المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة الإصدار الكامل : رِوآيــِتيْ : ][ شــَتآتْ الــّزمـَنْ ][


*غُربَة الأحزْانْ*
19-02-10, 01:20 AM
الســَلامْ عليكمْ ورحمهْ اللهْ وبركاتهْ



.. أَحــِبتيْ أعضاءْ ملتقى[ الأدب الشعبيِ]
يـِشرفنيِ .. أنْ أضعْ لكمْ بصمتيِ الاخيرهْ منْ عالمْ رِوآيااتــِيْ
وهذهِ المرهْ روأيهْ مكتملهْ الحلقاااتْ ..
عبارهْ عنْ أحدىْ وثلاثونْ حـلقهْ .. تدورْ احداثهاْ
بينْ الواقعْ والحقيقهْ الــجميلهْ تارهْ والحزينهْ تارهْ أخرىْ ..
روايـــهْ . : رومــآنسيهْ .. حــَزينهْ .. اجتمااعيـــهْ .. !
أتمنىْ انْ تناالْ علىْ رضآآكمْ ..


معْ تحيتيِ

][ غــُربــَهْ الاأحْــزآآنْ ][

*غُربَة الأحزْانْ*
19-02-10, 01:22 AM
*شــــــتات الزمــــن*



*
*
*
الحلقة الأولى



أعيش في ألم وضياع وشتات وأنا اسمع صراخ ريم في غرفة أختها كل يوم وأنا مابيدي شي أسويه...

يارب انت المعين اعني على تربية العيال بعد وفاة أمهم..

قمت من مكتبي ورحت صوب غرفه منال أتطمن على ريم..

"ها يا منال طمنيني شلون ريم الحين"

ردت علي منال بكل ضيق وأكتئاب "والله يا يبا ريم هذا حالها ما تغير من يوم ما توفت امي وانا ماني عارفه شنو اسوي..."

بديت أحس بكبر المسؤولية من هاللحظة "منال عمرها 16 سنه وبعدها في سن المراهقة وتربية أختها بيكون شي صعب عليها وايد...

مسكت ايدها وقعدت أطمنها"خلاص يا يبا لا تحاتين انا عندي حل بس إن شاء الله يريحج....!"

منال بكل أسى"قول يا يبا وخلني أرتاح وأريح ريم معاي.."

شوفي حبيبتي عمتج أم بشار توها والده وولدها فراس بكبر ريم يعني نقدر نخليها ترضع ريم معاها لان ريم بجيها هذا كله على حليب أمها"

بعدني ماخلصت كلامي شفت دموع منال على خدها" لا يا يبا ليش تبجين...أرجوج خلاص والله بسوي كل شي عشان راحتكم بس مسحي دموعج "

مسحت دموعي وأنا بخاطري أفجر براكين الدموع الي حابستهم "آآآآآآه يا رب ارحمني"

منال...!
كان صوت ابوي يناديني وانا مغمضه عيني وازفر الألم من كل قلبي..رديت عليه بعد فتره قصيرة من الصمت..

"هلا يبا.."

عطيني ريم عندي وانتي روحي نامي...

طالعت أبوي بكل استغراب.:شنو يبا ماسمعت...

عطيني ريم خليها عندي اليوم..

استسلمت لطلب أبوي بعد محاولاته المتكررة وإصراره...بس طول اليوم ما قدرت انام وهي بعيده عن عيني..وأول ما قعدت اليوم الثاني رحت بسرعة دار ابوي أتطمن عليها..

أنصدمت مافي احد في الغرفه رحت أركض الصاله تحت وايدي على قلبي وانادي بصوت عالي:يبااا....محمد.....خالد...
*
*
كنت قاعد في الصاله أطالع التلفزيون فجأه سمعت صوت منال تنادي فزيت بسرعه ورحت صوبها:شنوو فيج.....؟.. أوقفي كلميني..

ماقدرت ترد علي و حاطه عينها في عيني وإيدها ترتجف وتتكلم بصعوبه:محـــمد..أبوي.....وين....؟؟

استغربت من شكلها وخوفها ورديت عليها بسرعه:طلع...

صارخت في ويهي:وين طلـــــــع تكلم....؟

أنا واقف منصدم مو عارف شنو فيها واهي واقفه تترجاني:شنو فيج....؟؟طلع ماادري وين راح ماادري...ليش شنو صاير قوليلي...

فجأه طاحت في الأرض وقامت تبجي بصوت عالي..

وانا واقف منذهل وماني عارف شنو فيها مسكتها بسرعه وقعدت أترجاها تقول شنو صاير: منال تكلمي وقفتي قلبي شنو فيج ليش تبجين تكلمي أرجوج....

ردت علي بصوت متردد:ريــــــم...!

وقف قلبي من الخوف... رفعت راسها."طالعيني...... شنو فيها ريم..؟"

حطت راسها على صدري وقامت تبجي"أمس أبوي خذاها مني و.....الحين ما لقيتها بداره ما لقيتهااااا..."
بعدت راسها عن صدري وحاولت أطمنها وأنا اصلا ميت خووف"لحظه لا تبجين يمكن يكون ابوي ماخذها معاه..."

طالعتني بكل استنكار :معااه ...؟؟ وين معاه ..؟؟ ابوي راح دوامه.... يا محمد ..

وين ألاقيها وين؟؟؟....آآآآه يا ريم وين رحتي...شنو أقول حق امي الي خلتج عندي أمانه وراحت...آآآآآآه يااااا ريـــــــــم....

حاولت اهدي عليها لكنها استمرت في نوبة البجي من يديد..وماكان عندي حل غيراني اتصل على ابوي واسأله بس يا خوفي يقول مو معاه....

اتصلت على ابوي و طمني ان ريم معاه والحين بيرجع البيت....

رجعت حق منال ولقيتها ليما الحين تبجي وأول مارفعت عينها وشافتني بدت نظراتها بالتوسل والخوف وكأنها تترجاني ما أقول اني مالقيتها:

"لاتخافين.......ريم مع ابوي.."

لحظتها قامت من مكانها و ركضت صوبي وطاحت في حضني وهي تبجي"محمد..تكفى قول لهم لحد ياخذها مره ثانيه الله يخليك... والله اذا صار فيها شي انا أموت.."

قطعت قلبي بمنظرها وهي تبجي وماسكه فيني وتترجاني محد ياخذ ريم من عندها.. رجع أبوي بعد ساعه تغريبا وكانت منال متوتره وخايفه حيل ..
:
:
دخلت الصاله وريم في حضني فجأه ما اشوف الا منال تركض صوبي وتاخذ ريم من أيدي وهي تبجي

" يبا منال شنو فيج ليش تبجين"..؟؟
ماردت علي وأخذت أختها وراحت دارها...
التفت ومالقيت غير محمد قاعد وحاط أيد ه على راسه..
"محمد شنو فيها اختك ليش تبجي...؟؟"

رد علي واهو متضايق"يبا ليش أخذت ريم وما رديت لنا خبر..؟"

استغربت من سؤاله وأبي افهم شنو الي صار بالضبط"ليش شنو صاير تكلم.."

"والله لو اني مو في البيت الله يستر شنو كان بيصير في منال..."

ليش....؟؟ تكلم شنو صاير خرعتني ؟.."

"أقعدت من النوم وراحت دارك ومالقت ريم فيها..أنزلت واهي ترجف من الخوف وتبجي وتصارخ وتقول ريم مو موجوده...بصراحه حتى انا خفت وين ممكن تكون راحت.؟؟...والله وقفت قلوبنا يا يبا...

وقفت مذهول"كل هذا صار وانا ماصارلي ساعه من طلعت؟...وبعدين وين بتكون راحت يعني؟..اختك تمشي والا تزحف عشان تضيع؟..

"لا يا يبا مو جذي بس منال صغيره وماكانت تقدر تفكر..وانا بعد مت من الخوف..وماتوقعنا انك بتاخذها خصوصا ان في هالوقت عندك شغل..

"أي صحيح ان عندي شغل بس انا مارحت الشغل ..رحت بيت عمتك أم بشار "

انصدمت:عمتي ام بشار..؟؟ والصبح...ليش شنو صاير...... فيهم شي...؟؟

"لا مافيهم شي بس أخذت ريم عندها عشان ترضعها..."

"ترضعها"..؟؟؟

قالها واهو مستغرب وحبيت أوضح له الموضوع"أي ترضعها مع ولدها فراس لان أختك محتاجة حليب ومو أي حليب.... وبالقصب رضت ترضع مع عمتك..."

"أهااا فهمت الحين..انزين وكل يوم بتوديها يعني..؟؟"
رديت عليه وانا محتار....."بصراحه ماادري بس عمتك قالت لي أخليها عندها هالاسبوع.."

"ومنال..."

"شنو فيها منال...؟"

يا يبا منال ماتقدر تبعد عن ريم أسبوع كامل..

"مو مشكله انا بفهمها..."

.........

بعد ما أخذت ريم من عند أبوي رحت فيها غرفتي وسكرت الباب وقفلته:وحضنتها بكل قوتي وكأني خايفه لحد ياخذها مني..
"آآآآه يا ريم... والله مت من الخوف عليج... ليش جذي ليش"

أتكلم معاها وكأنها تفهمني بس ما حسيت الا بأيدها الصغيرة تمسك أيدي وتلعب فيها.

تميت طول فترة النهار وانا بغرفتي وريم معاي ونلعب ونضحك ليما نامت...."

قمت من سريري وقعدت على مكتبي أراجع بعض دروسي لاني غبت عن المدرسه كم يوم من وفاة أمي الله يرحمها..

"آآآآه يا يمه بعيش من بعدج في شتات ماله أول ولا أخر...أرجوج يا يمه لا تنسيني..أرجووج...."

لحظتها سمعت الباب ينطق:تفضل...

دخل خالد وعينه بعيني ويخز واهو معصب"منال ابي فلوس....."

استغربت من طلبه ودققت النظر فيه.."شنو ما سمعت شنو تبي..؟؟

رد بكل استهزاء"أبي فلوس..."

ابتسمت وطلعت له من بوكي نص دينار "تفضل.."

مسك الفلوس وبكل استهتار حذفهم بويهي.."من قال اني أطر منج.."

نرفزني أسلوبه بس مسكت أعصابي معاه"حبيبي شنو تبي بالفلوس قولي وانا أعطيك...بعدين انت توك صغير وما تحتاج فلوس واايد..وعيب تحذف الفلوس في ويهي جذي انت فاهم...؟
رد علي بكل عصبيه"أنا مو ياهل انتي فاهمه وفلوسج خليهم لج....

طلع من الغرفه وسكر الباب بكل قوته وتركني مصدومه من الي سواه......

"يالله على هالولد عمره 6 سنوات ويسوي جذي اذا كبر شنو بيسوي..الله يستر منه ومن تصرفاته ويعيني عليه.."

*
*
بيت أبو بشــار:

بعد معاناة طويلة مع ريم يلا نامت: الحين خل أروح حق فراس أكيد عافس الدنيا عند أخته..
...

اسمع أم بشار تتحطلم من ازعاج اليهال وأنا مستانس على صراخهم وبجيهم

"يا حلاة هالبنت كأنها ملاااك....واهي نايمه...بس الله يستر اذا قعدت...هههههههه"

"أبو بشار.."

التفت على الصوت وإلا المسكينة أم بشار واقفه عند الباب وتأشر لي..

"أرجوك خلها نايمه على مااروح أشوف فراس وارجع لا تقعدها.."

قلت بصوت واطي:خلاص روحي أنا بقعد معاها..روحي انتي...

ياحليلها شكلها أتعبت من اليهال صار لهم اسبوع واهم ملعوزينها...

بس بصراحه انتي يا ريامي عجيبه فديت قلبج:


بعدني ما خلصت كلامي والبنت عفست ويها" لا لا تكفين ما ابي بجي لاتفضحينا..."

حاولت اهدي الوضع بس صار إلي صار...
صراااخ فجر البيت وقعد الناس كلهم....
:
:
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم "بشار الله يخليك روح شوف أبوك أهو الي قعد ريم...بسرعه على ما اغير ملابس اخوك..."

قمت من مكاني وانا معصب شنو هذا الواحد ماياخذ راحته في بيته فراس من صوب وريم من صووب...ماادري وين اخرتها مع هاليهال ...."


وصلت غرفة أبوي ولقيته شايل ريم ويحاول يسكتها... وقفت عند الباب وكان بخاطري اضحك بس مو وقته.."

"يبا ليش قعدتها...؟"

رد علي و الإبتسامه مالية كل معاني ويه" شسوي مو بيدي... أقعدت"

بصراحة أبوي عجيب...^.^

" أنزين أمي تقول حاول تسكتها على ما أتي بعد شوي..."

خلاص روح أنت لا تحاتي وخل امك على راحتها...

طلعت من الغرفة وتركت أبوي مع صراخ ريم وصوتها المزعج الي اكره اسمعه كل يوم الصبح.....

قابلتني عند الدري خوله وهذي الي ماكنت ناقصها الحين أهي بعد..

" بشار أبي انام"

وقفت منصدم من الي اسمعه"شنو تبين؟؟.... تنامين...؟؟"

ردت علي بكل عفويه"أي...."

شنو فيهم هذول اليوم ناوين علي...من قال اني مربيه في البيت "حبيبتي روحي عند أمج خليها تنومج عندها"

والله حاله ناقصني بعد أشيلها وأنومها بحضني...

تركتها في مكانها ورحت عنها بس وقفت لما سمعت صوت غريب والتفت عليها لقيتها تبجي..
" خوله ليش تبجين...؟؟؟"

ردت علي وأيدها على عيونها" أبي أنااام...!"

علامات الاستفهام قامت تدور فوق راسي" انزين روحي حق أمي حبيبتي انتي"

"امي ماتبيني وما تحبني"

صدمتني بكلامها شنو يعني امي ما تحبها ولا تبيها..؟؟

مسكتها ورحت عند أمي وأنا حدي معصب"يما.. شنو هالكلام الي تقوله خوله..؟؟؟

وقفت امي مستنكره ومو عارفه شي"شنو قالت أختك تكلم.."

"تقول انج ماتحبينها وما تبينها"

خوله واقفه ورى ظهري وأمي تطالع فيها...

"تعالي خوله.."

كل ما نادتها امي تمسكت فيني اكثر أكسرت خاطر" خلاص يمه لا تخوفينها..بس ليش تقول جذي..؟؟؟

والله ماادري بس يمكن بدت تغار من وجود ريم وفراس معاي..."

أول ماقالت امي هالكلام سمعت خوله تبجي وتقول:"مااحبها ما أحبها"

امي عصبت من الوضع وبدت تصارخ

"خوله شنو هالكلام الي تقولينه مو عيــــب"؟؟

ليش ما تحبين ريم شنو سوت لج.. حرام البنت صغيره..
يا ماما لاتقولين عنها جذي...حراااام..

أنا واقف وأحس راسي راح ينفجر..." أنا وبن وسوالف اليهال هذي وين؟؟"...

"بشــــــــــار.."

خليت خوله عند امي وطلعت من الغرفه واسمعها تناديني بس مارديت عليها"


*
*
*


قعدت مع خوله وهديتها وفهمتها أنها ما تكره ريم بس راسها يابس وما بتسمع الكلام..

ويا خوفي يزيد كرهها للبنت أكثر وأكثر...

يس أنا شنو بيدي أسويه الأيام تمــــر و الأوضاع تتأزم عند خوله..

بدت تحس أني مااحبها وأهملها واهتم في ريم وفراس اكثر منها...

تكفى يا أبو بشار قولي شنو الحـــل شنو أسوي ما عاد فيني صبر على تصرفات خوله..

"سمعي يا أم بشار خوله بعدها طفله لا تقسين عليها إذا تصرفت خطأ حاولي تتفاهمين معاها...وأكيد راح تقتنع انج تحبينها وتبينها..."
بس راعي ظروفها لأنها طفله..وباجر يكبرون وبيتذكرون سوالفهم ويضحكون عليها..


"يا حليلك يا أبو بشار كل شي عندك بالسهولة والبساطة يا ليت عندي قلب مثل قلبك"

"فديتج يالغاليه والله قلبج الي مافي مثله "

دار الحديث في هذا اليوم على أزمة ريم وفراس وخوله..

وما وصلنا معاهم لحل والحل بنخلية مع الأيام....أفضـــل...

*
*
*
بيت أبو فواز...

شوفي فجر شرايج بالخطة الي قلتها لج..؟ نروح نسويها الحين في أشجانوه الدلوعة

ونعلمها شلون تبجي مره ثانيه...

" اممم شوف بس دير بالك لايشوفنا ابوي ترى يهاوشنا"

"هههههههه لا لا مالج شغل تركي كل شي علي بس تعالي معاي"

"يلااااااا معااااااااك"

أخذت فجر ورحنا صوب غرفة أشجان البجايه ودخلنا الغرفة شوي شوي

ولقيناها نايمة...

لبست قناع وفوقه شرشف أبيض وبدينا نطلع أصوات في الغرفة....

والملقوفة فجر تناديني

"فوااز يلا يلا قعدت"

لا والله والي يعطيج كف على ويهج..قصري صوتج لحد يسمعنا...

"انزين خلاص يووووووووه"

كملنا الخطة وقعدت أشجان وشافت المنظر قدامها وقلبت الدنيا صراااخ وغطت راسها في البطانية"
وبدت تصارخ وتنادي أبوي...

"باااااا بااااااااااااا"

فواز يلا خلنا نطلع قبل لا أي أبوي يلا بسرعه..

طلعنا انا وفجر من الغرفة نركض ودخلنا غرفتنا ولا كأن سوينا شي....


:::::

ام فواز هذا مو كأنه صوت أشجان تبجي.....

"والله ماادري يمكن بس تلاقيها حلمانه.."

صج والله انزين قومي شوفي بنتج لايكون صار معاها شي...

"يووو مالي خلقها"
:
:

قمت بسرعه من مكاني ورحت غرفه أشجان لأن صراخها كان قوي...

دخلت الغرفة لقيتها متغطية في البطانية وتناديني...قربت منها ورفعت البطانية من راسها...
حاولت أمسكها بس كانت خايفه وايد وأول ماشافتني قامت تصارخ ومسكت فيني حيييييييل...

حاولت اهدي عليها لانها كانت مرعوبه" بابا أشجان حبيبتي شنو فيج لا تخافين انا يمج لاتخافين "

سمعت صوتها مخنوق وهو يطلع من حلجها بس كأني سمعتها تقول"شـــــبح"

رفعت راسها وهي قاعدة بحضني"بابا لاتخليني"

رديت عليها وأنا الي خايف عليها اكثر لانها صار لها فتره مو طبيعية"بابا لاتخافين انا معاج..بس وين شفتي الشبح..."

أول ما سألتها قامت تبجي وحطت راسها في صدري

"خلاص يا قلبي لاتبجين مافي شبح....انا بابا يمج انتي تخافين من بابا.."
يلا اليوم راح أنام عندج بس لاتبجين "


بس سمعتني قلت بنام عندها رفعت راسها وقابلني ويها الأبيض المشحوب من كثر الخوف وباستني على خدي وسعابيلها ترسوا ويهي...
"حبيبة بابا أنتي يلا تعالي نامي ولاتخافين يا قلبي "

نمت معاها على نفس السرير وكانت ترجف من الخوف...

وبس قعدت اليوم الثاني حسيت بجسمي متكسر وما فيني حيل امشي لان السرير صغير..هههههه بس عشان خاطر أشجان مستعد أسوي أي شي..

كنت بطلع من الغرفة بس سمعتها تناديني
"بابا تعال"

"هلا يا روح بابا انتي...."

سألتني وعينها على الباب"مافي شبح بعد..؟"

ضاق خلقي عليها معقولة تكون تتحلم والا شنو إلي صاير بالضبط حاولت أطمنها إنه مافي شي "لا يا بابا مافي شي لاتخافين ويلا تعالي بحضن بابا خلينا نروح نتريق"

أخذتها بحضني ونزلت الصالة ولقيت فواز وفجر وأمهم قاعدين بس شكلهم كلهم معصبين" خير إن شاءا لله شفيكم...؟ ليش تطالعون جذي...؟

أنا اكلمهم وهم عينهم على أشجان وفجأه سمعت أم فواز تصارخ عليها

"أنتي أشجانوه لي متى بتضلين تبجين بالليل كم مره قلت كبري وخلي عنج سوالف اليهال...."؟

أشجان عينها بعيني و بدت عينها تبرق من الدموع"لا يا بابا لا تبجين ماما ماتقصد شي..حبيبتي انتي"

التفت على ام فواز وانا حدي معصب عليها" ام فواز وبعدين معاج ليش جذي مع البنت حرام عليكم البنت صغيره ليش تعاملونها على إنها كبيره و كل ما سوت شي صح أو خطأ عاقبتيها، بس والله العظيم وانا حلفت إلي يكلم أشجان مره ثانيه يا ويلكم انتم فاهميني والا لا، "
أخذت أشجان وطلعت من الصالة ورحت قعدت في الحديقة معاها، بس والله مستغرب ليش يعاملونها جذي واهي بعدها ما كملت الأربع سنوات، بس كل شي له حد......! وأشوفهم شلون يهاوشونها بعد.."

"بابا........"

انتبهت على صوتها واهي تمسك في ريلي وتناديني نزلت لها ومسكت ايدها"شنو تبين يا قلب بابا "

ردت علي وهي ماسكه بطنها"أنـــا يوعـــانه"

ويــــه هذا إلي نسيته البنت ماكلت شي من قعدت" خلاص حبيبتي الحين روحي غرفتج خلي الخدامه تغير ملابسج وتعالي بسرعه زين"

بكل وناسه وبرائه"إن شاء الله بابا"



أخذتها ووديتها اقرب مطعم للوجبات السريعة لأنها تحبها وتستانس هناك، وأكلت بكل شراها ولعبت...
بس ما أدري ليش تبجي اكثر من انها تضحك هالبنت.....بس الله يسامح أمها ليش تعاملها جذي..بس مايهم طول ما أنا معاها مايهمني احد.المهم تكون مستا نسه معاي.
يكفيني أني أشوفها الحين واهي تضحك وتلعب، ضحكتها تسوى الدنيا ومافيها"

*
*

مرت الأيام و أنا انتظر ريم ترجع البيت لأني أشتقت لها وايد وتعبت من فراقها

بس أحس إذا خليتها عند عمتي أحسن لها بس مو أحسن لي أنا...

كنت أفكر فيها وبالي مشغول عليها وايد..انتبهت على صوت الباب ينطق..

"تـــــفضل"

دخل اخوي محمد ومعاه أخوي سلطان وهذا اخوي الصغير عمره 4 سنوات

المهم سألت محمد وعيني بعينه:
"عســـــى ماشر شنو فيك؟؟"

رد علي بكل ضيق..." ماشر بس سلطان كان يبجي بروحه بالغرفة وأنا نعسان وأبي أنام خليه ينام عندج اليوم"

رديت عليه بابتسامه "وليش متضايق انت..؟؟

خلاص خل سلطان عندي وانت روح ناام، عشان ما تتأخر عن الجامعة باجر..."

سألني بكل اهتمام"وانتــــــــي.....؟"

أنا شنو فيني......؟؟

ما تروحين المدرسه باجر....؟؟

ااااه عور قلبي من سألني هالسؤال........ ليش وأنا اصلا لي خلق للمدرسه

بس ريحته وقلت له" لاتحاتي خل كل شي علي، انت بس روح نام ولاتفكر بشي..."

عطاني ظهره وتو يبي يطلع من الغرفه بس ناديته بسرعه..

"محمد"

التفت علي مستغرب"خـــــير في شي"

ترددت أني اقوله لان مو وقته" هااا..لا لا خلاص مابي شي سلامتك..."

راح محمد وتركني مع سلطان وكان الوقت متأخر الساعة 1 بالليل

بس ما ادري ليش حسيت أني مظطره أني أقول حق محمد على سوالف خالد

لأنه خالد هالأيام وايد متغير وكله يصارخ وما يحب يتكلم معاي وانا خايفه عليه وايد

بس باجر لازم اكلم محمد يشوف له حل..لاني خلاص تعبت وما بيدي شي اسويه...
""
ماقدرت أنام وانا افكر بمنال اختي أكسرت خاطري صارت الساعة 2 وربع وانا بعدني اسمع صوت سلطان يكلمها واسمع حركتها بالغرفة لان غرفتي يم غرفتها

بس لحظه تذكرت اهي نادتني وكأن في شي ودها تقوله بس ترددت، بس باجر لازم اذكرها فيه وأخليها تقول لي شنو ألي كانت تبي تقوله..

تقلبت يمين ويسار عشان النومه ترجع لي بس ما في فايده طارت النومه وما منها رجعه.. بس أحسن شي أروح المطبخ أشوف لي شي أكله لاني ميت يوووع
والجامعة نروح لها سهرانين عادي تعودنا....

نزلت من الدري شوي شوي عشان محد يحس فيني ورحت صوب المطبخ، لقيت الباب مفتوح واليتات مشتغله دخلت ولقيت منال.....وااااه على منال بكل مكان ألاقيها وبكل حزه هي قاعده والله هالبنت بدت تموتني...

فجأه سمعت صوت القلاص طاح من ايدها وعينها بعيني وايدها على قلبها..
" انت متى دخلت المطبخ...؟؟"

سمعت الكلام منها وهو متقطع وكله خوف

"منال شنو فيج لا تخافين، توني دخلت: لان ما يالي نوم وحسيت نفسي يوعان وقلت أيي اكل لي لقمه يمكن ترجع لي النومه....بس انتي شنو تسوين اهني.؟.

نزلت على القزاز تشيله من الأرض وماردت علي..نزلت وامسكت ايدها وبعدتها عن القزاز "قومي كلميني ليش سكتي..."

قالت" مافيني شي خلاص روح غرفتك وانا ايب لك الاكل انتظرني عشر دقايق.بس اخلص.

تنرفزت من كلامها لانها حسستني ان هي المسؤله عن كل شي وان إحنا معرقلين حياتها ومتعبينها...
قلت:
" بس يا منال من قال اني ابيج اتيبين لي الاكل خلاص مابي أكل.وأنتي روحي غرفتج وانا أشيل القزاز لا يعور ايدينج..."

كأن كلامي ماعجبها طالعتني بطرف عينها وكملت تشيل القزاز من الأرض
" محمد سو إلي تبيه وخلني بروحي الله يخليك..."

استغربت من نبرة صوتها وطريقتها في الكلام بس ماكان عندي شي أقول لها
طلعت من المطبخ وحتى اكل ما اكلت وظليت أحاتيها بس ما ارتحت إلا لما سمعت صوت باب غرفتها تسكر عرفت انها رجعت الغرفة......

بس والله حيرتني ليش تتكلم معاي بالأسلوب الجاف هذا.. معقولة أكون مزعلها وأنا ما أدري او اني ضايقتها بشي...

والله حيرتني..... بيني وبينها سنتين لكن مافهم عليها واحيانا أحس انها أكبر مني عقل وسن...وايد شايله هموم ومتحمله وما ادري لي متى راح تبقى جذي....مادري


رحت الجامعة وانا سهران وتعبان والي متعبني مو السهر لا والله الحال الي إحنا عايشينها من بعد أمي هو الي متعبني وهمي وموتي من اشوف منال وهي تتعذب معانا وتسكت ولا تقول.....الله يعيني عليها ويعينها علينا...




انتهت الحـــــــــلقة

راعي هملوله
19-02-10, 02:06 AM
,
,

(غربة الاحزان .. )

يشرفني أن أكون أول من يرد على هذي الراوية الجميلة ..


روايه حزينه تتكلم عن حال معظم الأسر في هذا الزمان ..


متابع من قرب ..


,
,

*غُربَة الأحزْانْ*
19-02-10, 12:02 PM
راعيِ هملولــهْ


وهذا شرف لي .. بأن تكون من اول متابعيني وقرآءي
شُكرا لك اخي الكريم ... ولاهنت ..
بالفعل هذا واقع بالمجتمع :)

..

تحيتيِ

*غُربَة الأحزْانْ*
19-02-10, 12:05 PM
*الحلقه الثانيه *



رجعت من الجامعة وما كنت أشوف دربي من النعاس، من دون تفكير رحت غرفتي

وحذفت نفسي على سريري ما أبي أي شي غير أني انااام وارتاااح لان التعب إلي

تعبته كفاية علي هاليومين...

حسيت إن النوم بدى يتغلغل في عيوني بس سمعت صوت الباب ينطق بكل تردد
ما قدرت ارفع نفسي وأشوف من ورى الباب بس شوي اختفى الصوت ومافي احد يطق الباب...بصراحة خفت منو إلي يطق الباب ويروح...
تذكرت.....!
ليكون منال؟؟؟؟؟؟؟

قمت من مكاني بسرعه ولاكاني كنت نعسان ورحت غرفتها أطق الباب بس ما ترد علي...خفت عليها وطقيت الباب أقوى" منال فتحي الباب أنا محمد"

أفتحت الباب وعينها في الأرض ودموعها على خدها...

وقف قلبي من شفتها.
"منال شصاير ليش تبجين؟؟؟؟؟""

ردت علي وأيدها على ويها" ســقطت في المدرسة"

وقفت مصدوم وحيران ومو عارف شنو اسوي" سقطـــتي؟...

قالت" اسفه يا محمد والله اسفه.."

قلت بقلبي.."يالله وتتأسف بعد....والله إحنا إلي آسفين مو أنتي"

لميتها على صدري وحاولت أواسيها" خلاص يا منول لاتبجين الي صار صار وان شاء الله الشهر الياي تعوضين إلي سقطتي فيه...بس مابي اشوف ادموعج مره ثانيه"

ظلت ساكته وحاطه راسها في صدري وتبجي...وأنا الي بخاطري ابجي وألاقي من يواسيني بضيقتي وهمي....."""

*
*
*
بيت أبو بشار:
كنت قاعد وضايق خلقي على ريم ماودي تروح بيتهم تعودت عليها وعلى صراخها كل يوم، والله بشتااق لها موووت..

يت أم بشار وريم بيدها..

"يلا يابو بشار لا نتأخر خليني اودي البنت بيتهم عشان أرجع حق فراس لا يلعوز خواطر معاه"

رديت عليها وعيني على ريمي فديتها"انزين خلي ريم اليوم ونوديها يوم ثاني شرايج"

طالعتني بكل استغراب..

" أبو بشار شنو فيك....بسم الله الرحمن الرحيم...البنت أهلها يبونها بعدين خلاص صار لها شهرين واهي عندنا وأهلها ما يشوفونها إلا كل نهاية أسبوع.."

قلت:

"ادري بس والله تعودنا عليها وعلى إزعاجها"

"الله يهداك كافي علينا فروس يلا يلا امش لا نتأخر والله أخوها محمد اتصل وولهان عليها موت حرام لازم نرجعها..."

قلت"خلاص بس مالي شغل كل يوم بروح أشوفها"

"زين مو مشكله بس امش الحين ويصير خير"

طلعنا من البيت وأنا ضايق خلقي... والله هالبنت أسحرتنا بأزعجها وحلاتها ربي يحفظها لأهلها ويخليها ....

التفت على أم بشار وشفتها سرحانه"عسـى ماشر شنو فيج..؟

"هاااا..؟؟ لا مافيني شي سلامتك..."

قلت" أكيـــد؟؟؟؟ مع إن واضح عليج انه فيج شي....شدعوه قوليلي...!

قالت"خولــــه بدت تتعبني معاها......"

ضحكت من كل قلبي... الله يسامحج والحين هذا موضوع تشغلين بالج فيه.....خوله عااد..
شنو فيها شنو سوت....؟

ردت علي بكل انزعاج"أنت مو حاس بالمشكلة أصلا......."

استغربت من كلامها"مشكله..؟؟شنو من مشكله شنو صاير بعد؟؟؟

قالت"خوله قامت تكرهني وتكره ريم كره مو طبيعي وحرام اهما اثنينهم صغار"

"يا لله... بس أنا شنو قلت لج اهما بعدهم صغار وباجر بس تكبر راح تنسى...وبعدين خلاص ريم بترجع بيتهم وخوله لنا حل معاها بس لا تفكرين وايد...
و بعدين ما شاءالله عندج خواطر محد نفسها صج صغيره بس تفهم وشاطره وتقدر تتفاهم مع خوله......يلا عاااااد غيري الموضوع ولا تحاتين شي والله خوفتيني..."

طالعتني وكلها يأس"الله كريم إن شاء الله......"

وصلنا بيت أبو محمد وريم معانا أول ما دخلنا البيت قابلتنا منال ويوم شافت أختها راحت تركض صوبنا وأخذت ريم من أيد عمتها وهي تبجي...
"ريمي وينج ..والله اشتقت لج موووت"

قطعت قلبي بمنظرها ماتمنيت اشوف احد بهالحال...الله يعينها يارب...

شوي ودخل أبو محمد "ياهلا ياهلا حياااكم تفضلوا..

"زاد فضلك يا بو محمد"

رحب فينا ودخلت أنا وياه الديوانية وام بشار ومنال راحوا داخل...
*
*
منال يا حبيبتي ليش مسويه في نفسج جذي شوفي شكلج شوفي جسمج شلون ضعفانه
ليش جذي تسوين بعمرج...

ردت علي وهي تبجي"عمتي انتي ماتعرفين شكثر أنا تعبانه ومهمومه بس ما اقدر اتكلم ماقدر...اخواني بحاجه لي مايصير انا اضعف قدامهم وهم بحاجتي...

بس يا منال انتي جذي تموتين نفسج طالعي نفسج بالمنضرة شلون صايره
مايصير إلي تسوينه...

"ااااه ياعمتي .... والله الموت أرحم من اني أعيش من غير أم..شوفي اخواني كلهم صغار بس انا ومحمد واحد يشيل هم الثاني...ولا قادرين نسوى شي..

خلاص يا منال ذكري الله يا بنتي وصدقيني كل شي وله حل بس لا تسوين في نفسج جذي عشان ريم على الأقل....."

أأه يا عمتي وأنا شنو إلي مصبرني غير ريم ..والله ريم من بعدي تضيع ومالها احد غيري...كافي خالد يكرها وما يحبها ويقول إن أمي ماتت بسببها.!!

طالعت منال وانا حدي مصدومة"شلون بسبب ريم ماتت؟؟ غبي اخوج هذا ؟ هذا قدر الله والله إلي كاتب لها هاليوم ...

يا منال ديري بالج على خالد لا تخلينه يقعد بروحه ترى الأفكار السوده ماراح تخليه واهتمي بريم ولاتخلينها بروحها مع خالد...انتبهي ارجووج..."

لاعمتي من غير لاتقولين انا بحط بالي عليها وخالد بعلم محمد عليه وهو بيشوف لي صرفه معاه.."

أي يابنتي ديري بالج...يلا حبيبتي أخليج الحين لان عمج ناطرني وفروس بروحه في البيت..مع خواطر..."

"الله معاج عمتي..سلمي على خواطر وبشار...وتعالوا عندنا على يوم نشوفكم...والله ولهت على العيال..."

"إن شاء الله حبيبتي بس خليني على ما أرتاح شوي ولج وعد مني أيبهم هالاسبوع..ولا تزعلين يالغاليه.."

"تسلمين عمتي..ما تقصرين.."

*
*
راحت عمتي من بيتنا وظليت انا وريمي بالغرفة وكان كل تفكيري بخالد وشنو بيسوي دام ريم أرجعت البيت...الله يعيني عليه..."

قمت بروح أسوي حليب حق ريم بعد ماحطيتها بسريرها ألي بغرفتي وكانت تلعب في الألعاب إلي داخله بس قمت منها جان تناديني:"ما ما" "ما ما"

انتبهت لكلمتها وحسيت قلبي بيوقف رحت لها وأخذتها من سريرها وحضنتها وتمنيت لو ادخلها داخل قلبي واحميها من كل شي يضرها..

ريم بدت تتكلم وتنادي أمي..بس انا أمها وأنا أهلها ومحد بيوم يقدر ياخذها مني...لو على موتي..."

*
*
*
كنت طالع من الديوانية وقلبي طاير على شوفة ريم رحت غرفة منال بسرعه وانا على الدري شفت منال نازله وويها احمر..."منال عسى ماشر شنو فيج"
لفت ويها عني ماتبي ترد...

منال كلميني شنو فيج؟؟؟

ردت علي"سلامتك يا محمد بروح أسوي حليب حق ريم..."

"أنزين روحي سوي الحليب وبس تخلصين تعالي غرفتج أنا قاعد مع ريم..اوكي.."

طالعتني وويها في بجيه ومحتقن"خلاص روح أنت وأنا الحين أيي..."

تركتها تروح وعيني عليها ما فارقتها إلا بعد ما وصلت المطبخ...دخلت غرفتها ولقيت ريمي تلعب داخل السرير مديت لها أيدي وأنا ألاعبها"تعالي ريامي..أنا دادا محمد تعالي.."

طالعتني وكأنها خايفه مني قامت تلتفت يمين ويسااار وأيدها بحلجها...مديت أيدي وشلتها من سريرها بداية كانت تبجي وبعدين أسكتت...وقامت تضحك..
بعد عشر دقايق وصلت منال و الحليب جاهز"محمد عطني ريم خلني أرضعها.."

شلت ريم من حضني عطيتها إياها" ديري بالــــج شوي شوي..."

أخذت ريم وقعدت على طرف السرير ترضعها وعينها عليها قطعت حبل تفكيري ونادتني"محمد..."

"هــــــــلا منال"

محمد أبي أكلمك بموضوع ممكن وألا لا...؟؟

"أفـــا أكيد ممكن أنتي تأمرين أمر...يالغاليه قولي شنوا لموضوع..؟"

قالت بكل تردد"بصراحة أنا خايفه على ريم.."

استغربت من كلامها" من شنو خايفه عليها وضحي أكثــر.."

قالت" من خــــالد.."

يوم قالت من خالد حسيت الدم وقف بجسمي"ليش شنو مسوي خالد تكلمي..."

"محمد أرجوك أذا بتعصب خلاص ما بقولك.."

خلاص منال خلاص قولي وماني معصب بس تكفين تكلمي..."

أسمعني محمد" خالد يفتكر أن أمي ماتت بسبب ريم يوم ولدتها ، وكل ما شافها يقعد يغلط عليها ويسبها واذا شافها تبجي يخليها ويروح عنها ودايم اسمعه يقول والله ياريم راح أذبحج مثل ماذبحتي أمي..."

انا اسمع الكلام وكأني في غيبوبه ماني مستوعب شي" خالد يقول جذي...؟؟"

"أدري يا محمد إن الموضوع صعب بس هذا الي صاير وانا خايفه لا يسوي فيها شي..اذا لقاها بروحها"

قمت من مكاني واحس ريولي مو شايلتني شلون خالد يفكر هالتفكير واهو توه صغير "خلاص يا منال لا تحاتين أنا بقعد معاه وأكلمه، بس انتي ديري بالج عليها ولا تخلينها تغيب عن بالج لو لحظه وحده.."

"خلاص يا محمد لاتحاتي بس أرجوووك شوف لي صرفه معاه..لاني إذا قلت لابوي ماراح يتفاهم معاه وبيطقه..."

*
*
طلعت من غرفة ريم و رحت الحديقة اقعد شوي وانا قاعد وأفكر بالموضوع دخل خالد واهو كله زباله من الشارع والشكل يلوع الجبد ناديته بصوت عالي" خالد تعال هني..."

شافني و قام ينظف ملابسه وويهه "نعم شنو تبي.."

يكلمني وكأني مو عاجبه"شنو نعم شنو تبي؟؟؟ تكلم عدل أنت فاهم...؟

"أنزين يلا قول ليش تناديني.؟"

"حاولت أني امسك أعصبي قد ما اقدر وأتفاهم معاه بس يوم وصلت معاه بالكلام لموضوع ريم قام يصارخ في و يهي..."

"لا تيب أسم هالبنت على لساانك أنا ماحبها تعرف شنو يعني ماحبها والله راح أموتها بيديني هذول يا محمد وتشو ووف وقول خالد ما قال.."


بعد الي سمعته وسمعتوه معاي ماعاد فيني صبر قمت من مكاني وجريته على الغرفه.."امش معاي و أنا بعلمك شلون تذبحها امــــــش..."

كنت أجره على غرفته مثل المجنون ويوم وصلت الغرفه سكرت الباب وقفلته وحذفته بالأرض...
" أنت واحد مجنون في احد يذبح أخته ويقول عنها هالكلام أنت غبي ماتفهم..والله يا خالد والله وانا حلفت...تأكد انك قبل لا تلمس شعره وحده من ريم اعتبر حالك ميت أنت فاااااهم..."

بعد الصراخ الي خذاه والطرقات الي حصلهم سمعت الباب ينطق وكانت منال تناديني
"يا محمد افتح الباب لا تذبح الولد...والله لو ادري بتسوي فيه جذي ماقلت لك افتــــــــح يا محمد......."

فتحت الباب وادخلت منال تركض وشالت خالد من الارض" قوم معاي ياخالد قووم"

التفت علي"محمد ليش جذي شوف الولد كان بيموت تحت ايدينك..حرام عليك"

صارخت عليها ومابقى فيني صوت اتكلم فيه" أخذيه وطلعــــــي بره ما بشوفه قدامي والله اذبحه وافتك منه..والله"

*
*
أخذت خالد وطلعت من الغرفه وكانت حالته تكسر الخاطر لكن بعد كل الي سواه محمد فيه توقعته راح يهدى ويغير تصرفاتها لكن العكس صار..قام يصارخ علي ويطقني بعد ويقول"لا تتوقعين يوم أنج قلتي حق محمد ماراح اذبحها صدقيني راح أموتها ما أخليها......"

فلت من أيدي وراح يركض صوب الشارع" تعال يا مجنون وين راااايح؟؟ خااااااالد.."
ناديته بس مارد علي...
طلع محمد من غرفته يركض وصوته مبحوح" ليش تصارخين....."

خفت لا أقوله ويعصب زيادة.."لا ما في شي سلامتك..."

"رد علي بعصبيه" وين راااااااح........؟"

"منو خالد..؟"

"أي خالد يعني منوووو.......؟ وينه.....؟؟"

".......طــــــــلع من البيت........"

بعدني ما خلصت كلامي راح يركض صوب الباب وينادي خالد بصوته المبحوح والي يادوب ينسمع...
:
:

صارت الساعة 8 بليل وما رجعوا لا خالد ولا محمد البيت واهم طالعين من الساعه 3 العصر..وانا احاتيهم وخايفه عليهم...وصل أبوي البيت لأنه كان عنده شغل وطالع.
وشافني قاعدة في الصالة وريم بحضني وعيني على الباب..

"منال شنو فيج ليش ويهج أصفر..أختج فيها شي...؟

هااا ...؟ لا يبا سلامتك بس شوي راسي يعورني.."

"سلامتج يا يبا اذا تعبانه وايد خلي محمد ياخذج الطبيب لا تضلين علىهالحل.."

"لا يبا لا تحاتي شوي ويروح الصداع.." بس وينه محمد؟؟ يا ليت يرجع البيت و ارتااااح"

قعد معاي ربع ساعة يلاعب ريم فيهم وانا بالي مع خالد ومحمد الي من طلعوا ما رجعوا البيت..."

رفع راسه أبوي جان يناديني"منال شنو فيج والله وضعج مو مطمني...؟:"

"لا يبا ما فيني شي الحين دام ريم نامت عطني أوديها الغرفه وأنام شوي عشان أرتاح."

أوهمت أبوي أني بروح أنام شوي وارتاح وانا أصلا ما فيني نوم ولا بي لي نوم واخواني بره البيت.."

راح أبوي غرفته وانا ضليت مع ريم بغرفتي وسلطان قاعد يمي يلعب بألعابه."
*
*
صار لي 6 ساعات وأنا أدور عليك يا خالد وين بلاقيك وين؟؟؟

خلاص أحس ما فيني حيل أدور أكثر...والله تعبت من الفراره في الشوارع أحسن شي أرجع البيت واهو مصيره بيرجع وين بيروح يعني...

رجعت البيت وكان هدوء ومافي احد في الصالة،

"معقوله ناموا؟"

لا لا ما اعتقد يمكن أبوي طالع....."بس شلون طالع وسيارته عند الباب...؟؟
المهم الحين بروح أنام وبس أقعد يصير خير..

وأنا عند باب غرفتي سمعت صوت منال وريم بالغرفة كان بخاطري ادخل عليهم
بس شنو بقول حق منال إذا سألتني عن خالد، أحسن شي ما اشوفها ولا اكلمها....

دخلت الغرفة وحطيت راسي على المخده بس ما ياني نوم من كثر التفكير، والي سويته اليوم مع خالد، صج اني غلطت بس أهو أسلوبه كان ينرفز، المجنون يقول بيذبح أخته وين قاعدين عشان يذبحها..."

نمت وقعدت بعد ساعتين وكانت الساعة 10 ونص باليل حسيت راسي بينفجر من كثر العوار وماني قادر اشوف دربي من الدوخه، والله يعيني على الي ينتظرني بعد شوي، تحقيق أبوي، وبجي منال، وخالد الي بيذبحني على ما ألاقيه، اااااااه ياربي..

*
*
كنت قاعده في الصالة وريم وسلطان معاي، وكتبي منثوره حولي وانا ادرس وازعاج اليهال ذابحني،

شوي جان ينزل محمد من غرفته وويه اصــفر دخل الصاله واهو ماسك راسه

" منال وين أبوي.."

خوفني منظره وايد قمت من بين الكتب ورحت يمه

"محمد فيك شي..؟"

"لا مافيني شي بس ابوي وينه؟"

"أبوي طالع..؟"

تم ساكت شوي و مارد علي وظل واقف مكانه وعيونه تقول إن في سالفة وانه يحاتي شي..سألته....

"محمد فيك شي تفكر بشي قولي..؟

سألني بكل توتر..

"خالد مارجع."؟

كنت عارفه انه يحاتي خالد "بلى خالد رجع"

نزل أيده من راسه وعينه علي "مـــــــتى رجع ...؟

"الساعه 9 وربع رجع البيت ، بس أنت متى رجعت ونمت ما انتبهت عليك"

"أنا رجعت الساعه 8ونص وما حبيت أدخل عليج غرفتج لأنج بتسأليني عن خالد وانا أصلا ما لقيته..بس يالا الحمد لله رجع"

عطاني ظهره وكان بيطلع من الصاله ناديته بسرعه

"محمد..ممكن شوي"

التفت علي وواضح عليه تعبان وايد..
"خير عسى ماشر"؟

"لا ماشر بس تكفى الله يخليك لا تطق خالد ثاني مره جذي ...اليوم هو رجع البيت بس المره اليايه الله يستر..."

مارد علي وظل يطالع فيني وابتسم لي وطلع من الصاله...!

تطمنت من نظرته وارتحت لان محمد قلبه طيب وحنون وايد بس اليوم كان عصبي بزياده الله يكون في عونه بس إن شاءالله الي صار اليوم ما يتكرر بعد....

*
*
*

بيت أبو فواز. الصبــح الساعه 6:22

قعدت من النوم ومالي خلق الدوام اليوم وكان بخاطري لو أغيب بس دام أم فواز عندي ويني ووين الغياب..سمعتها وهي تصارخ على اليهال تقعدهم حق المدرسة والروضه..

طلعت من غرفتي بعد ماتسبحت وغيرت ملابسي ونزلت اتريق مع العيال..

"صباح الخير"

"هلا صباح النور يالا تعال لا تتأخر"

التفت يمين ويسار وماشفت أشجان قاعده علىالريوق مع إخوانها

"أم فواز وين أشجان؟"

ردت علي

" مادري قعدتها بس ما شفتها من دخلت الحمام "

وقفت مصدوم

"شنو من دخلت الحمام والحين كلكم جاهزين ومحد يدري عنها"

قالت بكل برود

" لا تخاف عليها الحين تنزل تلاقي الخدامة تبدل ملابسها.. لاتحاتي شوي وبتنزل"

حاولت اني أهدا شوي بس الوضع ما عجبني الكل خلص أكل وأشجان ما نزلت

خفت وايد عليها لان مو من طبعها تتأخر قمت من الريوق وقلبي بيوقف من الخوف

كانت ام فواز تناديني بس ما رديت عليها..

صعدت غرفتها بس كانت الصدمه أنها مو موجودة داخل غرفتها

" لاحول الله وين راحت البنت"

طلعت بسرعه ونزلت تحت ومن كثر الخوف الكلام يطلع من حلجي متقطع

" ام فواز اشجان مو بغرفتها وينهاااا"

*
*
يوم قال أبو فواز إن اشجان مو بالغرفة بديت أخاف لان الخدامة أنزلت والبنت ما نزلت ليما الحين فعلا بدى الخوف يلعب فيني..

صارخ بو فواز بويهي"قومي شوفي بنتج وينها.."

شوي تذكرت أنها من دخلت الحمام ما شفتها عقب ..

قلت بكل توتر

"الــحمـــام"

ما خلصت كلامي وشفت أبو فواز يركض صوب الحمام وكان الباب مسكر

ظلينا نناديها وماترد علينا طقينا الباب وبصوت عالي وما كانت ترد...

كسر الباب أبو فواز ويوم فتح الباب، شفنا اشجان طايحه داخل الحمام..

دخل أبو فواز مثل المينون وكان منهار من شافها طايحه داخل الحمام

شالها بحضنه وهو يحاول يصحيها...وماخلا ني اقرب صوبها

"بابا أشجان قومي انا بابا قووووووووومي اشجاااااااااان"

كان يهزها بكل قوته ودموعه تنزل على خده من غير وعي....

وراسها كان على صدره ولامها بكل قوته وخايف عليها
و كان منهار ومو قادر يتصرف وكان يقول

"لا تموتين بابا حبيبتي لا تموتين.."

أخذها بحضنه وراح المستشفى وماعطاني فرصه اني اروح معاهم...



انتهت الحلقه

راعي هملوله
19-02-10, 02:28 PM
,
,

(غربة الأحزان .. )


الله يهديك يااخالد .. هذا ياهل وجيه بيسوى الله يعين لو يكبر ..

انزين لو كملتي شو صار على أشجان ولا تخليني في توتر انتظر الحلقه القادمه !!!


متــــابع ..
,
,

*غُربَة الأحزْانْ*
19-02-10, 09:13 PM
رآعيِ هملولـهَ

..

اشجان حالتها خاصه .. وراح يطول فيكم الانتظار لمعرفة تفاصيل حياتها
وماراح اخليك تنتظـر وايد .. بنزل البارت الثالث .. :)
كل الشكر لك ولمتابعتك ياخوي

تحيتي

*غُربَة الأحزْانْ*
19-02-10, 09:16 PM
الحـــــــــــلقة الثالثــــــة

تجمعوا الدكاترة على أشجان وخذوها من حضني وانا كنت مذهول من الي أشوفه
بنتي وحبيبتي واغلا إنسانه عندي في هالدنيا مغمى عليها بالحمام، والله اهون علي الموت ولا يصيب أشجان مكروه..

بعد نص ساعة وأنا انتظر برة الغرفه اطلعت الممرضة تناديني، دخلت على الدكتور وشفت بنتي على السرير ما تتحرك وحاطين كمام الأكسجين عليها...
خلاص ما فيني قوه أتحمل أكثر قعدت على الكرسي وعيني على بنتي والدكتور يكلمني..
"لا تحاتي بنتك بخير..بس ابي أسئلك كم سؤال عنها.!"

التفت على الدكتور وجسمي ينتفض من الخوف.
"قول يا دكتور أسمعك؟"

"بصراحة أنا شفت شي مو طبيعي في جسم البنت، في أحد طاقها و إلا طايحه من مكان عالي.."

جن جنوني وانا اسمع كلام الدكتور وقفت وقلت بكل توتر
"دكتور تكلم بنتي شنو فيها ؟ والله وقفت قلبي"

"أهدا يا بو أشجان خلني افهم منك الموضوع أول.."

"دكتور شنو أهدا ما أهدا تقولي البنت طايحه والا في احد طاقها لا مستحيل ماصار هذا الشي."

"والله يا بو أشجان واضح عندي من الكدمات الي في ايد البنت وريلها إنها طايحه أو مطقوقه والطقه مو سهله ولا عاديه...البنت متأثره بالي صار معاها.."

ماني قادر استوعب الي يصير جفت كل عروقي ومابقى فيني حيل استوعب الي يصير..

"دكتور الله يرحم والديك فهمني ترى أعصابي تلفت اقولك والله محد طاقها ولو على موتي ما يصير الي قلته أشجان روحي تعرف شنو يعني روحي مستحيل ارضى إن احد يضرها بيوم.."

"خلاص لا تحاتي إن شاءا لله كلها يوم أو يومين وتقدر تأخذها لان اليوم لازم تترقد عندنا، للاسف حالتها النفسيه منهاره وهي طفله لازم نراعيها ونخلي حالتها تستقر"

قمت من مكاني ورحت عند بنتي وانا كلي خوف عليها من بعد الي سمعته
معقولة أشجان يصير معاها الي صار ويني عنها وشلون يصير كل هذا وانا مادري..

وخرت البطانية عن ايدها وكانت صدمتي ما تنوصف الكدمات الي شفتها بأيد بنتي وقفوا قلبي..!!!

"ياربي استر من شنو صار كل هذا منو الي طاقها..؟ والله بستخف الوضع موطبيعي اكيد أمها تدري والا إخوانها أنا لازم اعرف الموضوع لاااازم..؟"

طلعت من المستشفى بعد ما اخذ الدكتور والممرضات أشجان على غرفة الملاحظة

ورحت البيت بسرعه وأول ما وصلت قابلتني أم فواز
"وينك يا بو فواز اتصل وما ترد بنتي وينها ليش مو معااااك ؟"

تمنيت لو اكسر الدنيا وأهشم كل إلي قدامي بها للحظة تسألني عن البنت ومحد مهملها كثرها..
رديت عليها بكل عصبيه:
"الحين يايه تسأليني عن بنتج وينج عنها طول الفتره الي فاتت اهملتيها وما راعيتها والنتيجه شفتيها بعينج البنت منهاره ومرقده في المستشفى "

"شنووووو؟؟؟ مرقده بالمستشفى؟؟ ليــــــــــــــش.؟"

صارخت عليها"لا تقولين ليش لا تقولين، البنت وضعها مو طبيعي، في احد طاقها أمس أو طايحه تكلمي..."

كنت ماسكها وأهزها بكل قوتي "تكلمي تكفين لا تسكتين تكفين.."

"أبو فواز انت شنو فيك والله ما ادري مافي احد طاقها..؟ بس ليش تقول جذي فهمني"

"شفتي أنتي بنفسج تقولين ما تدرين عيل منو يدري يا حرمه انتي أمها ليش مو راضيه تفهمين، وينج عنهاااا لا تخليني استخف، كم مره قلت لج غيري معاملتج مع البنت بس مافي فايده، قسيتي عليها وايد واهملتيها وايد ، بس والله الشرهه مو عليج الشرهه علي انا الي تزوجت بعمر صغير ومن وحده اصغر مني بعد وما تعرف تربي عيالها"

"تركتها من أيدي وهي مصدومة من الي سمعته مني ، بس والله مو بيدي ، أنا منهار من الي يصير لحد يلومني والا في أم ما تدري عن بنتها ودايم هاملتها،ااااااه والله لو اعرف منو الي مسوي في بنتي جذي ماراح ارحمه حتى لو كان منووو؟"

*
*
بعد الكلام السم الي سمعته من أبو فواز ماكان عندي غير دموعي تواسيني الحين صار يشره على نفسه لان تزوجنا وإحنا صغار والله لو ادري بتقول جذي ما تزوجتك، بس أبي افهم شنو الي صار مع أشجان وخلاه يسوي فيني جذي.؟

بس والله ما ألومه أحس إني فعلا أهملت البنت ياما كانت تتمنى مني ألاعبها واهتم فيها بس كنت دايم اقول لها مو وقته وروحي غرفتج.، حتى لو مايسوي فيني جذي مهما كااان..!! هين يصير خير والله ما أنسى الكلام الي قلته هين"

*
*
بيت أبو بشــار...

كنا مجتمعين على وجبة الغدا وتذكرت ريم..وقلت بكل لهفة..
"أم بشار شرايج نروح بيت اخوج اليوم ونشوف ريم والله اشتقت لها"

قالت وعينها على خوله إلي أول ما سمعت اسم ريم عصبت
"بعدين نتكلم بالموضوع.."

ردت خواطر
"يما تكفين ابي اروح بيت خالي والله اشتقت لهم ودي اشوف ريامي ومنال وحشووني."

قالت"انزين قلنا بعد شوي نتكلم مو الحين يلا تغدوا ويصير خير"

الكل كان يخز خوله وويها إلي صار احمر من العصبية، صج ياهل تغار من بنت تو يلا يكتمل عمرها ثلاث شهور..الله يهداهم بس.."

قال بشار"والله أنكم تموتون بالعنا الحين منو أحسن الراحة وألا الإزعاج؟"

استغربت من كلامه"شنو تقصد.....؟؟"

"أقصد كافي علينا فراس وإزعاجه وبعد تبون ريم.."

قلت بكل عصبيه"وأنت ليش تقول جذي مو حرام عليك البنت صغيره لا تكرهونها كافي وقتها ظالمها انتوا بعد تبون تظلمونها بكرهكم لها، خافوا الله ياعيال"

قمت من الغدا وانا حدي معصب ومالي خلق احد دخلت غرفتي، وقعدت على سريري وانا متضايق، "الله يكون في عونج يا ريم هذا وانتي صغيره الكل يسوي جذي عيل لو كبرتي شلون..؟ صج مسكينه"

شوي وانطق الباب وكانت أم بشار وفراس معاها
"أبو بشار شنو فيك ليش عصبت؟"

رديت بكل عصبيه"ما فيني شي..!"

"شلون مافيك شي وأنت قالب الدنيا على راسنا.."

"ليش يا ام بشار يرضيج الي يسونه عيالج؟؟..."

"بس انت لاتكبر الموضوع خلاص أنسى ولاتعصب وأرجوك لا تتكلم عن ريم قدام خوله تدري اني قاعدة أحاول أقنعها تحب البنت.."

"خلاص خلاص سكري الموضوع خليني ارتاح وربي تعبان ومالي خلق أتكلم..."


اطلعت من الغرفة وخلتني بروحي لأني صج مالي خلق احد،
نمت وقعدت العصر رحت بيت أبو محمد وشفت العيال وريم اهم شي طبعا..
وقعدت معاهم ساعتين وكانوا من احلى ساعتين في حياتي دام ريم بحضني، يا حبي لها لبنت عسل، ومزعجه، ومرحه، وكل شي فيها حلو...

*
*
*

طلع عمي أبو بشار من عندنا وكان وايد مستانس مع ريم، وريم بعد وايد متعلقة فيهم
بس طول ماكان قاعد وأنا تفكيري مو معاهم لان في موضوع صار معاي في الجامعه ومعور قلبي، وتمنيت لو ألاقي احد أشكيله، أدخلت علي منال الديوانية وانا كنت مسدوح في الأرض ولا انتبهت لها إلا بعد ما نادتني...

"محــــــــمد"

"هلا منال"

"شنو فيك من دخلت وأنت سرحان عسى ماشر.."

"ماشر..بس شوي أفكر بموضوع."

"أقدر اعرفه..يمكن أساعدك.."

"لا حبيبتي لا تحاتين موضوع عادي لا تهتمين"

"خلاص براحتك أخليك الحين وراي دراسه اليوم وايد، بس أنا موجودة وأي شي تبيه نادني."

"تسلمين ما تقصرين ،اهتمي في دروسج وشدي حيلج أكثر.."

طالعتني بكل ضيق ونزلت راسها"أن شاء الله"

اطلعت من الديوانية وهي متضايقة لانها تحس أنها مو قادرة على الدراسة هالفتره بس لازم أشجعها وأخليها تشد حيلها حرام ما بقى لها غير سنه وحده وتتخرج، لازم تنجح.."

طلعت من البيت ورحت عند رفيجي مبارك، وهذا صديقي من أيام الابتدائية ووايد اعزه واغليه و كل أسراري عنده لأنه الوحيد إلي أثق فيه ويمكن يقدر يساعدني إذا شكيت له..

كنت متواعد معاه اني امره البيت واخذه معاي في السيارة ونروح البحر شوي..
وصلت البيت ولقيته ينتظرني بره..

"لا تو الناس يا حمووود جان متأخر بعد..هذا الي يقول نص ساعة وأي صارت ساعة ونص.."

من شافني قام يتشره بس عادي متعود على سوالفه..!

"فديتك يا لغالي وربي مو بيدي انشغلت شوي مع ريل عمتي كان عندنا، ما قدرت اطلع وأخليه.."

"أوكي مو مشكله يلا امش الحين، وقولي شنو إلي مضايقك كلي أذان صاغيه.."

ضحكت من كلامه وأنا مالي خلق"ماتيوز من سوالفك اصبر الحين بقولك بس خلني أرد على تليفوني يرن.."

"هلا منال.."

....

"أوكي خلاص مو مشكله تجهزي وأنا أمرج الساعة 8 واخذج .."

"الله معاااااج"

خلصت مكالمتي ولقيت الحبيب سرحان صوب الجامه"بروووك وين وصلت.؟"

"هااااا....؟"

"شنو هاااا.؟ اقولك وين سرحت..؟"

"لا سلامتك بس كنت أطالع الشارع.."

ضحكت من كل قلبي "الله يغربل بليسك ومن حلاوة الجو عشان تتأمل الشوارع أنت وويهك.."

"يبا أنت شكووو أنا بكيفي جو الكويت وشوارعها عاجبيني حرام أتغزل فيهم."

"لا يبا مو حرام تتغزل وأنا أخوك تغزل..بس لا تنساني بعد ما تخلص من الغزل.."

ضحك وقال"بسك أطنازه يا ريال أخلص قول شنو موضوعك.."

"لحظه أصبر"

"وأنت شنو فيك كل شوي تقول اصبر اصبر...شسالفتك؟؟"

ضحكت عليه ينقهر ولا احد يقوله صبر... مستعجل دوووم..
"شنو فيك إذا وصلنا البحر بقولك كل شي.."

"يلا وصلنا اصفط وقوووول موضوعك تراك لوعت جبدي وأنت تفر من مكان لي مكان."

"يلا انزل ويصير خير..."

نزلنا وقعدنا على الشاطئ ونط بويهي"حمووود يلااااا تراني مليت منك وبعدين ساعة على ما تقول الي عندك..الله يلوع جبدك وجبد سالفتك معااااااك"

"مبارك شنو فيك ؟ لا تخليني اندم أني بقولك...!"

"محمد لاتزعل يا خوي تدري أنا أحب اتغشمر معااك بس شكلك صج متضايق يلا يلا فضفض وانا أخووك وقول كل الي عندك وبالاخير برد عليك."

تنهدت بصوت عالي وحسيت اني ابتلعت كل الهوا الي في المكان..

"أسمع يا مبارك أمس وأنا في الجامعه كنت طالع مستعجل، وتعبان وما أشوف دربي، المهم وأنا طالع كان في بنت يايه صوبي وما أنتبهت لها، وطقيتها بجتفي حيل بس والله ما كنت أقصد، المهم طاحت البنت في الأرض ولا التفت لها كملت طريجي بس سمعت كلمه وانا ماشي قطعت قلبي، وحده من البنات ساعدتها وقالت..!
"صج قليل أدب سوه سواته ولا تأسف"
وشفتها وهي تمسك البنت من أيدها وتمشيها أنتبهت يا مبارك إن البنت عميه ما تشوف"
والله يا مبارك أني ما كنت أقصد، والله يعاقبني إذا كنت اقصد الي سويته، بس صج قلبي تقطع عليها من دريت إنها عميه، وانا من حقارتي حتى ما ساعدت البنت، بس والله عقلي ماكان معاي من كثر الضغوط والمشاكل الي أمر فيها"

"قولي شنو أسوي أحس ضميري يأنبني وايد"

رد علي.."والله يا محمد الله يعينها يا خوي بس أنت ما تقصد الي سويته ولو انك غلطان ما ساعدتها على الأقل جان تأسفت مو تتركها وتروح..."

ضاق خلقي أكثر من كلامه"يا مبارك اقولك ما كنت ادري شنو أسوي والله كنت مختبص، الحين أبي حل والله ماني قادر أنساها أحس اني أذيتها"

رد علي وهو يطق على جتفي"الله يعينها زين ما كسرت جتف البنت بعضلاتك الي تخرع هذي"

ابتسمت له وانا مالي خلق "لا يبا تبيني اكسر جتفها وابتلش بضميري كافي الحين ماني قادر أنام من كثر ماافكر فيها، شلون سويت جذي.."

"أقول حموود لا تكثر من هالسوالف وقو قلبك شوي، خلاص باجر روح وتأسف منها إذا تقدر.."

تميت ساكت شوي وبعدين قلت"لاياولد أخاف تعصب علي، أو اجرحها إذا شافتني"

"توك تقول ما تشوف..!شلون بتشوفك يعني؟؟ "

" يووه مبارك لا تدقق بكل كلمه، اقصد إذا عرفت اني أنا الي طيحتها أمس.."

" لا لا مالك شغل ولا تحاتي، وانا بساعدك شرايك..؟ "

التفت عليه وانا ميت من الو ناسه"صــــــج، شلوووووون؟ "

"شوي شوي لا تطير أي اكيد بساعدك...بس لا تفكر بالموضوع وايد،باجر قبل لا تروح الجامعه تعال أخذني معاك لأني بروح معاك سيارتي بعطيها اخوي. "

"خلاص باجر الصبح الساعة 9 وعشر أمرك لان محاضرتي الساعة 10 ونص وأنت خلك جاهز وصحصح شوي مو أي ألاقيك بفراشك.."

"لا افاااا عليك إذا تبي أتم سهران ما عندي مانع،المهم رضاااك علينا يابو جسوووم."

"لا تكفى أخاف تنصرع علي إذا ما نمت ادري فيك أنت والنوم عشاااق بسوي فيكم رواية على يوم"

"والله منت كفوو احد يعطيك ويه وشوف من الي بيقعد مبجر وخلك ناقع بالحر بره الشارع هذا كفوك."

موتني من الضحك مسرع ما يتنرفز"خلاص يا يبا إحنا آسفين يلا قووم خلني أرجعك البيت، وأروح آخذ أختي تبيني أوديها السوق.."

"لا خلاص أنت روح حق أختك وانا باخذ تكسي وارجع"

سألته وانا حدي منصدم"تكـــــــسي...!! ليش إن شاء الله ؟؟

"عشان ما تتأخر على أختك يا ريال روح بسرعه"

"أنت بروك صاحي ؟؟ شنو فيك شنو تكسي ما تكسي اركب خلصني والي يعافيك، مسوي لي فيها الولد الحباب، اركب اخلص.."

"خلاص بروح معاك بس فكني من حنتك جنك عيوووز الله يكافينا الشر، تسوي من الحبة قبة"
*
*
اليوم أطلعت أشجان من المستشفى وكانت حالتها أحسن شوي ، بس كله تبجي وخايفه ومو راضيه تقول شنو فيها، وانا حالتي حاله ،ماني قادر ارتاح واشوفها جذي..

وصلتهم البيت أهي وأمها وقلت لهم" نزلوا بروح اخلص شغلي وبعد ساعتين راجع ،ديري بالج على بنتج يا أم فواز"

انزلوا من السيارة وام فواز متضايقة مني وما تكلمني من يوم ما صارخت عليها وهاوشتها، بس مومشكله اراضيها بس خل تهتم ببنتها شوي"

خلصت شغلي ورجعت البيت وقت الغدا ، ولقيتهم ينتظروني بس لا أم فواز موجودة ولا أشجان،سالت فواز وفجر"وين أمكم وأختكم يا عيال"

رد فواز"أمي مع أشجان بغرفتها.."

استغربت"ليش فيها شي أشجان..؟"

قال"شعرفني تبجي وامي معاها"

بدا قلبي يحاتيها تركت فواز وفجر ورحت أشوف أشجان بغرفتها طقيت الباب واطلعت لي أم فواز وكلمتني بنبره كلها خوف:
"الله يابك ،زين رجعت والله راح تجنني هالبنت مو راضيه تسكت كله تصارخ وتقول مابي أشوف احد.."

أول ما شافتني أشجان وانا واقف عند الباب ظلت قاعده في مكانها وتبجي وماده أيدها علي وتناديني..
"بابا لا تخليني مابي أروح معاهم، أنا اخااف."

طرت لها مثل المجنون بنتي مرعوبة وخايفه يا ربي استر والله بستخف، أخذتها وحطيتها بحضني وجسمها كان يرتجف من فوق ليما تحت وماهي قادرة تتكلم

"بابا أشجان حبيبتي لا تخافين أنا عندج ما أخليج"

تميت قاعد في الأرض وأهي على صدري تبجي وتشهق من كثر الخوف وماسكه فيني حيييل..

"لاحول ولاقوة إلا بالله، يارب أنت الشافي اشفيها لي ولا تحرمني منها، يارب كل شي سوه فيني ولا يصيب أشجان مكروه، ياربي لا تعذبني ببنتي، مالي بالدنيا مكان من غيرها..يارب يارب يا رب خفف عني وعنها وريح قلبي تعبت وانا أشوف حالتها تسوء أكثر.. "





انتهت الحلــــــــــقه

المستحيل
21-02-10, 12:51 PM
يعطيج العافية كاتبتنا المميزة

وما شاء الله عليج



لا تطولين علينا نتريا بقية الأجزاء

أصدق التحايا

*غُربَة الأحزْانْ*
21-02-10, 01:02 PM
المستحيــل


الله يعافيك شاعرنا ويخليك يارب ..
شرفني مرورك ومتابعتك لي
وتبشرون بالخيرْ :)

تقبل وديِ

*غُربَة الأحزْانْ*
21-02-10, 01:03 PM
الحلقه الرابعه



محمد:
طلعت من البيت الساعة 9 إلا ربع الصبح ،عشان أمر مبارك رفيجي بيتهم قبل لا أروح الجامعة،لان مثل ما تعرفون السالفة إلي صارت لي بالجامعة أمس محد بيساعدني فيها غير أخوي مبارك..

وصلت بيتهم ولقيت الحبيب ناااايم ،تميت أتصل عليه ليما قعد ورد علي...
"هلا محمد"

"هلا والله صباح الخير يا الحبيب،هذا إلي يقول بأنتظرك عند باب البيت، يلا قوم مريتك مبجر لأني ادري فيك نايم،يلا صحصح وأنا انتظرك بره.."

رد علي واهو يتثاوب"أقول حمووود ادخل الديوانية البيت فاضي وانتظرني هناك عشر دقايق وانزل.."

"أوكي يلا راح انزل بس لا تتأخر..."

شوفوا الذكي سكر التليفون بويهي قبل لا اخلص كلامي،بس يلا العتب مو عليه العتب على النعاااس.."

دخلت الديوانية وتميت عشر دقايق بالضبط والأخ بعده ما وصل اتصلت ثاني مره استعجله،والا يدخل علي...:"

أنت شفيك قلنا عشر دقايق يعني عشر دقايق يا حبك للإزعاج.."

تميت ساكت وأطالع فيه ....

قال"يلااا قووم ما تبي تروح..؟؟

"يلا امش، بس تكـفى لا تخليني ساعدني مثل ما وعدتني أدري فيك ،عليك سوالف تتركني وتروح.."

رد علي واهو يمشط شعره بالسيارة وعينه بالمنظرة:
"أقول حمود أنت ليش تحاتي وايد قلت لك خلاص يا بن الناس أنا بتصرف لا تقعد تحن وايد على راسي"

"أوكي ما راح أحن عليك بس والله إذا تركتني يا ويلك أنت فاهم.."

*
*

أبو فواز..

أنا تعبت من الدوام لأني من أمس مو نايم ، أحسن شي خل أروح البيت وأرتاح الناظر ماهو قايل شي...
رحت حق الناظر واستأذنت منه لان الحصص إلي عندي وزعتهم على باقي المدرسين
ووافق إني اطلع...

طلعت من الدوام ورحت البيت على طول ، دخلت البيت وما كان في أي احد الكل في شغله أم فواز وفجر وفواز وأشجان...

لحظه أشجاااان؟؟؟..!!!!

فجأة انتبهت على اسم أشجان وكأني ناسي شي..
أي فعلا أنا ناسي شي؟؟

أشجان من يوم إلي صار لها وأهي ما تروح الروضة معقولة اليوم راحت...
لا ما أعتقد...،أحسن شي أروح غرفتها وأشوفها...


وصلت عند غرفتها وفتحت الباب شوي شوي وطليت عليها، لكن كالعادة قاعده على سريرها وترسم...

ارتحت لما شفتها قاعده ما تبجي ومرتاحة، شافتني وأنا أطالع لها ،فجأة تغير لون ويها ، وشكلها خايفه مني..."

وقفت مكاني مستغرب شنو إلي صار توها ما فيها شي ليش خافت وشالت ألرسمه من قدامها..
قربت من عندها وشفتها قامت ترجف وحلجها بدا يتقوس و البجيه في عيونها"

مسكت أيدها "بابا حبيبتي ليش خايفه؟؟ "

ردت علي بصوت مضطرب وكله تردد وخوف"بابا ... ما أبي أطلع من غرفتي.."

قعدت على سريرها وأنا حيران وماني فاهم شي البنت صاير معاها شي وأنا متأكد
قربت منها وشلتها من سريرها وحطيتها بحضني،بس كانت تبعد نفسها عني وما تبيني حتى امسكها،وأرجعت أقعدت على سريرها::

"بابا حبيبتي شنو فيج؟ليش ماتبين تطلعين من غرفتج..؟ وليش ما تروحين الروضه؟ أنتي شاطره ما يصير ما تروحين.."

أقطعت كلامي وقالت بصوت عالي

"ما أبي ما أبي"

وقامت تبجي :

لميتها لصدري وقعدت امسح على راسها...

"خلاص حبيبتي خلاص محد بياخذج ولا بتطلعين مكان لا تخافين...ولا تبجين..تكفين"

تميت قاعد معاها ليما هدت ونامت وقررت إني أروح الروضه واسأل عنها هناك أكيد يعرفون شي...
*
*
*
وصلنا الجامعة أنا ومحمد وأهو كان وايد مرتبك وخايف التفت عليه لقيته مركز كل اهتمامه بالطلاب إلي يمرون من يمه،عشان إذا شاف البنت يقولي عليها..المهم بعد نص ساعة وإحنا نراقب الوضع سمعت محمد واهو يناديني..

"برووك بروووك هذيك أهي البنت شوووف..."

"أنزين شنو فيك لا تطير يا معود وينها بس ورني إياها وينها.؟؟"

قال "شنو فيك انعميت أنت الثاني...هذيك إلي لابسه بدله سوده.."

"شوف انت تعترف إنها عميه ومن غير لا تحترم حالك،ليش تقول انعميت انت الثاني ...عيب عليك...خلك مضبوط يا ولد.."

"يووه بروك لا تقلبها علي يلا تحرك شوف شغلك..."

"شنو تحرك وشوف شغلك انت إلي تحرك مو أنا يلا امش وأنا بساعدك.."

"أقول لا تقطني على صخـــر وتروح..امش معااااي تكفـــــى.."

"أفااا والله أفااا حموود يقولي تكفى...ما عاش إلي يردك يلا تحرك."

رحت أنا ومبارك صوب البنت بس الحمد لله كانت بروحها محد معاها وأول ما قربنا منها وقفت البنت وكأنها حست إن في احد بيكلمها...

ظلينا أنا ومبارك نطالع فيها ومحنا عارفين شنو نسوي شوي....
جان تقول..

"إذا ياي تعتذر على إلي صار أمس أنا مسامحتك يا اخوي ولا تحاتي.."

وقفنا أنا ومبارك مصدومين وانطالع بعض وكل واحد فينا قام يتأتأ بالكلام من صوب..

قال مبارك.."هلا أختي...بس أنتي شلون عرفتي ....؟"

"اهلا فيك بس أنا عذرت صديقك ما عذرتك انت لانك ما سويت شي.."

التفت على محمد والي كان فاتح حلجه ومدوده ومو عارف شنو يرد عليها..

ماعطتنا فرصه نرد بكلمه وحده خلتنا ومشت...

ومحمد قام يتكلم واهو متوتر...

"مباااارك انت شايف وسامع إلي شفته وسمعته...؟"

"والله يا محمد أنا شاك أنها عميه ياخوك شوف اشلون تكلمنا وكأنها مو عميه..لا مستحيل تكون عميه بس انت مو منتبه.."

طالعني واهو معصب:
"شنو مو منتبه ما لاحظت عليها شلون تطالع بجهة وحده والكتب إلي بيدها مو نفس كتبنا تغريبا.."

"يوه يا محمد خلاص لا تحاتي ولا تفكر دام أهي قالت إنها مسامحتك..."

"آآآآآه يا مبارك والله إنها قطعت قلبي بزود...الله يكون في عونها..."

"يلا أقوول امش ترى محاضرتك الأولى سلم عليها راحت والدكتور ما بيدخلك.,..يلا أنا راااايح محاضرتي تبي شي؟؟"

رد علي بضيق
"لا تسلم يلا روح مايهم المحاضرة اليوم ....أعوضها بعدين.."

"يلا فمان الله .."

"الله معاك"

راح مبارك وتركني بروحي وماكان عندي حل غير إني أروح الكفتريا واشرب لي شي يبرد على قلبي لأني زهقاااااان وطفشان موت..

دخلت الكفتريا وماكان فيها إلا كم طالب من طلاب الجامعة رحت أخذت لي علبة عصير وكانت الصدمة إني التقيت في نفس البنت...ظليت ساكت وبشوف إذا راح تنتبه أو لا..
لكنها انتبهت والدليل ...

"تشرفت بلقاؤك مره ثانيه يا أخ....."

وأسكتت ما عرفت اسمي...

كملت عليها بسرعه"محمد اسمي محمد"

"هلا محمد عاشت الاسامي...صدفه سعيدة."

لا يا ناس فهموني شنو إلي يصير البنت مستحيل ما تشوفني مستحيل...
قلت بكل توتر"هذي الساعة المباركة أختي.."

وتميت ساكت فتره ليما شفتها تبي تروح ناديتها"يا أخت.."

ألتفت علي وقالت" اسمي بدور.."
قلت بكل تردد..
"أممممممممم.......ممكن أخذ من وقتج خمس دقايق يا أخت بدور قبل لا تروحين..."

قالت"حياك تفضل .."

رحنا وقعدنا على الطاولة بس ماشاءالله عليها إلي يشوفها يقول أنا العمى مو أهي...

قلت بكل أدب "شنو تشربين..؟"

قالت"مشكور ولا شي يعطيك العافية.."

أأه يا ربي ماني عارف شلون اكلمها أهي وايد شخصيتها قويه وهذا الشي اكتشفته من دقايق بس الله يستر..
قطعت حبل أفكاري واهي تقول..

"ليش ساكت تفضل قول إلي عندك...؟"

قلت"هااا؟؟ أي صح ؟؟"

ابتسمت لي وكأنها ودها تضحك على ردت فعلي بس والله ماني قادر أتكلم ..

"أختي بدور بصراحة أنا آسف على إلي صار أمس والله ما كنت قاصد.."

قالت...
"وأنت ليش تتأسف أنا قلت لك إني مسامحتك خلاص ماله داعي العذر.."

"أنزين بس أنتي شلون عرفتيني...؟"

نزلت راسها وكأني ضايقتها..تداركت الموقف بسرعه..

"بدور أنا آسف سامحيني والله ماكان قصدي اجرحج صدقيني.."

ردت علي بابتسامه خفيفة"لا عادي يحق لك تستغرب.."

قلت:"خلاص أخليج الحين لأني بديت أحس إني مضايقج..مع السلامة.."

قالت"لحظه وين بتروح..؟ من قال إني تضايقت..؟ وبعدين ما تبي تعرف شلون عرفتك من بين كل هالناس..؟؟"

ابتسمت لها ولو إنها ما راح تشوفني وقلت"خلاص ماله داعي اعرف..أخليج براحتج أحسن.."

قالت"أوكي على راحتك...بس أحب أقولك انك شاب خلوق ومؤدب واكتشفت فيك هذا الشي من يوم ما صار إلي صار ..صج انك تركتني بس يوم رفيجتي الله يسامحها أغلطت عليك... أنت تميت واقف مكانك.. حسيت فيك انك ندمت على ألي سويته.."

أنا الحين في اكبر صدماتي لا مستحيل إلي يصير شلون أعرفت إني وقفت وما رحت بعد إلي سمعته من رفيجتها.."

قلت"ارجوووج فهميني شلون عرفتي ارجوووج.."

قالت بكل برائه وسهوله.."من عطرك إلي حاطه...!!!!"

في ها لحظه حسيت إن كل علامات التعجب والاستفهام صارت على راسي..

قالت"ادري استغربت..بس أنا من ها لطريقه افرق الناس واعرفهم.. تثبت عطورا تهم وريحتهم في دماغي واعرفهم.."


أهني عرفت شكثر هالبنت ذكيه وفطينة ماشاءالله عليها...ما خلتني أروح وحبت إنها تكمل كلامها معاي...وأنا نفس الشي بصراحة..>>>لا تضحكون والله إنها خوش بنت ومؤدبه.....

*
*
مبارك..

لما تركت محمد وقلت إني بروح المحاضرة ،فعلا رحت بس للأسف الدكتور مستأذن كالعادة ، مافي حل أسويه غير إني اتصل على محمد وأشوفه وين ،لكن اتصلت عليه ثلاث مرات ومارد علي..

أكيد راح ألاقيه في الكفتريا وفعلا وصلت الكفتريا وشفت الأخ المحترم إلي ذبحني بخجله وضميره إلي يأنبه على إلي سواه قاعد مع نفس البنت إلي تقابلنا معاها اليوم الصبح...

رحت صوبهم وتنحنحت..

"أحم احم.."

التفت علي الخلوق محمد وقال"هلا مبارك حياك.."

قلت"لا خلاص أنا أخليكم وأي في وقت ثاني>>>عيل ليش رزيت ويهك وايت..؟!

قالت البنت"عن أذنكم إخواني عندي محاضره الحين....مع السلامة.."

رد عليها محمد"الله معاج بدور بحفظ الرحمن.."

راحت البنت وأنا عيني على الأهبل محمد..متى عرف اسمها وطيح الميانه معاها..

قلت:"أنت هي هـي محمد ما تستحي على ويهك..؟ قاعد مع البنت ولا مهتم لكلام الناس ونظراتهم لك؟؟؟"

قال"تعال اقعد وخلني أقولك كل إلي صار..والناس مالهم شغل..عادي زميله معانا في الجامعة شنو فيها يعني..؟؟..."
*
*
*
أبو فواز:

رحت الروضه وسألت عن حال أشجان هناك بصراحة ما فرحني إلي سمعته..

لأنهم قالوا كلام يضيق الصدر..إنها دايم تقعد بروحها وما تختلط بأحد وكله خايفه

وما تتجاوب مع المدرسات..والله بديت احاتيها وايد ..بنتي صغيره حرام يصير فيها كل هذا انا لازم أسوي شي...

مرت الأيام والحال على ماهو عليه مافي شي تغير ، وسمعت من أم فواز أن أخوها أبو راشد اليوم راح يزورونا البيت لأنهم من زمان ما زارونا.

أبو راشد اخو أم فواز وعنده ثلاث صبيان وبنت وحده واكبر عياله راشد عمره 17 سنه وعلي عمره 11 سنه وجراح اصغر الصبيان وعمره 5 سنوات وأروى عمرها 3 سنوات ... واهما عايله على قد حالهم ،بس يحبون بعض وايد وقلوبهم على بعض..

أم فواز:
وصل أخوي وعياله وزوجته إلي هي أخت ريلي يعني عمت عيالي..

وكنت مجهزه لهم البيت لأنهم راح ينامون عندنا أسبوع كامل... ناداني أخوي أبو راشد ورحت اشوف شنو يبي...

"هلا أبو راشد"....

"هلا فيج يا أم فواز طمنيني شلونج وشلون العيال..؟"

"والله الحمد لله كلهم بخير المهم أنت طمني عنك والله وحشتوني من زمان ما زرتونا..ولا شفناكم.."

"تسلمين يالغاليه والله إنكم في بالي بس تدرين شغلي ماخذ كل وقتي وباجر مسافر الأمارات أخلص كم شغله..وعلى هالحال ما أفضى احك راسي من شغل إلي شغل.."

"يا لله الله كريم إن شاء الله، والله يوفقك...بس خلاص عاد دير بالك على نفسك وعيالك لاتحاتيهم بحطهم بعيوني.."

"تسلم عيونج يالغاليه والله ادري إني بثقل عليكم بس شسوي ما قدر اتركهم أسبوع بروحهم في البيت وبعدين هم مشتاقين لكم.."

"لاعاد يا خوي لاتزعلني منك عيالك ومرتك بعيوني..."

"يلا بعد إذ نج بروح الديوانية وهالله هالله بالعشا إلي يحبه اخوج.."

"من عيوني..وأحلى عشا خلال نص ساعة ..فديتك....."

طلع اخوي ورجعت للصالة وشفت أم راشد قاعده وسرحانه...

"عســى ماشر يا أم راشد شنو فيج.؟."

ردت علي وهي سرحانه"سلامتج.."

"شنو سلامتي ..ليش ويهج مخطوف شنو صاير.."
طالعتني بنظره غريبة وقالت..
"بنتج شنو فيها....؟؟"

طالعتها وأنا منصدمه.."أي بنت..؟؟ وشنو صاير خوفتيني..؟"

ردت علي بسرعه وكأنها تبي تغير الموضوع"لا لا ولاشي بس كنت أقول بناتج وينهم ما شفتهم وأروى قاعده بروحها ومتضايقة.."

استغربت من أسلوبها بس سكت وقلت"بناتي موجودين فجر مع عيالج بره تلعب وأشجان بغرفتها.."

"خلاص بخلي أروى تروح غرفة أشجان تقعد معاها.."

"لا خليها انا أنادي أشجان لا تعبين نفسج ،"

طلعت ورحت غرفة أشجان أناديها....وأول ما دخلت عليها الغرفة لقيتها قاعده على سريرها وتشخبط على الورقة إلي بين أيدنها وبحركات عشوائية ما تدل على شي..

"ماما أشجان تعالي لعبي مع أروى تحت تبيج..."

طالعتني بنظره ما فهمتها ولا قدر عقلي يستوعبها وقالت..

"مآبي العب ولا أبي اطلع مكان.."

خفت من طريقتها وحدتها في الكلام..
"حبيبتي ما يصير كله قاعده بروحج يلا تعالي ..أروى راح تنام عندج أسبوع كامل يعني أيام وايد..ما يصير تخلينها بروحها وأهي تحبج..يلا قومي عشان تلعبين معاها..يلا حبيبتي.."

بعد محاولاتي وتوسلاتي فيها..قامت من مكانها بس بخطى مترددة ومتوترة وكأنها خايفه تطلع وتشوف شي يرعبها..

أخذتها من أيدها ودخلت معاها الصالة..وكانت تمشي ولا كأنها حاسة بشي...
"حبيبتي أروى تعالي روحي مع أشجان بره.."

أروى صغيره واستا نست من شافت أشجان عشان تطلع وتلعب معاها...يت تركض ومسكت أشجان من أيدها وأشجان مستسلمة ولا حتى تحاول أنها تبتسم في ويه هالطفله الصغيرة..

بصراحة حال البنت مو عاجبني وكل يوم تصير غامضة أكثر من إلي قبله بس شسوي مابيدي شي...
أطلعوا أشجان وأروى الحديقة وكانوا جراح وعلي وفواز وفجر إلي مقابله الشباب أربع وعشرين ساعة قاعدين يلعبون كره في الحديقة وصوتهم واصل أخر الدنيا..

أنتبه فواز لأشجان وأروى ياين صوبهم وقف والكره في أيده..

"ما شاء الله تعالوا شوفوا أشجان أطلعت من غرفتها.. هالخوافه حتى اليهال إلي اصغر منها ما يخافون..."

تمت أشجان تطالع صوب جراح وعلي واهي خايفه لأنها ما تشوفهم وايد واهي من طبعها تخاف وفواز يتحرش فيها وفجر تزيد من كلامها الغثيث عليها...

أتركت أروى وكانت تبي تدخل داخل بس فواز ما ترك السالفة تعدي جذي لازم يبجي أشجان عشان يرتاح قام وحذف الكره عليها...وخلاها تطيح في الأرض..وقامت تبجي واهي ماسكه ريلها..

أشجان ودموعها على خدها:حرام عليــك فواز أنت ليش تسوي جذي أنا ما أحبك انت مو حلو كله تطقني ما احبك..

جراح واهو ينزل صوب أشجان بكل طفولة:لا تبجين قومي نلعب انا وأنتي...

أشجان تبعد عنه:ما أبي ألعب معاكم انتووا كله تطقوني..

جراح يضحك:أنا ما أطقج انا أطقهم ..والحين شوفي...

مسك جراح الكره وحذفها على راس فواز إلي كان يتمصخر ويضحك على أشجان..

فواز بعصبيه:أنت غبي جراحوااا شنو سويت والله أطقك الحين...

جراح بضحك:أي أي تقدر يا البطة أنت ما تقدر تطقني بس تطق البنات لأنك مو ريال..

فواز بكره:انت جب مالك شغل يالياهل يلا روح العب مع البنات..

تدخل علي إلي كان اكبر منهم كلم وكان كبير عليهم أصلا وحل الخلاف بينهم
وأخذ أخوه وراحوا داخل الصالة وأشجان راحت تركض وراهم لأنها تخاف من فواز وفجر أكثر من أي احد ثاني لأنهم دايم يطقونها ويبجونها...

أشجان بصوت عالي:جراااح جرااح لحظه لا تروح....

جراح الطفل الصغير ألتفت على الصوت المبحوح الباكي والي أهي أشجان ووقف مكانه ينتظرها وتكلم بكل برائه::شنو فيج..؟

أشجان تاخذ نفس:أخذوني معاكم ما أبي أظل مع فواز..

التفت لها علي :يلا تعالي لا تخافين...

أخذ علي أخته وأخوه وبنت عمته ودخل الصالة وشاف أمه وعمته قاعدين..
أم فواز:ليش مالعبتوا بره ليش رجعتوا ثاني مره...

جراح بعصبيه:عمتي عمتي هذا فواز وفجر يطقون أشجان و يخلونها تبجي..

أم فواز:لا مالك شغل أشجان دلوعة وتبجي بسرعه إخوانها يلعبون معاها..

جراح واهو يمسح ويهه من العرق:لا عمتي يطقونها في الكره واهي تبجي حرام..

أم فواز عصبت والتفتت على أشجان:خلاص أشجان يلا روحي لعبي بغرفتج واخذي أروى معاج يلا بسرعه..

تمت أشجان واقفة مكانها ما تبي تروح بس أمها تجبرها تروح فوق...والله هالبنت مسكينة... فيها عله ومحد عارفه ولا احد قادر يفهمها ولا يسمعون لها عشان تقول لهم شنو إلي صار معاها....!!

أصعدت أشجان غرفتها وأهي تمسح دموعها إلي ما تقدر عليهم من أي كلمه تبجي وأي تصرف يزعلها أهي وايد حساسة ،بس لحد يلومها إلي يصير معاها اهو إلي يخليها تصير جذي..ألأم هاملتها وتقسوا عليها بطريقه غير مباشره والأخوان يحبون يشوفون دموعها ويحبون يأذونها ويزعلونها،والموقف إلي ما تقدر تنساه ولا احد عارف شنو أهو والكل محتار معاها واهي الكدمات إلي كانت في جسمها من وين.....؟؟؟؟؟؟




انتهت الحلقه

المستحيل
21-02-10, 05:53 PM
انزين كملي قبل ننسى اللي طاف

أنا حطيت في رأسي اخلص هالرواية :)

Nْ 5
21-02-10, 06:27 PM
بقراهـا

وراجعَــة :)

أَسْفِيذَآجْ
21-02-10, 07:56 PM
سَـأكُونُ مُتآبعة بصمتِ إلى أن تَحين النهآيَة . . !
خُذي وَرْدَة حَمْراء لـ روعَتكِ يآ فتآه (f) ~

*غُربَة الأحزْانْ*
22-02-10, 01:27 AM
المستحيل


ان شااءلله بكملها .. وماراح اطول عليكم :)
شكرا عالمتابعه .. :)

تحيتيِ

*غُربَة الأحزْانْ*
22-02-10, 01:29 AM
nْ 5


حيـآح يالغاليه ... المكـآن مكانجْ

لي الشرف بتواصلجْ

تحيتيِ

*غُربَة الأحزْانْ*
22-02-10, 01:32 AM
كِسرةْ عُودْ


سأبقى مُتشوقه لرآئيكم بهاَ ..
وجودكْ دآفعْ للتواصلْ غاليتيِ
شُكرا لكِيِ

تحيتيِ

*غُربَة الأحزْانْ*
22-02-10, 01:40 AM
.::.الحلقة الخامسة.::.
أشجان بغرفتها ومحد معاها وتفكر بقسوة أمها عليها ، وليش إخوانها يعاملونها جذي واهي تخاف منهم وما عندها غير إنها تسكت وتبجي ،اهي شخصيتها شوي جبانة وما عندها شخصيه قويه صج أنها طفله بس لازم تكون أقوى من جذي...واهي في دائرة الأفكار وحيرتها وخوفها ينطق عليها الباب بصوت واطي..

أشجان وعينها على الباب:منووو

انفتح الباب شوي شوي وطل من عنده الولد الشيطان الحبوب بنفس الوقت أكيد عرفتوه جرااااح...

أشجان بإبستامه"تعال جراح..

دخل جراح الغرفة واهو عينه على الألعاب إلي تارسه الغرفة ووالجو الهادي إلي تقعد في أشجان..

جراح بكل برائه:عادي اقعد معاج..

أشجان بتردد:ليش تقعد معاي..؟

جراح واهو يضحك:لأني احبج وما أحب فواز وفجر كله يعصبون علي وما أحب العب معاهم أنتي حلووه ما تطقين احد..

أشجان تضحك:وأنا بعد أحبك أنت ما تهاوشني...

جراح ينط على سرير أشجان ويصارخ:هييييييييي هييييييييي أشجان تلعب معااااي..

أشجان تطالع جراح وأهي ميته ضحك:جراح بس اقعد لاتكسر سريري...

جراح ولا مهتم ينط ويقعد ينط ويقعد:ما أبي ما أبي... أبي العب معااااااج هيييييي وناااااااااسه..

أشجان تضحك بصوت عالي: وأنا بعد راح العب معاك بس اقعد تعال خلني أوريك رسوماتي..

جراح وأهو يقعد على السرير:الله أنتي ترسمين بعد..؟

أشجان واهي تطلع رسوماتها من الدرج:أي انا أرسم أنت شنو تعرف تسوي..

جراح واهو مسدوح على بطنه فوق السرير وأيده على خده ويلعب بر يوله:انا ما عرف أسوي شي..

أشجان اتيب كراستها واتي عنده:ليش ماتعرف تسوي شي..؟؟

جراح بملل:لأني ما أحب أسوي شي..

أشجان:أنزين شوف هذي الرسمه حلوه...؟

جراح واهو يعدل من قعدته ويمسك الرسمه ويظل يتأمل فيها كأنه رسام ويبي يطلع عيوب في اللوحة فجأة صرخ بويه أشجان:واااااااااااااااو حلوووووووووه

أشجان بخوف:جراح لا تصارخ تكلم شوي شوي خوفتني..

جراح: ههههههههههههه انتي ليش تخافين انا العب معاااااااج..

أشجان:أنزين خلاص ما راح أخاف بس أنت لما تروح الروضه شنو تسوي..؟

جراح:أنا ما أروح الروضه..

أشجان بصدمة طفوليه:لييييييش...؟ الروضه حلووه..؟

جراح:مااحبهاااا انااحب انااااااام وبس..

أشجان تضحك:آنت كله تنام وشعرك كشه وماتحب تسوي شي ما يصير..

جراح يقرب من أشجان شوي شوي ويمسكها من شعرها :منووووووو شعره كشه..

أشجان خافت وعلى بالها بيطقها وقامت تصارخ:مو انت مو انت لا تطقــــني الله يخليييييك .....وقااااامت اشجان تبجي ويامن يسكتها..

جراح يهد أشجان ويقعد يمها على الأرض:لا تبجين اشجان انا العب معاج مابي أطقج انتي حلوه انا ماطقج لا تبجين والله ابجي الحين...

ياحليله الولد رومانسي من صغره....^.^

أشجان تمت تبجي وما رفعت راسها:مابي أكلمك انت مو حلووو انت نفس فواز تحب تطقني..

جراح يقعد على الأرض ومنزل راسه:أشجان انا مو نفس فواز... فواز مو حلو انا ما أحبه..خلاص انا بروح اقعد بروحي انا أسف اشجان ما راح ادخل عندج مره ثانيه انتي ما تحبيني..

يطلع جراح من الغرفة واهو متضايق لان أشجان بجت بسبته واهو ما قصد انه يطقها
وكان يبي يلعب معاها ويستانس شوي ...لأنها الوحيدة إلي بعمره ويقدر يقضي الوقت معاها

فواز واهو طالع من غرفته شاف جراح:انت جراحوا وين كنت..؟؟

جراح يمشي وما يلتفت عليه:مالك شغل فوازووو

فواز:هههههههه يعني تقلدني انت يابو كشه..

جراح يعصب:انا مو كشه انت بطه و خايس ومحد يحبك..

فواز يركض ويدز جراح:وخرررررر عني مالت عليك..

جراح:اوووف انا ابي أروح بيتنا بيت خااالي مو حلوووو ..

ينزل جراح عند أمه واهو زعلانه:يمه متى نروح بيتنا...؟؟

أم راشد:حبيبي احنا ننام هني اليوم ليش تبي ترجع..؟؟

جراح:يمه فواز ما يحبني وكله يطقني وأنا أحب اشجان واهي زعلانه مني..

أم راشد:ليش أشجان زعلانه منك..؟؟

جراح واهو منزل راسه:لأني خوفتها وعلى بالها ابي أطقها,,

أم راشد تضحك على ولدها:حبيبي لا تزعل أشجان ماتزعل منك وأنت لازم تتأسف منها مثل ما علمتك انا ..أي احد يزعل منك قوله انا اسف..أوكي حبيبي..

جراح عافس ويهه:تأسفت منها بس ما كلمتني..

أم راشد:خلاص بعد شوي أخليها تلعب معاك ...حبيبي انت لا تخاااف يلا قوم اقعد مع ابوك و راشد وعلي في الديوانيه وبعد شوي تعال نام..

جراح:زيييين الحين أروح...

طلع جراح واهو متضايق وزعلان ومو عارف شلون يراضي أشجان الحساسة..بس لازم يراضيها مستحيل يتركها زعلانه واهو بيقعد عندهم أسبوع...

*
*
بيت أبو محمد...

الوضع ما تغير مع الطفلة ريم ولا مع منال إلي خلت حياتها مجرد اهتمام في إخوانها والخوف على ريم من خالد وتربيتها لسلطان واهتمامها الزايد في راحة محمد إلي حاله متغير ها لأيام ومحد عارف شنو فيه غير مبارك رفيجه...ومناااال اااااه على منال هي إلي تحتاج من يهتم فيها ويراعيها....



منال كانت قاعده في دارها تذاكر امتحانها لان باجر أخر اختبار للفصل الدراسي الثاني و خايفه أنها ما تنجح..بس ادعوا معاي إن الله يوفقها...

دخل محمد البيت وكان هدوء لان الوقت متأخر شوي كانت الساعة 10 ونص والكل نايم بس منال كانت تدرس واصلا ما تنام إلا الصبح..أو تروح مواصله للمدرسة..

محمد:ويـــه شنو هالهدوء وين راحوا معقولة ناموااا ..؟؟لا لا ما أعتــقد أكيد منال قاعده تدرس الحين..والله ولهت عليها من زمان ما سولفت معاها ولا سألت عنها...
أحسن شي أروح لها الدار..

منال كانت تعبانه من ضغط الدراسة والهموم في نفس الوقت بس ما كانت تقدر تسوي شي غير إنها تدعي من ربها يصبرها..ويوفقها ...

منال:منووو

محمد:أنا محمد انتي قاعده..؟؟

منال بتعب:أي محمد انا قاعده أدخل...

دخل محمد واهو مشتاق لأخته وايد بس تضايق من شافها:شخبارج منوله..؟؟

منال وكتابها بيدها:الحمد لله بخــير..انت شخبارك وينك من زمان ما أدري عنك..

محمد بابتسامه خفيفة:الحمد لله انا بخير ..وادري إني ما سألت عنج من ثلاث أيام تغريبا بس ما حبيت أزعجج..

منال بإرهاق:وين تزعجني..أصلا انا محتاجة لأحد يسأل عني..والله تعبت..

محمد بضيق وحسره ااااااه يا منال وربي كل واحد همه اكبر من الثاني على قلبه:انا اسف يا منال بس والله كنت مشغول عذريني بس صج اشتقت لج..

منال:لا لا تحاتي ما زعلت منك بس حبيت أفضفض شوي..

محمد بضيق اكبر:وأنتي متى تنامين الوقت تأخر..؟

منال بضحكه خفيفة:تو الناس...أنا كل يوم أنام الساعة 3 الفير أو أروح سهرانه بعد..

محمد بإهتمام:لا يا منال ما يصير بعدين تتعبين..

منال:شسوي ما عندي وقت ادرس فيه ريم من صوب وسلطان من صوب وخالد بروحه هم على قلبي..متى ما ناموا انا أروح ادرس..يعني الله يستر والله خايفه من السقوط..

محمد وقلبه متقطع على أخته:آآآه يا ربي ... والله يا منال الله يكون في عونج والله يلوم إلي يلومج بس يا حبيبتي لازم تحاولين ترتاحين شوي..وأنا من باجر بقول لأبوي ياخذ ريم عند عمتي..

منال بعصبيه:محمد انا ما شكيت لك عشان تقول أودي ريم..خلاص من اليوم ورايح ريم ما تطلع من البيت حتى لو اضطر إني اترك دراستي...ومحد له عندي شي..خلاص..

يمسك محمد منال من جتفها ويهديها:خلاص لا تعصبين ما يصير إلا إلي يرضيج بس انا حبية اريحج مو أكثر..
يلا مع السلامة..

منال:محمد لاتزعل مني..

يلتفت عليها محمد ويوقف عند الباب:ما زعلت منج ولا اقدر ازعل منج يالغاليه..يلا بآي

منال:بااايات..

راح محمد غرفته وأهو متحسر على حال أخته:يا ربي وبعدين شنو الحل منال حرام تخسر مستقبلها وإحنا نتفرج لازم نساعدها شوي ما يصير نسكت، يعني انا أكمل دراستي وخالد نفس الشي واهي لا تدرس وبالها بتربية أخواني..أنا لازم أكلم أبوي على هالموضوع ولازم يشوف له حل حتى لو يتزوج ويب لنا مرت أبو أنا موافق بس خليها تساعدنا في تربية العيال...وتخفيف الحمل عن منال...

وظل محمد يتقلب على سريره والأفكار تلعب في راسه وتذكر الشي إلي مغير حياته وقالبها فوق تحت:آآآه منج يا بدور شنو هالصدفة إلي خلتنا نتلاقى بموقف سخيف مني ومن بعدها في الكفتيريا ومن بعدها سلام كل يوم الصبح لما نتلاقى.... والحين ااااه من الحين انا ماني قادر أشيــلها من بالي ولا حتى أتجاهل وجودها..ما أدري ليش أحس إن هالبنت صارت شي مهم بحياتي ما اقدر استغني عنه...؟؟ معقولة يكون حب...؟؟
لا لا لا لا يا محمد شنو حب؟؟ حرام عليك تعاملها مثل أختك وبالأخير تصدمها انك تحبها...!! وحتى لو حبيتها صج وتعلقت فيها من كل قلب..اعتقد إنها بتقول إني أرأف بحالها...وأنا مابيها تفكر مجرد تفكير إني اعطف عليها..بالعكس اهي شاطره وذكيه ومو محتاجه لأحد..يووووو يا محمد أصحى الحين الساعة 11 وأنت قاعد وشاغل بالك بموضوع توه صغير والعمر جدامك...يلا أحسن شي أنام ومع الأيام يحلها ألف حلال...
*
*
بيت أبو بشار الساعة 7 الصبح...

أبو بشار نازل من داره واهو يتثاوب والنوم في عينه:صباح الخيريا حبايب قلبي..

الكل:هلا صباح النور..

أبو بشار:هلا فيكم...ماشاءالله شنو هالنشاط مو من عوا يدكم...

بشار يكلم أبوه وعينه على خوله:يبا عندي لك بشارة...

الابو:خير من الصبح انت ويا ويهك...

بشار:أفااا ماتبي تسمع...؟؟

الابو:بلى قول اخلص...

بشار:مادام اليوم أربعاء نبي نروح ونسهر في بيت خالي بو محمد..

أبو بشار مصدوم من التغير المفاجأ:شنووو؟؟ وخــو.....!!!

أم بشار بابتسامه:لا تحاتي اهي تبي تروح وتشوف ريم تقول اشتاقت لصراخها ووجودها ...

أبو بشار يضحك:ما قلت لج يا أم بشار يهال وبيكبرون وينسون كرهم وحقدهم على بعض..بس ماطعتيني...

أم بشار:يلا الحين مو مشكله تريق وروح الدوام وبالليل يصير خير...

أبو بشار بحده:لا ما نروح لهم البيت....؟؟؟

الكل أنصدم:لييــــشـــششــشــشـش...................؟؟؟

أبو بشار يضحك:هههههههه شنو فيكم ....... ههههههههههه لاتخافون بتشوفونهم بس نتواعد معاهم ونطلع البحر نغير جو ونجتمع هناك مو أحسن...؟؟

بشار:الله عليك يا يبا والله خوفتني على بالي من صجك ما تبينا نشوفهم..

أم بشار واهي واقفة:أنا بروح حق فروس فوق وانتوا أظاهر ماوراكم دوامات اليوم..يعني خليكم قاعدين لا تقومون أحسن..ترى مو زين عليكم الشغل ارتاحوا بس ارتاحوا..

خواطر:وي وي وي أمي ازعلت ... لا ما يصير جذي ترى زودناها اليوم خلونا نقوم أحسن..

بشار يمدد ريوله وأيدينا بكل قوته ويتثاوب ااااااه:يلااا يكون أحسن بعد لو غبنا اليوم...والله نعسااااان حدي.........

أبو بشار يضحك بخبث:والله أمكم عليها حركات،بس هين انا اعلمها الزعل شلون صاير،تقول زعلانه تقول.ههههههههههه يلا يلا قوموا اوديكم مدارسكم ...

ويلتفت على خوله ويلاقيها شبه نايمة المسكينة...."وأنتي خولوه يلا قومي لا تنامين فوق الصحون.."

الكل راح دوامه والكل مشغول ومرتاح في نفس الوقت لان اليوم أربعاء يعني نهاية الأسبوع ويا فرحه الطلاب والموظفين بهذا اليوم الكل بخاطره يطلع ويغير جو الروتين الأسبوعي الممل...
*
*
في الجامعة..وعند محمد ومبارك بالتحديد..

مبارك ومحمد تو طالعين من المحاظره ومحصلين زفه محترمه من الدكتور بسبب التأخير والغياب بنفس الوقت...
مبارك بلوعة جبد:أقول حمود ودني البيت...

محمد بنظره حادة:صج ويهك مال مزفات وبس ، أي بيت وأي بطيخ تو الدكتور شاخلنا ولاعن خيرنا بعد تبينا نغيب عن المحاظره اليايه...؟ شناوي عليه انت..؟

مبارك حده منزعج:أووووف يا ربي ارحمني ارحمني من هالدوام والله بمووووووت مزفات من الصبح ومحاظرات مافي أملغ منها وطلاب نفسيتهم خايسه نفس الاخو إلي عندي انا وين أروح وين أودي ويهي..وييييييييييييين........؟؟

محمد قاعد ع الكرسي و يضحك:انت يا مجنون شنو قاعد تقول متى تبطل من هالسوالف، خلاص تحمل كلها محاظرتين ونرجع البيت...لا تصير حنان وايد تراك بطيت جبدي...

مبارك بقلبه: هين انا بطيت جبدك هين شوف شبسوي فيك الحين..بصوت عااالي:حمود حمود قووم بدور كاااااااااهي كاهي ورااااااك...

محمد فز من مكانه والتفت على طول:وينهاااااا.........؟؟

مبارك ميت ضحك على شكل محمد:واااااااك قلبي قلبي....واااااااي حمود شكلك زوغه الله يقطع سوالفك...ياولد يا عاشق....والله منت هين بدووووور عااااااد ه ههههههههههههه

محمد قلبه واقف في هال حظه وماهو عارف شنو يسوى لأنه بدور صج كانت واقفة وأسمعت كل كلمه قالها مبارك بس مبارك كان يضحك من قال بدور وراك بس ماحسوا إنها صج كانت يايه صوبهم بس ما انتبوها لها ...

بدور حاطه أيدها على حجلها ومنصدمه من الي سمعته..

محمد نيران الغضب كلها أصعدت في راسه وما عارف شلون يرقع موقفه بدور أسمعت كل شي..
محمد:بدور لحظه لا تاخذين بكلامه ما يقصد صدقيني ما يقصد....الله يخليج لا تسوين في روحج جذي..والله انا مو حاط عيني عليج ولا ابي اضرج صدقيني..

مبارك منزل راسه ومو عارف شلون يتصرف:بدوور انا اسف يا اختي وربي اسف..

بدور دموعها الحارة والحايره في نفس الوقت تنزل على خدها مثل النهر وما قدرت تقول أي كلمه من صدمتها بالي أسمعته...محمد يحبها ويعشقها مثل ما قال مبارك :لا لاحسااافه يا محمد حساافه عليك.....

راحت بدور تركض من غير وعي من غير لاتحس بشي حتى الكتب أتركتهم طايحين عند ريول محمد ولا قدرت تستوعب شي...

محمد بصوت عالي:بدووووور صبري.... بدووور تعاااالي ...

مبارك بعصبيه:ألحقها يا محمد لا يصير فيها شي ألحقها بسرعه...

محمد واهو ماسك جتف مبارك ويهزه:كله منك انت السبب انت السبب..الحين شقول شسوي.؟؟؟؟ حرام عليييييييييك...

راح محمد وترك مبارك بضيقته وحيرته بالي سواه :والله ما كنت متعمد الي صار بس الله سبحانه هو الي خلاها تسمع كلامي والله ما أدري ..يا ربي شسوي محمد مستحيل يرضى بعد الي صار..شسوي....؟؟؟؟

محمد يدور بدور في الجامعة ويسأل عنها بس ما لقاها ولا سمع عنها شي..
وكان ماخذ كتبها معاه واهو طالع من باب الجامعه شاف الناس مزدحمة وملتمه بعيد..

محمد:لاحول ولا قوة إلا بالله...وقته ها لزحمه الحين شلون بوصل سيارتي...
وأطلع...والله مالي خلق والي فيني مكفيني...

مبااارك يركض صوب محمد وايده على صدره:محمـــــــــــد محمــــــــد تعاااااال بسرعه..ويجره من أيده..

محمد بعصبيه:شفيييييييك تكلم.....هد أيدي..

مبارك بلهفه ونفس مخنوق:بدور يا محمد بدور.....!!!!!.

محمد واهو مصدوم:تكلم وينها وشنو فيها تكلم......

مبارك يأشر صوب الزحمة:هنااااااااك......

محمد عينه على الناس ويركض صوبهم بكل قوته وبأسرع ما عنده وصورت بدور تطلع جدامه واهي تضحك واهي تتكلم واهي زعلانه:لا يابدوور لاااااا تكفين لا يصير فيج شي...

وصل محمد صوب الناس وبعدهم عن طريجه وشاف بدور ع الأرض والدم مالي المكاان ومغطي ملابسها:لااااااااااااااا بدوووووووور....................!!


محمد بحركه لا اراديه مسك راس بدور وارفعه عن الأرض وحطه على ريله:بدووور لا تموتين بدووووور أنــــا اسف يا أختي وغلاج اسف قووومي بدووور..
محمد يهزها ويصارخ ع الناس:اسعاااااف يا بشر البنت بتموووت تكفوووووووووون...

وصل مبارك واهو يحاول يهدي على رفيج عمره المنهار وسط هالناس وبدور بحظنه مثل الجثة.:يا محمد لا تسوي في روحك جذي قووووم..

محمد واهو يبجي ويمسح دموعه وقلبه ذاب من الي يشوفه ومن غير تفكير:شال بدور من الارض وصار يركض صوب السيارة ومبارك معاه يفتح الباب ويحطها داخل..

محمد يسوق بسرعه جنونية وعينه تلتفت على بدوور الي بأي لحظه يخسرها واهو السبب...
؛
؛
بدور من أسمعت كلام مبارك واهي كانت مصدومة وتبجي اطلعت من الجامعه ومثل مانتوا عارفين أنها ما تشوف فصار الي صار ودعمتها سيارة قريب من الجامعه...

مبااارك:محمد هد السرعة يا خوي لا نروح كلنا الله يرحم والديك..

محمد بصوت عالي:جـــــــب انت مالك شغل.......

مبارك سكت ولا تكلم لأنه يعرف رفيجه مو بوعيه الحين..وخلال اقل من 3 دقايق أهم عند باب المستشفى...

نزل مبارك وفتح الباب ومحمد مثل الطيارة شال بدور من السيارة وراح يركض فيها داخل المستشفى..

الدكاترة التموا عليه وحطوا البنت في سرير وخذوها على طول غرفة الملاحظة..
والناس واقفه وتطالع منظر الدم ومحمد الي كانت حالته تقطع القلب..الدشداشه البيضة صارت كلها دم والشماغ طايح على كتفه ودموعه الي تنهار من عيونه من غير توقف..ولا سد يحميها...من الانهيار..وقلبه كان شاب نار من مبارك ..والي صار معاه...

مبارك واهو متسند ع الطوف:محمد لا تحاتي البنت بتقوم بالسلامة...لا تسوي في عمرك جذي..

محمد وعينه في الارض والي يشوفه يقول اهو الي ميت:........

مبارك يلتفت على رفيجه:محمد كلمني لا تسكت رد علي..

محمد:.............

مبارك ماسك محمد من كتفه:رد علي انت ليش ما تفهم رد علي تكلم..

محمد بنظره تقطع القلب:ليش يا مبارك مو حرام...؟؟

مبارك بانكسار وقلة حيله:يا محمد لا تشيل بقلبك علي وأنا أخوك ورب البيت ما كنت اقصد ولو ادري إنها بتسمع أو إنها قريبه منا والله ماتغشمرت معاك الغشمره الثقيلة..

محمد والدمعة وسط عينه:شنو أقول لها شنو أقول لأهلها لو أسألوا ؟ شنو أقول لربي من يحاسبني عنها..؟مبارك البنت حالتها خطيرة وأنا وأنت السبب..انا وأنت..>>يمسح دموعه بطرف لشماغ وراسه على الطوف متسند..

طلع الدكتور : وين أهلها.....؟؟

محمد بخوف:انا أهلها بس قولي طمني شنو فيها....؟؟؟؟؟

الدكتور:البنت أنزفت دم بكثرة ومحتاجين دم ظروري....

محمد بتوتر لان مو عارف فصيلة دمها....:أوكي دكتور دمي كله تحت أمرك..

الدكتور:محتاجين فصيلة دم a+...

مبارك:خلاص دكتور نفس فصيلتي وأنا راح أتبرع الحين..

محمد بنظره حزن:لا يا مبارك انا الي أتبرع انت ارتاح...

الدكتور بعجله:يلا يا شباب محتاجين شخص واحد وإذا احتجنا بقولكم..

راح محمد مع الدكتور وعينه وقلبه عند باب غرفة بدور:يحميج الرب يالغاليه...

مبارك بحيرة:الحين شلون لازم أنبلغ أهلها ما يصير نسكت...بس شلون وأنا ما أعرف تليفون أهلها أو احد يقرب لها...(تذكر)أي أي تليفونها بسيارة محمد انا شلته معاي لحظه الحادث...
ويطلع من المستشفى بسرعه ويروح صوب السيارة ويلاقي الباب مفتوح:يلا الحمد لله مو مقفل السيارة..بس وين التليفون وينه...يا ربي وين حطيته..واهو يدور شافه طايح تحت المقعد:أي كاهوااا..وياخذه...

وانتبه على الرسائل الواردة:2....
ومكالمات لم يرد عليها:10..

مبارك باستغراب:مسجات....؟؟ شلون تقراها واهي ما تشوف ؟؟ مكالمات ميخالف ترد بس مسجات...؟؟ لاحول ولا قوة إلا بالله انا شنو فيني نشبه ..؟ يمكن احد يقرى لها المسج...؟؟ صج إني فاضي خل أشوف رقم احد من أهلها..واتصل فيه...

تم يفتش بالأرقام ليما طاح على رقم وخمن انه رقم أخوها وكان مسجل:أخوي الغالي..
أتصل وأتصل واتصل بس محد يرد..بس الي اصدمه شي واحد ان في نفس الحظه كان موبايل محمد يرن.......؟؟!!!!!!!!!!!

مبارك مصدوم واهو ياخذ موبايل محمد ويشوف المتصل:ملاك الروح..؟!!!!!!!
لا لا مو معقولة محمد......؟؟ وبدور.......؟؟
يا ربي شنو الي يصير ماني فاهم شي...ماني فاهم...
انتهت الحلقه

راعي هملوله
22-02-10, 04:25 AM
,
,

(غربة الأحزان .. )


من أشجان إلي مانعرف شو صار فيها ؟

والى منال وحالتها مع أختها ريم وخالد الله يهديه !!

الى محمد وربيعه مبارك اللى أصدموا البنت بدور وصار اللى صار فيها ..


كاتبتنا تستحقين التميز على هذي الروايه ..

متابع من الدرجة الأولى ..
,
,

*غُربَة الأحزْانْ*
22-02-10, 04:34 PM
راعي هملوله


تسلم ياخوي وهذا من طيبك
والاحداث بالطريج .. والله يكون بالعون تراني اماطل شوي ^_^
الحلقه السادسه تترياااكم :)

*غُربَة الأحزْانْ*
22-02-10, 04:34 PM
,؛؛,الحلقة السادسة,؛؛,

ღღღღღღღღღღღღღღ





أبو محمد:يلا يا منال يلا يا يبا تأخرنا.....

منال وأهي شايلة ريم:يلا يبا كاني خلصت....

أبو محمد:يلا بسرعه اخوانج في السيارة...بس لحظه ما قلتي لي وين محمد...؟؟

منال:والله ما ادري يا يبا ما شفته من طلع الجامعة...

أبو محمد مصدوم:ولا اتصل........؟؟؟

منال:لا ما أتصل......!

أبو محمد واهو محتار:خلاص روحي السيارة و أنا ياي الحين...

راحت منال السيارة وأبو محمد يتصل على ولده...بس محد يرد عليه..

أبو محمد بقلق:وين راح الولد...؟ الحين الساعة 6 المغرب واهو ما رجع من الجامعة...وين يكون راح..؟

طلع أبو محمد و أهو قلبه مشغول على ولده...بس ما يقدر يعتذر من أبو بشار الي عازمهم على البحر...
***
أبو بدور وصل المستشفى بعد ما اتصلوا عليه إدارة المستشفى وبلغوهم عن حاله بنتهم...

وكانت حالته تقطع القلب..بكل معنى الكلمة ..كان يبجي وكأنه بدور ماتت..

مبارك ماسك أبو بدور:بس يا عمي طول بالك إن شاء الله مافيها إلا العافية..بس لا تسوي في روحك جذي...الله يطول في عمرك...

أبو بدور واهو حاط عينه على محمد الي كان واقف عند باب غرفة بدور : يبا يا محمد طمني شصار...؟؟

محمد واهو منهار عالاخر يلتفت على أبو بدور:الله كريم يا عمي ما بقى شي ويخلصون...

مبارك:لا تحاتي يا عمي لا تحاتي كل شي بيكون بخير ....بس ادعوا من الله يشافيها.....

مرت الساعات والدقايق والثواني على محمد وكأنهم سنين ما كان باله لا مع أبو بدور ولا مع مبارك كان قلبه وعقله وكل تفكيره هنااااك...صوب غرفة العمليات...
ينتظر أي خبر أي كلمه تطمنه على البنت الي ملكة قلبه وعقله بطيبتها وحنيتها وصفاء روحها...كانت اهي الأمل في حياته..كان يشوفها كل شي بحياته..بس ما توقع انه الي بقلبه لهل البنت يكون حب وحب حقيقي مو أي حب...

الي مثل محمد وقلبه الطيب وجمال روحه ووسامته مستحيل يفكر مجرد تفكير إنه يرتبط بإنسانه عميا..لان المشكلة بتكون في حياته معاها وعيشتهم شلون بتكون...؟
بس خلاص محمد حب بدور ومستحيل يتركها من اليوم ..ولازم يعترف لها ويشرح لها الي صااار....ويتحدى كل العقبات الي تعترض طريقه عشان يوصل لها....

مبارك يقترب أكثر من محمد:بو جسوم اهلك يتصلون يا خوي ليش ما ترد عليهم...؟؟؟

محمد ساكت:...........

مبارك يهز راسه تأسف لحال صديقه:لاحول ولا قوة إلا بالله....يا خوي لا تسوي في عمرك جذي..شوف ويهك شوف حالك..ارجع البيت غير دشداشتك وتسبح..والله منظرك ما يسر لا صديق ولا عدو..أرجوك رد علي ولا تقطع قلبي أكثر...

محمد يلتفت على مبارك ويتكلم بصعوبة:أنا تعبان يا مبارك........!!

مبارك بكل حنيه:ما عاش التعب يا خوي... لا تعذب حالك زود الحين يطلع الدكتور ويطمنا..بس انت لا تسوي جذي...شوف أبوها الي منهار من صوب..تراها بنته الوحيدة..ومحد له في الدنيا غيرها...بس مع هذا متصبر..وذاكر ربه...

محمد:لا اله إلا الله محمد رسول الله....الله يطول في عمرها..ويرجعها لأهلها...

مبارك بابتسامه خبث:أميـــــن يارب العالمين...

محمد وقلبه يدق:ها دكتور بشر...؟؟

الدكتور:لا الحمد لله حالتها وايد أحسن الحين بس مضطرين ندخلها العناية المركزة لان الصدمة صارت جانب الراس وهذا الشي يأثر عليها..بس إن شاء الله يومين وننقلها الجناح بس تتحسن حالتها.لا تحاتون..يلا مع السلامة..

محمد:مع السلامة..

أبو بدور قام من مكانه ويا صوب محمد والدكتور:ها يا ولدي طمني شنو قال الدكتور..؟؟

محمد:الحمد لله يا عمي العملية أنجحت وحالتها مستقرة بس مثل ما قال الدكتور محتاجه للعناية المركزة كم يوم على ما ترد وعيها...

أبو بدور يبجي:.......

محمد يمسك أبو بدور:لا يا عمي لا تبجي..بدور بخير...

مبارك:طول بالك يا عمي والحمد لله على سلامتها...وان شاء الله ترجع لك بنتك مثل أول و أحسن..

محمد+أبو بدور:أمين يارب..

أبو بدور حيران:والله يا عيالي انا محذرها ما تطلع بروحها بس ما ادري شنو الي خلاها تطلع...ادري بنتي حالتها صعبه بس شسوي اهي مصره إنها تكمل تعليمها وفي الجامعة..ودايم تقول إني قدها وبواجه الكل..

محمد يلتفت على مبارك ويشوفه منزل راسه (يكلم عمه):يا عمي بدور من الطالبات المميزات عندنا في الجامعة أخلاق وذكاء..وكل شي..بس هذا الي الله كاتبه..ولازم نوقف معاها ونساعدها..تتخطى هالــ مشكله..

أبو بدور:والله يا عيالي انا ما الحق جزاكم..ولا أنسى وقفتكم معاي..صج عيال ناس ومحترمين..الله يخليكم لأهلكم يارب..

محمد:تسلم يا عمي ما تقصر..والله هذا من طيبك..

أبو بدور يطالع محمد:ممكن سؤال....؟؟؟

محمد:انت تآمر أمــر...يا عمي تفضل...؟؟

أبو بدور:زاد فضلك يا ولدي...بس منو الي ياب بدور المستشفــى....؟؟؟

محمد أنحرج من سؤال أبو بدور أبو حبيبته الي كان بيفقدها اليوم وحاول يجاوبه بكل صدق عشان ما يطلع جذاب جدام الريال ...محمد واهو يتأتأ:أنـ ــ ـــ ــ ـــ ــا....

أبو بدور مصدوم:أنــــــــــــت.....؟؟

مبارك يتدخل:أي عمي لان أنا ومحمد كنا قريب من الحادث...وأختي بدور كانت حالتها ما تتحمل وصول الاسعاااف..عشان جذي نقلناها انا واخوي ويبناها المستشفى..

محمد بنظره شكر لــ رفيجه:أي صح يا عمي هذا الي صار...

أبو بدور يتنهد ويقعد مكانه:مشكورين يا عيالي والله ماني عارف شلون أشكركم..ربي يخليكم ويطول في عمركم..

محمد بقلبه:أأأأه يا عمي لو تدري انه إحنا السبب بالي صار ..ما بتقول الي قلته..

مبارك:العفو يا عمي وهذا واجبنا...

أبو بدور يلتفت على محمد الي كان واقف وساند راسه ع الطوف:محمد يبا ارجع بيتكم وغير ملابسك وارتاح...شكلك وايد تعبان..

محمد يفز:لا عمي انا مرتاح جذي..

مبارك:يلا امش معاي أي مرتاح انت ويا ويهك..امش بس غير ملابسك الي يشوفك يقول مرتكب جريمة..

محمد بقله حيله:أوكي يلا مشينا...(يكلم عمه) :عمي أي شي يصير اتصل طمنا رقمي عندك...وأنا باجر أمر أتطمن عليكم...

أبو بدور يبتسم:ولا يهمك يا يبا ..انت بس روح ارتاح وما يصير خاطرك إلا طيب...

محمد ينزل على راس عمه ويحبه:يلا مع السلامة..

أبو بدور:مع السلامة..بحفظ الرحمن يا عيال...
***

أبو محمد وعياله وأبو بشار وعياله في البحر والوناسه مالية الجو عليهم...

أبو بشار يكلم أبو محمد:والله خسارة هالطلعه محمد مو معانا..!!

أبو محمد:أي والله بس شسوي مشغول شوي..إن شاء الله اليايات أكثر..

أبو بشار:أنزين يا ريال شرايك ندخل الماي...؟؟

أبو محمد يضحك:من صجك انت..؟؟ لا مالي خلق...!!

أبو بشار:شنو مالك خلق يلا يـلا جدامي....*يسحبه من أيده* لاتقول ماتعرف تتسبح لأني ما راح أصدقك..! أتذكرك أيام قبل...يا سباااااح..

أبو محمد يضحك:أنزين خلاص هدني ..يلا بدخل بس بشرط...!؟

أبو بشار:بعد شرووووط...؟؟يلا قول شعندك..؟؟

أبو محمد:الي يفوز معزوم عن الثاني على الغــدا...مفهووووووم........؟؟؟؟

أبو بشار يفكر:اممممم ..

أبو محمد:أي بخيل ما لومك..تقعد تفكر...

أبو بشار:هههههههه لا شنو بخيل ؟؟ من قالك بتفوز...؟؟يلا موافق......

أدخلوا أبو بشار وأبو محمد البحر وبدوا بالسباق والعيال قاعدين ويطالعون لهم...

بشار قاعد وجدامه خواطر ومنال وكان بخاطره يتكلم معاهم لان مافي احد بكبره وبس منال الي بعمره ويقدر يسايرها...أما خواطر فهي صغيره عمره 11 سنه وسلطان يلعب عند البحر مع خوله وخالد قاعد بروحه كالعادة..مزاجه صفر وما يحب يسولف ودايم معصب..

أم بشار:منال حبيبتي شخبار دراستج..؟

منال تبتسم:الحمد لله بخير..

أم بشار:يلا هانت ما بقى شي كلها يومين وتطلع النتيجة..وان شاء الله ناحجه وبنسبه حلوه بعد...

منال:الله كريم يا عمتي والله أحاتي وبالي مشغول مع ها لنسبه...

أم بشار:أي أكيد تحاتين ما ألومج..

بشار بلقافه:أي مثل ما سمعت انتي شاطره...!

منال التفت على بشار:كنت شاطره........!!

بشار عافس حواجبه:.....؟؟؟؟ والحين........؟؟

منال تضحك:ههههه الحين لا يادوب انجح.....!!

بشار يتطنز:أي واضح...قولي تطردين عيون خايفه من الحسد.....

منال تضحك من كل قلبها:هههههههه هههههههه اطرد عيون....؟؟؟ ههههههههههههه حرااااام عليك ..انا وين والحساد وين يا معود...؟؟

بشار يقلدها:انا وين والحساد وين.....؟؟ يعدل صوته.:إلا انتي كلج زين وحلا وشطاره بعد شلون ما تنحسدين...؟

منال ماتت من المستحى:هذا شفي...؟؟

بشار:هااااااا اشوفج سكتي ...؟؟ لا يكون كلامي خطا وأنا ما ادري.....؟؟

خواطر تضحك:حرام عليك البنت استحت...!!! هههههههه

منال تلتفت على خواطر واهي معصبه:بــــــــــس عاد..!

أم بشار تضحك عليهم..

بشار:وي وي يا بنت الخال والله مو قصدي احرجج انا اسف..وحقج علي...
منال تطالع البحر:حصل خير..

بشار:أكيد...؟؟

منال تقوم وتشيل ريم معاها...وتمشي صوب البحر..

أم بشار:منال يما وين رايحه..؟؟

منال واهي صاده ويها:بلعب ريم عند البحر...

أقعدت منال عند الشاطئ قريب من الماي و مسكت ريم وخلتها تحط ريولها في الماي وتلعب فيه...
ريم تضحك وتطبطب ريولها في الماي:ما ما ..ما ما...

منال ترفع ريم بالهوا:عيون ماما ودنيتها...فديتج انا...

بشار عينه على منال ويراقبها واهي تلاعب ريم وتضحك:ياحلاة الريم اهي الوحيدة الي تفرح منال وتسعدها...صج منال مسكينة على كثر الهموم الي فيها..إلا أنها تحاول تخبي كل شي عن عيون الناس..

خواطر:بشااااااااااار..

بشار فز:ويـــعه تكلمي شوي شوي......!!

خواطر:هههههههه ليش خفت......؟؟

بشار يضحك:لا ما خفت بس شنو تبين...؟؟

خواطر وعينها على منال وريم الي مستانسين عند البحر:بلعب معاهم تعال معاي...

بشار:روحي انتي انا شكووو..؟؟

خواطر:لا تصير ثقيل طينه..يلا قووم..

بشار:لاحول ولا قوة إلا بالله..روحي حق سلطان وخوله وأخذيهم معاج..أحسن لج..

خواطر:يووو بشار حرام عليك انا ما أطلبك شي إلا رفضت..والله زعلت...

بشار:اوووف منج....! يلا امشي...

راح بشار واهو ماسك أيد أخته وقرب من منال وريم:حاااااااسبي.......!!

منال تلتف:أســــفه....!

بشار واهو ماسك منال من أيدها:تعورتي...؟؟

منال بحرج:لا....

بشار:الحمد لله...انزين عطيني ريم بلاعبها وانتي قعدي...

منال واهي ميته من المستحى لأنها بقت تطيح وبشار مسكها:لا لا عادي..

بشار واهو يطالع فيها:شنو الي عادي..؟؟

منال:ما ابي أتعبك فيها..خلها عندي..

بشار يبتسم:ما من تعب هاتيها أحب العبها..صج كانت مزعجه بس ياحلاتكم يا لبنات مزعجين بس تنحبون..

منال راح يوقف قلبها من بشار:اوكي براحتك..أخذها بس دير بالك عليها..

بشار يأشر على عيونه:بعيوني....

ترجع منال وتقعد عند عمتها واهي بالها بعيد وعيونها على بشار وخواطر وريم الي ميته من الضحك واهي بحضن بشار داخل الماي.....

أم بشار:سلامتج يمه تعورتي...؟؟

منال:لا عمتي ما تعورت...يت سليمة..

أم بشار:الحمد لله..أنزين شرايج تساعديني نجهز العشا.؟؟؟

منال:افا عليج عمتي انتي ارتاحي وأنا أجهز كل شي..أصلا كل شي جاهز بس أطلعه وأرتبه لهم...

أم بشار تبتسم لها:تسلمين يالغاليه يلا انا وانتي عشر دقايق وبنخلص تجهيزه...

خالد الي كان قاعد بروحه وبعيد عنهم كانت أفكاره السوده اتجاه ريم كل يوم عن يوم تتزايد ويتمنى لأخته الموت اليوم قبل باجر..بس يا ترى معقولة في اخو يكره أخته جذي...؟؟صج أمره عجيب...هذا الولد..والله يستر على ريم منه...

أم بشار:يمه منول روحي نادي اخوانج كلهم وتعالي...

منال :إن شاء الله عمتي...

الكل مجتمع على العشا ومستانسين بالجو الحلو بس منال فجأة قامت وأبعدت عنهم...من غير لا يحسون عليها..وأقعدت بعيد عنهم شوي..

أبو محمد:هااا يا بو بشار منو الي غلب منو...؟؟

أبو بشار يضحك:ماشاءالله عليك أكيد انت...

أبو محمد:يلا عاد غدانا عندكم الأسبوع الياي...

أبو بشار:يا حياك الله والعين أوسع لك من الدار يالغالي...

بشار انتبه لغياب منال وبــ بقلبه:شنو فيها منال ليش ما تعشت؟؟لا يكون متضايقة مني ليما الحين.؟ يالله صج ما قصدت أحرجها وكلامي طلع عفوي..لا لا حرام تقوم من العشا وإحنا قاعدين ولا مهتمين..أحسن شي أقوم أشوف شنو فيها...

أم بشار:يما بشار.....

بشار بخوف:هلا هلا..

أم بشار:شنو فيك...؟؟ويهك مخطوف...؟

بشار:لا ولاشي...

أم بشار:انزين يمه هاك اخذ هذا الصحن فيه شوي لحم مشوي وخضره وده عند منال...

بشار مصدوم:شنووو؟؟؟

أم بشار:شنو فيك ......هاك اخذ الأكل وده...اليهال إذا أخذوه راح يكتونه في الأرض..

بشار واهو واقف:اوكي يمه هاتيه...

ياخذ بشار الأكل ويروح عند منال:احم احم..

منال تعدل قعدتها وتلتفت عليه:بشاااار..؟؟

بشار:لا الجني...إي بشار...

منال منزله راسها:هلا بشار بغيت شي..؟

بشار يقعد يمها:لا ما بغيت شي بس هذا عشاج الي قمتي وخليتيه وراج....

منال بحرج:مشكور بس مابي أكل شبعانة...

بشار يتطنز:أي هين شبعانة..!

منال:بسك طنازه..

بشار يضحك:انزين على أمرج ماني مطنز بس ممكن سؤال..؟؟

منال بارتباك:اسأل...!

بشار بحنيه:انتي زعلانه مني..؟؟

منال تبتسم:لا حشـــى ماني زعلانه...

بشار:أكيد....؟؟

منال:أي أكيد...

بشار:اشوه كنت احاتيج..على بالي زعلتي من كلامي..بس صج كنت اضحك معاج شوي..

منال بنظره حايره صوب البحر:بشـــــار...

بشار يلتفت عليها بكل اهتمام:أمري...

منال:شنو يعني لك البحر...؟؟؟

بشار بتعجب:ليــــــــــش؟؟!!!!!!!

منال:بس جذي أسأل..

بشار:بصرحه يا منال أنا ما أحب البحر لأنه غدار..

منال تضحك:ياحليلك...

بشار باستغراب:ليش تضحيكن...؟؟

منال بنبره حزن:اااه يا بشار من قال إن البحر بس اهو الي يغدر..؟؟ كل شي في الحياة يغدر..الأيام تغدر...والأصدقاء تغدر..والقلوب تغدر...يعني حرام تحرم نفسك من حب البحر عشان غدره..واهو حلو يعني شوفته ماهي شينه...هههههه

بشار بضيق:ليش تقولين جذي...؟؟ توج صغيره حرام قلبج يكون مهموم هالكثر..

منال تدارك الموقف:هيي بشاروه شفيك خلاص أنسى الي قلته..يلا بآي..

تقوم منال ويمسكها بشار من أيدها:انا ما أنسى الي قلتيه لأنه طلع من هم قلبج...!

منال تطالع بشار وعينها غرقت بالدموع: الله كــريم....!!!!

راحت منال وتركت بشار محتار فيها وبكلامها الي قالته:ما اصدق إن ها لكلام يطلع من منال..أحس أنه وايد كبير عليها .. حرام واهي بهالعمر تتكلم عن غدر الحياة معاها..ااااااه الله يكون في عونها...ويساعدها..صج قطعت قلبي...
***
محمد يدخل البيت واهو هلكان: بسم الله وين الأهـــل البيت فاضي....؟؟

يلا أحسن مابيهم يشوفوني وأنا بهالمنظر أحسن شي أروح أتسبح وأنام واذكر ربي لأني صج هلكان...وواصل حدي..

دخل محمد الحمام واخذ شاور ع السريع...وطلع راح داره وحذف نفسه ع السرير وشعره مبلل وحالته تكسر القلب..كان يتنفس بصعوبة وبسرعة عالية..من كثر الإرهاق...

أبو محمد:يلا يا عيال دخلوا تسبحوا وناموا..منال يبا انا بروح الديوانيه شوي وارجع اهتمي في نفسج وبخوانج..

منال:إن شاءا لله يبا لا تحاتي..

أبو محمد:هاتي هاتي ريامي خل أبوسها قبل لا اطلع..


منال تقرب ريم من أبوها واهي نايمة:يبه شوي شوي شوفها عفست ويها...هههههه

أبو محمد:وي وي شوفي ألشينه ماتبي احد يبوسها...هههههههه

منال:هههههههه لا حرام عليك يبا عشانها نايمة......

أبو محمد:يلا وديها الدار وخليها نايمة لا تقعدينها...

منال تضحك:يبا الله يهداك انا ابي ارتاح منها شعليه مقعدتها.......؟؟؟

أبو محمد:الله يخليج لاخوانج يالغاليه..يلا فمان الله..

منال:بحفظ الله يالغالي..

تصعد منال دارها وتحط ريم على السرير وتدخل الحمام(عزكم الله) وتشهق بصوت عالي:امبيييييييه شنو هذا......؟؟ ماسكه دشداشه محمد:دم وعلى ملابس محمد..:يمه اخووووووي....

تطلع منال من الحمام تركض غرفة محمد وتدخل بسرعه عليه وتلاقيه نايم على السرير بطريقه خوفتها راحت صوبه واهي ميته خوف:محمد محمد قووم..

محمد:.........

منال بخوف تهز جتف أخوها:محمد يا خوي تكفى قووم محمــــــــــــــــد...

منال وصوتها بدا يختنق وجسمها قام يرجف بدت تهمس بصوتها ويا دوب ينسمع:محمد الله يخليك رد علي يا خوي تكفى,,,

محمد بدى يفتح عيونه وبنبره كسل:اممممممم

منال تمسك أيد أخوها:محمد قوم كلمني قوم..

محمد والنوم والتعب في عيونه:منال......؟

منال واهي تبجي:محمد انت فيك شي...؟

محمد يعدل قعدته ويمسك أخته:منال ليش تبجين..؟؟شنو فيكم...؟؟

منال:انت الي شنو فيك...؟ (ماسكه الدشداشه) شنو هذا....؟؟

محمد مصدوم:وين لقيتيها..(ياخذها منها)...؟؟؟

منال:في الحمام...! قولي شنو هذا..؟ قلبي وقف من الخوف..

محمد:لا تحاتين مافي شي بس خليني أنام وباجر اقو لج كل الي صار..

منال تقعد على طرف السرير:لا يا محمد انا ماني قادره ارتاح طمني بس تكفـــــــى...!

محمد:خلاص سمعي هذي السالفة.........!!

منال بعد ما سمعت السالفة كلها:وبعدين البنت وينها....؟؟

محمد بحزن:بالعناية المركزة..

منال:لاحول ولا قوة إلا بالله...وأنا أقول ليش ما رجعت البيت اليوم...

محمد:إلا صج انتووا وين كنتوا...؟

منال:كنا في البحر مع بيت عمتي أم بشار..

محمد يبتسم:إن شاء الله استانستوا..؟

منال تقوم:الحمد لله...بس يلا كمل نومتك..وباجر يصير خير..تصبح علي خير..

محمد:وانتي من أهله..بس مسحي دموعج ولا تبجين مره ثانيه...أنشفوا عيونج ما بقى فيهم دمع...

منال تبتسم لأخوها:ما يهمك يلا نااااااام..


تطلع منال وتروح دارها واهي مرتاحة لان منظر الدم كان مخيف بملابس محمد وفكرها راح بعيد وخافت لا يكون صاير معاه شي بس الحمد لله عدت سلامات...

تمسك منال تليفونها وتنتبه:الرسائل الواردة:1

منال بتعجب:منو مطرش مسج الحين ؟؟

*أنا اسف يا منال على الي سويته اليوم..
وأتمنى انج ما تشيلين بخاطرج علي...بس بصراحة احلى يوم كان هذا اليوم
يلا يالغاليه تصبحين على خير.. *

منال مصدومة:أمبيييه هذا بشار... يا ربي شسوي أرد عليه وإلا لا...؟؟

لا لا خلاص انا مو زعلانه منه ولاشي بس ما راح أرد عليه..خل أنام أحسن باجر النتايج وقلبي يحاتي ماني فاضيه ازعل على احد...

تمت منال تفكر وتحاتي نتيجتها ليما صارت الساعة 1ونص واهي ليما الحين قاعده في دارها..
وتسمع نغمه الرسايل مره ثانيه:تفتح الرسالة.....

*مشكورة يا منال..توقعت على الأقل بتقولين انج منتي زعلانه وتخليني ارتاح وأنام..بس يعطيج العافية وأنا اسف على ازعاجج...بآي*

**عند بشار**

بشار مسدوح على فراشه ويفكر بمنال:يا ربي ليش ما ترد علي...؟معقولة تكون زعلانه وشايله بخاطرها مني ليما الحين...؟بس انا تأسفت يعني شنو ما تعذر..؟اوووف صج بنااات...وبعدين خلاص خل أنام أحسن لي..
يفز بشار على نغمة الرسايل:يارب اهي..(ويفتح ألمسج...)

*بشار أنا آسفة إني ما رديت عليك بس كنت مشغولة شوي...ولا تحاتي ماني زعلانه انت حسبت اخوي ومستحيل ازعل منك..*

بشار بخيبة أمل:حسبت أخوها.....؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!
يا حبيبي..هذا الي ما نبيه يا منال..بس هين أنا اعلمج شلون حسبة اخوج (وبابتسامه خبث) انتي بس خلصي دراسة ويصير خير..<<يتنهد بقوه ااااااه
يلا الحين أنام وأرتاح وحساباها معاي تالي مو الحين...(نطري علي)..**

انتهت الحلقة......!!

المستحيل
22-02-10, 08:58 PM
متابعين بشغف


ويعطيج العافية وما شاء الله عليج

كاتبة بدرجة امتياز

*غُربَة الأحزْانْ*
23-02-10, 04:07 AM
المستحيــلْ


..


مشكور عالاطراء المهذب .. لاخلى ولاعدم
ومتابعتكم شرف لـــي ِ .:)
باذن الله قريب انزل الحلقه السابعه :)
تقبل ودي واحترامي

تحيتي

*غُربَة الأحزْانْ*
23-02-10, 04:39 PM
:؛؛:الحلقة السابعة
بيت أبو فواز:الساعة 4 العصــر...

أبو فواز يكلم أخته:أقول يا أم راشد شرايج ناخذ العيال ونروح المزرعة نغير جو شوي..

أم راشد:امممم بصراحة يا ليت الجو حلو والطلعة بتكون أحلى, واليهال بخاطرهم يطلعون..

تدخل أم فواز وبأيدها صينية الشاي:يا سلام مخططين للطلعة وأنا ما أدري...؟؟!

أبو فواز:وشلون نطلع والغالية ما تدري..بس إحنا قاعدين نتناقش ونشوف بالأخير إذا نطلع أو لا..

أم فواز:لا ليش نتناقش المزرعة موجودة وإحنا جاهزين...وباجر نطلع شرايكم..؟؟

أم راشد:خوش رأي باجر أحسن.، بس يا ليت لو كان بو راشد معانا......

أبو فواز:أي يحق لج قاعده وتحاتين الغالي ، وتتمنين وجوده ياعيني عليج..

أم راشد:وشلون ما أحاتي أبو عيالي..وصديق دربي فديته...

أم فواز:يا بختك يا خوي كل هذا حب..إي تستاهل...

أبو فواز يطالع مرته:والله عاد ياليتج مثل أختي وتحبيني كثر ما تحب ريلها..

أم فواز بنظره:والله انا ماني مقصرة معاك انت الي مقصر..

أبو فواز يقوم من مكانه قبل لا تصير حرب:أقول لا تقلبين السالفة علي ويلا جهزوا أغراض الطلعة ومن الصبح طالعين..بعد إذنكم انا طالع..بااااي..

أم راشد تضحك:بحفظ الرحمن يا خوي..

أم فواز معصبه:والله اخوج هذا ما ينعرف له..يا حبه ويقلب كل شي على راسي..

أم راشد:يا معوده لا تحاتين أبو فواز طيب وحبوب حتى إذا عصب يهدى بسرعه..
بس طولي بالج عليه شوي..

يلا عاد قومي نشوف اليهال ونقولهم عشان يتجهزون....

أشجان قاعده بدارها وترسم وطبعا ليما اليوم ما كلمت جراح الي صار له 5 أيام عندهم..وينطق الباب بصوت عالي..

أشجان بخوف:منووو...؟؟

جراح يدخل بكل لقافه:انا جراااااااااااااح.........

أشجان فيها بجيه وفيها ضحكه من تصرفات جراح:شنو تبي انت ثاني مره..؟؟؟

جراح يقعد على طرف السرير ويلعب بريوله:مابي شي...!

أشجان بتعجب:عيل ليش انت هني.....؟؟

جراح باستهبال:كيفي...!

أشجان:بس أنا ما حبك...!

جراح وكل علامات التعجب فوق راسه المسكين:لييييييييييييييش......؟؟

أشجان:كيــفي.........

جراح يفكر بطريقه يخليها تسامحه:امممممم بكيفج..هاااااا.....؟؟

أشجان بإصرار:اييييييييي.......

يقوم جراح بسرعه وياخذ لوحتها الي كانت ترسمها:يلااا فيج خير تعالي أخذيها...

أشجان بعصبيه طفوليه:جراحوااا يب اللوحة لا أطقك..

جراح يغمز لها واهو يركض بالغرفة:يلا تعالي طقني يا بطه...

أشجان بعصبيه:أنا مو بطه يا بو كشه..وتعال عطني لوحتي..

جراح يوقف فوق الكرسي ويكلم أشجان:اعطيج اللوحة بس بشرط.......!

أشجان ترفع راسها على جراح واهي متنرفزه:قووووووول....

جراح:امممم سامحيني أول..وبعدين اعطيج اللوحة...

أشجان تفكر.........

جراح:ماتبين اللوحة خلاص لا تسامحيني.

أشجان معصبه:خلاص مسامحتك بس عطني اللوحة يا ملقوف....

جراح ينزل من الكرسي وتلتف ريله ويطيح: (يصارخ )ااااااااااي......

أشجان تخاف وأتي صوب جراح:تعورت...

جراح يبجي ويصارخ:اييييي وااااااااايد......... ريلي تعورني آآآآآآآي

أشجان تمسك ريل جراح:خلني أشوف..

جراح يوخر أيدها:لا تجيسيني تعورني اااااااااي...

أشجان تبجي:انا بروح أنادي عمتي...

جراح يوقف شوي شوي:لا خلاص لا تنادين أمي انا ريال لا تخافين..شوفيني قمت..(ويمسح دموع اشجان)

أشجان توقف بعيد عن جراح وتطالع له واهو طالع من غرفتها ولوحتها طايحه بالأرض...أشبه بإنسان فقد روحه وانهزم كيانه في لحظه كساها القدر بريحه المؤلم الجريح...!

جراح يمشي ويتألم لان ريله تعورت وايد من الطيحه ويلتفت على أشجان:انتي حلووه لا تبجين....!

أشجان واقفة مكانها ومو فاهمه كلام جراح وتمسح دموعها وعينها على ظل وبقايا جراح المؤلمة.....
**
*

أم راشد وهي تشوف ولدها يعري بالمشيه:يؤ يؤ جراح شفيـــــــــــك..

جراح واهو يضحك بألم:ما فيني شي..

أم راشد:شنو ما فيك شي وأنت تمشي وتعري...؟؟

جراح:كنت العب وطحت...

أم راشد:يا يمه انت ليش ملقوف العب شوي شوي...بسك لقافه...

أم فواز:جراح حبيبي إذا تبي تروح الحديقة قول حق فواز وفجر وإخوانك ايون الصالة بقولكم باجر وين بنروح..؟؟

جراح واهو يقعد على الأرض ويمسح ريله:أنا ما أروح حق الحديقة ولا أكلم فواز وفجر...!!!

أم فواز وأم راشد منصدمين:ليش ما تكلمهم..؟؟

جراح يطالع عمته وأمه ويمسح خشمه(ما يترك ها لعاده ~_~):لأني ما أحبهم...

أم راشد بعصبيه:عيــــــــب جرااااح...

جراح يقوم:انا ما أحبهم لأنهم ما يحبون اشجان ويها وشونها وأشجان رفيجتي وأحبها وايد..

أم فواز تضحك:أنزين انت ويا ويهك وأشجان وينها....؟

جراح ببرود:بغرفتها...

أم راشد:خلاص انا بروح أنادي كل اليهال وأقول لهم باجر بنروح المزرعة..أكيد راح يستانسون..

أم فواز:يلا روحي قولي لهم وأنا بروح اخلص كم شغله وأي لكم...

أم راشد بعد ما قالت حق كل اليهال تذكرت اشجان وراحت لها دارها وصلت الغرفة وشافت الباب مفتوح ودخلت:أشجاااان شنو فيج يا حبيبتي.....؟؟

أشجان كانت قاعده على الأرض و ماسكه لوحتها وتبجي:ما فيني شي..

أم راشد تمسك أشجان من أيدها:حبيتبي ليش تبجين...؟

أشجان تمسح دموعها:عمتي أنا عورت جراح....

أم راشد تضحك بقلبها:يا يمه يا حبيبتي أنتي ما عورتيه حتى اهو يقول كنت العب وطحت..

أشجان بكل برائه: عمتي انا بقول حق جراح (أسفه)..

أم راشد تحضن أشجان واهي مستانسه عليها وعلى براءتها:يا حبيبتي انتي..أصلا جراح مو زعلان منج واهو يحبج وايد..خلاص انا راح اقولة بس انتي لا تبجين..
وأنا ابي أقول لج شي..

أشجان بابتسامه:شنو عمــتي...؟

أم راشد:أول شي انتي تحبين المزرعة....؟؟

أشجان بفرح: إي عمتي واااااايد...

أم راشد:خلاص انا يايه أقول لج إن أبوج باجر بياخذنا المزرعة ونستانس كلنا هناك شرايج..؟

أشجان تبوس عمتها: الله وناااااااسه........

**
.؛؛.بيت أبو محمد.؛؛.

منال قاعده بالصالة وسرحانه ويدخل عليها محمد واستغرب من منظرها كانت وايد متضايقة..

محمد:منال شنو فيج.....؟؟

منال تمسح دمعتها:ما فيني شي سلامتك.....*قامت تبي تطلع من الصالة ويصدها محمد*
محمد بضيقه: منال حبيبتي شنو فيج ليش تبجين...؟

منال:ليش يعني عاجبتك نسبتي......؟؟

محمد يلم أخته:يا قلبي أهم شي نجحتي والسنة اليايه شدي حيلج أكثر لأنها أخر سنه..
يلا عاد بلا دلع ومسحي دموعج عشاني انا اخوج وإلا ما تحبيني...

منال تبتسم لأخوها: والله انا عمري كله فداك يا الغالي..بس شسوي مو بيدي والله ضايق صدري..

محمد بكل حنيه: أنزين إذا انتي متضايقة عشان النسبة خلاص انسيها شوي وتعالي معاي مشوار....

منال بإهتمام:ويــــــن؟؟

محمد:بصراحة بروح أزور زميلتي بدور وأبي أخذج معاي شرايج...؟؟

منال واهي منزله راسها:محمد أرجوك خلها يوم ثاني والله اليوم مالي خلق اطلع ولا أشوف أحد تكفــى...

محمد:يووو منوول لا تكبرين الموضوع يلا تعالي معاي والله بتفرح فيج..صدقيني..بعدين مو حلوه رايح لها بروحي..

منال بخبث:مو حلوه تروح لها بروحك هاااااااا.....؟؟

محمد باستغراب:شنو تقصدين بهالنظرات يا بنت والله بديت أخاف منج صايره غامضة..

منال تضحك:فديت الي يخافون انا..هههههههههههههههههه

محمد:يووووهوووو عليج شنو تقصدين..أمانه فهميني..؟

منال واهي تطلع من الصالة:بروح أتجهز وأي معاك..واهتم في قلبك شوي...!!!!!

محمد انصطل من أخر جمله اهتم في قلبك شوي)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ شنو تقصد هالمينونه هذي.......ههههههههههه (يكلم نفسه)والله جنها فاضحتك يا محمد وأنت أخر من يعلم...

بالمستشفــى بالتحديد غرفة بدور.....

محمد:السلام عليكم...

أبو بدور:هلا يا ولدي يا محمد..وعليكم السلام...حيااااك تفضل...

منال:الحمد لله على سلامتج يا بدور ما تشوفين شر...

بدور قلبها يدق وخايفه و ماتبي تسمع صوت محمد ولا تشوفه(قلبها الي يشوف محمد مو عيونها) بس ارتاحت يوم أسمعت صوت أخته:الشر ما ايج... أكيد انتي منال...

منال تبتسم لها:إي انا منال بس شلون عرفتيني انا أول مره اشوفج..

بدور:الله يسلم محمد وايد يمدح فيج ويتكلم عنج..

منال تلتفت لمحمد وتشوف علامة الحزن بويهه..وترد على بدور:يسلمج يا قلبي المهم سلامتج الحين...

محمد بصوت خافت:خطاج السو يا بدور...

بدور وصمت يحوط جدار الغرفة لمده دقيقه:خطاك اللاش.. مشكور ع الزيارة..

محمد:العفو ما سوينا شي هذا واجبنا..

بدور بقلبها:واجبك تزورني وانت السبب بكل الي صار..يا خساره يا محمد يا خساره....

أبو بدور:والله يا ولدي ماني عارف شلون أشكرك صج لولاك البنت راحت من عندي...

بدور منصدمه من كلام أبوها:محمد شكووو...؟؟

محمد:لا يا عمي بدور حسبة أختي ومستحيل أظل واقف وأتفرج على الي صار لها..

أبو بدور:الله يخليك لعين ترجيك يا ولدي ويحميك من كل شر..فعلا رجل ولا كل الرجال..عسى الله لا يحرمنا منك..

بدور تقطع الكلام:يبا....

أبو بدور:نعم يا قلب أبوج أنتي..

بدور:يبا تكفى الله يخليك ناد الممرضة تغير لي الضماد وايد يعورني..

محمد:استريح عمي انا أروح..

بدور بقلبها:انت لا انت لاااا...

أبو بدور:لا يبا انت خلك وأنا بروح ايب شوي أغراض بطريجي وارجع لكم..

محمد استسلم لرغبه أبو بدر وتم قاعد بغرفة بدور ومنال معاه...

بدور كانت خطه منها إنها تشغل أبوها شوي عنها وتقدر تفهم من محمد اهو شلون ساعدها، لأنها ما توقعت إن محمد بينقذ حياتها بعد الي سمعته وشافته...

بدور بكل تردد:محــــــمد...

محمد يلتفت على بدور وعينه على الأرض:آمـــري

بدور صعب تتكلم ومنال موجودة: امممممم لحظه شوي (تشغل نفسها بأي شي تبي تغير الموضوع)

محمد باستغراب: بدور عســى ما شر...؟

منال تنتبه:محمد بعد إذنك وإذن بدور بروح الحمام شوي وارجع..

محمد بنظره سريعة وبصوت خافت: لا يا مجنونة مو وقته..

منال تقرب راسها من أخوها:انا بروح وانت اسمع البنت شنو تبي تقولك..يلا بآي..

محمد بتردد واضح:لا تتأخرين..

منال:لا تحاتي دقايق...

اطلعت منال و أتركت بدور ومحمد في الغرفة، لأنها حست بتوتر بدور والشي الي بتقوله لمحمد، عشان جذي فضلت إنها تروح وتخليهم...

بدور:ليــــش يـا محمــد؟؟

محمد والعبرة خانقته:شنو الي ليــش...؟

بدور:ليـش ساعدتــني...؟

محمد بقلبه:وإذا ما ساعدتج أساعد منو، انتي لو رايحه مني انا بستخف...

بدور:محمد..

محمد:لبيـــه...

يدور:رد عــلي..

محمد باندفاع:شنو يا بدور شنو تبيني اقو لج؟؟ اقو لج ليش ساعدتج ؟؟اقو لج إني مت من شفتج وأنتي شبه ميته...اقو لج ان قلبي وريلي وكل حواسي ماتوا من صار الي صار..؟ اقولج إني تعاملت من غير وعي...؟ شنو أقول وشنو اخلي.........؟؟ بدور كل الي صار انا السبب فيه ومبارك معاي بس وراسج الغالي انه الموضوع لعبه خفيفه من مبارك وصدقيني انا لي هاليوم ما اكلمه..صدقيني يا بدور صدقيني...!

بدور مصدومة من محمد:بـــس......

محمد يقعد قريب من السرير:بس شنو تكفين قولي..

بــدور:انا ما توقعتك انت ورفيجك تتمصخرون علي، وأسلوبكم الجارح ما راح أنساه لكم العمر كله..

محمد بحزن:لا يا بدور، أحلفج بأغلى شي عندج لا تقولين جذي.. انا ومبارك ما كنا نتمصخر ولا نضحك عليج وغلاج عندي، حتى مبارك كان يتغشمر معاي مو أكثــر..

بدور واهي منزله راسها:يتغشمر معاك...؟؟ يقولك الي قاله؟؟

محمد بتعب:أرجوج قدري موقفي لا تعذبيني زود رجيتج يا بنت الناس...

بدور:محــمد انت كنت بيوم اعز طلاب الجامعة و أكبرهم في عيني...بــــــس اليــوم اسمحــلي انا بقولك انك.....

محمد يقاطعها: لا تكملين.....انا الموت أهون علي ولا انج تقولين عني بأني إنسان لعوب أو جذاب أو ما صنت الزمالة الي بينا....بدور انتي شي كبير بحياتي ومستحيل راح أتخلى عنه بكلمه منج...بس بقول لج شي قبل لا أروح..

شفتي هالقلب(يأشر على قلبه) لو مهما غدر فيه الوقت والزمان مستحيل يغدر فيج ويطعن بالقلب الأبيض الي تملكينه بس للمرة الاخيره أحب اقو لج انج كنتي غاليه علي وبتبقين غاليه.........(يمسح دمعته) يلا فمان الله...

بدور ما كان عندها شي تقدر تقوله تمنت لو تناديه تمنت لو تتأسف منه بس خلاص محمد صار سراب ما عاد له وجود في المكان الي اهي فيه....تقطع قلبها عليه وايد اهي عارفه أخلاق محمد ورجولته وشخصيته المحبوبة عند الكل، بس اهي انجرحت وتحس إن محمد سبب جرحها...

(في السيارة):
منال تخز أخوها:محمــــد...

محمد بضيقه وتعب بنفس الوقــت:خـــير...

منال:شنو صــار معاكــم، ليش متضايق جذي، وتركت البنت قبل لا يرجع أبوها...

محمد بنفس عميق:ولا شـــي لا تحاتين..

منال تلتفت الصوب الثاني بعيد عن عيون أخوها:أنــــت تحبـــــــها.....!!!!

محمد مصدوم:من قـــــال.......؟

منال وعينها على الشارع:محد قالي طالع نفسك وأنت تعرف...

محمد يتنهد:ااااااه يا منال...

منال:سلامتــك يا روح منال، تكفى لا تشيل بقلبك، قولي يمكن أقدر أساعدكم..

محمد:لا يا منال ما بيدج شي تسوينه لا تعبين نفسج معاي...

منال بعتب:أفااا يا محمد انا أختك ولو تطلب عيوني مستعدة أعطيك إياهم، انا مستعدة أخدمك بالي تبيه ويريحك...بس انت قول الي بقلبــك وشوف...

محمد: يا بعد قلبي يا منال، مشكورة وعساني ما أنحرم منج، خلاص باجر بقول لج على الموضوع من الأول...

منال:أوكي وأنا انتظرك يا الغالي...

محمد:يلا دام وصلنا البيت نزلي الحين وباجر نكمل كلامنا أوكي...

منال:أوكي..يلا بااااي..

محمد:بآي...
**
(المزرعــــــــــه)

وصلوا بيت أبو فواز وأخته وعيالها المزرعة، وكان الجو قمة في الروعة والكل فرحان و مستنانس، علي وراشد كانوا اكبر الموجودين وكانوا قاعدين مع خالهم أبو فواز عند الخيول،
وفجر وفواز الثنائي الشري يلعبون ويخططون كالعادة....وأروى قاعده عند أمها وتلعب بألعابها...وأشجان كالعادة تحب تلعب عند اكبر شجره في المزرعة وبعيده شوي عن مكان فواز وفجر وتقعد ترسم واهي مرتاحة...

أما جراح كان عنده مهمة متعبه وشاقه في )نفس الوقت(البحث عن أثار اشجان
جاري البحث وتم الوصول يا جراح.....

وصل جراح عند الشجرة الي تقعد عندها اشجان وشافها قاعده ترسم واهي مستانسه..
جراح:انا تعبت أدور عليج...

أشجان تفز من مكانها:بسم اللــه خوفتني...

جراح واهو يمشي شوي شوي لان ريله مازالت تعوره:انا اسف..اقدر اقعد شوي..

أشجان تأشر صوبها:تعال اقعد أهني..

قعد جراح يم أشجان واهو طاير من الو ناسه:أشجان أنتي ما تحبيني صح..؟

أشجان مشغولة في اللوحة وجاوبت بكل عفويه:بلى احبك...

جراح يضحك:ههههههههههه بس انتي قلتي انج ما تحبيني..

أشجان بنظره كلها عصبيه:انا احبـــــــــك....

جراح ميت ضحك:خلاص لا تعصبين...شوفي شنو يا يب معاي...

أشجان ترفع راسها:شنو هذا...؟

جراح:امممم سر...

أشجان عافسه ويها:سر؟؟؟ يعني شنو.....؟

جراح:امممممم

أشجان:يلا قوووول..

جراح:خلاص لا تعصبين..شوفي انا أحب هذا الصندوق في لعبه أحبها ولعبه ثانيه سويتها حقج..شوفيها..

أشجان تبطل الصندوق الصغير:اللــه حلووه العروسه...منو سواها...

جراح:أنا...

أشجان مستغربه:بس انت تقول انك ماتعرف تسوي شي..

جراح:لا انا اعرف أسوي بس هذي اللعبة رفيجي علمني أسويها سهله...

اللعبة كانت عبارة عن عصا صغيره راسمين عليها ويه بنت وملبسينها ملابس وحاطين خيوط على راسها يعني حسبة شعر لها..وكانت حلوه وبسيطـة ..

أشجان:مشكور جراح وانا بعد يبت لك معاي شي..

جراح شاق الحلج ابتسامه:شنوووووو.....؟؟

أشجان تضحك:لاتاكلني الحين أطلعها.. اممم وينها وينها أي هذي:اخذ جراح

جراح يضحك:وليش هذي يعني...

أشجان:لان انا وأنت تهاوشنا عشان هذي اللوحة وأنت زعلان علي، عشان جذي ابي أعطيك إياها..يلا تكفى..

جراح:ياخذ اللوحة منها واهو مستانس صج أطفال بس جراح يحب أشجان وايد لأنها اقرب وحده له في بيت خاله...

أشجان:جراح عندي فكره..

جراح يمسح خشمه بطريقه تضحك..الحركة المعتاد عليها:شنو قولي..

أشجان تضحك:لا تسوي في خشمك جذي أول....ههههههههههه

جراح بنظره استعباط:كيفي خشمي وإلا خسمج...

أشجان ميته ضحك:ههههههههههههه (خســــــــمي )هااااااا واااااااي بطني قال خسمج ههههههههههههههههه

جراح يضحك على ضحك اشجان:ههههههههههههه ههههههههههههه أي كيفي..هههههههه ههههههههههههه

أشجان:هههههه هههههههه أنزين يا بو خسمج شوف شنو راح أسوي....

جراح:لا تضحكين وايد ويلا قولي شنو تبين تسوين...

أشجان تأشر صوب الشجره الي وراها:تشوف هذي الشجرة الكبيرة...انا أحبها وايد وانا مسويه حفره صغيره عندها وكنت بحط فيها شي حقي ولما اكبر أي احفر المكان واطلع الشي الي حطيته..لان الأبله مره قالت لنا قصه حلوه عن بنت تسوي جذي بعدين اقولك القصة واااايد حلووه

جراح عبيط مو فاهم شي:............

أشجان:ها جراح شنو قلت أسوي وإلا لا...

جراح:امممم أي سوي وانا بسوي معاج..

أشجان باستغراب:انت شكوا؟؟

جراح يسوى نفسه زعلان:خلاص مالي شغل فيج...

أشجان:انت ليش وايد تزعل:خلاص انا بحط الصندوق الي انت عطيتني إياه وبكتب ورقة وأحطها داخل..انت عندك شي تحطه...؟

جراح يفكر:امممممممم....إي عندي...

أشجان:شنو؟؟؟

جراح:اللوحة.........!!

أشجان باستغراب:لوحتي الي عطيتك إياه.....؟؟

جراح :إي...

أشجان:ليش....؟

جراح:وأنتي ليش بتحطين صندوقي والعروسة تحت الأرض انا بعد بحط لوحتج تحت الأرض....

أشجان تضحك:خلاص يلا عطني اللوحة..

اللوحة كانت وايد حلوه وعبارة عن بيت صغير وحيوانات أليفه عند حديقة البيت وبنت وولد يلعبون بطائره هوائية....

أخذت أشجان اللوحة وحطتها داخل الصندوق والعروسة داخلها وتذكرت سلسال برقبتها صار صغير عليها شالته وحطته داخل الصندوق واكتبت على الصندوق بخط متعرج وشخابيط أطفال...

(أشجـــــــان + جــــــــراح)

اندفن الصندوق وتم اتفاق بين أشجان وجراح ومحد راح يعرف هذا الاتفاق إلا بعد ما تعدي الفترة الي حطوها للصندوق......

**
أم بشار: يا هلا ومرحبا فيكم نور البيت بوجودكم..

أبو محمد:منور بأهله يالغاليه..

أبو بشار:يلا ما بقينا نشوفكم عندنا...اللــه يخلي الفوز الي يابك ليما بيتنا..

أبو محمد:افا يا بو بشار شكلك مآخذ بخاطرك علينا..والله المشاغل اهي الي تلهي العالم...

أبو بشار:حصل خير بس لا تقطع مره ثانيه..ترى مو شوق لك لا حشا انت من يشتاق لك..انا ولهان على حبي وقلبي ودنيتي......

أم بشار تقاطعه:منو منو منو حبك وقلبك ودنيتك...؟؟؟ هاااااا اعترف.......

أبو بشار:ااااااه يا أم بشار انتي راحة عليج صرتي قديمة...

أم بشار بعصبيه:صصصصصصج والله هين يا بو بشار هين..

منال وبشار وخواطر وخوله ميتين ضحك عليهم لأنهم عارفين أبو بشار منو يقصد:يقصد العوبه ريم...

أبو محمد:والله انج فاضيه بتتناجرين مع هالشين هذا قبل لا تغدينا..والله انج متفرغة..

أم بشار:شوفه شنو يقول..

أبو بشار يقرب منها:وأنتي زعلتي..؟

أم بشار:ابعد مناك، عيب عليك مو جدام الناس..

أبو بشار:عشتو تستحي بعد..

أم بشار:لا تراااااك زودتها..

أبو بشار بخبث:حشا ما زودتها بس صبري علي انا اعلمج شلون أزودها..

أم بشار:روح لحبيبة قلبك ودنيتك...

أبو بشار: أي والله انا مضيع وقتي معاج ليش.....هاتو لي رياااااااامي فديت حياتها...

أم بشار واهي رايحه المطبخ:اوووووف عليك وعلى ملاغتك.....

ريم صارت محبوبة الجميع والكل يموت فيها وطول ما الناس تتغدى اهي قاعده في حضن أبو بشار يلاعبها ويحط الأكل في حلجها وعفس حاله وحالها..

منال:عمي عطني ريم أعفستك وايد...

أبو بشار:خليها تعفسني والله بلاكم ماشفتوا شنو كانت تسوي يوم كانت عندنا..خلوني ساكت أحسن ..

أم بشار تضحك:انت تستاهل الي يصير لك..

أبو بشار:انتي مالج شغل موتي قهر ويا ولدج البطه فروس..

الكل ميت ضحك..
الناس تاكل وفي قلب مهموم وتعبان قاعد ومقابل هالناس الي تضحك وتتغشمربكل عفويه وروح مرحه... أكيد عرفتوه...بشـــــــــــار...

بشار تم طول الوقت واهو مقابل منال يخز فيها من غير لا تنتبه له..

بشار:يا ربي والله مدري شنو سوت لي هالبنت، أحس تعلقت فيها بجنون، البارح كله وانا أفكر فيها ولا قدرت أنام، بس والله مو بيدي الي يشوف هالزين والحلا كله يقدر يطالع غيره.واللــه قمر ومصور سبحان الخالق على هالملاك الي جدامي...(كح كح كح كح )

أم بشار:حلو حلو أشرب ماي..

بشار يشرب الماي واهو يخز منال الي التفتت بسرعه صوب بشار...

طبعا أكيد استغربتوا وين محمد ماله صوت على الغدا..؟؟؟؟؟؟

محمد موجود بس جسم من غير روح، روحه عند بدور تحاتيها وتطمن عليها...وتفكر بحل يرضي بدور ويريح محمد المسكين..

بعد الغدا الكل مجتمع بالصالة إلا منال كانت في دار خواطر تعدل ملفعها وتغير ملابس ريم...

أبو محمد:وين خواطر و خوله ما أشوفهم..؟

بشار:يمكن في الحديقة مع منال وريم..

أم بشار باستنكار:بالحديقة والجو حار روح نادهم يا يمه..

بشار واهو يصعد الدري:لحظه بس بروح أغير ملابسي وأطلع أناديهم دقايق...

أم بشار:نادهم أول وبعدين غير ملابسك..

بشار:يمه خلاص دقيقه أغير وارجع شفيج...

صعد بشار داره وغير ملابسه وطلع بسرعه وكان مشغول بلبس الساعة وتذكر نظارته الشمسية كانت تلعب فيها خواطر بدارها
و من غير استأذن دخل الدار بسرعه و..............................!!!!!!!

بشار بتوتر:انـ ـ ــ ــ ــ ــ ـا آســ ـــ ــ ـــ ــ ــ ـف

منال بخرعه:بشاااااار...........و تلف شعرها بسرعه وتلبس ملفعها....

بشار طلع بسرعة من الدار واهو متوتر:ياربي شنو الي سويته..انا على بالي أنهم بالحديقة..
يا ربي سامحني والله ما كنت ادري....يوووووووه الحين شلون بتسامحني...
انا كل يوم طايح بموقف أسخف من الثاني...

تطلع منال من دار خواطر وتشوف بشار عند باب داره واقف ولا تحرك..

بشار انتبه لها واهي طالعه وعينه بالأرض ما قدر يكلمها ولا يـتأسف منها...ولا حتى يتحرك من مكانه

منال قلبها محترق ما حبت بشار يشوفها واهي من غير ملفع وشعرها كان مفتوح، بس تمت تطالع فيه واهي منقهرها وراحت من عنده..

بشار دخل غرفته وتسند على الباب:ااااااه يا ويلي والله نظراتها كلها عتب وزعل، يارب شلون بحط عيني في عينها الحين، بس ماشاءالله لا اله إلا الله عليها تهبل وشعرها يطير العقل..(مغمض عيونه)ياااااااارب تحفظها من كل شر....

**
أبو فواز:يلا يا أم فواز تكفين نادي العيال خلينا نمشي تأخرنا....

أم فواز:يلا عشر دقايق اخذ الأغراض معاك السيارة وأنا لاحقتك مع اليهال...

أبو فواز:يلا ناطركم...

(الجانب الثاني من الحديقة)

فواز:أقول فجور قبل لا نرجع البيت شرايج نخرب الطلعة عليهم...

فجر:لا بعدين أبوي يهاوشنا...

فواز بخبث:مالج شغل نقول له ما ندري...يلا وافقي قبل لا نرجع..

فجر تفكر:اممممممم وشنو فكرتك هالمره...

فواز حاط ايده على راسه:انا بصراحة منغث من جراح ولد عمتي وودي اسوي فيه شي يبرد قلبي؟؟...

فجر لايعه جبدها:جرااااااح عاد...مالت عليك وعليه...خله يولي صغير

فواز:لا تغلطين يا غبيه عاد انتي الكبيرة يعني صج انج اكبر مني بس غبيه
، شوفي هناااااك(يأشر صوب جراح وأشجان يلعبون عند حوض السباحة.)

فجر:إنزين هذاك جراح شنو بتسوي الحين..؟؟

فواز يرفع صدره بكل قوة:امشي معاي...

فجر:يلا وراك...

راحوا الثنائي الملعون عند جراح وأشجان الي كان صوت ضحكهم واصل أخر الحديقة...

فواز يتحرش:أي جراحوا البنت يحب يلعب مع البنات...

جراح يترك أيد أشجان وبعصبيه:منو البنت يا فواز...؟

فواز:انت بنت لأنك تلعب مع أشجان...

جراح:وأنت بعد بنت لأنك تلعب مع فجر وسوالفك مع البنات يا بنت..

فواز يسوى نفسه معصب:أنــــــــت هي أحترم نفسك لا اكفخك الحين انت فاهم..

أشجان تدخل:بس فواز الله يخليك..

فواز:انتي جب و مالج شغل وخري هناك..

جراح يطالع أشجان ويضحك:شوشو قلبي لاتزعلين منه يلا نروح نلعب وخليه اهو وفجر بروحهم...

فواز مات قهر من حركه جراح...*جراح صج صغير بس يفهم وعاقل ودفش شوي بس حبوب وقلبه طيب*

فواز:والله ما أخليك يا **** يا جراح أواريك الحين..ويركض فواز صوب أشجان وجراح ويدز جراح حيل صوب المسبــح...

فجر:لاااااااا فوااااااااااااااااز........

فواز ميت خوف لان المسبح عميق....... وأشجان طاحت مع فواز داخل الماي.....

أشجان تصارخ و الماي يدخل في حلجها وخشمها وجراح يحاول يطلع راسه من الماي بس ما قدر والجو صار مرعب ومخيف واليهال راح يموتون في الماي..
اشجان واهي ترفع راسها وتصارخ مره تمد أيدها على فواز ومره تنادي جراح برعب وانهيار..

فجر راحت تركض تنادي علي وراشد وأمها وأبوها

راشد اكبر إخوان جراح شاف فجر واهي تركض قريب من المسبح:شفيييييج تصارخين..

فجر بصراخ:أشجاااااان وجرااااااح داخل المسبــح...

راشد فاتح عيونه وحلجه:وييييييييييييين.........؟؟؟

راح راشد يركض صوب الحوض وشاف فواز يمد ايده لأخته وجراح بس مو قادر يسوي شي...

دخل راشد المسبح بسرعه وسحب جراح الي كان اقرب من أشجان....
وحطه في حضنه واهو ميت خوف عليهم..
جراح يأشر صوب أشجان ويتأتأ:أ ش ج ا ن راشد أ ش ج ا ن ويفقد الوعي جراح بين ايدين أخوه ويرجع راشد ويطلع أِشجان من الماي....

أشجان تتنفس بصعوبة وطايحه عند المسبح وجراح مغمى عليه وراشد يحاول يسوي لأخوه تنفس صناعي لأنه مختنق وصار لون بشرته ازرق...

أبو فواز وصل عند المسبــح بعد ما قالت له فجر الي كانت مفجوعه بالي صار، وما كانت تتوقع إن فواز يقطهم في المسبح لان المسبح عميق وايد..

.


انتهــــــــــت الحلقه

المستحيل
23-02-10, 06:42 PM
انزين بسرعة حطي الحلقة الثامنة نلحق على اليهال نشوف شو صار فيهم





اسميج هب هينة ما شاء الله عليج

متابعين

راعي هملوله
23-02-10, 09:06 PM
,
,

(غربة الأحزان .. )

ماشاء الله الكل صاير حبيب من الدرجة الأولى .. لووووووووول

كاتبتنا لا تتأخرين علينا نزلى لنا الحلقة اليايه بنشوف شو سوى فيهم الهرم فواز ..

ماتبعين .
,
,

*غُربَة الأحزْانْ*
24-02-10, 06:41 AM
الحلقـــــة الثــــــامنه



بيت أبو محمد:

البيت هدوء كالعادة محمد يذاكر بغرفته وريم ومنال بالصالة وسلطان يلعب بالحديقة وخالد العناد والكره راكب راسه ويكره يتكلم مع احد في البيت، بس عنده صديق مقرب له وايد واسمه *ناصر*..ومع الأيام راح نكشف هذي الصداقة وأثرها على حياه خالد وريــم!!!!! ...

في دار محمد:

محمد قاعد يذاكر والشرود مالي كل وقته، كل ما يفكر انه يذاكر له حرف تذكر جمله بدور يوم تقوله *انا ما توقعتك انت و رفيجك تتمصخرون علي، وأسلوبكم الجارح ما راح أنساه لكم العمر كله...*
يتمدد محمد على سريره واهو مهموم:آآآآآآآه يا بدور والله حرام عليج الي تقولينه انا اتمصخر عليج، مستحيل أسوي جذي....! (بعد تفكير طويل) يا ربي شنو الحل شنو أسوي والله ذنب هالبنت في رقبتي لازم تسامحني وتغفر لي غلطتي..

ااااااه منك يا مبارك من يوم الي صار ما شفتك ولا سألت عنك والله أحس قلبي قسى عليك ولا اقدر أسامحك....
*يقعد على طرف السرير وينزل راسه * شلون ما أسامحه وأنا اطلب السماح من بدور؟شلون ما اغفر له غلطته وأنا ابي من يغفر لي غلطتي..؟
بس اهو الغلطان مو انا مو اناااااااااااااا.......
يقوم محمد من مكانه يبي يطلع من غرفته بس أسبقته منال وطقت الباب:محمد انت قاعد....؟؟

محمد واهو واقف مكانه ويحس روحه بتطلع منه ااااااه:حيااج تفضلي

تدخل منال وتشوف الجو الكئيب الي مخيم على أركان الغرفة والهدوء العجيب الي فيها والبهذله والأوراق الي ملت الدار يمين وشمال......

منال بضيق:ليش يا محمد كل هذا، ليش تسوي في نفسك جذي، إن كنت محتار ومهموم تعال عندي والله أشيل همك على كفوفي وأقول مرتاحة..بس رجيتك لا تتعب حالك أكثر من جذي...

محمد ينزل راسه ودمعه حايره تنزل من محجر عيونه من غير سابق إنذار:ااااااااه يا منال ااااااااااااه.....

منال تقرب من أخوها وتمسح دمعته:سلامتك من الاه يالغالي...والله إني حاسة فيك وكان بخاطري أي لك من زمان بس شسوي ريمي تو يلا نامت وسلطان ذبحني بسوالفه،بس الحين ما عندي غيرك انت وبس تعال اقعد وقولي الي كنت بتقوله أمس..

محمد يمسك أيد منال قبل لا تقعد:لحظه منال..

منال بابتسامة:أمرني..

محمد:وين خالــــد..؟؟

فجأة تختفي ابتسامه منال من ويها:......

محمد:ليش سكتي وينه..؟؟اشوفج اهتميتي فينا كلنا الا اهو ليش.؟

منال تقعد على سرير أخوها:يا محمد خالد ما يعطيني مجال اشوف حياته ولا اتدخل فيها وانت عارف أخوك ماله داعي اشرح لك من الأول...!

محمد يقرب من أخته:لا تحاتين صدقيني خالد الي مو عاجبج الحين راح يتغير مع الأيام وشوفي..

ترفع منال عينها على أخوها:اميييين يارب،بس انت بعد لا تضيع الموضوع وتعال اقعد وقولي كل الي عندك....

يتنهد محمد بقوه : يا منال انا همي بدا من يوم ما عرفت هالبنت،وزاد يوم عن يوم بعد الي صار لها والسبب انا ومبارك...وماني عارف شنو أسوي والله محتار..

منال:محمد إذا سألتك وبكل صراحة تجاوبني....؟؟

محمد حس بالي بتقوله أخته:أي بجاوبج..

منال:هذا الي انت فيه شنو تسميه؟؟ عطف وإلا حب وإلا تأنيب ضمير؟ وإلا شنو بالضبط؟

محمد تاه فكره ومو عارف شنو يرد لان أخته أجمعت له أكثر من شعور بسؤال واحد.....

منال:ادري انك محتار بس انا الي اشوفة إن اهتمامك في البنت كبير حيل وكل يوم يزيد ولو ماكان لها مكانه بقلبك ما سويت الي سويته، يعني بتقنعني إن لو زميله ثانيه صار معاها الي صار بيكون لك نفس الموقف...؟

محمد:لا ما اعتقد بس الصدفة الي جمعتني مع بدور و الزمالة الي كبرت بينا وحالتها المرضية خلتني أتعلق في هالبنت زود، أحس فيها طيبة قلب عجيبة، و أخلاق عالية واحترامها للغير يخلي الكل يحبها ويحترمها...بس بكل صراحة يا منال وبما انج أختي وصغيره مابي أدخلج معاي في هالموضوع ولا اتعب راسج فيه...

منال بنظره غريبه:: عشتو يا كبير..

محمد يبتسم:لا تخزين جذي ولا تغيرين الموضوع بخفة دمج أي انتي صغيره ونص..

منال:امممم تقدر تقول صغيره..!

محمد باستنكار:ليش عيوز عيل؟؟؟؟ اكيد صغيره....

منال:صغيره سن وكبيره قدر....!!!

محمد عافس حواجبه:ما فهمت شنو يعيني صغيره سن وكبيره قدر...؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
منال تتنهد وتمد ريولها في الارض حيل:يعني يا طويل العمر صج اني صغيره في عمري لكن الأوضاع الي رسمها لي ولكم القدر كبرني عشر سنين قدام...

محمد سرحان:..........

منال تلتفت على اخوها:وين سرحت...؟؟

محمد:سرحت بكلامج..!فعلا القدر يخلي من الصغير عووود...بس أحسن شي سواه القدر انه خلاج لي وعسى ربي لايحرمني منج...

منال بحسره والعبره خانقتها واكتمت كلامها في قلبها:خلاني لكم وانا من لي.....؟
***
في المستشفى:

أبو فواز:طمني يا دكتور شنو صار معاهم...؟

الدكتور:الحمدلله حالتهم مستقره بس الولد تعبان أكثر من البنت...!

أبو فواز:شلون يا دكتور ؟ جراح شنو فيه بالضبط...؟

الدكتور:للأسف جراح شرب كميه كبيره من الماي والرئتين بدت تقل قوة ضخ الهواء فيها..ومع ذلك القلب دقاته سريعه ولازم نحاول السيطره على وضعه..

أبو فواز منهار من الي صار:لا حول ولا قوة الا بالله...أنزين دكتور بدخل أشوفهم الله يخليك...

الدكتور:مسموح لك تدخل بس لا تطول لان حالتهم ما استقرت ليما الحين...

أبو فواز:اكيد اكيد ما بطول...

دخل أبو فواز غرفة الملاحظة وأشجان وجراح اثنينهم في نفس الغرفة ويفصل بينهم ستار، وخلف هذا الستار جثث مرمية لا حول لها ولاقوه..

أبو فواز يقرب من جراح ويحرك الستار عن سرير أشجان وقلبه متقطع على الي صاير اشجان وجراح الصبح يلعبون ومستانسين والحين اثنينهم في نفس الدار يصارعون أقدارهم.... لا يا بو فواز شنو الي تقوله اشجان وجراح بيعيشون....بس ااااااه يا جراح شقول لأبوك اذا سألني عنك شقول لأمك المنهارة شقول للناس لو صار فيك شي ولد اختي وما حميته..؟؟؟ *يا رب عفوك و رضاك، يا رب اشفيهم وعافيهم، *

طلع أبو فواز من غرفة الملاحظة وباله مع بنته وولد اختة...والمصير مجهول والخوف على حالة جراح اكبر وأعمق من حاله أشجان، لان هذا الي الله كاتبه...
وان شاءالله بقدرة رب العالمين ينجون من الخطر اثنينهم..


أم راشد وأم فوز تموا في المزرعة واليهال معاهم، وقلوبهم تشتعل نار على اشجان وجراح...ومحد عارف شنو الي صار معاهم وراشد مع خاله في المستشفى...

راشد:خالي لازم نتصل على أمي وعمتي ونطمنهم.حرام تركناهم من غير خبر ..

أبو فواز متسند على الطوف:آآآه يا راشد شقولهم ؟؟والله ماني قادر احط عيني في عين أمك وخالتك...

راشد:خالي طول بالك،وان شاء الله جراح وأشجان مافيهم الا العافيه..

أبو فواز مستغرب الصبر الي على راشد شلون قادر يستحمل وأخوه حالته صعبه..أكثر من اشجان بعد...

راشد:خالي انت خلك أهني وأنا بروح اطمنهم..

راح راشد واتصل على أمه:
أم راشد:هلا يا راشد طمني؟....

راشد:لا تحاتين يا يمه جراح بخير وأشجان بعد مافيهم الا العافيه وان شاء الله عن قريب يطلعون من المستشفى...

أم راشد تبجي:.......

راشد:لا يا يمه ما يصير الي تسوينه هذا.. ليش البجي..؟ اقو لج أنهم بخير ومافيهم شي..لا تكبرين الموضوع...

تاخذ السماعة أم فواز وتكلم ولد أخوها:يمه يا راشد شصاير أمك ليش تبجي طمني.؟

راشد:خالتي صدقيني مافيهم شي انتوا بس ادعوا لهم إن الله يقومهم بالسلامة..والله كريم إن شاء الله..

أم فواز بحزن:اللــه كــريم يا يمه الله كريــم إن شاء اللــه....

**
عند فواز وفجر الي كانوا ميتين خوف ومو عارفين شنو يسون لو عرف أبوهم بالي سوه في اشجان وجراح..

فجــر بخوف:فواز الحين شنو نسوى...؟

فواز معصب:ما نسوى شي خلاص سكتي..

فجــر:شنو اسكت انت تدري لو أبوي عرف أو حتى أمي شنو راح يسون..؟

فواز:وليش انتي أول مره تدرين إن اشجان ما تعلم احد بالي نسويه فيها..دايم نطقها ونخوفها واهي ما تعلم احد لأنها تخاف من عندي وعندج...

فجــر بخبث:أي والله صج...(تتذكر) بس فواااااز جراح...جراح أكيد بيعلمهم..

فواز مصدوم:امبييييه انا نسيت جراح، وهذي المشكلة جراح إذا أسألوه أكيد راح يعلم علينا مافيها روح وتعال..

فجــر تبجي:يا ربي مابي أبوي يهاوشني وإلا يطقني....

فواز يلتفت عليها:والله انتي ياهل قومي عني وفكيني من ويهج...

فجر بعصبيه:انا راح أقوم بس انا مالي شغل انت الي حذفتهم بالماي مو انا انت .......!!

تم فواز قاعد بروحه ويفكر بجذبه يديده يقدمها هديه لأبوه إذا أسأله عن الي صار...بس مالقى حل غير انه يسكت وينتظر الي ببصير....

*
*
في بيت أبو فواز :

أبو فواز:يا أم راشد لا تحاتين صدقيني العيال بخير بس انتي ذكري ربج..

أم راشد تبجي:شلون اهدأ وولدي بالمستشفى،شنو أقول لأبوه باجر لو سألني عنه.؟
بقوله إني أهملت ولدك ليما غرق؟؟ أقوله ماني قد المسؤليه الي حملتني إياها..؟ *وترجع تبجي*

يقرب أبو فواز من أخته ويلمها بحضنه ويواسيها:بس يالغاليه لا تبجين، والي الله كاتبه لازم يصير وأنتي ايمانج بربج قوي...والحمد لله جراح ريال ما ينخاف عليه.. انتي بس شدي حيلج شوي وباجر من الصبح باخذج وتشوفينه...

ترفع راسها:وأبو راشد شنو أقوله....؟؟

ابو فواز:لا تحاتين انا بقوله انتي ما يهمج شي..

فواز وفجر يراقبون الوضع من بعيد والخوف بيوقف قلوبهم..بس ما ينخاف عليهم ذيابه كل مصيبة أهم وراها لابد يطلعون منها بالساهل بس هالمره خوفهم أكبر من كل مره...لان جراح احتمال يعلم عليهم إذا صحــى..

اليوم الثاني الصبح..في المستشفى..

راح أبو فواز و أخته و مرته يتطمنون على حال عيالهم....وأم راشد دموعها كانت تسبق دقات قلبها وخطواتها ليما وصلت باب غرفه جراح...طبعا فرقوهم لان جراح دخل العناية المركزة وأشجان في الجناح حالتها مستقره..

أم راشد أشهقت يوم شافت جراح وحطت أيدها على قلبها:شفيييييييه...؟؟

أبو فواز مرتبك:لا تخافين هدي اعصابج مجرد ضيق تنفس.....!

أم راشد تقرب من أخوها وتحط عينها بعينه:جراح راح يموت صح....؟

أبو فواز يفتح عيونه :ذكري ربج يا دلال شنو هالكلام الي تقولينه...؟؟

ام راشد(دلال) تبجي وتأشر على ولدها:شوف الاجهزه والوايرات الي تارسه المكان شوفها ، شوفها يا خوي شوفها..جراح لو مات انا أموت من بعده جراح ولدي يا ناس ولدي....

أبو فواز يهدي على أخته: تكفين ذكري ربج ما يصير الي تسوينه خليج قويه...

أم راشد:لا اله إلا الله...بس قولي شنو فيه...

أبو فواز متألم لحال أخته:بصراحة يا أم راشد جراح عنده الرئتين تعبانه شوي بس لا تحاتين صدقيني الدكتور طمني وبشرني خير...

أم راشد حاطه أيدها على حلجها وتبجي:يا حبيبي يا جراح... وتحضن أخوها تبي تحس بالأمان تبي ترتاح تبي تطمن إن الدنيا بخير وان ولدها لابد بيرجع لها....

أبو فواز يهدي على أخته ويطمنها...وأم فواز برودها اتجاه بنتها وقسوتها الي مالها سبب تزيد من بعد اشجان عنها و نفورها ,بس اشجان محتاجه أمها محتاجه حنانها وعطفها...بس للأسف ام فواز تعامل هالطفله بكل قسوة، إذا غلطوا فجر وفواز اشجان الي تتعاقب واذا زعلت اشجان محد يواسيها غير ابوها وجراح طبعا صديقها الوحيد الي قدر يجاريها ويحسسها بالامان برغم طفولتهم البريئه ...
***

راشد:الحمدلله على سلامتك يا يبا تو ما نورت ألديره..
أبو راشد:الله يسلمك يالغالي شخبارك وشخبار أمك وإخوانك...وينهم ليش محد معاك..؟
اختبص راشد وتوتر:بخير يبا بخير...يلا نروح الحين ونتكلم في الطريج..
أبو راشد مو مرتاح لكلام راشد وحس انه فيه شي...

في الطبيب....
وصل أبو راشد ودقات قلبه وخوفه تسبق خطواته وأنفاسه لغرفه جراح..
أبو راشد:طمنوني شنو فيه جراح شصاااار......؟؟؟

أبو فواز:الحمدلله على سلامتك يا بو راشد..وطول بالك يا ريال مافيه إلا العافية..
ما يصير الي تسونه لاتفاولون على الولد..

أبو راشد ماسك جتف أبو فواز:أرجوك طمني شنو الي صار...؟

أبو فواز يهدي على ولد عمه:والله مافيه إلا كل خير..صدقني الدكتور طمني وباجر إن شاءا لله بيطلع من العناية بس طول بالك..حتى بنتي بالغرفه الي يمه..يعني اثنينه بنفس المصيبه بس لازم نذكر الله...

أبو راشد:لا اله الا الله..بس منو الي سوى فيهم جذي...؟

أبو فواز:مو وقته هالكلام نرجع البيت ونعرف كل شي...
**

عند بشار وبالتحديد نادي الفروسية...

كنت على ظهر الفرس أتدرب بس بالي مع الي سحرتني بجمالها وكلامها ونظراتها ودلالها وكل شي فيها...حلوه وصغيره وكبيره بعقلها الله يخليها لاخوانها ...لا شنو لاخوانها ولي انا بعد(يضحك على نفسه)هههههه وربي إني استخفيت بس شسوي مو بيدي أموت من الحب أفضل من إني أموت من النكد والحزن...وما في احلى من الحب...ومو أي أحب .. انا حبيت لي دانه الله سخرها لي بس ليش عذبت نفسي بحبها من الحين واهي بعدها صغيره وأكيد تبي تكمل دراستها وتربيه إخوانها..
بس مالي شغل الجمال الي شافته عيني والأخلاق والزين مستحيل يروح لغيري لو تموت....
بس انا ليش أتم ساكت صار لي أسبوع ما أدري عنها خل أطرش لها مسج يمكن تلتف لي شوي وتحس بحبي لها....انا بطرش والي فيها فيها ماني قادر استحمل...

منال بغرفتها تنوم ريم وتذاك دروسها وتنبته لصوت التليفون يعلن عن وصول أول بداية الحب ونهايته من بعد هالايام...
فتحت الرسالة وكانت صدمتي ما تنوصف بشار الي أرسل لي...


ذكرتك والدروب اللي تعانق خطوتك بسكات=انا مازلت أسافر بين نظراتك وكلماتك
وانطفآ جمر السلام وذابت الشمعات=ذكرتك واستفزيت من شوق بسماتك
انت في راحة وأنا أقولك هيهات=انا لاجيت ابرتاح تطاردني بنظراتك.
........

مازلت بحيرتي وخوفي وتوتري من الي قريته،أحس الدنيا تلعب فيني أحس تبي تنتغم مني،تبي تبعدني عن ريم وعن إخواني..ليش هالا حساس ما ادري،وبعد انت يا بشار لا أرجوك هني وينتهي كل شي....أحسن شي خل أرد عليه....

؛؛؛
يفز بشار على صوت ألمسج وما كان متوقع منها إنها ترسل له...وانصدم من قرى المكتوب
أنا. قلّب
عجزّ لا.. / يفهمهـ / .. إنسان..
يعطِيّ..
الناس.. گل الحُبّ ويآخذ منهم..
| الحرمان | ..!!كل علامات التعجب والاستغراب صارت فوق راسي ولا فهمت الي قالته بس ليش تقول جذي..؟
معقولة أنها تقصد وإلا بس مجرد كلام وإنقال.....

منال تستلم:
منال ممكن سؤال وتردين علي بكل صراحة....
ليش تقولين هالكلام وليش الحرمان؟ ارجوج فهميني...

منال تضحك واهي مهمومة:هههههه يا حليلك يا بشار شنو تبيني أقولك وبعدين لا ما راح أرد عليه عشان ما ياخذ ويعطي معاي في الكلام خل اسكر الموبايل واروح انام احسن لي....
قبل لا اسكر اليتات سمعت الباب ينطق فتحته وشفت محمد واقف ورا الباب وخوفني شكله:محمد شفييييييك......؟؟

محمد يتكلم بكل حزن وضيقه:بدوور...

منال خافت:شفيهااااااا...؟؟؟ تكلم....

يدخل محمد الغرفه ويقعد عند ريم ويوجه الكلام لمنال:ما أدري وينها...

منال مستغربه ومو فاهمه شي:محمد شنو تقول يعني شنو ما تدري وينها...

محمد يتنهد بقوة:رحت لها اليوم المستشفى بس ما لقيتها وسألت عنها قالوا لي إنها طالعه من أمس...وكل ما اتصل فيها ما ترد.....*امبيه توهقت معاها انا مو قايل لها اني اكلمها...*
منال تخزه بخبث:أوكي حبيبي دامك تكلمها معقوله ماتعرف عنوان بيتهم روح واسأل عنها....
محمد منحرج من أخته:منال تكفين لا تتمصخرين علي مو وقته،حسي فيني شوي...

أسكتت منال وحست بضيقة أخوها وجديه الموضوع:اسفه يا خوي بس اذا تبني أساعدك اقدر بشي واحد بس...

محمد بلهفه:قولي شنو ....؟ وشلون تقدرين تساعديني...؟

منال:سمعني يمكن اهي متضايقة منك وزعلانه وماتبي تواجهك..عطني رقمها وخلني اتصل من تليفوني يمكن ترد..

محمد:أي والله فكره تكفين حاولي...

أخذت الرقم من محمد وقعدت اتصل عليها أكثر من عشر مرات بس للأسف ما ترد علي...وهذا الشي الوحيد الي اقدر أسويه...

محمد:ااااااه والله عندي إحساس انه صار معاها شي...

التفت عليه وكأني تذكرت شي:محمد....

يرد عليها بكل برود:نعم....؟

منال:مبارك...؟

حسيت بكهربا سرت بجسمي من اذكرت اسم مبارك وأحس لساني انشل وماني قادر أقول كلمه:شفيــــه..

منال بعتب: ليش ناسي رفيجك طول هالفتره..؟ واهو اقرب إنسان لك...لا تخسر رفيج عمرك عشان ضحكه وسالفة اطلعت من غير قصد...

نزلت راسي وأنا اسمع الكلام وأحس دموعي تنهال من عيوني وماني قادر أسوي شي أحس اني مكبوت والضغط ذبحني بدور من جهة ومبارك من جهة بس شسوي شسوي...

منال:محمد لا تبجي يا خوي فديتك لا تبجي ما بي أشوف دموعك انا أبيك تكون السند لي ابي أتعلم القوه منك واني ما انزل دموعي في هال دنيا إلا على الي يستاهل وهذي الدنيا لازم نتعلم منها حرام الي تسويه في عمرك والله حرام...

رفعت راسي وحطيت عيني في عينها بخاطري احد يلمني بحضنه مثل ما كانت أمي تسوي معاي إذا احتجت لها بخاطري ابجي وأنام على صدرها..حسوا فيني فقدت رفيجي وحبيبتي أي حبيبتي والله حبيبتي...وأنا الفظ أخر كلماتي حسيت بذراع منال تلمني على صدرها وتمسح على راسي وكأنها حست بالي انا فيه حست اني محتاجها محتاج لحنان أمي لا تستغربون هالكلام والله الي فقد أمه حياته صعبه الله لا يواريكم يوم مثل هالايام الي انا عايشها...

صحيت اليوم الثاني واستغربت المكان الي انا فيه التفت يمين ويسار وأخيرا استوعبت اني نايم بسرير منال فزيت بسرعه بس ما لقيت احد بالدار لا منال ولا ريم طالعت الساعة:يووووه الساعة 8 وربع الصبح تأخرت على الدوام...
قمت بسرعه وأخذت شاور سريع وطلعت من الحمام وأنا أنشف شعري من الماي وانتبهت على ورقه موجوده بين تليفوني وبوكي...فتحتها وكانت من منال..
*صباح الخير يالغالي نوم العوافي،إذا قعدت وصحصحت اتصل على رفيجك مبارك ولا تقسي قلبك عليه أكثر من جذي...ولا تستغرب من كلامي لأني أشوفه أكثر من مره يوقف عند باب البيت ويروح أكيد يبيك بس مو عارف شنو يقول لك..أرجوك إذا تحبني وتعزني روح له وتراضوا وبدور انا الي راح ايب لك إخبارها لا تحاتي...
وقبل لا اروح احب اقولك اني اموووووووت فيك وياخي حبني كثر ماتحب بدور هههههه اضحك معاك....
مع السلامه*
؛؛
أشجان صحت وحالتها استقرت الحمد لله وجراح مازال بالعناية المركزة لان الرئتين تعبانين عنده ويحتاج علاج ورعاية أكثر..

دخل راشد وعلي يتطمنون على حالته اشجان بعد ما كانوا عند أخوهم بس أشجان كانت بروحها بالغرفة محد معاها....
راشد+علي:السلام عليكم ..

أشجان ترفع راسها:وعليكم السلام.... خالي راشد وينك..

راشد مستغرب من كلمتها...خالي راشد..!!!!!!!!!

علي يضحك ويطق جتف راشد: من قدك صرت خالها وانت ولد خالها....

قربت من أشجان ولا رديت على الخبل عليوي:حبيبتي انا موجود ما رحت مكان بس انا ولد خالج مو خالج..قلت الكلمه واحس إنها كبرتني عشرين سنه جدام.. بس ردت فعلها سكتتني وما قدرت أرد عليها...

أشجان:بس انت كبير يعني نفس خالي يعني انت خالي...

علي يضحك:خلاص خالج خالج وانا شنو ..؟

أشجان:انت لا انت صغير بس خالي راشد كبير....

أسكتت أشجان وأرجعت اطالعني ولمحت الدمعة بعينها:حبيبتي شنو فيج...؟

قطع قلبي منظرها لميتها على صدري وحسيت بحراره دموعها تغلغلت فيني...

ردت علي واهي تشهق من البجي: الله يخليك خالي لا يموت جراح اهو يحبني وما يخلي فواز يطقني الله يخليك انا ابي أشوفه اهو كله يقول انا ما راح أخليج ليش يبي يروح ويخليني..

صدمني كلامها وعلي تم واقف ويطالع فيني ودموعه على خده من كلامها,, اشجان خايفه على جراح وخوفها وطفولتها اهم الي يخلونها تقول هالكلام...

رفعت راسها عن صدري وكلمتها:شوشو حبيبي جراح زين ومافيه شي وإذا شافج تبجين راح يزعل منج..انتي تبين جراح يزعل..؟

ردت علي واهي تمسح دموعها:لا..

قلت:خلاص عيل لا تبجين ولا تقولين جذي جراح ما راح يموت واهو يحبج وايد وكله يقول اشجان حلوه وطيبه،يالا حبيبتي مسحي دموعج الحين ولا تخليني ازعل انا منج بعد..

قربت مني وباستني على خدي بكل برائه وعفويه:احبك خالي..

علي:وأنا ليش محد يحبني ولا يبوسني ولا يقولون لي خالي خلاص انا زعلت وما راح أرضى مالي شغل..
تضحك عليه اشجان وتسوي له بوسه بالهوا:هذي حقك...
وارجعت نزلت راسها مره ثانيه:بس فواز وفجر ما يحبون جراح وما يحبوني وكله يطقوني ، انا ما احبهم وبس يطلع جراح انا ابي أقوله اني أسفه لأني العب معاه وفواز يطقه..فواز ما يحب جراح ويبي يموته عشان انا ابجي.اهو دزه داخل الماي عشان يموت انا ما أحبه وما أحب فجر وما أحب ماما بعد...

انذهلت من الي قالت أحس أنها مو بوعيها شلون تقول جذي ليش ما تحب أمها ولا إخوانها حاولت افهم منها شي لكن صدمتتي بالي قالته اكبر من كل الكلام الي أبي أقوله,,طفله وتعاني من أمها وإخوانها عيل شنو نظرتها للعالم..بس ليش عمتي قاسيه معاها ..
علي:اشجان حبيبتي قولي حق بابا أحسن...

خافت اشجان من كلام علي وقامت تصارخ:لا الله يخليك لا تقول حق بابا بعدين فواز يطقني ويعلم ماما وأطقني انا ما ابي احد بس ابي جراح حرام يموت جراح يحبني وما يطقني نفسهم....

راشد يكلم علي:خلاص يا علي اسكت ومالك شغل انا بعلم أهلي بس لا تخوف البنت حرام كافي الي هي فيه..وبعدين صج وين عمتي عنها انا ما شفتها تزورها بس خالي رايح وراد وعمتي وعيالها ولا كأن في شي...شنو مو بنتهم هذي...
انا كنت لام اشجان بحضني وعلي راح عند جراح يتطمن عليه ودخل علي خالي أبو فواز وفهمته الموضوع كله وان فواز وفجر أهم السبب بس لا زم يحمي اشجان منهم لأنها خايفه وايد..ووعدني انه يتصرف ويلاقي حل لها لمشاكل...
**
بشار:مو معقولة ليش ما ردت علي ولا اهتمت للسؤال بس انا متأكد إنها تعني شي من الي قالته...انا حاس إنها تقصد عشان جذي ما ردت علي بس وراسج يا منال لازم اعرف كل شي..انا حبيتج خلاص ومستحيل أتخلى عنج..واليوم لازم أشوفها بأي طريقه كانت..

في بيت أبو محمد :
منال:كنت قاعده في الحديقة ومعاي ريوم وسلطان بعد الغدا الجو كان حلو وحبيت أغير جو معاهم شوي ومحمد بالجامعة كالعادة ما يخلص إلا العصر،لكن الي فاجأني وجود بشار في هاللحظات...

بشار:السلام عليكم ..

منال مصدومة:وعليكم السلام يا هلا....

الحمدلله اني لابسه ملفعي قبل لا اطلع هذا الولد عليه حركات ما اعرف من وين دخل وشلون وصل للحديقه...

بشار:شخبارج منال وشخبار ريوم والشباب..؟

منال بتوتر:بخير الله يسلمك انت شخبارك...؟

بشار بنظرات عتب:بخير ....

خزيته وكأن عنده كلام بيقوله:بشار تبي محمد...؟
جاوبني بعد صمت ثواني:لا....

استغربت من ردت فعله:عيل منو تبي....؟

التفت علي وجاوبني بسرعه:ابيج انتي.
.
صدمني بكلمته يعني شنو ابيج انتي قلت وأنا أوقف:بشار مابيني وبينك كلام استأذن الحين...
فاجأني بحركته السريعة وأيده الي قبضت علي أيدي بكل صلابة:منال صبري شوي..
رديت بكل عصبيه:بشار مو من حقك..أرجوك ابعد عني..

وخر أيده بكل استسلام وقال هالكلمتين:انا اسف فمان الله...

طلع من البيت واهو مكسور الخاطر مهموم من الي سويته وردت فعلي عليه،ماهان علي منظر بشار واهو زعلان ومتضايق.بس شسوي مابي ينجرف ورى الحب وينسى ظروفي ينسى اني مستحيل بيوم أفكر بالزواج وابعد عن ريم....ااااه من ريم مسكت ريم وحضنتها بكل قوتي مابي غيرها ابي الله يحميها لي ويخليها ولا يواريها الحزن بيوم..وأنا مستعدة أكون لها ألام والأب وكل الي تحتاجه...

وصل محمد الساعة 3 العصر وكنت انتظره عشان نتكلم في الموضوع..
محمد:مرحبا...

منال:هلا وغلا مرحبتين...

محمد بتعب:هلا فيج ليش مو نايمة العصر اليوم..؟

منال:شلون أنام وأنا انتظرك..

محمد بقلبه:دام تنتظرني لازم اقعد معاها شوي..:أمريني يا قلبي ....

منال:ما يا مر عليك ظالم... بس طمني شنو صار...؟

محمد واهو يحذف الكتب على الكنبة:ااااه تقولين الأرض انشقت وابلعتهم لا بدور ولا مبارك دورت عليهم وما لقيت اتصلت ولا احد يرد...شسوي مابيدي شي أسويه...

منال واهي تواسي أخوها:محمد فديتك لاتقول شنو بيدي أسوي لا تضعف من البداية قوم وروح حق مبارك في بيتهم صدقني ينتظرك وبدور لابد أي اليوم الي ترجع فيه وقول منال ماقالت...

محمد:يا ليت يا منال يا ليت.........

منال:لا تخلي همومك تنسيك شلون تتصرف تذكر إن مبارك رفيجك الوحيد الي تعزه وتغليه تذكر هالشي..ولازم تروح له البيت لازم....
تركته بعد ما قلت الي عندي ورجعت غرفتي وبالي مشغول مع بشار والي حصل بينا مابي أعذبه ولا أضايقه وأنا اعزه واحترمه بس ما اعتقد اني الانسانه الي اقدر أريحه واهنيه...
***
بشار : كنت قاعد في غرفتي مهموم أتذكر الي حصل حتى ماعطتني مجال اتكلم ولا اقول الي عندي أرفضتني من البداية ،تجاهلت وجودي من أول الطريج ليش يا منال ليش تسوين جذي......؟؟؟وأنا مابين أمواج الغضب والاستنكار تعلن نبضات دماغي الاستسلام للنوم والتعب بس فززني صوت التليفون يوم شفته...الرسائل الوارده2...
فتحتهم وأنا مالي مزاج افتح عيوني بس الي شفته خلاني أوقف على حيلي مو بس افتح عيوني....

】 ليتك وهم .. وأعاملك مثل الأوهام】
الرسالة الثانية:بشار سامحني على الي سويته اليوم بس والله مو بيدي
واتمنى انك تفهم قصدي في المسج الاول....
استغربت من الكلام شنو وهم وشنو الي افهمه والله بديت اتمسك فيها أكثر ليش كل ما أحس برفضها اتمسك فيها أكثر،في شي مانعني أفكر في غيرها،اهي خذت كل تفكيري وحياتي ... بس كل شي مع الأيام يلين ويتغير والحين ماراح ارد عليها...وأكيد كل شي مبهم راح يوضح عن قريب....

انتهت الحلقة.....

راعي هملوله
24-02-10, 08:04 PM
,
,

( غربة الاحزان ..)

كرهته فواز وفجر وأمهم !!! >>>> قلبك حااقد بالقوو ..

وبشار وياء منال !

ومحمد وبدور ومبارك !!

ساالفه يعني بعدها ..

أنتظر الحلقة اليايه ..

المستحيل اسمحلى بطالب بتنزيل الحلقه لانك مامريت مافيني اتريى وايد هههه

,
,

*غُربَة الأحزْانْ*
25-02-10, 07:41 AM
رآعيِ هملولــهَ


..

انا بعد كرهتم بس باجر راح نحبهم ^_^

اي في سوالف مو بس سالفه ..

وان شاءالله الحلقه اليايه بتنزل

لان كل يوم بنزل بارت والحين لازم انزل بارت يديد ^_^

حياك الله منور الموضوع بطلتك

تحيتي

*غُربَة الأحزْانْ*
25-02-10, 07:45 AM
الحلقـــــــــة التاســـــــــعة
...
إلى أين أنت راحل؟؟
و كيف ترحل؟؟
ألا ترى بأننا متلاحمان؟؟
ألا ترى بأن أفرعك قد تعمقت كثيراً بأفرعي؟؟
ألا ترى تعمق أفرعي بأفرعك اقتداءً بك؟؟

فكيف ترحل؟؟

كيف وقد أصبح نبض قلبك يسكنني
ونبض قلبي يجول فيك حاملاً معه عبق الأشواق؟؟
كيف وبعض جزيئاتنا اتحدت لتكون قلب واحد؟؟

و

كيف ترحل؟؟

بعد ان صارت قصصك زائفة كانت ام حقيقية
شي لا أتنازل عنه في حياتي؟؟
بعد ان اصبحت بطولاتك هي بطولاتي؟؟

فـــــ

كيف ترحل؟؟
أبو فواز:لا يا بو راشد شنو هالكلام احنا إخوان حرام الي تفكر فيه وتقوله.وهذي سوالف يهال طول بالك عليها...

أبو راشد معصب ويتكلم بصراخ:سوالف يهال....؟؟ ولدك كان بيذبح الولد ويحذفه بالمسبح تقولي يهال...ياخي خلاص نفسي عافتكم وأبي عيالي وسلامتهم انا ماني بايعهم لجنون ولدك فواز...

أبو فواز يحاول يهدي الوضع بس أبو راشد راكب راسه ويبي يقطع العلاقة بين العوايل ومايبي يذكر بيت أبو راشد ولا يدخل بيتهم مره ثانيه وبحكم إن جراح طلع بالسلامة وأشجان نفس الشي خلاص قرر الرحيل عنهم....

أشجان ماسكه أيد خالها وتترجاه:خالي انا أحب جراح لا تاخذه معاك انا العب مع جراح واهو يحبني ما يطقني ليش تبي تاخذه وين تبي تروح..خالي حبيبي لا تروح...

أم راشد تبجي على أشجان والكل قلبه متقطع عليها بس للأسف خالها رد عليها بكل قسوة ولا عبر طفولتها وصغر سنها وأبعدها عن ايده:بعدي عني.. وأنا خلاص إن طلعت من هالبيت مستحيل ارجع له مره ثانيه....

راشد ماسك اشجان ويهدي عليها:خلاص حبيبتي لا تبجين خلاص..

أشجان متمسكة براشد وكأنها خايفه من الي حولها:خالي راشد قولهم لا ياخذون جراح الله يخليك قولهم...

يحاول راشد يهدي اشجان بعد ما تحمل مسؤليه ان اهو بعد يكون خالها بدل ما يكون ولد خالها...لكن نوبه البجي زادت عندها ومحد معبرها والكل يحاول يهدي الوضع بس ابو راشد اخذ مرته وعياله وركب السيارة وراشد يحاول يهدي على اشجان بس اهي بعدت عن صدره وراحت تركض ورى خالها وعمتها وتنادي جراح :جرااااح لا تروح ....

يلتفت عليها جراح ويبتسم لها وكأنها أخر مره راح يشوفها ووقف عشان توصل له اشجان وتقول الي عندها:
تتكلم ودموعها على خدها ونفسها مقطوع والصوت يروح ويرجع وغصب ينفهم الكلام:جراح ليش تبي تروح؟انت مو قلت لي انك ما تروح؟انت ليش تجذب نفسهم.؟ جراح انا راح أعطيك كل ألعابي ولوحاتي بس لا تروح الله يخليك جراح لا تروح*تبجي*

جراح كردة فعل طبيعيه منه كالعادة يمد أيده ويمسح دمعتها بس هالــ مره اشجان تبعد عنه وتلتفت لخالها الصغير راشد وتبجي بحضنه:خالي راشد انا ما أحب جراح لأنه يجذب علي نفسهم ما أحبه...

راشد:شوشو حبيبي جراح يحبج واهو ما يزعل منج بس اذا بجيتي راح يزعل،وبعدين يا قلبي انا كل يوم ايبه يلعب عندج بس انتي لاتبجين وايد عشان خالووو ياقلبي*والله وصدقت عمري اني خالها*بس لجل عين اشجان تكرم الف عين...

راح جراح وراح حلم اشجان الطفولي راح الطفل الي حبته اشجان وتأقلمت معاه وحست بالأمان واهي تلعب وتضحك معاه ولا تخاف منه لان يحبها ومن عمرها وما يمد ايده عليها....

بس للأسف الخال جنا على حال العائله يتوقع بهالطريقه راح يحمي ولده من الموت أو الضرر الي يمكن يحصل له من فواز او غير فواز...

أبو فواز:عاجبج الي قاعد يصير اخوج وترك البيت زعلان وحلف ما يرجع له مره ثانيه، والسبب اهمالج وعيالج الأغبياء بس والله ما أخليها لهم فواز وفجر دواهم عندي...

أم فواز:هد أعصابك ليش كل هالعصبيه اخوي واعرفه عشان معصب قال جذي...

ذبحتني ببرود أعصابها:انتي شفيج ما تفهمين حتى لو اخوج طلع وعساه ما يرجع ما فكرتي بالي يسونه عيالج ما فكرتي ليش فواز وفجر يكرهون أختهم، اشجان محتاجه لج وأنتي ولا مهتمة ولا عندج أي مباله للموضوع،بنتج كانت بتموت من تصرفات عيالج بس هين الكلام معاج ضايع وأنا لي شغل ثاني مع الحمير عيالج...

طلع أبو فواز معصب وراح غرفة فواز وشافهم اثنينهم قاعدين فواز وفجر وأول مادخل عليهم واهو يصارخ ويهدد وقف فواز:يبا والله ما سوينا شي...
تنر فز ابو فواز منه وعطاه طراااق يربيه من يديد وفجر واقفه وميته خوف لا تاخذ نصيبها من الطراقات...

أبو فواز بصراخ:شوف يا فواز انا هالمره كلمتك وعطيتك كف يعدلك بس والله العضيم اذا شفتك تمد أيدك على اشجان يا ويلك انت وفجر والله يا ويلكم فاهمين والا لا....؟؟؟

فجر تبجي وفواز يتهدد لاشجان:والله ما اخليج يا اشجان والله ما اخليج هين صبري علي....

***
بعد تفكير طويل بيني وبين نفسي قررت اني أتصالح مع مبارك خلاص الدنيا مافيها خير لي متى وأنا بضل مقاطع رفيجي وفعلا رحت بيتهم وكلي أمل إن المياه ترجع لمجاريها....
محمد:السلام عليكم...

غصون>>> أخت مبارك الصغيرة عمرها 8 سنوات:وعليكم السلام....

محمد:شلونج غصون شخبارج...؟

غصون بدلع:تمام ماشي حالي...بس انت وينك ليش من زمان ما أتي بيتنا..مبارك كله يقول محمد مسافر...انت وين كنت مسافر.,,

يا ويل قلبي عليك يا مبارك تقولهم مسافر عشان محد يسألك عني بس الله كريم:أي حبيبتي انا كنت مسافر ،مبارك وينه...؟

غصون:مبارك بغرفته اروح أناديه...؟

محمد:أي روحي ناديه بسرعه...

غصون واهي تركض:زين..

طاع الدفشه كالعاده تخليني عند الباب وتروح ماتقول تفضل الديوانيه، كنت بدخل كالعاده بما إن الديوانيه قريبه من باب الشارع ومفصولة عن البيت بس تذكرت ان الميانه الي بيني وبين مبارك احتمال ماصار لها وجود الحين تميت واقف عند الباب عشر دقايق ليما نزل مبارك ويا ليتني ما شفته...

خطيت خطوتين عنده بس مصدوم من الي أشوفه:مبااارك شفيييييك.....؟

رد علي وأحس العبرة خانقته:محمد ويييييينك....؟؟

لميتة لصدري من هول المنظر الي شفته مبارك تغير ماعاد مبارك الي اعرفه صار ضعيف واااايد والشعر مالي ويهه وشكله تعبان وهلكان ..: مبارك شفيك يالغالي طمني عنك.

مبارك واهو بحضن رفيجه: اسف يا محمد اسف....

ماني قادر أتكلم جسمي يرتعش أخذته الديوانيه وحطيت عيني في عينه:مبارك يالغالي لا تسوي في نفسك جذي انا الي اسف مو انت...

مبارك حاط ايده على راسه:محمد ليش تركتني يا محمد،ليش هانت عليك العشرة والأيام بها لسهوله ليش....؟؟؟

محمد واهو يمسك ايدين رفيجه:ما هانت علي ولا بتهون علي في يوم بس اعوذ بالله من الشيطان ما خلى فيني عقل افكر فيه...

مبارك وعينه بعين محمد وكأنه خايف من الي بيقوله لرفيجه: محمد....!

محمد بإستغراب:آمـــــر....

مبارك بتردد:بدور...

محمد فاتح عيونه منصدم:شفيهااااا....؟؟

مبارك منزل راسه:سافرت...!!!!!!!!!

محمد:شنوووووووو وين راحت؟؟؟؟!!!!

مبارك ألمانيا...

محمد والحيرة في راسه:من قالك...؟

مبارك:اهي...

محمد راح يوقف قلبه من الي يسمعه..:اهي..!!! ليش؟؟ وشلون..؟ ومتى.؟ تكلم...

مبارك: طول بالك يا خوي والحين بقولك كل شي بس اهدا شوي...

محمد:قول اسمعك...

يوقف مبارك وياخذ صينية الشاي من الخدامة ويحطها في الأرض...

محمد:مابي شاي بس قول تكلم...

مبارك بقله حيله:أنزين اسمعني,,,اهي قبل لا تطلع من المستشفى انا زرتهم ابي اسلم على أبوها وبالمرة اعتذر لها على الي صار بس اهي ما عطتني مجال ووصتني اسلم عليك (ودخل ايده في جيب الدشداشه) وعطتني هالورقه لك وقالت لي إنها مسافرة ألمانيا وكنت بقولك بس ما قدرت لانك ما كنت ترد علي...وهذا كل الي صار...

محمد مصدوم:عطني أقرا المكتوب..

أخذت الورقة وأحس قلبي بجي قبل عيوني أحس الدنيا انتهت من هاللحظه خلاص بدور ماعاد لها رجعه الديره اهي دايم تقول إذا راحت ألمانيا مستحيل ترجع لأنها بتكمل دراستها ومستقبلها هناك..بس لا مستحيل انا لازم اتفاهم معاها...
وفتحت الرسالة اقراها...
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته...
*محمد انا مسامحتك على كل الي صار واحب اقولك مشكور من كل قلبي
لانك جرحت قلبي بس بنفس اللحظه فتحت عيوني على الدنيا بسببك.محمد نظري رجع لي والسبب جرحك لي انت عارف اني فقدت النظر بسبب حادث اخذ امي واختي واخواني الصغار اثنين وانا الي عشت من بينهم بس للاسف عشت مكفوفه النظر بس مو مكفوفه القلب!! والحادث الثاني الي حصل لي اهو السبب برجعة النظر لي، والحين انا تشافيت والنظر رجع لي مشكور يا محمد مشكور، بس للاسف صعب اعيش في مكان انت فيه خلاص انا هاجرت ومستحيل ارجع، واهتم في نفسك وحط بالك على مبارك ولا تقسي قلبك بيوم انت حنون وطيب وبنفس الوقت عصبي شوي،بالاخير احب اقولك مع السلامه وبحفظ الرحمن..*

لميت الرسالة على صدري ودموعي على خدي واحس نار قلبي بتحرق المكان وتحرقني بنفس الوقت، بدور هاجرت واتركتني ملاكي راحت وخلتني اناجي الليل في بعدها ، عقب ما فتحت عيونها تتركني عقب ما كنت راضي بحبي لها واهي مكفوفه تجرحني برحيلها ليش يا بدوور ليييييش.. حسيت بمبارك واهو حاط ايده على جتفي ويواسيني بالهم الي انا فيه بالموت الي ملك حياتي...قاطعني مبارك:تحبها......

فتحت عيوني ورفعت راسي له وتركت لدموعي حرية السقوط..ادموعي اهي جوابي
اهي الدليل على حبي يا مبارك ..
مبارك:ليش كنت تخفي حبك..؟

محمد بتعب وقلة حيله:عشان ما اجرحها...

مبارك باستنكار:تجرحها...!!

محمد يوضح:أي اجرحها اهي باعتقادها ان إحنا نلعب بمشاعرها ويوم عرفت بحبي لها من كلمه انت قلتها حست بالضعف والمذلة وان انا وانت نتمصخر عليها ونسخر من الي اهي فيه...

مبارك مستغرب:بس انتوا كان بينكم علاقه...!!

محمد مصدوم:وانت شعرفك....؟؟

مبارك بكل صراحة:يوم الحادث اذا تتذكر تليفونها كان بالسيارة وكنت ابي اتصل على احد من اهلها قلت يمكن اعرف رقم ابوها او احد من اخوانها وانا ما عرف اذا عندها إخوان او لا بس تميت أدور في الأسماء مع إن هذا مو من حقي ليما لقيت هذا النك(أخوي الغالي) حسبتها تعني اخوها ويوم اتصلت على الرقم زاد دهشتي وتعجبي ان تليفونك بنفس اللحظه كان يرن وانت ناسيه في السيارة وكنت مسجلها(ملاك روحي) ومن هالدليل عرفت ان بينكم علاقه يمكن تكون اخويه بدليل انها كاتبه اخوي بس شعورك ناحيتها غير والدليل حبك لها وخوفك عليها...بس يا محمد انت لازم تكمل دراستك وتنتبه لحياتك وبدور اذا لك نصيب في حبك لها واستمرار حياتكم اكيد بترجع بيوم وبتفرح فيها صدقني يا محمد...

محمد يتنهد:والله احبها من يوم ما كانت عميه والحين تمسكت فيها يوم تشافت مستحيل اتركها يا مبارك ولو اتم العمر كله انتظرها ما عندي مانع بس خل تسمع كلامي خل اشرح لها الي صار خل اقول الي بقلبي ليش تتركني وتروح بلا سبب ولا عذر ليش؟

وبعدين انا احبها بكل حالاتها والله احبها،وإذا بتقول عني مجنون قول ما عندي مانع بس لازم تتأكدون من صدق مشاعري ناحيتها....

مبارك:لا يا خوي الحب ماهو عيب وانت مو مجنون بس صدقني مثل ما قلت لك الي جمعكم بيوم وفرقكم لابد يجمعكم وقول مبارك ماقال...*يتطنز*وبعدين يا خوي شفيك كل هالحب حق بدور أنزين قدرني شوي كافي زعلان علي من زمان..والا اقوك اقلب ويهك مابي حبك أخاف أموت منه..اهو موتني وخلص بس لا الحمد لله بعدني بعقلي..

محمد يضحك على رفيجه وقلبه يبجي على فراق حبيبته:اااه يا بروك وربي اني تعذبت على فراقك وبعدين شنو سالفتك انت من صوب واختي منول من صوب كلكم تبون حب شفيكم فقر حب وانا مادري....

مبارك يقلد محمد:*فقر حب* أي فقر حب عيل مثلك عاشق و فاصل عن الخدمه بعد...

محمد واهو يوقف:الله لا يحطكم بالي انا فيه والحين أستأذن بروح البيت وباجر نتلاقى في الجامعة...وثاني مره لا تجذب على اهلك وتقول لهم اني مسافر مفهوم يا الاخو...

مبارك يتطنز:على امرك عمي أي أوامر ثانيه..

محمد يلتفت عليه ويأشر على شكله:أي وهذا الشكل باجر ما اشوفك فيه...

مبارك يبستم:مو اقولك عذبتني يا ولد.الله لا يعيدها علي...

محمد واهو يطلع ويمسح أخر دمعه على خده حلف ما ينزلها بعد الا برجوع بدور:امييين
*
*
في بيت ابو بشار...
أم بشار: يلا يا خواطر بسرعه لا نتأخر على حفله بنت خالج بسرعه...

خواطر:يلا دقيقه دقيقه..

أم بشار:ذبحتينا ما صارت دقيقه خلصي يلا...

يطلع بشار من غرفته:شنو ما خلصتوا....؟

ام بشار:بلى بس الهانم اختك ليما الحين ما خلصت...

بشار بخبث:خلاص يمه انتي روحي السياره وانا الحين ايبها وأي...

أم بشار :أي تكفى بسرعه والله فروس وخوله ذابحيني بالسيارة وابوك من صوب بسرعه هاتها وتعال..

بشار واهو يمشي صوب غرفة اخته:ولا يهمج دقيقه...

طق الباب على اخته:خواطر فتحي الباب...

خواطر واهي مختبصه:يلا يلا الحين اخلص...

أفتحت الباب وحطت عينها بعيني ويا ليتني ما شفتها: ووووع شنو هذا يا مال العافية..

خواطر واهي تعدل شعرها:شنو مو حلو...

بشار ميت ضحك: بالذمه هذا مكياج والا شعر الي انتي مسويته...؟

خواطر تتحلطم:شنو فيه والله حلو مو بس منال تسوي جذي حتى انا واليوم ابي اطلع احلى منها...

مت عليها من الضحك وعلى تخلفها مسكتها من ايدها ودخلتها الحمام:يلا غسلي ويهج الحين ..
خواطر تصارخ:بشار لا تكفى....

بشار يسوي نفسه معصب بس الضحكه فاضحته:خلصي بس خلصي...

الله يفضحها بهالخبصه الي مسويتها في عمرها عشر دقايق ونزلنا السيارة واهي تتحلطم ومو عاجبها الوضع بس مو بكيفها قالت بتصير نفس منال الحمد لله والشكر شنو الي يجمع بين القمر والنجوم..صج غبيه...وصلنا بيت خالي أبو محمد وكانت الفرحه بتخرج منال من الثانوية العامة والنسبه الحلوه الي حصلت عليها وكانت88% حلوه وايد بالنسبة للضروف الي اهي فيها فرحه ما بعدها فرحه وطبعا فرحتي انا بعد ما تنوصف لان منال عزيزه علي وتستاهل كل خير فديتها...

عند منال كانت لابسه تنورة بيضه فيها كرستال وردي ناعم على اطراف التنوره وجوانبها وبدي مخصر على جسمها ومبين جمال خصرها وكان لونه وردي فاقع بشريطه بيضه على الخصر كانت البدله ناعمه وبارزه جمالها ومع شوية مكياج وبلاشر خفيف وقلوس وردي فاتح زاد من جمال وتفتح بشرتها،
وريوم الحلوه الي كبرت مع الأيام وصارت تنادي منال ماما تقريبا صار عمرها سنتين وبدت تمشي وتتكلم على الخفيف وبرائه الدنيا مجتمعه في ملامح ويها الملائكي كانت دبدوبه شوي ولون بشرتها وردي جميله حيييل وكل ماتكبر بيزيد جمالها *قولوا آمين*

خلصت منال من آخر التجهيزات وجهزت ريم معاها وأنزلت الصالة وريم تمشي يمها بشويش..

محمد واهو طالع من داره شاف منال وقعد يصفر لها:وي وي وي شنو ها لحلا كله لا لا ما نقدر..

منال واهي منحرجه من اخوها:يووووه محمد...

محمد يقرب من اخته ويحضنها:فديت الي يستحون انا فديتهم وربي طيرتي عقلي لا لا ماتنزلين اخاف عليج من العين..

منال تضحك على اخوها:محمد بس عاد ترى والله بزعل عليك...

محمد واهو يبعد عن اخته ويمسك ايدها: لا تلوميني والله من فرحتي فيج ...ويرجع يلمها لصدره مره ثانيه... وريم عصبت وبدت تصارخ:ماما هب هب...*يعني شيليني*

محمد يضحك وينزل على ريوله ويرفع ريم ويطيرها بالهوا:والله وكبرتي يا دبه ويبوسها على خدها.. ويقرب خده على ويها :أبي حلاوة ريمي ابي حلاوه:وتبوسه ريم على خده واهي تضحك ومنال تضحك عليهم...

منال:يلا محمد هاتها خل انزل والله تأخرت عليهم...فشله..

محمد واهو ينزل ريم:يلا ننزل مع بعض..

نزلت الصالة وكانت عمتي وريلها موجودين وعيالها كلهم بس من شفت بشار حسيت قلبي بدت تزيد دقاته حسيت برجفه يمكن لاني من زمان مو شايفته ولا سمعت عنه شي مادري ليش حسيت جذي..قربت من عمتي وسلمت عليها..

أم بشار:ألف ألف ألف مبروووك يالغاليه...وأخيرا فرحنا فيج وخلصتي من هم الدراسة...

منال:الله يبارك فيج عمتي أي والله هم وانزاح..

أبو بشار:عالبركه يا يبا والله يديم الفرح عليج..

منال:تسلم عمي الله يبارك فيك ويخليك...

قربت من بشار بس ماتوقعت انه راح يمد ايده عشان اصافحه بس سواها وماكان عندي حل غير اني اصافحه انا الثانية...بشار واهو يمد ايده على ايد منال:عالبركه النجاح والتخرج..
حسيت جسمي صخن من لمست ايده:الله يبارك فيك....حطيت عيني على مكان ايده استغربت ماشال ايده..بس انا سحبتها بسرعه واهو كان ماسكها بقوه...

خواطر واهي تتحلطم على منال:انا يمسحون ويهي ويخربون شعري عشان ما اطلع احلى منج والله قهر..

منال تضحك:فديتج ومنو الي مسح ويهج وخرب شعرج ماما صح...

ام بشار وابو بشار وبشار وخوله ومحمد وابوه كانوا ميتين ضحك..

خواطر تخز بشار:لا مو ماما هذا بشار الملقوووف...

منال تغيرت ملامح ويها وحست بإحراج كبير لان كل اهلها قاعدين واخوانها وحبت تغطي على خجلها:بس انتي حلوه لا تحطين شي على ويهج...

خواطر معصبه:مابي مابي بشار مو بكيفه ما يخليني أحط...

منال حبت تجبر بخاطرها التفت على عمتها:عمتي خليني آخذها عندي شوي أراضيها وايبها لكم...

أم بشار تضحك:لا يا يمه راح تتعبين معاها..

منال:لا عمتي ما فيها تعب شوي وارجعها لكم..

خواطر تلتفت على بشار:انت مالك شغل فيني مره ثانيه اعلم عليك منال تهاوشك..

بشار فاتح عيونه:وذمتي غبيه يبيلها طراق يسنعها...

الكل يضحك ومستانس في هاليوم وريوم طبعا بحضن عمها ابو بشار مستانسين عليها وانها كبرت وبدت تعرفهم وتناديهم بأسميهم...ومنال كانت اكبر فرحه لها اليوم لان النجاح والتخرج شي صعب يوصف فرحته وخواطر حطوا لها شوي قلوس مائي وكحل خفيف ما يبان عشان ما تزعل وانتهى هاليوم والكل مستانس وفرحان
بس عندنا قلب حيران وتاهت فيه أفكاره..بشار..كان يناظر منال طول اليوم ويضحك ويسولف ويحاول يخبي توتره بس ماقدر كل ما تطيح عينه بعين منال ينفضح المستور...ويبان كل الي بالقلب..

الساعة 12 وثلث بالليل وبغرفة منال:

اااه والله اني اسعد إنسانه اليوم أحس الحياة حلوة ولازم نتقلب على المصاعب الي فيها وما نستسلم للحياة صج فراق امي معذبني ومكدر خاطري بس اكيد امي الحين حاسة فيني وبفرحتي واكيد اهي الحين تحاوطني بروحها وخيالها اكيد فرحانه لفرحتي..
بس فوق كل هذا الي صدمني اليوم خالد وردت فعله من شاف ريم تلعب بالحديقه مع خوله وطاحت على الارض تبجي انا وصلت على صوت ريم تبجي بس يوم شفت خالد يرفع ريم من الارض ويلمها لصدره ويمسح على راسها ما قدرت أوصل لها وتميت واقفه ورا الباب ولا ابي خالد ينتبه لي اكيد بيقسى عليها او يسوي شي تميت واقفه مكاني واشوفه شنو يسوي معاها... بعد ما سكتها من البجي تركها تلعب مع خوله وطلع من الباب الخلفي حق الحديقة وراح الشارع وانا رحت اخذت ريم وكاهي الحين نايمه بس يا ترى معقولة خالد سوى جذي من طيب قلب والا شنو ؟ والله محيرني ان شاءالله يكون تغير....
*
*
الأيام تمر على أبطال روايتنا واليوم يوجد مولود جديد ينظم لحكايتنا طفله اسمها سراب اتت للدنيا لتغير مجرى وحياة طفلتنا السابقه أشجان التي تجرعت المر من طفولتها والحزن في مقتسمات حياتها.....

أبو فواز بضيق:الحمد لله على سلامتج..

أم فواز واهي عارفه زعل ريلها بسبب البنت لأنه كان يتمنى ولد بس الله رزقه في بنت:الله يسلمك....

أشجان تقرب من امها وتحط عينها في عين سراب:الله ماما حلوه.....

ام فواز تطالع بنتها وفرحتها بس في نفس اللحظه تشوف الشبه العجيب الي بين اشجان وسراب....

أبو فواز واهو طالع:انا مسافر اليوم وبعد أسبوع راجع...

أم فواز زعلانه على هالحال بس ماتبي تبين حق عيالها..

تم الحال على ما اهو عليه ام فواز حيرانة شلون تراضي ريلها وتبين له ان اهي مالها ذنب وهذي رزقة الله مو من عندها واهما الحمدلله أحسن من غيرهم وعندهم ولد يعني غيرهم ما عندهم ولا واحد بس الحمدلله على كل حال .....

رجع ابو فواز من سفرته وما كان له خلق يدخل البيت يحس بضيق كل ما قرب صوب البيت وأول ما دخلت شاف اشجان واهي قاعده بالصالة وأختها الصغيرة يمها
اشجان ترفع عينها وتشوف ابوها تركض لحضن ابوها :بابا حبيبي وينك...؟

أبو فواز ينزل لبنته ويبوسها:حبيبتي كنت مسافر وشوفي يا يب لج معاي ألعاب وألوان وايد ....

التفت على سراب وشفتها تبجي مديت أيدي وأخذتها بحضني حسيت بشعور غريب لميتها على صدري وانا مغمض عيوني أحس روحي تعلقت فيها أحسها اشجان الثانية نفس البياض والشعر والعيون نسخه منها...بس قلبي فز لها بطريقه مو طبيعية الحمد لله يارب بعد ما كنت متضايق من وجودها الحين أحس بفرح كاسي كل حياتي واهي بحضني..

تدخل ام فواز وتشوف ابو فواز واهو شايل بنته على صدره دمعت عينها من الي شافته:الحمدلله على سلامتك...

التفت لها وحسيت بتأنيب الضمير شلون اتركها واسافر واهي بها لحال حتى التعب باين عليها قربت منها :الله يسلمج يالغاليه...

شفت الدمعه واهي تنزل من عينها على خدها كسرت قلبي واهي تبجي صج اني قاسي يعني اهي شنو ذنبها انها ما يابت ولد كل شي من الله وكل شي رزق من رب العالمين..
أخذتها وجبرت بخاطرها بكلمتين حلوين بس ماراح اعلمكم لان كل الي يقرى الروايه بنوتات ومابي أخربكم هههههههه يلا كملوا القراءه وادعوا لنا الله يوفقنا....!! 





*
*
*
في حديقة بيت ابو محمد كان خالد و رفيجه ناصر قاعدين و يسولفون مع بعض ويضحكون علاقتهم مع بعض حلوه وأكثر من إخوان كل أسرار خالد عند ناصر وناصر نفس الشي وسط الضحك والكلام انتبه ناصر لوجود شخص خلف الباب..
ناصر:خلوود شوف شوف..

خالد يلتفت:شنو مافي شي...

ناصر يوقف:بلى شوف ورا باب الحديقة كأن في احد قاعد...

خالد يضحك:أكيد سلطان يلعب...

ناصر مستغرب بس ما يعتقد انه سلطان وكمل كلامه وعينه على الباب وانتبه ان ريم الي ورا الباب مو سلطان...

ناصر:خلووود يا غبي هذي أختك ريوم مو سلطان..

خالد منصدم:رييييم؟؟؟؟!!!

قام خالد وراح يبي يشوف صج كلام ناصر والا يضحك عليه وفعلا طلعت ريم الي عند الباب

خالد بعصبيه:انتي شنو تسوين هني....؟

ريم خايفه من صراخ خالد واهي ماتعرف شنو يقول قامت تبجي..:ابي ماما...

ناصر قرب منهم:ليش تصارخ عليها...

خالد بحقد:ختولي....

ناصر عافس حواجبه:حرام عليك اختك صغيره ليش تسوي جذي....؟

نزلت ورفعتها من الارض وعيني على خالد وقسوته على اخته وتميت ألاعبها شوي ليما سكتت واهي مستانسة وانا العب معاها ونظرات خالد كانت بتحرقنا فجأة صارخ علي:ناصر اتركها ختولي...وسحب ريم من أيدي وعور أيدها وقامت تصارخ وعينها علي تبيني أساعدها...

تدخلت بسرعه وأخذتها من أيده:خالد حرام عليك لا تسوي جذي اختك خايفه وتبجي وبعدين اهي ما تفهم ليش تعاملها جذي...

ريم واهي ماسكه بصدر ناصر وحاطه راسها صوب رقبته وتبجي خايفه من خالد

وناصر يهدي عليها ويلتفت على خالد واهو معصب:خالد شفيك مجنون انت تعامل ريم جذي؟ الله يسامحك ان شاء الله والله ما توقعتك قاسي جذي...

توهق ناصر مو عارف شلون يرجع ريم لأختها وما يبي يعطيها حق خالد خايف عليها من عنده تم قاعد في الحديقه وخالد معاه وريم بحضنه وماسكه فيه وخالد يخز فيهم ومو عاجبه ان رفيجه يلاعب أخته واهو أصلا يحس بغيض وكره اتجاه ريم
وبعد ساعتين تغريبا وكان ناصر يكلم خالد بخصوص ريم وحرام الي يسويه معاه انتبه ناصر ان ريم نامت بحضنه..

ناصر يعدل ريم: يا بعد قلبي فديتها شوف شوف يا خالد وربي إنها ملاك...شوف شلون نايمة واهي ماسكه فيني، وينتبه لدمعتها ويمسحها.....

خالد يوقف:هاتها خل أوديها داخل ما ادري شلون تاركينها تلعب بروحها بره...

يرفع ناصر ريم بكل هدوء ويحطها بحضن خالد ونظراته تتبعهم:الله يعينك يا خالد على الي انت فيه...

اخذ خالد ريم من رفيجه وحطها في حضنه واهو داخل البيت حس بشي غريب يجذبه لاخته..بس كان يرفض هذا الشعور، كان يردد في قلبه:لا اهي السبب مستحيل أحبها بيوم مستحيييل..

ولما وصل غرفة منال طق عليها الباب: منال فتحي الباب...

منال واهي ترفع صور امها واتحطها داخل الدرج:منووو...؟

خالد:انا خالد..

منال مستغربه :خالد...قامت وافتحت الباب بسرعه وتمت تطالع فيه مصدومة....

خالد بعصبيه واهو يمد أيده حق منال:وينج عنها مسكي أخذيها ..

منال بحيرة:وين كانت انا تركتها بغرفتها نايمة...؟؟

خالد:ماشاءالله تاركتها بغرفتها لقينها بالحديقة وكانت تبجي تبيج..

منال والعبرة خانقتها:خلاص خالد روح...

خالد مستغرب...... ليش أخته اختنقت وحس إنها بتبجي...

أدخلت منال غرفتها وريم بحضنها وعينها بعين ريم وواضح عليها البجي: الله يسامحني شلون تركتها تنام بغرفتها بروحها والله اني قاسيه،وقتها اعلمها تنام بروحها..لا مستحيل اتركها تنام بروحها مره ثانيه يا خوفي تطلع وأنا ما ادري فيها (وتنتبه)بس امبييييه شلون قدرت تنزل من الدري؟؟؟ خافت وبدت تحسب الف حساب لــ هالموضوع..
ريم بدت تكبر ولازم تحافظ عليها اكثر...هالمره عدت سلا مات بس المرة اليايه الله يستر.....
حطتها على سريرها وارجعت تتأمل صور امها وإخوانها والحسرة ذابحتها:الله يرحمج يا يمه ويغمد روحج الجنة والله ماني قد هالحمل بروحي والله ماني قده...وتنهار من البجي وتنام ودموعها على خدها مثل سيلان الانهار تحس بالفراغ
وفقدانها لحنان امها ورعايتها بدت تحس بكبر المسؤليه اتجاه إخوانها وأبوها وبالتحديد أختها ريم وااااه من ريم محد معذب منال غير هالريم...والله يكون في العون يارب....!!!!

إنتهــــــت الحلـــــــــــقه

المستحيل
25-02-10, 12:12 PM
أخذتها وجبرت بخاطرها بكلمتين حلوين بس ماراح اعلمكم لان كل الي يقرى الروايه بنوتات ومابي أخربكم هههههههه يلا كملوا القراءه وادعوا لنا الله يوفقنا....!! 

يعني نحن داشين هني بالغلط :(

ولا شو محلنا من الاعراب ؟

*غُربَة الأحزْانْ*
25-02-10, 12:19 PM
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه


السمووووحه السموووحه /


<< ميته ضحك


لا محشووومين ..

الله يسامحه شلون يقووول جذي
امسحها بويهييي يالمستحيييييل

المستحيل
25-02-10, 10:17 PM
خلاص سامحتج بس خلصينا وفكينا من اسلوب التقطير

اقل شي كل يوم حلقتيين

ولا خليها فلم ونزليها مرة وحدة

بس هاااا بدون دعايات عاد تكفين :)

*غُربَة الأحزْانْ*
26-02-10, 08:17 AM
امممم

فكره حلوه اني انزلها كلها مع بعض .. احلى من اسلوب التقطير على قولتك ..

خلاص بنزل اربع حلقات وان قدرتوا على جذي .. بنزل كل يوم اربع ..

انتوا اتفقوا وانا حاضره بالي تآمرون عليــه من عيوني الثنتن

والف شكر لك ولاهنت يارب

تحيتي

*غُربَة الأحزْانْ*
26-02-10, 08:23 AM
الحــلقه العاشره......


صحت منال من النوم وريم ما زالت في سابع نومه،(البنت نومها ثقيل فديتها)... :)
منال واهي تلتفت على ريم: يلا دامها نايمه خل أخذ لي شاور قبل لا تصحى وتسوي لنا سالفه بلسانها الطويل// وتضحك بصوت واطي:يؤؤؤ بس لاتقعد فديت هالويه والله ..
تبوسها على خدها الوردي وتروح الحمام قبل الازعاج والضوضاء لا تصحى...خخخ

منال:بعد ما طلعت من الحمام حسيت بنشاط فضيع وراحه كبيره وريم بعدها نايمه رحت وسرحت شعري وتجهزت وصحيتها من نومها وأنا ألعب بشعرها:ريمي حبيبتي يلا قومي فديتج...
ريم واهي تغطي ويها بالبطانيه:مابي ماما مابي اقوم...
منال الي تحس كل شعره بجسمها وقفت من كلمه ريم(ماما):يلا حبيبتي مايصير كل هذا نوم نمتي وايد يالدبه يلا قومي عاد..
ترفع ريم البطانيه وتطلع عيونها وترجع مره ثانيه تغطيهم:ماما مابي اوووف مابي..

منال استغربت من ريم لأن مو من طبعها تعاند بس أكيد مسويه شي/ فجأه تذكرت::اوووووووه لااااااااااااا ريووووووووووم تكفين لييييييييييييييش!!!!!! يالله حرام عليج مو وقته يا ريم مو وقته..
منال واهي تتحلطم ومعصبه:أوووووف ياربي شنو هالوهقه كله مني انا الغلطانه اني خليتها براحتها..
ريم خافت من ردة فعل منال بس مو فاهمه بالضبط شنو تقول بس عارفه ليش معصبه عليها:ماما لا تأسبين(لاتعصبين)اتفه(اسفــــه)...
منال واهي تخز ريم وبقله حيله منها:الله يسامحج يالدبه بس أنا الغلطانه اخليج تنامين عندي..
وتميت قاعده على طرف السرير وريم بعدها مغطيه راسها بالبطانيه وعيني عليها أحس بخاطري أنفجر من الضحك وفعلا ما مسكت نفسي:ههههههههه هههههههههههههه يلا ريوووم يلا حبيبتي خلاص طلعي راسج وتعالي خل اسبحج....

اخذتها من السرير وسبحتها وبعد ما خلصت لبستها بنطلون وردي وبدي ابيض في فراش وردي وسويت شعرها عنقوصتين صغار وحطيت لها شباصات ورديه على باربي واطلعت جنان فديت قلبها..بس الحين يبدى الشغل وغسل الفراش واااااااااه من هالفراش مليت من كثر ما اغسله بسبتج يا ريووووم...
سمعت الباب ينطق:منوو
محمد:انا محمد ممكن ادخل..
منال:حيااك تفضل...
دخل محمد وعينه على الخبصه الي بالغرفه:يؤؤؤؤؤ شفيكم شنو هذا ليش عافسه الدار ولاعبه بالدنيا..
منال واهي تخز ريم الي قاعده على الكرسي وترد على محمد:بعد شنو الله يهداك؟؟ يعني انا الي عافسه الدار ؟؟ انت احكم ريم ونايمه عندي والاخت خذت راحتها والجو بارد خلاص عاد افهم شنو سوت*وتضحك*
محمد واهو قاعد على الكرسي اخذ ريم وحطها بحضنه وميت ضحك:ههههههههههههههه فديت قلبها أًصلا انا عرفت من غير لا تقولين لأني مجرب سوالفها كم مره تنام على سريري وتقعد عافسه الدنيا ومبلله الفراش بس شنسوي خليها براحتها بعدها صغيره......ههههههه
ويطبع بوسه كبيره على خدها العجيب واهو طاير فيها من الوناسه وكأنها مسويه انجاز عظيم خخخخ...
منال واهي تطلع الفراش بره الغرفه:أي اضحك انت وياها وانا الي ميته منها...
محمد:يا بنت الناس خليها براحتها لا تعصبين..
منال واهي تدخل ومتنرفزه:محمد شنو الي اخليها براحتها لا تقول جذي والي يعافيك تراها تفهم وتعاند بعد..
محمد واهو ماسك أصابع ريم ويحركها بحركه خفيفه:طولي باالج وهدي نفسج ريم شنو الي يعرفها بالعناد لا تحطين في بالج هالكلام..
منال واهي تشوف ريم الي مستانسه ولا كأنها مسويه شي:منال تطنز:تكفى عاد شوفها الي يقول أبد مهتمه بالي سوته عادي، مايفرق معاها بللت الفراش أو لا كله واحد...
محمد طاحت عينه على الدرج الي فيه صور امه:أي صح..
منال تلتفت لأخوها ومستغربه:شنو الي صح..؟؟؟وتقرب منه وتشوف نظراته الي كانت صوب الدرج...
منال بهمس:فاقدها...؟؟
محمد وعينه على أصابع ريم يبي يشتت نظره عن منال:اكيد..!!!
منال بكل حنان:وانا بعــد..!
محمد مستغرب من أسلوبها بس تم ساكت وحاس النار تحرق جوفه وتلهب بصدره بس مابيده شي يسويه..
منال واهي تشوف الدمعه محبوسه بعين محمد:خلها تنزل لاتحرم نفسك من البجي والله مافي شي يريح القلب كثر الدموع...
محمد بقلبه:لا مستحيل خلاص انا حالف ما اانزل هالدموع خلاص الي نزل منهم كفايه..
منال واهي حاطه ايدها على جتف اخوها:خلاص انسى كل شي وقوم خل نتريق مع ابوي واخواني..
محمد واهو يبتسم ابتسامه واهيه:يلا ننزل بس ترى ابوي طلع مو موجود..
منال تتذكر:أي صح اهو قالي البارح انه عنده شغل الصبح مبجر..يلا مافي مشكله اكيد سلطان وخالد قاعدين...
محمد واهو حاط عينه بعين اخته:الله يخليج لنا...
منال بإبتسامه ترد الروح لكل مستنجد وتائه بهالحياه تقدر تعطي الحب والابتسامه والامان بس للاسف ماتقدر تعطي هذا الشي حق نفسه..تحس انها اهي الي تحتاج من يرعاها ويهتم فيها وهذا شي أكيد ولابد تحس فيه...بس اهي الحين تحاول تنسى كل هالعواطف الي اهي بحاجه لها ولازم توفرها اهي لاخوانها ...
*أنسى همومي وأحزاني وامسح دمع الحرمان بكفوف الاقدار..*
*امشي مع روحي ولا ادري وين المسار وين الاتجاه...*
*كل همي اسعد من حولي وارسم الفرحه على الوجنات..*
*وأنا اتوه بحزني ودمعي ولا لي من يجاريني ويجاري هومي..*
**راضي انا بكل هالسموم ولا ارضى يطول السم قلب اهلي وخلاني*
بقلـــم/غربة الاحزان...
منال+محمد:صباح الخير..
خالد+سلطان:صباح النور..
ريم:صباح الحيل(صباخ الخير)
منال تضحك ومحمد معاها:ههههههه فديت الي تصبح علينا..
خالد بنظره كره:ياشينكم..
محمد ينتبه لنظرات خالد حق ريم:أقول خالد شخبار الدراسه معاك..
خالد من غير نفس:تمام..
محمد واهو يقعد ويمدد ايدينه على الكنبه وبأسلوب يغيض فيه خالد:نشوف هالتمام حقتك وين بتوصلك...؟!!
خالد بعصبيه وبصوت عالي:يعني شنووووووو...؟؟
محمد يزيد فيه:كل تبن ووط صوتك أحسن لك انت فاهم والا لا...
خالد بقله ادب:لا ماني فاهم فهمني يكون احسن..
منال تدخل:خالد بس عاد عيب عليك..
خالد:انتي جب مالج شغل..
محمد وصل حده وقام مسكه من ملابسه وارفعه من الارض واهو يصرخ بويها:صج انك حقييير كم مره قايلك ماتكلم خواتك جذي انا تفهم والا شنو.,..بس الشره مو عليك علي يحترمك ومعطيك فوق قدرك...وحذفه على الكنبه وطلع من الصاله واهو واصل حده من تصرفات خالد..
منال واهي تنادي محمد:محمد تعال وين بتروح.....؟؟؟
طلع محمد وما رد على احد ،وتم قاعد في الديوانيه بروحه،ومنال راحت المطبخ تجهز الريوق واتركت ريم في الصاله يم خالد وسلطان واهي متعمده تسوي جذي عشان تعطي خالد فرصه انه يحن قلبه على اخته لو شافها جدام عينه،وينسى الحقد والكراهيه الي رسمها بقلبه من طفولته وهذا الشي بيعذبه ويعذب ريم معاه...

ريم قاعده في الأرض وعينها على خالد الي قاعد فوق الكرسي ويخزها بنظرات حقد واهي ببرائتها المعتاده مو فاهمه شي ولا قدر عقلها الصغير انه يفسر معنى هذي النظرات ولا اللي يخفيه خالد بقلبه لها..تمت تزحف على ريولها مالها خلق توقف وتمشي فديتها...ليما وصلت عند خالد ارفعت راسها له واهي تضحك واصبعها السبابه في حلجها وتنادي خالد بكل برائه:حالد هب هب حالد...
خالد بدت المشاعر تتضارب في قلبه وبخاطره لو يرفعها ويحطها بحضنه وبنفس الوقت بخاطره يقتلها ويرتاح من الوسواس الي براسه..تم يطالع فيها واهي تقرب منه زود وتتمسك في ريوله وتثبت نفسها وتوقف قباله وتضحك له....

خالد بقلبه:ما بيج بعدي عني بعدييييي...واهو وسط تزاحم الافكار براسه دزها بكل قسوته على الارض وخلاها تطيح واهو تم واقف ويطالع فيها..ألتفت عليهم سلطان واهو منصدم من تصرف خالد القاسي وريم خافت من شافت خالد واقف ويخز فيها..تقوس حلجها للاسفل وبدت تتنفس بسرعه وعيونها تغورقت بالدموع وبدت تبجي واهي منزله راسها بكل انكسار،لا تلومونها طفله تتمنى الحنان من اقرب الناس لكن اللي تشوفه مع خالد واهي بهالعمر يخليها في قمت انكساراتها..

اطلعت منال من المطبخ على صوت بجي ريم واهي واقفه عند الباب :سلطان ليش تبجي اختك..؟

سلطان واهو ماسك ريم:هذا خالد دزها وطيحها على الارض وخلاها تتعور..

قربت منال من ريم واهي ميته من القهر وتحس العبره خانقتها:لاحول ولا قوة الا بالله ،ياربي شنو أٍسوي مع خالد والله حرام الي قاعد يسويه بس انا لازم احط حد حق كل اللي قاعد يصير في هالبيت معاك يا خالد....وبدت منال تتوعد له بس يرجع...

ريم بحضن منال تبجي من الألم وبنفس الوقت تجهل التصرف الي سواه خالد،....

؛
؛
؛
أم بشار:بصراحه خوش فكره ياليت يوافق اخوي بو محمد .....
أبو بشار:وليش ما يوافق...؟
أم بشار واهي تسكت فراس الي ملعوزها بصراخه:والله ما ادري بس اهو دايم مشغول...
أبو بشار يخزها بنص عين:مالج شغل هالمره ما يقدر يتعذر باي شي لاني خلاص حجزت وانتهى الموضوع..
أم بشار تضحك: ماشاءالله عليك مخطط ومجهز وماعليك غير تروح وترد له خبر بس مو جذي..
أبو بشار:جذي...!!
أم بشار:انزين كم يوم...؟
أبو بشار:اسبوع كامل....
أم بشار منصدمه:اسبوووع؟؟؟؟ واايد....
أبو بشار واهو يلبس شماغه:لا مو وايد باجر بس تروحون الجزيره وتشوفون الجو الحلو بتقولون اسبوع شوي...
أم بشار بإقتناع:خلاص براحتك دام مافي سفر هالسنه،حلو نقضيها اسبوع في فيلجا *جزيره كويتيه* نغير شوي من جونا وبالاخص العيال صاكه فيهم الدنيا من الضيقه ،،بس لا تنسى تروح بيت اخوي وتقوله..\
أبو بشار واهو طالع من الغرفه:ان شاءالله تامرين امر كم ام بشار عندنا..يلا فمان الله يالغاليه..
أم بشار والفرحه بعيونها فاضحتها من حنان وحب ريلها لها:الله يحفظك ويسهل دربك...
بعد ما طلع بو بشار اخذت فراس وطلعت من الغرفه وعند الدري شفت بشار واهو نازل:وين رايح؟؟؟؟
وقف بشار بنص الدري والتفت على امه:هلا يمه....بطلع مع ربعي...
أم بشار:وليش مستعيل جذي انطر شوي بقولك شغله قبل لا تطلع..
بشار واهو مستعجل:يمه الله يخليج بس ارجع الحين راح أتاخر والشباب يبون يروحون الاسطبلات...
أم بشار واهي نازله من الدري وقفت يم ولدها:وانت دايم جذي مستعيل وبس انزين اسمعني كلهم كلمتين...
بشار:يلا كلمتين بس..
ام بشار:صج ماتسحتي على ويهك..
بشار واهو يضحك:يمه اضحك معاج يلا فديتج قولي شنو عندج يالغاليه..
أم بشار:أي اضحك علي بهالكلمتين،زين اسمعني بعد يومين بنروح جزيره فيلجا اسبوع كامل جهز نفسك واغراضك مو تقول ما قلت لك...اوكي..
بشار بنبره تشكيك:فيلجااا؟؟
أم بشار:أي فيلجا وبيت خالك بو محمد معانا بعد...
بشار منصدم:منووو معاناااا يمه..؟؟
أم بشار واهي نازله:بيت خالك بو محمد...
تم بشار واقف مكانه وامه نزلت من الدري واهو بعده مو مصدق الي سمعه:بيت خالي بيطلعون معانا ..يعني منال بتطلع...يعني بشوفها اسبوع كامل...وبصوووت عالي...ياااااااااهوووووووووووو
أم بشار بخرعه تلتفت على ولدها:يا مال العافيه شفيك ليش تصارخ....؟
بشار كاتم ضحكته نزل بسرعه باس امه على اخدها:سلامتج يالغاليه.....
ام بشار:وربي منت صاحـــي
بشار بصوت واطي:أي والله...
وراح يركض صوب باب الشارع:واخيرا بشوفها وربي بستخف ،بس هالمره يا منال غير والله الا اخليج تزهقين من شوفتي وبقعد طول الوقت مجابلكم عادي محد بيقول شي،بس المهم اشوفهاااااا يا ناااااااااس بشوووفها...*استخف الولد*وتم يطالع القمر بنظره حالمه*يا فديت قلبج حتى اهني لاحقتني*لحد يلومه الولد عاشق والعشق بلوه.... 
*
*
أبو بشار:ها شنو قلت يلا صارلي ساعه احن على راسك ماصارت يا ريال ذليتنا..
أبومحمد محتار:والله ماني عارف شنو أقولك انت بعد الله يهداك ماعطيتنا مجال للتفكير حاجز ومخلص يعني ماعندي كلمه اقولها...
أبو بشار:لا افاا عليك شنو مالك كلمه،بس انا قلت نغير جو شوي بلا جو البزنس والشركات والله طقت جبودنا ماصارت،يلا عاد لا تكبر الموضوع ...!
أبو محمد:خلاص امري لله موافق بعد شنو اقول..
يدخل محمد الديوانيه وبيده صينيه الشاي:السلام عليكم...
أبو بشار:وعليكم السلام هلا محمد شلونك ..؟
محمد:بخير الله يسلمك عمي شلونك انت وشخبار بشار والعيال...؟
أبو بشار:بخير الله يسلمك ويخليك.. أي محمد صج نسيت اقولك انت بعد..
محمد:امرني عمي شنو؟؟
ابو بشار:مايمر عليك عدو..بس كنت ببلغك ان بعد يومين بنروح جزيره فيلجا شرايك...؟
محمد عافس حواجبه:فيلجاااا؟؟
ابو محمد:شفت يا بو بشار حتى الشباب مايبون يطلعون..
أبو بشار يضحك:والله انت يالشيبه الي ما تبي تطلع...
محمد يضحك:هههههههههههههه لا من قال مابي اطلع بالعكس نبي نطلع والله ملينا من جو البيت والدواوين زهقنا...
أبو محمد:بل عليك في احد يزهق من الجمعات واللمات الحلوه،ورايحين للحر والرطوبه..
محمد:لا يبا بالعكس البحر حلو والجو بيكون يهبل هناك..
ابو بشار:مالك شغل يا محمد ابوك شايب وما صار له مزاج لهالطلعات نسى قبل شكثر كنا نروح هناك..
أبو محمد:والله وايد مصدق عمرك انت اذا انا شايب انت شنو؟؟؟يا ريال لاتكبر بعمرك وعمارنا تونا في الاربعينات..
ابو بشار يضحك:والله كأنك انت الي مستنانس على عمرك الصغير يا خي قول بتتزوج وريح عمرك..
محمد بنظره لابوها وبقلبه:الله يستر..
ابو محمد:مستحيل احد يحل محل ام محمد يا بو بشار مهما كان هذي عشره عمر مستحيل افرط فيها حتى بعد وفاتها الله يرحمها..
ابو بشار:الله يرحمها....ويغير الموضوع:انزين انا الحين بروح بس ها خلكم جاهزين بعد يومين اوكي..
محمد:اوكي عمي لا تحاتي .... ووصله عند باب الشارع/الله معاك عمي ..

بعد يومين وبالتحديد في اليخت*سفينه صغيره للرحلات*...
الكل كان مستانس بالجو فوق اليخت ومنظر البحر كان فوق الخيال، والاجواء تعها الفرح والجمعه الحلوه..
أبو بشار ينادي الشباب:محمد،بشار تعالوا ونادوا إخوانكم معاكم...

بشار يضحك: إحنا شباب ما نقعد مع الشياب يا بو بشار...

أبو بشار بسخريه:أمحق شباب ، يلا تعال حلايا الويه..

محمد يضحك:يلا يلا امش قبل لا يحذفونا من فوق اليخت ونصير وجبه دسمه للسمك...

بشار بتعجب:سمك..؟؟!! ليش في احد قالك عندنا اسماك القرش في الكويت،يامعود بحرنا وايد عليه الزبيدي والهامور والميد هههههههه....

محمد:وانت ويا ويهك تتطنز على السمك الكويتي والله لولا هالسمك ما شفت ويهك هالكبر...

بشار ميت ضحك:ههههههههههه أموت واعرف سالفتكم على ويهي لهالدرجه طايح من عيونكم..

محمد بثقه:من زمان طايح مو من اليوم..

بشار كان بيرد على محمد بس سمع ابوه واهو ينادي عليه:يلا يا بشاااااااار تعال....

بشار واهو ماشي:هين اصبر علي يا حموود...

أم بشار:يمه خوله تعالي لا تلعبين وتطيحين...

خوله بدلع:مامي شفيج ماراح اطيح سلطان يلعب معاي ومحمد قاعد يمنا..

ام بشار نضحك:انزين بس حطي بالج لا تتعورين..

خوله واهي تركض:اوكي مام...

منال كانت سرحانه صوب البحر وريم بحضنها:اااااه يالبحر يا كثر حبي لك ويا كثر خوفي منك
حلو بلونك وبطبعك غدار، ارمي همومي واسراري عليك ولا يحاتي قلبي خذلانك،بس يا بحر عطني جواب لحيرتي،وين مصيري ومصير ريم وين بتكون نهايتنا والا من وين بدينا...
تاهت منال بأفكارها صوب البحر وقاطعتها خالتها:يمه منال يلا قومي نتغدا الكل ناطرنا..

منال بإبتسامه:اوكي خالتي دقيقه واي وراج....

ام بشار:يلا حبيبتي ناطرينج...

قامت منال بعد ما راحت خالتها وتمت تتمشى شوي ليما وصلت لهم والكل كان قاعد وينتظرها..

أبو محمد:وينج يبا تأخرتي يلا متنا يوع..

منال بخجل لان نظرات الكل صارت عليها:اسفه يبا بس ليش نطرتوني جان متغدين..

بشار يتأمل فيها واهي واقفه والشمس عاكسه عليها:يا حبــــي لج ولجمالج...

ابو محمد:افا عليج شلون ما ننطرج يلا يلا تغدوا...

محمد بهمس:بشار وين سرحان اكل احسن لك..

بشار بخرعه:بل عليك وين شفتني سرحان وبعدين خل الاكل لك انا ابي اضعف شوي..

محمد يضحك:ههههههههههه وانت مصدق عمرك انك متين اقول اكل لا تختفي باجر ندورك بين ملابسك وما نحصلك..هههههههههه

بشار بطنازه:ندورك وما نحصلك اقول اسكت ااشرف لك..

أبو بشار:وبعدين معاكم بسكم ضحك على الاكل..

بشار:والله يا يبا لو تسمع ولد اختك شنو يقول...

أبو بشار كان بيعلق بس التفت على ريم الي طيحت القلاص في الارض واكسرته: انكسر الشر،فديت قلبها الي تسوي عمايلها وتضحك..

منال بعصبيه ترفع ريم وتطلع من المكان:عن اذنكم...

بشار ترك الاكل وانصدم من عصبيتها:ليش عصبت جذي ما صار شي..

ام بشار بعد ما لمت القزاز اطلعت تنادي منال:ليش ما كملتي غداج؟

منال بقهر:ما اشتهي خالتي..

أم بشار تقعد يمها:يمه حبيبتي ما صار شي وريم صغيره...

منال والدمعه بعينها:خالتي خلاص ما اشتهي وانا مو معصبه بس مااشتهي وريم تغدت..

أم بشار ماحبت تزيد عليها وخلتها بروحها واكيد بترتاح وترجع لهم..

بعد الغدا اتجمعوا سوالف وضحك ليما تعدا الوقت ووصلوا الجزيره بعد ساعه ونص تغريبا..

كانت الجزيره كبيره وفيها اثار قديمه للكويت ما تزال موجوده بس طبعا بعد العمار تغيرت الجزيره للاحلى...
أبو بشار:يلا هذا البيت الصغير حجزناه لكم قريب من البحر بس تكفون مانبي ضحايا...

أبو محمد:اعوذ بالله منك واسم الله على عيالنا من الغرق..

أبو بشار:والله يا خوفي يقضون الاسبوع كله وسط البحر ، ونرجع بنص والنص الثاني نودعه مع موج البحر..

أبو محمد بنرفزه:والي يعافيك اقلب ويهك ماعندك غير هالسيره تسولف فيها..

أم بشار:أي والله بدال هالكلام تعال ساعندنا نزل الاغراض معانا...

ابو بشار:تكفين الله يخلج نادي الشباب يساعدونج..

أم بشار بنص عين:يعني تعترف انك شايب مو جذي..

أبو بشار واهو يقعد على الكرسي:أي بهالاشياء انا شايب نادي شبابكم احسن وافضل من عندنا..

بشار واهو داخل والاغراض بإيده:اووووووف تعبنا يلا هذي كل اغراضكم بروح ارتاح شوي لحد يناديني مفههووووم...

أبو بشار:على امرك عمي..

بشار يلتفت علة ابوه واهو منسدح:هههههههه والله شي وصرت عمك بعد...

ابو بشار يحذف الكلنكس على بشار:اقلب ويهك والله وصدقت نفسك..
بشار:هههههههه ما ادري عنك انت الي قلت مو انا ..ويطلع بسرعه قبل لا يحصله طقه ثانيه...

وفي اليل وبعد ما الكل نام واستقر في نومته اطلعت منال من غرفتهم وريم معاه تبي تروح المطبخ تسوي لها اكل تاكله لانها ماتت يوع من الصبح من غير ريوق ولا غدا..
مرت صوب غرفه الشباب وتعدتها عشان توصل المطبخ بس ريم طاحت في الارض وطلعت صوت قوي:
منال تنزل على ريم وتشيلها:الله يفضحج يالدبه فضحتينا...

لكن للاسف المطبخ فاضي مافي شي تقدر تاكله:ياربي شسوي والله مت يوع وماني قادره انام..

ريم:ماما ماما ابي هم..

منال:يا حسرتي وانا لقيت شي عشان اعطيج يا حبيبة قلبي..

بشار واهو واقف عند باب المطبخ والنوم في عيونه:منال...!!

منال تلعوزت من شافته:نعم...

بشار واهو يدخل المطبخ ويقعد على الكرسي:ليش قاعدين هالحزه فيكم شي..

منال واهي ميته من المستحى من بشار:الحمدلله اني لبست ملفعي قبل لا اطلع..

بشار:ليش ماتردين علي..

منال تنتبه:هااا!! لا سلامتك مافي شي بس كنت بشرب ماي وارجع انام..

بشار واهو واقف يبي يطلع سمع ريم واهي تكلم منال بصوت واطي:ماما ابي هم...

منال تاخذ ريم وما قدرت تسوي شي كانت بتطلع بس سمعت بشار يكلمها اوقفت:هـلا..

بشار والنوم طار من عيونه:ريم يوعانه؟؟

منال واهي منزله راسها:لا عادي..

بشار:شنو عادي..؟ اختج يوعانه...

منال بقلبها:خلاص بشار خلني اروح...

بشار واهو ماسك ريم:حبيبتي يوعانه؟

ريم واهي تهز راسها:أي ابي هم كبير....وتأشر على بطنها..

بشار واهو يضحك:حرام عليج تقولين عادي والبنت ميته يوع...

منال واهي ترفع عينها على بشار وريم:حتى لو يوعانه شسوي المطبخ شوفة عينك فاضي..

بشار واهي يتأمل جمال ويها وبرائة صوتها:ادري ان المطبخ فاضي عشان جذي سألتكم،بس لا تحاتين في اكل وايد ويكفي اسبوعين جدام مو اسبوع بس تركنا الاغراض والاكل الي شريناه في الغرفه االاولى مع باقي الاغراض...خلاص انتظروني شوي اروح ايب لكم شي ناكله جميع لان انا بعد بصراحه ميت يوع والنوم طار من عيني...*اكيد يطير من عيني وانتي مقابلتني*

منال بنبره امتنان:مشكور بشار..

بشار واهو طالع:ما سوينا شي تامرين امر..

بعد ماراح وطلع لهم شي ياكلونه دخل المطبخ وجهز اكل خفيف عالسريع وطلع ينادي منال وريم واقعدوا بره عند البحر لانه قريب من البيت....والشمس طلعت والجو كان خيال...

منال ماقدرت تاكل شي لان بشار موجود:ياربي شنو هالحظ الي علي،انا الي بموت يوع من امس مو ماكله شي والحين بشار قاعد قبالي شلون باكل...

بشار ينتبه لشرود منال:ما تبين تاكلين؟

منال:هـاااا...؟ لا ماني يوعانه بس قاعده عشان ريم..

بشار بقلبه:حرام عليج انا ما صدقت اشوفج تقولين جذي...بصوت مسموع: انزين شوفي ريوم نامت...

منال واهي ترفع ريم:أي فديتها نعسانه والحين شبعت اكل اكيد بتنام..

بشار:وانتي بعد بتروحين؟

منال بإستغراب:شنووو؟

يوقف بشار ويمشي قريب من البحر وكلامه موجه حق منال: شفتي هالبحر كبير صح؟ ادري بتقولين صح وانه غدار مثل ما اوصفه انا دايم بس تدرين اني اعشق البحر وصرت اموت فيه وهذا الشي يرجع لج انتي بعد الكلام الي قلتيه عنه اذا تذكرين اول العام...بس تصدقين الي بقوله لج يمكن يكون قدره بقلبي كبير واكبر من عمق هالبحر بس ماني عارف اشرحلج والا شلون اقولج لان بكل اختصار يا منال انتي الانسانه الوحيده الي *ويضيع الكلام من لسانه بس ماضاع من قلبه* انتي الوحيده الي حبيتـــج وهذا اعتراف مني لج والبحر شاهد عليه وربنا بعد..
التفت بشار يبي يشوف ردت فعل منال بس مالقى غير سراب منال وعطرها،وبخيبة امل:وينج يا منال معقوله بعد كل الي قلته ما تكونين سمعتي شي ولا حسيتي بإحساسي صوبج ولا حبي لج..والله حرام تعذبيني بهالحب اكثر من جذي...بس الايام جدامنا وكل شي بيصير واضح مثل وضوح هالشمس الي اعلنت خروجها وسط السماء وتلألأ أشعتها فوق امواج البحر..

منال ما كانت موجوده لحظة ما التفت بشار بس كانت موجوده في لحظات الاعتراف الي نطق فيها بشار واسمعت كل كلمه واحفظت كل حرف نطق فيه بشار ودخل قلبها قبل اذونها لان اهي بعد تعترف لقلبها انها تحب بشار أي نعم تحبه ، بس ردت فعلها كانت الهروب والرحيل وراء حياة اطلقت عليها مسمى*البقاء لاجل ريم* وهذا الشي يفسر نفسه بنفسه يعني بتكرس حياتها في تربية اختها ليما تكبر وتعتمد على نفسها وتعلمها شلون تعيش قويه في هالزمن ......

*
*
*
كلمتي وحده ولا غيرت من خوفي طباعي...
ماطلبتك قوت يومي ويخسي والله جوعي...
البحر صدري وتدري قلبي الابيض شراعي..
طيب طبعي ولكن على خصمي قطيعي...
/
/
ام راشد:وبعدين يا بو راشد ليمتى واحنا على هالحال مايصير جذي يا ريال..

أبو راشد:دلال الله يخليج انسي الموضوع لا تفتحينه مره ثانيه....

أم راشد:بس خلاص الموضوع قديم واليهال اكبروا واختك صار عندها بنت وما خليتنا نروح نشوفها والله ما يصير...

أبو راشد:عيالي اهم من كل شي..

أم راشد:انزين هذي اختك والقطاعه مو زينه وابو فواز اخوي يعني بالاخير الحم مايطلع من الاظفر..

أبو راشد:اذا بتروحين روحي بروحج انا ما روح ولا عيالي...

أم راشد بحنيه:بس صدقني راح اتي ايام راح تكون بحاجه لهم،لا تخلي الماضي وطيش اليهال يرسم جدامك عداوه مع اهلك واحبابك،وربك ما وصى بهالقطاعه وانت تعرف ماله داعي اذكر لك ابو فواز كم مره تسامح منك بس انت تصده...

أبو راشد بحزم:لا تحاولين..

أم راشد:الله يهداك بس احب اقولك اني اليوم بروح بيت اخوي...

أبو راشد:براحتج انا ما منعتج،انا مانع عيالي..وجراح بالاخص...

أم راشد:ما اقول غير الله يهدي النفوس..

*
*
ام فواز بصوت عالي:اشجاااااان تعالي شوفي منو على الباب..

أشجان واهي تركض:نعم يمه..

أم فواز:ماتسمعين الباب ينطق روحي فتحيه بسرعه ...

أشجان بتردد وخوف واضح على معاني ويها:يمه وين فواز؟ او الخدامه لازم انا يعني..

أم فواز بنفاذ صبر:اشجااان وبعدين معاج يعني؟ روحي فتحي الباب خلصيني....

أِشجان بصوت عالي:مااااااااابي زيييييييين......!!!!

أم فواز منصدمه من تصرف بنتها بس تحلفت لها بحساب عسير بس تشوف من على الباب.....

أم راشد:السلام عليكم....

أم فواز ترفع راسها على مصدر الصوت:ام رااااااشد؟؟؟؟ ياهلا وغلا وعليكم السلام...

وبعد السلام الحار الي دار بين ام راشد وام فواز بعد القطيعه الي مر عليها ليما اليوم سنتين واكثر محد يعرف اخبار الثاني...

ام راشد واهي قاعده بالصاله:بل عليكم ساعه على ماتفتحون الباب...؟

أم فواز بقهر:حسبي الله على هالبنت قلا لها تفتح الباب صارخت بويهي واطلعت غرفتها..

أم راشد:ههههههههه منو هذي اكيد فجر....؟

أم فواز:لا والله اشجان وانتي الصاجه....

أم راشد مو مصدقه:معقوووله؟

أم فواز:أي والله معقوله تخيلي قلت لها روحي فتحي الباب ما رضت وصارخت بويهي وقالت مابي...

ام راشد تتذكر تصرفات اشجان يوم كانت صغيره:ياحليلها بنتج من صغورها ماتحب تطلع بره ..

أم فواز:مالت على هالطبع الخايس وربي على يوم بتموتني هالبنت بتصرفاته..

أم راشد:يا حبي لها هالبنت والله انها زينة البنات واحسنهم بس انتي الله يهداج..

أم فواز بنظره:وانا شنو فيني؟؟

أم رااشد تغير الموضوع لانها عارفه ماراح يتغير شي هالعيله تموت في العناد:انتي كل البخل فيج صارلي ساعه من دخلت عليكم ماضيفتوني شي...

أم فواز:سامحيني والله خذتنا السوالف بس ولا يهمج دقايق...

في هاللحظات تنزل اشجان من الدري وتنتبه لوجود عمتها بروحها في الصاله نزلت بسرعه وادخلت عليها:عمتـــي....!!!

تلتفت ام راشد على الصوت بس الصوت وصاحبة الصوت بين احضانها في هالحظه.. ماعطتها مجال تشوفها او تلمح شكلها...
أم راشد واهي ترفع راس اشجان من صدرها:هلا بج يا روح عمتج يالغاليه انتي ..

اشجان وادموعها على خدها:وينج عمتي والله اشتقت لج من زمان ما شفتج..

أم راشد واهي تمسح دموع اشجان:فديتج يا قلبي لا تبجين اولا وبعدين هذي انا عندكم ومن اليوم ماراح اتركم كل يوم راح ازوركم..

أشجان واهي تتأمل اخر كلمه قالتها عمتها(كل يوم راح ازوركم) وبدت تبجي:لا عمتي لا تقولين كل يوم راح ازوركم الله يخليج...

أم راشد بحسره على هالبنت:ليش يا يمه تبجين وليش ماتبني اقول جذي صدقيني راح ازروكم..

أشجان واهي تشاهق من البجي وتمسح الدموع الي على خدها:لان خالي راشد من زمان قالي وانا صغيره ان كل يوم راح ايب جراح عندنا البيت يلعب ومن يوم ماطلعتوا ما شفتكم مره ثانيه عمتي انا احبكم وايد ليش كله تروحون وماترجعون....؟

أم راشد تضايقت من كلام اشجان لانها فعلا حست انها كانت بحاجه لهم والدليل انها كانت تتوقع تصرفاتها يوم كانت صغيره وتعلقها فيهم كان مجرد احساس طفوله ومع الايام بيعدي ، بس الي شافته اليوم ان من بعد هالسنتين اشجان اهي اهي ماتغيرت وليما الحين ذاكرتهم وحاز بخاطرها غيبتهم عنهم.....

أشجان:عمتي وين اروى وجراح وخالي راشد وعلي انا اخبهم من زمان ماشفتهم..

أم راشد زاد حزنها وماهي عارفه شنو ترد عليها بس انقذها وصول ام فواز ودخولها الصاله..
أم فواز بصعبيه:هااا اشجانوه نزلتي الحين من جحرج الي قاعده فيه اربع وعشرين ساعه بس والله ما اخلي حركتج تفوت على خير...

أشجان واهي خايفه من امها تلتفت حق عمتها تستنجد فيها وام راشد تذكرت هالنظرات تذكرت هالخوف وهالدمعه الي مصيرها تتعلق بمحاجر عيون اشجان ولا بد انها تنزل وتحرق وجاناتها...

أم راشد:وانتي يا ام فواز وبعدين معاج،؟ تراج لوعتي جبدي كل ما اشوفج واشوف اشجان لازم تعصبين عليها...

أم فواز:والله من تصرفاتها...

أم راشد:والله تصرفاتج انتي الي يبي لها تعديل مو بنتج..

أم فواز توجه كلامها حق اشجان:قومي انتي بعد روحي شوفي سراب نايمه والا قاعده؟

أشجان:يمه سراب نايمه ...

أم فواز تعض على اسنانها:اشجان قومي شوفي اختج!

أشجان بخوف:خلاص قايمه..

أم راشد تتابع الاحداث الي قاعده تصير الحين وكأنها تعيشها من سنتين نفس المعامله نفس القسوه نفس الخوف والبرائه تشوفها في عين اشجان بس محتاره وبخاطرها تفهم وتفسر سبب هالخوف معقوله يكون طبيعي او من ضغوط نفسه؟

أم فواز:وين وصلتي تفضلي الشاي..

أم راشد: زاد فضلج تسلمين....

راحت اشجان تشوف سراب الي كانت نايمه على سريرها وهذا شي مو غريب لان من زمان واشجان ما تخلي سراب تنام الا عندها بالدار والكل يستغرب هالتصرف بس صار شي عادي وتعودا عليه..
أشجان تتأمل سراب واهي نايمه:صدقيني ما راح اخليج تشوفين الي انا شفته ولا تعيشين مآساتي ولا طفولتي تتكرر عليج طول ما انا عايشه....
*عشت في هذا الزمن بين الاه والالم*
*لم اذكر او اتذكر لطفولتي مرحلـه*
*ولدت كبيره مكتضه بالاحزان والاهات*
*لم ارى الفرح ولم اعلم ماهو معناه*
*فقد كنت ارسم بسمات كئيبه بين شفتي*
*لا معنى لها ولا اساس لجمالها الزائف*
*بقلم/غربة الاحزان*

انتهت الحلــقه.....!

*غُربَة الأحزْانْ*
26-02-10, 08:25 AM
الحلقه الحادي عشــــر...!!!!!

مبارك: والله يا حمود ماني مصدق ان اليوم حفل تخرجنا احس اني بطير من الفرح..

محمد:اولا ماني اصغر عيالك انت ويا ويهك عشان تقول حمود بس بعذرك لانك مستخف اليوم ،وبصراحه حتى انا احس بفرحه مو طبيعه...بس..ويقطع كلامه....

مبارك:بس شنو تكلم...ليش سكت؟؟

محمد بنبره حزن:اشتقت لبدور والله مو هاين علي فراقها..اكيد انها اهي بعد تخرجت الحين ، لان كل الطلبه الي يدرسون في الخارج خلصوا دراستهم...تتوقع انها بترجع..؟

مبارك متضايق على حال رفيجه:والله يا محمد كلنا فقدناها،بس مابيدنا شي نسويه واهي اكيد الحين مرتاحه وعايشه حياتها ، وان شاءالله تكون تخرجت وخلصت دراسه اهي ماشاءالله عليها وايد شاطره ما ينخاف عليها...

محمد:ما ادري ليش عندي احساس اني بشوفها عن قريب...

مبارك:ان شاءالله ليش لأ...؟

محمد واهو واقف:يلا امش نروح المسرح قبل لا تبدا حفله التخرج..بس ماقلت لي منو راح اي من اهلك...؟

مبارك:ما في غير امي وابوي...

محمد:ليييش؟؟ مايبت غصون وجسوم معاك....؟

مبارك:لا والي يعافيك ماني ناقص جنون هاليهال....

محمد يضحك:لاعاد لا تتكلم عن غصون ترى ما ارضى عليها..

مبارك يدز محمد من جتفه:شنو الاخوا حاط عينه على اختي وانا ما ادري...

محمد يجاريه في الكلام:وليش لا..حلوه وصغيره ليش ما أحط عيني عليها...

مبارك:الله يهنيك معاها بس مو ترجع بدور وتحذف اختي على قلبي....قال هالجمله وراح يركض بعيد عن محمد خاف من ردت فعله....

محمد بصوت عالي:تعال يالمجنون...والله منت صاحي....

مر اليوم وكان اسعد الايام بالنسبه لطلاب الجامعات والخريجين بالاخص...وبعد الحفل اجتمعوا اهل مبارك ومحمد مع بعض...

أبو مبارك:الف مبرووك يا بو محمد...

أبو محمد:الله يبارك فيك والف مبروك لكم انتم بعد والله يتمم عليهم فرحتهم يارب...

محمد: بهالمناسبه الحلوه معزومين على حسابي يلا حياكم...

ابو مبارك:لا ما يصير لازم احنا الي نعزمكم..

مبارك:لا يا يبا خلها عليه اليوم واترك عزيمته علي بعدين وبتكون عزيمه خاصه...

محمد يضحك:والله انت وراك بلوه منت فاضي اليوم..

مبارك بصوت واطي: خل اليوم يعدي على خير ولك بشاره بس اصبر علي..

محمد مستغرب:بشاره شنو؟ تكلم..

مبارك:لاتضيع العزيمه واترك البشاره بعدين يلا امش...

اطلعوا الريايل وراحوا تعشوا في احدى المطاعم الفخمه......
*
*
منال قاعده بغرفتها والهدوء كان سيد الموقف وتخلل الهدوء صوت شهقاتها وبكاها...
وينج يا يمه تشوفين ولدج واهو متخرج من الجامعه؟وينج تشوفين ريم الي تركتيها عمرها ساعه والحين عمرها اربع سنوات وكبرت وبدت تفهم الدنيا والي فيها، ليش كل ما احتاج لج ما الاقيج،ليش تركتيني ورحتي عني؟والله تعبت تعبت مافيني حيل...ويقطع صوت رنين التليفون حبل افكارها..طلعت التليفون من الدرج وكان المتصل بشار..

منال بصوت باكي:ألووو..

بشار:قوه منال...شخبارج..؟

منال:بخير الله يسلمك..انت شخبارك...؟

بشار:منال شنو فيج صوتج مو طبيعي؟

منال:سلامتك مافيني شي..

بشار:تخبين علي..؟

منال:بشار صدقني مافيني شي..؟

بشار:انزين ماراح اضغط عليج،بس صدقيني حاس انج كنتي تبجين،بس احب اقولج اني بكون بقربج واي شي تحتاجينه لا يردج الا لسانج....

منال ادخلت في نوبه بكاء قويه:......

بشار:لالالالالا منال ليش كل هالدموع ارجوج لا تبجين فهميني شنو فيج،والله ما تهون علي دموعج يالغاليه..

منال حست بروحها تختنق ما تدري ليش بجت جدامه بس ماقدرت تمسك نفسها:بشار محتاجه احد يفهمني....

بشار بحنيه:وانا بقربج..صدقيني ماراح اتخلى عنج بس انتي عطيني مجال قوليلي الي في قلبج يمكن اقدر اساعدج...

منال تحتضن الوساده وتخلي دموعها تنزل براحه:بشار انت دخلت حياتي من سنتين تغريبا بس صدقني ما كنت احب ابين لك الحزن الي انا فيه والخوف الي ملازمني...

بشار:ومن شنو الخوف والحزن؟

منال:بشار انا ليش اشكي لك؟؟؟ماله داعي ادخلك في حياتي وهمومها اكثر من جذي...!

بشار:وليش ما تشكين لي..؟وشنو هالكلام الي تقولينه،انتي قطعه من روحي وهمومج وحزنج لابد اتقاسمهم معاج...!

منال:انا الي اسويه خطأ!!

بشار:من قال يالغاليه انه خطأ...؟ منال فهميني، صدقيني انا متمسك فيج لاخر لحظه بس انتي ليش مو راضيه تفهميني سبب صدج؟ من شنو خايفه.؟ومن شنو تحاتين..؟

منال واهي واقفه عند دريشه الغرفه:لان حياتي ملك ريم واخواني مو ملكي انا...!!

بشار:بس اخوانج كبار وريم لابد أي لها يوم وتكبر وانتي مو معقوله بتمين عايشه وموقفه حياتج عشان اخوانج خلاص ربيتهم بما فيه الكفايه..

منال:لا يا بشار اخواني الشباب اقدر اتركهم لانهم شباب ويعتمدون على انفسهم بس ريم مستحيل اتركها ريم امانه برقبتي طول ما انا عايشه...

بشار:وانا...؟

منال بخجل تحاول تخفيه:انت لك كل الناس واهلك حولك..

بشار:بس انا ماهموني الناس،انا الي يهمني انتي وبس...

منال:.......

بشار:بتمين ساكته وايد..؟

منال:بشار...

بشار:عيون بشار امري...؟

منال:تتذكر قبل سنتين لما كنا طالعين الجزيره مع بعض؟

بشار:ليش وانا اقدر انسى...هذيك الايام..؟

منال:تتذكر يوم توقف وتعطيني ضهرك وتعترف لي بالي بقلبك..؟

بشار:أي اذكر بس يا خساره كل الي قلته ما سمعتيه...؟

منال:بس انا سمعت كل حرف انت قلته...!!

بشار مصدوم:صج...؟؟ شلون انا ما شفتج وحسبتج رحتي من زمان....!

منال:لا سمعتك للاخر بس ماقدرت اشوفك اكثر خليتك ورجعت داخل...بس تدري حسيت بذنب من سمعت كلامك...حسيت بقساوة قلبي بس صدقني ماكان بيدي..

بشار:يعني انتي الحين حاسه فيني..؟

منال:انا حاسه فيك من زمان،بس......!

بشار:كملي بس شنو؟ بتقولين صعب نرتبط مع بعض صح؟
منال واهي منزله راسها وكأن بشار واقف جدامها:صح؟

بشار:بس الي يقولج اني كلمت امي تخطبج لي؟؟

منال ترفع راسها بسرعه:شنوووو؟

بشار:كلمت امي ووافقت وطارت من الفرح...

منال:لييييييييش؟؟

بشار:شنو ليش؟

منال:بشار ليش طلبت تخطبني وانت عارف مستحيل اوافق ؟؟

بشار بحزن:ليش يا منال حرام عليج وافقي عشان خاطري وصدقيني ريم بتعيش معانا بنفس البيت شنو تبين اكثر من جذي؟؟؟

منال:بس الزواج راح ياخذني منها..!

بشار:انتي تقدرين توفقين بين الشيين...صدقيني بس انتي لا تصعبين الموضوع...

منال تحاول تنهي المكامله بسرعه :بشار الوقت تاخر ما اقدر اكلمك اكثر من جذي ...

بشار حس بهروبها لكن تجاهله عشان لا يزعلها:انزين بخليج الحين بس توعديني تفكرين بالموضوع؟؟

منال:اوكي بفكر فيه...

بشار بسعاده يتخللها الحزن:اتمنى هالشي...يلا يالغاليه تصبحين على الف خير واهتمي في نفسج...

منال:وانت من اهل الخير ..مع السلامه...

بعد ماسكر بشار الخط من منال تمدد على السرير وعينه في السقف وباله معاها:حبيتها رغم صعوبة ضروفها ومستعد اتحمل كل شي عشان خاطرها بس المهم انها توافق وما تحرمني من السعاده الي بشوفها معاها، تحملت عذاب الحب من فتره كبيره واهي ما تدري فيني او كانت تدري بس ما تبين هالشي ......وتذكر موقف جمعهم وفضح الحب الي بقلبه وكل الكلام الي كان يتمنى يقوله....

كانت منال قاعده في غرفة خواطر...... وخواطر كانت واقفه عند الباب تكلم بشار:لا ماقدر اخليك تدخل..

بشار:بس اتطمن عليها شوي واطلع...

خواطر:بشار اقولك البنت تعبانه ماتي تشوف احد خلاص عاد...افهم..

بشار بنفاذ صبر: والله المصيبه اني معطيج فوق قدرج بعدي عني احسن..ودخل الغرفه بكل هدوء ومنال كانت متسنده على السرير وتسمع الي دار بين خواطر وبشار...

بشار:شخبارج الحين...؟

منال واهي منزله راسها:ماشي حالي..!

بشار:بعدج تحسين بدوخه وتعب..؟

منال تضغط على اسنانه من شده الالم:لا...

بشار يقرب اكثر:يا منال ادري انج تحاتين خالد بس صدقيني راح يعقل...

منال تبجي:كان بيذبحها تقولي يعقل...؟

بشار:ادري وفاهم الي تقولينه بس الحمدلله عدت على خير والحين محمد قاعد معاه وصدقيني كل شي راح ينحل،بس انتي طولي بالج...

منال:يعني لو مادخلت الحديقه وشفته واهو يقرب صوبها والسجين بيده جان ذبحها وما لحقت عليه ، واكبر دليل لنيته القذره حتى من شافني ما بعد عنها راح يركض لها ولولا اني مسكته قبل لا يوصل جان صار الي صار بس الحمدلله صارت بيدي ولا فيها..

بشار واهو ماسك ايد منال ويشوف الجرح:والحين تحسين بألم...

منال نست الالم ونست الدوخه الي كانت فيها بسبب الاغماء وحست روحها بتطلع بسبب الحركه الي سواها بشار وبسرعه بعدت ايدها بس بشار كان ضاغط عليها ويوم حس انه عورها خفف الضغط شوي وهمس:صدقيني تمنيت السجين الي طعنت ايدج تكون بقلبي ولا فيج،بس الحين حسيت ان الالم واحد ان كان ضاهر او باطن بس انا مستعد اتحمل الاذى والجرح دامه منج...

منال مصدومه:منـي؟

بشار :أي منج....! ماتدرين من شفتج وانتي مغمى عليج بالحديقه شصار فيني ؟ تمنيت اذبح خالد بهاللحظه بس كل تفكيري كان فيج وبالجرح والدم الي نزفتيه..

منال ميته من المستحى اهي عارفه حب بشار لها بس ماتقدر تعطيه نص هالحب:انا اسفه يا بشار..

بشار بعد ماترك ايدها كان بيطلع من الغرفه بس وقف عشان يرجع يطالع فيها:انا الي اسف لاني ما قدرت اخذ هالجرح وازيده على جروحي....

طلع من الغرفه وترك منال في دوامه الافكار والكلام الي قاله،كان عارف انه بهالطريقه فضح نفسه بس ما كان مهتم لان خلاص تعب من الكتمان ولابد يبوح لها بالي بقلبه.....

رجع بشار للواقع وتنهد بكل قوته":عسى ربي يحميج من كل شر ويخليج لي ، ودام جرحي انتي السبب فيه فهو احلى من الحلى نفسه واهو دواي وراحتي...

*
*
ابو فواز:شنو هالصوت شصاير...؟؟

أم فواز:تعال شوف بنتك المجنونه شنو سوت...؟؟

ابو فواز:منووو؟

أم فواز:منو بعد غير اشجان...؟

أبو فواز:اشجان..؟؟!! شنو سوت؟؟؟

أم فواز: ادخل الغرفه وشوف بعينك...؟ وين سرير سراب؟؟

أبو فواز مستغرب:وينه؟؟

أم فواز:هذي بنتك المصون طلعت السرير من الغرفه وحطته بدارها ...!

أبو فواز يضحك:وليش سوت جذي.؟؟

أم فواز:وانا شعرفني وان كلمتها قعدت تبجي ماعندها غير هالدموع والله على يوم بتجف من
كثر ما تبجي...

أبو فواز:خلاص لاتعصبين انا بروح اشوفها الحين...
طلع ابو فواز من غرفته وراح غرفة اشجان واهو محتار من هالتصرف الغريب...

ابو فواز:بابا اشجان قاعده؟؟

أشجان واهي ترفع راسها من المخده وتلف على ابوها وتمسح دموعها:أي

ابو فواز يقرب منها ويمسح دموعها:بابا حبيبتي ليش تبجين الحين؟

أشجان من بين دموعها:امي هاوشتني وطقتني...!

أبو فواز واهو يطالع سرير سراب: وانتي يا بابا ليش طلعتي سرير اختج من غرفتنا وحطيته بغرفتج...

أشجان:.........

ابو فواز يحاول ياخذ منها الكلام بس كان الصمت جواب على كل سؤال يوجها لها وبالاخير قال بكل عصبيه:اشجان خلاص ما صارت لي متى بتمين جذي؟ كل كلمه والثانيه بجيتي وتصرفاتج كل يوم تزيد غرابه عن اليوم الي قبله..ليش ما تتكلمين وتفهمينا الي يصير معاج...

انفجرت اشجان هاللحظه من شافت ابوها واهو معصب عليها وهذي اول مره يعصب واهي من طبعها دايم تسكت بس هالمره حست بقوه تقدر تكسر الدنيا فيها وتقول شنو الي مخليها تكون ضعيفه وما تقدر تواجه احد:شنو تبوني اقول؟ اقول لكم اني خايفه على اختي سراب لا تعيش نفس الحياه الي انا عشتها تبوني اقول لكم اني اكره هالبيت واكره ماما واخواني،تبوني اقول اني كل يوم انام وانا خايفه واقعد وانا خايفه
كل يوم لازم تهاوشوني وطقوني بسبب ومن غير سبب انا صغيره بس انتوا كله تعاملوني مثل الكبار ليش فجر ما تسون معاها جذي؟ ليش كل شي يسونه فجر وفواز صح او خطأ محد يكلمهم وانا ساكته والا مو ساكته الكل يهاوشني...
والله يا بابا اني كل يوم اقول حق ربي اني ابي اموت،بس لما اقعد من النوم ما اكون ميته اقعد ابجي لاني ابي اموت مابي اعيش، بس الله يحبني واكيد راح يخليني اموت لاني مابي اعيش عندكم، الابله بالمدرسه دايم تقول لما نموت نروح عند الله ونعيش حياه حلوه صح بابا..عند الله الدنيا حلوه مو نفس هذي الدنيا...

ابو فواز كان في قمه صدمته ولسانه ماهو قادر ينطق بحرف واحد ما كان يتوقع ان بنته اشجان تقول هالكلام بعمره ما سمعها تنطق بهالكلام معقوله تكره امها واخوانها معقوله اشجان كارها الحياه معانا ليش وشنو السبب؟؟ بنتي تتمنى الموت واهي بهالعمر،طفله عمرها 7 سنوات تقول هالكلام ماني مصدق يا ناس ماني قادر استوعب شي وتقاطعه اشجان:بابا انا احبك لاتزعل مني..

أبو فواز يوقف يبي يطلع من الغرفه بس امسكت فيه اشجان:بابا سراب صغيره وانا احبها ، خلوها عندي لاتاخذونها،انا ابي احد استانس معاه وسراب ماتبجي لما تكون عندي وانا اقدر اسوي لها كل شي اغير ملابسها واعطيها اكل،بابا كلم ماما لاتاخذها مني..

أبو فواز ينزل على بنته وبكل حنيه يمسح على راسها:حبيبتي لا تخاافين محد راح ياخذ سراب يلا روحي نامي...

طلع ابو فواز وراح غرفته وما زالت الصدمه ماخذه مفعولها ماهو قادر يتكلم ولا له خلق يسمع احد..انسدح على السرير وباله بالكلام الي قالته اشجان:يالله انا كنت حاس ان اشجان مو مرتاحه يا ما نبهت ام فواز بس ما كانت تطيع ياخوفي البنت تضيع من بين ايدينا واحنا السبب،ما انسى خوفها يوم كانت صغيره ما انسى دموعها ورجاها لي يوم كنت اقولها طلعي من غرفتج،كانت بحاله يرثى لها،ولليوم انا حيران بس مابيدي اسوي شي اهي ما تتكلم ولا تقول الي يصير معاها بس لابد اعرف كل شي بيوم لابد....

أم فواز:وينها....؟؟

أبو فواز ساكت ومغمض عيونه:....

أم فواز:اكلمك...

أبو فواز ببرود:نعم..؟

أم فواز: وين سراب؟

أبو فواز:عند اختها...

أم فواز:لاحول الله ولاقوة الا بالله ،وليش ما يبتها من عندها...

يتعدل ابو فواز في قعدته:ساره تعالي بقولج شي...

ام فواز بخوف لان ريلها ما يناديها باسمها الا اذا كان الموضوع مهم:خير..

أبو فواز: ومن وين بيي الخير..؟ وبنتج ...ويقطع كلامه ويتم ساكت..

أم فواز:شفيها تكلم...

يقوم ابو فواز ويطلع من البيت كله مايبي يقول شي ويندم عليه ،الافكار بدت تلعب براسه وما يبي يظلم زوجته بالي اهو قاعد يفكر فيه...
*
*
محمد:شنوووووووووو؟؟؟؟؟ من صجك انت والا تضحك علي....؟؟

مبارك:وهالموضوع فيه ضحك.....؟؟

محمد: وليش ما قلت لي انك شفتها..؟؟

مبارك:كنت بقولك بس خفت، مادري ليش بس دامها رجعت الديره صدقني راح تتلاقون...

محمد:حرام عليك يا مبارك ثلاث سنين وانا انتظرها والحين بكل برود تقول انك شفتها....بس ما قلت لي وين شفتها....؟

مبارك:كنت مع الاهل طالعين البحر وكنت واقف عند صاحب الايسكريم
اشتري لهم ولمحتها من بعيد وشكيت انها اهي بس لما قربت مني اكثر عرفت انها اهي وشرت ايسكريم من نفس الريال الي انا كنت واقف عنده بس ماعرفتني لان بحياتها ماشافتني بس تمت تطالع فيني حسيت انها بدت تتذكرني بس ماعطيتها مجال تتذكرني خليتها ورجعت بسرعه...

محمد:ماني مصدق الي يصير...

مبارك:تتذكر لما قلت لك ان بي لك يوم وتشوفها..

محمد:بس اهي كانت تقول انها لما تسافر المانيا ماراح ترجع..

مبارك:بس رجعت يا محمد بدور بالكويت الحين لا تضيع الوقت وروح اتصل عليها وتأكد بنفسك...

محمد بتردد:واذا ما ردت علي..

مبارك:لا تخاف بترد عليك...

محمد:وانت ليش متأكد...؟

مبارك:لان الي يحب صعب يتخلى ، لاتخلين اكمل كلامي بس انت فاهمني وانت ريال كبير منت ياهل ولا انت قاعد تلعب وهذي مشاعر صعب نلعب فيها..

محمد واهو يتذكرها:انزين حلوه عيونها بعد ما فتحت...؟

مبارك يضحك:والله انك قليل ادب تبيني اوصف لك جمال حبيبتك..

محمد:جب اقلب ويهك....! ورجاءا لا تيب طاريها على لسانك..

مبارك:لا والله احلف بس ..تكفى يا ريال قول غير هالكلام...وانا شنو ابي فيها عشان اتكلم فيها..انت قليل ادب تقولي حلوه عيونها..!

محمد بقهر:مبارك خلاص عاد تراك مصختها بس من شوقي لها سألت...

مبارك:لاتكفى ياخوفي تموت علينا ونبتلش فيك روح كلمها وتأكد بنفسك...

محمد:خلاص تامرني على شي انا برجع البيت الحين..؟

مبارك:االله معاك...

طلع محمد من بيت مبارك وتم يتمشى بسيارته صوب البحر وطلع تليفونه عشان يتصل على بدور وكان التليفون يرن وهذا الشي عطاه امل انها فعلا رجعت
بس ماكنت ترد عليه فكر انه يطرش لها مسج يمكن ترد.....

بدور:ليش يتصل الحين معقوله عنده امل اني رجعت؟ معقوله ما نسى رقمي وما نساني...؟ شلون ينساج يا بدور وانتي الي بعد كل الي صار معاج ما نسيتيه... وتنتبه على صوت التلفون يرن مره ثانيه بس كانت نغمه مسج...افتحت المسج وكان من محمد..
*الحمدلله على سلامتج...تو ما نورت الديره بوجودج...ارجوج اذا شفتي المسج طمنيني عنج خليني ارتاح،وردي على مكالماتي ارجوج يا بدور طلبتج لاترديني*

بدور محتاره:ياربي ارد عليه او لأ؟؟ بس ليش انا قاسيه عليه ليش اسوي جذي؟؟
محمد ماله ذنب ومبارك اهو الي غلط،وانا مسامحتهم بس ليش مع محمد اتصرف جذي.؟ يمكن لاني أحبه ويوم كنت عميه حسيت بجرح واهانه...؟ يمكن لان محمد قدر يملك قلبي وروحي ... بس انا لو مو مشتاقه له مارجعت الديره وحضرت حفل تخرجه وشفته وارتحت...

محمد كان قاعد على الشاطئ وعينه على البحر ويفكر ببدور: معقوله انتظرها طول هالفتره وبالاخير تجازيني بصدها، ليش؟ والله حرام الي تسويه...بس انا مستحيل اتخلى عنها مستحيل...
وتم يفكر ليمى انتبه على صوت التليفون يرن ، طلعه من مخباه بسرعه ووقف قلبه من شاف المتصل....بدور...اي بدووور .. متصله علي .. انا ليش اضيع الوقت خل ارد احسن...

محمد بصوت كله وله وشوق:هــلا وغلا...

بدور:هلا بك يا محمد شخبارك..؟

محمد يتنهد:تسأليني عن اخباري يا بدور.....ثلاث سنين يالقاطعه....وينج لا حس ولا خبر..معقوله هانت عليج العشره...

بدور حست بحزن محمد: محمد انا اسفه...

محمد بقبله لا تتأسفين يا روح محمد: انا مابي اسمع منج الاسف يا بدور ، انا الي ابيه كلمه وحده انج مسامحتني وبس...

بدور وانا اقدر ما اسامحك: وانا مسامحتك ليوم الدين....

محمد بفرح:الله يبشرج بالخير...بدور وغلاج اشتقت لج وفقدتج...ليش سافرتي ؟ كل هذا عشان الي صار من سنتين....!

بدور:ماتفقد غالي ، بس انت ليش متضايق من الحادث الي صار انت المفروض تسانس ما تزعل ولاتكدر خاطرك..

محمد مو فاهم شي:يعني شنو؟؟؟

بدور:يعني لولا الحادث الي صار جان ما رجع لي نظر عيني...!

محمد مستانس لان بدور بخير وماهي زعلانه منه ، والواضح انها تشكره على الي صار، وحب يغير الموضوع ويسألها عن دراستها:انزين ماقلتي لي شخبار الدراسه بألمانيا..

بدور:حلووه وماشي حالها وطلعت من العشره الاوائل في الجامعه....

محمد:ماشاءالله الف الف مبرووك...انزين ممكن طلب....!

بدور:امر...

محمد:مايامر عليج عدو...بس ممكن تقبلين عزيمتي على العشا اليوم...

بدور:اليووووم...؟

محمد:أي اليوم...

بدور:امممم بس الوقت تأخر...وبعدين شلون اطلع معاك بروحنا...مايصير....

محمد واهو يفكر بالي قاله،شلون يطلب منها انه يشوفها:انزين خلاص براحتج....

بدور:زعلت....؟؟

محمد:لا مازعلت معاج حق شلون اطلع معاج بروحنا....

بدور حبت تقهره شوي وتشوف ردت فعله:بس تدري طلعت غير عن الي تصورته...!!!

محمد مستغرب:طلعت غيــر؟؟؟؟ ليش وانتي متى شفتيني.؟؟؟ بليز تراج خبصتي قلبي...

بدور تضحك:محمد شفيك طول بالك، بصراحه انا قبل لا تتخرجون بيومين رجعت الديره وحظرت حفل تخرجكم وشفتك،طبعا بتقول شلون عرفتيني وانتي بحياتج ما شفتيني، بس كنت انتظرهم على ما ينادونك وشفتك ، ومبارك بعد نفس الشي...بس صج فرحت لكم من كل قلبي..

محمد ماقدر ينطق بأي حرف :معقوله بدور كانت موجوده وانا ماحسيت فيها..بس انا كنت حاس اني بلتقي فيها عن قريب كنت حاس وقلت حق مبارك...يعني بدور كانت بالحفل...

بدور:وينك ليش سكت...؟؟

محمد:تدرين كنت حاس بوجودج ، وقلت حق مبارك حاس اني بشوفج عن قريب بس صدمتيني بصراحه...انزين ليش ما قربتي عشان نشوفج ونسلم عليج ليش...؟

بدور:الايام يايه،وراح نتلاقى....

محمد:امين يارب....
؛
؛
في المدرسه...عند اشجان....

شهد:أِشجان تعالي نلعب بالساحه ما تعبتي من القعده بالصف...

أشجان:مالي خلق روحي بروحج...

شهد:يووو اشجان قومي معاي مايصير كله قاعده بروحج...يلا تعالي..

اطلعوا اشجان وشهد الساحه واشتروا من المقصف الي بالمدرسه واطلعوا يقعدون على الكراسي...

شهد:ليش ما تاكلين؟؟

أشجان:مالي نفس...

شهد بملل من تصرفات اشجان الغريبه:براحتج....

أشجان كانت تطالع البنات الي رايحين والي رادين وانتبهت على بنت واقفه بطرف الساحه وكأنها قاعده تبجي...قامت اشجان من مكانها وراحت صوب البنت....وشهد تطالعها ومستغربه منها وين بتروح...

أشجان تمسك جتف البنت:ليش تبجين...؟؟

مها ترفع ايدها عن ويها وتطالع اشجان بكل خوف:......

أشجان:شنو فيج منو طقج؟؟؟

مها تطالع صوب مجموعه بنات واقفين ويخزون فيها ،رجعت ثاني مره تطالع اشجان:بنات طقوني وخذوا فلوسي وانا يوعانه....كل يوم يسون جذي

أشجان بقهر:تعرفين البنات..؟

مهما بخوف:أي بس ماقدر اسوي شي...

أشجان تاخذ الاكل الي شرته وتقاسمته مع البنت،بالبدايه البنت مارضت بس من كثر اليوع ما استحملت،وشهد كانت تشوف كل الي يصير من بعيد..

شهد:هذي شنو قاعده تسوي....!!!!!
؛
؛
وفي الحصه الرابعه كان عندهم ماده اللغه العربيه،وكانت الحصه ازعاج بصراخ البنات ومشاركاتهم ....بنات صغار وتعرفون ازعاجهم....بإستثناء اشجان الي دايم سرحانه وبالها مو مع الحصه ابدا,,,,

الابله:أشجان جاوبي على السؤال.....!

أشجان تنتبه حق الابله واهي تكلمها بس توهقت اهي ما سمعت السؤال شنو بالضبط ، وقفت اشجان واهي متوتره:........

الابله:جاوبي.....

أشجان بخوف:ماسمعت السؤال...

الابله بعصبيه:اكيد ماتسمعين السؤال وانتي دايم سرحانه،يا مامه اذا تبين تسرحين وتنامين روحي بيتكم ولا تداومين المدرسه...

أشجان ماتت قهر واهي تشوف كل البنات يخزونها ويتكلمون بصوت واطي عليها بس شهد الي كانت منزله راسهاوما تكلمت عشان ماتحرجها،ومع كل هذا الابله ما كتفت بالي قالته تمت تهزأ فيها وما ارحمتها وبالاخير ودتها الاداره وسوت لها استدعاء ولي امر....
:
:
الناظره<<مديره المدرسه:وعليكم السلام ..حياج يا أم أشجان..تفضلي...

أم فواز:زاد فظلج.... عسى ماشر ليش مستدعيني ...؟ شصاير..؟؟

الناظره:لحظه نستدعي البنت والابله وتفاهمي معاها اهي الي طالبتج...

أم فواز:ليش اشجان سوت شي غلط..؟

الناظره:دقايق وتكون الابله عندج...!

بعد اقل من عشر دقايق وصلت ابله اللغه العربيه وأشجان معاها...

الابله:السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..

ام فواز:وعليكم السلام...

الابله: طبعا انتي ام الطالبه اشجان مو جذي..؟؟

أم فواز بنفاذ صبر:أي...انا امها شصاير...؟

الابله:بصراحه يا ام اشجان انا طلبت اشوفج اليوم عشان اسألج عن أشجان..ماني عارفه شنو سبب تدهور مستواها الدراسي واهي بهالسن؟ وبعدين ما تحل واجباتها ودايم سرحانه ؟ وكل ما أسألها سؤال ما تجاوب...بصراحه لازم تشوفون لكم حل..مايصير طالبه بهالعمر وتكون مهمله جذي....

أشجان تسمع الكلام وعينها على امها ميته من كثر الخوف،لانها عارفه ردت فعل امها ماراح ترحمها وبتعاقبها...تمت واقفه مكانها وجسمها يرجف من الخوف وعينها بالارض،فجأه فزت على صوت امها المتعجرف..أشجاااااان...

أشجان بخوف وتردد واضح من صوتها المكسور:نعم يمه..

أم فواز بعصبيه وصوت عالي:ويعه ان شاءالله انتي شنو الي عندج عشان تهملين دراستج؟؟ منو مقصر معاج...؟ وليش تسرحين وبشنو تفكرين يا هانم...

الابله:لا يا ام اشجان،هذي مو طريقه للتفاهم هدي اعصابج...

أم فواز بعصبيه:لا خليني اربيها هالقليله الادب هذي،بس فالحه تبجي وتسرح..؟ اموت واعرف بمنو تفكرين ومنو الي ماخذ عقلج يا حقيره....

أشجان انهارت من البجي من كلام امها الي مثل السم،اهي شنو ذنبها انها تعاني من مشكله ما تخليها تتهنى بحياتها،شنو ذنبها انها مالقت احد تشكيله هالمشكله عشان ترتاح...

الابله تمت واقفه مصدومه من كلام ام فواز عن بنتها:لا يا ام اشجان انا اقولج ماتنفع هالطريقه احنا طلبناج عشان تساعدينها مو عشان تسمعينها هالكلام..والبنت صغيره وتحتاجج معاها مو ضدها.

أم فواز:بس مافي عندها عذر عشان هالتصرفات الي تسويها...

أشجان واهي تشاهق من البجي،والله لو اقدر يا يمه جان تكلمت من زمان وريحت نفسي،بس منو بيسمعني منو بيرحمني؟؟...منو بيحس فيني...انا اسرح بهمومي افكر بحالي...افكر بالايام اليايه شنو راح يصير فيني ..حياتي من صغري مهدده بالخطر وكل ماكبرت تهددت اكثر..بس وينج يايمه عني ويييييييينج.........؟؟؟؟ تمت اشجان تطالع امها واهي محترق قلبها...

أم فواز:خلاص انا باخذها معاي البيت الحين..

أشجان بإنفعال:لااااا مابي اروح البيت...

الابله انتبهت لرده فعل اشجان الغريبه وتمت ساكته..تكلمت ام فواز واهي منغثه من بنتها:أشجان مامه لازم نرجع الحين وباجر بداومين من الصبح وكل شي راح يتغير...اوكي حبيبتي...

أشجان:وثقت بكلام امها وراحت معاها...وحست بشوي من الراحه والامان..بس تفكيرها وحيرتها ملازمينها اربع وعشرين ساعه...
؛
؛
وبعد ما وصلوا البيت،ام فواز ما طوفت هالفرصه من ايدها عشان تخانق اشجان فيها وبدا العقاب بأقسى الكلمات واقواهم على قلب هالطفله المسكينه ، رمت عليها سم يجرح كل بنت مهما كان عمرها ومهما كان قلبها بتبقى بنت لها كرامتها واحساسها،فما بالكم في بنت مثل أشجان تعلمت على الصلاه من كان عمرها 5 سنوات ما انتظرت امها تعلمها تعلمت من عمتها ام راشد..اشجان الطيبه الحبوبه،تسمع من امها الي ربتها والي حملت فيها تسع شهوربالعذاب، هانت عليها بنتها تقولها هالكلمه،... انتي ما وراج غير العاااااااااااار..........!!!!!!!!!!

موقف يقشعر له البدن،ام تنطق بكلمه العار على بنتها الي ما كملت الثمان سنوات،ليش وشنو السبب عشان الدراسه؟؟تلعن الدراسه وساعتها ان كانت سبب بجرح كرامة اشجان واهانتها ومن منو من امها...ااااه يا اشجان لي متى وانتي ساكته علميهم وخليهم يندمون على كل كلمه قالوها في حقج...خليهم يعرفون اهمالهم شنو سوى فيج.....خليهم يعرفون سبب خوفج ومرضج وضياع طفولتج.....

عمري وعمرك يالحزن واحد،،،صعب اعيش بلياك يا حزن،،)
وصعب انت يالحزن بليا وجودي..انا انت وانت انا،،رسمنا بالحياه اهات،ورسينا بالمواني دموع،،،،أنسى عالمي وانسى بسمتي،وشلون ما انسى وانت الي عايش تقاسمني حياتي...!!)بقلم/غربة الأحزان....

انتهت الحلقه...

المستحيل
26-02-10, 02:07 PM
يعطيج العافية

متبابعين


حطيها مرة وحدة وخلينا حسب وقتنا

*غُربَة الأحزْانْ*
26-02-10, 04:29 PM
الحلــقه الثاني عشــر..
؛
؛
بعد الكلمه السامه الي اسمعتها اشجان من امها تجردت روحها من الحياه،نست سراب ونست ابوها الي يحبها ونست شهد صديقتها ،صدمتها كان اكبر من انه احد يتوقعها...تمت تبجي وتصارخ على امها:يمه حرام عليج شنو عار شنو هالكلمه؟يمه انا ادري انها كلمه مو زينه،بس انتي ليش تقولين لي جذي؟انا ماسويت شي..يمه والله ماسويت شي...يمه انتي ماتدرين عن شي ولاتعرفين شي...يمه انا احبج بس انتي ماتحبيني تكرهيني يمه تكرهيني..ياليت اموت وما اعيش معاج...خلاص ما ابيج مابيج...تمت اشجان تبجي واطلعت غرفتها واهي منهاره وما عطت مجال لامها ترد عليها..

سراب كانت بالغرفه تلعب وشافت اشجان واهي داخله الغرفه وقعدت على الارض وتبجي بصوت عالي:ليييييييييش يا يمه لييييييييش........؟؟ ياربي ليش ما اموت وارتاح ليش انا شنو سويت...خلاص اعطيهم كل شي بس خل يتركوني،،وبصوت واطي مليئ بالخوف والانكسار... انا خايييييفه .....وتحط راسها بين ريولها وتشهق من البجي...
سراب بحركه طفوليه بجت على بجي اشجان واقعدت يمها تطالع فيها،ارفعت راسها اشجان وشافت سراب واهي تطالع فيها،خذتها بحضنها وقامت تبجي بصوت عالي:اااااااه يا سرااااااب شلون اموت واتركج..شلووووون........ودخلت في نوبه بكاء طويله....

أبو فواز دخل البيت وفجر وفواز معاه راجعين من الدوامات:السلام عليكم..

أم فواز واهي معصبه:هـلا

أبو فواز يصعد الدري:خير معصبه اليوم شعندج...

أم فواز بقهر:مافيني شي وانت تدري عن شي اصلا..

أبو فواز واهو يصعد:خل اروح داري ارحم لي...من النجره معاج كل يوم ..كمل طريجه ليما وصل عند غرفته وسمع صوت سراب واهي تبجي بغرفه أشجان:هذا مو كأنه صوت سراب تبجي..؟ شلون تاركينها بروحها بالغرفه واشجان وينها عنها..بس البجي زااااااد اكثر ..وابو فواز عنده خبر ان اشجان رجعت البيت...بس انصدم من صوت البجي الي يزيد ودخل الغرفه بسرعه وشهق بصوووت عااااااالي...اشجاااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااان.....ركض صوب بنته الي كانت طايحه بنص الغرفه وترجف من راسها ليما ريلها بطريقه توقف القلب...رفعها من على الارض واهو يحاول يصحيها:اشجان يبا ردي علي أشجاااااااان،ياربي شفيها البنت..اشجان بابا اشجان ردي علي....لكن من غير فايده جسمها زادت رجفتها وحلجها وخشمها ينزف دم...ابو فواز انهار من المنظر الي فيه بنته التفت يمين يسار يبي يمسح الدم يبي يفهم الي صاير بنته تنتفض مثل الطير المحتظر،شالها بحظنه ونزل يركض على الدري وسراب تبجي وراه...
أم فواز كانت تنجب الغدا وانتبهت على صراخ بو فواز يناديها طلعت تركض من المطبخ وشافته واهو شايل بنته بحضنه ويمشي صوب الباب..
أم فواز:شفيها اشجان وين ماخذها...

أبو فواز والكلام ضايع من عنده يتكلم بلخبطه:مادري..ماتت...ترجف..دم من حلجها...تعالي معاي بسرعه...بسرررررررعه....الله يخليج بسرعه قبل لا تمووووت..

طلعت ام فواز ولبست عباتها وراحت مع ريلها واهي مو عارفه شنو الي صاير بالضبط..
وبدقيقتين كانوا عند باب المستشفى نزل ابو فواز واشجان بحضنه،مارضى يعطيها للسسترات الي استقبلوه في الباب كان خايف لاتموت بعيده عنه،خاف من القدر لا ياخذ بنته من حضنه،صار يمشي مثل المجنون يتخبط يمين ويسار ودم اشجان يسيل على ايدينه....وبعد ما اخذها الدكتور طلب منهم ينتظرون في غرفة الانتظار..


وبعد الفحص والكشوفات تبين لهم انها كانت تحاول الانتحار،وهذا الشي واضح من الكميه الكبيره
من الحبوب الي في معدتها...ابو فواز ندب حظه وحظ بنته مليون مره،وطبعا الدكتور اصر على ان الموضوع يتحول تحقيق بس بو فواز ترجاه يتستر على الموضوع وانها بنت صغيره ماتعرف شي،واشجان راح تتم تحت الملاحظه ليما تتحسن حالتها...

أشجان بعد الي صار لها مع امها والحياه الي اهي عايشتها قررت انها تنتحر ،وكانت فكره الحبوب اهي الفكره الوحيده الي تقدر تسويها،وكانت تخطط لها من زمان، بس اليوم نفذتها..ولو ابوها ما لحق عليها كان من زمان ماتت..بس الله كاتب لها عمر وكاتب لها العذاب بحياتها..بس ياترى بنعرف السر ورى هالخوف او لا...؟؟؟
:
:
:
منال والعالم اليديد الي اكتسح حياتها وغير مجراها ...بشار..صارت ماتقدر تستغني عنه ابد،وحتى فكره الزواج وافقت عليها بس بشرط تبقى ريم معاها، وطبعا بشار وافق على الفكره واهله بعد وافقوا، منال ارتاحت حق بشار وتطمنت علي حياتها معاه، حست بحبه لها وبالامان معاه...قدر يستولي على قلبها بعد ما خلته يفقد الامل فيها..

محمد دخل على منال الي كانت قاعده في الحديقه وسرحانه بأفكارها بس هالمره ريم مو معاها:مرحباااا....يا حلووو

منال تبتسم له:مرااااحب هلا وغلا..

محمد يتلفت يمين ويسار:عيل نسختج وينها...؟؟

منال ماتت ضحك على كلامه عن ريم:حرام عليك ليش تقول عنها نسختي..؟

محمد يضحك:اربع وعشرين ساعه لاصقه فيج،قمنا ما نفرق، عادي عادي وينها الدبه..؟

منال:في بيت الجيران....!

محمد عاقد حواجبه:شنو قلتي وينها.؟؟

منال:اقولك في بيت الجيراان...!

محمد:من صجج انتي،شلون خليتها تروح؟؟

منال:سحر اخت ناصر الصغيره بكبر ريم ومعاها في الروضه،اليوم قبل لا ياخذون ريم معاهم الروضه كلمني ناصر من ورى الباب اهو مع سحر وأستأذنوا مني اني اخليها تروح عندهم على الغدا،والعصر ترجع...

محمد يضحك واهو مرتاح:والله هالبنت حركات وتنعزم بعد وتطلع من البيت ، وترجع العصر..بس دامها في بيت بو ناصر ماعليها خوف...بس لا تخلينها تتأخر...

منال:لا بعد نص ساعه بخلي الخدامه تروح اتيبها لا تحاتي...

محمد واهو يتذكر انه اليوم بيشوف بدور بعد ما اتفقوا انهم يتلاقون في مكان عام:اوكي منول انا بروح اتجهز واطلع تبين شي...

منال:لا سلامتك الله معاك...بس وين رايح العصر....؟

محمد:بروح عند مبارك شوي وبعدين بنطلع..

منال:اهاااا..اوكي الله معاك...

محمد:يلا باي بس لاتنسين اتيبين هالدبه من عند الجيران....

منال تضحك:لا ماني ناسيه...باي

بعد ماراح محمد من الحديقه تمت منال قاعده بروحها،وكالعاده بشار يستولي على عقلها وقلبها في هاللحظات،تحاول تتناساه او ما تفكر فيه،بس ماتقدر غصبا عليها تفكر فيه..صار شي اساسي بحياتها مثل ماريم مسؤله منها صار بشار نفس الشي صعب تتخلى عنه.....الله يديم عليهم هالمحبه......اسمعت صوت الباب ينطق قامت تفتحه...
منال تتكلم من ورى الباب:منووو...؟

ناصر:انا ناصر ولد جيرانكم...وهذي ريم معاي...

منال:ان شاءالله ما ازعجتكم...

ناصر واهو يطالع ريم:لا بالعكس ما يمها الازعاج..فديتها هاديها...

منال تضحك على تعليق ناصر تعرفه يتطنز خذت ريم من عنده،بس ريم العوبه كانت تبي ترجع معاه البيت،عجبتها القعده عندهم واللعب مع سحر وناصر الي معطيهم على هواهم....

ريم تطلع الاغراض الي شراهم ناصر لها من الجمعيه واهي مستانسه:شوفي شنو شريت...!

منال تطالعها بمرح:منو شرالج؟؟

ريم:نصووور...

منال:بل وصار اسمه نصور بعد...ماشاءالله عليج..عيب ماما اسمه ناصر..لاتقولين نصور...

ريم:لاعادي اهو مايقول شي انا كله اقوله نصور..واهو يضحك..

منال واهي تمشي وريم معاها:اكيد يضحك عليج...صج ياهل...يلا ماما تعالي ندخل داخل وبعدين ناكل ونلعب على كيفنا اوكي..

ريم بدلع:اوووكي....

؛
؛
ام بشار:خوله نادي بشار من الديوانيه...

خوله بتملل:يمه مافي غيري يعني ،نادي فراس يروح يناديه...

أم بشار:وانتي ليش ما تقومين ...؟ بس لسان هالطول....!

خوله:اوووووووف مابي ابي اطالع التلفزيون مالي خلق.......

وفي هاللحظات الي هم يتناجورن فيها على بشار...دخل عليهم واهو يضحك:.ليش تتناجرون شصاير...؟
أم بشار واهي واقفه:تعال معاي...الله يابك...

بشار عاقد حواجبه:خير يمه فيه شي...؟؟

أم بشار تغمز لولدها:تعال وانت بتعرف كل شي...

وراحوا اقعدوا في الصاله الثانيه وبشار متوله يبي يعرف شنو السالفه: خير يمه شصاير ..

أم بشار:اممممم بصراحه انا كلمت خالك بو محمد..وتسكت....

بشار وقف قلبه من سكوت امه:وشنو صـار.....؟؟؟؟؟تكلمي الله يخليج...

أم بشار تخفي ضحكتها:بصراحه........

بشار :يمممممممممممه.....

أم بشار:خلاص خلاص........ وافقووووااااااا....

بشار طار من الفرح وتغيرت ملامح ويهه عن قبل شوي كان مثل الميت والحين يحس قلبه بينقز من بين ضلوعه من شده فرحته:واخيرااااا وافقوا...والله يا يمه بس اتزوج منال الا اعيشها عيشه ما حلمت فيها العمر كله...والله الا ادللها دلال ما صار..يمه ماني مصدق...منال بتصير ملك لي...

أم بشار:عالبركه يا يمه بس على هونك لا تموت،واذا كل هذا العز والدلال حق منال،شنو بتخلي لنا...؟

بشار يحضن امه ويبوسها على راسها:يمه لاتغارين من منول،وربي انتي شي واهي شي...

أم بشار تضحك على ولدها المستخف بالخبر:والله ما ابي غير سعادتكم والله يهنيكم،وانا لو بيدي اخلي حياتكم عسل بعسل..ولا احد يتدخل فيها....ولا تنتهي سعادتكم حتى لو اشتريها لكم مشترى....

بشار مستانس من كلام امه وحبها لمنال حبيبة قلبه واسيرة دنيته:فديتج يالغاليه وربي ما في منج اثنين بالعالم...ويبوسها على راسها......

أم بشار:ولك بشاره ثانيه..

بشار:بععععععد......!! شنوووو؟؟

أم بشار:الاسبوع الياي ملجتكم....شرايييك؟؟

بشار مصدوم:لالالالالالا ماني مصدق بهالسرعه ،يمه خاف البنت تبي تتجهز ما يمديها...

أم بشار تغمز له:ولايهمك بتكون جاهزه لا تحاتي..بعدين قلنا ملجه مو عرس...اصبر كلها كم شهر وتصير عندك.....ويمديها تتجهز على راحتها.....

بشار يحس بالامل اكتسح حياته وبالنشوه والسعاده الي نساهم واهو يتعذب بحبه لمنال اكثر من اربع سنوات..واهي ما كانت تدري او ما كانت تعرف شنو معنى نظراته ولا تعرف احساسه صوبها...
*
*
دخل محمد المطعم وكان قمه بالفخامه والاناقه وكان يلتفت بعيونه يمين ويسار يدور بدور،وانتبه على الي سلبت قلبه،على الي فارقته واطعنته برحيلها،شاف ملاكه الغايب رجع له من يديد..

محمد:السلام عليكم...

بدور ترفع راسها وتحط عينها بعين الشاب الوسيم الي دخل قلبها من أول لقاء بالصدفه بينهم:وعليكم السلام....حياك تفضل...
قعد محمد واهو يطالع فيها ويطالع جمال عيونها،حبيبته تشوف،فتحت عينها على الدنيا وكأنها طفل تو ينولد اهو توه يحس بهالشعور بس اهي حست فيه من يوم مافتحت عينها..قطع محمد هالافكار وهدا من دقات قلبه وشوقه ولهفته وحنينه للشخص الي قاعد قباله...بدور استحت منه ونزلت راسها تبعد عيونها عن نظراته الي حرقت احاسيسها..

محمد بصوت مبحوبح: شلونج شخبارج بدور...؟

بدور بحيا:بخير الله يسلمك انت شخبارك..؟

محمد يتأمل جمال عيونها وبرائة شكلها:بخير جعل الخير ما يفارقج...

بدور ماتت من المستحى منه،اهي من زمان مفارقته ،وشعورها هالحظه واهي قاعده مع الشخص الي حبته وحبها ما ينوصف تحس بالفرح والخجل والتوتر...بس تمت تجاريه بالحجي وتموا قاعدين ويتذكرون احلى السوالف والمواقف الي دارت بينهم وشنو سوت في المانيا......ليما انتهى الموعد الي ما كانوا يتمنون انه ينتهي...بس محمد ذوبها بالخبر الي قاله لها...وعدها بعد كم يوم بيي ويخطبها من ابوها....

*
*
ابو فواز قاعد على كرسي قريب من سرير بنته ويتأملها واهي نايمه وباله كان بالسبب الي خله بنته تسوي جذي..وفجأه حس فيها تتحرك..وقف بسرعه وتم يطالع في عيونها...واول ما شافها فتحتهم تكلم بسرعه..بابا اشجان كلميني...انا ابوج حبيبتي ...أشجان كانت مثل الي فاقد الوعي تفتح عيونها وترجع تسكرهم مره ثانيه تلتفت يمين ويسار تبي تعرف اهي وين:انا وين...

أبو فواز:حبيبتي انتي في المستشفى...ليش يا يبا تسوين في نفسج جذي..لييييش؟؟

أشجان بدت تتذكر الي صار ...فجأه دموعها تجمعت وسط محاجر عيونها وتمتمت بهالكلمات واهي تبجي :انا ما مت.....؟؟ ليش اعيش....؟ ليش افتح عيوني ..؟ وقامت تبجي بصوت عالي وقف كل شعره بجسم ابوها من هول الصدمه....وكملت كلامها وصراخها واهي تحتضن اللحاف بقوه:مابي اعييييييييش ابي اموووت ...يبا الله يخليك اذبحني ... اكرهكم اكرهكم مابيييييكم...

أبو فواز مسك بنته بكل قوته واهو يصرخ في ويها:انتي مجنونه ليش تبين تموتين لييييييش كلميني قوليلي تراج بتذبحيني.....شنو الي سوى فيج جذي يبا كلميني فهميني خليني ارتاح...أرجوووووج.....
أشجان ساكته ما ترد على ابوها وجسمها بدا يرجف من يديد وايدينها انزلقت من ايدين ابوها وبسرعه مسكها وحطها بحضنه واهو ميت من الخوف على بنته:ويها صار ابيض وصارت تهذي بالكلام وتتنفس بسرعه وعيونها تطالع في الفراااغ...تركها وطلع ينادي الدكتور بسرعه...

دخل الدكتور والسستر معاه واهو يشوف البنت حالتها تستردي اكثر من الي فات،وهذا كله بسبب كميه الحبوب الي ما تحملها جسمها حتى بعد ما سووا لها غسيل معده...بسرعه حطوا لها انبوب المغذي من يديد والابره في ايدها..وحاولوا يهدون من حالة الهذيان الي فيها،كانت تهذي بالموت وبخوفها...ابي اموت....خايفه.... انا.خايفه.....سراب لا تروحين...
الدكتور كان متعاطف مع حالتها لابعد الحدود ما كان يتخيل بحياته تمر عليه حاله مثل حالتها ببنت بهالعمر تبي الموت..؟ ليش..؟ الله يكون في عونها يارب....
وبعد ما سيطروا على حالتها طلب الدكتور من ابو فواز انه يقابله في المكتب..
الدكتور:حياك تفضل..

أبو فواز:خير يا دكتور طمني..؟

الدكتور:انا ابيك تقولي بكل صراحه..؟ شنو حالة البنت معاكم في البيت..؟ليش كل هذا يصير معاها ليش تبي الموت..؟ شنو الي صار بالضبط ممكن افهم..؟

أبو فواز محتار من هالأسئله معقوله تفيدهم بالعلاج..:وهذا الشي راح يساعدكم في شي..؟

الدكتور حس ان السالفه خطيره:اكيد..

ابو فواز واهو يتنهد بمرااره:ااااااااه والله يا دكتور ياليتني اعرف عشان اقدر اساعدها،بس الشي الواضح اهو اهمال امها لها..وهذا الشي الوحيد الي اقدر اجزم عليه...بس غير جذي لا...

الدكتور محتار:بس الاهمال ما يوصل لهالحال،البنت تشكي من هم اكبر من الاهمال،هم الخوف والوحده والغربه واهي بين اهلها..حرام تشعر بهالمشاعر واهي بهالسن ....

ابو فواز:بعد ما سمع كلام الدكتور طلع من المكتب واهو مهموم وتفاجأ بالشخص الي واقف عند باب غرفه اشجان...
أبو فواز واهو يقرب صوبه:بو راااااشد........!!!!!

ابو راشد التفت على ولد عمه وحس بضيقته واحتياجه لهم:أي بو راشد يا بو فواز،خطاكم السو يالغالي طمني شفيها اشجان وشنو الي صاير معاها .انا اليوم بلغتني ام راشد واصدمتني بالخبر..

ابو فواز واهو متسند على الطوف:اااااه يا بو راشد وينكم عني من زمان،انا خلاص ماعادت اعصابي تتحمل اكثر،اشجان بتموت يا بو راشد،شوفها شلون تنتفض وترجف مثل الانسان المحتظر وانا مابيدي شي اسويه،بنتي تضيع من ايدي يا بوراشد اتضيييييع....وخانته دموعه على بنته وقعد يبجي على حالها..

ابو راشد واهو يواسيه:صل على نبيك يا ريال ، لاتقول هالكلام اشجان غاليه علينا كلنا، مانبي نسمع منك هالكلام،واذا مو عشان خاطرنا عشان خاطر بنتك...

ام راشد وراشد وجراح كانوا بالغرفه عند اشجان ،بس اشجان كانت نايمه بسبب المخدر عشان تهدا من نوبة الهذيان وتهدى نفسيتها شوي..لكنها تحس بالي حولها تحس بالناس الي تحبهم ويحبونها،كانت تحاول تفتح عينها قد ما تقدر عشان تصدق الصوت الي تسمعه...بس المخدر اقوى من انها تصحى وتتأكد من الي تسمعه ان كان حلم او حقيقه..

جراح يكلم امه بكل حزن:يمه ليش اشجان ما تكلمنا...؟

أم راشد تتأمل أشجان:والله يا يمه الله اعلم بالحال....وتكلم راشد:يمه راشد روح شوف ابوك وينه،خلنا نروح اشجان نايمه وما راح تحس فينا,,,
راشد وبحسره على حال بنت خاله:يلا يمه الحين بشوفه..ناظر اشجان قبل لا يطلع وقلبه مهموم عليها هالمسكينه...

بعد ما طلع راشد وسلم على خاله وتموا واقفين شوي وبعدين قال لابوه انهم بيروحون لان ماله داعي وجودهم اشجان نايمه مايبون يزعجونها، واطلعت ام راشد من الغرفه وتمت تواسي اخوها وتصبره على مصيبته....
أبو راشد:يلا يا أم راشد خلينا نروح تأخرنا..

أم راشد تطالعه بنظره تساؤل:تصالحتوا...؟

أبو راشد:مو وقته...يلا نمشي....وقبل لا يمشون انتبهوا لعدم وجود جراح معاهم..

راشد:يمه وين جراح..

أم راشد:يوووووه تركته بالغرفه ما طلع معاي..

راشد:بروح اناديه دقيقه...

دخل راشد الغرفه بكل هدوء عشان ينادي جراح بس انصدم بالي شافه...اشجان صاحيه وجراح قاعد يكلمها....

التفتت اشجان على راشد وعيونها تغورقت دموع وحلجها قام يرجف:خااااااااالي....!!

لمها راشد على صدره يحسسها بالامان:حبيبة خالج انتي ماتشوفين شر يا قلبي ...

جراح يتأمل أشجان واهي دافنه راسها بصدر راشد:اشجان لاتبجين، انا من زمان ماشفتج،منو سوى فيج جذي...؟
وتدخل ام راشد واهي معصبه على عيالها الي يدخل بعد ما يطلع واهي بعد انصدمت من شافت اشجان بحضن راشد ،وأسألتهم شلون صحت..؟بس راشد نفسها ماكان عارف شي واصلا محد يعرف شي غير جراااح....

ام راشد:سلامتج يا حبيبتي شلونج الحين...؟

أشجان تطالع عمتها وتحس بالامان معاهم تحس بالراحه:انا زينه ....

أم راشد تطالع جراح وبخاطرها تسأله شلون صحت اشجان لانها عارفه اهو ورى كل شي.......بس تمت ساكته وتكلموا شوي مع بعض...واشجان كانت تحس بتعب ....ورجعت *عزكم الله* ...وجراح كان يتألم على حالها، تذكر اخر مره شافها واهي تبجي واليوم يشوفها بعد كل هالغيبه واهي مريضه وحالتها تقطع القلب وتلين اكبر جليد في العالم ، ماعدا جليد امها الي ما يندرى متى بيلين....
*
*
اليوم كانت ملجة بشار على منال وكانت الفرحه مو سايعتهم ، ومنال كانت بدارها والكوافيره معاها تسوي شعرها وخواطر عندها بالغرفه..
خواطر:أي شعليج يا عروس،والله ان اخوي محضوض يوم بياخذج..

منال بخوف وتوتر:أي ... محضوض...بس سكتي عني....

خواطر تنتبه على توتر منال:انزين خلاص لا تتوترين انا بنزل تحت ايب لي ماي وارجع...

منال:لا لا تنزلين خليج معاي...

خواطر:شفيج بموت عطش دقايق وارجع...
اطلعت خواطر ومنال تمت مع الكوافيره تجهز فيها لان الضيوف موجودين وينتظرون منال تخلص..وارجعت لها خواطر الي جذبت عليها وما رجعت لها الا بعد ما خلصت منها الكوافيره.ولبسوها بدلة الملجه...وكانت قمه بالاناقه والانوثه..كان الفستان لونه احمر داكن فيه كرستال معطيه لمعه وفخامه روعه..وكان موديله عاري من الصدر..وفتحت الضهر كبيره ومخططه بسلاسل من كرستال...ومكياجها كان بارز جمال عيونها باللون الاسود واالعنابي البسيط والقلوس الاحمـر ضاف عليها سحر خلاب..وشعرها خلته مفتوح مع حركه بسيطه من الاطراف...

خواطر منبهره بجمال مرت اخوها:واااااااااو شهالجمااااال ،ناويه على اخوي اليوم..الله يعينك يا بشار..

منال تحذف خواطر بعلبه الاكسسوار:بس وويعه ....شنو الله يعينه..بيشوف جنيه جدامه..

خواطر تقرب من عندها وتهمس بأذونها:الا بتذوبينه بجاملج..

منال ماتت من المستحى وودها تذبح خواطر بس من كثر ماهي متوتره كانت تضحك على اتفه الاسباب ،واطلعت من الغرفه لان الكل ينتظرها تحت..وطبعا حطت الشال على جتوفها قبل لا تنزل...وقابلتها عمتها ام بشار ونزلتها الصاله...وطبعا كانت الصاله مليانه ناس وبيت عمها من السعوديه وصلوا الكويت اليوم عشان يحظرون حفلة الملجه....وما يخلون بنت عمهم بروحها...

لولوه<<بنت عم منال الكبيره وعمرها 23 سنه توها عروس من سنه تقريبا واهي حامل في اشهرها الاولى,,,,

شيماء<<عمرها20 سنه تدرس لغه انجليزيه في جامعه الملك فهد..وبعدها ما تزوجت ولا حتى انخطبت....

ام فيصل<<مرت عمها لكن للاسف شخصيتها متكبره ومغروره وما كانت تطيق ام محمد الله يرحمها ، ولاحتى حظرت عزاها,,,,

لولوه:الف الف مبروك يالغاليه شهالزين شهالزين..

منال بخجل:الله يبارك فيج يا قلبي تسلمين ....

لولوه:والله وكبرتي يا منول اذكرج قبل كم سنه كنتي صغيره..

منال:والصغير يكبر..وهذا حال الدنيا...وتغمز لها...

وبعد السلام والقعده مع البنات والاجواء السعيده بالعيله وبعد ما وقعت منال ووافقت على الزواجه عند الشيخ.... دخل سلطان ينادي عمته ام بشار:عمتي ابوي يقول الناس راحوا خلي منال تتجهز بشار بيقعد معاها قبل لا يروح...

ام بشار تمسك ايد منال وتكلمها:يمه منال يلا قومي معاي بشار بيقعد معاج قبل لا يروح..

منال انتفضت من هالفكره،بتقعد مع بشار بروحهم،محد معاهم....خففت عليها عمتها من خوفها وتوترها ودخل محمد معاها...
بشار كان قاعد بالصاله المعزوله عن البيت ولها باب خاص،انتبه على الباب واهو ينفتح ويدخل محمد ووراه منال كانت تمشي بكل هدوء وراسها بالارض...
وقف بشار وعينه بالملاك الي اثارت مشاعره من بعيد بخجلها وحلاها..قاطعه محمد:يالاخو تفضل ليش واقف..والا عاجبتك الوقفه......منال كانت ميته من المستحى...كلمها محمد بهدوء:يلا منول هذا الحين ريلج لا تستحين منه..انا بروح وبعد نص ساعه برجع لج اوكي,,
ارفعت راسها منال بسرعه وبشار يراقبها بعيونه:لا محمد اقعد وين بتروح...
محمد:وين اقعد...؟؟ يلا يلا بلا سوالف يهال وقعدي مع زوجج،،،،تراه اليف ما يعض....وقعد يضحك..وطلع من غير لايعطيها مجال انها ترد عليه...وتمت واقفه مكانها...

بشار واهو يخز فيها : تعـالي.....ويأشر لها تقعد يمه..

منال بتوتر واهي تلعب بشال فستانها قربت واقعدت قريب منه واهي منزله راسها ويها صار يعطي اكثر من لون في نفس اللحظه..خوف .. وتوتر... واحراج...ومشاعر متضاربه ما تعرف شلون توصفها...

بشار واهو يقرب منها اكثر:شخبارج يالغاليه..

منال انتفضت من قربه... :بخير الله يسلمك....

بشار حس بتوترها وحب يريحها شوي... وبعد عنها:انزين ما استاهل انج تسلمين علي..

منال ماتت من الحيا ماهي قادره تتكلم واهو يحرجها:شخبارك؟...

بشار بإبتسامه خبث:دامني معاج انا بمليون خير..! ويقرب منها اكثر ويهمس بإذنها:الاحمر يا خذ العقل عليج....
منال حست بحراره انفاسه على اذونها حسته صلخ جسمها بقربه منها تمت تتنفس بسرعه ودقات قلبها تزيد كانت خايفه لا يسمعهم وتنفضح:مشكوور..

تم يطالع فيها واهي منزله راسها مد ايده على ذقنها ورفعه صوب ويها:لاتحرميني من شوفه عيونج،لا تنزلين راسج عني..خليني اتهنى بشوفتج....في احد عنده هالقمر وما يطالع فيه..
تمت عيونهم متشابكه ببعض لحظات ،انفضحت فيها مشاعر الاثنين مشاعر الحب والحنان والامان الي حسته قريب منها طول ماهي مع بشار..
منال بتردد:بشار..

بشار واهو يتأمل جمالها:عيون بشار وروحه ودنيته...

منال واهي منزله راسها:توعدني...

بشار بجديه اكثر:كلي لج وكل الوعود تحت امرج..بس امريني..

منال:ريم تبقى معانا,.,,

بشار بإبتسامه ذوبت قلبها:بعيوني....لا تحاتينها..ريم الغاليه اخت الغاليه..لاتوصين..

منال بابتسامه شكر:مشكور...

بشار يحط ايده على خصرها ويقربها منه:العفو حبيبتي...

منال تكهربت من حركته وايده الي حرقت خصرها بس ما قدرت تبعد عنه كان ماسكها ولازق فيها، وصعب تقدر تفلت منه...بس وضح عليها الاحراج لدرجه ان بان من ورى المكياج..بشار كان وايد جريء معاها...كان يكلمها ويلعب بخصل شعرها الاسود الحريري ، وعينه ما تطيح من عيونها ...وكان الكلام كله من صوبه ومنال كانت ترد عليه بجمل مختصره من توترها..وقربه منها..
بس كانت تحس بأحاسيس ومشاعر غريبه تعصف على حياتها..كان يذوبها بكلامه ويسحرها بنظراته ويموتها بحركاته واهو قريب منها.. مسك ايدها وحطها على حلجه يتحسس نعومتها:الله لا يحرمني منج...احبج...ونزل ايدها بكل هدوء عن حلجه ولمح دمعه بلوريه بين اهدابها...ابتسم لها وباس الدمعه واهي بين اهدابها وهالحركه ذوبتها بأحضانه....لاتبجين طول ما انا معاج..ابيج تنسين الحزن والهم..ابيج معاي..تخففين عني واخفف عنج...ولمها لصدره ومسح على راسها واهي كانت مستسلمه لحنانه ودفى صدره...احساسها بالخوف انها تفقده كان شعور يديد ينضاف على القائمه..عندها شعور انا حياتها بتوقف عند هالملجه..وقررت ما تقوله شي وتخبي خوفها..وتبي تسعد نفسها وتسعده طول ماهو معاها....
؛
؛
محمد:لا يا فيصل تو الناس وين بتروح...ناموا اليوم عندنا وباجر رجعوا الديره..

فيصل:والله مابيدي شي اسويه،الوالده تبي ترجع ،شنو اسوي فيها..

محمد:خلاص براحتكم بس والله ماني راضي على الي يصير...شنو ساعتين وترجعون الديره...

فيصل:اليايات اكثر يالغالي.....يلا فمان الله...وطلع ركب سيارته ينتظر اهله يطلعون...

عند الباب وام فيصل وبناتها بعد ماسلموا على منال اطلعوا وشافوا محمد وسلموا عليه...وشيماء عينها ماطاحت عن محمد الي خطف قلبها بعيونه وطوله وسمار بشرته الحنطاويه،وحواجه المتداخله..وعرض أكتافه...انتبهت لناظراته ومحمد يطالع فيها:شلونج يا بنت عمي..

شيماء بتأتأه من صوته المبحوح:هااا..بخير بخير الله يسلمك....وخلته وراحت السياره وقلبها تركته مرمي جدام ريوله......وااي يمه شنو هالجمال الي عليه..بل عليه يذبح بنظراته...وتضحك على سوالفها وتسند راسها على الكرسي وعينها على الشارع...تتخيل العيون الي انرسمت في بالها...
*
*
اليوم اطلعت اشجان من المستشفى بس كانت هلكانه تعب وويها اسود،ادخلت البيت وعينها بالارض وارتعشت رعشه قويه من صوت امها : الحمدلله على السلامه...
أشجان بنظره كلها برود:الله يسلمج..واطلعت غرفتها بسرعه..اشتاقت حق سراب..او بالاصح خايفه لا يكون صار لها شي بغيابها....اول ما دخلت الغرفه شافتها نايمه راحت لها واحضنتها بكل قوتها واهي تشاهق:سراب حبيبتي انا رجعت قومي كلميني...والله ما اخليج واروح مره ثانيه..قومي كلميني...اشجان خافت من اوهامها وافكارها الي العبت فيها..وما تبي تسمح لاختها تدمر مثل ما تدمرت اهي...
سراب تفتح عيونها شوي شوي وتتكلم بصعوبه:اشجان.....؟؟!!!

أشجان:ياروح اشجان يا قلب اشجان...اي انا اشجان انا رجعت لج ..

صحت سراب من نومها واحضنت اشجان بقوتها الطفوليه،،احبببببج..لا تروحين....

اشجان كانت تبجي من الي سوته،شلون حاولت تنتحر وتترك اختها ، واهي تخاف عليها لا يصير فيها مثل ما صار لها....

سراب ببرائه تفتح الدرج وتطلع شبسات وعصاير خشتهم حق اشجان بس ترجع:هذا لي ولج...

أشجان بإبتسامه:حبيبتي انتي....تسلمين وتموا قاعدين ويسولفون ويضحكون والباب مسكر ومقفل عليهم بعد..اشجان كانت تقفل الباب ما تخليه مفتوح....وناموا العصر شوي لان اشجان كانت نعسانه..وسراب نامت بحضنها بس افتحت الباب قبل لا ينامون لانها كانت خايفه لايصير فيها شي ومحد يمها...

دخل عليهم ابوهم وشافهم نايمن بطريقه تقطع القلب..اشجان نايمه واللحاف طايح عنها وحاطه ايدها تحت راس سراب وايدها الثانيه حاضنتها فيها ومقربتها منها...رفع اللحاف عليهم بكل هدوء بس مجرد ما لمس ايد اشجان حس ببرودتها ،،فزت اشجان بطريقه تخوف ولمت سراب عليها..
أبو فواز يهدي عليها:لا تخافين يبا محد بياخذها..نامي نامي....لاحول ولاقوة الا بالله ....
تركها وطلع وقلبه محمل هموم تخاف على اختها مني..تخاف من ابوها...ليش تخافين يا اشجان..ليييييش..
**
*
منال كانت بالمطبخ تسوي لها كبتشينو وبتروح تقعد بالحديقه،كانت لابسه بيجامه بنطلون وبدي ابيض وعليه دبب ماسكين قلوب حب باللون الاحمر ولابسه فوقهم جاكيت احمر مخطط بأبيض يوصل ليما نص ريولها..من بروده الجو... وكانت رافعه شعرها بطريقه عشوائيه وتاركه خصل على ويها نازله بحريه..كان شكلها يسحر الواحد على هالصبح...

محمد:خير بشار شتبي، ياخي بعدك ما خذيتها وجذي ملوع جبدي ...عيل باجر لو خذيتها شراح تسوي فيني...؟

بشار بتوسل:الله يخليك بو جسوم،انت وين...؟

محمد:بالبيت يعني وين....في احد يطلع الصبح بالاجازه والجو بارد...

بشار:انزين دقايق وانا عندكم ...

محمد يفتح عيونه:انت مجنون ..شتبي ياي..

بشار بضيق:محمد والله اشتقت لها .. لاتقولها اني بيي ابي اشوفها واهي بلبس البيت الله يخليك..لاني عارف بس اقول بشوفها تروح وتغير ملابسها ومدري شتسوي..ابي اشوفها على طبيعتها..

محمد:لاتخاف اختي مزيونه بكل حالاتها ،وهذا الشي ما فيه شك..والا انت عندك غير هالكلام...

بشار واهو سارح بكلامه أي والله مزيونه وذابحتني:لا ماعندي شك..يلا دقايق وانا عندكم...

محمد:يلا طس عني خل اغير ملابسي وانزلك تحت...

وصل بشار البيت وشاف باب الحديقه مفتوح ماحب يزعج الناس وهم نايمن توها الساعه كانت 8 الصبح..دخل واهو يمشي بكل هدوء وخيلاء وبمنظره الاثيري اهو الثاني كان لابس بنطلون جنز اسود وبلوفر ثقيل من الصوف لونه بيج ولابس فوقه جاكيت طويل لونه اسود ورافع النظاره عن ويهه،طالع شكله رهيب...واهو يمشي انتبه على الطاوله الي ورى الشير وشاف منال قاعده وحاطه القلاص الي بيدها قريب من حلجها وتتلذذ بالبخار المتصاعد على انفها ويدفي برودتها...
قرب منها بكل هدوء وحط ايده على عيونها وما تكلم..

منال واهي تتحسس على الايد الي مسكره على عينها وتقول بقلبها ماهو غريب علي هالملمس..بس منو ياترى معقوله...ّ!!لا لا ماعتقد شنو ايبه الصبح صج اني انجنيت... وقالت بصوت مسموع:محمد ايدك دافيه لاتشيلها شرايك...

بشار واهو ميت من الوناسه:خلاص حبيبتي ماني شايلهم...

انتفضت منال من هالصوت وتأكدت انه مو محمد هذا بشاااار..والتفتت عليه بسرعه واهو يبعد ايده عن عيونها:بشاااااااااار............!!!!!!! ونزلت راسها من الحيا..ياربي شنو هالموقف السخيف وانا ليش جذي اقول..بس اهو ليش ما تنحنح..ياربي مو وقته هالكلام خل ارقع المصيبه...:بشار ...انا.... اسفه...على بالي محمد....بس...

يقاطعها بشار عرف انها ماتت بهدومها:وانتي ليش قاعده في البرد...

منال واهي تعدل قعدتها وتضيع نظراتها بالحديقه:الجو حلو.....

بشار واهو يقعد مقابلها ويخز فيها:اممم وشرايج بالمفاجأه....؟

منال تصد الصوب الثاني لانها زعلت من حركته:......!

بشار يمد ايدها على ذقنها ويلف ويها عليه:لا لا ما اقدر الحلوين زعلانين مايصير هالكلام..يلا قوليلي شلون اراضيج...مع اني ماني عارف سبب الزعل..بس بنراضيج...

منال واهي غارقه بسحر عيونه تمت ساكته:......

بشار بجرأته المعتاده:خلاص لا تتكلمين انا اعرف شلون اراضيج...

اخترعت منه وبطريقته في التهديد واعرفت انه لو قال شي بيسويه تمت لافه الصوب الثاني مااهتمت له توقعت راح يستحي منها.....قام بشار بحركه سريعه وصار قبال ويها وقرب ويهه من خدها واهي منصدمه هذا شراح يسوي..قرب منها اكثر ليما لزق ويهه على خدها وباسها بكل هدوء وهمس بإذنها قبل لا يقوم:اعرف اراضي صح...!!؟؟

منال دزته من صدره:لا تعيدها...

بشار واهو يضحك:مو بكيفج...بس تدرين شكلج فضيع وانتي معصبه...ويخز الدبب الي على بديها:وفديت الي شايلين قلبي ..

منال تخزه ورافعه حاجبها:انت من تكلم...

بشار:اممممم اكلم الي اكلمه انتي شكو..

منال بقهر تعض على اسنانها:براحتتتتك...

بشار ميت عليها واهي معصبه فديت الي يغارون:وليش تغارين حبيبتي..؟
منال:ما اغار..روح دور لك وحده تغار عليك..

بشار يحط ايده على راسه:بل بل بل عليج قشره...على طول ادور وحده غيرج.. ومن قال اني اقدر اعيش مع وحده غيرج..؟تدرين شلون انا وانتي نعيش مع بعض واذا متنا نتقاسم الموت مع بعض..شرايج..

اشهقت منال بصوت عالي وحطت ايدها على حلجه:بعيد الشر عنك..لاتقول جذي.!
بشار يبتسم ابتسامه ذوبتها وهزت كيانها قرب ايده من ايدها وبعدها عن حلجه ورجع قربها باسها واهو مغمض عينه:يعني تحبيني...

منال واهي ذايبه بلمس ادينه:الا اموت فيك..

دخل عليهم محمد في هاللحظه واهو مسوي نفسه معصب:صج واللـه طايح له غزل في اختي..

بشار يلف ذراعه على خصر منال ويقهر محمد:والله مرتي وحلالي وابي اتغزل فيها عندك مانع..

محمد عينه بعين منال الي انصبغت بميه لون وتحس روحها بتطلع من حركات بشار:وانتي مستااانسه حظرتج..

منال حست نفسها بتبجي محمد اول مره يصارخ عليها تكلمت بهجوم:محمـد مو انـا..!

محمد مات من كثر الضحك على شكلها الخايف :شنو مو انتي ههههههههههههه..

منال بجت من حركه اخوها الخايسه: حرام عليك ليش تصارخ علي..

بشار يطالع لها واهي تبجي شكلها يهبل مع الجو البارد والشعر المنثور في الهوا وخشمها الي انصبغ احمر من البجي...قرب منها واهو يحضنها:فديت دموعج لاتبجين شنو قلنا احنا...

منال تمسكت فيه اكثر من خرعتها ...

محمد:انا اروح احسن مو جذي....

بشار:أي احسن بس والي يعافيك قول حق الخدامه تسوي لنا ريوق تراني ميت يوع..
محمد:خدامتنا لنا ماهي لك..تبي اطلب من الي ذايبه بحضنك خلها تسوي لك..

منال ماتت من المستحى من كلام اخوها ابعدت عن بشار وراحت تركض صوب المطبخ وشعرها يطير في الهواء..بشار كان ميت عليها ووده لو يركض وراها ولا يخليها تروح واهي زعلانه...

دخلوا بشار ومحمد المطبخ لانهم تجمدوا من البرد وشافوا منال قاعده على الكرسي الي قبال الطاوله ومنزله راسها وحست فيهم يوم وصلوا ارفعت راسها وطاحت عينها بعين بشار ونزلتها بسرعه..

محمد:منول اسفين فديتج والله مانعيدها..

بشار:ليش تتكلم بصفه الجماعه..انت غلطت تـأسف اما انا بريء من دموعها فديتيني ماسويت شي...

محمد:ايا الخاين،تخليني اراضيها بروحي..

بشار:والله انا اعرف شلون اراضيها اذا ازعلت،بس ماني معلمك،لانها خلطه سريه...ويغمز لها..

منال تسمع لهم واهي تتعبث بالثلاجه وميته ضحك على سوالفهم..

محمد:خل خلطاتك لك..والحين بتشوف...قرب لها ومسكها من ايدها وعينه بعيونها بتحدي:زعلانه يالغاليه....
منال بإبتسامه:لا ماني زعلانه....
بشار:بل عليك بكلمتين تراضيها وانا اراضيها بـ...وسكت..
منال ماتت ضحك..وسوت لهم ريوق وتموا يتريقون مع بعض والجو كان مشتعل بين الحبيبين...
وبشار كل ثانيه يرفع عينه ويطالع برائة منال وشكلها الطفولي بالبس الي لابسته وشعرها النازل على ويها,,,,
*
*
*

فواز:حرام شفتيها شلون كانت تعبانه....؟

فجر:لا والله من متى هالحجي...؟

فواز:فجر والله حرام اشجان طيبه ليش نسوي فيها جذي...؟

فجر كره اشجان تعمق فيها اكثر:هذا كلام يديد .. واذا تبي تحبها روح محد ماسكك بس انا مستحيل....فاااااهم...

فواز بنظرات كلها خبث تموت من الخوف:أي بروح لهاااا وليش ما اروح لها..........

فجر:بالي ما يحفظك لا انت ولا اهي...

أشجان كانت قاعده على الكرسي وسراب بحضنها تلعب بالباربي الي عندها...وتسمع فواز وفجر بس طنشت فيهم،وحاولت قد ما تقدر انها تتحاشاهم وما تختلط فيهم...وتكتفي بوجود سراب معاها..واسرحت بأفكارها بعيد.....
أم فواز:اشجان ، فجر، بروح بيت يرانكم تروحون معاي...

أشجان بنظره تعب:لا مالي خلق،اروح.....

فجر:أي يمه انا بروح معاج...

أم فواز تخز أشجان:انزين ماتبين تروحين هاتي سراب خليها تروح عقدتيها بالقعده بالبيت..

أشجان انتفضت:لا يمه سراب بتنام،خليها عندي...وانتي روحي..

أم فواز:مو بكيفج...هاتي البنت وانتي طسي قعدي بغرفتج..

أشجان توقف بعناد وتمشي صوب الدري وسراب معاها:يمه سراب ما تروح ....

أم فواز شبت نار من بنتها وتحكمها بسراب:اشجاااااااان اوقفي مكانج وكلميني..

أشجان انتفضت مكانها وتمت لافه ويها:نعم...

أم فواز:هاتي سراب وانتي انقلعي مكان ما يتي...

أشجان:حست ان العناد ما راح ينفع مع امها،واستسلمت لطلب امها بس هالمره راحت معاهم ماتبي سراب تروح بيت اليران بروحها،خايفه عليها..وراحت معاهم.........
من هذي الزياره راح تنكشف الاوراق الي تحتفظ فيها اشجان من عمر...وياترى شنو ألي راح يصير....؟

*
*
*
....انتهت الحلـقه.....

*غُربَة الأحزْانْ*
26-02-10, 04:33 PM
*
*
الحـــلقه الثالـــث عشـــر....

بعد ما دخلوا بيت يرانهم اشجان كانت تمشي بخوف ،وجسم يرتعش ماتبي تشوف الموت من يديد ماتبي الهلاك ،ماتبي الذكريات ترجع من يديد واي ذكريات؟ذكريات الالم الموت والخوف ...
كانوا يمشون صوب الحديقه الي توصل ليما باب البيت الرئيسي ،اشجان كانت مرتبكه وواضح عليها هذا الشي،وامها وخواتها كانوا يمشون جدامها،تمت اشجان واقفه مكانها واتحس الدنيا تدور فيها...نفس الصوت،نفس الشكل،نفس الايد تنمد عليها من يديد،أشجان بصراخ زلزل اركان البيت،لااااااااااااااااااااااااااا......وطاحت على الارض وتتنفس بسرعه....وعينها معلقه بالمكان...
.
التفتت لها امها قبل لا تدخل البيت وراحت لها ركض:اشجان شفيج..؟

أِشجان ترجف وإتأشر صوب المكان الي دمر حياتها:مابي ادخل ، مابي اروووووح.....قامت واركضت البيت من غير لا تلتفت لخوفها ودمار طفولتها..صارت تركض بجنون صوب البيت وعينها معلقه بالماضي......

ام فواز خذت البنات وادخلوا بيت اليران وبس هالمره واهي تحاتي بنتها....ليش صارخت...؟
ما ااعتقد الموضوع هين...وبدت الافكار تاخذها..

أم عبدالله: ام فواز عسى ماشر من دخلتي وانتي مو على بعضج،شخبارج وشخبار العيال..

أم فواز بوهن وتعب:بخير الله يسلمج،لاتحاتين...

أم عبدالله واهي تسلم على البنات وترحب فيهم دخل عليهم ولدها الكبير عبدالله وعينه ما نزلت من الناس الموجودين:يا حي الله بيت يرانا....

ام فواز:الله يحيك يا يمه...شلونك شخبارك..

عبدالله:بخير الله يسلمج...ويطالع البنات:شلونكم بنات...

فجر:تمام ماشي الحال...

وتم عبدالله يتفقد وجود اشجان:الا خالتي بنتكم الصغيره وين مو معاكم....؟ليش تتركونها بروحها في البيت...؟

ام فواز:لايمه ماتركتها بس اهي رجعت تعبت وراحت...

ام عبدالله بتعجب:ليش اهي دخلت معاج.؟

ام فواز:أي وعند الباب حست بتعب وارجعت...

ام عبدالله:سلامتها ماتشوف شر فديتها،ياحبي لهالبنت..حلوه ودلوعه...بس اهم شي طيبتها فديتها...

عبدالله بنظره خبث:اهاااا فهمت...وطلع وتركهم....

بعد مارجعت ام فواز البيت اطلعت على طول غرفة أشجان واهي تطق الباب:يمه اشجان فتحي الباب كلميني،انا امج...

أشجان كانت تتحدى دموعها وحلفت ما تبجي ،وتنسى ضعفها،تنسى ضياعها لازم تبدى صفحه يديده مع القدر،لازم اهلها مايعرفون بالي يصير لها....قامت وافتحت الباب حق امها واهي تبتسم...

أم فواز بنظره تعجب توها تبجي والحين تضحك:يمه حبيبتي شنو فيج؟؟؟

أشجان:سلامتج يمه...بس احس بتعب.....

ام فواز:خلاص نامي وارتاحي شوي...وباليل نقعد مع بعض اوكي حبيبتي...

أشجان مستانسه من اسلوب امها:خلاص يمه بس اقعد بنزل تحت,,,

أدخلت اشجان غرفتها واهي تفكر بحنان امها:انا ادري ان امي حنونه وطيبه،وانا مسامحتها على كل شي سوته معاي..مهما كان تبقى امي....ونامت واهي مرتاحه شوي،بس كانت تحس بعواصف بتكتسح حياتها من بعد هاليوم الي شافته...

اليوم الثاني الصبح قعدت اشجان وتحس بجسمها متكسر وهلكانه نامت فتره طويله والحين لازم تقوم وتروح المدرسه...

ابو فواز:صباح الخير...

ام فواز وفجر وفواز:صباح النور...

أبو فواز:اممم وين حبيبة قلبي..شوشو...؟

اشجان بمرح وخفه لاول مره:هذي حبيبتك..وبنتك...وروحك...ياروح اشجان..

الكل التفت على اشجان واهي نازله من الدري والفرحه ماليه حياتها الكل مستغرب من الي يشوفونه تكلم ابو فواز قبل الكل:هلا ومليون مرحبا بالغاليه ، فديت هالصباح وفديت هالويه المنور...

انزلت اشجان وباست امها وابوها واقعدت تتريق ونفسيتها مفتوحه،وهذا كله بسبب القرار الي أتخذته:فديتك يالغالي ..... وتمت تاكل واهي مرتاحه بس في شي قبض قلبها وما اهتمت واحلفت تنسى الدموع خلاص حياتها راحت بين الهم والحزن والكدر...

في المدرسه الكل كان ملاحظ التغير الي على اشجان صارت تضحك ، وتستانس وتهتم في الحصص،وتشارك،وهذا تغيير حلو بس ياليت لو يستمر معاها العمر كله مو بس هاليوم...

خلص الدوام واطلعت اشجان عند باب المدرسه تنتظر ابوها ايي وياخذها بس تأخر الوقت وابوها ما ايا ليما الحين،خافت من هالتأخير وبالاخص ان كل البنات راحوا مابقى احد...فكرت انها تروح مشي لان البيت قريب من المدرسه،بس اشجان جبانه ماعندها القوه الي تخليها تتصرف جذي لكنها كابرت وراحت تمشي بخطوات متردده غير واثقه بالي بيصير:ياربي يوم الي استانس فيه جذي يصير.....بس يمكن هذا اختبار من رب العالمين..يووو انا ليش جذي افكر خلاص الشارع مافي احد خل اروح بسرعه البيت...صارت تمشي بخطوات اسرع لكن اوقفت حست قلبها انقبض تحس فيه من يديد نفس الشخص يراقبها مره ثانيه:لااااا مو وقته ابي اروح البيت لااا ياربي لاااا...وصارت تمشي اسرع وقلبها صار بين ريولها من الخرعه والسياره تمشي وراها ليما صارت قريبه منها ونزل الشخص الي كان يلاحقها وبصوت مخيف:اشجااااان...!!
اشجان انتفتضت وارتعش جسمها، ماتبي تلتفت ماتبي تشوفه اهو نفسه الحقير الخسيس الي دمرني ،التفتت بخوف ودموعها بعينها مثل الجمر مشتعله:نعم...

.....:ماعرفتيني...؟

أِشجان تلتفت يمين ويسار تبي احد ينقذها خلاص راح تموت الحين بين ايدينه حاولت اشجان انها تنحاش بس كان اسرع منها ومسكها من ايدها وايده الثانيه مسكها من خصرها وحاول انه يدخلها السياره واهي تضرب بريولها وايدينها عشان يفكها وبصيحاتها المخنوقه بين ايدينه ،طاحت بالارض بعد ما عورت ايدينه، اهو خاف انه احد يشوفه تركها وانحاش واهي بالارض ترتجف حاولت تقوم بس كل ما قامت طاحت،ليما قدرت تثبت عمرها وصارت تركض وتركض وتركض خايفه من المجهول خايفه من تهديده هددها انه بياخذها المره اليايه وماراح يتنازل عن هالشي...وصلت البيت بين صيحاتها المخنوقه ورجفتها الجنونيه وعيونها الي صاروا مثل الدم من كثر البجي،اركضت صوب غرفة ابوها وافتحت الباب بكل قوتها واهي تصارخ:يباااااااا وراحت تبجي بحضنه،وانهارت من الصراخ:يبا وييييييييينك......؟ ليش تركتني ليش ما خذيتني من المدرسه يبااااااا لييييييييش ....ليييييييييش..........؟؟؟وتمت تضرب على صدره بكل قوتها وضعفها الي هد حيلها ، وصراخها الي خرق اذون كل من حولها.......

رفع راسها بين الذهول والصدمه والخوف على حال بنته اليوم كانت مثل العصفور بحيويتها ونشاطها:اشجان يبا شفيج شصاااااير كلميني...

امها كانت ميته خوف عليها اول مره تشوفها جذي بس ماقدرت تسوي شي اشجان تخلت عنها وراحت حق ابوها تحتمي فيه......

أِشجان تتنفس بسرعه وايدها تحاوط رقبه ابوها بكل قوتها كأنها تبي تدخل بأحشائه تبي تدخل لصدره تبي تحتمي فيه ، تكلمت بكل صعوبه ومن بين شهقاتها:يبي ياخذني.....!! يموتـني...!

ابو فواز مافهم شي حاول يستوعب بس اشجان ابعدت عن ابوها وطاحت على ريوله تترجاه:مابي اروح المدرسه..الله يخليك يبا مابي اروح ..اهو هناك ينتظرني باجر....قال بياخذني..
.وتتمسك بريول ابوها اكثر وتترجاه:ابوووس ريلك يبا لاتخليني ارووووووح ،الله يخليييييييك..وتنهار من البجي...

ابو فواز حالته صعبه هذي ثاني مره يشهد هالحال على بنته بس هالمره بدا يفهم،او شكوكه بدت تصيب..نزل لها واهو ماسكها من ايدينها وحط عينه بعينها:انتي خايفه...؟تخافين من ابوج..؟

أشجان تحس الدنيا تدور فيها وسودت بعينها بس تسمع ابوها يكلمها يسألها ان كانت تخاف منه انتفضت من هالكلمه،وماقدرت ترد على ابوها تحس لسانها انربط فجأه طاحت بحضن ابوها مغمى عليها من الخوف من الرعب الي رجع لحياتها مجرد ما فكرت انها تتخلى عنه...

ابو فواز وام فواز:اشجاااااااااان...

أم فواز بين دموعها:يا حسرتي عليج يا بنتي....وتبجي...

ابو فواز رفع بنته وحطها بحضنه ونزل من الدري واهي مثل الميته بحضنه ادينها طايحه يمين ويسار وارقبتها على صدره،اخذها بسرعه المستشفى وحطوها تحت الملاحظه بس ابوها تم قاعد يمها لانها كانت ماسكه بيدينه،وبعد ربع ساعه افتحت عينها تلفتت يمين ويسار شافت الدكتور واقف عندها ويبتسم لها ، وابوها ماسك ايدينها وقاعد يمها على السرير...فزت بسرعه واهي تبجي...وخرووووا عني مابيكم مابيكم...كلكم نفسه...تبون تذبحوني تبون تموتوني....والله ماسويت شي...وتبعد أيد ابوها الي كان يحاول يمسكها:لحد يلمسني بعدووووووا عني....كلكم نفسه كلكم نفســـــــــــــه........
حاول الدكتور يسيطر عليها حقن ابره المخدر داخل المغذي وتركوها تصارخ ليما نامت...

الدكتور:حالتها الصحيه متدهوره البنت معاها انهيار عصبي حاد...

ابو فواز:انهيار عصبي حاااااااد؟؟؟؟؟؟ من شنوووووووو؟؟

الدكتور يهز راسه :ما ادري..انت ابوها..علمني شصاير معاها..ومنو الي بيذبحها......؟

ابو فواز:والله يادكتور هذا حالها من رجعت من المدرسه منهاره وتصارخ وتقول مابي المدرسه....وان في احد ينتظرها ويبي يذبحها..بصراحه انا محتار وخايف عليها البنت مو طبيعيه....

الدكتور:بصراحه الموضوع معقد ،يعني البنت تعاني من خوف واضطرابات وتوتر فضيع،يعني هذا الشي ناتج من عده مشاكل مو مكشله وحده...

ابو فواز:والحــل يا دكتور...


الدكتور:الحل بيد رب العالمين،،انتوا لازم توقفون معاها وتحسسونها بالأمان..وموضوع الخطف لابد تتأكدون منه..عشان تبلغون الشرطه عليه..مايصير تسكتون...انا الحين عطيتها مهدءآت وان شاء الله تصحى وحالتها احسن عن قبل...
****
مبارك: ليش زعلان حاول معاه مره ثانيه..

محمد:اقولك مو راضي ... يقول انسى تخطبها...

مبارك: بس يا محمد انت فكر فيها ما تحس ان الخلاف الي بينكم يمكن يسبب مشاكل..

محمد بعصبيه:لا ما يسبب مشاكل وانا وبدور متفقين...وبعدين يا اخي انا بتزوجه والا بتزوج مذهبها...وبعدين هذي حريه وانا مالي شغل فيها واولا واخيرا احنا مسلمين والناس العاقله اهي الي تفكر بهذا الشي...حتى ربنا مايرضى بهالتفرقه...

مبارك:انا ما قلت غير هالكلام بس ابوك مو موافق تاخذ وحده غير عن مذهبك...

محمد بتحدي:بدور لي...طال الزمن او قصــر..وانا وعدتها...وعد الريال دين على ظهره...وانا كلمتي وحده..

مبارك:براحتــك..والي تشوفه صح سوه..بس رضا ابوك يا محمد..

محمد:وانا ما قلت بعصيه..بس راح اقنعه...يا مبارك انت تدري اني احبها..ليش ماتوقف معاي...

مبارك:يا محمد شلون تبيني اوقف معاك...شنو تبيني اسوي..؟

محمد وقف يبي يطلع من الديوانيه:لاتسوي شي....بس تأكد اني عن قريب بعزمك عــلى عرسي..

مبارك يبتسم له:ان شاءالله وليش لا..ننتظر الاخبار الزينه يا بو جسوم..

محمد :ابشــر...يلا مع السلامه..

مبارك:مع السلامه..
*
*
ابو بشار:بصراحه يا بو محمد مالك حق ترفض البنت...والولد يبيها وشاريها وانت توقف في نصيبه....خلاص عاد خلنا نفرح..لا تعقد الامور...

ابو محمد:بس يا بو بشار البنت ماهي من مذهبنا...

ابو بشار:استغفر الله يارب العالمين..الي يسمعك يقول البنت كافره لاسمح الله..يا ريال حرام الي تقوله...المذاهب تختلف صحيح بس اولا واخيرا مسلمين وقرائنا واحد وربنا واحد ورسولنا واحد...يعني ليش تعقد الامور..وحرام عليك ولدك..تذكر انه شاريها...

ابو محمد يفكر بالموضوع:انزين مو مشكله بس على شرط...

ابو بشار:لا تقعد ااشرط فوق راسي....وافق وانت ساكت يلا عاد..لاتكسر بخاطر ولدك..

ابو محمد يبتسم:خلاص موافق..بس والله ان تدخلت بحياه البيت يا ويلها..مالها شغل بأي شي...

ابو بشار بنظره ازدراء:يصير خيــــر...
في هالوقت دخل محمد ديوانية بيتهم وشاف ابوه وريل عمته قاعدين يسولفون:السلام عليكم..

بو بشار+بو محمد:وعليكم السلام ...

بو بشار:حيا الله المعرس اسفرت وانورت...

محمد منصدم:معرس...........!!!!!

ابو محمد:أي معرس...الف مبروك يا ولدي...

محمد يطالع بو بشار:شالسالفه....؟؟

بو بشار:مافي سالفه..ابوك وافق وانتهى الموضوع..

محمد شاق الويه بالابتسامه:صــــج....؟؟ الله يبارك فيكم يارب...
ونزل على ابوه وباس راسه واهو طاير من الفرح..وبعد السوالف والضحك ، تذكر مبارك وابتسم ابتسامه نصر وطلع من الديوانيه يتصل عليه:مرحبا برووك..

مبارك:بسم الله شنو هالوناسه كلها..بس لا تقولي ابوك وافق لاني ماراح اصدق ...

محمد:وليش ما تصدق....؟؟

مبارك:شنو ساحر انت...؟ ماصار لك ساعه من طلعت من عندي متى كلمته واقنعته ووافق...؟؟

محمد:والله يا بو الشباب انا نفسك انصدمت...بس لقيت ريل عمتي قاعد على راسه ويحن عليه ويقنع فيه..ويوم دخلت الديوانيه باركوا لي وانتهى الموضوع....!

مبارك يضحك:والله ريل عمتك هذا مو هين..شلون قدر على ابوك وعناده...يلا الف مبروووك يالغالي منك المال ومنها العيال يارب...

محمد:الله يبارك فيك....والفال لك يارب...

مبارك:بس ما قلتي لي ابوها موافق...؟؟

محمد: أي موافق انا كلمته قبل لا اقول حق اهلي ووافق وما قال شي...!ويكفي ان الغاليه موافقه...

مبارك:أي يا عمي من قدك تخطب وتتزوج واحنا بعدنا...

محمد:قل اعوذ برب الفلق.....َ؛؛ بعده ماصار شي وانت طايح تحرق فينا بعيونك..اصبر علي..خلني اتزوج وبعدين احسد براحتك..

مبارك ميت ضحك:لا شدعوه مو لهالدرجه عيني حاره..بس اسمع انا بعد بكلم ابوي يخطبلي وبتزوج..

محمد:صج...ومنو الي بتاخذها....؟؟

مبارك:ومن غيرها حبيبة قلبي ودنيتي ريوووم...

محمد:ومنو هذي ريوم....؟ عندك سوالف وانا ما ادري...صج قليل ادب...!!

مبارك:ههههههههههههه بل عليك كليتنا بشراع وميداف:....ريوم اختك يالدب....!!

محمد:هههههههههههههههههه طاع هذا صج غبــــي..على بالي يتكلم من صجه والولد عاشق..طلعت عاشق ريوم..صج ماعندك سالفه...يلا يلا روح عني خل ارجع لابوي لا يهون..

مبارك:هههههه يلا فمان الله.....

*
*

منال قاعده بغرفتها وريم معاها قاعده تذاكر دروسها البنت صارت بالابتدائيه..
ريم:ماما...هذا شنو...وتأشر على كتابها العلوم....

منال:حبيبتي كم مره اقولج هذا طاووس...

ريم تلعب بالقلم:الله عنده الوان حلوه..ابي نفسه...

منال باستغراب:شنو نفســه حبيبتي....؟

ريم:ابي نفس هذا..وتأشر على شعر الطاوس الملون..

منال تضحك:ههههههه حبيبتي ما يصير شلون ابين شعر نفس الطاوس..بعدين انتي احلى منه...

ريم تخزها:ماما....انا مو حلوه...اهو احلــى...

منال خافت من نظرتها:ومن قال انج مو حلوه..انتي قمـــر...

ريم بزعل تلعب بالكتاب:خلووود كله يقول انتي مو حلوه..

منال تقرب منها اكثر وتحطه بحضنها:وانتي تسمعين كلام منو..خلود والا ماما منال...

ريم ترفع راسها وتحطها بعين منال:اسمع كلامج...بس انا احب خلوود ، بس اهو ما يلعب معاي...انا العب بس مع ناصر اهو يحبني وياخذني الجمعيه كل يوم..

منال متضايقه على حال ريم الي بدت كل يوم تكبر وتحس وتفهم لكره خالد لها:حبيبتي ريوم مالج شغل خلي خلود يولي..انتي حلوه وقمر والكل يحبج..وناصر طيب بس انتي لا تأذينه كل يوم تروحين معاهم الجمعيه وتشترين اغراض وايد..

ريم تفز من مكانها وتوقف قبال منال:لا انا ما اشتري وايد..اهو كله يقول ريوم اخذي هذا واخذي هذا..وما يخلي سحر تاخذ كل شي.هههههههه كله يقولها انتي دبه..لاتاكلين وايد..هههههههه وترجع تقعد على الارض وتلعب بالكتاب....

منال تركز بكل حركه تسويها ريم وتحمد ربها انها تقدر تسعدها وان في ناس يحبونها،فجأه نقزها قلبها.....ياربي شنو هالخوف الي يمتلكني ليش احس اني بفقد ريم عن قريب...اعوذ بالله يارب..شنو هالافكار الي تطري على بالي.....قامت تبي تتصل على محمد تسأل عنه بس بشار قاعد يتصل ردت عليه بكل وله وشوق...

منال:هـــلا وغــلا..

بشار:هلا بهالصوت وراعية هالصوت...شلونج حبيبتي...؟

منال:بخير الحمدلله انت شلونك..؟

بشار:دامج بخير انا بالف خير.. طمنيني شخبار ريوم...؟

منال تخز ريم الي قاعده تلعب بالكتاب:كاهي تلعب ومافيها الا كل خير..

بشار:يلا صار عندي بنت وانا بعدني مو متزوج..وناسه مو جذي...؟؟

منال استحت من كلامه: ومو أي بنت..هذي ريم...وتسكت فجأه..

بشار:منول حبيبتي شنو فيج اليوم احس انج مو طبيعيه صاير شي...؟

تقعد منال على طرف السرير وعينها على ريم:بصراحه يا بشار انا خايفه....

بشار:منو شنو خايفه يا روح بشار..

منال تسمع كلامه وترتاح له اكثر بس في شي ناقز قلبها:اااااااه....

بشار:سلامتج من الاااه يا قلبي..شنو فيج والله خوفتيني...

منال:بشار انا خايفه على ريم وخوفي هالمره غير...

بشار:يعني شنو غير..؟

منال:عندي احساس اني راح افقدها او اهي تفقدني...المهم اني بتركها...

يقاطعها بشار:منااال....! شنو هالكلام..؟ انتي مستوعبه الي قاعده تقولينه؟؟؟ منول ريم بخير وماعليها شر ... وانا قايل لج لا تحاتينها..وبعدين يهون عليج تتركيني..وربي اني اموت من بعدج..وبعيد الشر عنج...حبيبتي انسي هذا الكلام ولا تفكرين فيه...صدقيني طول ما انتي معاي انا مابي شي غير انج تكونين مرتاحه..والافكار الشينه الي تدور في بالج انسيها...

منال:والله يا بشار مو بيدي...*تبجــي*

بشار يتقطع قلبه على منال اهي من فتره وهذا تفكيرها:لالالا حبيبتي ، انا شنو قايل ...؟مو قلت مابي اشوف هالدموع ...وبعدين ترى انتي نسيتيني انا ليش متصل....؟

منال تمسح دموعها وعينها على ريم:ليش في شي...؟؟

بشار:أي يا روح وقلب بشار في شي...بصراحه انا عازمكم على المزرعه الي مأجرينها انا والشباب وفهي اسطبلات للحصن والجو يهبل..ناخذ لنا كم ساعه نستانس فيها ونرجع...وبصوت واطي..واكحل عيني بشوفتج...

منال تضحك بصوت واطي:انزين كلم ابوي ومحمد وانا ماعندي مانع اطلع..

بشار:افاا عليج كلمتهم قبل لا اتصل عليج..واخذت الموافقه..والحين حبيبتي اخليج ترتاحين شوي بس بجي ما بي...اوكي

منال:بشار..!!

بشار:عيون بشار...

منال:لا تتركني بروحي...

بشار:اذا تركتج معناه بترك روحي واعيش من غيرها..وفي انسان يعيش من غير روح....؟؟

منال مستحيه من كلامه بس هذا الي تبي تسمعه منه:الله لا يحرمني منك..

بشار:ولا منج يالغاليه...يلا توصيني على شي...

منال:سلامتك ...يلا مع السلامه...

سكر بشار التليفون وباله مشغول بالكلام الي قالته منال..ياربي شنو فيها..والله ما احب اشوفها جذي..واهي صار لها فتره على هالحال..متضايقه وتفكر بريم...ااااه يا منال..صرتي هوجاسي بكل لحظه وثانيه...بس ما اقول غير الله يخليج لي ولا يحرمني منج ويبعد كل هم وحزن عن قلبج...ويحط التليفون عند راسه وينام......

*
*

بعد يومين الكل متجهز عشان يطلعون المزرعه ، ومنال من الصبح قاعده ومجهزه اغـراض الطلعه..ومجهزه ملابس ريوم وكل احتياجاتها ... اطلعت من غرفتها وراحت غرفة ريم تقعدها من النوم...لقتها نايمه ولافه نفسها باللحاف ومتكوره بنص السرير ...يا حبي لج يالدبه...
وتروح يمها وتقعدها:ريامي ماما يلا قومــي اليوم نبي نروح المزرعه مع بشار..وفراس وخـــ...!!
قاطعتها ريم وفزت من سريرها بسرعه:اللــه راح نروح مع بشار وفراس...؟

منال تطالع كشتها وتضحك من قلب عليها:أي مع بشار وفراس...يلا قومي...الي يسمعج يقول ما عندهم بنات تستانسين معاهم..يلا قومي حبيبتي ....

ريم:ماما ابي اخذ العابي معاي عشان العب مع فراس وخوله...

منال:حبيبتي انا خذيت لج كل شي..بس يلا قومي عشان منسبح ونتريق ونطلع..يلا بسرعه...
*
*
محمد كان قاعد بغرفته يفكر بملجته الي بعد اسبوعين،وحياته شلون بتكون مع بدور،الانسانه الي احترمها وقدرها قبل لا يحبها ويعشقها ، هــل راح يقدر يسعدها،ويريحها،ويخليها ما تحتاج لاحد من بعده...؟؟
بعد هالتفكير الطويل طلع من غرفته ، ونزل الصاله تحت وشاف ريم ومنال قاعدين على التلفزيون،وسلطان مسدوح على الكرسي...
محمد بصوت عالي:صبــاح الخير يا حلويــن...!!!

منال بإبتسامه:صباح الورد...

ريم قامت تركض من مكانها ليما وصلت عند الدري ونطت على صدره وباسته:صباح النور،حمود يلا متى نروح،انا قاعده من زمان تعبت....

محمد يطالع منال:من كم الساعه قاعده هالدبه..؟

منال تضحك:الساعه 8 ونص قعدته بس تدري اهي والنوم اصحاب...

محمد يكلم ريم:ريوم حبيبتي روحي الحديقه نادي خالد...!

منال التفت بسرعه وافتحت عيونها:شتسوي؟؟

محمد يبتسم لها:صبري شوي...

ريم بعدت عن محمد وطالعت له بنظره كله يأس:انادي خالد...؟ مابي...

محمد:حبيبتي ريمي يلا بسرعه قوليله محمد يبيك بسرعه تعالوا هني...اوكي قلبي...

ريم تخز منال بطرف عينها كأنها تبيها تتكلم ، بس محد تحرك من مكانه وراحت ريم تمشي بخطوات متردده وخايفه ليما وصلت عند باب الحديقه وطلت عليها بس ما شافت احد موجود، ابتسمت ابتسامه عريضه لان الله نجاها من وجود خالد،ومجرد ما التفت على ورا شافته واقف وراها..
ريــم بخـوف:خـ ـ ـالـ ـد...محـ ـمد يـ ـبيـك..

خالد بخاطره يضحك على ريم :زين روحي انتي بسرعه وانا ياي...

ناصر كان ياي ورا خالد وشاف ريم توها تبي تركض تدخل بس مسكها:تعااااالي مسكتج ...

ريم شقت الحلج ابتسامه:نصوووور ,,وينك يالدب ليش ما اتي عندنا..

ناصر يضحك عليها ويجرها من اذونها:منو الدب يا بطه،،وبعدين انا زعلان عليج عشان جذي ما ابي ايي عندكم..

ريم بزعل:ليش زعلان انا ما سويت شي،انت كله تزعل بروحك ...

ناصر يضحك:لا لان البطه الي واقفه جدامي والي ابي اكلها تقول عني نصور..

ريم تضحك بصوت عالي:ههههههههههههههههههههه هههههههههههه عادي انت نصور ليش تزعل..ههههههههههه

ناصر يرفعها من الارض ويطيرها بالهوا:ها يا ريم منو نصور الحين؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟ ،
واهي تصارخ:لااااااا نزلني اخاااااااااف..ناصــــر لااااا الله يخلييييييييك..

ناصر وخالد ميتين ضحك،ولاول مره خالد يضحك على منظر اخته:خلاص ناصر نزلها حرام عليك...

ناصر نزل ريم الي عينها ما طاحت من عين اخوها بعد ما شافته واهو يضحك عليها ويهاوش رفيجه عشانها،ابتسمت له:خالد انت حلو جذي لا تعصب ثاني مره...
وراحت تركض بعيد عنهم،والفرحه مو سايعتها خالد يضحك معاها وما يهاوشها،شي عظيم بالنسبه لها...

ناصر وخالد تموا واقفين مكانهم منصدمين من الي قالته ريم،،تكلم ناصر:حرام عليك البنت ما صدقت انها تشوفك تضحك،ليش ما تفك هالعقده وتفرفرش شوي...

خالد يضحك ويمشي صوب الحديقه:زين زين تعال وانت ساكت واترك ريم وسوالفها عنك...

ناصر:انزين بتركها،بس وين بتروحون اشوف الدبه لابسه ملابس وايد صج الجو بارد بس شكلكم بتطلعون مو جذي..؟

خالد:أي والله بنطلع مع بيت عمتي المزرعه...

ناصر:يؤؤ بتطلعون الحين وانا عندكم،يلا يلا انا ماشي..

يمسكه خالد من ايدينه:صبر لحظه....!!

ناصـر:بتعجب:خــير...؟

خالد غير الموضوع الي كان بيقوله: ثاني مره لا تخوف اختي انت فاهم...

ناصر حس انه مو هذا الموضوع بس فضل السكوت وابتسم له:ولا يهمك ماراح اخوفها بس المره اليايه باكلها..ههههههههه

خالد:عشان ادفنك وانت حي...يلا طــس....

ناصر:الله يديم المحبه.....وطلع بسرعه قبل لا يسمع أي كلمه ثانيه....

تم خالد بروحه قاعد بالحديقه وتذكر شكل ريم واهي طايره في الهوا بيدين ناصر:وشكلها واهي مصدومه من ضحكه عليها وحنانه المفاجأ..وقعد يضحك...احبــها ...
:
:
بيت ابو فواز....:.:.:.:.:.:.

ابو فواز كانت هموم الدنيا كلها فوق راسه،مو عارف شلون يتصرف بالي قاعد يصير حق بنته،
يبلغ الشرطه او يسكت على ما تتكلم بنته وتفهمهم السالفه،بس اهي ما عندها غير الدموع والصمت،في شي مانعها تتكلم....

أم فواز دخلت الغرفه وشافت ريلها واهو سرحان:بو فواز عسى ماشر شفيك..؟

طالع فيها ورجع لوضعه مره ثانيه:سلامتج...

ادخلت سراب في هاللحظه وقبل لا يكملون كلامهم:بابا.....

التفت لها بو فواز تذكر هالصوت هالنبره الحزينه ، طريقه الوقفه على الباب كل شي كل شي فيها من أِشجان وقف بسرعه وراح عندها ورفعها عن الارض: عيون بابا ،شنو فيج حبيبتي ليش زعلانه..؟

سراب واهي بحضن ابوها انزلت دمعتها:بابا وين أشجان؟؟ ليش خذيتها..؟ابي اشوفها...؟

ابو فواز تكدر خاطره من نبره صوت بنته يحسها مثل العتاب عليه لانها شافت الموقف الاخير الي صار مع اشجان وابوها لما اخذها المستشفى،بس سراب ما تعرف وين خذوها عشان جذي قامت تبجي،، صار لها اربع ايام ما شافت اختها:حبيبتي الحين اخذج عند أشجان..
ويلتفت على زوجته:ام فواز الله يخليج اخذي البنت لبسيها بسرعه لاني بروح المستشفى واخذها معاي...

أم فواز:من عيوني..يلا تعالي ماما.....

راح ابو فواز يتسبح وبعد ما طلع تمدد على سريره ويتنهد من قلب:اااااه يا رب حيرتي كل يوم تكبر مع هالبنت ياليت اعرف الي صار وارتاااح من همي واريحها من خوفها...
بعد ما تجهزوا راحوا المستشفى وسراب معاهم،، كانت ولهانه على شوفه اختها ادخلوا الغرفه وكانت اشجان قاعده على السرير ولامه ريولها على صدرها ومنزله راسها ...

أبو فواز:صبااح الخير حبيبتي..

أِشجان بنفس الوضعيه ما تغيرت:هلا بابا..

ابوفواز يقرب منها وسراب معاه:ماتبين اختج؟؟

ارفعت اشجان راسها بسرعه وحطت عينها بعين سراب الي كانت واقفه تطالع في اختها بكل برائه:سراااااااب حبيبتي تعالي...وخذتها لمتها على صدرها وحاضنتها بكل قوتها ودموعها تنزل بكل سهوله...اسهل شي عند اشجان اهو الدموع..حساسه بطريقه فضيعه كل شي يبجيها ويزعلها بي فيها قوة ماتحب تضعف...بس غصبا عليها الي قاعد يصير لها مو بيدها....

أم فواز:خلاص يا يمه فجي اختج لا تخنقينها هههههههه وبسج بجي يا قلبي ويلا تعالي شوفي شنو يبت لج معاي..

أشجان تطالع امها بكل فرح:مابي شي يا يمه بس خليكم معاي لا تتركوني...

أبو فواز:يا حبيبتي منو بيتركج ..؟؟ كلنا معاج ومستحيل نتخلى عنج...
أشجان بنظره عتب ولوم : وينك عني يوم تركتني في المدرسه<<<تبجــــي..!!

أبو فواز ذاب قلبه من بجي بنته قرب لها وحضنها واهو يتأسف على الي صار ويحلف لها بعد ما يتاخر عليها ولا يتركها..وغلطه بعد ما تتكرر....

سراب قاعده على سرير اشجان قامت وقعدت بحضنها وتمسح دموع اختها:شوشو لا تبجين .. انا احبج وما قدر انام بروحي .. يلا قومي تعالي معانا..

أشجان تتأمل أختها وقلبها يعورها عليها:اااااه يا سراب ياليت الموت يختارج ولا تشوفين الي شفته بحياتي..وعسى ربي يخليني بس عشانج مو عشان شي ثاني وكل عذاب من هالدنيا انا مستعده اتحمله المهم انتي ما تتكرر عليج مأساتي....

دخل الدكتور وشاف اشجان وحالتها المستقره نفسيا:السلام عليكم..

الكل: وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته..

الدكتور:شلونج أشجان..؟ ان شاءالله احسن..؟

أشجان منزله راسها وتحس رعشه بجسمها من تمسع صوت ريال غريب عنها:بخـ ـيـ ـر

الدكتور قرب منها عشان يقيس الضغط ويجري اخر الفحوصات بس كالعاده يلمح فيها التردد والخوف بعيونها ...
ابو فواز:طمني يا دكتور متى تطلع...؟؟

الدكتور يتأمل أشجان وقلبه يتقطع عليها:اليوم ان شاءالله....!

ابو فواز:الحمدلله يارب ..يعني حالتها بخير...

الدكتور:الحمدلله على كل حال...

طلع الدكتور من الغرفه وراح مكتبه وصادف الدكتوره مرام بالطريج..

الدكتوره مرام:السلام عليكم دكتور احمد..!

الدكتور:وعليكم السلام..هلا دكتوره شلونج..؟؟

دكتوره مرام:بخير الله يعافيك...انت شخبارك شكلك تعبان..

الدكتور يكمل طريجه للمكتب والدكتوره معاه:لا سلامتج بس في شاغل بالي وافكر فيه..

الدكتوره:عسى ماشر..

الدكتور:عندي مريضه اسمها اشجان حسين .. تمر بحاله نفسيه صعبه..لو تشوفين برائتها وشكلها تقولين هذي المفروض تكون من اسعد الناس..بس الهم والحزن مرسوم على ملامحها بشكل يقطع القلب .. بنظره عيونها وصوتها ... يالله صج شي يعور القلب..والضاهر البنت كانت تبي تنخطف او شي من جذي....!!

الدكتوره منصدمه:تنخــطف....؟؟؟

الدكتور:أي ....

الدكتوره:شلون؟؟

الدكتور:هذا الي سمعته يوم دخلت عندنا كانت تصارخ علي وعلى ابوها وتقول كلكم نفسه طلعوا وخلوني...وتمسك بذراع ابوها وتترجاه ما يخليها تروح المدرسه وان في احد ينتظرها هناك....
اعوذ بالله صج شي غريب...خطف ورعب وتوتر في قلب بنت مثل هالبنت المسكينه...

الدكتوره تأثرت على حالتها : لاحول ولا قوة الا بالله ..الله يكون في عونها يارب..

الدكتور:امين يارب....
:
:
:
في المزرعه عند العوايل ... وناسه ولعب وسوالف ...

أبو بشار:بو محمد عطني اللحم انا اشويه وانت اخذ الدياي ابتلش فيه ما حب اسويه..

ابو محمد: عشتو وليش ما تسويه انتي؟؟؟

ابو بشار:لا عاد لا تقعد تتمنن يلا سوه...ومحمد معاك...

محمد:لا لا لا مالي في الطباخ انا ... بروح مع بشار...

بشار يخز منال ويكلم محمد: وين يالاخو؟؟ وين معاي...؟؟

محمد يخزهم يبي يغيضهم:والله المزرعه مزرعتكم وما ادل فيها وبخاطري اروح صوب الحصن...

بشار:اقول اقعد مكانك .. باخذ منال اوريها المزرعه تبي روح بروحك..

محمد يقرب صوب منال الي ميته من المستحى منهم ومنزله راسها ،، ويمسكها من ايدينها ويقومها:ولله اختي وباخذها معاي... انت روح شوف لك احد اخذه معاك.....

بشار وقف ومشى صوبه واهو يضحك:تتحدى انها تروح معاك...

محمد يكلم منال:ها منال مع منو....؟؟

منال ميته مستحى:شنووو..؟؟؟

محمد يضحك عرف انه لعب فيها: شنو شنوو؟؟؟؟ مع منو تبين تروحين؟؟

منال ترفع راسها وتحط عينها بعين بشار واهو الثاني كان يخزها وترجع تطالع محمد:ما ادري...

بشار يضحك:يعني معاي...افهم ياخي مستحيه تقواك..يلا يلا هات حبيبتي....

محمد يضغط على أيد اخته شوي شوي:مع منووووووو..؟؟؟

منال بضحكه خفيفه:بشااااار..

بشار قام ينط في مكانه:يااااااااهووووو فديتها الي تبي اتي معاااي..

ويقرب لها ويمسك ايدها ويبعد محمد عنها:يلا انت حمود روح هناك وانا وحبيبتي بنروح...

محمد من غير قصد دز منال على بشار ليما صدمت في صدره واهو الثاني استغل الفرصه ولمها بيدينه..كانت تبي تبعد عنه بس اهو ماسكها:وين يلا تعالي...

وراحوا يتمشون ليما وصلوا صوب الحصن واهو حاضن ايدينها بيدينه الكبار:ها حبيبتي أي واحد تبين تركبين...؟؟

منال:لا مابي اركب..ماعرف...

بشار بنظره خبث:ادري...

منال:يعني تبيني اركب واطيح...

بشار:لا طبعا...يعني شلون تهون علي حبيبتي تطيح وانا واقف...اكيد بحطج بقلبي قبل لا يمسج أي خدش...

منال بمشاعرها المضطربه بين الفرح والخوف:بشاار ..الله لا يحرمني منك...

يقرب منها ويمسك ايدينها:ولا منج يالغاليه...يلا تعالي انا بصعد الحصان الابيض هذااك وانتي صعدي وراي ومسكي فيني اوكي..

منال بنظره لعيون بشار:اوكي....

صعد بشار وصعدت منال وراه ومسكت فيه، وقعد اهو يمشي شوي شوي ويكلم منال لان عرف انها خايفه من رجفت ادينها وتم يسولف معاها عن كل شي واي شي ليما حس انها مرتاحه شوي واسندت راسها على كتفه مغمضه عيونها وتستنشق عطره الرجالي المركز..ليما وصلوا بعيد عن الاسطبل.....
بشار يمسك ايديها:يلا نزلـي..

منال:وين...؟؟

بشار:نقعد هني شوي وبعدين نرجع...

منال: اوكي بس ما نتأخر اخاف لا يحطون الغدا واحنا مو موجودين....

بشار بخبث:الحين الغدا اهم مني...؟

منال بخجل:لا...بس...

ويقاطعها:لا بس ولا شي تعالي نقعد هني..وقعدوا صوب الشجره اهو قعد وتسند على جذع الشجره واهي بعدها واقفه تطالع ضخامة جسمه وعرضه.....يلا تعااالي...مسك ايدها وقعدها يمه...وتم يطالع فيها...

منال تضحك:لا تطالع جذي.....!

بشار يحط ايده على خده:وشلون تبيني اطالع..اغمض عيني يعني...؟؟

منال تضحك بصوت واطي:لا ما قلت غمض عينك بس لا تخز...

بشار يتنهد:اااااه ياربي زوجتي وما تبيني اطالع فيها..مادري من تبيني اطالع...

منال:انت عياار..بعدني ماصرت زوجتك ..واذا...

يقاطعها:لاوالله صج اذا الحين مو زوجتي عيل متى زوجتي....؟؟

منال تكهربت من نبره صوته:زين خلاص...

بشار يمسكها من خصرها ويقربها عنده:زعلتي...
حاولت تبعد بس مسك فيها:لا....

بشار واهو مقرب راسه عند اذونها: اكيـد..

منال بخجل:أي...

بشار يبي يخربها ويخليها تزعل قرب حلجه من خدها وباسها....

منال تطالعه بصدمه:بشااااااار...

بشار:عيون بشار ...

منال:ليش تسوي جذي....؟؟

بشار:كيفي...

منال:لا مو كيفك....بعدين احترم نفسك...

بشار مات ضحك:والحين انا مو محترم يعني...الي يبوس زوجته مو محترم والي يبوس البنت الغريبه مو محترم عيل منو المحترم....؟؟؟

منال حست انها غلطت عليه نزلت راسها وماردت عليه:.....

بشار:حبي....ليش نزلتي راسج...رفعي راسج وكلميني...زعلتي مني .. والله اراضيج...

منال بقلبها:ياخوفي اقول زعلانه وتسوي حركه من حركاتك البطاله...

بشار بهمس:حياتي خلاص عاد..

منال:لا ماني زعلانه...بالعكس انت ماسويت شي...!!! تبي ترقع الموقف..

بشار بخبث:يعني عادي ابوسج وماتزعلين مره ثانيه..

منال بصوت عالي:لالالالا....وقامت من عنده....

بشار ناقع ضحك عليها:تعالي يالمجنونه ... ماني مسوي شي...تعاااااالي....

راح يمشي وراها بسرعه ليما مسكها من خصرها:انتي شفيج.....؟؟

منال تخزه بعصبيه:بشار لا تعيد هالحركااات بليييييز...

بشار يرفع عينه للسما:يارب متى تصير معاي تحت سقف واحد..عشان اعلمها شلون تقول ..يقلد صوتها..بشار لا تعيد هالحركاااات....

منال:هههههههه الله يستر منـــــــــك....
:
:
:
انتهت الحلــــــــقه

*غُربَة الأحزْانْ*
26-02-10, 06:00 PM
الحــلقه الرابــعه عــــشر...
مر اليوم في المزرعه حلو ووناسه على الكل بس كان مختلف بقلوب هالشخصين...منال وبشــار..كان اليوم عندهم غير..استمتعوا بكل لحظه فيها ومنال ماكنت تترك أي لحظه الا تحط عينها بعين بشار..وكل ما حاولت تبعد عينها عنه وتخليه يرتاح من نظراتها في شي اقوى منها ومن نظراتها يخليها تطالع فيه..قلبها وشوقها له في كل ثانيه..وحبها لهالانسان الي قدر يسلب قلبها..ويدخل عالمها بكل ما فيه..علمها الصبر وعلمها القوه والثقه في هالزمن وانه مافي شي بيغدر فيها طول ماهي معاه..حلف لها بعمره وحياته انه ماراح يقصر معاها ويكونون اسعد اثنين في الدنيا...ومع كل هذا قلبها يقول سعادتها ماراح تتم...بشار مو لها...
:
:

محمد مسدوح على سريره وايده ورى راسه:لا يا قلبي والله اني ولهان عليج ليش تقولين جذي...؟

بدور:خلاص ماني قايله شي..وانا بعد ولهانه عليك...بس قولي شخبار المزرعه معاكم...؟

محمد:من دونج مالها طعم....كل واحد مع حبيبه الا انا....!

بدور:هههههههه لاتحسد الناس...

محمد:ماني حاسد احد بس والله اكسر الخاطر.. بس متى يعدون هاليومين ونسوي الملجه..

بدور:اممممم محمد....!

محمد:عيون محمد امري...

بدور:ليش ما نأجل الملجه شوي...

محمد بصدمه:ليييييش؟؟؟

بدور:بعدني ما جهزت نفسي...وناقصني وايد اشياء...

محمد:لا بدور بلييييز والله مافيني انتظر اكثر..بعدين لا تلبسين شي يديد عادي انا راضي فيج بكل حالاتج...

بدور:محمد انا ماقول اني ماشريت ... بس ماجهزت كل شي...!

محمد زعلان:يعني متى تبينها...؟؟؟

بدور:محمد لا تزعل الله يخليك..على الاقل اسبوع...

محمد:خلاص براحتج...

بدور تضايقت حست انه زعلان:حبيبي لا تزعل مني...

محمد طار عقله من كلمة حبيبي اهي اول مره تقوله كلمه حلوه:شنووو عيدي الي قلتيه...

بدور مستغربه:شفيك ماقلت شي,,,اقول لك لا تزعل مني...

محمد:لا لا قبل لا تزعل مني...شنو قلتي يلا قووولي...ترى ازعل..

بدور ماتت حيا اهي عارفه اهو شنو يبي بس الكلمه اطلعت عفويه,والحين صعب تعيدها:يووو محمد خلاص الله يخليك اعفيني...

محمد:خلاص لاتقولين شي...يلا باااي....

بدور:محمـــــــد لا تسوي جذي....

محمد:ماسويت شي...

بدور:اهون عليك تسكر التليفون وتتركني وانا ابي اقعد معاك شوي...

محمد انكسر قلبه عليها بس يبي يخليها تعيد كلمتها:والله اذا بتمين جذي..خلاص اسكر احسن...

بدور:محمد حبيبي الله يخليك لا تضغط علي.....
طوووط طوووط طوووط سكرت الخط لانها انحرجت منه وايد واهو يضحك عليها....

محمد يطالع التليفون وميت ضحك:هههههههههههههههه هههههههههههه وربي انج عسل يا بدور وياحلاة هالخجل...بس هين تسكر الخط في ويهي والله الا ألعوزها....ياشينك يا محمد لا ثقلت دمك..بس خل العب بعقلها شوي...
مسك التلفون وطرش لها مسج.....
*انتي قد الحركه الي سويتيها...؟؟ انا محمد تسكرين الخط بويهي..
بس تدرين شكلي بهون عن هالزواج هذا كله واشوف لي وحده ثانيه..شرايييج...؟؟*

بدور تقرا المسج واهي مصدومه والدمعه بعيونها:مجنووون عشان سكرت الخط بيدور غيري عيل لو شي جايد شنو راح يسوي فيني..الله يستر منك..وطرشت له هالمسج..

*انا ما سويت شي..لا تعذبني بتصرفاتك..وبعدين اذا من اولها بتدور على غيري..
الله معاك اتركني ولا تعذبني زوود...كلكم جذي ..الله يسامحك...*

محمد تقطع قلبه عليها وحس انها تبجي الحين يعرفها تبجي بسرعه حضن التليفون وباسه ورجع طرش لها مسج ثاني..
*حبيبتي بدوري لا تزعلين والله اتغشمر معاج...ومسحي دموعج تراهم يحرقون قلبي وانا بعيد عنج...ولو اموت مافكر بوحده غيرج يا معذبتني انتي...أحبـــــج*

بدور تقرا المسج وابتسامتها على ويها .....بسرعه تنسى الزعل بس يراضيها بكلمتني حلوين ماتعرف تزعل على حبيبها لانها تموت فيه...وطرشت له مسج..

*كل الي قلته وما تبيني ازعل..؟بس انت عارف اني احبك..بس استحي منك..ليش تحب تحرجني..؟خلاص مسحت دموعي ..بس الله يخليك لا تقول باخذ غيرج,,,, يلا تصبح على خير...أحبـــك*

محمد يضحك:هههههههه فديت قلبها والله احسها ياهل ...بس تجنن..
*فديت الي ما يزعلون علي..يلا حبي وانتي من اهل الخير *

استلمت بدور المسج واهي مستانسه على حبيبها وحبه لها:الله لا يحرمني منك...ونامت على ذكرى وكلام محمد الي ماخذ كل تفكيرها...
:
:
في الجانب الثاني ....منال ماقدرت تنام هاليله تحسها ثقيله على قلبها تعوذت من الشيطان وقامت صلت ركعتين استغفار لله تعالى، وبعد ماخلصت فتحت القرآن وقرت كم آيه ترتاح فيهم..وبعد ماخلصت ادخلت فراشها واهي حاظنه القرأن بين ايدينها بكل قوتها ،ماتبي تفارقه تبي تستمد من القوه والامان والراحه...
منال:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم....يارب ريح قلبي بس اليوم بحاول انام..والله تعبت...
وتذكرت بشار...يمكن ترتاح لما تسمع صوته بعد...مسكت تليفونها واتصلت عليه بس مارد عليها اكيد ماراح يرد لان الوقت متأخر واكيد نايم...
بس ما يأست قامت وطرشت له مسج
انتظرت ساعه تتنظر رده بس نفس الشي ماكو فايده قررت انها ترسل له اخر مسج وتنام ... والصبح بس تقعد تكلمه..


نامت منال بصعوبه وكانت الساعه 2 باليل والكل نايم ... اهي من رجعت من المزرعه تعبانه نفسيتها وويها اصفر..لدرجه انها صارخت على ريم يوم قالت لها : ماما ابي انام عندج..
عصبت منال وقالت حق محمد ياخذها بعيد عنها ماتبي تكلم احد ولاتشوف احد..
الكل مستغرب من الي اهي فيه....بس محد عارف شنو السبب..يمكن نفسيه وتعدي مع الايام...
بسبب تجهيزات العرس الي صار لها شهرين واهي تجهز وحالتها حاله اكيد هذا الشي متعبها ..
*
*
فز محمد من نومه مرعوب يتلتفت يمين ويسار ويتنفس بصوت عالي:اعوذ بالله من الشيطان الرجيم شنو هالحلم الي شفته...اعوذ بالله...
رجع حط راسه على المخده بس النوم فارق عيونه... وفجأه فز من سريره بطريقه مرعبه وصار يركض صوب الريحه الي وصلت ليما داره كانت ريحة حريق..في شي يحترق...وقف مذهول مرعوب مشلول الحركه مايقدر يتحرك مايقدر يستوعب الي يصير وصرخ صرخه زلزلت اركان البيـت:منااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااال لاااااااااااا ........

بدا يدز الباب بكل قوته..... ألسنت النار ولهيبها طالع من تحت الباب..واهو يطق الباب ويرفس بريوله وادينه ليما انفتح الباب وابوه وخالد طلعوا على الصوت والدخان الي ترس البيت والكل انفجع من الي شاافوه..
خالد واقف عند الباب مو قادر يدخل النار ملت المكان وابوه طايح بالارض على ركبته مثل المشلول فقد قوته وصبره وعجز عن التصرف..

محمد دخل الغرفه وماهمه الموت ماهمه النار ... همه الحين اخته شلون يوصل لها ويطلعها من الموت وبدا يصارخ بصوت متقطع باكي حزين مبحوح:منااااااال وينج ردي علي مناااااااال..
يلتفت بالغرفه يمين وشمال ماشافاها على السرير شافاها طايحه بالارض يم ريوله نزل لها بسرعه وشالها بحضنه واهو يبجي :منااااااال لا تموتين ردي علي منال..يالغاليه تكفيييييين...
انهارت قواه ومشى بسرعه ليما وصل الباب وكان حاضنها بكل قوته مايبيها تحترق واول ماوصل احترق طرف قميص بجامته صوب الكم فصخ قميصه بطريقه سريعه وطلع يركض بأخته صوب السياره وخالد راح عند ابوه يحاول يسنده ويلحق اخوه بملابس لانه طلع بالبنطلون وصدره عاري ماعليه شي...

وصل محمد المستشفى ومنال تون ونين المحتضرين ونة تقطع اوصال القلب حط ايده تحتها ورفعها على صدره وركض فيها داخل المستشفى :ياناس لحقوا علي اختي راح تموووت تكفوون لحقوا علي..
وصلوا الدكاتره على صوت الصراخ في المستشفى وكان المنظر فضيع تقشعر له الابدان..واخذوا منال من حضن محمد المنهار ودخلوها غرفة الملاحظه وبدوا يجرون لها الفحوصات الطبيه ويشوفون نوع الحريق بجسمها..ومحمد عينه معلقه بسراب اخته بروح اخته بصوت ونينها الي تعلق بذاكرته..بصوت الامها ووجعها...طاح عند باب الغرفه واهو ميت من البجي على اخته:مناااااال لا تموتين يامنال والله مالي في هالدنيا غيرج...ياااااااااارب ارحمني ولا تحرمني منهاااا...وزاد صوت شهقاته بالممر..الناس كانوا واقفين متجمدين محد قادر يسوي شي..اخوا يبجي اخته بكل انهيار ...تقدم له واحد من الشباب وفصخ جاكيته وحطه على ظهر محمد واسنده على ايده:صل على النبي يا خوي لاتسوي في عمرك جذي...
محمد يرفع عيونه على الشاب وقلبه يتفطر على اخته وبصوت مبحوح:اختــي...ياناس اختي...!!
الشاب نزلت دموعه على محمد المسكين كان منهار لاخر درجه:ياخوي انت ريال ادعي لها بالرحمه .. توسل ربك..لاتبجي ...قوم معاي..
محمد يبعد ايد الشاب عنه:خلوني بروحي...

الشاب تم قاعد يم محمد على الارض ويهدي عليه...محمد حالته اشبه بالانسان المجنون مايبي يسمع ولا يفهم شي غير انه اخته ترجع له...
طلع له الدكتور بسرعه:منو بشااااار فيكم...؟؟

محمد والشاب رفعوا عيونهم على الدكتور ونطق محمد بسرعه:اختي فيهااااا شي......؟؟؟

الدكتور يهز راسه:أنا اسف البنت حالتها خطيره الحريق مو وايد في جسمها لكن عندها ضيق تنفس وانسداد بالقصبات الهوائيه حاد..بس منو فيكم بشار؟؟

محمد وعيونه صارت دم من البجي:يعني اختي بتموت..دز الدكتور عنه ودخل الغرفه
واهو يجر ريوله جر ليما وصل عندها ومسك ايدينها وتكلم بصعوبه يادوب يطلع صوته:منال ردي علي انا اخوج يالغاليه لا تتركني من لي غيرج في هالدنيا...منال حبيبتي كلميني ...ويمسح دموعه لانها اعمت عينه عن شوفة اخته...عمري كله لج بس ردي علي..قولي لي انج بخير..وينتبه على صدرها يرتفع وينزل بصوره سريعه وكانها تحتضر تبي تتنفس تبي هوا..مسك بإيدينها بكل قوته وحطها على صدره:لا يا منال لا ..انا يمج اهدي اهدي فديتج مناااااااال...
*
*
فز بشار الصبح الساعه 6 وقلبه مقبوض حاس انه في شي:ياربي شصاير ليش كل هالضيقه بصدري..مسك تليفونه وشاف الرسائل الوارده:2..
مكالمات لم يرد عليها:4
وكله كان من منال..واول مافتح المسجات الاول ضاق صدره..
*حبيبي وينـــك...؟رد علي...لا تتركني ابيك ومحتاجه لك...!*
الرساله الثانيه:
*بشار فديتك لا تتخلى عني والله احس اني بموت..من شوقي عليك...احس في شي قابض على قلبي...ابي اسمع صوتك عشان ارتاح لو لاخر مره.. اعذرني على ازعاجي بس والله خايفه وابيك معاي ...احبـــك*
بشار حاط راسه بين ايدينه ويفكر بكلامها وعلى طول مسك التليفون واتصل عليها بس الجهاز مقلق..زاد خوفه عليها:ياربي وينها ليش جهازها مقلق...؟ والله اني خايف عليها..
فجأه اتصل عليه محمد..
بشار:الووو.هلا بو جسوم...

محمد بصوت مبحوح:ويــنك...؟؟

بشار زاد خوفه اكثر :محمد...شفيــك...صوتك مو طبيعي...؟!!

محمد بدا يبجي :تعال .. منال... تبيــك....!!!!!!!!!

بشار انشل عقله ووقفت كل شعره في جسمه: منـ ـ ـ ـاااااااال...؟؟

محمد بكل رجا:الله يخليك بســرعه تعال المستشفى(؟؟؟)..

طلع بشار يركض بسرعه جنونيه صوب السياره والمسجات وكلام منال يتكرر بذهنه..
محتاجتك...لا تتركني...
محتاجتك..لا تتركني...
محتاجتك..لاتتركني...

بشار يمحي الكلام من عقله ويسوق السياره بسرعه جنونيه وخلال دقايق اهو عند باب المستشفى،نزل من غير وعي وراح يركض في الممرات ليما شاف محمد واقف عند الباب..
بشار:وينهـااااا,,...؟؟ شنو الي صار تكلم...!!

محمد من بين دموعه:تبيــــك...روح لهــــا...

دخل بشار بسرعه في هاللحظه وابعد الدكاتره عنها واهو يصارخ:بعدوا عنــها...خلوها لي لحد يقرب لها...
الكل تراجع لي ورا وقرب منها بشار بجسمه المرتجف وعيونه الباكيه،مسك ايدينها وقعد يمها على طرف السرير:منال حبيبتي انا بشار..رجعت لج..والله كنت نايم.سامحيني حبيبتي...ماراح اتركجج ولا اخليج بروحج بكون يمج..بس قومي كلميني...لا تخليني بروحي منااااال...
كان يتكلم بهمس بس ما لقى تجاوب منها...الحريق ماكان قوي على ويها ندبات خفيفه بس ايدها وريلها تأثروا وايد..رجع يكلمها ويترجاها:منال حبيبتي ليش ما تكلميني كلميني خليني ارتاح...ليش مسكره عيونج...تبين تنامين...؟؟ لاااااا يا مناااال لااااا قومي معاي ...خلينا نعيش حياتنا .. انا وعدتج تكون حياتنا سعيده ليش تبين تنامين..قومي انا قعدت ويت لج..منااااااااال...
بدى يبجي والدكتور يحاول يهدي عليه:صل على النبي يا بشار..لاتعذبها زود البنت تعبانه...لا ترهق نفسك..وادعي لها بالرحمه..

بشار يطالع الدكتور:لا يادكتور اهي وعدتني ما تتخلا عني ولا انا اتخلى عنها..ارجوك كلمها يمكن تسمع كلامك ... ويرجع يطالع في عيونها:حبيبتي فتحي عيونج مو حلوين وانتي مسكرتهم..فتحيهم خل اشوف عيونج فديتج لاتحرمني منهم ...

دخل محمد بعد ماطلع له الدكتور وقاله يهدي على بشار لان البنت حالتها صعبه حييييل ..

محمد منزل راسه والدموع تتساقط ليما الارض:بشار تعال معاي..
بشار يضحك بخوف:محمد كلم اختك..ليش ماترد علـــي..

محمد بصوت عالي:بشااااااار قوم معاااااااي ....

رجع بشار لعيون منال يكلمها ويهز ايدينها: تبين تتركيني بروحي..؟؟ ليش...؟ لاني حبيتج..؟
لاني عشقت اسمج وقلبج ودنيتج...؟؟ تبين تحرميني عيونج...؟؟بس كلميني شوي قولي شي..
واي شي..شنو الي بقلبج البيه لج الحين..بس كلميني..

محمد انهار من البجي لاول مره يضعف يشوف اخته تموت جدام عينه:بشار خلها ترتاح وترحم عليها يا بشار..ادعي ربك يرحمها...

بشــار بدى يستوعب الامر..منال حالتها خطره :جن جنونه من فكره الموت حط ايده تحت راسها ورفعها ليما صدره وحضنها بكل قووته:منووول حبيبتي سمعيهم شنو يقولون..؟؟معقوله صج الي اسمعه..امس اكون معاج واليوم من دونج...وبدا يعلى صوته:مناااااااال كلميني قومي كلميني...انا مالي عيشه من بعدج..انتي اهلي يا ناس هي روووووحي وحيااااااااااتي...اااااااااااااااااااااااااه ياااربي رحمتك..

منال بصوت متقطع خفيف:بـ ـ ـ ـ ـشـ ـ ـ ـار...؟؟

بشار فز على اسمه حط عينه بعيونها المسكره:محمد تعال ..اختك كلمتني..قالت بشار..تعال اسمع..

محمد يبجي لانه يتوقع انه بشار يهذي:لا يا بشار..لاتسوي جذي..قوم معاي الهن يخليك قووم..
حاول انه يسحبه لكن ماقدر تم بشار ماسك منال وحاط راسها على صدره..

منال تتنفس بقوه اسحبت كمام الاكسجين من حلجها وافتحت عيونها على وسعهم والدمع ينهال على خدها ويحرق صدر بشار:هواااا...ابي اتنفــس...
بشار انجن من المنظر حاول انه يرجع الاكسجين عليها لكنها كانت ترفض وتهز راسها بكل قوتها وتتشبث بصدر بشار:راح امـوت....! خ ـ ـ ـلني بحضنـ ـ ـك..

بشار ماسك راسها ويترجاها:لا يا حبيبتي لا انتي ماتموتين انتي بتعيشين...انتي بتعيشين معاي انا انا وياج وبس....احبج يا منال احبج لا تتركيني....مثل مانتي محتاجه لي انا بعد محتاج لج...

في هاللحظات كان الجو رعب..خوف وبجي وحزن وفجأه صــــرخ بشــار بكل قوته:مناااااااااااااااااااااااااااااااااااااال .. لا يا مناااااااال لاااااااااااا لااااااااا وين تبين تروحين وييييييييين قومي قومي منال قومي معاااااااي انا عندج قوووووووومي...

محمد وقف مشلول الحركه وقف قلبه وقف الزمن من حوله وقفت دقات نبضه بعد ما شاف جهازالقلب يعلن عن مووووت منـــــــــال.......!!!!

بشار يرفع عينه على محمد ويتكلم بهمس:محمد لا تبجي منال نايمه..ما ماتت..لا يا محمد ما ماتت صح...؟اهي عايشه..؟ بس نايمه .. راح تقعد بعد شوي...

محمد بصوت عالي يهز الكيان هز:ااااااااااااااااااااااااااااااااااه يا منااااااااااال ..........

تم بشار حاضن منال بإيدينه الاثنين وحاطها على صدره ويكلمها بكل همس:حبيبتي تنامين الحين..؟في احد ينام الصبح...؟انتي كنتي تبيني وانا يت عندج..ليش تتركيني...وتنامين...؟
انتي تسمعيني صح حبيبتي...؟امس كنتي تضحكين ومستانسه..وعينج ماطاحت من عيني..شفتج يالدلوعه...يلا قومي معاي...ويلمس ادينها:حبيبتي ادينج باردين...انتي بردانه..اكيد لان الجو بارد.بس الحين راح ادفيج..ويفصخ جاكيته ويحطه عليها واهو يبجي وتم ماسك فيها ويهزها على الخفيف:الحين راح تدفين..يالغاليه الحين...ويمسح على شعرها....

دخل الدكتور بعد ماعرف انها ماتت وحاول يسحبها من حضن بشار بكل الوسائل بس كانت مثل الخشبه على صدر حبيبها,وبشار كان ماسك فيها وما يرضى احد يقرب لها..
بشار:ليش تبون تاخذونها...؟؟اهي تخاف حبيبتي تخاف ماتبي احد معاها خلوني معاها خلونا بروحنا..شتبون فينا...

في هاللحظه دخل خالد وابوه غرفة منال وتأخروا بسبب المطافي الي كانت في البيت تطفي الحريق..وطلعوا سلطان وريم من البيت ودوهم بيت بو ناصر...

ابو محمد وقف مصدوم من الجو الي في الغرفه وقلبه عرف انه بنته ماتت راح عندها واهو يبجي وخالد مثل الجبل واقف ماهزه الموقف اخته تموت ما نزل دمعه من عينه.ترك المكان وطلع...

الدكتور:مايصير يا جماعه البنت ماتت ترحموا عليها...مايجوز الي تسونه الله مايرضى...ادعوا لها بالرحمه والمغفره...

بشار منهار حبيبته ماتت بحضنه..اخر انفاسها تلقتها على صدره..اخر كلمه واخر حوار كان مع حبيبها..ااااه على هذا الحب مات في بدايته ..اندفن في اولــه..
تم بشار يطالع في عيونها يطالع حبيبته لاخر مره قرب راسه منها وباسها على جبينها وعيونها وحضن راسها بكل قوته:لااااااااااااااا يا مناااااااال ....حرام تتركيني ... شلون بعيش من دونج شلوووووون....اااااااااااه ياربي ......!!

بعد محاولات قدروا ياخذون منال من حضن بشار واهو مثل الميت عيونه معلقه فيها ،يهذي بإسمها:منال لا تروحين..وعدتيني نبقى لبعض...تعالي يا منال تعالي لا تروحين معاهم...مناااال...

طلع بشار مثل المجنون من المستشفى يمشي من غير وعي الدنيا نهار والغيوم الكثيفه تغطي الشمس والمطر على وشك النزول...الجو بارد عكس سخونه الموقف..سخونه الحياه بقلب بشار وبرودتها بنفس اللحظه ماعاد يهمه شي..نزل المطر في هاللحظات وكان شديد لدرجه كبيره...

يرفع بشار عينه للسما:تبجين على فراقها..مثل حالي يا غيوم...مثل قلبي المفجوع..؟ امس معاي واليوم من دوني...اليوووووم اعيش من دونهااااا...ليش اعيش...؟؟لييييييييييش؟؟؟
وتذكر كلامها في هاللحظه...
* اااه يا بشار من قال إن البحر بس اهو الي يغدر كل شي في الحياة يغدر..الأيام تغدر...والأصدقاء تغدر..والقلوب تغدر...يعني حرام تحرم نفسك من حب البحر عشان غدره..واهو حلو يعني شوفته ماهي شينه... *
صدقتي يا منال كل شي في الحياه يغدر واول غدر بحياتي اهو الزمن الي خذاج مني خذا روووووحج مني ....وحرمني من احلى لحظات عمري معاج...

*
*
في بيت بو ناصـر..

ناصر بضيق:أي يا يمه اليوم صار هالكلام...

ام ناصر حاطه ريم بحضنها وتمسح على راسها:لاحول ولا قوة الا بالله العلي العضيم..الله يقومها بالسلامه...وترجع لاخوانها..حرام بعدها صغيرها...

ناصر يطالع ريم:والله يا يمه ريم اكثر الناس بحاجه لاختها..الله يكون في عونها...لحظه يمه هذا خالد يتصل علي...خل اشوف شصار معاه..

ناصر:الووو..ها بشر ...؟؟

خالد بضيق والعبره خانقته حابسها طول الوقت وماقدر يكتم اكثر وانفجرت دموعه في هاللحظه:ماااااتت يا ناصر ماااااتت...

ناصر مصدوم والكلام ضاع من حلجه:شـ شـ شـ ــ ـ ـنو...؟؟ مااااااتت...خالد انت شتقول...؟

خالد:ماتت يا ناصر اختي ماتت....وتم يبجي...

ام ناصر شهقت بأعلى صوتها واحضنت ريم:ناااااصر يمه شنو الي اسمعه...

قعد ناصر على الكرسي وايده على راسها وادموعه طفرت على خده مثل اليهال واهي بنت يرانهم بس كان يعزها ويحترمها:يمه منااااال ماتت...ماااااتت يا يمه..

ام ناصر تبجي على حال ريم وعلى فراق منال:لاحول ولاقوة الا بالله العلي العضيم...ان لله وان اليه راجعون..ان لله وان اليه راجعون..الله يكون في عون اهلها...توفت قبل لا تتهنى بحياتها..
بعد شهر عرسها...وتوفت..ااااااه يا الله ...*وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم..*

ريم:خالتي ابي ماما منال...انتوا ليش تبجون...؟

ناصر من سمعها علا صوت بجيته واخذها بحضنه وقام يبجي:لا تخافين يا قلبي مافينا شي..لا تخافين...

ام ناصر:يمه يا ناصر لاتبجي والبنت بحضنك حرام لايصير فيها شي...

ترك ناصر ريم وطلع يشوف خالد واهله شصاير معاهم...
*
*
وصل الخبر لكل العايله في الكويت وفي السعوديه بيت عمتها والكل حظر العزا والكل منصدم من الي صار...بين يوم وليله منال تروح من هالدنيا...

وفي المقبره الكل كان متواجد حزة الدفن وبشار كانت حالته يرثى لها...راح لها قبل لا يدفنونها راح عند الثلاجات وطلب انهم يطلعونها ويبقى معاها بروحهم..ولبوا له الطلب..ومحمد واقف ورا الباب خايف على بشار...
بشار يتأمل منال واهي مغمضه عيونها وشهق بصوت عالي:حبيبتي فتحي عيونج..انا عندي امل انج تسمعيني..انتي حاسه فيني حاسه اني احبج..تعرفين شنو يعني احبج..يعني قلبي وحياتي ملك لج بس كلميني..ردي علي لاتقولين انج متي..انا ما اصدقهم ولا اصدقج..انتي لي..ونبقى لبعض...قومي معاي..قومييييييي معاااااااااي مناااااااااااااااال...تكفيييييييييييييين ردي علي تكفيييييييييييين.........
دخل محمد على صوت بشار وشافه واهو يهز منال ويترجاها بكل جنون..صرخ عليه محمد بصوت عالي:بس يا بشاااااااار لا تصير مجنون قوم معاي ..افهم البنت ماتت..افهم يا بشااااااار..

بشار بنظرات تقطع القلب :محمد شنو يعني ماتت..؟؟يعني بعد ما اشوفها..؟يعني حياتي ماراح يكون فيها اسم منال ولاروح مناال...؟محمد اخر مره كلمها يمكن تسمعك...يمكن..تعاااال..ويمد ايده حق محمد .. ومحمد الثاني ماسك نفسه بس عيونه تفر الدمع منها قصب عنه...

بعد محاولات محمد واهله وابو بشار طلعوا بشار من عند منال واهو مثل الجثه لا حس ولا وعي ولا ادراك....وبعد ما ادفنوها اهلها وكل احبابها الكل راح البيت يستقبلون المعزين...
بس بشار ما تحرك رجع حق القبر بعد مالكل مشى وراح..
بشار ماسك تراب القبر بكل قوته وحاضنه على صدره:خلاص كل شي راح مابقى غير هالتراب لوجودج ... لا لا يا منال...انتي هني..وياشر على قلبه..واهو يبجي...
منال حبيبتي ... ادري تخافين من الظلام..وانا بتم معاج ما بخليج..بس يا منال كسرتي قلبي..ذبحتي حياتي..دمرتي عمري..شلون بعيش بهالدنيا من دونج..شلووون....؟
تم قاعد ساعتين قبل لا تظلم الدنيا واهو عند القبر وادموعه مثل السيلان على خده..ويهمس عند القبر بكل ذكرياته ..يسولف معاها وكأنها تسمعه...وقام بكل ضعف وهزيمه واهو يودع حبيبته تحت التراب..
بشار بهمس:لا تخافين الصبح راجع...اصبح عليج وامسي عليج كل ليله ماراح اتركج...بس قلبي تركته عندج..رهين هالقبر..مابيه مالي حاجه فيه من بعدج يالغاليـــــه يالحبيبـــــــه.....صار يمشي بين القبور وقلبه ينبض بنبضات ميته..مالها وجود..مالها اصل بالحياه..نبضات ماتت من موت منال..وقفت الحياه عند بشار .. انتهى العمر..انتهت اسعد لحظات عمره من بعد هاليوم التعيس..بحياته .. وبحيات كل من حب بشار ومنال......

انتهـــــت الحلــــقه.....

*غُربَة الأحزْانْ*
26-02-10, 06:03 PM
الحلــــقه الخامس عشــر ....
الحزن كان طاغي على حياه كل من عاش مع منال وحبها وتعلق فيــها..بشار انتهت حياته برحيل منال..ريم الامل الوحيد لها في الحياه فقدته...محمد انهار قلبه وقوته برحيل اخته..
الحياه ظلمت بعيون احباب منال..بس ما باليد حيله ، هذا امر الله وقدره عليها....

محمد كان قاعد بالديوان والناس تعزيه بأخته وابوه واخوانه قاعدين معاه,وليما الحين مصدوم من الي صار...بين يوم وليله تختفي اخته من هالبيت..لاحول ولاقوة الا بالله...

ابو محمد بحزن:يبا يا محمد روح شوف بشار وينه...؟ما شفته اليوم...له ثلاث ايام ما أيا العزا شفيه؟ روح تطمن عليه..

محمد يلتفت على ابوه بكل ضعف:يبا خله على راحته...اكيد قاعد في البيت..مابي ازعجه..

ابو محمد باصرار:محمد روح بيت عمتك دام الناس راحوا وروح تطمن على بشار ويبه معاك يكون احسن....

محمد:ان شاءالله يبا....قام محمد وطلع من الديوانيه وقابل ناصر ولد يرانهم بويها...

ناصر:السلام عليكم...

محمد:وعليكم السلام هلا ناصر حياك تفضل خالد داخل...ومشكور يا ناصر على وقفتك معانا..... ونزلت دمعه متهوره من عينه..جدام ناصر مسحها وطلع بسرعه...

دخل ناصر الديوان واهو متضايق على حال هالعيله المسكينه....وعلى ريم الي فقدت اقرب الناس لها..والي كانت تحميها من ذرة الهوا..اما الحين واااه من الحين...انتهى كل شي ...

وصل محمد بيت عمته ونزل من سيارته وتم واقف عند باب السياره يتخيل شكل بشار،شلون بيواجها ويكلمه ويقنعه..بشار وايد متأثر واكثر من ما نتوقع...توكل على الله ودخل البيت ...

محمد:السلام عليكم...

مريانا:وعليكم السلام بابا...

محمد:مريانا بشار موجود؟؟؟

مريانا تشوف الحزن كله بصوت محمد واهي ضايق خلقها لانها كانت تعرف منال:أي بابا موجود فوق هو غرفه...

محمد:زين وديني عنده...

مشى محمد مع الخدامه ليما وصل عند باب الغرفه وطبعا عمته والبنات مو موجدين..لانهم في بيت بو محمد...وما كان يبي يشوفهم اصلا...

محمد:خلاص مريانا روحي انتي ..مشكوره...

مريانا بإبتسامه:اوكي بابا...

طق محمد الباب اول مره ومحد رد عليه وطقه مره ثانيه ونفس الشي..قرر انه يدخل ويشوف بشار بنفسه....
دخل محمد بكل هدوء كانت الغرفه ظلمه ومافي غير ليت الابجوره شغال عند جنب السرير وبشار مسدوح على جنبه وايدينه ممده بعرض السرير وحالته تقطع القلب والجو بارد في الغرفه لان الدريشه مفتوحه والجو شتا...قرب محمد من بشار وقعد على طرف السرير...
محمد:بشار شلونك اليوم....؟


بشار ما يرد ولا يتحرك بس يسمع كلام محمد:.........

محمد بحنيه وتعب بنفس الوقت:بشار كلمني الله يخليك ..لي متى وانت على هالحال..اذا انت راضي بالعذاب حق نفسك...ترى منال ما ترضى بالي انت تسويه..في روحك...لا تعذبها بقبرها بدموعك..خلك ريال وواجه الحياه...هذا امر الله علينا ولازم نرضى بالواقع..والا انت تعترض على حكمه ربك...وبعدين انت فقدت زوجتك..بس انا فقدت امي واختي الي صارت لي اكثر من الام...بشار انا مجروح اكثر منك..يمكن انت الحب مات في قلبك..بس انا قطعه من روحي راحت..اختي يا بشار..بس لاحول ولاقوة الا بالله ما بيدي شي اسويه..ولو دموعي تردها والله لابجيها لاخر يوم بحياتي...بس صدقني انها ما بترد......خلاص ارجوك قوم كلمني...وتعال معاي...

بشار كان يسمع كل حرف من محمد ودموعه تنزل على خده وتشربها المخده بكل شراها ومن غير ملل..ثلاث ايام من وفاة منال وبشار ما جفت دموعه ... تألم من كلام محمد وحس بالجرح يقطع قلبه..التفت على محمد وقعد بكل صعوبه وسند راسه على السرير..

محمد يتأمل العذاب بملامح بشار:ليش يا بشار..؟كلنا تعذبنا بفراقها بس لازم نتصبر..لازم ننسى...

بشار بصوت متألم:ننـــســى؟؟؟؟

محمد:أي ننسى...ننسى انها ماتت..نحاول نعيش بذكراها الطيبه...اهي ماتت وراحت من هالدنيا ويمكن يكون خير لها .. ومرار لنا..بس هذا قدر ومكتوب...

بشار:محمد...!؟؟

محمد:امرني...

بشار:منال ماتت وانتهى كل شي..بس طلبتك لا تقولي انساها..ولحد يتكلم بطاريها جدامي ,يكفيني الي انا فيه..منال حبيبتي تعرف شنو يعني حبيبتي حتى لو انت اخوها انا اقولها لك انا حبيتها من عمر وتعذبت بحبها سنين ..ويوم يصير الحلم حقيقه تختفي من عيني...ولا يكون لها اثر بحياتي..وفوق كل هذا ماتت محترقه..تعذبت قبل لا تموت..بس اكيد ربي راح يرحمها..
اهي كانت بحاجتي...بس راحت وخلتني انا الي بحاجتها العمر كله....ويمد ايده على ادراج الكمدينه الي يمه ويطلع صور منال:شوف يا محمد ابتسامتها وضحكتها وزعلها كل شي كنت اصوره لما نطلع وكانت تتضايق مني..وتستانس بس انا كنت اقول لها خليني اصورج واحتفظ في هالصور..كانت تقولي..ليش تحتفظ بالصور وانا عندك العمر كله..(يبجــي) قالت العمر كله..بس وين العمر واهي راحت من بدايته واوله...ااااااه يا محمد عذابي راح يذبحني...والله راح يذبحني...

محمد يبجي على كلام بشار.. بس الدموع ما تنفع وقعد يحاول فيه ليما قدر عليه وطلعه من البيت وخذاه معاه بيتهم..بكل صعوبه....لكن بعد شرط من بشار انه يروح ويدخل غرفه منال ويقعد فيها بروحه...

؛
؛
دخل ناصر بيتهم وقعد على الكرسي في الصاله وما كان في احد وشوي تدخل عليه ريم...الي من توفت اختها ماراحت بيتهم ولا تعرف شنو الي صاير...ادخلت بكل هدوء حتى ناصر ماحس عليها ليما وقفت جدامه واهي منزله راسها...

يلتفت لها ناصر واهو خايف عليها شكلها فيها شي:ريم شفيييييج حبيبتي...

ريم والدمعه بعينها وصوتها المتقطع: ابي ماما منال.. من زمان ما شفتها...

ناصر انكسر قلبه عليها خذاها بحضنه ولمها:حبيبتي ماما مسافره انتي خليج عندنا وانا اوديج حق ماما زين حبيبتي...
ترفع ريم راسها وتشوف دموع ناصر:وانت ليش تبجي...؟

ناصر يمسح دموعه:ولا شي حبيبتي عيوني يحرقوني..

ترجع ريم لوضعها وتنزل راسها:بس انا بشوف ماما ... كلكم ما تخلوني اروح بيتنا..بروح بيتنا..

ناصر:ليش ريمي انتي هني مو مستانسه مع سحر..؟ اهي تحبج..وانا احبج ..وامي وابوي..ليش تبجين بعد..خلاص انا زعلان..<<<ويسوي نفسه زعلانه ويلف عنها..

تقوم ريم من حضنه واهي تبجي وراحت تركض صوب الباب ...التفت لها ناصر وراح وراها..
ناصر:ريم تعالي وين بتروحين ريم...
وتم يلحقها ليما مسكها عند باب الشارع كانت بتطلع:وين تبين تروحين..

ريم تحاول تفلت من ايده واهي تصارخ:ابي ماااااماااااا...مابيكم.....ابي مااااامااااا....

اخذها ناصر على صدره ولمها بكل قوته ويحاول يهدي عليها ... واخذها داخل عند امه...

ناصر:يمه والي يعافيج خلي ريم عندج لا تطلع بره..تو كانت بتروح بيتهم..

ام ناصر:شلووون؟؟؟

ناصر:يمه خلي بالج منها البنت تبي اختها..وحالها يقطع القلب...

ام ناصر تطالع ريم الي ماسكه بطرف دشداشه ناصر ودموعها على خدها:تعالي حبيبتي..

ريم:مابي ابي منال...

ام ناصر:خلاص انا اوديج بس تعالي عندي الحين خل اقولج قصه عشان ننام..يلا حبيبتي...

راحت ريم عند ام ناصر وعينها على ناصر خايفه يروح ويتركها: لا تروح ناصر ابيك تاخذني بعد شوي عند ماما..

ناصر يبتسم ابتسامه جرح والم على حال ريم:ياليتني انا امج وابوج واهلج كلهم بس رحميني من هالنظرات والوعود ...خلاص حبيبتي اوديج وراح اقعد معاج...ويقعد ناصر مجبور عشان خاطر ريم...

:
:
بشار يتأمل الغرفه بعد الدمار الي اهي فيه بعد ما ابتلعتها النيران من كل جانب تم يطالع فيها ويحس روح منال معاه في هالمكان .. التفت على محمد الي كان واقف عند الباب لاحول ولا قوة له...
بشار:شلون احترقت الغرفه...
محمد:اللتماس كهربا من الثلاجه الصغيره...
بشار:كم الساعه صار الحريق...؟
محمد:تغريبا 5 الصبح...
بشار بألم:منو دخل عليها...
محمد مجروح من هالذكرى وبشار يزيد عليه:انا...
يلتفت عليه بشار:ياليتني انا الي احترقت ولا هي...ياليت هالنيران كلت قلبي وحياتي ولا لمست منال...ياما وعدتها اني احميها..بس ماقدرت..وطاح على ركبته ويطق الارض بإيده:اااااه يا حسرتي عليج يا منال...محمد ارجوك اتركني شوي...
محمد:على امرك..بس لا تعذب روحك صدقني مافي شي راح يتغير...
طلع محمد وتم بشار يناجي الكآبه والوحده والعذاب بهالمكان...يسترجع ذكرياته مع منال وروحها الي ما تفارق كيانه لو لحظه .. يحسها عايشه معاه كل دقيقه..بس ما يشوفها..ما يقدر يكلمها...
منال: حبيبي انا خايفه واحس اني بفارق ريم...

بشار:منال شنو هالكلام حبيبتي .. لا تفاولين بالشر..انتي لج طولة العمر وريم بتم معاج..محد بيحرمج منها...

منال:بس انا خايفه...

بشار:تخافين وانا معاج...؟

منال:محد محسسني بالراحه غيرك..بس قلبي ناغزني...

يصحى بشار من هالذكرى واهو مغمض عيونه:والله لو ادري انه خوفج بمحله وان الموت بياخذج مني ما تركتج لحظه..ياليت اقدر اخلي الزمن يرجع..واعيش معاج كل لحظه وماابعد لو على موتي....

:
:
:

الحياه عند اشجان مازالت في غموض.. والقضيه وقفت لانها ماتكلمت ولا تبي تتكلم ولا تبي تعترف منو الشخص الي كان بيخطفها...بس قعدت هالسنه ما كملت دراستها..وتابعت دراستها السنه الي بعدها...

أِشجان:مرحبــــا...

ابو فواز وام فواز:مرحبتين هلا وغلا...

اشجان:يمه بروح انام بلييز لحد يقعدني انا اقعد براحتي وادرس باليل اوكي..

ابو فواز:بس اذا تاخرتي انا بقعدج اوكي..

اشجان: لا لا يبا انا اقعد بروحي والله احس اني هلكانه...من الدوام..

ابو فواز:خلاص روحي نامي .. نوم العوافي...

اشجان بابتسامه:الله يعافيك يا حياتي..

اصعدت اشجان غرفتها واحذفت نفسها على السرير ونامت...تحس براحه اهي تتصنعها حق نفسها عشان تقدر تعيش...احلى مافيها وعلى رغم حزنها انها تحاول تخفيه قد ما تقدر..حتى لو كانت تحس فيه بداخلها فهي قاعده تحاول تنساه قد ما تقدر.....

سراب تلعب بالحديقه وصار هوا عالي والشير تحرك بطريقه قويه قامت تصارخ وادخلت داخل تنادي ابوها:بااااا باااااااا......

ابو فواز فز على صوت سراب على باله اشجان وكان بيصعد فوق بس انتبه حق سراب واهي داخله من باب الحديقه تصارخ وقف مصدوم منها وسألها بسرعه:شفيييييييج؟؟

سراب تاخذ نفس قوي:هواا عالي برا...

ابو فواز عاقد حاجبه:شنو يعني...؟؟

سراب:كنت بطير... خوفني...

ابو فواز وام فواز الي كانت تسمع الكلام من بعيد ماتوا من الضحك:ههههههههههههههههههههههههه وين تطيرين يا قلبي...وفي احد يخاف من الهوا..صج انتي عجيبه..

سراب معصبه:لا تضحكون...خلاص بروح حق اشجان اعلمها عليكم..وراحت تركض...

ابو فواز:اختج نايمه تعالي....

بس ماسمعت لهم وراحت تركض عند اختها ولقتها نايمه وحاولت تقعدها بس اشجان ما ترد عليها،ارفعت البطانيه وادخلت نامت...<<<هروب معتاد عليه..:)

:
:

بعد مرور سنه على وفاة منال..ريم اعرفت بالخبر واكرهت ناصر لانه جذب عليها وقال لها اختج مسافره..وصارت عندها حاله فضيعه كله تبجي وما تقعد في البيت دايم في بيت عمتها ام بشار...

ومحمد انقطع فتره عن بدور ، بس ما نساها طبعا.. وملجوا بس من غير حفله وهذا الشي بطلب من بدور....ماتبي حفله ملجه ومنال توها متوفيه...حتى العرس كانت ماتبي تسويه..بس محمد رفض هالشي..لان هذي ليلتها الوحيده لازم تفرح فيها.....ومنال اكيد بتفرح لفرحهم...

بشار الي يشوف حاله يقول منال اليوم توفت ... مثل ماهو سنه لا غيرت ولا بدلت شي من حاله..ووجود ريم عندهم يعذبه زياده..كان يداريها وحاطها بعيونه..وكل طلباتها اوامر...
كانت ليل نهار تبجي تبي منال..بس ام بشار كانت تحاول فيها وبشار ياخذها ويمشيها برا البيت عشان تغير جو..وماكانت ترضى تروح بيتهم عشان منال مو فيه....

:
:
خواطر:بشار ممكن اطلبك طلب..

بشار بملل:شنو...؟

خواطر واهي واقفه عند باب الغرفه:نبي ناخذ ريم ونطلع البحر اليوم..والله الجو حلو..ومن زمان ما طلعنا...

بشار عفس حواجبه:البحر؟؟؟ لا مالي خلق..

خواطر:الله يخليك..عشان خاطري...بلييز...

بشار:لا يعني لا خلاص روحي...

وفي هاللحظه يدخلون الغرفه ريم وخوله وفراس:بشااااااااار...

بشار فز بخوف:خييييييير شفييييكم؟؟؟

الكل:نبي نروح البحر قوم ودنا...يلا يلا يلا...

بشار بعصبيه:انتوا بالعين راديوا...؟؟ الله يغربل بليسكم..انزين طلعوا برا الحين..وبعد شوي اخذكم...

الكل طلع بس ريم تمت واقفه مكانها...تطالع بشار ولا تحركت...

بشار:شنو فيج ريمي .؟ تبين شي...؟؟

ريم:أي...

بشار:شنو حبيبتي..تعالي قربي...

قربت منه ريم وبعيونها خوف وكلام وايد:.....

بشار:شنو تبين قلبي قولي...؟

ريم:بس ما تعصب...

بشار مستغرب من كلامها:لا ماعصب وانا احبج ماعصب عليج...

ريم: لا توديني بيتنا مره ثانيه........وتنزل راسها....

يمسك راسها بشار ويرفعه عليه:ليش حبيبتي شنو صار..؟

ريم بخوف: لاني اخاف من خالد...

بشار انغزه قلبه من صوتها:ليش حبيبتي سوى لج شي؟؟

ريم:لا....

بشار:عيل شنو فيج...؟

ريم:اهو ما يحبني وكله يطالعني ويخوفني..انا احبك..واحب فراس..وخواطر وخوله ..وعمتي..

بشار يتذكر قسوة خالد معاها بس معقوله ماحن قلبه عليها بعد وفاة اخته..وطول هالفتره اهي غايبه عنه..يرجع ويعاملها نفس المعامله..:لا حبيبتي لا تخافين من خالد..اهو يحبج اكيد..بس اهو زعلان شوي...وانتي يالدبه لا تصيرين حساسه وتزعلين من كل شي...ويلا قومي غيري ملابسج الحين راح اخذكم البحر..يلا بسررررررررعه...

اطلعت ريم واهي تضحك ومرتاحه من بشار وراحت تبشر باقي العيال انهم بيطلعون البحر...

محمد:قوه بشار شلونك...؟؟

بشار:الله يقويك..بخير الحمدلله..انت شخبارك...؟؟

محمد:بخير وماني بخير..انت وينك؟؟

بشار:بالبحر مع اليهال...

محمد: هذي اخرتك..تطلع مع اليهال...

بشار:والله لولا عيون ريم ما طلعتهم....

محمد:ااااه على ريوم اهي الي متعبتني والله ولهت عليها..وابي اشوفها..

بشار:حياك تعال البحر..عندنا..

محمد:خلاص شوي وراح أي عندكم..بس لا تقول لها اني راح أي اوكي...

بشار:اوكي لا تتاخر...احنا قريب من الابراج..اوكي..

محمد:اوكي..بس حط بالك على ريوم..

بشار:بعيوني...يلا ننتظرك...

:
:
ابو فواز:يلا انا طالع تبون شي..؟؟

ام فواز:وين بتروح؟؟

ابو فواز:الديوانيه عند الربع...

ام فواز:الله معاك بس لا تتاخر...

ابو فواز:لا تحاتين ماني متاخر...صج تذكرت اشجان بعدها نايمه؟؟

ام فواز:أي والله بعدها حتى الوقت تأخر..مادري متى تقعد وتدرس وترجع تنام بالليل..

ابو فواز يبتسم:ياحليلها اكيد تعبانه...بس ولا يهمج الحين اروح اقعدها...قبل لا اطلع والله فقدتها..

ام فواز:أي والله تسوي علي فضل لو قعدتها مافيني حيل اقعدها...وعساك ما تفقد غالي..

يروح ابو فواز ويدخل غرفة اشجان بكل هدوء ويضحك على شكل سراب انحاشت ونامت بحضن اختها...قرب من اشجان وحط ايده على كتفها وبدا يهزها شوي شوي ويناديها:بابا اشجان يلا قومي تأخرتي..على دراستج..صار ...... وقطع كلامه فزت اشجان من نومها كانت مرعبه...حتى ابوها خاف وابعد ايده بسرعه..فزت من نومها وعينها معلقه بعين ابوها وتتنفس بسرعه..ويوم انتبهت ان ابوها الي يقعدها ارجعت دقات قلبها بعد دقايق طبيعيه وخفت الخوفه عندها...ورجع نفسها طبيعي...

ابو فواز:اسم الله عليج يبا شفيج؟؟ حلمانه...؟؟

اشجان:لا يبا سلامتك مافيني شي...

ابو فواز : الله يسامحج خوفتيني عليج..يلا قومي صارت الساعه 9 قومي درسي واكلي لج لقمه..

اشجان:خلاص يبا الحين الحقك....

طلع ابو فواز من غرفة بنته واهو مو مرتاح لطبيعة بنته...:معقوله بعدها تخاف..؟ بس انا اابوها...والله خايف عليها وبتم طول عمري خايف عليها...
قابلته عند الدري ام فواز:شفيك سرحان..؟

ابو فواز:ولا شي..سلامتج..

ام فواز:ويهك اصفر توك مافيك شي...

ابو فواز:لا عادي..بس احس بمغص ببطني شوي ويروح...

ام فواز:روح الطبيب..

ابو فواز:لا لا ماله داعي..يلا فمان الله...

ام فواز:فمان الكريم الله معاك...

اشجان:ياربي لي متى وانا على هالحال..اخاف حتى من ابوي لا يقرب صوبي..
بس والله مو بيدي...اااااه ياربي..حسبي الله على من كان السبب.....اووه هذي سراب نايمه عندي..متى ادخلت وشلون ماحسيت فيها...قربت لها وباستها واطلعت من الغرفه بعد ما غسلت وغيرت ملابسها.....

:
:
صفط محمد السياره ونزل عند الشاطئ مكان بشار واليهال..وشافهم يلعبون ومستانسين وصوتهم واصل اخر الدنيا...
محمد:مرحبــــاااااااا

التفت الكل عليه:مراااااحب حياك...

ارفعت ريم عيونها كانت مندمجه باللعب مع فراس وخوله وشافت محمد يطالع فيها..ارتسمت ابتسامه عريضه على ويها وراحت تركض صوبه وطاحت بحضنه:متى ايت..؟ وشلون عرفت مكانا..

محمد:ماعلم سر...انتي شلونج حبيبتي..

ريم:مشتاقتلك...واحبك واااااااااااااايد...

بشار:تحبين محمد وايد وانا شنو؟؟؟

ريم:انت بعد وايد..بس هذا اخوي حبيبي...

بشار:لا بديت اغار..طول اليوم انا اراعيج واحط بالي منج..والحين تبين محمد..

ريم تخز بشار:روح روح العب مع اخوانك وووع..ابي اخوي حبيبي...

بشار:افااااااااا يا خاينه...هههههههه الحين صاروا اخواني وووع على قولتج.....

محمد ميت ضحك عليهم:صج مجانين..

ريم:الله شنو يايب معاك...؟؟

محمد:يبت لج العااااااااب حق البحر..واغراض من الجميعه اعرفج تحبين هالسوالف ..

تقرب ريم من محمد وتبوسه على خده:مشكووووووور..يلا تعال العب معانا..

محمد:لا حبيبتي روحي انتي الحين وانا بلحقج..شوي بس بكلم بشار اوكي..

ريم:زين بس لا تطول...يلا بااااااااي..وراحت تركض صوب فراس وخوله تلعب معاهم ..

بشار:عسى ماشر..شفيك؟؟؟

محمد:ولا شي...بس...... ويقطع كلامه صوت التليفون يرن..

محمد:الوو..هلا فيج قلبي...بخير الله يسلمج....انتي شلونج؟؟ الحمدلله...اي ... بس يا بدور ما يصير جذي..اوكي خلاص عطيني يومين افكر بالموضوع...اوكي مع السلامه..

بشار كان قريب من محمد وبسهوله يقدر يسمع المكالمه:محمد شفيك منت طبيعي..

محمد:بدور يا بشار..

بشار:شفيها..

محمد:ما تبي نسوي عرس.. وانا ماقدر ماسوي لها عرس..حرام هذي ليلتها لازم تفرح فيها..

بشار انغمت قلبه من هالسيره : زين براحتكم..

محمد:شنو براحتنا..تعال شوف لي حل...

بشار:مادري.ماعندي شي اقوله...

محمد:بشار لا تكون حياتك سلبيه..تعال عطني حل..اسوي العرس او لا..

بشار:وليش لا..سوه..وحاول تقنعها...

محمد:زين وانت ليش زعلان...؟؟

بشار:سلامتك..مافي شي...

محمد:انت وراك شي يلا تعال قولي..شعندك...

بشار:قبل سنه كنا انا ومنال نتكلم بنفس الموضوع اهي تبي العرس وانا مابي كنت مستعيل بس ابي اخذها..بس سبحان الله .. لا رغبتها ولا رغبتي تحققوا..شفت الدنيا شلون...؟!!

محمد:بس يا بشار لا تتذكر الي فات وحاول تعيش حياتك...لي متى راح تبقى على هالحال...

بشار:ليما اموت ان شاءالله والحق منال...

محمد:انت واحد مجنون..الله يخلف عليك....لا تجنني معاك...

بشار:يلا هانت..كلها اسبوع وتاركم..سنين مو سنه ولا سنتين...

محمد:وييييييييييين؟؟؟

بشار بضحكه خفيفه مالها داعي:بكمل دراستي بره وابعد عن الديره...

محمد:هذا هرووووووووب.....

بشار:سمه مثل ما تبي... براحتك...بس صدقني هذا افضل حل عندي...

محمد:بشار انت بعدك صغير..لا تظلم روحك وتعترض على حكمه ربك..انت جذي تعترض على موت منال..خلاص ترحم عليها ومليون بنت تتمناك...غير اختي...

بشار: انت مجنووووون..تبيني افكر بزوجه غير منال..؟؟ والله هذا اعتبره اخر يوم بعمري.وحرام اخذ لي وحده ما احبها ولا ابيها واعذبها معاي...خلني جذي مرتاح...

محمد:صدقني راح تلاقي الحب بعد الزواج...جرب منت خسران...

بشار:محمد سكر الموضوع انا منتهي منه..وبقولك شي قبل لا انسى...اذا سافرت احتمال ريم بترجع البيت تكفى حط بالك عليها تراها وصيت المرحومه.....

محمد:افاا عليك هذي اختي لا توصيني عليها..

بشار:انا خوفي كله من خالد..والا انت وسلطان ما ينخاف منكم...

محمد:بالعكس خالد تغير وايد بعد وفاة منال...وان شاءالله يتغير...بس اهو في شي هالايام
يسألني عن ريم دايم..ويقول رجعها البيت...بس يتكلم واهو معصب..لهجته تخوفني عليه..ما ادري شنو يبي وشنو يفكر فيه..

بشار:انا قلت لك..حط بالك عليها...وخلها عند عينك..موتتزوج وتنساها ترى مالها غيرك...
خلك السند لها بهالدنيا..منال كانت النور بحياة ريم والحضن الدافي والامان كله..بس الحين ريم تفتقد الامان...يعني خلك قريب منها...

محمد:لا توصي..بس الله يخليك فكر بموضوع السفر..وخلك عاقل..

بشار:الله كريم..يصير خير..

صارخت ريم بصوت عالي :محمــــــــــــــــــــد........؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!


انتهــــــــت الحلـــــــقة...؟؟؟!!

*غُربَة الأحزْانْ*
26-02-10, 06:06 PM
,؛,؛,؛,الحلــــقه السادسه عشــر,؛,؛,؛,
ريـــم:محمـــــــد.....!

التفتوا محمد وبشار صوب اليهال وراح يركض محمد عند ريم:شفييييج....؟؟؟

ريم بإستعباط:وينك..؟ ليش تأخرت..؟ انت قلت بقعد شوي مع بشار مو وايد...يلا تعال العب معانا...

محمد يتبادل النظرات مع بشار صوب ريم وكان بخاطره يمسكها ويحذفها بالبحر،على بالهم صار معاها شي على الصوت العالي...

بشار:هههههههههههههه انتي مو صاحيه.....

ريم:حرام عليك...ابي اخوي....يعني حرام اناديه...

بشار:لا مو حرام بس خوفتينا عليج على بالنا فيج شي..

محمد:خلاص لا تسونها سالفه كبيره..شرايكم ندخل البحر...؟؟واليهال معانا...

ريم:الله..وناااااسه..يلا ندخل مع بعض..بس بشرط..

محمد وبشار:شنو الشرط....؟؟

ريم تخز بشار بطرف عينها وترجع حق محمد:تحطني على ضهرك..انا ماعرف اتسبح..اخاف اغرق واموت...

بشار بإنفعال:اسم الله عليج شنو تموتين...لا تقولين هالكلمه مره ثانيه والله ازعل عليج...

ريم:بشار لا تزعل مني ..خلاص ماراح اموت..بس اصعد على ظهر محمد اوكي...

بشار:اوكي يلا تعالوا...

محمد:يلا تعالي عندي...ويلتفت على خواطر الي كانت بعيد عنهم شوي:وانتي خواطر ما تبين تدخلين معانا...؟؟

خواطر بخجل:لا مابي بتم مع فراس...اخذوا خوله معاكم...

محمد:براحتج....يلا خوخه تعاااالي حبيبتي يلا بسرعه...

قامت تركض خوله لكن حركات اليهال ما يتركونها ...محمد كان فاتح ذراعه لها ..واهي تركض عدته وراحت حق بشار...

بشار فتح ذراعه ولمها:هههههههههه فديت اختي تغار...

محمد تفشل:والله ما تستحي لا انت ولا اختك..

خوله:أي مو بس ريم تلعب معاك وتترك اخوي..انا بعد بلعب مع اخوي واتركك..ههههههههه

محمد:ههههههههههه ياحركات يا انتي...يلا يلا قلبي ويهج انتي واخوج..وانشوف منو يسوي سباق ويفوز..انا والا اخوج الدب..

خوله تمد لسانها وتعيب عليهم:انت واختك الدبب..يلا ندخل..ونشوووف..

ادخلوا كلهم البحر وبشار حاط اخته على ظهر ومحمد حاط اخته على ظهره ويتسابقون..وكانوا مستانسين ويحذفون بعضهم بالماي...

محمد بصوت عالي واهو داخل البحر:بشااار انتبه على اختك قاعده تبلع الماااااي,,,

بشار يلتفت على اخته الي فوق ظهره :خوله حبيبتي لا تبلعين ماي البحر سكري حلجج...

خوله:انت تتسبح بسرعه بسرعه وتخلي الماي يدخل حلجي..لا تسرع..

بشار منقهر من اوامر اخته فصار يتسبح اسرع واسرع واهي تصارخ فوق ظهره:لاااااااااا حراااااام علييييييييك شوي شوي...

محمد وريم :هههههههههههههههههههههه

كملوا لعبهم ووناستهم وبعد ما طلعوا من الماي راحوا تعشوا على الخفيف وكل واحد رجع بيته..
طبعا محمد حاول انه ياخذ اخته معاه بس اهي ما رضت ويوم اصر عليها محمد راحت تشبثت بريول بشار وانخشت وراه ماتبي تروح مع محمد...وبعد اصرار بشار انه يخليها اليوم واهو يحاول معاها ويرجعها البيت..وافق محمد مع انه كان مشتاق انه اخته ترجع معاه البيت....

:
:
:
خالد بعصبيه:وينها ؟؟؟

محمد تو داخل البيت: منو ..؟ ريم...؟؟

خالد : أي ريم...

محمد:تركتها في بيت عمتي ..ليش شتبي فيها ؟؟

خالد:شنو شنو ابي فيها روح هاتها ..؟؟ ما شبعت من القعده في بيت عمتي .؟؟

محمد بعصبيه :وانت ليش تتكلم جذي؟شنو قلة الادب هذي..؟قصر حسك واذا تبيها روح هاتها مالي شغل فيك...

خالد بنظره غضب:هين يصير خير ...

محمد: ياربي انا ليش خليته يروح لها اكيد راح يهاوشها ..ويبجيها...ااااااه ياربي منه....؟!!!

طلع خالد من البيت والشر طالع من عيونه ، كل يوم نقول انه راح يتغير لكن قسوته تزيد ما تقل ..و يوم يحبها وعشر ما يطيق وجودها .. واهو يسوق السياره كان منقهر ومعصب ويمكن لحظة ما يوصل راح يسوي شي يندم عليه ويندم الكل ..بس حاول انه يضبط اعصابه اكثر واكثر ليما وصل بيت عمته ام بشار...
نزل من السياره وطق الباب ..اطلعت له الخدامه وبيدها اغراض البحر الي كانوا ماخذينها معاهم كانوا تو واصلين البيت وخالد وصل لهم..

مريانا:نعم ...؟؟

خالد بنظره عصبيه: روحي نادي ريم بسرعه ...!

مريانا :ريم الحين يوصل من بحر ..لازم يتسبح اول بعدين روح...

خالد بعصبيه:روحي ناديها خلصيني بلا هذره زايده ...

مريانا منقهره منه :اووف جين لا يصارخ ...

ادخلت مريانا البيت واهي معصبه قابلها بشار وريم معاه ماسكه ايده ...
بشار:شفيج تنافخين ومعصبه منو معاج ؟؟؟

مريانا تخز ريم:اخو مال ريم بره ...كله يسوي جنجان ...صوت عالي ..

بشار توتر:لاحول ولاقوة الا بالله..هذا خالد..وياي واهو معصب الله يستر منه ..خلاص مريانا روحي انتي وانا بشوف خالد..هاج اخذي ريم معاج..

ريم:لا مابي اروح مع مريانا ابي معاك...

بشار:حبيبتي دقايق وارجع لج ما راح اتأخر...

ريم:زين انا بقعد هني وانت روح وتعال ..

بشار:ياصبر ايوب على بلواه .... خلاص زين انتي روحي تسبحي بعدج بماي البحر وبس تخلصين انا اكون عندج يلا قلبي بسرعه...

ريم بإصرار:ابي اقعد هني انت روح وتعال ...

بشار يتأمل عيونها واهي مسكرتهم وعاضه على اسنانها تذكر منال وابرقت الدمعه في عينه وتذكر وصيتها له..ريم حط بالك عليها:من عيوني يالغاليه..

ريم :تكلمني ..؟؟

بشار:هاا ..اي اكلمج .. قعدي هني والحين ارجع ...

ريم:يلا انتظرك..

..
بشار:يا هلا حيا الله من يانا ...

خالد من غير نفس:هلا هلا بشار .
بشار:حياك تفضل الديوانيه ..

خالد:لا ماله داعي باخذ ريم وامشي..

بشار:انزين تعال ادخل والحين ايبها لك ...

خالد:بشار والي يعافيك ويخليك روح هاتها..

بشار:شفيك اصبر البنت توها راجعه من البحر خلها تتسبح على الاقل وتغير ملابسها ...

خالد :زين بقعد عشر دقايق ومن بعدها باخذها..

بشار بملل وقهر:حياك....تعال اقعد على ما تخلصها الخدامه ..

دخل بشار الصاله كان بيكلم امه بس شاف الصاله فاضيه وتذكر انها طالعه مع ابوه... ومافي غير ريم قاعده تنتظره ...

ريم:طولت ...!

بشار بقلبه :يا حبيبتي والله شكلي اليوم بشوف ادموعج بسبب اخوج....اسف حبيبتي بس خالد كان يكلمني برا..

ريم فزت من اسم خالد:منو خالد ؟؟ اخوي ؟؟

بشار تضايق من خوف ريم: حبيبتي لا تخافين .. أي خالد اخوج ..مشتاق لج ويبي يشوفج..

ريم ترجع لي ورا وتمسح دموعها : بس انا ما اشتاق له وما ابيه مابي اشوفه الله يخليك ...

قرب لها بشار ومسك ادينها :تخافين منه..؟؟ وانا معاج ...؟

ريم:انت مو معاي...؟

بشار مستغرب:ليش حبيبتي مو معاج ..؟ متى ما تبيني راح تلاقيني .. وماراح اخلي احد يهاوشج ..

ريم بصرااااخ:انت جذااااااااااااااب .....جذاااااااااااب ...!!

بشار مصدوم منها ليش تقوله جذاب:ريم انا جذاب ..؟؟

ريم والدموع بعينها : أي جذاااب وايد ...

بشار يحاول يهدي عليها :زين انا جذاب ..بس لا تبجين ...عشان خاطري...

ريم بنظرات تقطع القلب وتكسره :ما ابي اروح..بيتنا مو حلو .. واخاف انام بروحي وماما منال مو موجوده.....الله يخليك مابي اروح...كلمه...

بشار انهارات اعصابه من الي يسمعه كل ما يحاول ينسى ويريح ريم ..يلقى العذاب يحاوطه بسبب هالريم ... قعد على ركبته ومسح على راسها : ريم حبيبتي انتي كبيره ولازم تصيرين قويه وتمسحين دموعج .. وتنامين بروحج .. خلاص ماما منال راحت .. بس انا موجود ..مو انا بشار حبيبج الي يحبج وياخذج البحر والحديقه والالعاب..خلاص أي شي تبينه بس قوليلي وانا ايب لج كل شي ...

ريم:حتى ماما؟؟

بشار تقطع قلبه .الا هالشي رحميني منه جان يبته لنفسي قبل لا ايبه لج :ان شاءالله حبيبتي انتي بس تعالي معاي خلي ميريانا تسبحج وتغير ملابسج ...

ريم:يعني خلاص راح اروح البيت ...

خالد بصوت عالي:أي خلاااص راح تروحين البيت...يلا بلا دلع وامشي خلصينا ..

بشار ماسك ريم وعينه على خالد الي دخل على فجأه:خالد هد اعصابك صار لنا ساعه نهدي فيها ..

خالد:بلا دلع وسوالف بنات ... امشي جدامي خلصينا ..

ريم تبجي وماسكه بظهر بشار ومغطيه راسها :مابي مابي ...!

بشار:لاتخافين حبيبتي لا تخافين..

خالد بصوت عالي :ريم تعالي ..

ريم بدت ترجف من الخوف وتتكلم بصوت واطي:بشار شوفه...؟!

بشار:خلاص خالد خلاص انت روح بلا هالصراخ كله وانا ايبها بعد ساعه بس خلها تهدا شوف شلون ترجف حرام عليك...

خالد زادت عصبيته اكره ماعليه ان احد يرده عن الي اهو يبي يسويه قرب من بشار وريم وعينه معلقه بعيون ريم ، وبحركه سريعه سحبها من ورا بشار :يلا امشي...

ريم ماسكه بإيدين بشار وجسمها كله بحضن خالد:لالالالالالا مااااااابي اروح مابي...
حاول يمسكها بشار ويبعد خالد عنها لكنه ما قدر خالد كان معصب حيل واذا تدخل بشار بزياده يمكن يضر ريم:حلفتك بالله يا خالد لا تأذيها حلفتك بالله...

خالد يمشي بسرعه وريم تمشي وراه وتلتف على بشار وعينها بعينه تتوسله ما يتخلى عنها لكن قوة خالد حرمتها حتى الكلام ويادوب نطقت بهالكلمه:بشار لا تســــــافر...
.
واطلعت من البيت وبشار قلبه يعوره عليها:شلون عرفت اني بسافر ..؟ منو قال لها ....؟
ياربي عليج ياريم والله ناويه تذبحيني انتي ..الله يهداك يا خالد في احد يسوي بأخته جذي الله يهداك ان شاءالله ...

خالد طول ماهو بالسياره معصب ويصارخ على ريم واهي تبجي ولامه نفسها ومتكوره على حالها ، كان صوت نحيبها يقطع القلب ويذوب الجليد الي مثل قلب خالد بس ما رحم دموعها
وزاد صراخه عليها: بس سكتي ما اشوفج تبجين انتي فاهمه ...؟ والله ياريم هالبيت منتي طالعه منه..وانا اعلمج دلع البنات هذا شلون تمشين عليه مره ثانيه...

ريم تسمع الكلام ويزيد بجيها لكن من غير صوت خايفه من خالد لا يزيد عليها الصراخ ولحظت ما وصلوا البيت انزلت بسرعه من السياره وراحت تركض داخل وشافت محمد بطريجها طاحت بحضنه واهي تبجي: اكرهه ماحبه ماحبه....

محمد ماسكها وعارف انه خالد مهاوشها: خالد..؟؟

ريم : أي الله ياخذه مجنون ما احبه ...

محمد انصدم ريم تدعي على اخوها .. وين تعلمت هالكلام .. وبهاللحظه كان خالد عند باب الصاله وسمع ريم تدعي عليه وقف مذهول اخته الصغيره وتدعي عليه ..يعني اهي تكرهه وتخاف منه بطريقه كبيره...

محمد:ريم لاتقولين هالكلام حرام الله مايرضى..

ريم:واهو مو حرام يسوي جذي..ليش كله يهاوشني ويطقني .. ليش يكرهني انا شنو سويت مااااحبببببه ... وادفنت راسها بصدر محمد واهي تبجي: ماما منال ما تخلي احد يهاوشني ولما ماتت كلكم تكرهوني ... وخالد .. هذا كله يكرهني .. وانا اكرهه وايد .. ياليت يمووووووت....

:
:
:

ام بشار:شفيك يمه؟؟

بشار:ولا شي..؟

ام بشار:كل هذا ومافيك شي؟؟

بشار:يمه ريم راحت بيتهم..

ام بشار:منوخذاها ...؟؟

بشار:خالد ...!!

ام بشار : يوووو ومافي غير خالد اكيد زعلها ..

بشار:زعلها ؟؟ الا قولي موتها ..

ام بشار:طقهاااااااااااا؟؟؟!!!!

بشار:يخسي يمد ايده عليها جدامي ... بس يمه اسلوبه جاف ومعاملته قاسيه بزياده ...تخيلي سحبها من عندي واهي ماسكه بأديني وتترجاني ما اتركها ..بس الحقير خلود سحبها بسرعه وطلع من البيت,,,

ام بشار:ياحسرتي على البنت .... راح يعذبها هالمجنون .. انا لازم اكلم ابوه باجر ويشوف حل معاه...

بشار:ياليت يا يمه ياليت ...

:
:
:
فجر:أشجانووووه وينج....؟؟

أشجان طلعت من غرفتها ركض:خيير شفيج..؟؟

فجر:وانتي صمخه ما تسمعين ساعه اناديج ...؟

أشجان:والحين شنو تبين ...؟؟

فجر:خلصي بسرعه نبي نروح بيت خالي بو راشد ...!

أشجان تهلل ويها من هالخبر الحلو:صج..؟ منو قال..؟؟ يلا يلا الحين اروح....

فجر:الحمدلله والشكر مجنونه ماعليج شرهه...

ادخلت اشجان غرفتها واهي مستانسه وتمت تقلب في الملابس وتدور لها شي تلبسه وسراب مسدوحه على السرير وتلعب بشعرها وتضحك على اشجان:ليش تسوين جذي وين تبين تروحين.؟

أشجان:يووو نسيت .. يلا قومي خلينا نتجهز نبي نروح بيت خالي بو راشد...

سراب:مابي اروح..ماعندهم بنات كبري...اروى كبيره وكله شباب عندهم ماحب اروح...

أشجان:يعني شنو ماتبين تروحين...؟؟ مايصير تظلين بروحج هني...

سراب بعناد : بلى عادي انا ماخاااف ...راح اقعد مع الخدامه.. بس بيت خالي ماروح ...

قربت اشجان عند اختها واهي متضايقه:ليش حبيبتي تسوين جذي...انا ماقدر اروح واخليج...
يلا عشان خاطري قومي معاي...

سراب:مابي يعني مابي..

أِشجان عارفه عناد اختها على قد ماهي صغيره وطيبه الا انها عنيده والي براسها لازم تسويه وحاولت تسايسها بس ماقدرت سراب تمت مصره انها ماتروح...اطلعت اشجان من الغرفه عشان تقول حق امها انها مابتروح...

أم فواز:منووو

أشجان:انا أشجان يمه...

أم فواز:تعالي دخلي الباب مفتوح...

أشجان:يمه انا ماني رايحه....

أم فواز:ليش ان شاءالله...

أشجان:لان سراب ماتبي تروح ماقدر اخليها بروحها...

ام فواز:شنو ما تبي تروح...؟ ليش؟

أشجان:مادري..بس تقول مابي اروح..

ام فواز:خلاص خليها براحتها..

أشجان:زين كلميها...

ام فواز:مالي خلقها خلاص انتي ماتبين تروحين قعدي معاها...

أِشجان انقهرت لانها كانت تبي تروح بس ماتقدر تروح وتترك سراب وامها تاركه كل شي على راحتهم ... كانت تبي تطلع من الغرفه قابلها ابوها عند الباب وشافها زعلانه..

أبو فواز:شفيها القمر زعلانه...؟

اشجان تبتسم لابوها : ولا شي سلامتك يبا ..

أبو فواز:وليش ماتجهزتي؟؟ ماتدرين ان اليوم نبي نروح بيت خالج..؟

أشجان تنزل راسها وتتكلم بقهر:ادري بس مابي اروح ... تعبانه .. وبتم مع سراب في البيت..
اتركت ابوها وراحت غرفتها ... وانسدحت على سريرها وسراب يمها...

سراب:انتي زعلانه مني...؟؟

أشجان:لا

سراب:شوشو قلبي لاتزعلين والله ماحب اروح...

أشجان : عادي مو اول مره اقعد في البيت...خلاص لا تحاتين..

سراب تضايقت لان اشجان متضايقه : زين اشرايج لما يطلعون امي وابوي واخواني نروح انا وانتي الحديقه ونتسبح بالحوض مع بعض..

اشجان:مالي خلق..بقوم ادرس وانام...

سراب:وتتركيني بروحي...؟

اشجان:يوووو سروووووبه خلاص سكتي شوي...

سراب:زين راح اسكت...

قامت سراب من السرير وراحت تلعب صوب المكتبه حقت اشجان وطلعت من الادراج لوحه قديمه مرسوم عليها خرابيط ومالها أي معنى بس اشجان محتفظه فيها....

سراب:شوشو شنو هالخرابيط راح اقطها بالزباله...

أشجان فزت من مكانها وركض امسكت اللوحه:لااااااا هاتيها ....منو قالج تقطينها.؟؟؟
سروبه حياتي لا تمسكين اغراضي وتتعبثين فيها...

سراب:بس هذي خرابيط مالت يهال مو حلوه...

أشجان:ههههههههه هذي حقت جراح لما كان صغير اخر مره ايا فيها بيتنا قعد يقلدني ويخربط وقلت له راح احتفظ فيها ليما يكبر ههههههههههههه بس شوفي شلون راسم البنت والولد ههههههههههههه

سراب:ههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههه هذا فاشل مايعرف شي

أشجان: لاحرام عليج جراح طيب وحبوب .. صج انه يكره الدراسه ومايحب يسوي شي
بس طينته خفيفه ...

سراب: أي صح طيوب.. هذاك اليوم يوم كنت عندهم رحت معاه البقاله واخذت كل فلوسه..واهو يضحك وعنده عادي هههههههههههههه

أشجان:هههههههههه والله انج هبله يا سوسو... يلا تركي اللوحه وتعالي نطلع تحت دام اهلي راحوا...

سراب:يلا نمشي...

نزلوا البنات الحديقه وكان هدوء حيل وقربوا من صوب الحوض وقعدوا عنده..

سراب:تعالي نتسبح..

أِشجان:لا لا اكرهه ماحبه...

سراب:يلا عاد والله ضايق خلقي...

اشجان:دخلي بروحج وانا بقعد اطالع لج...

سراب:شنو فلم انا عشان تطالعيني...؟ يلا تعاااالي...

أشجان:لاحبيبتي روحي روحي .. مابي ...

سراب:زين بدخل انتي غثيثه وماتحبين تستانسين...

اشجان بقلبها:الزمن هو الي حكم علي بهالحال..الله يسامح من كان السبب .. وتمت تطالع بيت يرانهم وتتذكر الماضي...!

:
:

ام راشد: يالله عيل وين البناات ليش ما يبتيهم معاج؟؟

ام فواز: شسوي سراب مارضت اتي واشجان قالت بتظل معاها في البيت...

ام راشد: والله عاد اشتقنالهم .. الا طمنيني اشجان شخبارها...؟؟

ام فواز:بخير ما عليها الا العافيه...

ام راشد تتحايل عليها عشان تفتح معاها الموضوع:انزين شرايج نقعد بالصاله الثانيه بعيد عن ازعاج اليهال...

ام فواز:لا هني احسن مافي احد...

ام راشد:زين تعالي معاي اوريج طقم الاثاث اليديد حق الصاله الثانيه...

ام فواز: يلا وريني .. بس لايكون لونهم غامق نفس هالصاله...

ام راشد:لا الحمدلله هالمره لون فاتح وراح يعجبج .. يلا اوريج...

راحوا الصاله الثانيه وماكان فيه لا اثاث يديد ولاغيره...

ام فواز:وين الاثاث...؟؟

ام راشد:مافي اثاث...بس ابي اكلمج بموضوع...

ام فواز:موضوع؟؟؟ شنو خرعتيني...لاتلعبين بأعصااابي تكفين....

ام راشد:ماراح العب بأعصابج ولا شي .. بس ابي اكلمج بموضوع اشجان...لي متى واهي جذي؟؟ انتي مو خايفه على بنتج...؟؟ البنت صارت حزينه حيل واهي كل يوم تكبر وهالهم يكبر معاها ولا احد فيكم راضي يدخل قلب هالبنت ويعرف علتها .. بنتكم تمر بضروف الله العالم فيها وفوق كل هذا متحمله اهمالكم لها ...

ام فواز:اهي شكت لج؟؟ وبعدين أي اهمال واي ضروف...؟؟ خلاص كل شي انتهى وعدا... البنت مافيها شي...

ام راشد:وربي انكم مو صاحين .. وهالبنت راح تضيع من ادينكم بسببكم انتوا...ليش هذاك اليوم مجرد ما أسألها سؤال واحد احس انها متردده مليون مره قبل لا ترد علي .. وشنو هالخوف الي فيها .. واول ما يبت لها طاري الدراسه ولازم تشد حيلها قامت تبجي .. البنت تعاني والله تعاني حطوا بالكم عليها ...عشان ماتندمون بالاخير...

جراح واقف مصدوم من الي يسمعه عن اشجان اهو ماكان يبي يسمع بس كان مار من صوب الصاله وسمع امه تتكلم عن اشجان....وتذكر يوم اهي صغيره شلون كانت تخاف وتبجي من اقل الاسباب .. راح جراح غرفته وكل الكلام ثابت في راسه مو قادر يمحيه.. ويضيق صدره اكثر لو تذكر اشجان وطفولتها وتعاستها....

:
:
:
ام بشار: هلا ياخوي حيااك..مع اني كنت انا الي ابي أي عندك اليوم..

ابو محمد: لا لاتعبين نفسج احنا الي لازم نزورج...

ام بشار:تسلم يا بعد راسي.. تفضل تفضل...حياك بتم واقف عند الباب...

ابو محمد:زاد فضلج الا العيال وينهم...وابوبشار وين؟؟

ام بشار:ابو بشار يتسبح الحين يخلص والعيال الي طالع والي نايم محد معاي..

ابو محمد:اهااا اوكي عيل انتظر ابو بشار على مايخلص...

ام بشار:عسى ماشر فيه شي؟؟

ابو محمد:ماشر كل خير ان شاءالله...

ام بشار:ان شاءالله..بس ماقلت لي شنو تشرب...

ابو محمد:لا ولاشي توني شارب..مشكوره...

ام بشار:مايصير تدخل بيتنا وماتشرب شي.. راح اسوي لك شاي وايي....

راحت ام بشار تسوي الشاي حق اخوها واهي ماهي عارفه شلون تفتح موضوع ريم معاه لازم يشوف له حل....حرام البنت تتم جذي..وبعد ماخلصت الشاي رجعت الصاله وضيفت اخوها وكلمته...

ام بشار:بو محمد ممكن اكلمك بموضوع ...

ابو محمد:تفضلي ...

ام بشار:ريم....مايصير تخلي خالد يعاملها جذي...انت وينك عنهم...؟؟

ابو محمد مستغرب:ريم وخالد؟؟ ليش شفيهم...؟؟

ام بشار بقلبها : ياعيني مايدري عن شي.../ ليش انت ماتشوف ان خالد قاسي مع اخته شوي...

ابو محمد:بالعكس ماشفت هالشي... ودايم اشوف خالد حباب معاها .. يمكن انتي شفتيه مره او اثنين معصب واخذتي عنه هالفكره...

ام بشار ..مره او اثنين أي هين..: على راحتك يمكن اكون انا غلطانه بس حط بالك على بنتك..

ابو محمد:لاتحاتين انا لقيت حل...

ام بشار:شنو اهو؟؟

ابو محمد:اتزوج ....!!!

ام بشار:تتزوج؟؟؟؟؟

ابو محمد: أي اتزوج وليش لا..؟ على الاقل تربي ريم الي بعدها صغيره ومحتاجه للرعايه..

ام بشار:أي بس...

ابو محمد:لا بس ولاغيره...بعد شهر عرس محمد وانا بعده...

ام بشار :ومنو سعيده الحظ الي بتاخذها..

ابو محمد: ولو ان كلامج كله طنازه بس بقولج منو اهي... عبير اخت ام فيصل مرة اخوي...الي بالسعوديه..ها شرايج...

ام بشار:اممممم براحتك ... بس عبير عاد...؟

ابو محمد: وشنو فيها عبير...؟؟

ام بشار:مافيها شي .. الله يسعدك....

ابو محمد: تسلمين ولو انها مو من قلبج.. بس ماعلي منج..وخليج سنعه لا ازوج بو بشار معاي...

ابو بشار:لاحبيبي السالفه فيها زوااااااااج معاااااك اكيد....

ام بشار بنظره غضب:شنووووووووووو

ابو بشار:شنو شنو؟؟ لا تعصبين انتي ويهج... شنو حلال على اخوج وحرام علي..

ام بشار:والله اذبحك والله...

ابو بشار:واهون عليج...

ام بشار:الي يبيعني ويتزوج علي أي يهون علي...

ابو محمد:هههههههههههههههههههه صج مجانين مالت عليكم.. الشرهه علي انا الي مقابلكم...

ابو بشار:لا لا تعال وين رايح...تشعل فتيل الحرب وتروح..يالبسوس...تعال كمل معانا...

ابو محمد: الله يغربلك ويغربل مرتك معاك...والله يثبتكم على دينه...

ابو بشار:ليش في احد قالك ان احنا يهود..الله يهداك...

ابو محمد:والله ان تميت قاعد معاكم ساعه راح انجلط...عنبو داركم ماتستحون..

ابو بشار: بلى نستحي...بس اختك تغار..خخخخ

ابو محمد:والله ماعرفت على منو تغار ... الله ياخذ بليسكم..يلا فمان الله ...وانتي يالهبله عندج عيال بكبرج..شتبين بهذا خيولي...

ابو بشار:ههههههههههههههههه روح زين روح...

ام بشار:عاجبك...؟

ابو بشار:فديت الزعلانه .. لا موعاجبني.. وبعدين احنا نتجرأ ونسويها...؟؟

ام بشار:ياشينك لا خففت دمك..اهوو وخر عني...

ابو بشار:هههههههههههه وليش انا ماسكج..روحي الله معاج...

ام بشار ماتت قهر من برود اعصابه:اوووووووف منك اروح لعيالك احسن لي...

دخلت ام بشار غرفه بشار ولقته ناثر صور منال على السرير بس اهو مو موجود بس سمع صوت الماي في الحمام عرفت انه يتسبح...راحت صوب الصور وتمت اطالعهم وقلبها يعورها عليها...مصورها في كل طلعاتهم مع بعض ومع الاهل ... ودمعت عينها على شباب منال الي مات في صغوره واندفن تحت الارض...وفي هاللحظه طلع بشار من الحمام واهو لاف الفوطه على خصره وانصدم من شاف امه قاعده على سريره والصور بيدها.

بشار:يمـــــــه....!!

ام بشار:راح اطلع وبس تخلص نادني ابي اقعد معاك شوي..

طلعت ام بشار من الغرفه وتم بشار واقف مكانه مستحي من امه ومستغرب منها كانت تبجي..؟
معقوله بعدهم يحسون بالنار الي تاكل قلبي بفراقها ... انسدح على السرير والصور على صدره لامهم بكل قوته...ااااااه يامنال والله لو اعيش عمر على عمر مانسيتج ....

وبعد مالبس وخلص طلع حق امه وشافها قاعده في الصاله فوق تنتظره::هلا يمه بقيتيني بشي...؟؟

ام بشار:أي حبيت اسولف معاك شوي...

بشار:تفضلي يمه..كاني قعدت..

ام بشار:يمه بشار انت بعدك مصر على السفر ...؟

بشار واهو منزل راسه:يمه هالموضوع انتهينا منه...ارجووج...

ام بشار:بس يا بشار هذا هروب والسفر ماراح يغير شي...

بشار:يمه ابي ارتاااح..تكفوون حسو فيني...

ام بشار تحضن ولدها واهي تبجي:ادري يا يمه انك متعذب بفراقها وكلنا تعذبنا بس انت غير انا ادري.. بس يايمه هذا امر ربك... ومابيدنا شي نسويه...اذكر ربك واستهدي بالله .. وفكر عدل..

بشار:يمه خلاص بعد اسبوع بسافر..مافي وقت للتفكير...

ام بشار:حتى عرس محمد ماراح تحظره؟؟؟

بشار:الله يهنيه..يايمه .. ويسعده...

ام بشار:ويهنيك يايمه ببنت الحلال الي تريح قلبك..

قام بشار من مكانه يبي يطلع من البيت:يمه ادعيلي ان الله يوفقني وبس..اما زواج لا ..يلا فمان الله...

طلع بشار من البيت واهو مخنوق ماعرف وين يروح..وقرر انه يروح حق منال .. حق قبرها يسولف معاها ويرتاح بقربه منها...

واول ماوصل المقبره صار يمشي بين القبور واهو منزل راسه ليما وصل قبر منال حس روحه تبي تطلع من مكانها حس بالالم بالشوق بالحنين لحبيبته.صج دايم يزورها بس اليوم غير .. لانه اليوم يبي يودعها ... مابقى شي على السفر .. ويترك الديره ويترك قبر منال ويروح...
تم قاعد عند القبر ويسولف مع حبيبته: اشتقت لج يالغاليه .. اشتقت لصوتج وعيونج وضحكتج..اشتقت لخوفج لكل شي فيج... اتمنى انج تسمعيني وتحسين فيني مثل ما انا حاس فيج..
منال...صدقيني مهما ابعدتني عنج الديار قلبي معاج مدفون تحت هالتراب...روحي راحت مع روحج بلحظه غيابج...يالغاليه..سامحيني كان بيوم زعلتج..سامحيني ان قصرت بحقج...سامحيني لاني ماحميتج ... ليت جسمي الي احترق وانفسي الي ضاق علي ولا يصير فيج الي صار...شوفي فرحتنا ما تمت...متي قبل العرس بأقل من شهر..ايام ونكون مع بعض..ايام ونختم حبنا ونتوجه بالزواج...بس الله ماكتب..ولان الله ماكتب صدقيني مافي بنت غيرج ممكن تسكن بحضني..ومافي بنت تاخذ مكانج وتتملك قلبي...صدقيني انتي في هالقلب بنيتي لج قصر ومستحيل ينهد لو مهما كلف الامر...وهذا القبر انا موصيه عليج....وياليت يسمع وصاااتي...ويحقق مناتي....!!


يـا قبـر أعـز إنسـان غالـي رقـد فـيـك=خـفـف علـيـه مــن الـتـراب الثقيـلـي
يـا قبـر مانـي طيـب عقـب راعيـك :=الـلـي رعـانـي صــار عـنــدك نـزيـلـي
أغليك أنا يـا قبـر مـن حـب راعيـك=مرحـوم يـا راعــي الـوفـا والجميـلـي
ياللي سكنت القبـر صوتـي يناديـك=موتك جـرح قلبـي وهديـت حيلـي
أنـسـاك والله لـيــن قـبــري يـوازيــك=وأعلن من الدنيا العريضه رحيلي


انتهت الحلــــــــــقه ....!

*غُربَة الأحزْانْ*
26-02-10, 06:18 PM
الحلقــــه السابعه عشـــر ’’’



اليوم موعد سفر بشار والكل متكدر وضايق , لكن ما باليد حيــله , هذا قراره ومستحيل يتراجع عنه .. موعد الطياره بعد ثلاث ساعات وبشار بعده بداره وصور منال والذكريات تحاوطه من كل جهه ...
ادخلت امه عليه واهو سرحان: يما بشار عيال خالك ينتظرونك تحت تعال سلم عليهم قبل لا تروح ...

بشار ساكت :.............؟!

ام بشار تقرب منه وتحط ايدها على جتفه :بشــار..

فز بشار بسرعه:هلا يمه .. كلمتيني؟

أم بشار بحزن:أي يمه .. قوم معاي عيال خالك ينتظرونك تحت ...

بشار: خلاص يمه دقايق وانزل .. سبقيني تحت ..

ام بشار بحسره: انزين .. انتظرك..

اطلعت ام بشار ورجع بشار بأفكاره عند منال والصور الي بيده : اليوم بودعج يالغاليه .. بس صدقيني هالقلب ساكن عندج .. و مهما غبت عنج لا تتوقعين بأنساج ... لاني احبج .. واحب كل ذكرى اعيشها معاج ...

قام بشار من سريره وراح صوب الكبت واخذ جاكيته الاسود الطويل .. كانت منال تحب هالجاكيت .. لما تشوفه على بشار .. ودايم تقوله انه من احلى الجاكيتات عنده .. ابتسم بشار لهالذكرى واخذ الجاكيت بإيده وفجأه طاحت ورقه من مخبه الجاكيت وكانت معفسه شوي .
استغرب بشار من وجود هالورقه في ملابسه لان اخر مره كان لابسه يوم كان مع منال في المزرعه قبال وفاتها .. اخذ الورقه وفتحها وكانت ابيات شعر ....صدمته اكثر لما قرأها ...

.. |[ أقدر أموت الحين ..!! ]| ..





من كثر ما حسيـت بالمـوت ايقنـت ..=موتـي قـريـب .. وموتـتـي لا محـالـه..
وهــذي وصـاتـي وانــا بالله آمـنــت ..=والـمــوت حـــق الله وحـنــا حـلالــه ..
فـكـرت فــي عـمـري ومـنـه تبـيـنـت ..=اللـي مضـى اكثـر مـن الـلـي بقـالـه ..
وصيـتـي يصـبـر إلــى مـــن تكـفـنـت ..=مـابــي يـهــل الـدمــع مـنــه جـهـالـه ..
اطهر وأغلـى مـن لـه الحـب اعلنـت..=حلـفـت ماخـونـه ولا اعـشــق بـدالــه..
يذكـر انـا مـن غيـرتـه كــم تجنـنـت ..=كـم كنـت امـووت بغيـرتـه وب هبـالـه
دايــم مـعـه فــي شـدتــه ماتـهـاونـت..=ومــا احــط راســي لـيـن يـرتـاح بـالــه
خـلـدت ذكــره بالقصـايـد ودونـــت ..=ربـطــت حــبــه بـالـشـعـر والـجـزالــه !!
اتـذكـر انـــي قلـتـهـا لـــه انـــا انـــت..=قـلـبـي وقـلـبـه يـبـعــدون؟ اسـتـحـالـه..
يا مـا خذانـي الطيـش عنـه وهونـت..=ازعــل وارجـــع لا لـمـحـت إتـصـالـه..
لـو غـابـت البحه..وصـوتـي ولابـنـت..=ادري بــانــي مــــا أفــــارق خـيــالــه..
أنــا وطــن عـمـره بقـلـبـه تـوطـنـت..!!=ارتــاح فــي قـربــه واعـشــق وصـالــه..
مــو بــس حبيـتـه انــا فـيـه ادمـنــت ..=خـلــوه يـذكــر كـلـمــة ٍ قـلـتـهـا لــــه ..
لا تـاخــذه دنـيــا ولا يـشـغـلـه نــــت ..=الفـرض فالمسـجـد ولـوهـو لحـالـه ..!!
ابي يحب بعـدي وليقـول خونـت..!!=حلـلـت لــه يـعـشـق ويـحـيـا ب فـالــه..
يـشـوفـهـا بـالــزيــن كــنـــي تـزيــنــت..=يـحـبّـهـا كـنـهــا انــــا الــلــي قـبــالــه !!
اقدر اموت الحين .. دامي تطمنت..=لـــكـــن امـــانـــه بــلــغــوه الــرســالــه..
ان جـا خبـر موتـي وبانـي تكفـنـت ..=مـابـي يـهـل الـدمـع مـنـه جـهـالـه ..!!




تنهد بشــار بصوت عالي واخذ الورقه على صدره وبدت دموعه تنزل على خده بكل استسلام..:ااااااااه يا منال .. شلون ما انتبهت لوجود هالوصيه شلوووون؟؟ تبيني انساااااج؟؟ تبني اتزوج غيرج؟؟ انتي تطلبين المستحيل يا منااااال المستحيييييل .....اااه ياربي ارحمني من الي انا فيه ...
مسح دموعه وطلع من داره والورقه معاه .. نزل تحت وسلم على الموجودين ومحمد انتبه له ان كان يبجي .. وبعد ماقعدوا ..

بشار كان يطالع ريم وعارف انها زعلانه،، لانها ما سلمت عليه ولا قربت صوبه بس مايقدر يروح واهي زعلانه عليه لازم يراضيها : ريــمي ماتبين تسلمين علي ..؟

ريم بنظره كلها حسره وضيقه والدمعه بطرف عينها : ............!

راح صوبها وقعد يمها : حبيبتي بعدج زعلانه ..؟

ارفعت راسها وتمت تطالع فيه: انت ليش تبي تسافر؟

بشار يطالع لعيون كل الي متواجدين وكلهم يسألون نفس السؤال رجع حق ريم وحاول يجاوب عليها: حبيبتي بروح ادرس ...

ريم:ادرس هني .. لازم تسافر يعني ,,.؟؟ وبدت تبجي وايدها علي عيونها ...

بشار:حبيبتي ريم لا تبجين .. ترى ازعل عليج بعدين .. صدقيني ماراح اطول.. وكل يوم بأتصل اكلمج .. يلا عاد فديتج لا تبجين..

وقفت ريم واهي تبجي وراحت تركض صوب محمد وطاحت بحضنه: ابي اروح البيت ..ماااااابي اشوفه يسافر مااااابي ماااابي ..

محمد:ريمي مايصير جذي .. بعدين بشار يزعل...

ريم: خله يزعل .. ما احبه وما ابيه .. انا بروح بيتنا ...

بعد محاولات طويله معاها سكتت ريم وراحت مع خواطر وخوله غرفتهم وبشار تم قاعد هالساعه مع عيال خاله وكانت نظرات خالد تحرق بشار وكان مقهور من تعلق ريم فيه ..
خالد:يلا فمان الله انا ماشي عندي شغل ...

بشار: تو الناس . وين رايح.؟؟

خالد يتجاهل كلام بشار ويمشي بطريجه...تدارك محمد الموقف وبدا يسأل بشار كم سؤال يضيع فيها حركه خالد بس بشار انتبه وطنش الي صار..

محمد:زين بشار كم المده الي بتقعدها؟؟

بشار :بصراحه .. مادري ,,.

محمد: شنو ماتدري .. ؟ يعني سنه .. سنتين ثلاث..حدد..مايصير تروح ولا تقول لنا كم المده....

بشار:الله كريم...اشوف وضعي وابلغكم ..

محمد:زين يعني حتى عرسي ما صبرت تحضره..؟

بشار:الله يوفقك يا محمد ويهنيك.. وعرسك ماراح يوقف من دوني ..

محمد: افاااا شنو هالكلام يا بشار .. الله يشهد علي اني متضايق وحاز بخاطري وجودك.. بس شسوي انت مصر تسافر ولا عليك من احد...

بشار:خلاص محمد صل على النبي .. ويلا كلها ساعتين واكون بعيد عنكم .. خلني مستانس معاكم..

محمد:عسى الله يديم عليك الفرح يارب... قول امين..

بشار بقلبه:فرح من بعد منال يا محمد؟؟؟

بعد ساعه بشار كان بالمطار وودع اهله واحبابه وسافر .. الى المجهول.. محد عارف متى رجوعه ولا عارفين اسباب السفر.. ان كانت فعلا دراسه او هروووب....؟!!!!

**
*
بعد مرور شهر على سفر بشار .. بالتحديد ليله عرس محمد .. هاليله الي كان يتمناها محمد من عمر وبدور بعد انتظرت معاه وايد ,, وتحملوا الضروف الي يمرون فيها وقدروا اخير يتزوجون,,
كان العرس فخم من كل شي .. وكامل من جميع النواحي .. والكل فرحان فيه ومستعدين لحياه اجمل من الي فاتت .. ولابد من نسيان الماضي ’’ لكن جرح محمد بأخته مستحيل يبرى ’’ حتى بليله زواجه كان فكره معاها ....
بدور كانت جميله لأبعد الحدود ,, البدله البيضا ضافت عليها رونق يديد اول مره يشوفه محمد عليها ... كان منبهر بجمالها .. واهي كانت تحاول تكون طبيعيه وتمحي ملامح الخوف من ويها .. لكن كانت مفضوحه بخوفها .. حتى محمد لاحظ هالشي عليها وحاول انه يهدي عليها ..
محمد ماسك ادينها: ليش ترجفين,,.؟

بدور بخجل: ما ارجف عادي ...

محمد لاحظ برودت ادينها بس ما حب يزيدها خجل وخوف وقرر انه يسكت عنها ليما يوصلون الفندق ...

بدور كانت عينها بالارض طول الوقت .. وكانت المصوره تحاول تخفف من جو الخجل ألي فيها بس عشان الصور تطلع مضبوطه .. بس اكيد بتطلع حلوه دام المعاريس .. ( محمد وبدور)
بعد ماخلصت الحفله ... بدور ومحمد توجهوا الفندق .. والناس كل واحد على بيته .. ريم توقعت عمتها انها بتروح معاهم .. بس استغربت من الرد يوم اسمعته من ريم بنفسها ..
ام بشار:يلا ريمي اليوم تعالي عندنا ... نامي وباجر نرجع البيت..

ريم:مابي انام في بيت احد .. عندي بيتنا وانام فيه.... نزلت ريم راسها واهي زعلانه وراحت مع خالد من دون ولا كلمه .. لانه الاخ خالد مهددها ما تنام في بيت عمته بعد هذاك اليوم , والا بتاخذ عقابها ...
***
بالفنـــدق :

محمد كانت الفرحه مو سايعته من الأرض’’ وبدور كانت تضيع نضراتها في الغرفه الكبيره بوسط الشقه .. وماتبي تتلاقي بعين محمد...
لكن هيهات تهرب من عيونه واهو الحين معاها في نفس المكان ...
محمد بصوت هادي : بدوور..

بدور انتفضت من صوته:هــلا ..

محمد:هلا فيج يا روح محمد .. تعالي هني ليش واقفه ..؟

بدور:هاا ..؟ لا بغير ملابسي اول ..وبعدين نقعد...

محمد ماعجبته الفكره..قام من مكانه يمشي صوبها واهي دقات قلبها تزيد من عنده كان يطالع فيها ويخزها من فوق لتحت ... واول ما وصل لها مسك ادينها وقربهم لحلجه وباسهم:ما سمعت الحلوه شنو تقول ...؟؟

بدور تحاول تبعد عنه : ولا شي ما قلت شي..

محمد:زين ما قلتي شي .. تعالي قعدي معاي والا تبيني اشيلج من اول يوم ...؟ ويخزها..

بدور ماتت من الحيا ونزلت راسها:خلاص بس خل اغير اول..

محمد:وعلى شنو مستعجله...

بدور تكهربت من كلامه وارفعت عينها بسرعه عليه: لا تفهمني غلط .. بس موحلوه اقعد بثوبي خلاص بغير .. والتفتت لي ورا بتروح ..
بس محمد حس انه احرجها ولازم يصحح الي صار ..فمسكها بسرعه:والقمر بيروح واهو زعلان..؟؟

بدور حابسه الدمعه بعينها من حركات محمد :.. يعني ليش مايقدر خوفي ياربي .. صج ريال ماعليك شرهه...

محمد:بدوري يلا عاد ردي علي .. من اولها زعل...؟

بدور:ماني زعلانه .. بس انت بعد لاتفهم كل كلمه بمزاجك ... (الله يستر من مزاجك)

محمد يبتسم لها ويغمز بعينه:خلاص ماراح افهم بمزاجي ابي حبيبتي اهي الي تفهمني بمزاجها ..

بدور مات في ابتسامته : تطنز براحتك ...

محمد:يووو عاد شنو تطنز براحتك .. صج حريم ما يفيد معاكم لا كلمه حلوه ولا شينه ...

بدور خلاص غاصت بدموعها من كلام محمد ماتوقعته من اول يوم بيرفع صوته عليها .. وتمت ساكته ومنزله راسها وقلبها محترق من كلام محمد .. لكن فجأه ما حست نفسها الا وجسمها يطير عن الارض:محمد يا مجنون نزلني تكفى والله اخاااااااااف ....

محمد حاط عينه بعيونها واهو شايلها بحضنه:تخافين وانتي بحضني ..؟ يعني بطيحج..؟؟

بدور ماسكه برقبته حيييييييل وحاطه راسها بصدره: خلااااااص نزلني ... ما حب,,,

محمد ينزلها بهدوء ويحطها على الكرسي الطويل في الغرفه ويعدل ثوبها جدامها :ويقولون العروس ثقيله بليله عرسها بس الي اكتشفته شي ثاني ...!

بدور بخجل: محمد لا تعيدها والله قلبي يدق حييل .. ماحب المكان العالي..

محمد اخذها فرصه :قلبج يدق حيل؟

بدور ببرائه : إي الله يسامحك ..

محمد بخبث : ولا يهمج الحين اعدل دقاته .. قرب منها وحط ايده على قلبها يشوف دقاته ...والحين يدق والا لا ...؟؟

بدور تصنمت بمكانها من جرأت محمد هذي من اولها الله يستر من تاليها .. ابعدت عنه واهي ضايعه بخجلها وحتى لون خدودها من ورا المكياج باين انصبغ احمر..ومحمد ميت ضحك لانه لعوزها ...

قامت بدور غيرت ملابسها والبست قميص ناعم لونه اسود فيه كرستال خفيف وكان بارز جمالها اكثر مع لون جسمها الابيض ... وحطت مكياج اسود نثري وحمره حمرا وافتحت شعرها على كتوفها .. وارفعت طرف منه واتركت الباقي على كتفها وضهرها .. واهي بغرفه التبديل كانت ترجف خوف وتمنت لو انها تنام الحين قبل لا يشوفها محمد لكن وين تروح ومحمد ناطرها ..
أطلعت من الغرفه وما لقت احد موجود,, استغربت وخافت : وين راح وتركني ....؟
فجأه يمسكها محمد من خصرها ويلفها عليه:وين بروح يعني واتركج...؟ اشتقتيلي ...؟

بدور منزله راسها :وين كنت ..؟

محمد:يبت العشا .. والا ما تبين ...؟؟

بدور:لا مابي .. شبعانه ...

محمد: شبعانه هوا...؟ اقول بلا دلع وتعالي تعشي انا بموت يووع ..

بدور:قلت لك مابي عشا...روح انت تعشى انا برتاح شوي وارجع..

محمد بنظره:ترتاحين؟؟ وشنو الي متعبج ...؟

بدور: ولا شي خلاص محمد روح تعشا انت ...

محمد فهم انه تصرفاتها مجرد خوف وربكه ولو يرجع يذكرها فيها بعد كم يوم ماراح تذكر الي سوته ... لكن ما خلاها تروح واهو يتعشى بروحه اخذها معاه وقعدها على الكرسي قباله: يلا يكفيني انج تقابليني وتفتحين نفسي على الأكـل..

بدور تبتسم له:بالعافيه فديتك ...

محمد من داخل مستانس لانها قالت له فديتك وبنفس الوقت ما يبي يحرجها عشان تتعود تقول هالكلام من غير لا يطلبه منها : الله يعافيج حبيبتي ...بس يلا مدي ايدج معاي..

بدور:لا خلاص اكتفيت بالعصير .. انت عليك بالعافيه اكل عني وعنك ..

محمد:خلاص انا بعد اكتفيت يلا قومي ...

بدور بدت ترجف:اقوم.. الحين...خلنا قاعدين شوي ...في فلم حلو الحين بيطلع..

محمد في ضحكه بكبر الفندق من خوف بدور..والا في معاريس بيوم عرسهم يطالعون فلم يا بدور...؟؟ قرب لها محمد ونزل لمستواها :بدوري حياتي .. من صجج تتكلمين ..في احد يطالع فلم الحين .. زين خلاص قومي نامي .. شوفي ويهج كله ارهاااق وتعب..

بدور ارتاحت من اسمعته يقول لها قومي نامي : أي صح بنام حدي تعبانه ..

محمد يبتسم لها ومسكها من ايدها وقام معاها ودخلوا الغرفه ... بدور من غير لا تلتفت له ادخلت فراشها وتلحفت بكل قوتها لدرجه ما يبان منها شي .. محمد قدر مشاعرها وما حب يجبرها على شي واهي ليما الحين خايفه ومتوتره.. تركها على راحتها ’’ وطلع غير ملابسه ورجع فراشه ودخل بكل هدوء عشان ما يرعبها .. وكان نايم بطرف السرير واهي بالطرف الثاني ..

كانت اليله صعبه على بدور انها تتخلص من افكارها وهواجيسها لكن الله رحمها وقدرت تغمض عينها وتنام لها ساعتين وصحت على صلاة الفجر .. صلت وارجعت تحاول تنام بس ما قدرت حست بالذنب اتجاه محمد واهي تشوفه نايم بكل هدوء تمت واقفه عند باب الغرفه تطالع فيه: ياربي ليش سويت معاه جذي...هذي ليلته مفروض ما احرمه منها .. ولا اسوي الي سويته .. بس اهو اكيد مقدر الخوف الي بقلبي وراح يعذرني ...خلاص انا ليش افكر وايد ... اهو بنفسه راح يشوف التغير فيني .. انا صج احبه واموت فيه بعد .. بس اهو حرق قلبي بجرأته وحتى لو كان عندي جرأه اقول حرف واحد اهو موت كل حيلي بتصرفاته...
بعد هالافكار والكلام الطويل اقعدت في الصاله تقلب القنوات ليما غفت على الغنفه من غير لا تحس بنفسها ....
الساعه 9 ونص الصبح فزت بدور من نومها واستغربت انها بفراشها :انا شنو الي يابني اهني ؟؟
أذكر اني كنت بالصاله... ابعدت اللحاف عنها وقامت بسرعه تشوف محمد لانه مو يمها .. اطلعت الصاله وشافته قاعد يطالع تلفزيون ..

بدور:صباح الخير...

محمد يشرب الشاي: هلا وغلا صباح النوور ...وصح النوم...

بدور:صح بدنك ... تريقت..؟

محمد:أي تريقت ..

بدور مستغربه ليش ما انتظرها : اهااا .. اوكي...

محمد:شنو فيج ..؟

بدور:ولا شي .. بروح ابدل ملابسي..

محمد:براحتج ..

بدور ادخلت الغرفه واهي تفكر بطريقه محمد معاها في الكلام: هذا ليش يكلمني جذي؟؟ شسالفته؟؟ يووه ليش افكر وايد احس اعصابي انتلفت من التفكير ....
تسبحت وبدلت ملابسها وحطت ميك أب خفيف مع كحل اسود ثقيل يبرز جمال عيونها وتمت قاعده قبال المرايه وعينها بالمجهول وكانها سرحانه بشي .. بس قطع عليها تفكيرها صوت محمد:خلصتي....؟؟

بدور:هااااا ...؟

محمد:بشنو سرحانه الغاليه ...

بدور بعفويه:فيك..
محمد بنظره :فيني ..؟ عسى ماشر ..؟

بدور:انت زعلان مني ..صح؟

محمد رأف بحالها مع انه كان بيوجه لها كلام ويعاتبها على الي صار بس من شاف البرائه بعيونها والعفويه بكلامها قرر انه يقول الي بخاطره من غير تأنيب:حبيبتي انا مو زعلان ولا ااقدر ازعل عليج .. بس انتي قوليلي شرايج بالي صار امس...؟

بدور:بس انا كنت ...

قاطعها محمد:ادري حبيبتي ادري لا تعتذرين.. انا ما اقصد الي انتي فهمتيه .. انا اقصد ليش كنتي نايمه بالصاله .. وانا تارك لج السرير فاضي وماخذ الطرف . يعني حتى من الطرف تبين تحرميني..؟ ويبتسم لها ..

بدور تدافع عن نفسها :لا لا محمد انا ما تعمدت انام بالصاله .. قمت على صوت الأذان يأذن وصليت الصبح وما يالي نوم .. قلت اقعد اطالع تلفزيون .. وما انتبهت على نفسي الا وانا نايمه...

محمد يقرب لها ويمسح على راسها :خلاص انا عاذرج .. بس حسبت انج مو مرتاحه وطلعتي الصاله ...

بدور ندمانه على الي سوته البارح لان محمد ما يستاهل منها كل هذا .. من غير وعي بدت تبجي ومحمد ماهان عليه منظرها تبجي جدامه:بدور حبيبتي ليش هالدموع .. خلاص والله ماحب اشوفهم على خدج...

بدور حاطه ادينها على عينها وتبجي:انا اسفه محمد والله اسفه ...

اخذها بحضنه وقعد يمسح على ضهرها وراسها واهو يهدي عليها:لا تتأسفين ولا تقولين شي .. تو الحياه جدامنا طويله وعريضه بنعيشها على راحتنا .. واذا من الحين تبجين ..عيل بعدين شنو راح تسوين...يبعد راسها عنه عشان يشوفها ومد ايده على خدها ومسح دموعها وباسها على راسها ..والحين ما ابي دموع .. وتأكدي مستحيل ازعل عليج بيوم .. يمكن اعتب عليج أي بس ازعل لا .. فاهمتني..؟

بدور:فاهمه ..

محمد:زين يلا تعالي تريقي معاي تراني ما تريقت ..

بدور:شلوون؟ توك تقول متريق ...؟

محمد:اجذب عليج..لاني ما تريقت بالاساس وكنت انتظرج ليما تقعدين..

بدور:وانت قاعد من زمان..؟

محمد:بصراحه قاعد من لحظة ما شلتج بحضني واخذتج الغرفه وانتي مثل البيبي الصغير ولا حاسه بشي...

بدور انصبغت بمية لون كانت عارفه انه اهو الي اخذها الغرفه بس ماكانت تبيه يقول هالشي ..

محمد:يعني من الساعه 6 الصبح قاعد .. انا انسان نشيط .. مو مثل بعض الناس ينامون للتسع والعشر ..

بدور:ههههههههه خلاص من اليوم وطالع مافي نوم للتسع .. بس انت تدري ,, اليوم كان صعب شوي..

محمد:شهر كامل بعطيج على راحتج .. بس بعد الشهر يا ويلج مني..

بدور بخوف: شنو تبي تسوي؟

محمد يعطيها ضهره ويغمز لها :باكلج .. بس امشي خلصيني..

اطلعوا مع بعض وتريقوا وتموا قاعدين يسولفون ويضحكون وبعض الحواجز ذابت بكل سهوله،وهذا الشي من طبع محمد ،الي يتكلم معاه سهل ياخذ عليه ويحبه بعد ...
*
*

بيت ابو فواز ....

كان الجو ممل كالعاده .. كل واحد في غرفته وام فواز بالصاله مع فجر وفواز يطالعون تلفزيون وسراب واشجان مع بعض ..
ابو فواز كان برا البيت وتو داخل البيت وكانت حالته يرثى لها ..

ام فواز:بسم الله .. بو فواز شفييييييك؟؟؟

ابو فواز يحذف الغتره على الغنفه ويقعد منزل راسه: اااااه ..... ان لله وان اليه راجعون ...

ام فواز بصدمه:منوووو ماااااات تكلم .. وقفت قلبي...

ابو فواز بحسره:عبدالله ولد اليراان ..... سوا حادث وتوفى اليوم الصبح...

في هالحظه كانوا اشجان وسراب نازلين من الدري واسمعوا الخبر .. اشجان تمت واقفه بمكانها مصدومه .. وسراب مو فاهمه شي ...

سراب:شوشو شنو فيج..؟؟

أشجان بفرح: سراب سمعتي ابوي شنو قال ...؟؟ سمعتي الي انا سمعته ...

سراب بضيقه:وانتي ليش مستانسه.. انا الي سمعته ان في احد مات.. وهذا خبر ما يفرح..

أشجان اتركت سراب وراحت تركض صوب ابوها واهي ترجف:يبا انت شنو قلت منو مات...؟؟

ابو فواز رفع راسه على بنته وعينه مليانه دموع:بابا أشجان لا تخافين محد مات..

أشجان بصوت عالي:بلى يبا بلى .. انت قلت عبدالله مااااااات صح...؟؟

ابو فواز بنظره استنكار:أشجان يبا شنو فيج ...كلميني..

اشجان تطالع كل الي قاعدين بالصاله:وانتوا ليش زعلانين ...؟ عبدالله مات .. مفروض تفرحون لفرحتي .. تمسحون دموعكم من بعد هاليوم ... خلاص عبدالله ماااااات يا نااس ماااااات ...وتمت تضحك بصوت عالي والفرحه ملت قلبها من كل صوب ..

ابوها وامها كانوا خايفين عليها ومو فاهمين شي ،شنو سبب فرحت بنتهم الغريبه ...
ابو فواز ماسك بنته ويحاول يفهم منها : يبا اشجان ليش مستانسه حرااام مايجوز تفرحين لموتت مسلم..

أشجان من بين ادموعها : ومو حرام الي صار معاي ... مو حراام اني ما عشت حياتي مثلكم براحه وامان..مو حراااااام الخوف الي عشته بسبب عبداللـــــــــــــــه...؟؟
قولولـي مو حراااااااااااااام .. حرام عليكم لما تبجون عليه حرام عليكم لما تزعلون عليه ...
يبا..يما ..انتوا طول عمركم كنتوا تتمنون تعرفون انا شفيني ...
تدرون انا شنو فيني ... تدروووووون ان عبدالله الي تبجون عليه اهو الي كان بيخطفني ...
تدرون انه اهو الي كان يحاول يعتدي علي .. وانتوا ماتدرون عن شي..تركتوني ياهل ومحد فيكم يهتم بشي..انتي يايمه كل ذنبي برقبتج...خليتيني اقل من اخواني بكل شي .. خليتي الدنيا والناس تتمرد علي....بس من اليوم صدقوني بكون انسانه ثانيه .. وحياتي بغيرها غصبا عليكم ....مو طيب فييييييييييكم..... ذبحتووووووني والله ذبحتوني....وتمت تبجي بصوت عالي واهي طايحه بالارض..والكل واقف مذهول مفجوع من الي سمعوه .... وشلون ياخذون بثار بنتهم والولد مااات..شلون ينتقمون منه وحياته بالدنيا انتهت ...

ابو فواز قرب لبنته ورفع راسها وكلمها بهدوء: يبا اشجان .. ليش ما قلتي لي لييييييش سكتي...
ردي علي لييييييييييش.....؟

أشجان من بين دموعها: لانكم ماراح اتصدقوني .. واهو يذبحني لو قلت لكم .. كان يهددني ويتوعد لي .. (تبجي)

ابو فواز وقلبه محترق على حياة بنته الي راحت مع الخوف والضياع بسبب ولد يرانهم الي ابد محد كان يتوقع انه يسوي جذي ... بس قرر انه يمحي هالذكرى من حياة بنته حتى لو كلف الامر حياته .. اشجان عنده اغلى من كنوز الدنيا .. وعانت من حياتها بما فيه الكفايه ..
واخيرا عرفوا منو الي دمر حياتها بالخوف والضعف الي اهي فيه ...

بس كانت صدمتهم اكبر من التعبير والكلام ... أشجان تعترف لهم بكل شي بس بعد شنو ..؟ بعد ما انتهى كل شي....
*
*

مر شهر على حياة بشار في امريكا .. مابين دراسته وحياته الشخصيه .. وذكرياته .. كانت منال اهي ملجأ افكاره ومحور حديثه مع نفسه .. وكان من اساس هالسفر اهو الهروب من الواقع ..لكن مستحيل يبعد عنه هالواقع المر وصور منال ترافقه وين ماراح واتجه,,,






علمتنـي ليلـة الحـزن مـا فـرح بالغـيـاب=لو يغيـب الـي بغيتـه عـن عيونـي يغيـب
يا حبيبي..مابعـد غربـة الحـب اغتـراب=من غلاك جروح فرقاك..ماودي تطيـب
تـدري أنـه مابقالـي بـعـدك الا الـعـذاب=الأمل من غاب نورك غدا وجهه كئيب
ماحسبت ليـوم فرقـاك ياعمـري حسـاب=والله اني احسب الشوق عمره مايشيب



*
*
الكويت وتحديدا عند ريم الي صارت تكبر على جراح والام لكن تتميز بالقوه تحاول تعيش يومها قد ماتقدر وتنسى الي يصير,,,

محمد:مرحبــا يا حلوووه...

التفت ريم على الصوت بكل لهفه: محمــــــد .. وراحت بحضنه..

محمد:ياروح محمد شلونج حبيبتي...؟

ريم:من شفتك صرت زينه...ليش طولت علينا...

محمد:يقولون يا حبيبتي انه هذا يسمونه شهر عسل والا تبين بدور تزعل علينا...؟

ريم تلتف حق بدور واهي تبتسم: صح اخوي طيب ...

بدور بخجل :أي طيب حيل مو شوي...وتروح تبوسها وتاخذها من محمد وتقعد تسولف معاها شوي....

محمد يطالع فيهم:لا ريمي شوي شوي لا تاكلين زوجتي ..

ريم:حلجي صغير ما ياكلها اهي كبيره.

محمد+بدور:هههههههههههههههههههههه يا حلوج انتي وحلجج..

ريم:ليش تضحكون انا قلت نكته...؟

محمد:وربي انتي كلج نكته ...

بدور : ريم حبيبتي شرايج تطلعين معاي فوق تشوفين شنو يبت لج معاي ...

ريم :يلا نروح...

محمد:صبر ريمي وين ابوي..واخواني...؟؟

التفت ريم بكل حزن والدمعه تحجرت بعيونها: ليش انت ماتدري وينهم؟؟

محمد مصدوم ومستغرب:لا مادري ...ليش شصاير تكلمي...؟

ريم:ابوي وخالد راحوا السعوديه...

محمد مصدوم:السعودييييييه...؟؟ ليييييش؟ وشلون راحوا وخلوج بروحج...؟

ريم تبجي: عادي مو مهم اني اضل بروحي وسلطان معاي عادي.. المهم شوف ابوي شنو راح يسوي .....!

محمد:تكلمي ريم شعندهم هناك...

ريـم:ابوي رايح يتزوج......؟!!!!!!!


انتهت الحلـــــــقه ....

*غُربَة الأحزْانْ*
26-02-10, 06:21 PM
{ الحلقه الثامن عشـــــر }

محمد بعد ما تلقى الصدمه من ريم تم يطالع بدور وكأنه مو فاهم شي وبدور مو عارفه شلون تتصرف غير انها تهدي عليه : خلاص يا محمد طول بالك واتصل عليهم وافهم الموضوع ...

محمد:افهم؟ شنو الي افهمه..؟ ما تسمعين البنت تقولج راح يبي يتزوج..شلون يسوي جذي ويروح وريم بروحها ..وانا مو معاه..لهالدرجه طايح من عينه ...

بدور:لا حبيبي حشااك محد قال جذي,,بس انت ما تدري شنو الاسباب , ومثل ما قلت لك اتصل وشوف شنو الي صاير..احسن لك عشان ترتاح ..

محمد محتار: والله لو صج رايح يتزوج بيكون لي تصرف ثاني..

بدور بترجي:محمد ارجوك لا توقف في ويه ابوك وتتخالف معاه..عشان خاطري ..

محمد:يصير خير...خلاص الحين مافيني حيل افكر بطلع انام وبس اقعد بتصل واشوف الموضوع..

بدور تبتسم له: نوم العوافي حبيبي...

محمد بنظره استنكار:وانتي؟

بدور:شفيني.؟

محمد:ما بتنامين..؟

بدور:لا بقعد مع ريم شوي..

محمد ما عجبته الفكره لان الوقت متأخر واكيد ريم بتنام:يعني بتتأخرين...؟

بدور:ما ادري ,,بس انت روح نام .. واذا خلصت برجع لك ,,

محمد انزعج:زين..تصبحون على خير..

بدور حست انه تضايق:وانت من اهله..

طلع محمد داره وتسبح على السريع .. وحذف نفسه على السرير ومدد جسمه واهو هلكان ويفكر بموضوع ابوه: يا ربي ليش رايح يتزوج ابوي.؟ قبل حجته ريم ومنو يباريها وحليناها بزواجي وبدور بتكون اخت لها ,يعني الزوجه مالها داعي ,, الله يسامحك يا يبا ..

بدور:ها ريوم شرايج بالهدايا عجبوج..؟

ريم تطالع الاغراض واهي مستانسه:مشكوره وايييد حلوووين ...

بدور:شوفي حبيبتي انا برتب الاغراض داخل الكبت وانتي روحي غسلي ودخلي نامي لان الوقت تأخر وباجر وراج مدرسه,,

ريم مستغربه: انتي ترتبين اغراضي..؟؟

بدور بإبتسامه: أي حبيبتي والا عندج مانع .؟

ريم:لا عادي ,, بس ليش تعبين نفسج معاي..؟

بدور:لانج اختي الصغيره واحبج واييييد وايد..

ريم:اختي....؟؟

بدور:اكيد..

ريم ابتسمت لهالفكره انه يكون عندها اخت تعتني فيها وتحبها وتذكرها برعايه منال لها : يعني تكونين مثل منال..

بدور بحنيه: ان شاءالله اكون نفسها .. ونصير خوات ومحد يفرقنا شرايج..؟

قامت ريم من مكانها واحضنت بدور حييل وباستها على خدها :احببببج...

بدور تضحك:وانا بعد احبج .. يلا حبيبتي روحي غسلي وانا بخلص الاغراض ...

ريم: ان شاءالله ...

وبعد ما خلصت بدور ترتيب الاغراض وريم نامت .. تطمنت بدور على ريم وطلعت راحت دارها , ادخلت شوي شوي وكانت الغرفه كبيره وحلوه حيل وفخمه بكل معنى الكلمه ,, ادخلت على طول الحمام عزكم الله وتسبحت بعد تعب السفر واطلعت صوب المنظره بعد ما خلصت تمت تسرح شعرها بكل هدوء وتفكر بريم وبمحمد اتحسهم مختلفين حيل فيهم برائه وجمال مختلف ،التفت على محمد شافته متمدد على السرير من غير غطا قامت من مكانها وراحت تغطيه ولحظه ما قربت صوب السرير ومدت ايدها على اللحاف تحرك محمد وفتح عيونه بصعوبه وتكلم بانزعاج:رجعتي ..؟

بدور تمت واقفه والحاف بإيدها: ليش ازعجتك..؟

محمد مقهور:هاتي اللحاف .. سحبه منها ورجع نام ..

بدور مصدومه من طريقه معاملته لها تمت تطالع فيه واهو معطيها ضهره , ارجعت اهي مكانها وتمت قاعده على الكرسي وادموعها على خدها : الله يسامحك ما سويت شي يخليك تعاملني جذي هذي ثاني مره يا محمد تعصب فيها علي ,, وتمت تبجي بقهر,,

محمد ماقدر ينام لانه حس بتأنيب الضمير اتجاه زوجته وحبيبته: ياربي اهي شكو احط حرتي فيها .. والله انها ما تستاهل..رفع راسه عن المخده وشافها قاعده على الكرسي وضهرها عليه..قام من مكانه وراح صوبها وكلمها بكل هدوء:بدور ..

بدور انتفضت من اسمعت صوته الحنون يخترق اذونها ويحرك كل المشاعر في احشائها ومع هذا تمت صامده ولافه عنه ولا ردت عليه..

محمد :حبيبتي انا اسف , والله ما كان قصدي ازعلج..

بدور قامت تبجي بصوت مخنوق: بس انا ما سويت شي..

قرب لها محمد لانه ما تحمل صوتها واهي تبجي وقعد جدامها:حبي خلاص عاد والله كنت متنرفز من الي سواه ابوي لا تزيدين علي الهم همين.. تكفين بدور خلاص وقفي دموعج ..

بدور تمسح دموعها وترجع تنزل مره ثانيه: خلاص محمد...

محمد بضيق:شنو خلاص حبيبتي شنو؟

بدور: روح ارجع نام ..

محمد: مايهون علي اتركج..

بدور: اذا انت شايفني غلطت بحقك لا تهتم بشي وروح نام .. واذا كنت استحق معاملتك القاسيه معاي فأنا ماراح اردك عنها ، والي يريحك سوه فيني حتى لو تذبحني ...

محمد مصدوم من كلامها مسك ادينها حيل:بدور انتي صاحيه؟ انا قاسي معاج ؟ انا اذبحج ؟ ليش تقولين جذي؟ حبيتبي وربي اسف ما قصدت اجرحج او اضايقج بس ضاق خلقي وطلعت الحره فيج ..

بدور تمسح دموعها وشعرها على ويها :لا تتأسف ,, انا الي اسفه ..

محمد يبتسم لها ويرفع شعرها عن ويها:خلاص احنا الاثنين اسفين .. ها شرايج جذي انتي راضيه .؟

بدور : انا ما عمري زعلت منك .. وبتم احبك لو تدفني قبالك ..

محمد جن من كلامها سحبها على صدره وتم لامها بكل قوته:انسي الموت تكفين لا تيبن طاريه , كافي الي فقدتهم بحياتي طول عمري, ما اعتقد قلبي بيقدر يتحمل زود .. وربي احبج واموت فيج بعد..لا تعذبيني رجيتج ,,طول ما انتي معاي لا تحاتين شي ,, وخليني مرتاح معاج,

بدور واهي على صدر محمد: وانا بعد احبـك .. وكل شي يمكن يموت فيني الا حبــك الي سقيته مع الدم بعروقي,, وبتم مرتاحه معاك,, وغمضت عيونها على صدره,,

تم محمد قاعد يم بدور وحاضنها على صدره ويمسح على راسها بكل هدوء ....
’’

ام بشار: ها يا بو بشار طمني ما كلمت بشار هاليومين..

ابو بشار:بصراحه لا ,, كل ما اتصلت عليه يطلع معاي مقلق ,, شنو اسوي..؟

ام بشار:بس مايصير جذي لي متى وجهازه مقلق ,, ولا يرد علينا , احنا اهله لازم يرجع لنا ...وبدت تبجي من قهرها على ولدها ..

ابو بشار ضاق من هالوضع وطلع من البيت لان ما بيده شي يسويه , وكان يحاول يتصل على ولده بس عشان يتطمنون عليه,,,

وفي نفس الوقت ومع فارق التوقيت بين الكويت وامريكا كان بشار في شقته وباله مشغول بأهلـه وقطع تفكيره صوت جرس الشقه ، قام بكسل وفتح الباب وانصدم من المفاجأه ، ربعه الي في الجامعه زايرينه وكانوا مجموعه كبيره ,,
سالم/23 سنه ,,, وجاسم/25,,,,وفيصل ومبارك اخوان وتوم 22 سنه ,,, ومعاهم بنت كويتيه في نفس القروب اسمها روان وعمرها 22 سنه ... ومن سنتين واهي في امريكا مع الشله ,,
وكانوا يدرسون مع بعض ويتعاونون في كل شي مع بعض ,,

بشار متوهق ما كان مجهز نفسه للمفاجأه:يا هلا فيكم حياكم الله ...

جاسم:لا شكل المفأجاه ما عجبتك ...

فيصل:والله عاد كيفه نبي نسهر اليوم معاه ,, دام باجر اجازه ,,,هههههههه

سالم:يلا يلا ندخل وبعدين نتفاهم,,, عاد اذا ما عجبته المفاجأه بنطلع؟ والله ما طلعت وبقعد على قلبه ..

بشار يضحك عليهم :بل عليكم اكلتوني بقشوري .. وانتي يا روان ما عندج شي تقولينه؟

روان اختبصت من سألها: هاا لا ماعندي شي ,, بس شكلك بتوقفنا وايد عند الباب..

بشار يبتسم : والله الملاقيف كلهم دخلوا ، بس انتي الي تميتي واقفه عند الباب حياااااج ..

روان بإبتسامه: مشكووور ,,,

ادخلوا الشباب الشقه وكانوا قاعدين احلى قعده بسوالفهم وضحكهم ونط جاسم واهو اكبرهم في العمر: اقول روان قومي هاتي لي ماي لو سمحتي ,,

بشار:لا شكو انتوا ضيوفي انا الي ايب لك ,, استريحي روان..

روان: لا عادي جاسم حسبة اخوي ويمون علي.. ومتعوده عليه...

بشار: ولو خلاص قعدي انا بروح اجهز لكم شوية اغراض وراجع لكم ,,

روان:براحتك ...

راح بشار ياب ماي حق جاسم ورجع المطبخ بسرعه وتوهق لانه ما يعرف يسوي شي وكان واقف حيران ويفكر بالمصيبه الي اهو الحين فيها ، شنو يحط عشا حق ربعه,,طلع عليهم الصاله واهو يبتسم:يالربع شرايكم ننزل المطعم او اطلب لكم هني ,,

فيصل:انا ماحب اكل المطاعم..

بشار:عشتو ومنو يطبخ لك ان شاءالله في هالغربه ,,

جاسم: والله قضيناها بالمطاعم والا شغل ادينا وخبصاتنا ..

روان: بس اليوم غير .. انتوا قعدوا اهني وانا بروح اجهز لكم احلى عشا ..

بشار: انتي على شنو ناويه اليوم؟

روان استحت من نبره صوته : مو ناويه على شي,,أنا اسفه بس قلت انا بطبخ لكم..

بشار حس انه احرجها: لا لا عادي ما كنت اقصد , بس مايصير انتي ضيفه وقايمه تشتغلين,,

قامت روان وراحت صوب المطبخ وسكرت الباب من غير لا ترد عليه..

بشار بقلبه اكيد زعلت مني كنت حاد معاها ,, الله يفشلني وهذي اهي في بيتي,,

مبارك تنرفز من معاملة بشار حق روان لانه يحبها وما يرضى عليها تم طول الوقت معصب وما يتكلم مع بشار ,,,

روان دخلت المطبخ وجهزت لهم عشا معكرونه بالبشميل وسلطات متنوعه وخبز مع لحم مفروم واشياء خفيفه ودخل عليها بشار واهي واقفه عند الطباخ : تعبناج معانا ..

فزت روان على صوته والتفتت عليه: ما من تعب ,, بس على الله يعجبكم طبخي ,,

بشار:تسلم ادينج قبل لا ناكل ,, ريحه الاكل حلوه فقدنا اكل البيوت من وصلنا هالديره,,

روان تبتسم له: تسلم ما تقصر , وان شاءالله ما تفقد شي , وان احتجت احد يطبخ لك لايردك الا لسانك ..

في هالوقت دخل مبارك واهو معصب: ماخلصتي ؟؟

روان مستغربه من اسلوبه: بلى خلصت والحين ايبه لكم.. شنو يوعان لهالدرجه؟

مبارك تنرفز منها وطلع : انا تأخرت عندي شغل , مع السلامه,,

فيصل وسالم وجاسم طقتهم البوهه من تصرفات مبارك الغريبه:هي انت شفيك؟ منو دايس لك على طرف؟

مبارك:انا راجع عندي مذاكره اذا خلصتوا وناسه رجعوا السكن...

طلع بشار على صوتهم: شفيكم .؟ شصاير؟

فيصل:ولا شي مبارك عنده شغل وبيرجع السكن ,,

بشار: افاا وتطلع قبل لا تتعشى,,,؟؟

مبارك:ما اشتهي يلا مع السلامه..

طلع مبارك من شقة بشار واهو معصب من روان وبشار , يغار عليها من اقل شي وكل شي وكل الشله عارفين بحبه حق روان ، بس روان ما تفكر فيه ولا تحبه وتحسبه اخ مو اكثر ,
مبارك بعصبيه:يصير خير يا روان ,,

بعد العشا قامت روان وارفعت الصحون عن السفره وسوت لهم عصير وكملوا قعدتهم ليما وقت متأخر وروان حست بنعاس وغفت على الغنفه الي في الصاله الثانيه من الشقه...
جاسم يدور بعيونه:يا شباب روان وين؟

بشار التفت حوله: ما ادري يمكن بالمطبخ او تسوي لها شي ,,

سالم:شكو لها ساعه مو موجوده ,,

فيصل بدا ينادي عليها : روان رواااان وينج ..؟

بشار:شفيكم لا تحاتون الشقه كلها هالكبر الحين بشوفها ..

فيصل بسرعه تكفى اخاف تعبت او صار فيها شي,,

بشار بدا يخاف من أسلوب فيصل...شفيها روان معقوله مريضه؟

وطلع من الصاله بسرعه صوب الغرف ولمحها مسدوحه على الغنفات بالصاله الثانيه قرب لها حسبها قاعده لكن الي شافه انها نايمه اختبص مو عارف شلون يقعدها ,, كان بيرجع ويتركها تنام بس لفت انتباها لون بشرتها مطعون مو طبيعي قرب لها وبدا قلبه يدق خاف عليها قرب ايده من حلجها يشوف ان كانت تتنفس او لا وانصدم النفس واقف عندها ,, بدا يهزها وينادي عليها : روااان رواااان اصحي رواان,,,

الشباب في الصاله اسمعوا الصوت وراحوا يركضون عنده..
فيصل: شفيها ......؟؟

بشار خايف: مادري تكفون شوفوها البنت ما تتنفس ..

جاسم اكثر واحد يعرف يتصرف معاها لانها دايم تتعب واهو بحكم معرفته بهالتخصص.. قرب لها ورفع راسها ورخى جسمها وبدا يسوي لها تنفس صناعي ويضغط على قلبها :هاتولي ماي بسرعه..

راح بشار يركض ورجع معاه الماي واهو ميت خوف:تفضل..

مع تكرار العمليه صحت روان على ذراع جاسم وعينها تدور بالفراغ والواضح انها مو مركزه على شي وبدت تكح حيل,,

جاسم: اسم الله عليج .. فتحي عيونج روان ركزي معاي شوي ..

روان تغمض عيونها وتتنفس بسرعه فضيعه وايدها على رقبتها تحس ان النفس بينقطع عنها مره ثانيه..

فيصل متوتر: شفيها اليوم بزياده.. جاسم شوف لك حل,,

جاسم بدا يخاف اكثر لان النفس انقطع مره ثانيه ,,,

راح بشار بسرعه وطلب لها دكتور وطلب منهم يرفعونها على سريره على مايرجع ..

رفعها جاسم واخذها غرفة بشار واهو قلق عليها ورجع لهم بشار والدكتور معاه..

وبعد ما فحص عليها الدكتور طمنهم انها بخير: بس معاها اضطرابات في دقات القلب وضيق تنفس حاد بسبب الربو .. وطبعا العلاج ما خذته والحمدلله لحقت عليها بالبخاخ قبل لا يصير شي اكبر من الي صار...

بشار واقف عند الباب وعينه عليها .. مسكينه تعبت وايد اليوم .. لون بشرتها شاحب حيل .. الحمدلله يارب لحقنا عليها قبل لا تفقد البنت عمرها ..اسم الله عليها ..

جاسم يطمن بشار الي كان واقف وسرحان: لا تحاتي تعودنا عليها ، وان شاءالله كم ساعه وبتصير احسن...

بشار: يعني شنو تعودتوا عليها ؟ اهي شنو فيها بالضبط وشنو الي خلاها تتعب جذي..؟

جاسم: اهي معاها ربو حاد وانقباض في شريان القلب ، ومجرد ارهاق بسيط يتعبها وبعدين اهي الله يسامحها نست علاجها اليوم وهذا الشي خوفنا عليها اكثر..

بشار: لا حول الله ولاقوة الا بالله , ما تستاهل مسكينه.. اكيد تعبت اليوم بسبب الطباخ وتأخرت في القعده ..

جاسم يبتسم له: لا تحسس نفسك بالضيق احنا نعاملها مثل اختنا الصغيره وحاطين بالنا عليها لا تفكر وايد..

بشار: الله يخليكم لها ..

روان بصوت ضعيف : جاسـم..

التفت لها جاسم وراح بسرعه صوبها: هلا عمري يمج لا تحاتين..

روان تبجي: برجع البيت ..

بشار تقطع قلبه عليها: لا روان انتي تعبانه ارتاحي شوي..

روان تحاول تقعد وجاسم يردها مكانها : وين وين ؟ ارتاحي انتي تعبانه..

روان: بس تاخرنا عن البيت وباجر ورانا دوام ,,,, وبدت تكح مره ثانيه,,

جاسم بعصبيه: أي دوام انتي الثانيه باجر اجازه وانا بقعد معاج .. لا تتعبين زود..

روان بدت ترجف من شده البرد وانتبه لها بشار وراح سكر الشبابيك وطلع يدور لها لحاف ثاني فوق الي عليه,
ورجع معاه اللحاف وعطاه حق جاسم وغطاها فيه ورجعت نامت واهي فاقده نص وعيها ..

الشباب رجعوا بيتهم وبشار وجاسم ناموا بالصاله بحكم ان روان على سرير بشار ولابد جاسم يبقى معاها في بيت بشار..

طلع الصبح وصحت روان وتحس بثقل في راسها وعيونها انتبهت على المكان الي اهي فيه وبدت تتذكر الي صار وجن جنونها يوم عرفت انها ببيت بشار طلعت بسرعه صوب الصاله وشافت جاسم نايم , راحت صوبه وقعدته: جاسم قوم اقعد ... جاسم...

جاسم بتعب:امممممم.. بنام...

روان بصوت واطي: جاسم قوم تكفى قوم...

انتبه بشار على صوتها وفتح عيونه: روااان؟

روان خافت: هلا هلا..

بشار:صباح الخير .. شنو الي مقومج من السرير؟ وشلونج الحين؟

روان:لا الحمدلله بخير..

بشار : وليش تقعدين جاسم تبين شي؟

روان بخجل: لا مابي شي .... وقامت من عند جاسم وراحت الغرفه واهي مستحيه من بشار ومتضايقه من نومتها على سريره:ياربي احس حتى ريحة عطره صارت فيني .. شنو هالمصيبه وقته اتعب انا .. انا لازم اطلع..

بعد ربع ساعه قعد جاسم وقاله بشار انها صحت وبخير وكانت تقعده,, بدا يضحك جاسم عليها:هالبنت مثل الياهل تخاف اذا ما لقتني معاها..اهي وين الحين؟

بشار:بالغرفه ...

جاسم:انا بروح اشوفها ..بعد اذنك

بشار:اذنك معاك.. وانا بجهز لكم الريوق...

وبعد ما جهز لهم بشار الريوق طق عليهم باب الغرفه : صباح الخير

روان وجاسم:صباح النور..

بشار بإبتسامه: يلا حياكم الريوق جاهز ..
جاسم:ليش مكلف على عمرك .. روان تبي ترجع البيت الحين..

بشار يلتفت عليها: بتروحين من غير ريوق؟ اظاهر زعلانه علينا ..

روان ميته مستحى من معاملة بشار لها: ابد محد يقدر يزعل عليك , بس احس اني محتاجه ارجع البيت..

بشار:خلاص بترجعين لا تحاتين بس قومي تريقي وبعدين يصير خير,,

روان:اوكي..

جاسم:يلا عطيني ايدج اساعدج..

اطلعوا كلهم الصاله وتريقوا وبعد الريوق كانت روان جاهزه انها تطلع من شقه بشار بس فجأه اسمعوا الباب ينطق وكان مبارك..

بشار:حياك الله ..

مبارك بدون نفس: وين روان..؟

بشار: لا تحاتي موجوده وجاسم معاها ...

دخل مبارك وكله لهفه وخوف على روان لانه سمع بتعبها من ربعه: روان شلونج؟؟

روان: بخير الحمدلله لا تحاتي..

مبارك قعد يمها: تحسين بشي الحين؟

روان تطالع بشار ومستحيه من نظراته لهم وترجع تكلم مبارك: لا عادي ماحس بشي , وبعدين لا تكبر الموضوع شي تعودت عليه..وتبتسم..

مبارك بعصبيه: وحظرتج ارهقتي عمرج البارح بطباخ العشا والتجهيزات وحتى علاجج ناسيته..

روان عصبت من معاملته لها وكأنه زوجها: وانت شكو تعصب علي ..؟ وبعدين مالك شغل فيني انت فاهم...؟

جاسم:صلوا على النبي ... ما يصير الي تسونه ..

مبارك بعصبيه يمسكها من ايدها ويسحبها صوبه: اذا انا شكو عيل منو الي له دخل فيج....؟؟

روان بصراخ:يوووووووه ابعد عني شفيك انت مجنووووون ....؟ صج جليل حيا ابعد عني لا والله اسوي شي تندم عليه..

بشار تنرفز من الي قاعد يصير بس مايقدر يتدخل بينهم....وجاسم حاول انه يهدي الوضع بس فشل معاهم ...

مبارك: قومي معاااي ,,!!

روان: مو بكيفــــك انت فاهم مو بكيــــفك ,,,

مبارك: أي قولي من الاول عاجبتج القعده هني مو جذي ,,,؟؟

الكل انصدم من كلمة مبارك وبشار قلبه بدا يدق بسرعه ماكان متوقع قله ادب مبارك توصله لهالدرجه,,,

روان بعدها بصدمتها مدت ايدها بكل قوتها وعطته كف : انت حقيـــــــر ..

مبارك جن جنونه من طراق روان كان بيرجع لها الكف كفين بس ايد بشار الي سحبت روان كانت اسرع من حركته..

بشار: انت مجنون تمد ايدك على بنت..؟؟

مبارك:ابعد عني بشار لا تخليني اذبحك...؟

جاسم بصوت عالي: انت هي متى جنيت,,؟ والله اذا ما لميت نفسك الا ادفنك بمكانك انت فاهم..

روان ورا ظهر بشار وتبجي من كل قلبها,,, ومبارك يصارخ عليها بكلامه القذر واهي منهاره منه..وما استحملت الي يصير اطلعت تركض من الشقه وبشار وجاسم ينادونها ...

جاسم ماسك مبارك ويهزه بكل عصبيه: عاجبك الي صار يا حماار,,؟

مبارك: ختولي عشان تعرف تتسنع ,,

بشار:جاسم تكفى الحقها لا يصير فيها شي,,

طلع جاسم بسرعه يدور عليها ومبارك رجع لشقته معصب ,, وبشار قاعد وحيران بروان ومعاملة مبارك لها.: معقوله مبارك يحبها .. اكيد يحبها انا شفت هالشي بعيونه ,, بس اهي لا شكلها ما تحبه,,الله يستر عليج يا روان وتكونين بخير..

****

ابو محمد خطب عبير وقرروا بعد شهرين العرس على ما تجهز نفسها ومصر انه يسوي عرس ويعزم الناس عليه.. وكل محاولات محمد بائت بالفشل وصار خدش بين محمد وابوه بسبب هالزواج.. وخالد يمشي على الي ابوه يبيه وما همه لا ريم ولا محمد ولا سلطان...

محمد: يبا الله يخليك غير رايك عن هالموضوع,,

ابو محمد: وانت شنو تبي زواج وزوجناك من الي انت تبيها .. والحين مالك شي عندي ..

محمد مصدوم من كلام ابوه: يبا انت شتقول؟ يعني شنو مالي أي شي عندك؟ تبريت مني شنو؟

ابو محمد: انا ما قلت جذي...بس خلاص خلوني اعيش حياتي ومالكم شغل فيني...

محمد:يبا صدقني هالزواج بيخليك تندم...

ابو محمد بعصبيه: والله هذا الي ناقص يا محمد انت الي تنصحني .. روح حق زوجتك وفكني من ويهك يكون احسن...

محمد: يبا شفيك ليش تكلمني جذي؟؟

ابو محمد: هذا الي عندي ..

طلع محمد من عند ابوه معصب ومتنرفز دخل غرفته واهو يسب ويلعن بالساعه الي خطب فيها ابوه..

بدورتمت واقفه وخايفه تكلمه عشان ما يثور عليها ... فجأه تكلم محمد..

محمد: جهزي اغراضي بجنطه بسرعه.,,

بدور منصدمه: وين بتروح؟

محمد: بروح مع مبارك السعوديه...

بدور: محمد لا تسوي شي تندم عليه...ارجوك حكم عقلك..لا تندفع لعصبيتك..

محمد يبتسم لها: ليش خايفه؟ حسبالج بروح اخرب عليه عرسه؟ لا بروح عمره مع مبارك ارتاح شوي من جو البيت..

بدور ارتاحت وابتسمت له: دام عمره ما بقولك شي والله يحفظك ويسهل دربك قول امين..

محمد: طول ما انتي معاي انا مرتاح والله مسهل امري .. فديتج بسرعه جهزي اغراضي لان مبارك باليل بيروح واهو من اليوم يحن على راسي امشي معاه..

بدور: ثواني وكل شي جاهز ...

سافر محمد مع مبارك وقال حق مبارك كل الي قاعد يصير معاه في البيت وتغير ابوه عليه..
مبارك: الله يكون في عونك بس انت بعد طول بالك ولا تصير عصبي بزياده.. وابوك ريال كبير خله يسوي الي يريحه.. واذا على ريم محد بيضرها وانت معاها في نفس البيت وبدور بتحط بالها عليها..

محمد: اااااه وربي خايف على ريم اكثر من نفسي ومحد مسوي لي قلق غيرها..مابيها تحس بضيقه وزعل واهي معاي .. كافي انها خسرت امي واختي محد بقى لها غيري..

مبارك: الله يخليك لها يارب .. ولا تحاتيها بدور خوش مره وبتحط عينها عليها..
****
توالت الايام على الشله في امريكا وروان ما صارت تروح الجامعه عشان ما تتلاقى مع مبارك ,
بس جاسم يزورها بين يوم والثاني ويوصل سلام بشار لها واعتذاره عن الي صار هذاك اليوم ..
روان بدت تنجذب حق بشار وكل ما طروا اسمه سرحت فيه وقلبها يدق , معقوله تكون حبته؟؟؟
بس بشار حلف محد يدخل قلبه بعد منال ..معقوله تقدر روان تحل محل منال ؟؟؟

انتهت الحلـــــــــــقه

*غُربَة الأحزْانْ*
26-02-10, 06:26 PM
الحلقــــه التاسعــه عشــــــر

بيــت ابو فواز.. الساعه 4 العصر..

أشجان منسدحه على سريرها وتفكر بحياتها الي بدت تحلو من بعد وفاة عبدالله الي كان لها مثل الكابوس يحاوطها , ومع كل هذا تحس انها متوحشه لانها تفرح بموتت انسان:لا يا أشجان لا فرحي وانسي عبدالله وايامه ولا تترحمين عليه محد موتج وانتي عايشه غيره..عسى ربي ما يرحمك مثل ما زرعت الخوف والموت في قلبي ذوق من الي ذقته بس أضعاف, وهذي حوبتي فيك ...
أدخلت سراب الغرفه واهي زهقانه:شوشو سمعتي هالسالفه...؟

أشجان: لا حبيبتي شنو صاير ؟

سراب:دريتي ان بيت يرانا الي مات ولدهم اتركوا بيتهم وراحوا بيت ثاني؟

أشجان بفرح:صج؟

سراب: أي صج؟ بس ما عرفتي منو الي راح يسكن مكانهم؟

أشجان: وانا شعرفني حبيبتي المهم انهم اطلعوا...!

سراب تقعد على السرير :اووووف بيت خالي ابو راشد راح يسكنون مكانهم,,,,

أشجان بصدمه: منوووو؟؟؟

سراب:شفيج ما تسمعين؟ اقولج بيت خالي ابو راشد ...راح يسكنون يمنا يعني كل يوم بشوفهم...اووووف والله بتهاوش معاهم لانهم شياطين...

أشجان تضحك على خبال اختها: زين حياتي وانتي منو قالج ان بيت خالي راح يسكنون هني؟

سراب: سمعت من بابا ...

أشجان تسرح شوي ويضيق صدرها اكثر:يعني هالبيت الي اكرهه واكره ذكرياته راح يكون حق خالي؟ هذا معناه اني راح ادخل هالبيت .. وانا الي كنت افتكر ان خلاص راح يطلع من حياتي كل شي يذكرني في الماضي...!!

سراب: شفيج وين سرحتي؟

أشجان: ولا شي ..!! بس قوليلي متى راح ايون بيت خالي يسكنون..؟

سراب:ما ادري .. بس الاسبوع الياي يمكن...

أشجان: اهاااا .... اوكي..

سراب:شوشو ليش ما ترسمين؟

أشجان:ارسم؟؟ تصدقين من عمر وانا تاركه الرسم.. احس اني ما اعرف الحين ارسم ولا شي ..

سراب:لا لا رسميني!!

أشجان: حبيبتي والله ماعرف حتى امسك الفرشه نسيت والله واحس مالي مزاج لها وبعدين لي فتره كبيره ما خطيت الفرشه يعني خلاص انسي الرسم...

سراب: خلاص زعلت مابي..

أشجان: حبيبتي بلا زعل قومي ننزل تحت نلعب..

سراب:لا الجو موحلو ... يؤؤؤ قومي نسيت اقولج امي كانت تبيج...

أشجان:شنوووو؟؟ وتوج يلا تتكلمين؟؟؟

سراب:نسيييت شنو حرام انسى؟ يلا قومي لا تهاوشج..

أشجان اخنقتها العبره من كلمه سراب : يعني حتى انتي يالياهل عارفه امي شلون تعاملني .. الله يسامحج يا يمه خليتي الكبير والصغير يعايرني ...اطلعت أشجان من الغرفه وراحت عند امها في الصاله كانت تشرب شاي وبروحها قاعده...
أشجان: هلا يمه تبيني؟

ام فواز:ساعه يلا تنزلين..

أشجان: لا يمه بس سراب توها يلا قالتلي..

ام فواز: زين مو مهم.. تعالي ابيج في موضوع ، بس تقولين الصج وما تخبين شي عن امج مفهوم...
أشجان بخوف: زين يمه..

ام فواز: يمه أشجان انا ادري اني غلطت بتربيتج ..اقصد اهمالي فيج لان انتي الي ربيتي نفسج بنفسج.. وطلعتي احسن من اخوانج كلهم.. والي صار معاج انا السبب فيه .. بس قوليلي كل شي من البدايه ولا تخبين عني شي زين حبيبتي ..؟!

أشجان اخنقتها العبره تمت منزله راسها وتكلم امها واهي ترجف وتحاول تمسك اعصابها: يمه انتي ربيتيني وربيتي اخواني والي صار انا ماراح اظل عمري كله عايشه عليه وخلاص انا ماحب اذكر الماضي لاني تعبت منه.. وبعيش حياة يديده..بس تأكدي يا يمه اني صرت ما اثق بنفسي على نفسي ، وصاروا كل البشر عندي سواسيه كلهم يبون ينتقمون وكلهم جذابين وكلهم يخوفون..واذا تبين الصج.. انا من اخواني وابوي اخاف يعني غسلي ايدج مني,, وتركوني مع افكاري وحياتي الي انتوا بديتوها بموتي مابيكم تنهونها بموتي .. والحمدلله الله عوضني بأخت احسن من فجر.. والا قوليلي..شنو الي اخذته من فجر؟
تكرهني وما تحب تلبس مني شي ولا تحب تاكل معاي ولا تسولف ولا شي .. بالذمه يمه هذي اخت؟؟ بس انا ما الوم فجر..لان هالشي انتي الي زرعتيه فيها..لان كل شي خطا يسونه تعاقبيني انا عليه.. واهما تاركتهم على راحتهم..وهذا الشي قواهم علي وقلل من شخصيتي جدامهم..
يمه انا ما اقول هالكلام عشان اذكرج بأخطائج,,بس صدقيني اني مجروحه جرح ما تباريه كل سنين عمري الي فاتت...وخلاص الي صار صار مابي اذكره اكثر من جذي...
وبدت دموعها تنزل على خدها بكل برائه امسحتهم وقامت من مكانها وراحت غرفتها من دون لا تسمع أي حرف من امها ..

ام فواز بدت تحس بتأنيب الضمير على حال بنتها ... أشجان طيبه وما تستاهل امها تعاملها هالمعامله،وبالاخص بعد ماشافتهم واهم يكبرون فواز وفجر ما يحترمون كلمت امهم مع انها كانت تلبي كل طلباتهم وأشجان تطيع امها وتحترمها وتحبها بالرغم من كل الي صار لها بالماضي...
ام فواز تبجي بقهر: الله يسامحني على كل الي سويتيه معاج يا بنتي ، الله يعوضج بأيام احسن من الي راحت ،بس شلون وانتي صرتي ما تثقين بأحد وتخافين من الكل، انا ادري كل هذا بسببي بس اشجان لازم ترجع بنتي الي احبها ولازم اعوضها عن كل الي راح..والله يقدرني يارب على هالشي...
:::::
في الجامعه عند الشباب بأمريكا..روان ارجعت تداوم بس ما تلتقي مع مبارك واهو كان يحاول يعتذر لها عن الي صار بس اهي تصده في كل مره.. واليوم بعد المحاضره اجتمعوا في الكفتريا
جاسم وروان وفيصل وسالم...بشار كان يشتري لهم الريوق ومبارك ما داوم اليوم معاه انفلونزا ومتعبته حيل ..

جاسم:ها روان طمنيني شلونج هالأيام..

روان:بخير ما علي..

جاسم: بس حطي بالج على نفسج انا مو عاجبني وضعج..

روان بارتباك:ليش؟ شنو فيني؟

جاسم يكلمها بصوت واطي عشان سالم وفيصل ما يسمعون: شوفي شلون ضعفتي عن الفتره الي فاتت وويهج اسود وهذا الشي ما تعودناه منج..انا اخوج الكبير واي شي محتاجته قوليلي..اي شي مضايقج لا تخبين عني شي..

روان تروح بعيونها عند بشار الي كان واقف يحاسب على الريوق وترجع حق جاسم:صدقني مافيني شي ارهاق مو اكثر..

جاسم بهدوء: الي يمسج بحرف تعرفين شنو اسوي فيه...قولي الي بقلبج وخليني اريحج احسج مهمومه...

روان: انت السند لي يا جاسم والله يشهد علي اني ما اخبي عنك شي واذا في شي بقولك..

سالم وفيصل يتأفأفون ومو عاجبهم الوضع ...

جاسم يلتفت لهم:ويعه شفيكم تنافخون؟

سالم: لا سلامتك كمل سوالفك مع الهانم وخلنا كراسي قاعدين معاكم..

فيصل : أي والله حشا مو عاجبينكم..

روان كانت بتتكلم بس وصل لهم بشار وأسكتت.. وجاسم يضحك عليهم وطنش فيهم

بشار:شفيهم الناس مبوزين عسى ماشر؟

سالم: ماشر بس الله يابك تعال سولف معانا .. الاخ جسوم وروان طايحين له سوالف وتاركينه..

بشار يطالع روان الي كانت منزله راسها وسواد عيونها مشوه منظرها وسألها بعفويه: عسى ماشر...؟

روان ارفعت راسها لان الصوت موجه لها:هاااا..؟ سلامتك ولا شي..

بشار يبتسم لها ويرجع يكلم الشباب: يلا تفضلوا ريوقكم...

جاسم:شنو هذا؟؟

بشار: شنو؟؟

جاسم: ريوقنا اليوم غير...؟؟

بشار يبتسم لهم: أي حبايبي غير.. الكرواسون هذا لكم والفطاير والشاي والحليب حق روان..

روان بدت ترتعش من ذكر اسمها وتمت تطالع فيه...

جاسم: أي والله زين ما سويت .. الاخت مو راضيه تاكل شي .. شوفوا شلون صايره...

بشار: لا مو كيفها ما تاكل .. واليوم عشاني بتاكل شوي على الاقل.. والا لا شنو شوي .. بتاكل الفطاير كلهم ثلاثتهم والشاي والحليب كله..

روان ميته مستحى من بشار : شدعوه وانا ااقدر اكل كل هذا؟

بشار: يلا عشان الشله بتاكلينه كله..

روان بقلبها مستخسر تقول عشان خاطري انا بشار لو قايل هالكلمه بتكفيني عن الاكل سنه جدام:اوكي مشكور وعشانكم باكل بس مو كله..

تموا يتريقون ويسولفون ويضحكون وروان عينها مره على بشار ومره تسرح تفكر فيه واكثر من مره تتلاقى نظراتها بنظراته وكانت تحس بخجل فضيع من نظرته ... وفي وسط هالزحام رن موبايل بشار وتهلل ويهه من شاف المتصل ورفع الخط بسرعه: هلا وغلا بدنيتي شلونج حبيبتي..؟؟ فديتج ليش زعلانه ..؟ لا وربي ما نسيتج ... غلاتي والله كنت مشغول بالاختبارات صبر صبر سكري والحين بتصل عليج...
بشار: بعد اذنكم شباب الصوت يقطع هني ... بتكلم برا..

الشباب:اذنك معاك..

روان تسمع كل حرف يقوله بشار وكانت تختنق اكثر من تسمعه يقول حبيبتي:معقوله عنده حبيبه؟
بس اهو ما ذكر هالشي من قبل ولا سمعت انه يحب...او خاطب.. لا لا ما اعتقد..بشار ما يحب..شلون ما يحب وسمعته يقول لها حبيبتي وفديتج هالكلام اهو ما يقوله...ياربي راح انجن لازم اعرف منو هذي حبيبته....

جاسم:شفيج روان احس مو طبيعيه اليوم؟

روان: ولا شي..

جاسم: شنو ولا شي شوفي ويهج انخطف لونه صاير شي تكلمي..

روان عصبت وتنرفزت وبدت تتصرف من غير وعي : يووووووو جاسم خلاااص ارحمني اسكت عني شوي...
جاسم مصدوم من تصرفها وتم فاتح عيونه: روان شفيييييييج؟

قامت روان معصبه واطلعت من الكفتريا وقابلت بشار عند الباب وكان توه مخلص مكالمته وانتبه لها يوم صارت قريبه منه : وين رايحه؟

التفتت له روان والدمعه بعينها واهي تشوفه فرحان من هالمكالمه،اتركته وراحت عنه بسرعه واطلعت من الجامعه..

بشار مصدوم:شفيها مو طبيعيه؟

جاسم:شفتها؟

بشار: شفيها ؟؟ منو مزعلها ؟؟ سألتها شفيها وماردت علي.. وحسيتها بتبجي ..!

جاسم متضايق:ااه يا ربي ..

بشار: شفيكم...؟ مو طبيعين اليوم ..

سالم: لا والله بس جاسم وروان الي وراهم سر وماهم طبيعين اليوم.. شوفنا شحلاتنا انا وفصول ساكتين وتريقنا بهدوء ويا حلاتنا ..

بشار يبتسم لهم:انتوا فاضين مع احترامي لكم .. قوموا معاي..

جاسم : وين؟

بشار: في شي بعرفه قوموا معاي...؟

سالم وفيصل :مانقدر عندنا محاضرات الحين...

بشار:خلاص جاسم قوم معاي..

جاسم: يلا امش انا ماعندي شي..

اطلعوا جاسم وبشار من الجامعه وبشار في باله موال يبي يسويه..
جاسم:شعندك انت ..؟

بشار: اليوم كم التاريخ...؟

جاسم مستغرب: شنو هالسؤال العبيط.. اليوم التاريخ 11/11 ليش....؟؟

بشار:اليوم يا طويل العمر عيد ميلاد روان...

جاسم:يوووووو تصدق ناسيه .. مع ان والله كل سنه انا الي اسويه لها ..

بشار: يمكن اهي متضايقه عشان محد بارك لها ... بس روونه اختنا حرام نتركها بضيقتها..

جاسم يبتسم واهو مرتاح حق بشار وايد: تسلم يا بشار والله يشهد انك صرت اكثر من اخ لنا وروان اكيد بتفرح ..

بشار: يلا عيل بنروح نشتري لها الهدايا وارسل مسجات للشباب يجهزون نفسهم ويشترون لها وبحجز لها كيك ومستلزمات الحفله.. وبس نخلص نبي نروح حق مبارك ونخليه ايي الحفله ويتسامح مع روان ويرجع كل شي مثل ما كان ...

خلال ساعتين كل شي كان جاهز وبشار حجز الكيك و راح حق مبارك شقته ودار بينهم هالحديث وجاسم معاهم..

مبارك: حياكم تفضلوا..

جاسم وبشار:زاد فضلك..

بشار:طمنا شلون صحتك اليوم؟

مبارك بنظره استهزاء: بخير عساك بخير ...

جاسم: زين برووك.. يلا قوم معانا..

مبارك بإستغراب : وين ان شاءالله؟؟

جاسم: اليوم عيد ميلاد روان ..

مبارك فرح من داخل بس تظاهر بعدم المبالاه: اوكي وانا شكو؟؟

بشار: انت اساس الحفل يلا قوم ولازم نحل كل الخلافات مايصير تبقون جذي...

مبارك بقلبه لو تبعد عنه احنا بخير : لا لا تعبان ومااالي خلق ...

جاسم: شدعوه بروك خلاص عاد كلكم غلطتوا يعني تكفى الي سويته انته صح؟ في ريال يمد ايده على بنت؟؟؟ ومنو هالبنت روان يا مبارك...

مبارك يتنهد والله لو تشرب من دمي انا عاذرها بس اهي تجنني بتصرفاتها : قلت لكم خلاص ماني ياي انتوا روحوا....وقام دخل غرفته وعند الباب: اذا طلعتوا سكروا الباب لاني بنام...مع السلامه..

جاسم عصب لانه حس انها طرده بس بشار هدا عليه : خلاص قوم نطلع وصدقني راح أيي وقول بشار ماقال .. يلا بسرعه مانبي نتأخر ...

جاسم:الله يساعدني عليهم ويصبرني ...

بشار:انت الخير والبركه.....

جاسم:تسلم يالغالي .. يلا مالنا قعده هني ....

اطلعوا وسكروا الباب وراهم وخلال ثلاث ساعات الكل رجع بيته وغير ملابسه وجهز نفسه للحفله...
بشار كان في شقته يتجهز وصادفته صورة منال على الطاوله جدامه اخذها وتأملها ورجع يتذكرها وقلبه مقبوض...(يا عين ادمعي ’’ ويا آآآه من صدري أطلــعي’’كل الاحبه تجمعوا وانا حبيبي مو معي...)
يا بعد قلبي يا منال والله حياتي مالها أي طعم من دونج...وبموت من شوقي عليج..ويرفع عينه للسما...(يارب انك تباريها وتحميها والجنه تهديها)
رجع قعد على السرير وبدا يحس بالغربه اكثر من كل يوم..تذكر يوم عيد ميلادها شلون كانوا فرحانين وابتسامتها ما تغيب عن عينه..وكلامها وصوتها المبحوح البريئ ...
منال: حبيبي ليش مكلف على عمرك...
بشار بهمس: اليوم عيد ميلاد حبيبتي يعني شنو ما اكلف على عمري؟ انا لو بيدي اهديج قلبي الي ساكن بين ضلوعي,بس خايف اعطيج هالقلب,,
منال بضيق:تخاف على قلبك مني؟
بشار بهدوء: خايف يعذبج من كثر حبه لج..ماراح تتحملين دقاته كل يوم ولا ازعاجه لو بدا يهيم في غرامج..
منال بخجل:صاير شاعر من ورانا..
بشار يتأمل عيونها: والي يشوف هالعيون ما يصير شاعر؟ حبي بليز عشان خاطري لا تبعدين عيونج عني والله اشتاق لهم في كل لحظه..
منال تبتسم له: بشار بس ,
بشار: وانا قلت شي؟ منول حياتي خليني اقول كل الي بقلبي..
منال مستحيه منه: وانا ما سكتك..بس انا معاك طول العمر..اخاف تقول كل الي عندك اليوم وباجر تبخل فيه علي..
بشار:انا حبي لج ما يموت لو نعيش عمر على عمر...منول انا زهقت هالشهور مو راضيه تعدي ونتزوج..
منال:ليش مستعجل...كاني معاك وكل ما تبيني بكون معاك..
بشار:بس لما تصيرين زوجتي وفي بيتي غير..
منال:وانا الحين شنو مو زوجتك..
بشار:لا تصيرين عبيطه..وفهمي قصدي..ويغمز لها..
منال ضاعت من الخجل وتمت ساكته:.......
بشار يضحك وقرب لها وفتح العلبه الي في ايده:والحين ممكن تقربين لي البسج العقد...
منال مستحيه من قربه لها:امممم لا لا خلك انا بلبسه..
بشار:نونونو انا البسج..يلا خليج مطيعه..فتح بشار العلبه وطلع العقد منه ولف ايدينه على رقبتها ولبسها العقد واهي ترجف من المستحى واول ما خلص باسها بسرعه على خدها...يهبل عليييييج..

منال انصبغت بمليون لون:بشاااار ..
بشار:عيون بشار وروحه وقلبه ..امريني..
منال بهمس:احبـــك....

فز بشار من هالذكرى على صوت التليفون يرن واهو مبتسم وحزين بنفس الوقت كان عايش احلى ذكرى وخربها عليه جاسم كالعاده..

جاسم: انت ويييييينك؟؟ يلا ناطرك تحت انزل...

بشار بهدوء: يلا دقايق وانزل...

نزل بشار واهو سرحان بعالم منال وذكرياتها الي من المستحيل ينساها..وطول الطريج مع جاسم كان ساكت ويبتسم شوي ويزعل شوي .. وجاسم يلاحظ كل حركاته وتصرفاته..

جاسم:ممكن سؤال..

بشار ينتبه له: امرني..

جاسم:امممم بس ماتزعل مني...؟

بشار: لا افااا عليك قول الي بخاطرك ولا تحاتي...

جاسم:انت تحب...؟
بشار انتفض من هالسؤال وتم ساكت شوي واهو يمشي : انا ما احب .. انا عشت الحب بكل لحظاته وبحياتي ماراح احب بعد هالمره..

جاسم: يعني انتهى..؟

بشار بحزن: تقدر تقول الشخص انتهى بس الحب ما انتهى..

جاسم:تزوجت؟

بشار بضيق اكثر:لا..

جاسم:خيانه..؟

التفت بشار بسرعه واهو معصب:خلاااااااص ارجووك...

جاسم ندم على جرأته وتم ساكت وعذره على عصبيته,,وتموا ساكتين ليما وصلوا بيت روان..
روان كانت بغرفتها قاعده وماعندها خبر بكل الي راح يصير اليوم وكانت متضايقه لان محد سأل عنها اليوم ولا اهتموا لها من اطلعت من الجامعه...وتفاجأت يوم سمعت صوت الباب ينطق..
قامت روان من سريرها وكانت لابسه بجامه خفيفه وفاتحه شعرها وعيونها محاوطها بالسواد والتعب باين على ملامح ويها ..

روان بصدمه:جاسم وبشااااار..؟

جاسم:ممكن ندخل..

روان : حياكم...
روان مستحيه من منظرها جدام الشباب وراحت تركض غرفتها وسكرت الباب وتمت واقفه على الباب مغمضه عيونها:ليش ياي يابشار ليييييييش؟؟؟
بشار:جاسم..

جاسم: هلا..

بشار:زعلان مني.؟

جاسم: انت الي لا تزعل مني..وانسى كل شي وخلنا نفرح مع روان اليوم..

بشار يبتسم له ويتذكر روان:زين مو كأنها تأخرت ..وخلتنا بروحنا...

جاسم:بروح اشوفها..

بشار: اوكي وانا بتصل على الشباب استعيلهم..

راح جاسم صوب غرفة روان وطق عليها الباب: روان انا جاسم..

روان بصوت مبحوح:نعم..؟

جاسم مستغرب:شنو نعم؟ ممكن تفتحين الباب..

روان تمسح دموعها وتفتح الباب:تفضل..

جاسم:تبجين؟؟ ليش روان ليش تسوين جذي؟؟

روان تبجي بصوت يقطع القلب:محد يحبني ولا احد يبيني...

جاسم يقرب لها:حتى انا اخوج تقولين لي هالكلام...

روان:ما ابي احد خلوني بروحي..

يقرب لها جاسم ويكلمها بهدوء: حبيبتي ليش تسوين جذي؟ انتي تعبانه لا تزيدين نفسج تعب محد يستاهل...وبعدين اليوم عيد ميلادج والا ما تبين نفرح معاج...

روان : يعني ما نسيتوا؟

جاسم: الصج اني نسيت بس بشار ذكرني...والحفله اليوم على حسابه..

روان بفرح:بشاار اهو الي ذكركم بعيد ميلادي..؟

جاسم:أي بشار.. يلا لج ربع ساعه تغيرين ملابسج وتعدلين نفسج وتطلعين...

روان:دقايق...

طلع جاسم وقعد مع بشار ينتظرون الشباب على وصول..

بشار: شنو فيها؟

جاسم بضيق: تعبانه هالبنت ولا تبي ترحم حالها..

بشار:ليش شصاير...؟

جاسم : والله ما ادري فجأه لها فتره متغيره..والحين تقول محد يحبها ولا احد يبيها...

بشار:يمكن ضغوط نفسيه تخليها تسوي جذي؟ بس لازم اليوم نخليها تطلع من الي اهي فيه...
وصلوا الشباب وصار الصوت عالي ووصلت الهدايا والكيك المحجوز والكل بدا يصارخ على روان ويناديها:رواااااااااان يلا من قدج اليوم عرووس ...

أطلعت روان وكانت ملاك ببرائتها لابسه تنوره سودا قصيره حافه مع الركبه وبلوزه حمرا انيقه وحاطه ميك أب خفيف يخبي علامات التعب في ويها..ومنزله شعرها الحرير على ضهرها..قربت لهم واهي تبتسم وعينها على الموجودين وانتبهت انه مبارك مو موجود وارتاحت وتضايقت بنفس الوقت..اهي ماتحبه بس ما تكرهه..

جاسم: الف الف مبرووووووك يالغاليه وهذي هديتي لج ان شاءالله تعجبج...

روان:الله يبارك فيك وتسلم كل شي منك حلووو...

فيصل بروحه المرحه:عاد انا ااعرفج تموتين في الدبب والالعاب شوفي هذا اكيد بيعجبج هههههههه ويقدم لها دب كبير بطولها ابيض ماسك قلب حب احمر وشكله رووووعه..

روان تضحك بمرح:يسلموااا فصوول روعه..بس جان يايبه بطولك احسن..بس اكيد مافي دبب ناطحات سحاب..

الكل:ههههههههههههههههههههههه

فيصل:بس بس يالقزمه...
روان:فيصــــل..بس عاد...

سالم:بسكم لا تتهاوشون:رونه الف مبرووك غلاتي وهذي هديتي لج ..بس لا تفتحينها الحين خليني على ما اروح...

روان:اذا نفس كل مره يا ويلك..

سالم:وانتي شكو....؟ هذي هديه تقبليها بكل حالاتها..هههههههههههههههههه

والحين دور بشار والتفت له روان وقلبها يدق تمت عينها تراقب كل حركاته واذونها تسمع كل كلمه تطلع منه حتى لو كانت عاديه تحسب لها الف حساب..

بشار:عالبركــه وعقبال مية سنه يارب ,, وسامحينا على القصور.. وهذا شي بسيط واعتبريه تذكار مني لج...

روان بقلبها عساني ما انحرم منك: الله يبارك فيك .. ومشكوور على الهديه وحتى لو كانت بسيطه..كل شي منكم حلو...وابتسمت له...

بدت الحفله والكل فرحان فيها وقبل لا يقصون الكيك دخل عليهم مبارك والكل فرح فيه بس روان تغير حالها كانت مكتفيه بوجود بشار وماتبي مبارك يخرب عليها فرحتها...

مبارك: كل عام وانتي بخير وعسى هالسنه سنة خير عليج...

روان:الله يبارك فيك وما تقصر...

مبارك:شلونكم شباااب...؟؟

الشباب: بخير زين اييت عشان تكتمل فرحتنا..

بشار كان يخز روان ومبارك وبخاطره يسوي الي في باله ويصلح كل الي انكسر...

انتهت الحفله الساعه 10 ونص والشباب كانوا بيطلعون بس وقفهم صوت بشار:لحظه شباب ..

الكل التفت له:خير في شي؟؟

بشار مختبص مو عارف شلون يتصرف بس هذي فكره مبارك وبشار يبي نفذها والله يستر من الي بيصير تكلم بشار وعينه على روان: بما ان اليوم كان عيد ميلاد روان حبيت هالفرحه تكتمل
وكل الي صار من ايام لازم ننساه...

روان تسمع وماهي فاهمه شي وبدت الافكار توديها واتيبها وقلبها بدا يدق اكثر وبدا الخوف يتغلل فيها...

بشار يمد ايده على مخباه ويطلع علبه فيها خواتم اثنين توحي انها خواتم خطوبه:هذي هديه بسيطه مني لاخواني روان ومبارك......؟!!!!!

مبارك الدنيا مو سايعته من الفرح وكان ينتظر جواب روان وردت فعلها وبشار كان يتأملهم اثنينهم ...

روان انصدمت من الحركه الي سواها بشار وماكانت متوقعه هالشي وبدت تتذكر لحظات حبها حق بشار وشلون باعها وماحس فيها , شلون يقدم خواتم الخطوبه وانا احبه شلووون؟؟
الكل كان ينتظر جواب روان الي تمت ساكته ومثل السرحانه بعالم ثاني..

تدخل جاسم:مبرووووك رووونه...

روان بدت تسمع كلامهم مثل الصدى وتحس العالم يفتر حولها ومثل الغمامه السوده على قلبها حاولت تسند نفسها وتصبر على الي سمعته، لكن خلال ثواني انهارت روان على الأرض مغمى عليها وكان بشار اقرب واحد لها وما لحق يسندها قبل لا توصل الارض وصار نص جسمها بحضن بشار واهي ترجف وجسمها صار مثل الثلج..
الشباب اركضوا لها واهم خايفين عليها والكل ينادي بأسمها وما كانت ترد على احد...مبارك من خوفه عليها اخذها بحضنه ويمسح على راسها واهو يبجي:روان حبيبتي شفييييج رووان اصحي كلميني...
جاسم بعصبيه:انت ريال لا تبجي..سالم شغل السياره بسرعه,,,
بشار ضاق صدره على روان والي صار معاهاا ما توقع بيصير معاها الي صار...
وبعد ربع ساعه وصلوا المستشفى وحطوها بغرفه الملاحظه وطلع لهم الدكتور بعد ما فحص عليها وسوا لها تخطيط قلب ...

جاسم :طمني دكتور؟؟

الدكتور<<الكلام مترجم بالعربي...:للأسف البنت معاها انهيار عصبي حاد .. وهذا بسبب الضغوط النفسيه ... ممكن اعرف شنو الي صار؟

بشار واقف ويسمع كل كلمه يقولها الدكتور وكان فكره باللحظه الي غفت فيها عيون روان وطاحت تذكر عيون منال يوم راحت عن هالدنيا...

الدكتور:لازم تنتبهون لصحتها اكثر .. لان أي انهيار ثاني راح يسبب لها ازمات قلبيه..وانتم اكيد عارفين ان القلب عندها تعبان شوي..

جاسم:بعيونا يا دكتور بس ممكن نشوفها...؟

الدكتور:ممكن بس لا تتأخرون حالتها ما تسمح انكم تتأخرون عندها...

ادخلوا الشباب كلهم ومبارك معاهم كان ميت خوف عليها وتموا قاعدين عندها واهي مو حاسه فيهم وشوي شوي بدت تفتح عيونها وتلتفت عليهم وتتكلم بصعوبه:جاسـم وينك..؟
قرب لها جاسم ومسك ادينها:عيون جاسم يالغاليه..ليش ياروان ليش تسوين جذي...

التفتت روان وشافت بشار واقف عند الباب ومتسند عليه مثل الجبل ومن غير وعي قامت تبجي وتشبتث بجاسم ودفنت راسها بصدره : لا تتركني بروحي جاسم خلك معااااي...

جاسم جن جنونه:روان يبا من قال بخليج..انا معاج وبتم معاج لا تعبين حالج ارتاحي ارجوج ارتاحي..
دخلت عليهم السستر وعطتها ابره مهدأ وارجعت نامت...
بشار انتبه انها من شافته قامت تبجي وماهو قادر يفسر الي يصير وبدا يطرد كل الافكار الي براسه...
،،،
بدور بغرفتها تنظف وترتب الملابس وفجأه حست بدوخه فضيعه في راسهاواقعدت على الأرض منزله راسها: يا ربي شنو هالدوخه اعوذ بالله...

دخل محمد وكان يناديها و طار عقله من شافها قاعده بالارض وايدها على ويها:بدووور شفييييج....؟

بدور بتعب:سلامتك دايخه شوي ...

محمد: ليش تشغلين نفسج وايد..انا شنو قلت لج؟؟

بدور:حبيبي عادي كلها دوخه شوي وتروح..

محمد يمد ايده لها:زين تعالي قومي انسدحي شوي وارتاحي..

مدت بدور ايدها واول ما وقفت حست بالدنيا تدور فيها وتسندت على محمد...

محمد:بدور شنو تحسين فيه قولي...؟

بدور واهي مسدوحه:ما ادري بس دوخه عمت عيوني ماني قادره افتح عيني..

محمد محتار وخايف عليها: ما اقدر اتركج جذي قومي معاي نروح المستشفى..

بدور: لا لا ماني قادره اتحرك..

محمد بإصرار: قومي وانا اساعدج.. شوفي ويهج شلون أصفر...

بدور:محمد خلني شوي وبرتاح...

محمد مل من الكلام الي ما منه فايده وراح صوب الكبت وطلع عباتها وملفعها وقعد يساعدها واهي تلبس..سندها بأدينه واخذها المستشفى...

بالسياره:
محمد يلتفت عليها واهي مغمضه عيونها:شنو تحسين فيه الحين؟

بدور: نفس الشي احس لاعه جبدي من كثر الدوخه...

محمد: تمسكي حبيبتي دقايق ونكون واصلين المستشفى .. وكل هذا تقولين مافيج شي..الله يسامحج...

وبعد ما وصلوا المستشفى محمد كان خايف حيييل على صحتها,,

محمد: ها دكتور طمني شفيها زوجتي؟؟

الدكتور بإبتسامه: اقدر اقولكم الف مبرووك المدام حامل....

محمد تشقق من الوناسه وحاس نفسه بيطير ويحضنها جدام الدكتور:صج دكتور انت متأكد....؟

بدور مستانسه لفرح محمد وتضحك على ضحكه : مبرووك محمد...

الدكتور: أي صج..وهذي النتيجه تفضل..

محمد: الله يبارك فيج ومبروك عليج انتي بعد....

الدكتور:بس راح اكتب لها شوي مقويات وفيتامينات عشان الدوخه تخف عليها..البنت صغيره وما تتحمل هالدوخه...

محمد يخزها:ماهي صغيره خلاص صارت ام الحين..

بدور ميته مستحى : زين بس..نتكلم بعدين...

الدكتور مستانس عليهم وفرحان لفرحهم...:الله يتمم عليكم..

أطلعوا من الدكتور والفرحه ماليه حياتهم وتم يتابعها بكل خطوه ويحميها بدعواته لها..
بدور: وين رايحين؟
محمد:صبري علي لا تستعجلين...
بدور:محمد يا مجنون لا تقول البحر مافيني على اللوعه هناك..
محمد:تلوع جبدج من البحر وانا معاج...؟
بدور:لا بس انا تعبانه ماقدر اشوف البحر بروحي ادوخ منه من غير حمال والحين حامل يعني صعبه شوي..
محمد:لا تخافين ماراح نطول..
وصلوا البحر وكان هدوء والناس قليل وهذا الشي ساعد محمد ياخذ راحته اكثر مع زوجته وحبيبته وام عياله بالمستقبل..
محمد:بدوري فديتج من اليوم مافي شغل ولا تعب مع ريم ولا مع غيرها تحطين بالج على البيبي..
بدور:شدعوه بعده ما صار..وكل التعب معاكم يهون..
محمد:فديتج يالغاليه بس عشان خاطري حطي بالج على نفسج..عشان حبيبج..
بدور تبتسم له:عيوني وقلبي له حبيبي ..بس يلا ما نبي نطول هني احس تعبت..
محمد:كله ولا تعبج يلا قومي...
/
\
/

بيت بو فواز الساعه وحده باليل الكل نايم واشجان بدارها نايمه وبروحها اليوم لان سراب صارت لها غرفه بروحها ...
أشجــان تفتح عيونها وتصارخ بأعــلى صوتها:لااااااااااااااااااا حراااااااااام علييييييييييييك لااااااااااا لاااا ...
وقامت تبجي بهستيريا وجنون....؟!!!!!!!!

انتهت الحلــــــــــــــقه

*غُربَة الأحزْانْ*
26-02-10, 06:28 PM
الحلقــــــــه العشرين


صوت أشجان العالي كان كفيل انه يوصل لأبعد مكان ويهز أركان البيت ويخرق قلب كل انسان يفكر فيها هاللحظه ، فواز كان بغرفته والنوم مجافيه ولحظت ما سمع الصوت طار اتجاه الغرفه وفتح الباب بسرعه وقلبه يدق وعيونه تبحث بالظلام عن أشجان تحسس الطوف بإيدينه وفتح الليتات وعينه عليها وعلى الحاله الي اهي فيها ، قرب منها اكـثر وكل الندم بعيونه والخوف بقلبه وصل عندها ولسانه يرجف والكلام ضاع منه واهو يشوف حال اخته المسكينه تنتفض من راسها ليما ريلها وكل ما قرب منها تبعد عنه اكثر وتهز راسها بالخوف..
فواز بحزن والدمعه بعينه: لا تخافين انا فواز اخوج يا اشجان ..!

أشجان بصوت مبحوح من البجي : لا تقرب لي ابعد عني ..

فواز والدمعه على خده: والله والله ما راح اسوي شي هالمره ، عطيني الثقه اني اكون قريب منج، أشجان لا تعذبيني زود .. ارجوج وقفي دموعج..وخليني اقرب منج ..

تمسح أشجان دموعها بأدينها المرتعشه والخوف باين بعيونها: فواز انت ليش تبجي؟ عشاني؟
لا لا انت ما تبجي عشاني، لانك ما تحبني اصلا شنو تبجي علي..؟ اطلع وخلني بروحي..مابي منك شي ارجووك اتركني بروحي..!

فواز بإصرار والالم قطع قلبه: انا اخوج يا مجنونه لا تسوين بعمرج جذي،بس كفاااايه يا اشجان كفايه عشان خاطر نفسج الي عذبتيها , قوليلي شفيج خليني اكون قريب لو مره وحده..

أشجان بتردد: انت الي دايم تبي تكون بعيد ليش اليوم رجعت لي.؟ ليش اليوم حسيت اني اختك..؟ انا اعرف ليش؟ لانكم تلذذتوا بعذابي وبخوفي وضعفي ... هذا الي خلاكم تحسون فيني بس بعد شنو بعد كل الألم الي رسمتوه بحياتي...وينك ياخوي عني طول عمري الي راح..؟ شبعت وناسه وقوة علي شبعتوني اهانه وذل بينكم بعمري ماحسيت اني اختكم ،، اليوم تقول انا اخوج اليوم يا فواااز...[وبدت تبجي بصوت كسير كله خوف وندم وانهزام]

فواز كان ساكت ودموعه مثل السيل على خده كره عمره وكره كل يوم كان بعيد فيه عن اخته وما قدر يستحمل منظرها واهي تبجي قرب منها واخذها بحضنه ولمها بكل قوته واهي استسلمت بين ايدينه ، حست ولأول مره بالامان والراحه واهي مع اخوها صارت تشهق من كثر البجي...
وفي شاهد كان قلبه يتقطع من خلف الباب على الي شافه:الله يخليك لاختك يارب ، وتكونون قراب منها على طول...تركهم ورجع مكان ما يا منه...
عدا اليوم واشجان مع اخوها وبس نامت تركها فواز على سريرها وتم قاعد على الارض ومسند راسه على طرف السرير ,طلع الصبح واهو بعده مكانه وقلبه متقطع عليها ودموع الندم ما جفت عن محاجره..ضاع عمره وعمر اخته واهم يحملون لها الكره والضغينه،بس كل الناس ممكن تتعدل الا فجر ، انسانه عنيده والكره عمى قلبها ومن سابع المستحيلات تتغير على اختها ...

صحت أِشجان والتعب ماخذ كفايته منها وكانت تتذكر كل الي صار البارح واهي مو مستوعبه :معقوله فواز امس كان موجود عندي؟ والا كان حلم...؟ التفتت وشافت فواز على الارض متمدد من غير لحاف ولا مخده واكتفى انه يحط ايده تحت راسه...
أشجان مصدومه: معقوله هذا اخوي؟ ما اصدق؟؟ لا ليش ما اصدق انا امس كنت معاه كان يكلمني بحنان كانت بحضنه ليما نمت .. بلى هذا فواز انا متأكده انه مو حلم..متأكده..
قامت وقعدت يمه على الأرض وبدت تقعده بتردد: فواز،،،فواز...!
فواز يفتح عيونه بصعوبه ويحط ايده على عينه: هلا شوشو...
اشجان:قوم نام على سريري ليش نايم بالارض...؟
فواز:لا خليني مرتاح..
أشجان:شنو مرتاح..؟ قوم على سريري انا شبعت نوم...
قام فواز بكل تعب وحذف نفسه على السرير من غير وعي لانه مانام الا ويه الصبح وما كان مركز يوم قعدته اخته...
غطته أشجان بالحاف واهي مستانسه ومرتاحه انه اخوها تغير ,, ولاول مره تحس بمعنى الاخوه ويكون عندها اخ يحبها ويداريها..اطلعت من الغرفه واتركته نايم بكل هدوء...
///
بيت أبو محمد:
ابو محمد: عالبركه يا بنتي ..

بدور: الله يبارك فيك عمي..

ابو محمد:هالله هالله بالولد حطي بالج عليه ..

بدور: لا توصي عمي بعيوني...

ابو محمد:الا ريلج وينه..؟

بدور:طالع عنده شغل مع مبارك ...

ابو محمد: اهاا زين عيل اذا رجع خليه يمر علي الدار ابيه شوي..

بدور:ان شاءالله عمي من عيوني...

ابو محمد:يلا فمان الله..

بدور:الله معاك عمي...

وصلت ريم غرفتها واهي تركض وشافت ابوها واهو طالع:هاااي بدور شلونج...

بدور:هلا وغلا بحبيبة قلبي..انا بخير ماشي حالي انتي شلونج وينج لي ايام ماشوفج كل هذا نوم؟؟

ريم بزعل: لا والله كل هذا من الدراسه ولوعه الجبد..

بدور:افا حبيبتي في شي صعب عليج جان قلتي لي..

ريم:لا مافي شي صعب..بس انا مليت...

بدور:اممم زين ليش عمت عيالي ما تباركلي.؟ ترى زعلانه منها انا ..

ريم منصدمه: شنو عمت عيالج؟؟؟ وتو تستوعب ...شنو شنو انتي حااااامل...؟

بدور واهي تضحك: أي حااامل ومن امس ادري بعد..

ريم:يالدبه وما تقولين لي .. الله ويصير عندنا يهال في البيت وناااااسه.. الف مبرووووووووك

بدور: الله يبارك فيج قلبي ،، أي وتلعبين معاهم اربع وعشرين ساعه..

دخل محمد فجأه:خير...؟؟؟ تلعب مع منو اربع وعشرين ساعه؟؟؟

ريم تغمز حق بدور: مع يهال حلوين امهم اسمها بدور وابوهم اسمه محمد .. عاد مادري تعرفهم او لا..بس تراهم خوش يهااال....

محمد:هههههههههه والله انتي الي الواحد مايعرف لج....بس قلبي ويهج مافي لعب مع عيالي...لا تخربينهم بلسانج الطويل..

ريم بزعل:افااا انا لساني طويل .. هين يا حمود...

محمد:هااااااا ريم شقلنا...؟؟

ريم:خلاص خلاص مافي حمود..بس لا تحرمني من عيالك والله ازعل...

محمد:زين خليهم يوصلون ويصير الف خير ...

ريم:زين بس نبي يهال وايد مو واحد واثنين...

محمد:انا فاتح بنك يهال والا شنو السالفه؟؟

ريم:مالي شغل ابي يهال وايد..

محمد يضحك عليها: زين طسي هاتي لي ماي وبسج قرقه..

ريم:راح اقوم بس مو عشانك عشان بدوري حبيبتي حامل .. وابي اخدمها مو اكثر...

بدور تضحك عليها:تسلمين يا شطوررره...

راحت ريم ومحمد قعد عند بدور: ها قلبي شلونج اليوم...؟

بدور: ماشي حالي بخير ,, انت شلونك,؟ احس شكلك تعبان...؟

محمد:لا حبيبتي مافيني شي ، بالعكس مرتااح ومستانس..

بدور بنظره شك: ان شاءالله دوم يارب..

وصلت ريم :تفضل..

محمد:مشكوره قلبي..

محمد:يلا انا بقوم ارتاح شوي بدور تعال معاي ابيج ...

ريم: اوكي روحوا وانا برجع داري احسن لي..

محمد واقف عند داره ويطالع لها:يالدبه لا تزعلين ادري تبين تقعدين مع بدور بس انا محتاجها شوي وارجعها لج..

ريم: شنو لعبه اهي كل شوي عند واحد فينا .. خلاص روحوا انا بروح ادرس..

محمد يضحك:زين شدي حيلج.. يلا بدور...

راحوا محمد وبدور غرفتهم وريم راحت غرفتها تذاكر دروسها ...
بدور: حبيبي شنو فيك والله احس فيك شي ...

محمد:يعني ما تدرين الاسبوع الياي مرت ابوي راح توصل البيت والله مو طايق اسمها الله يعيني على وجودها معانا ...

بدور: محمد انت اكبر من جذي ، وخلاص خل عمي يسوي الي اهو يبيه والزعل والهم الي انت فيه ماراح يغير شي..

محمد: على قولتج ماراح يسوي شي...ويخز بطنها..زين طمنيني شلون الحلو الي داخل..؟

بدور تبتسم : امممم يسلم عليك ويقولك يا شينك وانت زعلان...

محمد:يا بعد قلبي اهو وامه .. وفي احد يقدر يزعل ويشوف هالقمر جدام عينه...

بدور:فديت عمرك , عسى الله يبعد عنك كل ضيق وزعل.. صج نسيت اقولك..ترى عمي يبيك في داره ..وصاني اقولك..

محمد مسدوح:اااااه والله تعبان..بس بقوم اشوفه واشوف شنو اخرتها ...

راح محمد حق ابوه وكان الموضوع مثل ما توقعه محمد موضوع السفر حق السعوديه وتجهيزات العرس...ومحمد كان موافق على كل الي يبيه ابوه لان الرفض ماراح يودي لنتيجه...
////

في المستشفى عند روان كان جاسم عندها طول اليوم وتطمن على صحتها واخذها البيت وطول الطريج واهو ينصح فيها ويترجاها تحط بالها على نفسها ... وروان ما كان في بالها غير بشار والي سواه اخر مره...واهو يهدي خواتم الخطوبه لها ولمبارك...
ومبارك عرف انها رافضته وبعد عن طريجها وحاول انه ينساها وكفايه ذل واهانه .. بس الحب مايعرف لا ذل ولا مهانه وهذا عيبه...
وصلت روان البيت وجاسم نزل معاها وبس تطمن عليها رجع كمل شغله واهي تمت في البيت بروحها وراحت تشوف هدية بشار لها في عيد الميلاد وكانت عباره عن ساعه ماركه جفنشي روعه وفخمه حيل.. خذتها واحضنتها حيل واهي تتذكر ليله الحفله وتكدرت بس تذكرت الدمار الي سببه لها بشار..وقررت تعرف منه ليش سوى جذي .. ومنو سمح له يتصرف هالتصرف..
مرت الأيام بسرعه على الطلاب في الجامعه وروان كانت بعيده عنهم تتلاقى معاهم في المحاضرات ، وتطلع اول ما تخلص عشان ما تختلط فيهم..
بشار كان ملاحظ كل شي وحز بنفسه تشتت القروب عن بعضه وحس انه اهو السبب من يوم مادخل معاهم وهذا حالهم..
سالم:مرحباااا بشااار وين سارح...؟
بشار:ابد سلامتك..حياك..
سالم:شفيك ياخوي احس خاطرك متكدر..
بشار: ولا شي بس مابقى شي وارجع الديره.. خلاص خلصت دراستي معاكم..
سالم:وهذا السبب ..؟
بشار: وليش انت ما تحس انه سبب يزعل.؟
سالم:الله العالم بمعزتك عندنا .. بس انت بعدك ما خلصت اصلا ليش بتقطع دراستك...؟
بشار:ما احس اني قادر اكمل .. اشتقت لاهلي .. بوقف هالكروس واكمل الكورس الياي..
سالم: اهااا اذا جذي ماعليه .. وقف كورس وارجع كمل ..
بشار: الله كريم..
خبر بشار ورجوعه الديره وصل عند الجميع والكل ضاق خلقه عليه لان مو معقوله يوقف كورس كامل من دراسته ويرجع...والسبب اشتياقه لاهله .. كلهم مشتاقين لاهلهم بس مايقدرون يوقفون مستقبلهم...

جاسم: خلاص شباب انا بروح اليوم حق بشار منو بيروح معاي..؟
فيصل: انا عندي بحث ليما الليل ماراح اخلص..اشوفه باجر بالجامعه..
سالم:وانا بعد مشغول حيل...خلها باجر.
جاسم: ابي اعرف انت وياه شنو سالفتكم؟؟ انا خابر مبارك وفيصل توم مو سالم وفيصل ..
سالم يضحك : ليييش؟؟
جاسم:اعنبوا دارك كل ماقال فيصل شي انت معاه ..
سالم: هههههههه تصدق مو منتبه ,,
جاسم: زين لا يكثر .. وانا استأذن يلا فمان الله ..
سالم وفيصل:الله يحفظك..
يلتفت عليهم جاسم ويضحك: مجانين ..
:::
مبارك حالته حاله ما بين القهر والحزن والتفكير صعبه عليه يحب انسان ويموت فيه وهالانسان ما يحبه ولا يهتم فيه:اااه يا روان كم مره سقيتيني الهم والسم ؟ كم مره جرحتيني وانا احط لج الاعذار..؟ ليش ياربي الي يصير .؟ هذا يزاي اني حبيتها ومستعد البي كل مطالبها ..؟
والله لو تحس بالنار الي بقلبي جان ما سوت الي سوته ؟ الله يسامحج الله يسامحج...

جاسم: السلام عليكم ..
بشار: وعليكم السلام هلا وغلا حياك..
جاسم: الله يحيك تسلم..
بشار: عيل وين الشباب اليوم محد معاك..؟
جاسم: مشغولين شوي .. وانا ياي بقعد معاك شوي واخذ منك اسباب السفر المفاجأ..
بشار بضحكه ميته:وشنو يهم ...؟
جاسم باستغراب:يهم انك اخونا ورفيجنا وما تهون علينا ...
بشار:تبي من الاخر والا الف وادرو..
جاسم:من الاخر..
بشار:انا برجع الديره وبعود نفسي على فراقكم،حتى ان رجعت ما بيكون بينا أي اتصال وكل واحد في طريجه..
جاسم فاتح حلجه على الكلام الي يقوله بشار: شنو شنو ؟؟ تعود نفسك على فراقنا ..؟ ليش يا بشار شنو هالكلام ..؟ والله لو سامعه من احد غيرك قلت يمكن بس منك انت الانسان العاقل ابد ما توقعت تقول جذي...!!
بشار : ادري كلامي صعب بس الصعب انك تعيش مع ناس تحبهم وتشوفهم ينهارون بسببك,,هذا الشي ما ابيه يطلع مني وانا االسبب فيه..
جاسم: بشار تكلم بلا فلسفه خلني افهم تراك عقدتني..
بشار:اوكي اسمعني وافهمني...انا يا طويل العمر عشت معاكم احلى فتره دراسه ، بس وجودي معاكم خطا ، والدليل شوف القروب من دخلت معاكم الكل افترق وماعاد يقعدون مع بعض ممكن تفسر لي الي قاعد يصير ...؟
جاسم يتنهد: بشار شنو هالتفكير الي عليك..انت ما تلاحظ انك بديت تفكر خطأ..الموضوع كله بين روان ومبارك انت شكو فيه...؟ وخلافهم هذا محد له شغل فيه لا انا ولا انت ولا سالم ولا فيصل..روان ااهي الي رافضه مبارك وخلاص انتهى الموضوع جذي..
بشار: بس يا جاسم انا تعبت من الي قاعد يصير , مبارك يوجه لي اتهامات انا ماني قدها ولا لي سبب فيها ...
جاسم: اتهامات شنو تكلم..
بشار: ولا شي..
جاسم: شنو ولا شي .. تكلم وخلني افهم ...
بشار:جاسم ياخوي لا تتعب نفسك انا ايام وبرجع الكورس خلص خلاص..برجع الديره والله فقدت اهلي حيل مو شوي..
جاسم: أسمعني بشار انت بروح وهذا قرارك بس تأكد مكانك بالقلب والكل يعزك ويغليك ، واهم من كل هذا لا تحمل نفسك مسؤلية الخلاف الي بين روان ومبارك ....
طال الكلام في هالموضوع وانتهـى بقرار نهائي من بشار والرجوع اهو القرار ,,
وعدت الايام واليوم توصل طيارت بشار الكويت من بعد الفراق المر الي تركه في امريكا ودموع روان الي ما جفت من لحظة غيابه وما قدرت تودعه وتمت تراقبه من بعيد واهو سأل عنها وبلغوه انها تعبانه وتكدر خاطره عليها ووصاهم السلام عليها...وانهم يحطون بالهم عليها..

في بيت ابو بشار الصبح الكل مجتمع على ريوق ومتجهزين حق دواماتهم..
ام بشار: والله فقدنا وجود بشار بينا مرت ثلاث سنين ما شفناه والله تعبت من فراقه..
ابو بشار: وشنو الي بيدي اسويه ، ولدج كبير ماقدر اجبره على شي.. وان شاءالله هانت قريب بيرجع...
ام بشار: امين يارب والله مليت من الصبر...
خواطر تبتسم لهم وتكمل ريوقها: ان شاءالله قريب يا يمه ...
ام بشار: وانتي شعندج توزعين ابتسامات من الصبح..صج فاضيه...
خواطر:والله هاليوم عيد يا يمه...وليش حارميني من الضحكه..والابتسامه والفرح..والا ممنوع...
ابو بشار: لا مو منوع بس امرج غريب كل يوم الصبح صراخ وصوتج اخر الدنيا واليوم هدوء ووناسه الله يستر...
ام بشار: لا تتعب حالك معاها يلا قوموا لا تتأخرون عن الدوامات...
خواطر:زين قبل لا اقوم...تراني مشتهيه اتريق مع بشار والله احس لاكل طعم ثاني بدونه..
ام بشار وكل علامات التعجب على راسها : انتي شفيج اليوم...؟ مخرفه...
بهالوقت طلع لهم بشار واقف بنص الدري:لا مو مخرفه بس مشتاقه لأخوها فيها شي....
ام بشار وابو بشار التفتوا على الصوت والصدمه اسكنت فيهم ..
ام بشار وقفت ودموعها على خدها: انا بحلم والا بعلم...؟؟ يا ناس هذا بشار....؟؟؟
نزل بشار عند امه وحضنها:يا احلى صباااااح على احلى ام بالدنيا .. أي يالغاليه صدقي انا بشار بلحمي وشحمي....
ام بشار: يا بعد قلبي يا ولدي ... والله انربط لساني من الفرحه والله مو مصدقه حالي...[وتمت تبجي على صدره] وينك يا يمه قطعت عني وتركتني احاتيك وافكر فيك..هانت عليك امك يا بشار..
بشار يبوس راس امه:يمه حبيبتي سامحيني وبس وقفي دموعج وكاني رجعت لج..يالغاليه..
وراح عند ابوه وسلم عليه سلام حار وخذه بالاحضان والشوق صعب نوصفه بالكلام والصدمه كانت اقوى من كل تعبير..
ارجعوا على الريوق وبشار معاهم..
خواطر: أي الحين تنفتح شهيتي عدل..مو من شوي...!
بشار:يالعياره يعني بس اليوم اشتقتوا لي..
خوله:لا والله البيت بدونك ولا شي..محد يدافع عني ومحد يشتري لي من الجمعيه ومحد ....!!!
قاطعها ابوها:بل عليج من بنت كل هذا انتي محرومه منه..خلاص خلي بشار ينفعج يا نصابه..
بشار:هههههههه فديت خواتي انا والله اني ولهان عليكم من كل قلبي...وفروسي حبيبي شلونك اليوم...
فراس كبر وصار بالضبط كبر ريوم لانهم من عمر واحد وتغريبا عمره 13 سنه:الحمدلله بخير بس تكفى بشار لا تطول ثاني مره جذي..
بشار:عيوني لكم..ماراح اتأخر مره ثانيه عليكم..
ام بشار:صج خذتنا السوالف ... الا انت من متى واصل يا نظر عيني..
بشار يخز خواطر:اممم خواطر كم الساعه وصلت..؟
خواطر تضحك:الساعه 2 الفجر...
ام بشار: وانتي شنو الي مقعدج ليما الساعه 2..؟ وشلون شفتي اخوج..
بشار يشرب الحليب: انا بسكت واهي تسولف لكم..
خواطر:امس كنت نايمه وقمت الساعه 2 رحت اشرب ماي وانا راجعه شفت ليتات غرفه بشار شغاله..بصراحه اول شي خفت بعدين قلت بفتح الباب شوي شوي وبشوف منو داخل ..وتجرأت وفتحت الباب وطليت شوي شوي وانصدمت اكثر منكم يوم شفته احس لساني انربط ، و حسبته جني بصراحه لاني ما توقعته يكون بشار موقف يخوف بصراحه،وبعدين سلمت عليه يوم اهو كلمني وقعدنا شوي وتركته يرتاح وعرفت منه اخر اخباره بصوره سريعه..وكاهو الحين معاكم....ويلا ترانا تأخرنا واليوم مطرودين من المدرسه...هههههههههه
بشار: اليوم إجازه يا ذكيه..
ابو بشار:بسم الله متى صارت اجازه ؟؟؟ اليوم اثنين ..
بشار:اليوم اجازه مني لكم وبقعد معاكم طول اليوم يلا بنات روحوا غيروا ملابسكم وفروس بعد ونزلوا نقعد مع بعض..
الكل طار من الفرح وما صدق خبر وراح غير ملابسه وتموا قاعدين بالصاله بشار وامه وابوه وسولف لهم عن الجامعه ودراسته وانه وقف هالكورس عشانهم وبيكمل اخر كورس بالفصل الثاني...ونزلوا اخوانه وتموا هاليوم كله مع بعض...
//
ريم:اوووف ترى والله زهقت من البيت كله بروحي...
سلطان:عادي انا نفسج شنو يعني..؟
ريم:بس زهقه مو جذي..؟
سلطان:أي حيل بس ما بيدنا شي..
ريم: سلطونه الله يخليك قوم نطلع الحديقه ترى بموت من الملل..
سلطان:انتي صج قليلة ادب شنو سلطونه..؟ بعدين طسي عني توني راجع من المدرسه وتعبان انتي مو تعبانه شنو؟؟
ريم:انا تعبانه من شوفتكم ...
يحذفها سلطان بالمخده:صج لسانج طويل..طسي طلعي بروحج...
ريم:أي بطلع بروحي وليش ماطلع .. انت يالدب اشبع نوم...
اطلعت وراحت الحديقه بروحها محمد وبدور بدارهم وسلطان بينام وخالد لو تموت ما تقوله تعال اقعد معاي وتمت في الحديقه بروحها..
بشار أستأذن من اهله وطلع يزور بيت خاله وعرف من الخدامه انه محد قاعد وريم بروحها بالحديقه : يلا اخذها فرصه واشوفها والله اني ولهان عليها وادري بتزعل وبتعصب لاني ما قلت لها بس الكلام ما ينفع ولهان عليها بروح اشوفها...
طلع بشار الحديقه وشافها قاعده وتلعب بحمامه بحضنها فجأه دارت فيه الدنيا خمس سنوات ورى وتذكر يوم دخل وشاف منال في هالمكان وكان شتا..ابتسم وقرب لها...واهي مو حاسه فيه..
بشار:احم احم ... شفيهم الحلوين سرحانين...
التفتت ريم وجسمها ينتفض من صوته:بشااااااااااااااااااااااااااار..............؟ ؟
بشار:عيون بشار وروحه....
طارت ريم وصارت بحضنه ولامته واهي مو مستوعبه الي يصير:متى رجعت...؟ ليش ماقلت لي والله مشتاقتلك حييييييييل....
بشار تم واقف مكانه ولامها بضخامة ادينه ويضحك عليها: اليوم الصبح رجعت وانا بعد ولهااان عليج موووت...الا انت حبيبتي ليش قاعده بروحج بره الجو حار...
ريم: تعال اقعد هني وكلمني عن كل شي ولا تهتم بالجو عادي...عادي..بس اقعد..
بشار يضحك عليها وعلى خبصتها:زين بقعد..وقوليلي شكثر اشتقتي لي...؟
ريم تطالع كل شي حوالينها:امممم مادري كبر البيت لا لا كبر السما لا يمكن كبر الدنيا كلها...والله والله مشتاااقه لك مووووووت..
بشار يضحك:وانا بعد..مشتاقلج كثر كل شي.. الا اخوانج وين...؟
ريم:كل واحد مشغول مع نفسه..
بشار:وانتي مشغوله مع منو...؟
ريم:مع نفسي..
بشار:هههههه يالدبه..وشنو فيها نفسج..؟
ريم:والله يا بشار زهقت من البيت...تدري اليوم شنو سويت بالمدرسه..
بشار: شنو...؟
ريم:اليوم الابله هاوشتني لاني مو لابسه ملابس الالعاب وخلتني اوقف على الطوف واهي تلعب البنات..بس انا ماسكت لها وسويت ازعاج واركض معاهم واهي تهاوش وتصررخ:يابت ياريم اعألي لا كسر دماغك...هههههههههه وانا طنشتها وكسرت دماغها اهي ..
بشار: ميت ضحك:هههههههههههههههههه ياقلبي عليج شنو هالشطانه .. انا تركتج هاديه ماعندج هالسوالف..
ريم بخجل:شسوي ضيقة البيت اطلعها بالمدرسه..
بشار ميت ضحك عليها ومستانس انه رجع وشافها متغيره وكبرانه حيل عن اول ، وتلاقى مع الشباب وعرف اخر اخبارهم وفرحان حيل معاهم...
//
ام فواز:فجور وين اخوانج...؟
فجر:يلعبون سوني بالصاله الثانيه...
ام فواز:كلهم....؟؟
فجر:لا نصهم...اي كلهم..
ام فواز مستغربه: تقصدين أشجان وسراب..؟
فجر:يمه شفيج وفواز معاهم...
ام فواز:الله يستر فواز واشجان مع بعض مو لايق...
فجر:لا لايق لهم ايام وهذا حالهم والاخ فواز مايرضى احد يكلم اشجان..
ام فواز:الله يهديه ويهديكم كلكم يارب..
فجر واهي واقفه بتطلع:زين زين...
فواز:شوشو شفيج كملي...
أشجان: لا ياخي ماحب العب كره قدم..عندك شي ثاني اوكي..
فواز:لاتصيرين بايخه كملي...والا اقولج شرايج تلعبين كراش...؟
أشجان:اممممم أي هاته احبه حييل بس هات الجزء الثالث مغامراته احلى..
فواز:زين بس لج شوي ولي شوي..
اشجان:اوكي..
سراب:هي هي وانا بلعب..
فواز:شنو هي احترمي نفسج..ومنتي لاعبه..
اشجان:لا حرام عليك خلها تلعب..
فواز يبتسم لها:عشانج بس بسامحها..
أشجان تطالع اخوها وتحمد ربها مليون مره ع التغير الممتاز الي وصله اخوها..
وبعد ساعات من اللعب...والحماس والضحك,, نط عليهم فواز :شرايكم نروح بيت خالي
أشجان:الحين..
فواز:أي تو الناس قوموا نستانس عندهم شوي...
أشجان:اوكي بس دقايق اغير ملابسي وايي معاك..واقول حق امي..
اطلعت اشجان بدلت ملابسها واستأذنت من امها وراحت مع اخوها بيت خوالها الي صاروا يرانهم ومكان بيت ابو عبدالله...
ادخلت اشجان البيت واهي ماسكه ايدين اخوها وتحاول ما تتذكر شي ولا يطرا عليها شي ، فواز مقدر ارتباكها وعينه عليها ليما وصلوا داخل..
راشد: ياهلا وغلا...
فواز: هلا فيك شخبارك..
راشد:بخير ماشي الحال انتوا شلونكم وشخبار الغاليه..
أِشجان:بخير خالو ماشي الحال انت شلونك..
راشد يبتسم ياحليها كبرت وبعدها تناديني خالو:بخير قلبي حياكم صبر انادي اروى وامي..
فواز:اوكي انا طالع الديوانيه...شوشو خليج اهني..
راح راشد ينادي اهله وفواز طلع الديوانيه وتمت اشجان بروحها بالصاله تتنتظرهم ...
دخل جراح وماعنده علم منو الي عندهم اليوم وانصدم من شاف اشجان بروحها بالصاله:مرحباااا
التفتت له اشجان واهي تضحك:مراااحب
جراح :شلونج شوشو ...؟ من متى اهني..؟
أشجان:توني ييت مع فواز..
جراح:اهااا واهو وين الحين..؟
اشجان:بالديوانيه مع راشد...
جراح:اوووف راشد اهني...؟
اشجان:أي هني وانت ليش خايف...؟
جراح : اممممم بقولج سر بس ما تعلمين احد..
اشجان:ههههههه قول ماراح اعلم احد..
جراح:انا العب ملاكمه وراشد مو راضي يقولي العب قدم..يبيني اصير مثله..عاد لا تقولين له اني رجعت..
راشد:هااااا جرااااااح وين كنت يالحبيب..
اشجان وجراح يطالعون بعض...
جراح:ما كمل السر انفضحنا...!
أشجان:هههههههههههههههههههههههههه فك عمرك ألحين ههههههههههههه...
راشد:شعندكم انتوا...؟
جراح يتهرب:انا ... انا ... مع السلامه بروح اتسبح خيستي واصله اخر الدنيا ...
راشد:تعاااال قولي وين كنت..
أشجان:هههههههههههههههههه حرام خوفته..
راشد:أي خالو عشان يقولي الصج ومايجذب علي..
اروى:لا لا ماصدق اشجان عندنا من وين طالع القمر اليوم...
اشجان:طالع من بيته وزايركم...
يسلمون على بعض ويقعدون سوالف وضحك وام راشد معاهم...

///

مرت الايام والاشهر على الجميع وصارت عبير زوجه ابو محمد وتعايشت معاهم في البيت ، لكن ليما اليوم كل شي هدوء ومافي أي خلافات ولا تنافر من احد،سوى محمد مايطيق وجودها وقرر يتاحشاها قد مايقدر عشان يرتاح..

بدور تحس بألم ولاده ومحمد يمها بس نايم الوقت فجر الحين:محمد قوووم محمد احس بتعب...
محمد بنعاس:اممممم...
بدور ودموعها على خدها من شده الالم مسكت جتف محمد وتمت تهزه:محمد تكفى قوووووووم محمممممممد....
محمد فز على هزها له:شفييييج بنام...؟
بدور بصوت متألم:تعبانه قووووم
بدا محمد ينتبه ويصحى من نومه: بدور شفيج شتحسين فيه...؟
بدور:محمد عواااار فضيييييع قووووووووووم..
فز محمد بسرعه لبس ملابسه واخذها بسرعه المستشفى وطول الطريج واهي تبجي وتعض طرف ملفعها من شده الالم ومحمد يخفف عليها...
محمد:خلاص حبيبتي تماسكي وصلنا وصلنا لا تخافين..
بدور تبجي:بسـسسسسرعه....
وصلوا المستشفى ودخلوها غرفة الولاده مباشره وتمت خمس ساعات ومحمد بروحه معاها وتم رايح راد على الممر ينتظر احد يطمنه ومن خبصته نسى لا يتصل بعمته توقف معاه..
طلع الدكتور وقابله محمد :ها دكتور طمني..
الدكتور:الف مبروووك يابت ولد يتربى بعزكم ان شااءلله...
محمد طار من الفرح:الله يبارك فيك .. وزوجتي دكتور طمني عنها..
الدكتور:لا تخاف اهي بخير ماعليها..
محمد:مشكور يا دكتور مشكور...
بعد ساعه تغريبا وبعد ما خذوا بدور الجناح دخل عليها محمد و اهي نايمه بسبة البنج
محمد قاعد يمها وماسك ادينها: بدور حبيبتي...
بدور بتعب : محمد..
محمد:سلامتج يا قلبي ومبروووك احلى قمر بحياتنا..
بدور:شفته..
محمد بهمس:أي شفته وتطمنت عليه لا تحاتينه بخير ،المهم صحتج يالغاليه..
بدور:انت مستانس..
محمد:الا بطير من الوناسه..
تلف بدور ويها الصوب الثاني وتخونها دموعها هاللحظه.....
محمد:حبيبتي ليش تبجين...؟
بدور:سلامتك..
قرب منها ومسح دموعها:ليش دنيتي هالدموع كلها..
بدور:تمنيت امي معاي هالوقت او اخت تكون يمي تحس فيني..
محمد:افاا عليج بدوري وهذا السبب يخليج تبجين...وانا وين رحت..انا امج واختج وابوج وزوجج وحبيبج وكل شي..والا مو كفايه..
بدور:انت نظر عيني يا محمد...بس انا محتاجه حق حرمه معاي..افهمني ارجووك..
محمد حس فيها وعرف اهي من شنو تعااني بس طمنها انه بيتصل على عمته ام بشار وبتكون يمها طول فتره نفاسها..
ابو محمد:هلا محمد انت وينك...؟
محمد:انا بالمستشفى مع بدور..
ابو محمد:شفيهااا ...؟
محمد:لا تخاف يبه مافيها شي .. بس يابت لنا جاسم الصغير...
ابو محمد مستانس:عالبركه ياولدي .. والله وكبرت وصرت اب..يلا الفال لخوانك..
محمد:الله يبارك فيك يا يبا...وامين يارب...
ابو محمد:خلاص خلك عند مرتك وانا الساعه عشر بيب مرتي واي عندكم واتصل على عمتك خلها تكون قريبه منكم..
محمد:أي يبا اتصلت فيها والحين بالطريج يايه عندنا...
////
امريكــــا...
جاسم:والله يا شباب اشتقنا حق بشار له مده من راح ولا اتصل علينا...
سالم: أي والله مكانه خالي ..الله يسامحه وايد تغير..
مبارك وروان متواجدين معاهم بالكفتيريا وكل واحد حاط حواجز للثاني..
فيصل:زين شرايكم نتصل عليه الحين.. والله تذكرته على هالريوق الحلو..
جاسم:خلاص اتصل..
فيصل:اوكي الحين...
بشار كان بغرفته مسدوح ماعنده شغل الصبح ورن تليفونه ..
بشار:الووو...
فيصل:ياهلا براعي الألوووو..شلونك يالقاطع...
بشار: هلا والله بخير عساك بخير انت شلونك وشخبار الربع...
فيصل:بخير يسلمون عليك الا انت وينك والا من صجك ساحب علينا..
بشار:ماعاش من يسحب عليكم..بس انشغلت شوي..<<<هرووب..
جاسم:عطني عطني اكلمه...
فيصل:بشار..هاك جاسم بيكملمك.
جاسم:صبااح الورد ..
بشار:صباح الخيرات يالغالي..شخبارك..
جاسم:اخباري ماشي حالها وزينه بس اذا بتم على حالك وتنسى ربعك يا ويلك..
بشار:لا والله ما نسيتكم..الا طمني شخبار الاجواء عندكم..
جاسم يخز روان ومبارك:الاجواء مازالت على حطت ايدك..
روان حست انه يقصدها وتمنت لو تسمع صوت بشار..
جاسم:بتكلمها...؟ اوكي...هاج روان دورج...
روان تخربطت وتغيرت الوان ويها مسرع ما تحققت امنيتها ردت بكل تردد:الوو..
بشار:صباح الخير...
روان:هلا صباح النور..
بشار:شلونج رونه شخبارج..؟ طمنيني عنج...
روان بقلبها يسأل عني فديته: تمام..
بشار:بس تمام..؟ ابي اسمع منج اخبار احسن من جذي...
روان بدت تضيع معاه واختبصت وحست جسمها صخن واهي تسمع صوته:لا الحمدلله بخير لا تحاتيني حط بالك على نفسك فقدناك<< قالتها من كل قلبها وبشار حس فيها غير يوم يسمعها منها...
بشار:ماتفقدين غالي يارب...بس حطي بالج على صحتج واخذي علاجج عدل..واتمنى يا روان وعشان خاطري خلي تفكيرج بالدراسه وبس..
روان ودها تبجي واهي كل تفكيرها فيه: اان شااءالله....!!!!!بـــس....؟
بشار:بس شنو امريني...؟
روان بصوت واطي: لا تتأخر علينا...!


وش عاد .. تبغى ! يا حبيب الروح من خلّك مادام
الروح لك ، والعمر لك ، والقلب لك ، والوقت لك !
لا عاد تبطي والبطا ! من بيني وبينك حرام
مليت أكرر لك واقول : ( إشتقت لك .. وإشتقت لك
الشاعر/سلمان بن سعود السبيعي..


انتــــهت الحلـــــــقة ,,,,

القاسيه
27-02-10, 07:03 PM
" . . .

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما شاء الله عليج . . كيف قدرتي تكتبين كل هالاجزاء :6a:

في تفاصيل ممله ولكن عقب أكتشف إني إندمجت في الراويه من خلال هالتفاصيل :30a:

بس مأيده موقف بشار . . وأنه يظل على ذكرى منال . . لأنه بالنسبه لي يعيش على هالذكرى الحلوه أهون من أنه يسمح لحد يدخل قلبه مره ثانيه . . !:16a:

وروان شعندها ؟ لا تقولين بشار بيحبها بعد . . ؟ ! بدت تنرفزني . . خل تبعد أحسن عشان يعيش ويا ذكرياته بهدووء !

بنتظار باقي الحلقات رغم أنها بتكون عكس التوقعات :19a:

وإبداع منج أنج تكتبين رواية مثل هالروايه . . الله يعطيج العافية والصحة :5a:

. . "

*غُربَة الأحزْانْ*
27-02-10, 08:14 PM
وعليـِكم السـلام والرحمه

هـلا وغـلا يالقـآسيـِه ...


نورتي الــروايه بـطلتج الغاليه .. ومن حيث شلون قدرت اكتب هالكثر اجزاءْ :biggrin:
والله سنتين وانا اخط هالروايه .. وادمج الاحداث مع بعض .. لين طلعت بهالصوره .. :30a:
امممم بخصوص بشااار .. صح انه ضحى وايد .. بس ماراح اخرب عليج واقولج شنو بيصير معاه ومع روان .. :6a:
وبأذن الله قريب اكمل الباقــي وجدامج 11 حلقـــه ..:11a:
بس بنتظر الاخوان يخلصون قرآيه ^_^
كل الشكر لج ياغناتـــي ِ
نورتيـــنيِ:5a:

المستحيل
27-02-10, 08:33 PM
ما شاء الله عليج كاتبتنا


متابعين

*غُربَة الأحزْانْ*
01-03-10, 12:53 PM
المستحيــل


..


وجودك دافع للإستمـــرآر :)
الف شُكر لك ..

تحييتيِ

*غُربَة الأحزْانْ*
01-03-10, 01:01 PM
’’الحلقة الحادية والعشرون"

بدور: ماما حبيبي لا تبجي ...
محمد: اشفيه جسوم طول اليوم يبجي..؟
بدور: مدري ذبحني تعال شوفه..والله تعبت...
محمد يضحك:ههههههه شوفي ولدي حبيبي عند أبوه ساكت ريااال...هههههههههههه اغووو اغووو....
بدور: تتهنى فيه خله عندك أنا بروح أشوف ريم كانت تبيني من شوي..
محمد: أوكيه ....
بدور: هلا ريوم آسفة تأخرت عليج حبيبتي..
ريم: لا عادي..بس بدور الله يخليج كلمي محمد بروح عند بيت ييرانا...
بدور: عند سحر..؟
ريم: أي..
بدور: امممم أوكيه خلاص صبري علي اكلمه وايي...
تمت ريم تنتظر بدور ترجع لها بالموافقة وشي أكيد راح يوافق محمد لان بيت أبو ناصر حسبة أهل معهم...وبلغتها بدور أن محمد موافق وراحت ريم وهي مستأنسة ...
عند بيت أبو ناصر:
سحر: أنتي وينج ليش طولتي..؟
ريم: ما طولت يالدبة دقائق وأنا عندج...
سحر: يلا أمشي معاي نقعد بالدار...عن إزعاج أخواني..
ريم تضحك: يلا مشينا...
وقبل لا يدخلون الغرفة كان ناصر كاشخ وطالع من غرفته وشافهم..
ناصر: يا هلا بهالنور كله...ريم عندنا...؟
ريم: هلا بنصور شلونك..
ناصر: وأنتي يالدبة متى تتسنعين أصغر عيالج أنا تقولين لي نصور..؟
ريم: آسفة ...لا تعصب...يلا يلا سحور ...
سحر: فديت الزعلانة أنا.. يلا دخلي..
ناصر: اممممم وشلون ريم زعلانة وناصر عايش بهالدنيا...بس اعرف شلون اراضيج....
ريم: ههههههه لا من قال أني زعلانة اضحك معاك.....
ناصر:زين أنا بروح الجمعية تبون شي...؟
سحر: والله يا ليت..هات لنا برنجلز وككاوات وببسي أهم شي..
ناصر:كل هذا بل عليج ..أوكيه,, من عيوني...وأنتي ريمي شنو تبين..؟؟
ريم بهدوء: مابي شي سلامتك...
ناصر حس أن فيها شي: ريم فيج شي..
ريم:هاا...؟ لا ...
ناصر:أوكيه يلا ربع ساعة وارجع لكم..باي
سحر: باي... وأنتي شفيج ..؟
ريم: أبد ما فيني شي...
سحر: ريم تخبين عني تكلمي..
ريم: بصراحة..تمنيت عندي أخ نفس ناصر..
سحر ضاق خلقها على ريم: بس عندج محمد طيب ويحبج..
ريم: صح ... خلاص غيري الموضوع أنا هني بستانس معاج طقة جبدي من البيت...
سحر: يا بعد قلبي .. خلاص بنستانس وننسى كل شي....
//
بشار ضاقت عليه الدنيا واهو يحتضن تراب القبر بين يدينه ، ويحس بالعبرة تخنقه...
بشار: أنا عندج اليوم تعالي وخليج معاي ... والله وَحشتني حيل، فقدتج بما فيه الكفاية ,منال حسي فيني أنا أتعذب كل يوم..ليش تركتيني...؟ ليش يا منال ليش....كانت الحياة حلوة طول ما أنتي معاي...بس والله لو تأخذيني معاج بتكون أسعد بالنسبة لي..أنا ليش عايش وأنتي ميتة ليش.؟ نحنَ اتفقنا نعيش مع بعض ونموت مع بعض ونتحدى الكل مع بعض...ياااااااااربي ارحمني
وتم يبجي من كل قلبه وبكل قهر..محد حاس بشعوره كثره اهو...اللي حب وعشق وتمنى وفقد واشتاق وتعذب،وتمسك ببقايا المرحومة وحلف يصون هالحب ويموت عليه...
//
جاسم: يلا صبروا دقائق وتوصل الطيارة ..
سالم: والله ما فينا صبر والخايس ما عطانا خبر وصوله..ولو مو متصلين عليه وكلمنا أهله جان ما عرفنا بشي..
مبارك: يبا الريال بايعكم ليش تشترونه ما هو غصب...
فيصل:أقول بروك اترك عنك هالسوالف وكبر عقلك يكون أحسن...
جاسم:بس بس كاهو وصل...
وصل بشار وانصدم من شافهم واهو مو معطيهم خبر وصوله...
سالم: الحمد لله على السلامة...وعيب عليك هالحركات..
بشار: الله يسلمك ...وما سوينا شي...
سلموا على بعض واعتبوا عليه لأنه من صج يبي يقطع علاقته فيهم..وعرف منهم انه أهله اللي بلوغوهم بوصوله..
بشار يفتقد وجود روان بينهم بس ما سأل عنها لان مبارك موجود ويدري هالشي يسبب مشاكل وقرر ما يسأل عنها لا جدام مبارك ولا من وراه والله يهدي النفوس بينهم...
بعد مرور أسبوع وروان لليوم ما شافت بشار ولا سلمت عليه ومستغربه أنه ما سأل عنها ولا اهتم لها أبدا وما قدرت تسأل عنه خوفا من الإحراج...
فيصل:وين سرحانة....؟
روان بابتسامه: ابد مو سرحانة معاكم..
مبارك يخزها وساكت...
سالم: يالربع من صجه بشار قطع علاقته فينا وغير عنوان السكن حقته...؟
جاسم: خلوه براحته...
روان مصدومة : وليش يسوي جذي...؟
مبارك انتبه لاهتمامها...
جاسم: ما ادري لحد يسألني عن شي..
روان بدت تفكر بالأسباب اللي خلت بشار يسوي جذي بس ما قدرت توصل لشيء معين...
وبيوم من الأيام قرر الأستاذ يعطي كل طالبين بحث يدرسونه ويقدمون نتائجه بعد أيام وكان توزيع الأسماء بالصدفة،، روان وبشار مع بعض يدرسون البحث..وهذا الشيء ضيق بشار وفّرح روان ...
اليوم أول يوم بالبحث ودراسته وكانت الرحلة حق أكبر المتاحف المعروفة في(( لوس أنجلوس))
وكانوا يتمشون بهدوء والصمت يغلب حديثهم البسيط حول اللوحات والأثريات الفخمة ..
روان: بشار...؟
بشار: هلا..
روان:بعد أذنك أنا بروح الجانب الثاني من المتحف .. لأني خلصت من هالجانب..
بشار: خذي راحتج...
راحت روان واهي تفكر بصلابة بشار وقسوته وتغيره عليها فجأة صار ما يسأل ولا يهتم فيها ومر من الوقت 3 ساعات وكل واحد يمشي بروحه وتأخر الوقت...
بشار: وين الاقيها الحين صار لي ساعة أدور عليها...بس أنا غلطان تحركت من مكاني..شنو غلطان لا مو غلطان اهي لازم ترجع وتنتظرني...
روان بخوف: يا ربي وين راح المكان صار فاضي...يا رب الآقيه...
تمت روان تمشي بتردد وخوف ونظرات الشباب الأمريكي كانت أكثر رعب لها وبدت تخاف أكثر من المضايقات اللي تلقتها...وفجأة لمحت بشار وبدت تنادي عليه:بشاااااااار
التفت بشار على الصوت وراح لها بسرعة: وينج...؟
روان بدت ترتعش من شده الخوف وعينها على الرايح والراد وما هي قادرة تتكلم:......
بشار حس بخوفها وكلمها بهدوء: وين رحتي خفت عليج صار لي ساعة أدور عليج..
روان بدت تبجي لأنها ارتاحت من شافته وتطمنت أكثر من وجوده يمها: آسفة..بس..
بشار عوره قلبه عليها: خلاص يلا نطلع...
تموا يمشون برا المتحف والجو بارد وبدا الثلج ينزل بهدوء أشبه ببرودة الشخصين اللي يمشون مع بعض...
روان حست بتعب وبرد فضيع يجتاح جسمها بقوة وأنبته لها بشار وكردة فعل طبيعية سألها: بردانة...؟
روان بخجل:لا لا عادي...
بشار حس أنه ضايقها واهو الغلطان اللي بعد عن المكان وهي بنت بروحها شلون يتركها ولا خفف عنها بكلمة تطمنها...: روان ...
روان: هلا...
بشار: أنا يوعان والبيت بعيد..ممكن ندخل مطعم قريب ونتعشى...
روان وهي ترجف: يا ليت ...
فصخ بشار جاكيته ومده لها لان ما استحمل ضعفها وعدم تحملها للبرد: تفضلي...
روان تحاول تكون طبيعيه: وأنت..
بشار: أنا عادي اخذي بسرعة الجو كل ماله يزداد برد...
أخذت روان الجاكيت ولبسته وكان كبير عليها حيل بس ارتاحت وتدفت وأول ما وصولوا المطعم اقعدت وهي ترجف من شده البرد....
طلب بشار العشاء وتموا يتعشون بهدوء من غير أي نقاشات أو كلام خارج عن المألوف..
بعد العشاء انتبه بشار أن روان بعدها لابسه الجاكيت والجو حار داخل: بعدج بردانة..؟
روان استحت منه حست أنها مصختها وهي لابسه الجاكيت: آسفة تفضل..
بشار: لالالا خليج لابسته...بس كنت أسال واتطمن..
روان: لا خلاص تدفيت..واكتفيت..تفضل مشكووور..
بشار: العفوو..يلا نمشي...؟
روان: أوكيه ..
طلعوا من المطعم واتجهوا على البيت مباشره تكلم بشار: إن شاء الله باجر الساعة 6 المغرب بعد الجامعة نطلع نكمل باقي البحث جدامنا ثلاث أيام ونسلمه..
روان: إن شاء الله ...مع السلامة..

جاسم: يالربع اليوم آخر يوم وباجر نسلم بحوثنا شو سويتوا...؟
مبارك: أنا وفيصل خلصنا...
جاسم: وأنت سلوم..
سالم: أنا الله قطني مع روز فالحة طول اليوم تنكت وتضحك بطت جبدي...
جاسم: هههههههههههههههه الطيور على أشكالها تقع...
سالم: اقلب ويهك...أنا صج أحب الضحك بس عاد مو جذي..اهي كافي شوفتها ما تنطاق بعد تضحك يعني معناه الليل ما نامه...
جاسم: هههههههههههههههههههههه الله يقطع ابليسك...وأنتي رونة...؟
روان: قريب يخلص..
جاسم: يعني بعدج...؟
روان: اي اليوم بيخلص إن شاء الله...لان البارح ما سوينا شي..
جاسم: ليش؟
روان: ما ادري بس حسب اللي سمعته بشار أمس كان مسخن شوي..وما قدر يطلع..
جاسم: اهااا لا سلامته...الا بسألج ما عرفتي عنوانه..؟
روان: لا
جاسم: عيل شلون تروحون مع بعض..؟
روان: هو اللي يمرني وبس نخلص يرجعني على البيت وهو يكمل طريجه..
جاسم: اهاا أوكيه...خلاص باجر إن شاء الله لازم تكونون خالصين من كل شي..بليز لحد يتـأخر...

بشار: أسف روان ضيعنا يوم كامل من البحث ما سوينا شي..
روان: لا عادي الله يوفقنا ونخلص اليوم..باجر التسليم..
بشار:لا إن شاء الله نخلص مشوارنا قريب عشر دقائق واحنا خالصين من البحث ونرجع..
روان تضايقت تمنت تتأخر شوي ما تبي تبعد عن بشار وهي معاه تكون مرتاحة..عدت ساعة على البحث وبالفعل انتهوا من تجهيز المعلومات والصور والنتائج المطلوبة...
بشار: أخيرا خلصنا..
روان: الحمد لله...
بشار: نرجع الحين...؟
روان تضايقت لأنه ما يكلف على نفسه يسألها أو يكلمها بـأي موضوع لكن تجرأت وبدأت هي الكلام..
روان: مابي ارجع البيت الحين..
بشار استغرب وتم واقف يطالعها: وين بتروحين عيل..؟
روان: ممكن نتمشى شوي ونتكلم..؟
بشار حس بتوترها: أوكيه تفضلي...
تموا يمشون وبدت روان بالكلام وهي منزلة رأسها وتلعب بطرف الشال:ب شار..
بشار: نعم...
روان: ليش قدمت خواتم الخطوبة لي ولمبارك...؟
بشار تضايق من هالموضوع: انسي اللي صار...
طلع بشار علبه الزقاير وبدا يشرب...
روان مصدومة أول مره تشوفه يشرب زقاير: أنت تدخن.....؟
بشار: تقدرين تقولين اي...
روان: بشار ليش؟؟؟
بشار: شنو اللي ليش..؟
روان: ليش تسوي بنفسك جذي,,,.؟ وليش تبيني أنسى الموضوع...؟
بشار: أولا أنا ما سويت شي بنفسي..أكثر من اللي قاعد يصير فيها..والموضوع اللي أنا تدخلت فيه أبيج تنسينه لاني غلطت فيه....
روان انجرحت من أسلوبه وتمت ساكتة..
بشار: ليش سكتي..؟
روان: أنت تغيرت وايد...
بشار: شلون..؟
روان: قبل لا تروح الكويت كنت شي والحين شي...
بشار: يمكن جذي أحسن..
روان بانفعال: لا مو أحسن...
التفت لها بشار ونزل الزقارة من حلجه: شقصدج؟؟؟
خافت روان من نظراته والدخان اللي يطلع من حلجه: ولا شي....
بشار: ممكن اسألج سؤال...؟
بدا قلبها يدق خوف ورهبه من اللي بيقوله بشار: تفضل....؟
بشار: ليش ما تبين مبارك...؟
روان بقلبها لأني أحبك وأنت ما تحس بشي.....
بشار:آسف أزعجتج مو جذي..؟
روان تمسح دموعها من غير لا يحس فيها بشار: لا عادي بس أنت تحس انه كفو
بشار يرفع حاجبه: وليش مو كفو..ريال والنعم فيه..وشاريج...
روان بدت تختنق من كلامه: خلاص أرجوك...
بشار ببرود: براحتج..
تموا يمشون شوي وانتبه بشار على عربانه صغيرة فيها أشياء تذكاريه قرب من صوبها وتم يطالع الأغراض اللي عند البائع وروان واقفة بعيد عنه
بشار: ممكن أشوف هذا...؟
البائع: تفضل...
بشار: وايد حلو عطني الدبوس والسلاسل لو سمحت...
اخذ بشار الدبوس وكان محفور عليه صورة بنت جميله حيل..والسلسال اشتراه وحفر عليه حرف الام والبي...حرفه وحرف منال ورجع حق روان...
بشار: تشترين منه شي...؟
روان ميتة قهر من حركاته تركته ومشت عنه....
بشار: رواااااان تعالي وين رايحة....؟
روان: خير..
بشار: شفيج...؟
روان: ولا شي تعبت بروح...؟
بشار: أوكيه نرجع...بس ليش معصبة...؟
روان: من قال...؟
بشار: أنا أقول...
روان بقلبها وأنت تحس..أنت صخر عمرك ما بتحس بشي...
بشار: بتمين سرحانة وايد..؟
روان بجرأة: تحبهـــا.....؟؟؟؟
بشار أنصعق من السؤال: منووووو؟؟؟
روان: حبيبتك....؟
بشار غمض عيونه ورفع رأسه للسماء واخذ نفس عميق:واااااااااااااايد.....
روان بدت تعصب أكثر وحاولت تضبط أعصابها: أنت تحب,,,,؟
بشار: وليش مستغربة....؟
روان بقهر: مو مستغربة... لأني أدري
بشار مستغرب: شنو اللي تدرين عنه...؟
روان: أنك تحب...؟
بشار: شلون...؟
روان: سمعتك مره وأنت تكلمها بالتليفون وتقول لها هلا حبيبتي....؟
فز قلبه من اللي قالته روان وتمنى لو كان صج اللي كلمها حبيبته منال مو طفلة صغيرة يعاملها مثل الأب والأخ والأخت لها تم ساكت شوي وهو منزل رأسه وبعدين تكلم: حبيبتي ماتت....!!!
وقفت روان هاللحظة وهي مندهشة من اللي سمعته وتحس ريولها مو شايلتها: شنووووووو؟؟؟ ممممتى....؟
بشار: أنتي فاهمه الموضوع خطأ ..
روان: ممكن تفهمني..
بشار: وبشنو يهمج..؟
روان: أرجوك تكلم..
بشار: لج خلق تسمعين....؟
روان: اي لي خلق...
بشار: أوكيه بس أنا تعبت من المشي تعالي نقعد على هذاك الكرسي ونسولف..
روان: أوكيه..
بشار: الله يسلمج حبيبتي وزوجتي ماتت من خمس سنوات بحريق لكن سبحان الله كل الجمال اللي كانت تتحلى فيه ما حاشته النار والوفاة كانت بسبب الاختناق والسبب الرئيسي النار اللي شبت بغرفتها,,وقبل لا تموت بيوم كنا مع بعض عائشين أحلى أيامنا وساعاتنا وليالينا ما أعتقد في اثنين مثلنا..أحس أني ما عطيتها شي من الحب أحس الحب بعده يتدفق فيني وكله لها حتى وهي ميتة مازال قلبي ولساني ينطقون بحبها هي إنسان’ كبيرة بعيني وبقلبي ما شفت لها مثيل..لكن الله ما كتب لنا طريج مع بعض وأخذها الموت عني...والي سمعتيني أقول لها حبيبتي كانت أختها...
روان من بين دموعها مصدومة: أختهااااااااااا.......؟؟؟
بشار: اي أختها وكنا متفقين نربيها لما نتزوج..لأنها صغيرة وأمها متوفية وكانت منال اللي هي زوجتي أختها وأمها وكل شي...
روان: الله يرحمها...بس شلون زوجتك...؟
بشار:كنا مالجين...وقبل العرس بشهر توفت...(أخذ نفس عميق) الله يرحمها..
روان تألمت من سمعت سالفته وصار عندها أمل فيه لكن سرعان ما اختفى هالأمل وأصبح سراب..
بشار: بس أنا وعدتها ووعد الحر دين: أني مستحيل أخونها واخذ غيرها أو أحب غيرها..لان خلاص ما عاد عندي قلب للحب لأن قلبي اللي حبها مات معاها...
تمت روان تطالع عيون بشار اللي امتلأت دموع وصعب عليها هالموقف أنها تشوف دموعه تركته وقامت: مع السلامة...
بشار يمسح دموعه: وين...؟
روان وقلبها اللي مات ومشاعرها اللي احترقت مع آخر اعترافات قدمها بشار: بروح..ما أعتقد يهمك...
بشار: روان شفيج..شنو اللي غيرج...وبعدين صبري أنا أرجعج...
روان تبجي: اتركنــــي.....وما لك شغل فيني...
بشار: روان صبر سمعيني..
اختفت روان وراحت مع دموعها وحلمها اللي أنهدم وهو في بداياته أنتهى كل شي وصعب تتقرب منه بعد كل اللي سمعته..هو يحب ويعرف الحب معقولة ما شفت الحب بعيني يا بشار معقولة أنت حجر بس حتى الحجر يحس أنت من شنو مخلوق من شنوووو...؟
تم بشار يمشي ويسأل عنها ويدور عليها ليما تعب وقرر أنه يرجع البيت وتأكد أنها بترجع لأنها تعرف كل الطرق في أمريكا...
اليوم تم تسليم البحوث وكل الطلاب متواجدين ما عدا روان، وكانت البحوث متكاملة .. وبعد ما طلعوا من القاعة راح جاسم بسرعة يلحق بشار ويناديه..
جاسم: بشااار ...بشاااار...؟
التفت بشار على الصوت وتم واقف: هلا جاسم ....
جاسم يتكلم بصعوبة: اف تعبتني وأنا الحق وراك...شسويت بالبحث...؟
بشار: الحمد لله قدمته ...وإن شاء الله أحصل على درجاته...
جاسم حس من كلام بشار أنه صائر شي لأن ما تكلم عن روان: زين روان وينها...؟
بشار: ما ادري....
جاسم: شنو يعني ما تدري...؟ أمس ما كنتوا مع بعض...؟
بشار: بلى..
جاسم: يا ريال شنو هالبرود اللي عليك ... يعني شنو بلى ؟؟؟ ووينها الحين...؟ليش ما داومت...؟
بشار: وأنا شعرفني اأس عصبت ورجعت البيت وما داومت اليوم يعني شنو بيدي أسويه...؟
جاسم عصب : والله يا بشار إذا صار مع روان شي لا تلوم إلا نفسك...
بشار مصدوم: تهددني يا جاسم...
جاسم: أنا قلتها من قبل اللي يمس روان يمسني وأنت تماديت وايد...
تم بشار ساكت وندمان على الأسلوب اللي أتخذه بحياته مع ربعه والقروب اللي تعايش معاه أربع سنوات على الحلوة والمرة وبدأ ينتهي هالكورس الأخير والأوضاع كل ما لها وتسوء أكثر وأكثر...


مدري .. كنّّ الحزن فيني شاف له نِعم الصديـق=مدري .. يمكن كنت فعلاً كفـؤ للحـزن واتكانـه
والفرح .. كالثوب لكـن يبـدو أنـه مـا يليـق=دام لبْسه لأيّ خاسـر مـا وراه .. ألا الإهانـة
آه يا حزني ترفّق .. صاحبـك جرحـه عميـق=أشهد انّك يا رفيـق العمـر .. طيّحـت الميانـة
مثلي مثل اللي يراهن خلْق ربّـي فـي عشيـق=والبلى راهن .. ويدري خاسر العشـق ورهانـه
ويعني من قلّ الخسائر صاب ذاك الشاب ضيـق=يكفي .. لا هالوقت وقته .. ولا مكانه هو مكانـه............................................
جاسم ما تحمل تصرفات بشار الغريبة بس ما رضا على نفسه يعامله بهالطريقة وهالقسوة مهما كان يبقى أخ وصديق لهم لكن بشار طلعه عن طوره...توجه جاسم بيت روان وتم يطق الجرس عليها وما ردت عليه وتوه كان بيمشي بس افتحت له الباب..
روان: جاسم...؟
جاسم: روان شفيج....؟؟؟!!!!
روان تبجي: تعبت يا جاسم تعبت....
دخل جاسم وأخذها تقعد يمه وهو يحاول يهدي من نوبة البجي اللي هي فيها ويفهم أسباب الحزن هذا كله...
جاسم: شفيج تكفين فهميني والله أحاتيج وقلبي عليج...شصاير قولي لي خليني اقدر أساعدج لا تعذبيني أكثر أرجوووج...
روان تبجي بصوت يقطع القلب: اهو اللي عذبني....!
مسكها جاسم من كتوفها ولفها عليه: منووو هذا اللي عذبج تكلمي....؟
روان: بشااار يا جاسم بشااااار.....!
جاسم جن جنونه وراح فكره لبعيد:شسوا معاج تكلمي وقفتي قلبي تكلمي....
روان: ما سوى شي أنا اللي سويت قلبي اللي سوا يا جاسم أنا ..أنا...
جاسم فقد أعصابه : تكلمي أنتي شنو.....؟
روان حاطه يدها على عيونها وتبجي:أحـــــبه ........!!
جاسم مصدوم: شنو ما سمعت...؟تحبينه.....؟
روان: مو بيدي لا تلومني ريحني لا تتعبني زود....!
بشار: أنا اللي أريحج...مو جاسم...
التفتوا الاثنين على الصوت: بشاااااار....؟
بشار: اي بشار يا جاسم...بشار اللي تعبكم وعذبكم وعذب روح مسكينة ما لها ذنب...بس أنا مستعد اريحج ياروان...
روان تبجي وجاسم ماسكها يهدي عليها ...
بشار: جاسم ممكن تتركني معاها شوي بعد إذنك...
جاسم:بـــس...!
بشار يقاطعه: خلاص خلك معانا واسمع كل حرف بقوله وكون شاهد معاي مو علي...ومن بعدها حكموا علي..
جاسم: أنا لازم أخليكم تتفاهمون...
روان تمسكه: لا خلك معاي...
بشار يبتسم : تخافين مني ...؟ لا تخافين أنا عندي كلام بقوله عشان أبري ذمتي من الذنب اللي ارتكبته في حقج...
قعد بشار مقابلهم وروان ماسكة بيدين جاسم وعيونها تصب الدمع بكل تهور ما قدرت تحبس دموعها وتعززها جدام أعز مخلوق عندها و أغلا قلب تمنت تملكه لو دقائق وتكتشف عالمه...
بشار يطالع فيها: روان.. قبل كل شي لازم تعذريني على كل جرح سببته لج..ولو كنت أدري أني مصدر أذى لج أو لغيرج ما تميت معاكم دقيقة وهذا اللي بيصير بعد هاليوم,,روان أنا سمعتج وسمعت اعترافج حق جاسم ويمكن وصولي بالصدفة حطني أمام الأمر الواقع..أنا ما أنكر حبي وتقديري لج لكن كأخت والله يشهد على هالشي...وأكثر من مرة حسيت أن في شي بخاطرج تبين تقولينه,,بس كنتي تسكتين..لا لا أنا ما أقول هالكلام عشان تتذكرين وتبجين أو تحسين شي غلط بنفسج...روان الحب مو عيب ولا حرام وهذي مشاعرج وأحاسيسج لكن للأسف مو أنا الشخص اللي استحق هالإحساس المرهف والطيبة والروح العذبة منج...أنا إنسان شبه ميت جسد بلا روح أنا عشت الحب مرة وتعذبت منه أشد عذاب حب صادق عطيته حق بنت خالي بس الله ما كتب لنا حياة مع بعض ومثل ما عرفتي أنها توفت...وأنا قررت أدفن قلبي معاها ماني قادر أعيش من بعدها .. يمكن بعمركم ما توقعتوا تسمعون مني هالشي وتشوفوني دائم الإنسان الصلب بس أنا من الداخل مكسور مجروح .. ما أقدر أوصف لكم شعوري بفراقها...روان أنا آسف والله آسف ما تمنيت أكون سبب بدموعج ولا سبب بحزنج والآمج.. أرجوج تسامحيني..وأنت يا جاسم مشكور لأنك فعلا الأخ والأب اللي تحمي هالقروب وأعتقد من دونك حياتهم شبه ضائعة الكل معتمد عليك...والحين أرجوك تسامحني وأنا بنسى اللي قلته لي من شوي وما كأني سمعت شي..بس أتمنى بعد ما اطلع من هني تنسون أنكم تعرفتوا علي بيوم..وقبل لا اطلع...
روان مسحي دموعج وتأكدي تراهم يعزون علي.....مع السلامـة......!

انهارت روان من كلامه وصوته اللي بدا يختفي عنها ...قامت ولحقت به :بشاااااار لا تروح ارجع بشااااااار......رجوووووك ارجــع.....

بشار يسمعها ويحس نفسه مخنوقة وبخاطره يفجر هالعبرة اللي سكنته لكن تجاهل ندائها واختفى عنها ، وانتهى حلم روان والحب من طرف واحد حب مميت وفاشل مثل اللي يلعب بورق خسران ما ربح شي من هالعذاب ولا كسب شي من سهر الليالي والأحزان...انتهى بشار من عالم روان وتأكدت أنه هذا أخر لقاء بينهم ومستحيل يتكرر من يديد....



ما قلت لي شي وش خليت ما قلته=اسكت وخل الكلام لجرحي الدامي
لو غيرك اللي يسولف ما تحمّلته=لكن على شان عينك هانت آلامي
للحب مفهوم عمرك ما تخيلته=ما أظن يستوعبه تفكيرك السامي
هذا الفراق الطويل وهذي أسئلته=هذا حصاد السنين وهذي أيامي
يا ما ويا ما عليك البال طولته=والعمر عدى وأنا عايش على أوهامي
حتى طريق الفراق اللي تساهلته=لقيته أصعب على نفسي من أقدامي

صالح آل بالحارث
01-03-10, 01:10 PM
غربة الأحزان

من محبي الروايات وسوف يكون لي رجعه هنا مرة أخرى

كي أتصفح حروفها بتمعن

وأشكرك على طرحك المميز وتابعي وثقي تمام الثقة بأن لديك متابعين

دمتِ بخير

القاسيه
01-03-10, 06:34 PM
" . . .

جميل . .

بنتظار الحلقات الباقيه :5a:

. . "

*غُربَة الأحزْانْ*
01-03-10, 07:16 PM
صـآلح آل بالحـآرث


حيـآك الله ويشرفني مرورك وتشريفك بكل تأكيد

بإنتظـآرك .. !!

*غُربَة الأحزْانْ*
01-03-10, 07:20 PM
قسووويِ


إنتي الاجمل يا غنآتيِ

يالله نطي وتعالي اقرررري

*غُربَة الأحزْانْ*
01-03-10, 07:25 PM
الحــلقه الثاني والعشرررونْ


ناصر:مستانسه...؟
ريم:فوق ما تتصور..ماقدر اوصف لك شعوري...
ناصر:وانا بعد احس اني ملكت الدنيا بعد موافقة اهلج...وان شاء الله يا ريم كل الي وعدتج فيه يتحقق قولي امين..
ريم بفرح:امين يارب العالمين...
...
أشجان:والحين ياريم ثلاث سنوات عدة ولليوم تنتظرينه..؟
ريم بصوت حزين:يا أشجان اهو وعدني يرجع وانا بضل انتظره العمر كله..مو بس ثلاث سنين...
أشجان:ريم حبيبتي فكري عدل ، ناصر من ودعج ما سمعتي عنه أي شي ولا قدرتي تتوصلين لاي شي..حتى اخوج خالد الي كان اقرب الناس له ما يعرف عنه شي...
ريم تبجي:أشجان انا طولت عليج..لا تشغلين نفسج معاي..
اشجان:اذا ما تبيني اسمع صوتج وانتي تبجين تعالي ماسن وخلينا نتفاهم ارجوج ريم لا تعذبين نفسج عشان خاطري يالغاليه...
ريم:لا شوشو مو جذي بس انا تعبانه ...
اشجان:دخلي ماسن اول..
ريم: اوكي يلا دخلت...
أشجان: [ عمري وعمرك يالحزن واحد]: احلى باااك...
ريم:[سأبقى في انتضارك]: يسلموا قلبي..
أشجان:ريم والحين شنو راح تسوين مع كل هالضغوط..
ريم:اااه يا اشجان تعبت من كثر ما يقولون تزوجي وانسي ناصر...بس انا ما راح اتزوج الا بعد ماسمع عنه أي خبر...
أشجان:حاولي ياريم تعرفين عنه أي شي من خالد..اكيد يعرف..
ريم:يا اشجان ناصر من ودعني قبل الملجه بثلاث ايام وانا كل ما اتصل عليه مايرد ويوم سافر غير رقمه وسحر صارت ماترد علي...
أشجان: لانه يحبج...
ريم:يحبني ياخذني معاه حتى للموت...بس اهو ما يحبني
اشجان:لا ياريم لا حرام عليج لا تقولين هالكلام .. والله لو سمعته مره ثانيه بزعل منج...اذا انتي رحتي انا منو يبقى لي...ريم تكفين ماسمع هالكلام مره ثانيه...وناصر يحبج ولو ما يحبج ما سوى جذي..اذا انتي متعذبه فهو اكيد عذابه اكبر واشد واقسى ...
ريم: ااااااه ياربي والله اني احبه واموت فيه وكل يوم من بعد فرقاه احسه مثل الخنجر في قلبي بس شسوي محتاره...اهو ذبحني...ذبحني...
اشجان:حبيبتي ناصر يحبج ومستحيل يذبحج...هانت عليه نفسه يصارع المرض والموت بس بعيد عنج ما يبيج تتعذبين معاه..واهو معاه السرطان بالدم يعني ياريم فهمي ....
ريم بإنفعال: ادري ادري ناصر ماااااات مستحيل يكون عايش هالثلاث سنوات مستحيييل...
أشجان:ريم هدي اعصابج يا قلبي هدي شوي ولا بد أيي اليوم ونعرف عنه أي شي...صدقيني...
ريم: (وجه باكي)....
أشجان:لا تبجين عشان خاطر ناصر ادعيله الله يفرج عليه ويشافيه وتفائلي بالخير عندي احساس انه عايش.....
ريم:ثلاث سنين ومازال عندج امل....؟ انا ضاع الامل من عندي ضاااع....
أشجان:ريم حياتي قومي ارتاحي وسمي بالله والله كريم ان شاءالله...
ريم:اوكي حطي بالج على نفسج...باي....
اشجان:باي حبي...
//
ناصر ترك ريم وسافر السعوديه بعد ما اكتشفوا فيه مرض السرطان في الدم (سلامٌ قولٌ من رب رحيم) ما قدر يربطها معاه بالزواج ويشوفها تتعذب واهو يموت، وكان مسلم امره للموت وعارف هذي نهاية هالمرض اللعين...وبلحظه ضعفه ومرضه تذكر لحظه الوداع لحظه انهيار بداية الطريق في حياته...

كان ناصر بالديوانيه ينتظر ريم على ما اتي واول ما سمع صوتها حاول يمسك دموعه ويصبر نفسه على وداعها..
ادخلت ريم واهي مستانسه بوجوده: السلام عليكم...
ناصررفع راسه وكل الحزن بعيونه وحاول يتصنع البسمه: وعليكم السلام..هلا حبيبتي حيااج..
ريم:هلا فيك..شخبارك...؟
ناصر:انا بخير طمنيني عنج...؟
ريم:دام انت بخير انا بالف خير ومو ناقصني غير شوفتك...
ناصر:تتغزلين فيني...؟
ريم بخجل:ناصر...
ناصر محترق قلبه ومو مستحمل يقول لها الخبر:ريــم..!
ارفعت ريم راسها وحطت عينها بعينه: هـلا...
ناصر: تحبيني...؟
ريم مستغربه:شنو هالسؤال...اكيد...احبك...
ناصر يلف ويهه الصوب الثاني:اكيد ريم...؟
ريم بدت تخاف واختفت البسمه من ويها:ناصر شفيييييك لا تخوفني....
رجع يطالع فيها ومسك ادينها:ريم اذا انتي تحبيني فانا اموت فيج ... بس بقولج شي ولازم تسمعيني للاخر...
ريم بخوف:تكلم اسمعك...
ناصر: انا وانتي لازم نترك بعض...
وقفت ريم وايدها على حلجها: شنووو .....؟ انت شتقول....؟ نترك بعض ليييييييييييييييش....؟ انا شسويت....؟ تكلم شسووويت...؟
وقف ناصر ومسكها من جتفها:سمعيني عشان خاطري اهدي شوي...
ريم وادموعها على خدها: اهدا شلون اهدا وانت تقول نترك بعض..؟ انت تلعب والا تتمصخر خلني افهم ...
ناصر:ريييييييييييم سمعيني....ارجوووج فهميني...
ريم بخوف تطالع دموعه وقلبها يدق:..........
ناصر:انا مريض ياريم مريض...ومابيج تتعذبين معاااي...
ريـم بهدوء : مريــض...؟ يعني شنو مريض...؟
ناصر يبجي:ريم لا تسوين بنفسج جذي .. اناخلاص انتهيت وانتي لازم تكملين حياتج من غيري...
ريم تضحك:انت مجنووووون صح...؟
ناصر متألم لحالها : براحتج... مجنون وكل شي.. بس هذا الصج...
ريم واقفه وحاطه عينها بعيونه:تتركني...؟
ناصر:عشانج ...
ريم:وحبي لك...
ناصر يبجي على حالها وحاله:كل شي ضاع بس الحب ماراح يموت...ريم انا ايامي معدوده فهمي يعني شنو معدوده انا مريض بسرطان الدم...
ريم تشهق بصوت عالي:لالالالالا ناصر لا انت مافيك شي قول مافيك شي...قول انه حلم والحين اصحى منه قووووووووووووووول...
ناصر يبجي:ريييييييم خلاااااااص ارجوووج لا تعذبيني معاج خليني اروح متطمن عليييييج ابوس ايدج اهدي شوي ...اهدي هالكلام ماراح يفيد بشي ...
ريم:خلاص اخذني معاك...
ناصر فكر انه يسايرها عشان يقدر يطلع من المحنه الي اهو فيها:خلاص اخذج معاي..
ريم:اكييييييد...؟
ناصر:خلاص باخذج...وراح امرج باجر الصبح بس روحي الحين وارتاحي...
ريم:ببقى معاك..
ناصر:مايصير حبيبتي انتي تعبانه روحي ارتاحي وباجر الصبح بمرج اوكي..
ريم:تجذب علي..
ناصر:في حبيب يجذب على حبيبته....؟
ريم:لا
ناصر:خلاص باجر امرج...
مسكها ناصر وطلعها من الديوانيه ووصى محمد عليها :حط بالك عليها انا رايح ريم امانه برقبتك...
محمد كان اكثر واحد حزنان على حال اخته الحزين وناصر المسكين:لا توصي حريص بعيوني حط بالك على نفسك...

رجع ناصر للواقع غرفه صغيره واجهزه يمين وشمال ومرض وجسم نحيل :ااااااه ياريم مشتاق اسمع صوتج ... اشوفج...بس حبيبج جذب عليج وراح عنج...يااارب ارزقها بالي احسن مني وخلها تنسى ناصر....
///

أشجان:متى بنروح المزرعه اليوم,,,,,,؟؟
ام فواز: أي اليوم ليش؟؟
أِشجان بقلبها:واترك ريم ثلاث ايام ما أشبك...ياربي شهالحال...
أم فواز:شفييييج انتي..؟
اشجان: ولا شي خلاص بقوم اتجهز...
ام فواز:وشوفي سراب جهزيها معاج..انا بروح بيت خالج اشوف شنو جهزوا وانتوا اهني خلصوا بسرعه..
أشجان بملل:زين يمه...
راحت اشجان تجهزت وجهزت لها ملابس لانهم بينامون ثلاث ايام هناك واهي اصلا ماتبي ولا لها خلق تروح..
وبعد ما تجهزوا اطلعت السيارات من بيت ابو فواز وبيت ابو راشد صوب المزرعه وكان الجو باااااارد وايد والغيوم منظرها فضيع...وبعد ما وصلوا نزلوا الشباب ونزلوا الاغراض معاهم ...

علي:يمه ابوي يقول لا تسون غدا اليوم لانهم راح ايبونه من المطعم ..
ام راشد:يكون احسن بصراحه مالي خلق الطباخ والنفاخ اهني...
اروى:يمه انا واشجان بنروح نشوف الخيل لا تقعدين دورين وتسوين سالفه..
ام راشد:زين بس حطوا بالكم..مو تقربون صوبهم...
اروى:خلاص يمه ماراح نسوي شي...يلا شوشو امشي..
راحوا البنات صوب الخيل وكانوا يهبلون بكشختهم وحلاهم ما كأنهم في مزرعه..اشجان كانت لابسه بنطلون جنز أسود وبدي ابيض في كلام بالانجليزي لونه اسود وربطه على الرقبه وجاكيت ابيض وبوت طويل ابيض منظرها كان خلاب..واروى نفس الطريقه والالوان تختلف ...
اروى:يلا وصلنا قوليلي شنو فيج..شكلج مو مستانسه..
اشجان بحزن:مافيني شي..
اروى:شلون يا قلبي مافيج شي..والله باين من عيونج انج زعلانه...
أشجان: لا بس مالي خلق اليوم على الطلعه...
اروى:ماصدق انتي مالج خلق تطلعين , انتي اكثر وحده تحب هالمكان...
أشجان:اااااااه صدقيني عادي...لا تحطين في بالج...
أروى بنظرات خبيثه:زين شرايج...؟
اشجان:يمه منج...شنوو..؟
اروى تأشر على الخيل:هناااااك...!!
اشجان تضحك :شنو هناك...
اروى:يا فهيمه نروح نلعب مع الخيل شوي..
أشجان: لا يا ماما انا اخاف منهم ...
أروى:لا تخافين ما راح نركب بس نقرب شوي...
أشجان تفكر:زين واذا صار شي...
أروى:مايصير شي يالدبه لا تخافين...
أشجان:زين نمشي بس لاتقولين دبه انا ماني دبه..
اروى:أضحك معاج انتي في احد مثلج..ههههههههه يلا يلا ...
...
جراح: يمه وبعدين يعني انا اساعدج في المطبخ والبنات وين يعني....؟
ام راشد:يوو عاد لا تصارخ وانت شقاعد تسوي .. ماعليك غير تسطر الصحون بالصينيه ..لا تمن علينا بهالشغل الي تشتغله..
جراح:لا والله مو انا خدام عندكم..
ام راشد نفذ صبرها:جرااااااااح بسسسسسسسسسسسسس..
جراح:زين زين طالع وخلي البنات ينفعونج...
طلع جراح واهو معصب ومتحلف بأروى اذا شافاها بيكسر راسها...واهو يمشي صوب الاسطبل سمع صراخ البنات وراح يركض...
اشجان طايحه بالأرض واروى يمها والاثنين يصارخون ويتألمووون...
جراح:شفييييييييكم....؟
تكلمت أروى بصعوبه:طحــت من الحصاان..ااااااه...
التفت جراح على أِشجان واهي بعدها تتلوى من الألم :اشجان شفيج...؟
حاولت اشجان انها توقف بس ماقدرت كل ما توقف تتعذر من شده الالم وتطيح...
جراح بخوف:انتوا هي تكلموا شسويتوا..؟
اروى تبجي من العوار:ياخي لا تصارخ..انا صعدت على الاحصان واهو مادري شصار فيه وحذفني من ظهره....
جراح:ومن قال لج تصعدين انتي بعد..؟
اروى:صعدت والي صار صار...بس الحين شسوي ريلي تعورني..
جراح:تستاهلين من اللقافه..وانتي اشجان بعد كنتي صاعده معاها...؟
أشجان بألم تطالع فيه:لا ما صعدت بس..حاولت امسكها قبل لا تطيح عالارض وطاحت علي...
جراح:وانتي اروى كل المصايب من تحت راسج...
اشجان:الحين لا تصارخ خلاص مافينا شي..
جراح:شلون مافيكم شي شوفوا اشكالكم شصاير فيها من شده العوار..
حاولت اشجان انها توقف وكانت بطيح بس مسكها جراح: انتبهي لا تتكسرين مره ثانيه..
أشجان مستحيه منه: زين خلاص وقف..ممكن شوي بروح..
جراح: تفضلي...
أروى: تعال ساعدني بموت من العوار..
قرب لها جراح وساعدها:وانتي ثاني مره ما تعيدين الي سويتيه لو متكسرين الحين..
اروى بخباثه: ياخي انا الي تكسرت مو الحلوه..
جراح:جاااااب يا غبيه...والله محد كسرها غيرج انتي...
اروى:اقول ترا انا اختك..
جراح:اقول امشي وانتي ساكته اشرف لج...
راحوا كلهم وتغدوا بس ما قالوا لهم على الي صار عشان ما يخربون عليهم الطلعه وطول الوقت كان جراح يراغب اشجان خايف انها تعورت واهي بطبعها تكتم كل شي حتى جرحها...
صار الليل والكل تعب ونام .. الا اشجان ما كان ياي لها نوم وتمت سهرانه مع اروى ليما نامت من التعب..
أشجان:أروى نمتي,,؟
اروى ميته نعاس:شتبين بنام..حدي تعبانه..
اشجان:زين انا قاعده بروحي..
اروى:نامي..
اشجان:مو ياي لي نوم..
اروى:انطقي برا فكيني..
قامت اشجان واحذفتها بالمخده:نامي اوووف منج..
اطلعت اشجان من الغرفه وكان الجو باااااارد حطت ربطتها على رقبتها واطلعت اقعدت برا صوب النار الي كانوا سهرانين يمها والجوو بارد وكانت تحاول تدفي نفسها بالنار الي جدامها ’ وكان تفكيرها بريم وشصار معاها تحس انها مخنوقه اذا ما كلمتها والتليفون نسته في البيت...
تمت قاعده بضيقتها وبألم ريولها الي يعتصرها كل دقيقه...واهي تحب هالمكان وما تخاف منه حتى لو قعدت بروحها فيه..

جراح:ياربي الوقت تأخر متى انام والله مليت سهران بروحي شنو هالزهقه...يوو احسن شي اقوم اشم هوا برا احسن من الخنقه اهني..
طلع جراح واهو زهقان وتعبان مره من التفكير ومره من السهر ، وانصدم من شاف اشجان قاعده بروحها برا..
جراح:أشجاان ..؟
فزت اشجان بخوف: بسم الله ...
جراح:اسف خرعتج..
اشجان: لا عادي بس كنت سرحانه وانت فززتني..
جراح:ليش سهرانه...؟
اشجان:ما ياني نوم...!
قرب جراح صوبها وقعد قبالها وتم ساكت شوي ورفع عينه عليها:تعورج...؟
اشجان بإستغراب: شنو..؟
جراح:ريلج...؟
اشجان بلإبتسامه:لا ..
جراح حس انها تجذب عليه لان ملاحظها واهي تحسس عليها: بس انا اشوف انها غير جذي...
اشجان: لا صدقني عادي...
جراح سكت شوي وتذكر موقفهم يوم كانوا صغار واحفروا تحت الشجره وحطوا لعبتين داخل الصندوق ابتسم واهو يتذكر هالشي..وتمت اشجان تراقبه...وتضحك:شفيك تبتسم...؟
جراح:تذكرت شي...
اشجان : شنو هالشي...؟
جراح كان بيقوله لها بس سكت:سلامتج ولا شي..
اشجان تضايقت حست انها تدخلت بخصوصياته: اوكــي ..
فجأه صار الهوا عالي وازداد بروده , اشجان ضمت ادينها على بعض من قوة البرد
جراح:الجو صار بارد حيل شرايج ندخل..
اشجان:لا انا بقعد انت روح نام...
جراح بقلبه وانا ما عونت اني اشوفج تقولين روح نام: بس انا مابي انام..
اشجان تبتسم:عيل اقعد ..
جراح:امممم صبر بروح شوي وارجع...
أشجان مستغربه من حركاته: براحتك..
راح جراح المطبخ وسخن الحليب الموجود وحط بقلاصين واحد له وواحد لها ، ورجع لها..
جراح:تفضلي..
اشجان:تسلم ,,بس ليش تعبت نفسك..؟
جراح يتأملها: شفت ان الجو صار بارد لازم شي حار نشربه وانا متعود اشرب حليب بالبرد يدفيني شوي..
أشجان:يا سلام عليك ,, طلعت تعرف حق المطبخ مو جذي..
جراح:مو وايد.. بس اذا طلعنا مع الشباب المخيمات .. شغل المطبخ علي اكثر لهم من العيش الابيض والعدس ..
اشجان:هههههههههههههه يا حليلك...
جراح:وانتي شنو تطبخين..؟
أشجان انحرجت من سؤاله:اممم انا ماحب المطبخ بس اعرف اسوي شي خفيف..
جراح مصدوم:ما تدخلين المطبخ.....؟
اشجان تضحك:لا لاني ماحبه..
تذكر جراح لوحاتها وحب يسألها:زين بعدج ترسمين..؟
أشجان بحزن:لا
جراح:ليييييييييييش؟؟
اشجان:تركت الرسم من عمر والحين ماعندي القدره اني ارجع وارسم..
جراح:وشنو السبب...؟
أشجان تذكرت الاسباب وتكدر خاطرها وبان هالشي عليها وتمت ساكته..
جراح:اسف اذا ضايقتج..بس صج خساره..كنتي ترسمين رسم وايد حلوو
اشجان:.........
تم جراح ساكت وعينه بالنار خجلان منها حس انه ضايقها واول مارفع عينه عليها لمح دمعتها على خدها هالدمعه حركت فيه كل المشاعر تمنى لو يقرب لها ويمسحها عن خدها ولا يشوفها..
انتبهت له اشجان واهو يطالع فيها امسحت دمعتها بسرعه وابتسمت له:
جراح:مني هالدمعه..؟
اشجان:لا لا عيوني دمعت بروحها لاني نعست مو اكثر...
اوقفت اشجان تبي تروح ووقفها جراح: لا تحبسين دموعج اكثر من جذي...وانا اسف اذا ضايقتج وحطي بالج على نفسج..
أشجان ماعرفت شنو ترد عليه تمت ساكته وراحت فراشها تبي تنام بس ماقدرت كان تفكيرها كله بكلام جراح..
في اليوم الثاني الكل قام من النوم مبجر الا اشجان تأخرت...
ام فواز:اروى وين اشجان...
اروى:خالتي بعدها نايمه...
أم فواز:روحي قعديها صارت الساعه 1 الظهر ..
اروى:زين خالتي الحين بروح..بس والله لي ساعه اقعدها ماترد...
جراح كان قاعد ويسمع الكلام اول ماطلعت اخته لحقها:اروى صبر..
اروى:خير جراح...
جراح:اشجان شفيها ما قعدت؟ اخاف تعبانه...
أروى بنظره:وانت شنو يهمك..؟
جراح:لان امس طول الوقت كانت سهرانه ما نامت...
اروى:وانت شعرفك...؟
جراح:شفتها امس كانت قاعده برا صوب النار...
اروى:اهااا قول جذي...لا ما فيها شي بس اهي مادري شفيها من امس متضايقه..
جراح:أي حتى انا لمحت هالشي...
اروى:زين جراح الحين بروح اقعدها وارجع لك...
جراح: الله معاج...روحي...
ادخلت اروى الغرفه واقعدت على السرير تحاول تقعد اشجان بكل الطرق بس مافي فايده وبدت تصارخ عليها:اشجااااااااااااااااااااااااااااااان قوووووومي قووووووووومي خلصيني...
أشجان بخوف:شفييييييييييج....ليش تصارخين....
اروى:واخيرا قعدتي..يلا قومي صارت الساعه وحده الظهر...
اشجان ترفع البطانيه وتقوم:من صجج وحده...؟
اروى: أي والله ... يلا قومي تكفين والله مليت من الصبح قاعده بروحي...
اشجان:محد قالج تنامين مبجر...
اروى:عيل مثلج سهرانه للصبح عند النار...
اشجان مستغربه: منو قالج...؟
اروى:جراح...
اشجان تبتسم: أي يا حليله امس كان قاعد معاي ليما طلع الصبح وكسر خاطري شكله وايد كان تعبان ونعسان...
اروى بقلبها:يا مقرود ياخوي هلكت عمرك من الحين.../زين شوشو شنو راح تلبسين..
اشجان:والله مالي خلق اليوم .. بلبس البدله السماويه الي شريتها قبل يومين...واريتج اياها مو جذي...
اروى:أي شفتها خلاص وانا بعد بلبس نفس الوانج...
اشجان تضحك:وليش ان شااءالله..
اروى:لاني احبج...
اشجان تروح الحمام :حبتج العافيه...يلا طلعي خل اخلص واطلع لج...
ااطلعت اروى وبعد نص ساعه اطلعت اشجان من الغرفه واهي طالعه الحديقه شافت جراح جدامها:مسااء الخير...
جراح قلبه بدا يدق من شاف جمالها وسمع صوتها البريئ تم يتأمل فيها : مساء النور..وصح النوم...
اشجان:صح بدنك..جراح وين اروى ما شفتها...؟
جراح وعيني تشوف غيرج:هااا لا ما شفتها بس يمكن عند امي وعمتي ...
اشجان تبتسم:اوكي .. بروح اشوفها...
جراح:اشجاااان...!
اوقفت اشجان والتفت له: هلا...
جراح تلعثم كل ما يشوف عيونها يضيع:امممم ما اشتقتي حق الشجره هذيك...ويأشر صوبها...
اشجان تمت ساكته وفيها ضحكه كبيره لانها تذكرت واعرفت شنو يقصد جراح:بــلى اشتقت لها وفقدتها بعد...
جراح مستانس لانها ذاكره وعارفه الموضوع:نروح نشوفها اليوم...
اشجان: وليش لا...ان شااءلله....
جراح طار من الفرح:الساعه 4 العصر اوكي ..
اشجان:اوكي...
راحت اشجان وتم جراح سارح بفكره معاها يموت فيها من صغر ويحبها حب فضيع، واشجان ما تعرف أي شي عن هالحب..وكل الي بقلبها حق جراح مجرد مشاعر عاديه ما تنم عن أي حب او شي من هذا..عكس جراح الي متولع فيها..
بعد الغدا الي كان قاعد في الحديقه ووناسه وضحك الشباب قاعدين وكل واحد لاهي بنفسه
اروى:شفيج انتي ...؟
اشجان:اشتقت لها مووووت...
اروى:والله ما تستحين..الحين معانا وحالتج حاله وتقولين مشتاقه لها..
اشجان:شسوي وربي مو بيدي...ياليت عندي تليفون واتصل عليها...
اروى:والله ما اعطيج ولا تتصلين وطيري ... خلي ريم تنفعج..
اشجان:امانه لا تتكلمين عنها جذي والله ازعل منج...
اروى:زين زين..
اشجان: شنو زين زين..
اروى:يا اختي ما اكلمج...اكلم جراح مادري شنو يبي..
اشجان:روحي شوفيه شنو يبي...
اروى:مالي خلق....
تذكرت اشجان وطالعت الساعه:يوو اروى قومي معاي...
اروى: وين..؟
اشجان:قومي وانا اقولج..
قاموا البنات وراحوا صوب الشجره و دقيقتين وجراح عندهم....
اروى:شعندكم...
اشجان: ولا شي بس جراح بخاطره ايي هني وقلنا الساعه اربع نكون موجودين هني...
اروى:تخز جراح تعرف الي اهو يفكر فيه..وتضحك على اشجان الي ماخذه الموضوع عادي...
قعد جراح واقعدوا البنات وتموا يسولفون عن كل شي الدراسه والحياه وجراح كان مندمج بكلام اشجان ويسمع كل حرف اهي تقوله وعرف انها تحب تلعب كره الطائره وهوايتها الي تمارسها باستمرار..وفجأه اسكتت اشجان وتمت سرحانه..

جراح يخز فيها وبخاطره يقول ويسمعها شكثر اهو يحبها ويموت بوجودها ويحس بطعم الحياه غير معاها..بس اهي ولا عارفه بالمره..

اروى:شفيج سكتي فيه شي..؟
اشجان بصوت واطي:لا بس ماني قادره اتحمل اكثر...
اروى:يوووووو اشجان ويعه ذبحتيني..والله بقوم...
جراح:شفيكم..؟
اشجان:ولا شي..
اروى:ياخوي هالبنت مو صاحيه...ماهي قادره تتحمل تبي تكلم رفيجتها ونقالها في البيت..كل شوي تقول مليت برجع..
جراح:افااا مره وحده مليتي وبترجعين:خلاص اخذي تليفوني واتصلي...
اشجان:لا مايهم خلاص باجر بنرجع واكلمها...
جراح:وبتمين جذي ليما باجر...
اشجان:عادي...
جراح: لا مو عادي ولا يهون علينا..يلا نبيج مستانسه..اخذي اتصلي عليها....
اشجان تطالع جراح ومستحيه منه:والله ماله داعي..
جراح:انا الحين ماد ايدي وترديني...؟
استسلمت اشجان واخذت النقال وقامت بعيد عنهم شوي واتصلت:الوو مرحبا ريامي..
ريم: هلا وغلا دنيتي وينج انتي لج يومين ما شفتج..
اشجان:فديتج والله مو بيدي طلعنا المزرعه وتليفوني نسيته في البيت وربي ماعرفت انام ولا اقعد من دون لا اكلمج...
ريم: ياحياتي انتي...امانه استانسي ولا تهتمين فيني..عشان خاطري..
اشجان:ياليت اقدر...بس قوليلي اخبارج عالسريع..
ريم: أي صج هذا رقم منو اول...
اشجان: ولد خالي...يلا مابي اطول قوليلي...
ريم:ههههه يا بعد قلبي وربي اني بخير ومشتاااقتلج حيل حيل وانتظرج تردين بفارغ الصبر...
اشجان:فديتج خلاص لا تشلعين قلبي باجر برجع وبعد ماطلع وانسى تليفوني..
ريم:يلا حبي اخليج الحين لا تتأخرين على تليفون الولد...
اشجان:اوكي يلا باي وحطي بالج على نفسج....
اشجان:اتفضل مشكووور...
جراح:خلصتي..؟
اشجان:أي..
جراح: ما يمدي تكلمتي..
اشجان: لا الحمدلله تطمنت عليها...يعطيك العافيه...
جراح:الله يعافيج ..يلا نرجع..
اروى:وشنو وراكم...يلا انا بروح...
صار اليل وقررو يلعبون كره طائره والبنات معاهم وهذي كانت فكره جراح يبي يشوف لعب اشجان وأصر عليها تقوم تلعب معاهم واهي مالها خلق..
فواز:يلا شوشو بليييز لا تصيرين ثقيله طينه قومي...
اشجان تضحك: والحين ظروري العب معاكم..اخاف تكسروني..
جراح:ماعاش من يكسرج يلا قومي...
قامت اشجان واروى وفجر وجراح وفواز وعلي وراشد كلهم يلعبون..البنات مع بعض وعلي معاهم::والشباب مع بعض...
جراح:الارسال عند منو يا بنات...
اروى:انا ماعرف خل اشجان تسوي الارسال..ههههههههه
اشجان:كسرتوا ايدي من هالارسال..يلا هاتي...
تاخذ اشجان الكوره وتحذفها ارسال قوي الكل منبهر من طريقة لعبها المحترف..
البنات:وااااااااااااااااااو هدف لنااااا طاحت في ملعبكم...
فواز:وتبون تخسرون اختي والله انكم مو قدها..
جراح ميت ضحك ومستانس على لعب البنات واكثر شي على اشجان وكـأنه مفتخر فيها بين الكل و مع افكاره وهواجيسه فيها سمعوا صرخت البنات:أشجااااااااااااااااااااااان ....
راحوا الشباب يركضون صوبها ورفعها فواز عن الارض:أِشجان شفيج كلميني...
أشجان حاطه ايدها على قلبها وراسها على صدر اخوها:مادري مادري قلبي يعورني...
فواز:راشد شغل السياره خل اوديها المستشفى...
اشجان بصوت متقطع:لا لا يا فواز..مابي
راشد:واهو بكفيج شوفي ويهج انخطف لونه..
جراح ميت خوف وعينه عليها وبهاللحظه تتشابك عيون اشجان بعيونه الخايفه وتبتسم له :لا تحاتي...
تكهرب جراح من صوتها:سلامتج شوشو...

حاولت اشجان تقوم واخوها ساندها:لاتحاتي صدقني يعورني من البرد ولاني ركضت شوي..
فواز:خلاص اليوم نرجع البيت..
أِشجان:لا مانرجع الحين بنام واصير احسن...
جراح حس بتأنيب الضمير وحط فباله انه اهو سبب تعبها لانه جبرها تلعب معاهم....
وبعد ما نامت اشجان وارتاحت تم جراح رايح راد يسأل عنها ويشوف اخبارها...واروى تطمنه انها بخير وما عليها شر .. بس تدفت صارت احسن...
صحت اشجان الصبح وحست نفسها مرتاحه اكثر تسبحت وبدلت ملابسها واطلعت من الغرفه وكالعاده مافي احد الكل نايم هالحزه...
راحت صوب المطبخ وجهزت لها ريوق تاكله لانها ميته من اليوع اول ما انتهت من الريوق
حطت قلاص النسكفيه على الطاوله وراحت اتيب جاكيتها لانها بردت..
دخل جراح المطبخ وشاف الريوق على الطاوله وانصدم منو الي مجهز الاكل واهو كان يوعان
وريحة النسكفيه اجذبته انه يقرب لها ويشرب منه شوي،مسك القلاص وقربه من حلجه شم ريحه عطر مو غريبه عليه:ياربي هالعطر مو غريب انا شامه اكثر من مره....اي بلى هذي ريحة اشجان ...معقوله تكون قعدت وسوت هالريوق بس وينها....؟
أشجان:صباح الخيـــــر....
فز جراح من سمع صوتها والتفت عليها واهو يبتسم:صباح الورد ...
أشجان تطالع القلاص واهو بين ادينه ماسكه بكل قوته وكأنه بيطير منه:امممم يوعان...
جراح استحى منها لان قلاصها بإيده:لا بروح اطلع شوي..بس طمنيني شلونج الحين...
اشجان:الحمدلله احسن...
جراح:والله خوفتينا عليج....
اشجان:اسفه بس والله مادري شنو الي صار فيني..من شده البرد يمكن...
جراح:خلاص تدفي وحطي بالج على نفسج..يلا قعدي تريقي اخرتج...
اشجان:ومن قال بتريق بروحي...؟
جراح يبتسم:يعني اتريق معاج..؟
اشجان:ياليت..لان ماحب اكل بروحي..حياك..
قعد جراح وقلبه يدق في الثانيه مية مره وطول ماهو يتريق عينه ما تفارقها يدقق باقل حركاتها ’ ويتكلم معاها بكل صدق واهي ترد عليه بعفويه طاغيه,,حس بروحها الصادقه وجمال قلبها..
وكل ما تذكر الماضي يتكدر عليها ويكره الايام الي راحت اكثر واكثر....


انتهت الحلــــــــقه

*غُربَة الأحزْانْ*
01-03-10, 07:34 PM
الحـــــــــلقة الثالثة والعشرون


أم فواز: أشجان وين أختج..؟
أشجان: ما أدري يمه أكيد بغرفتها ليش؟؟
أم فواز: والله ما أدري شفيها أختج أحس وايد تغيرت..
أشجان: ليش يمه صاير شي...؟
أم فواز: لا بس مو ملاحظة أختج كله ساكتة ومتكدرة حاولت افهم شنو اللي فيها بس ما تعطيني مجال..كل كلمة والثانية تقول ما فيني شي...وعادي...
أشجان محتارة: يمه كان ودي أفيدج بشي بس ما أقدر..أنتي تعرفين العلاقة اللي بيني وبينها...ما أقدر اكلمها بأي شي...
أم فواز: زين جربي تقربي منها يمكن تكون محتاجة لج ...
أشجان: اااه يايمه والله حتى أنا محتاجة لها بس شسوي ما بيدي شي...بس عشان خاطرج بروح وأشوف شنو فيها...
أم فواز: عساني ما أنحرم منج يا الغالية...ربي يخليج...
اطلعت أشجان غرفة أختها وقلبها يدق خائفة من ردة فعل فجر .. واهي عارفة أنها ما تتقبل منها أي كلمة..
أشجان: ممكن ادخل...
فجر: .......
أشجان: فجر أنا أشجان ممكن أكلمج شوي...؟
فجر تبجي: شنو تبين روحي وتركيني...
أشجان خافت: فجر تبجين..؟ تكفين فتحي الباب خليني أكلمج شوي..الله يخليج...
فجر بصوت عالي: أشجااان روحي عني ترا مالي خلقج...
أشجان بحسرة: زين بروح بس أرجوج اهدي شوي ..
راحت أشجان غرفتها واهي تفكر بحال أختها : معقولة فجر تبجي...؟ وليش شنو السبب...؟
يا رب استر والله بدأت أخاف..أحس في شي مو طبيعي...
فجأة رن التليفون وارفعته أشجان: الووو...
مها: مرحبا بالقاطعة...
أشجان مستغربة: منو معاي...؟
مها: افااا يا أشجان نسيتي منو أنا .. أنا مها..ما تذكرتيني...؟
أشجان تبتسم: بلى بلى تذكرتج شلونج شخبارج وين كل هالغيبة....
مها: أنا موجودة بس أنتي اللي غايبة عن الدنيا .. واللي ماخذ عقلج يتهنا فيه..
أشجان تضحك: أنتي ما تيوزين عن سوالفج أي عقل أي بطيخ...روحي عني بس..
مها: والله أنتي غريبة في وحدة بهالجمال والذوق كله لليوم ما لقت اللي ياخذ قلبها ..
أشجان تضايقت: مها بلييز مو وقت هالموضوع وتدرين أني ما أحب أتكلم بهالمواضيع رجاءا لا تضايقيني ...
مها: زين زين خلاص محنا مضايقين الحلوة...بس يا شوشو بليز لا تقطعين نبي نسمع الأخبار الحلوة أوكيه...
أشجان: أوكيه يا شيطانة...
مها: يلا اخليج الحين واكلمج بعدين يلا باااي..
أشجان: بايات....
سكرت أشجان التليفون واهي تضحك على مها : هالبنت كبرت وليما الحين ما تابت من سوالف المراهقين...الله يستر عليها...
تمت أشجان تقلب الكتب اللي عندها وفجأة سمعت صوت فجر زاد في البجي اطلعت من الغرفة تركض : فجر فتحي الباب أرجوووج فتحي..فجررررر
فجر تبجي: أشجان خلاص روحي رووووحي.....
أشجان بإصرار: فجر والله إذا ما فتحتي الباب بعلم فواز الحين بسرعة فتحي....
قامت فجر وافتحت الباب وكان منظرها يقطع القلب دموع وحزن وخوف أول مره تكون بهالحالة..
أشجان مفزوعة: فجررررررر شفييييييج شمسوي فيج جذي..تعالي تعالي...ندخل ونتفاهم..
ادخلوا البنات وفجر ميتة من البجي...وأشجان تهدي عليها وتحاول تفهم منها شنو الموضوع...
أشجان: يلا دام هديتي شوي قولي لي شنو فيج...
فجر تصد عنها: أشجان لا تتعبين نفسج ما فيني شي...
أشجان: فجر تكفين لفي علي وعطيني الثقة وصدقيني بساعدج والله بساعدج بكل اللي تبينه...
فجر مرتاحة لكلام أختها وودها لو تقول لها على كل شي بس خايفة...ورن تليفون فجر وزاد من خوفها وتوترها وايدينها قامو يرجفون...
أشجان انتبهت عليها: ردي ليش خايفة....؟
فجر: مابي خليه يولي...
أشجان عصبت: فجر خلاص التوتر ذبحني علميني شنو فيج وأنا مستعدة أوقف معاج وما اخلي أحد يضرج بشي...
فجر تطالع اختها واهي تبجي ووتكلم بصوت متقطع: يهددني يا أشجان....يهددني...
أشجان قلبها بدا يدق: شنو .....؟؟ منو اللي يهددج شنو السالفه فهميني...
فجر بخوف وتوتر: أشجان تكفين خليج معاي لا تتخلين عني...هذا واحد تعرفت عليه وموراضي يتركني بحالي...
أشجان: وين تعرفتي عليه...؟
فجر: بالنت...
أشجان: وبشنو يهددج....؟
فجر: يهددني إذا ما رديت على مكالماته وما لبيت اللي اهو يبيه راح يزعجني ويبلغ فواز بكل اللي بينا...
أشجان: اهو ماسك عليج شي مثل صور او شي..
فجر: لالالالا مستحيييل...
أشجان: زين هاتي التليفون...
فجر: شنو شبتسوين...؟؟؟
أشجان تبتسم لها وتريحها: لا تخافين هاتي وبتشوفين كل شي بعينج الحين...
فجر: لا أشجان خليه يولي راح يمل ويتركني..
أشجان: ما راح يتركج طول ما أنتي تصدينه...هاتي وخليني أتصرف..صدقيني ما راح يصير إلا كل خير...
فجر : أوكيه اخذي...
أخذت أشجان التليفون واتصلت على الشاب اللي يضايق فجر ومن أول رنه رد عليها
...: يا هلا والله وأخيرا رديتي..
أشجان: السلام عليكم...
....: وعليكم السلام...بس هذا مو صوت فجر...منو معاي....؟
أشجان: أنا أختها ...يا أخ...؟عفوا شنو اسمك..؟
...: وأختج ما قالت شنو اسمي..؟
أشجان: لا والله ..عالعموم ياخوي مو مهم..ممكن أكلمك شوي بس تسمعني للآخر وما تقاطع كلامي...
...: أولا معاج أحمد..وثانيا ما بيني وبينج كلام ممكن تعطيني فجر...
أشجان: تشرفت بمعرفتك يا أخ أحمد...أولا أنا متصلة عليك أختي شكو..بليز اسمع اللي بقوله وافهمني...
أحمد مرتاح لأسلوبها: تفضلي...
أشجان: زاد فضلك..ما تقصر...بس يا أخ أحمد لا تتوقع أني متصلة عشان أدافع عن أختي أو عن اللي سوته...صدقني أختي غلطانة من راسها ليما ريولها..تدري ليش..؟ مو لأنها وثقت فيك وعطتك الأمان...لا بالعكس يمكن تكون أنت ريال خلوق ومحترم بس المشكلة أنكم ماخذين النت لعب وتسلية ، ما في إنسان معصوم من الخطأ..بس الخطأ اللي احنا الشباب نسويه...!
ممكن اعرف شنو الفايدة من التهديد والوعيد اللي تهدد فيه أختي...؟ تبي تتسلى فيها...تبي تشبع رغباتك منها..؟ لك حق لأنك شفتها إنسانه ضعيفة وباعت نفسها لك..بس قبل كل شي فكر بخواتك..أنت أكيد عندك خوات وتخاف على سمعتهم...ولما شفت فجر تمشي بالظلام ليش ما مسكت بيدها ووجهتها للصح...لو كنت فعلا تحبها صدقني ما تظرها..وفجر كاهي يمي وتسمع كلامي...لو كنت تحبها صج ما تظرها...وأنا أدري أنك ما تبي تظرها ... بس قلت حق نفسك دام اهي راضية بالحب هذا وعذابه أنا بكمل لعبي ووناستي..صدقوني هذا مو حب كثر ما هو تسلية...
فجر تسمع وقلبها يدق : معقولة هالكلام يطلع منج يا أشجان..يا رب استر ويرد عليها عدل ويبعد عني...
أحمد حز بنفسه كل كلمه قالتها أشجان ورجع يفكر من أول ويديد: والله يا أختي انج على عيني وراسي .. وماني عارف أرد عليج بأي كلمه .. كل الكلام اللي قلتيه صحيح... وأنا اعترف بخطأي..واعترف أني كنت أتسلى مو أكثر..بس ممكن سؤال...؟
أشجان : تفضل ياخوي...
أحمد: تسلمين...بس أنا اللي أعرفه عنج انج أصغر من فجر صج هالكلام..؟
أشجان تطالع فجر وتهز رأسها: ما شاء الله يعني عندك خلفيه عني وعن عمري..؟
أحمد: العفو بس ممكن تردين علي..
أشجان: أي أنا اصغر منها بسنتين...
أحمد: ما شاء الله لا اله إلا الله عليج الله يتمم عليج بالعقل يا رب..وربي لو كل البنات مثل تفكيرج جان الدنيا للحين بخير...والله يهدي يا رب..
أشجان تبتسم: تسلم ياخوي والله كلامك وسأم على صدري...وافتخر أني اسمعه منك ومن كل شاب كويتي يدعي لبنات ديرته بالهداية...
أحمد : تفتخرين انج تسمعينه مني أنا.....؟؟؟؟
أشجان: وليش لا ... أنت على العين والرأس... وإذا أختك ما تفتخر فيك منو بيفتخر فيك...
فجر تسمع واهي مصدومة من أسلوب أشجان في المراوغة والحديث...
أحمد متحسف على اللي سواه حق فجر واهو يشوف هالأخلاق من أشجان: والله يا أخت أشجان..السموحة اعرف اسمج...بس دامج تعتبريني أخوج..أرجوج سامحيني وربي أنتي الكبيرة
بعقلج وأخلاقج وأسلوبج المحترم ..وربي ما عندي شي أقوله غير الله يستر عليج وعلى أختج ويخليج لعين ترعيج يا رب....بس ممكن طلب..
أشجان: أنت تأمر ما تطلب..
أحمد: تسلمين يا بعد راسي..بس ممكن اكلم فجر بقول لها كلمتين...بعد إذنج..
أشجان: من عيوني..تفضل..
أحمد: تسلملي عيونج...
فجر بخوف: مابي مابي اكلمه..
أشجان: خائفة منه...؟ كلميه وسمعي اللي عنده..بعدين قولي مابي..يلا اخذي...
فجر بخوف: الوو..
أحمد: مرحبا...
فجر: مرحبتين هلا..
أحمد: فجر بقولج كلمتين وبعد ما راح تشوفيني ولا بتسمعين صوتي..تعلمي من أختج اللي أصغر منج شلون تعيشين..أنا وأنتي كبار صحيح..بس أختج اللي أصغر منا طلعت افهم وأعقل منا وكأنها حرمة عمرها 30 سنة مو 19 سنة...فجر حطي بالج على نفسج وسامحيني ..وحاولي تنسين غرورج وكبريائج وحطي ايدج بأيد أختج...يلا مع السلامــة..
فجر انهارت من البجي واحذفت التليفون بعيد وطاحت بحظن أشجان تبجي وتطلب منها السماح: أشجان أنا آسفة آسفة على كل اللي سويته معاج...ما فكرت بيوم انج بتوقفين معاي وتساعديني..أشجان والله لولاج ما خلصت منه...ما عندي القدرة أقول كلمة من اللي قلتيه أنتي...
أشجان ساامحيني ابوس ايدج سامحيني...
أشجان لامه أختها وتبجي: فجر حبيبتي مستحيل ازعل عليج بيوم..بس الغلطة اللي طحتي فيها لازم تتعلمين منها .. وإذا أنا أختج ما ساعدتج من منو تبين المساعدة.. والحين ما نقول غير الحمد لله أنه هالولد عقله كبير وقدرت اتفاهم معاه وقدر اللي قلته...فجر حبيبتي انسي اللي صار وانسي كل غلطة مرت بحياتج .. وفكري بمستقبلج وحطي عينج على أيام كلها فرح وسعادة ورضا من ربج..
فجر: يا بعد قلبي يا أشجان والله أني ماني عارفة شلون أشكرج...بس إن شاء الله كل شي راح يتغير للأحسن قولي آمين..
أشجان: آمين يا رب...يلا قومي ارتاحي وأنا بطمن أمي..
فجر: أمي.......؟؟
أشجان: أي أمي طول اليوم تحاتيج وخايفة عليج...
فجر: راح تقولين لها...؟
أشجان تبتسم: أنتي شرايج...؟
فجر خافت: أشجان تكفين لا...
أشجان تقطاعها: لا تقولين لي تكفين .. ومستحيل اقولها .. مشكلة وانحلت ليش نكبرها ونعقدها...خلاص اللي صار صار وانتهي .. يلا أنا تعبانة بقوم أطمن أمي انج تعبانة من الدراسة مو أكثر وأنا برجع أنام..أوكيه
فجر تبتسم: أوكيه...

أحمد تم طول اليوم مسكر النت ومنسدح على سريره يفكر بكل حرف قالته أشجان: يا الله معقولة بنت ياهل تأثر فيني وتقلب كياني من كم كلمه قالتهم..وما هي غريبة على هالنصائح يا ما سمعتها بس كنت اطنش..ليش هالبنت حسيت كلامها غير ...يمكن لأنها اصغر مني كلامها حسسني بقيمة الوقت اللي نضيعه ورا هالتفاهات أو اللعب اللي نلعبه على بنات خلق الله..اااااااه يا ربي سامحني والله قلبت حياتي هالبنت .... ما قول غير الله يستر عليج يا أشجان ياليت أختج تتعلم منج وتستفيد..
فجأة سمع صوت الباب ينطق: منوووو....؟
مها: أنا مها بكلمك شوي...
قأم أحمد وفتح لها الباب: خيرشتبين.....؟؟
مها: أحمد عطني لابتوبك شوي ..
أحمد متسند على الباب: ليش وين حقج...؟
مها: ما أدري شفيه خربان مو راضي يشتغل...
أحمد: أحسن وما في نت أنتي فاهمة روحي طسي دارج...
مها معصبة: وأنت ليش تكلمني جذي...؟ وشكو ما في نت حلال عليك وحرام علينا....
أحمد تنرفز مسكها من شعرها واهو يتذكر كلام أشجان: قلت لج ما في نت يعني ما في نت . ومن باجر باخذ اللاب توب ومحد بيصلحه لج ....أنتي فاااااهمة...ذلفي...
مها واقفة بعيد عنه وتصارخ عليه: والله بتندم يا مجنون واللاب توب باخذه غصبا عنك ونشووووف...
دخل أحمد غرفته وحذف نفسه على السرير ويتنفس بسرعة: حسبي الله عليج من بنت...
"""""
باليوم الثاني قعدت فجر من النوم مرتاحة وكل همها وخوفها من أحمد راح ، كان يهددها ويخوفها
ويزعجها ، لكن موقف أشجان حل كل الخلافات، طلعت فجر من غرفتها وراحت عند أشجان تشوفها ولقتها قاعدة بدارها تمشط شعرها وسراب قاعدة يمها ...
فجر: صباح الخير ...
أشجان: صباح النور...هلا وغلا نورت غرفتي...
فجر تبتسم لها: تسلمين يا قلبي .. زين مطولين..؟
أشجان: لا أنا خالصة...بس دقائق وانزل...
فجر: أوكيه انتظركم تحت نتريق مع بعض...
تو كانت بتطلع فجر من الغرفة ولحقتها أشجان: صبر صبر ..
التفتت لها فجر واهي تبتسم: هلا..
أشجان تخز سراب خائفة لا تسمعهم: صار شي أمس ..؟
فجر: لا الحمد لله ما صار شي ولا اتصل..شكله صج استحى على ويهه وبيتركني..
أشجان بصوت واطي: المهم الحين انه افتكينا منه وما عليج غير انج تنسينه وتفكرين صح..
فجر: والله يا أشجان ماني عارفة شلون اشكرج صج أنقذتيني وريحتيني .. وكنت أتوقع كل الناس تساعدني إلا أنتي..
أشجان: افاا...! والله أزعل منج إذا سمعت هالكلام ع العموم نزلي وأنا لاحقتج دقيقة بس..
فجر: أوكيه يلا لا تتأخرون..
أم فواز: يا الله صباح الخير أمس تبجين ومهمومة واليوم الضحكة تارسة الحلج..
فجر: هههههه يمه قولي الحمد لله يعني تبيني دوم ابجي خلاص كنت متضايقة والحين مرتاحة...
أم فواز: الحمد لله بس والله كنت احاتيج...
دخلت أشجان واهي متنرفزة من سراب وصراخها من الصبح: يمه شوفي بنتج فكيني منها..
أم فواز: شعندكم شصاير...
فجر: هههههه سراب ولسانها منو يفكج منها تستاهلين دلعتيها وايد...
أشجان: يمه والله ما أدري شنو تبي بس تصارخ ...
أم فواز تكلم سراب: شنو انجنيتي أنتي اليوم ليش هالصراخ كله...
سراب تبجي وماسكه بطنها: يمه بطني تعورني حيل..
أشجان خافت: وليش ما تقولين لي بس تصارخين...وين العوار وريني..
سراب تأشر صوب بطنها : اهني..
أم فواز: يمه أشجان الله يخليج روحي قعدي فواز خليه يوديها الطبيب..
أشجان: يمه فواز مو هني طالع...وأبوي بعد طالع...
أم فواز: يوووه شنو هالمصيبة...خلاص يا سراب لا تبجين الحين الحين اوديج الطبيب ...
سراب مساكه بطنها وتصارخ من شده العوار وأشجان ماسكتها وحاضنتها: خلاص حبيبتي خلاص عشان خاطري اهدي شوي..
سراب: يعورني حيييييل بمووت ..
أشجان: سلامتج من الموت لا تقولين هالكلام الحين أمي بتشوف احد يودينا...
أم فواز: أشجان هاتي أختج جراح بنتظرنا بره....
سراب ماسكه أشجان: ما روح بروحي ...
أشجان: حبيبتي أمي معاج لا تخافين..
سراب تبجي وتطالع أشجان: تعالي معاي أنتي...
أشجان تطالع أمها: يمه تبيني ايي معاها ...
أم فواز: يلا روحي لبسي وتعالي بسرعة لا تتأخرين...
: :
وصلوا المستشفى والألم يزيد على سراب وأشجان ماسكة فيها وتحاول تسكتها..وبعد الفحوصات اكتشفوا عندها شوي بروده من الجو وسوء تغذيه ... صرف لها الدكتور علاج ووصفة غذائية عشان صحتها...
جراح: والله انج دلوعة كل هالبجي والصراخ على الفاضي...
سراب: لا والله يعني تبيني أموت عشان ما يكون على الفاضي أنت ويا ويهك...
جراح: بل بل هذا وأنتي مريضه جذي الله يكافينا شر السانج...
أشجان ميتة ضحك: حرام عليك اتركها والله مريضة تكسر الخاطر..
جراح بقلبه: يالبى هالصوت..زين عشانج بسكت بس والله لسانها متبري منها...
سراب: تبرى منك إن شاء الله..
جراح وأشجان: ههههههههههههههههه هههههههههههههه
أم فواز: ويعه صمختوا اذوني بسكم ضحك..
جراح: عمتي شوفي بنتج شنو تقول والله مو صاحية ...
أم فواز: الله يخلي العقل لك أنت .. الحمد لله والشكر بنتي زينة البنات..
جراح: خالتي لو قائلة أشجان زينة البنات مقبولة أما سراب لا وألف لا ...
أشجان تخزه وتضحك عليه وأم فواز تتناجر معاه: طير بس طير وربي ما عندك نظر.. فديت بنتي أنا...
جراح مستانس بهالنجرة لأن لسانه مفلوت وقال اللي بقلبه جدام أشجان بس اهو يحسب لكل كلمه حساب وأشجان ما خذتها عادي....
: :
ريم: يا ربي هالبنت وينها صار الظهر ولا بينت ولا اتصلت...
بدور: ريم حبيبتي الله يخليج تعالي ساعديني شوي...
ريم : عيوني لج شنو تبين آمريني...
بدور: فديتج تسلم عيونج روحي المطبخ تحت وهاتي لي المنظفات بنظف جام الغرفة والله عيال أخوج اذبحوني..اثنين وماخذين كل وقتي ولا يخلوني اشتغل...
ريم تضحك: ههههه فديتهم والله..زين روحي ارتاحي وأنا أنظف مكانج...
بدور: لا قلبي لا هاتي وأنا أنظف بس ما فيني شدة انزل تحت..
ريم : أوكيه دقائق وأكون عندج ...
انزلت ريم وراحت صوب المطبخ طلعت الأغراض واطلعت صادفتها مرت أبوها بالطريج ولا كلمتها العلاقة سطحية ومن تحت لي تحت شغل عبير مع ريم أول ما وصلت ريم الصالة كانت بتصعد الدري واسمعت صوت خالد واهو يدخل الصالة وصوته عالي ويصارخ على سلطان : أنا كم مره قلت لك لسانك ما تمده على مرت أبوك أنت ما تفهم...
سلطان: خالد ابعد عن طريجي أحسن لك وقلت لك ما كلمتها ولا قلت لها شي..وخرررر عني عاااااد..
انزلت ريم وتمت واقفة بعيد خايفة تتدخل ومرت أبوها وراها تبتسم ....
خالد: يعني مرت أبوك جذابة...
سلطان بعصبيه: جذابة ونص إذا مو عاجبك .. اذلف عني أنت وياها فاهم.. صج مو مال حشيمة..
خالد جن جنونه من سمع سلطان يغلط فصخ العقال من رأسه وطق سلطان فيه ..سلطان ما سكت لأن هذي إهانة له ينطق جدام مرت أبوه صاروا يتهاوشون ويغلطون على بعض وواحد يطق الثاني...ريم قامت تبجي وتنادي بدوور: بدووور تعااااااااللي بدوووووووور....
سمعت بدور الصوت وانزلت تركض: شفيييييكم...
ريم تبجي وحاطة ايدها على عيونها: خالد وسلطان يطقون بعض في الصالة..
بدور: صبر بروح اتصل على محمد ما أقدر أتدخل...
ريم ما صبرت وراحت بينهم وصدت خالد أكثر من مره عن سلطان وخالد يدزها: بعدي يا ريم لا اذبحج فوقه بعدي اقوووووولج...
ريم تبجي وتصارخ: اذبحني اذبحني بس لا تمد يدك على أخوك .. حرام عليك ما في قلبك رحمة أنت .. في احد يطق أخوه جذي..
سلطان يتنفس بصعوبة: ريم بعدي روحي دارج...
ريم تبجي: ما أروح داري قبل لا يفهم أخوك المحترم انه غلطان وربي ما راح اسكت له وبعلم أبوي على كل سوالفك يا خالد وأخليه يعلمك شغل الله أنت واحد حقيييييير ....
ما تحمل خالد كلامها وطقها طراق طيحها بالأرض: جب يا جليلة الحياء ..
سلطان رفع أخته عن الأرض واهي تبجي: وخر عني خله يذبحني وافتك من هالحياة الخايسة اللي أخوك معيشنا فيها...
قامت ريم واركضت صوب الدري ولحقها خالد ومسكها من شعرها: وشنو الحياة اللي تبين تعيشينها .. تكلمي والله وطلع لج لسان يا ريم...
ريم بصوت عالي: أي طلع لي لسان وبقول اللي عندي وأنت مالك شغل فيني فاهم مالك شغل فيني....
لفها صوبه واهو يصرخ عليها: ريم لمي نفسج ولسانج وإلا والله والله بتشوفين شي عمرج ما شفتيه..
ريم: اللي بتسويه سوه ماني خائفة منك .. وإذا تعتبر طقك لي رجولة فأنت غلطااااااااان ....
فتح عيونه خالد على كلمتها وجرها من شعرها بكل قوته: رييييييييييييم شنو قلتـيييييييي......؟
ريم تبجي: اتركني والله بتقطع شعري اتركنيييييييييييييي....
تدخل بينهم سلطان وحاول يسحبها من عنده لكن رفسه وحده من خالد طيحت ريم بالأرض مغمى عليها.....
سلطان: رييييييييم ريييييييم كلميني ريييييم...شسويت يا مجنون ذبحتها الله لا يوفقك ...
خالد فز قلبه وأنبه ضميره من شاف أخته ممده بالأرض حاول يقرب منها بس ما أقدر تركهم وطلع من البيت كله...
سلطان حاول يصحيها: ريم ريم ردي علي تكفين أنا سلطان رييييم كلميني...ويلتفت على عبير: وأنتي ليش واقفة مستانسة على اللي صار روحي هاتي عباتها بسرعة...
اصعدت عبير وشافت بدور بطريجها: يبي عبات ريم وملفعها ....
بدور خافت: ليش.؟
عبير: مغمى عليها وأخوها بيوديها الطبيب...
بدور: شنووووووو..منو اللي طقها ... بعدي عني بعدي...
انزلت بدور وشافت ريم بحضن سلطان مثل قطعة القماش وويها اصفر : بســرعة سلطان شيلها قبل لا يصير فيها شي بسرعة....
: :
خالد يمشي بسيارته ويحس نفسه مخنوق كل ما تذكر ريم واهي طايحة بالأرض بسبب طقته لها،
ويتعب أكثر من يتذكر وصايا ناصر عليها،،طق بكل قوته على السكان: ليش يا ريم ليش...!
آه يا رب انك تسامحني شقول حق ناصر شقول للأمانة اللي وصاني عليها ...يا رب ارحم حالي
أسف يا ريم أسف.....ما ينفع الأسف يا خالد لازم ارجع أشوفها لازم....
اخذ الإشارة ورجع البيت مرة ثانية نزل من السيارة بسرعة ودخل البيت يركض بس ما لقي احد في الصالة غير مرت أبوه: عبير وين ريم...؟
عبير بنفس خايسة: بالطبيب مع سلطان ومحمد وبدور..
خالد بخوف: صار فيها شي.......؟
عبير: أنت اللي طاقها ومو أنا شعرفني شفيها ..؟
خالد عصب: خلاااص سكتي .......
طلع خالد واهو ضايع مو عارف شنو يسوي قلبه يعوره على أخته بس ما أقدر يروح لها المستشفى أكيد بترده وبتنزعج ,, قرر بس ترجع البيت بيكلمها....
: :
في المستشفى ....
محمد واقف عند باب الغرفة ومعصب: وليش طقها ...؟
سلطان: خلاص يا محمد بس نرجع نتفاهم...
محمد عاض على أسنانه: والله إلا يندم علي اللي يسويه..يطلع رجولته على البنت يصير خير ..
سلطان: زين الحين اهدأ شوي وتعال ندخل نشوفها ...
بدور: شلونج الحين...
ريم: أحسن شوي..
بدور: لو ساكته عنه مو أحسن لج...
ريم تبجي بصمت: يعني يرضيج اللي يسويه عشان مرت أبوي يرضيج..
بدور: لا يا حبيبتي ما يرضي احد بس لو ساكته عنه ومحمد يتفاهم معاه...
محمد: ما تشوفين شر ريوم...
ريم: الشر ما ايك..
قعد يمها محمد واهو ماسك ايدينها: والله إلا أندمه على اللي سواه فيج وقولي محمد ما قال...
ريم: لا يا محمد لا الله يخليك أنا اللي غلطت بحقه لا تسوي معاه شي تكفى..
محمد: وتدافعين عنه بعد...
سلطان: أخونا يا محمد أخونا...
محمد: أنت شوي اسكت ....تشوف أختك كانت بتموت بين ايدينه...والله ما بسكت له هالمرة....
بدور: محمد حبيبي طول بالك .. ريم الحين بخير .. هد أعصابك وان شاء الله ما بيصير إلا كل خير ....
: : :
فجر: وين بتروحين...؟
أشجان: ضايق صدري بروح عند أروى تعالي معاي..
فجر: لا مالي خلق بنام شوي..
أشجان: خلاص نامي أنا ما بطول شوي وارجع..بس أغير جو...
فجر: أوكيه طفي الليت معاج....
أشجان: أوكيه يلا باااي...
اطلعت أشجان وراحت بيت خالها ... أول ما دخلت شافت جراح واقف صوب الحديقة كانت بتمر وتسلم عليه بس شافته معصب ويدخن ....
أشجان: امبيه جرااح يشرب زقاير.....؟؟ من متى.....؟ حسافة يا جراح زقاير مرة وحدة وأنت بالعمر...أحسن شي ادخل ومالي شغل فيه...كانت بتدخل وسمعت صوته يكلمها..
جراح: أشجان....
أشجان بخوف من نبرة صوته: نعم...؟
جراح: شفيج خايفة بأكلج أنا ..؟
أشجان خافت أكثر: جراح شفيك...؟أنا ما فيني شي...
جراح منزل رأسه ويحذف الزرع بريوله شكله وايد متوتر : زين بس ترجعين البيت ممكن تعطيني رنة ابيج ضروري أوكيه..
أشجان تطالع فيه واهي خايفة: ليش؟؟
جراح: من دون ليش اتصلي وأنا أقولج...
أشجان بدت تدمع عيونها: زين .....
جراح: آسف لا تزعلين بس كلميني اليوم وأنا بقولج أوكيه..
أشجان منزله رأسها : زين..
دخلت أشجان وجراح يراقبها أول ما اختفت من عيونه رجع لمكانه واهو مهموم...
أروى: يا هلا وغلا حيااااااج
أشجان تمشي وتفكيرها بكلام جراح وقلبها يدق أول مرة تحس أنه جاد وفيه موضوع بباله...: هلا هلا
أروى: شنو هلا هلا شفيج..؟
أشجان: هااا...؟ ولا شي...
أروى: شوشو شفيج..؟ ويهج اصفر..؟
أشجان متوترة حيل وجسمها يرجف: أقولج ولا شي خلاص خليني شوي...
أروى: أشجان لا تخوفيني عليج أنتي ياية عشان تسكتين وترجفين...قولي شفيج...
دخل جراح وسمع كلام أروى: ما فيها شي لا تسألين وايد..بس الظاهر خافت من القطوه اللي برا..
أشجان تطالع جراح واهي مقهورة: أروى حبيبتي أنا بروح تبين شي...؟
أروى: أنتي هيييييي شفيج وين تروحين..بعدج ما يتي..كل هذا من قطوة غبية بطريجج...؟
أشجان تطالع جراح بطرف عينها: خلاص أروى خلاص..يلا مع السلامة...
أروى مستغربة: مجانين والله مجانين...شفييييكم شنو اللي صاير..
جراح: ولا شي بوصلها البيت وارجع...دقيقة
أشجان تمشي واهي معصبة وفجأة سمعت صوت جراح ينادي عليها: أشجان أشجان صبري شوي...
أشجان: نعم..
جراح: شنو فيج..
أشجان: ما فيني شي .. بروح أنام...باي
جراح: زين أنا اوصلج..
أشجان: ماله داعي هذا باب البيت....
جراح: مو مشكلة امشي اوصلج وارجع...يلا امشي...
أشجان تخز مو فاهمة شنو يبي....: يا ربي هدي علي والله قلبي بيطيح...
تمت تمشي معاه لين وصلها عند الباب: تتصلين....؟
أشجان خافت: هااااا...اليوم..
جراح: ابيج ضروري تكفين ...
أشجان: زين باجر..
جراح: الييييوم..
أشجان تطالع عيونه وترجع تنزل عينها: لازم...
جراح: عشان خاطري...
أشجان: خلاص بتصــل..مع السلامة....
جراح: مع السلامة...أنتظرج....

انتهت الحـــــــلقة

المستحيل
02-03-10, 03:27 AM
يعطيج الصحة والعافية كاتبتنا المميزة

لا زلنا متابعين بشغف

صالح آل بالحارث
02-03-10, 03:59 AM
الكاتبه غربة الأحزان

جميل سردج وخيالج الواسع

وعندي ملاحظة قد تفيدنا كــ قراء

فلو أنكِ تقومي بتنظيم الأحزاء

فكل جزء يبقي لمدة يومين وبعد ذلك تقومي بطرح الجزء الذي يليه

حتي نستطيع التمتع بالروايــة جيداً

هذا ولكِ فائق الاحترام والتقدير

القاسيه
02-03-10, 03:46 PM
الكاتبه غربة الأحزان

جميل سردج وخيالج الواسع

وعندي ملاحظة قد تفيدنا كــ قراء

فلو أنكِ تقومي بتنظيم الأحزاء

فكل جزء يبقي لمدة يومين وبعد ذلك تقومي بطرح الجزء الذي يليه

حتي نستطيع التمتع بالروايــة جيداً

هذا ولكِ فائق الاحترام والتقدير

ليش هالتعذيب :4a:

جزء ! ويومين ! واااااااااااااااااااااايد :16a:

الحل . . أن صالح آل بالحارث يقرى جزء كل يومين :biggrin:


بنتظار باقي الحلقات . . لا تبطين علينا :5a:

خايفه غدر الزمان
02-03-10, 03:54 PM
انـوإآع الحمـأإآس وربي .. ..

بس تدرون انا عن نفسي بعد ماقريت القصه وعشت احداثها .. داومت اليوم الثاني وكنت
حالفه اطق غربه لان القصه خلصت . . كنت ابيها تستمر لي مالا نهايه ..

لكم المتعه

*غُربَة الأحزْانْ*
02-03-10, 06:03 PM
الكاتبه غربة الأحزان

جميل سردج وخيالج الواسع

وعندي ملاحظة قد تفيدنا كــ قراء

فلو أنكِ تقومي بتنظيم الأحزاء

فكل جزء يبقي لمدة يومين وبعد ذلك تقومي بطرح الجزء الذي يليه

حتي نستطيع التمتع بالروايــة جيداً

هذا ولكِ فائق الاحترام والتقدير


هـَلا ومرحبـا أخويِ [ صـآلح ]

أشْكر لَك هذا الاطرآء الغاليِ ..
وملاحظتك عالعينِ والراااس .. بس مثل ما انت شايف ..
الاغلبيه يبون الحلقات بسرررعه .. :30a:
ارضي منو وأزعل منو ؟؟:22a:
بس ولايهمك لازم نرضيك /:6a:
مثل ماقالت قسوي انت اقراا حلقه كل يوم .. ^_^
حياك الله ياخوي منور والمكان مكانك

*غُربَة الأحزْانْ*
02-03-10, 06:06 PM
قــَسويِ


ولايهمج غنـآتيِ صالح راضينه .. والحين بنزلج الحلقه 24

حياااكم فديتكم .. << تعزم عالبيت مو عالقصه ههههههه

*غُربَة الأحزْانْ*
02-03-10, 06:13 PM
انـوإآع الحمـأإآس وربي .. ..

بس تدرون انا عن نفسي بعد ماقريت القصه وعشت احداثها .. داومت اليوم الثاني وكنت
حالفه اطق غربه لان القصه خلصت . . كنت ابيها تستمر لي مالا نهايه ..

لكم المتعه


:11a:


يالبـــــــــى عيـــنها يا نآآآآآآآآآآآآآآس

أحبـها :11a:

*غُربَة الأحزْانْ*
02-03-10, 06:16 PM
الحلقة الرابعة والعشرون


ادخلت أشجان البيت والرعشة تسكن ضلوعها من شدة الخوف والتوتر: يا ربي أنا ليش جذي خايفة منه...يمكن يبي شي عادي...لا لا بس اهو شكله مو طبيعي اليوم و الله مو طبيعي .. يا ربي ارحمني و الله بموت خوف....
فجر: بسم الله متى رجعتي...؟
أشجان بخوف: هـااا...توني رجعت ما لقيت أحد أروى بتنام وقلت ارجع أحسن لي...
فجر: اهاا أوكيه عيل أنا بروح تبين شي...؟
أشجان: لا سلامتج...
راحت فجر غرفتها وأشجان تمت واقفة وقلبها يدق: خلاص أنا بتصل وبعرف شنو فيه أحسن من خوفي هذا ....
جراح ينتظر اتصال أشجان بأحر من الجمر واهو متوتر أكثر منها بس ما يقدر يسكت أكثر من جذي...ووسط الأفكار رن تلفونه بنغمة خاصة حق أشجان:
علميني ليه احبك حب ما حبه بشر..
وليه أنتي في حياتي شمسها وأنتي القمر...
وليه صوتك لا وصل صحراي يملاها الزهر
اعذريني يا الحبيبة آه آه و الله حبيبه...

انتظرها ليما تسكر ورجع اتصل عليها ....
جراح: الوو...
أشجان: هلا جراح...
جراح متوتر: هلا فيج...
أشجان: جراح بليز قولي شنو الموضوع و الله بموت خوف..
جراح بصوت هادي: ليش خايفة ..؟
أشجان: ما أدري ..
جراح بدأ يهدا شوي: زين أنا بتكلم وما راح الف ولا أدور ...بس توعديني تقدرين اللي بقوله وما تعصبين ولا تنفعلين..
أشجان بدأ قلبها يدق: قول أسمعك...
جراح: أول شي في أحد يمج...؟
أشجان تلتفت يمينها ويسارها: لا..
جراح: زين سمعيني...أشجان بسألج سؤال وردي علي بصراحة...
أشجان نفذ صبرها: شنو..؟
جراح: شنو جراح بالنسبة لج..؟
أشجان ارتجفت من اسمعت السؤال: .....
جراح: أنا مابيج تسكتين ردي علي...
أشجان: شنو أقول...؟
جراح: أي شي المهم ردي علي الله يخليج...
أشجان: جراح أنت.. أنت..
جراح: أنا شنو كملي..
أشجان: جراح أنت ولد خالي وغالي علي...ليش هالسؤال..؟
جراح بإحباط: هذا أنا بالنسبة لج...بس أنتي بالنسبة لي غير..
أشجان خافت: يعني شنو غير..؟
جراح: يعني ما فهمتيني...؟
أشجان: ......
جراح حب يقول اللي عنده والي فيها فيها: أشجان سمعيني أنا وصلت لمرحلة ما أقدر أخبي فيها أكثر من جذي...وأنا لما طلبت انج تكلميني مو عشان تسكتين..ولا عشان تحتارين .. أشجان أنتي كبيرة وفاهمة وعارفة اللي أنا اقصده... أنا صبرت وصبرت وايد .. وكل سنة تمر من حياتج احسبها قبل لا تحسبينها أنتي ...أشجان أنا انتظرت وايد على ما أشوفج تخلصين مدرسة وتدخلين الجامعة وإن شاء الله قريب تخلصين...أنا متحمل كل هالسنوات عشان ايي هاليوم وأقولج اللي بقلبي...
أشجان قلبها يدق بسرعة من كلام جراح ما توقعت كل هذا بقلبه.،،وكمل جراح كلامه...أشجان أنا أجبج...
آسف أني أقولج هالشي بالتليفون وادري أنتي ما تحبين هالتصرفات وعندي فكرة عنج..بس يا أشجان أنا ولد خالج...تحمليني شوي...والي بقلبي كله لج ... و الله ماني قادر أتحمل أشوفج كل يوم وأتعذب زود...على الأقل حسي فيني حسي أني أجبج وميت فيج...و الله كل حركة تخطينها قلبي يروح معاج..وكل كلمة تطلع منج أظل معلق نفسي وحواسي صوبج...أنا حبيتج يا أشجان وحبيتج من كل قلبي .. أتمنى انج تردين علي وما تخيبين ضني...!
أشجان من شدة التوتر جسمها صار يرجف بشدة حاولت تمسك نفسها عشان ترد عليه ، وبعد عدة محاولات جاوبته بصوت متقطع: جـراح شنو تبيني أقول...
جراح: أي شي .. قولي أي شي أنا مستعد أسمعج ليما باجر..
أشجان تشجعت شوي وبدت تتكلم معاه بهدوء: جراح أنا مقدرة اللي أنت تقوله...بس..
قاطعها جراح: بس شنو قولي...
أشجان: ليش تلعب بالنار يا جراح...؟
تضايق جراح وعرف قصدها وحاول انه يمسك أعصابه أكثر: أشجان أنا عارف شنو تقصدين،بس يا أشجان مو ذنبي أني حبيتج...بعدين أنا بحل هالمشكلة صدقيني...
أشجان: تحلها...؟شلون...؟
جراح: مو مهم شلون بس راح أحلها صدقيني..المهم أنتي الحين ردي علي...
أشجان: جراح ما أقدر أقول أو أعطي شي وفي عقبات في طريجنا..
جراح استانس: طريجنا...؟
أشجان استحت وهالولد يتصيد عليها: اقصد الحياة عامة يا جراح...
جراح: أشجان قولي اللي عندج من دون خوف..
أشجان: أنا مو خايفة على نفسي قد ماني خايفة عليك..
جراح: ليش تخافين علي..
أشجان: جراح بصراحة أنت اخترت خطأ...
جراح: مو بكيفج ..
أشجان: جراح لا تعصب هذا الصج...أولا أنت تحبني وتبيني كزوجه..بكون معاك صريحة..أنا زواج ما أفكر فيه..
جراح: ليش عاد...؟
أشجان: .............
جراح: زين ردي علي ليش..؟
أشجان مقهورة: جراح خلاص قلت لك اللي عندي...
جراح: ما قلتي شي..أنا أبى ارتاح..قولي تحبيني أو لا...
أشجان ماتت من المستحى ومن جرأته: جراااح ...
جراح: تكلمي...
أشجان: أنا بسكر..
جراح: قولي لي أول وبعدين سكري...
أشجان: ما أقدر ما أقدر...
جراح: يعني في أحد ثاني ببالج.........؟؟
انصدمت أشجان من كلمته: شنووووووووو...؟؟
جراح: عيل ردي علي..
أشجان: لل آسف ..إذا هذا أسلوبك ما عندي شي أقوله...باي
سكرت أشجان الخط وجراح ندم على كلمته بس مضطر ينرفزها عشان تعترف...أو تقول أي شي...
أشجان ماسكة التليفون وايدها ترجف حيل وعينها بالأرض ، وبالها بكل حرف قاله جراح: ليش يا جراح...؟ليش تسوي معاي جذي...؟
: :
بعد ما رجعت ريم البيت وكانت مرهقة وتعبانة ،قابلتها مرت أبوها : سلامتج...
ريم من غير نفس: الله يسلمج...
تو كانت بتروح دارها واسمعت صوت خالد واهو يدخل الصالة التفتت علية وشافته ،خافت أكثر لأن عقاله كان بيده وشماغه على جتفه منظره ناوي على الشر مرة ثانية، تم يطالع فيها وبخوفها وأول ما نطق اسمها راحت تركض دارها ولا عطته مجال يقول شي...
خالد عصب وراح غرفته وسكر الباب حيل : جذي تسوين فيني يا ريم..على الأقل سمعيني وبعدين روحي...يصير خير ....
تمت ريم واقفة ورا باب غرفتها وتتنفس بسرعة من شدة الخوف: اووف يا ربي زين ما طقني مرة ثانية و الله مالي خلق جسمي للحين يعورني منه....! الله يسامحك يا خالد....
ريم: منوووووووو.....؟؟
خالد: أنا فتحي الباب...
ريم خافت من سمعت صوته: شتبي.....؟
خالد: فتحي الباب أول..
افتحت الباب واهي خايفة ومنزلة رأسها بالأرض: نعم
خالد عوره قلبه عليها: ريم رفعي راسج وكلميني...
ريم بخوف ترفع عينها صوبه واهي مترددة و خايفة من نظراته: ......
خالد: لا تخافين .. بس يا ريم و الله أنتي اللي طلعتيني من طوري..كم مرة قايل لج من اعصب لا تقربين صوبي..؟ صح هالكلام أو لا...؟
ريم تبجي: .........
يقرب منها خالد لأول مرة ويمسح دموعها : ريم أنا آسف .. أحلفج بغلاة ناصر عندج انج تسامحيني...
ريم من سمعت اسم ناصر انهارت بجي واقعدت على الأرض: ناصر...وينه ناصر ايي وياخذني ويييييينه.......؟؟
خالد تقطع قلبه عليها: ريم تكفين لا تسوين بنفسج جذي .. خلاص سامحيني....و الله ايدي بعد ما تنمد عليج صدقيني يا ريم..وناصر موصيني عليج...اي يا ريم موصيني عليج لا تطالعيني جذي..
ريم: يعني تعرف أخباره........؟؟
خالد منزل رأسه: خلاص يا ريم .. المهم أني آسف ...
توقف ريم وتمسك ايدين أخوها: أبوس ايدك قولي ...ناصر وين...؟شنو تعرف عنه...؟ ميت ولا عايش...ليش يوصيك أكيد مات صح مات...؟
خالد: لا يا ريم لا ناصر ما مات ناصر حي......
ريم وقفت مصدومة مذهولة: معقولة حي معقولة ثلاث سنين عايش وما أدري عنه..؟ ليش ليش يسوي جذي لييييييييش...؟
خالد: بس يا ريم بس تكفين ترحمي عليه...هالكلام ما يسوي شي..وناصر بيتم بالسعودية ما هو راجع....
ريم بصراخ: لااااا لا تقول ما يرجع...ناصر بيرجع واهو وعدني وعدني .....
خالد ما تحمل أخته وبجيها وانهيارها طلع وتركها .....وقلبه يعوره عليها حيل : يا رب انك تعينها ،يا رب صبرهاااا.....!!!
تمت ريم تبجي بقهر على ناصر وتحس انه أناني بالي يسوي معاها .. وما تبي تقتنع انه كل هذا عشان راحتها .. ومستحيل ناصر يرضى بعذابها...
: :
جراح له يومين حالته مقلوبة لا نوم ولا أكل ولا راحة ، يفكر بزعل أشجان وشلون يراضيها ، فكر انه يطرش لها مسج ويشوف ردت فعلها وكان الصبح الساعة 7...
أشجان كانت على سريرها سهرانة طول اليوم مع ريم وضايق صدرها عليها وعلى اللي صار معاها .. وقبل لا تنام سمعت نغمة المسجات بتليفونها: بسم الله منو مطرش هالحزة....؟؟
افتحت أشجان المسج وتوترت حيل من قرته[[ صباح الخير .. نائمة ولا قاعدة...؟ ]]
تمت أشجان ماسكة التليفون وعينها بالكلمتين الموجودين ، وتحس روحها بتطلع : يا ربي هذا من صجه الصبح مطرش شنو يبي....؟ ااااااة ...
وجراح ينتظر على نار ، مسدوح على سريره ويتقلب يمين وشمال : يا رب تكون قاعدة وترد علي يااارب وسمع صوت النغمة وفز بسرعة يفتح المسج[[هلا صباح النور .. أي قاعدة...ليش في شي...؟ ]]

جراح استانس ورد عليها بسرعة..[[هلا فيج يا الغالية شلونج اليوم..؟ أنا آسف يمكن ازعجتج بس كنت خائف عليج وابي اتطمن,وما هان علي تبقين طول هاليومين زعلانة علي...وزعلج غالي علينا وما نرضى فيه...]]
تلقت أشجان المسج وابتسمت له وردت عليه بمسج ثاني: [[ بخير ماشي الحال...وما فيها ازعاج أصلا أنا قاعدة من البارح..وصدقني ماني زعلانة أصلا نسيت الموضوع لا تحاتي..]]

جراح انصدم: شنو نست الموضوع.....؟؟ هههههة اهو بكيفها تنساه يا ويلي منج يا أشجان ناوية علي وربي ... ما طول ورد عليها [[ الحمد لله انج بخير بس يا شوشو أنا ما كلمتج عشان تنسين...!!]]

أشجان بدت تتذكر كلامه من كم يوم وتحس شي غريب فيها: آه يا جراح ما أدري ليش مو راضي تقتنع انه هالحب فاشل...من الأحسن أنام واسكر جهازي ...
مل جراح واهو ينتظر رد منها لكن يأس والنعاس غلبه ونام....

**
مها: يا الله صباح خير أنتي وينج ...؟
أشجان: شنو ويني ...؟ توني مخلصة محاضرات ليش شصاير...؟
مها: بترجعين البيت...؟
أشجان: أي شوي وبروح..بس بقعد مع شهد شوي .. لي فترة ما شفتها...
مها بنفس خايسة: اوووف هالبنت ما اطيقها ووووع..
أشجان: مها وبعدين معاج..ليش تسوين جذي..؟ شهد طيبة وحبوبة ما أدري ليش تكرهينها...؟
مها: لأنها ما خذتج مني..!!!!
أشجان مصدومة: شنوووو...؟ يعني شنو ماخذتني منج...؟ كلكم رفيجاتي ما في فرق بينكم...
مها تتصنع الزعل: خلاص زين روحي لها .. مابي منج شي...
أشجان: يا قلبي يا مهاوي ما يسوى كل هذا .. قلت لج كلكم رفيجاتي وبعدين و الله من زمان عنها...
مها: زين خلاص أنا بروح كاهو أحمد أخوي وصل باجر أشوفج...
أشجان: باجر ما اعتقد ما راح أداوم..عندي موعد بالطبيب...
مها: سلامتج يا قلبي...خلاص الحين أروح وبعدين بكلمج تليفون أوكيه ...
أشجان: أوكيه ...
راحت مها واهي مقهورة من أشجان تغار منها .. وتتمنى توصل لربع ما وصلت له أشجان من حب الناس لها وجمالها ورشاقتها...
أشجان: مرحبا شهودتي..
شهد: مرحبتين هلا وغلا حبي شلونج...؟
أشجان: تمام ماشي الحال...
شهد: جذابة...!
أشجان مصدومة: شنوو؟؟ أنتوا شفيكم اليوم كل وحدة تقط كلمة أقوى من الثانية شنو جذابة؟ ليش إن شاء الله شنو سويت...؟
شهد: ههههههههههههة بل بل راح تاكليني ... بس أنتي مو تمام وواضح من ويهج يا روح شهد...
أشجان اختبصت: ويهي؟؟ شنو فيه بعد..؟
شهد: ما أدري سألي نفسج...
أشجان: أي و الله يا شهوده حدي تعبانة هاليومين عوار الكلية زايد علي هاليومين...
شهد: يا قلبي سلامتج...زين روحي الطبيب...
أشجان: باجر موعدي .. وربي مالي خلق...
شهد: بس بس تركي عنج هالسالفة ومالي خلق ... أهم شي صحتج يا قلبي ...
أشجان حاطه ايدها على خدها: آآآه الله كريم يا رب...
**
جراح صارت ايامه بطيئة وكل تفكيره مع أشجان تعب من التفكير وتعب من تجاهلها له...
بخاطره تحس فيه وتعترف بحبها له بخاطره يشكي لها وتشكي له كل اللي فيها ..
تنهد بقوة: آه يا أشجان...شكلي بتم طول عمري احلم فيج وما يتحقق هالحلم....
رن التليفون بهاللحظة وكان فواز المتصل....
جراح بتعب: الووو..
فواز: صباح الخير ...
جراح: هلا فواز صباح النور شلونك...؟
فواز: بخير الله يسلمك..أنت شخبارك صوتك تعبان...
جراح في داخله محد متعبني إلا بنتكم الله يسامحها: لا سلامتك ما في شي...
فواز: زين جراح تقدر تساعدني..
جراح: امرني إن شاء الله اقدر..
فواز: أشجان عندها موعد بالمسنشفى اليوم وأبوي في الدوام وأنا سيارتي بالتصليح ... تقدر تاخذنا...
جراح أول ما سمع اسم أشجان طار من الفرح وتكدر يوم عرف أنها تعبانه: افااا عليك دقيقة خلكم جاهزين بنزل اشغل السيارة وأنتوا طلعوا لي...
فواز: تسلم يا بعد راسي يلا اهي جاهزة بس دقائق وتطلع..
جراح فديت اللي بتطلع من الصبح: أوكيه يلا انتظركم..
راح فواز وبلغ أشجان أنهم بيروحون مع جراح...
أشجان تلتفت واهي متوترة: مع جراح....؟؟ لييييش...؟
فواز: لان سيارتي بالتصليح وأبوي مو هني .. يعني منو يوديج .. وموعدج اليوم مهم...
أشجان تفكر وبالها راح بعيد: .....
فواز: شفيج سكتي...يلا الولد تحت ينطرنا...
أشجان : أوكيه انزل أنت وأنا الحين أيي وراك...
فواز: يلا أنتظرج لا تتأخرين...
نزل فواز وأشجان تمت تفكر واهي مخبوصة وقلبها يدق حيل من ذكر طاري جراح: يا ربي شلون بشوفه بعد اللي صار بينا و الله مستحية منه...
جراح: وينها ...؟
فواز: كاهي طلعت...
دخلت أشجان السيارة بكل هدوء: السلام عليكم..
جراح: وعليكم السلام...
أشجان قاعدة ورا جراح وعينها بريلوها من المستحى ودق قلبها من سمعته يكلمها: شلونج أشجان..؟
أشجان بتوتر: هاا..بخير الحمد لله...
جراح: عسى ما شر ... و الله ضاق خلقي من عرفت فيج تعبانه..
أشجان دقات قلبها تزيد وعينها على أخوها: سلامتك ما في شي موعد عادي...
فواز يقلدها: موعد عادي...إلا مطلعة روحي كل أسبوع موعد ...
جراح يخزها وينزل نظارته: يعني في شي جايد...
أشجان: لا تكبرون الموضوع .. عادي و الله عادي...
جراح يسوق وعينه مرة عليها ومرة على الشارع: معقولة فيها شي..؟ زين ليش ما قالت لي..؟يوو شكو تقولي اهي صارت حتى سلام تستحي تسلم...بس أموت واعرف شنو فيها..
بعد ما وصلوا المستشفى ادخلت أشجان عند الدكتور وجراح وفواز ينتظرونها برا الغرفة..
الدكتور: كان بخاطري يا أشجان أشوفج هالمرة أحسن من المرة اللي فاتت...بس ليش تهملين نفسج لهالدرجة..
أشجان ضاق صدرها: بس أنا اخذ العلاج دائم..
الدكتور: يا أشجان العلاج مو كل شي .. النفسية والغذاء لهم دور في علاجج وأنتي كل فترة وزنج يقل فيها أكثر عن اللي قبله...وأنا نصحتج هالشي مو زين لصحتج..
أشجان: بس يا دكتور السمنة مو زينة علي ..
الدكتور: صحيح ما هي زينة ولا الضعف الوايد زين....فهمتيني...؟
أشجان: إن شاء الله المرة الياية في تحسن عن هالمرة...
الدكتور: إن شاء الله .. بس أنا لازم أوصي أحد عليج...منو معاج..؟؟
أشجان تبتسم: لا شدعوة يا دكتور أنا وصية على نفسي...ما له داعي توصي أحد...
الدكتور: و الله يا بنتي من خوفي عليج مو أكثر وادري انج شاطرة وعاقلة بس هالأيام مو عاجبتني...
أشجان: الله كريم .. وإن شاء الله وعد مني كل شي يتحسن..
الدكتور : آمين يا رب...
قامت أشجان بعد ما سمعت نصائح الدكتور واطلعت من الغرفة والدكتور معاها وأول ما شاف جراح حسبه أخوها: ما شاء الله تبارك الرحمن أخوها مو جذي؟؟؟...
جراح يبتسم: ولد خالها..
أشجان تخزه وعينها تدور على فواز....
الدكتور: تبارك الرحمن يا أخ...؟
جراح: اسمي جراح...
الدكتور: تشرفت بمعرفتك يا أخ جراح... بس شكلك أنت اللي مع أشجان اليوم... ما وصيكم عليها حطوا بالكم عليها ... تراها دلوعة وايد وما تاكل..وهذا الشي مضر لصحتها...
أشجان تبتسم وبقلبها : ما عرفت إلا توصي جراح شنو اللي يفكني منه الحين....
جراح وعينه على أشجان اللي سرحت بعيد: لا توصي حريص يا دكتور أشجان بعيونا..وبنتفخها أكل بس تتحسن حالتها كم أشجان عندنا ...
الدكتور: الله يخليها لكم ويحفظها...يلا أشجان حطي بالج على نفسج والعلاج بموعدة ما نبي خربطة..
أشجان: إن شاء الله .....
جراح: سلامتج ما تشوفين شر..
أشجان: الله يسلمك والشر ما ايك..
جراح: تحسين بألم أو شي..؟
أشجان تبتسم: لا لا تحاتي ما فيني إلا العافية...
جراح: أشجان..بليز حطي بالج على صحتج ...
أشجان: لا تحاتي وربي ما فيني إلا العافية...بس فواز وينه...؟
جراح: تو الحين تعب من الوقفة وراح السيارة...
أشجان تخزه وترفع عينها عليه: يعني اهو تعب وأنت لا....
جراح يطالع فيها: عشانج كل شي يهون...
أشجان تصلبت في مكانها ونزلت عينها ومشت جدامه واهي تغلي من كلامه...
فواز: زين خلصتي...؟
أشجان سرحانة: هااا...؟
فواز: وليه..شفيج...؟ قالج شي الدكتور اليوم..؟
أشجان: لا ما قال شي...
جراح: قال لازم تأكل عدل .. عشان صحتها..
فواز: هالكلام كل أسبوع ينقال بس الهانم تطنش وما تسمع الكلام ناوية على عمرها...
جراح: لا عاد اليوم مو كيفكم ما راح ترجعون إلا بعد ما نتغدا...
فواز: لا من صجك يا ريال أنا تعبان بروح أكمل نومتي...
جراح: وراك نومه...؟ أقول أستريح .. إذا ما تبي عادي أنزلك هني ونروح أنا وأشجان...
فواز: أي لا تقدر بس...
جراح: هههههههة ما أدري عنك .. عيل اسكت شوي ... يلا بما أن الحين توها الساعة 10 شرايكم ناخذ غدا خفيف ....اممممم بيتزا شرايكم...؟
أشجان ساكته: ..........
فواز: ما تفرق معاي..أسألها...
جراح يطالعها من المنظرة اللي جدامه: شجونة شنو قلتي...؟
أشجان مستحية منه: براحتك ... بس ماني يوعانه...
جراح: دلع البنات مابيه .. يلا كاهو المطعم قريب..ما في وقت للتفكير ...
دقائق واهما في المطعم أول ما قعدوا كان الجو هدوء والمطعم فاضي .. الكل دوامات ومحد فاضي يطلع هالحزة...
فواز: يووووه باكيت الزقاير خلص..
أشجان بصوت واطي: أحسن...
جراح: ههههة ليش أحسن...؟
أشجان: بسم الله شلون سمعتني...بس ما أحب الزقاير...
فواز: و الله بلاج اليوم فيني وفية ... زين جراح ما عندك ...؟
جراح: امممم لا...
فواز: اوووف ما قدر اصبر أكثر... زين هات مفاتيح سيارتك بروح الجمعية اشتري...وأنتوا طلبوا الغداء على ما ارجع...
جراح مستانس: زين روح وأنا اطلب...بس لا تتأخر اقصد اخذ راحتك ....
راح فواز وجراح اخذ فرصته: شفيج ساكتة...؟
أشجان تلم نفسها وتطالع الصوب الثاني: ولا شي...
جراح: أشجان تكفين كلميني الله يخليج ...
أشجان : شنو تبيني أقول؟
جراح: لا حول ردت قالت شنو تبيني أقول...
أشجان تطالع فيه وبوسامته: .......
جراح: زين لا تطالعيني بعيونج جذي و الله تحرقيني ..
أشجان تضحك: ههههههههه
جراح: يا حلو الضحكة...اي خليج جذي..بسج أربع وعشرين ساعة معصبة...
أشجان : أنا مو معصبة ..
جراح يبي ينرفزها: شوفي عصبتي مرة ثانية ... ههههههههه
أشجان: وربي أنت اللي تخلي الواحد يعصب...
جراح: لا خلاص وعد ما بخليج تعصبين...بس شنو هذا اللي طلبتيه...؟
أشجان تطالع الصحن: شنووو؟؟؟
جراح: الحين عازمكم وحظرتج تاكلين سلطة..لا تقولين تدورين رشاقة..راح تختفين من الضعف..هاتي الصحن عنج واكلي بيتزا....
أشجان منحرجة منه واهو عادي ولا هامه: زين بس أنا ما أدور رشاقة أكل السطلة جذي عادي...
فواز: اوووف زحمة الجمعية ما أدري شعندهم...
جراح: زحمة ورجعت مبجر..
أشجان ميتة ضحك: ههههههههههههههههه
فواز: يعني كل هذا وما تأخرت الله يغربل بليسك...زين ما اكلتوا وتركتوني...
أشجان: شدعوة ناكل ونتركك...
الشباب ياكلون ومندمجين بالأكل وأشجان سرحانة وبالها مو معاها وما اكلت إلا قطعة وحدة وقالت: الحمد لله...
جراح التفت عليها ورفع حاجبه: شنو الحمد لله....؟
أشجان: شبعت...؟
فواز: معدتها معدت طير تشبع من لقمة...
أشجان: وبعدين معاكم ذليتوني اليوم لأخر درجة...
جراح: ما عاش من يذلج بس مو معقولة قطعة وحدة وقلتي شبعت وربي ما نقوم إلا بعد ما تاكلين هالقطعة يلا ...
قطع لها جراح قطعة بيتزا ورفعها بإيدة وعطاها واهي تطالع فيه ومنحرجة منه: مشكور بس و الله وايد...
جراح بصوت واطي: عشاني..
أشجان تخز فواز اللي مو منتبه لشي أبدا: زين...
بعد ما اكلوا وخلصوا كانوا بيطلعون ورن تليفون أشجان وكانت مها اللي متصلة...
أشجان: هلا و الله ...
مها: هلا بج أنتي وين؟؟
أشجان: ما داومت مشغولة شوي...
مها: بس شلون لازم تداويمن في أوراق مهمة لازم تاخذينها في امتحان باجر....!
أشجان: لاااا شلووون جذي...؟
مها: تعالي الكلية بسرعة...
أشجان: خلاص أشوف وضعي وارد لج خبر ..
مها: لا تتأخرين باااي.
أشجان: باي..
فواز: شفيج تضايقتي..؟؟
أشجان: رفيجتي تقول لازم احظر الكلية اخذ أوراق مراجعة ضروري باجر الاختبار...
فواز: لا حوول أنتي كل شغلج طلع اليوم...
أشجان: لا تعصب شسوي و الله مهمة الأوراق..
جراح: زين خلاص الكلية قريبة من اهني نمر نأخذ الأوراق ونطلع البيت...حرام عندها امتحان باجر...
فواز يتأفأف: يا الله على هاليوم اللي مو راضي يخلص....!!
أشجان حبستها الدمعة ما تحب أحد يزفها أو يصارخ عليها نزلت رأسها وركبت السيارة زعلانة:
جراح يكلم فواز: حرام عليك ما يسوى عليها .. وربي ما نرجع إلا عقب ما نروح الكلية ونأخذ الأوراق اللي تبيها...زين وأنت بكيفك.....
فواز: تعااال أنت هي من صجك...لا حول يا ربي الله بلاني بمجانين اليوم...
جراح بعد ما ركب السيارة كلم أشجان: شوشو لا تزعلين وربي دقائق وأنتي بالكلية وماخذة أوراقج بعد شتبين يلا فديتج لا تزعلين...
فواز: و الله محد مدلعها غيرك مالت عليك....
أشجان تحس بفرحة كبيرة من اللي سواه جراح معاها وودها تشكره من كل قلبها...
وصلوا الكلية واتصلت أشجان على مها..
أشجان: هلا مها..
مها: هلا شوشو..
أشجان: بليز طلعي عند الباب أنا موجودة ..بأخذ الأوراق وارجع...
مها: زين دخلي...
أشجان: ما أقدر بليز هاتيهم لي...
مها: أوكيه من عيوني دقائق وأكون عندج...
اطلعت مها وسلمت على أشجان وعطتها الأوراق وعينها بعيد عن أشجان..
مها: شجونة لا تلتفتين بليز بس إذا رحتي غمضي عيونج ولا تطالعين يسار...
أشجان: بسم الله شفيج...؟
مها : يمه يمه قلبي بيطيح ... واحد وراج مزيون بس لو يشيل النظارة أكحل عيوني بشوفته...
دشداشة سودا وشماغ احمر والطول آه عالطول ... بسم الله عليه يمه لا يصير شي بالولد مني..لا لا ما أقدر لازم أسوي شي..
أشجان التفتت تبي تشوف اللي تتكلم عنه مها وانصدمت انه ما في أحد غير جراااح اللي بهالمواصفات بهاللحظة أشجان احترق دمها وعصبت وأول مرة تتكلم بهالأسلوب: الحين هذا اللي عاجبج .. صج سخيفه...
مها: قولي مو حلو...بعدين ليش تكلميني جذي...
أشجان: يلا أنا رايحة بااي...
مها جن جنونها من شافت أشجان تقرب عند جراح وامسكت ايده وهذي حركة جريئة منها ومشت...
جراح تكهرب منها وتم يطالع فيها مصدوم: ها يبتي الأوراق...
أشجان قربت من السيارة واتركت ايده بعد ما بعدت عن مها: ليش نزلت وراي...؟
جراح: يعني تنزلين بروحج...؟ وبعدين شنو فيها عادي..فواز ماله خلق ينزل..قالي انزل وراج...وبعدين ليش معصبة...؟ وهالبنت اللي معاج رفيجتج...؟
أشجان عصبت: ليش تسأل عنها..أعجبتك شنو؟؟؟
جراح فتح عيونه: ليش تتكلمين جذي...؟
أشجان عصبت واركبت السيارة...
فواز: ويعه سكري الباب شوي شوي....
أشجان: خلاص اسكت عني شوي..و الله مالي خلق نفسي...
فواز: هااا شفيج أنتي اليوووم....؟
جراح مو فاهم سبب العصبية وتم ساكت: ..
أشجان تتنفس بسرعة ومعصبة: هين يا مها ....!!!


انتهت الحلقة...!

صالح آل بالحارث
03-03-10, 04:52 AM
ليش هالتعذيب :4a:

جزء ! ويومين ! واااااااااااااااااااااايد :16a:

الحل . . أن صالح آل بالحارث يقرى جزء كل يومين :biggrin:


بنتظار باقي الحلقات . . لا تبطين علينا :5a:


راعوا نظارات هذا الرجل الثلاثيني :12a:

فقد تخدشت وتكسرت أطرافها من وقع هذا الزمن العاثر


,

راعي هملوله
03-03-10, 06:18 AM
غربة الآحزآن ..


عن جد الروايه ولا اروع منها ..


أحزني موت منال ( الله يرحمها) وحال بشار اللى صدق يعور القلب عليه ..

ناصر بعد ويا ريم .. الله يشفيه ويعفى عن المسلمين والمسلمات ..

الصراحه ماقلت فواز وفجر بيتغيرون الى الاحسن :5a:

أشجان فديتها الطفله اللى الحين الكل يحبها ويهتم فيها ( الله يحفظها) :11a:


أحداث وايد تعور القلب وتخنق العبره منها ..



متابعين بقوه ..

:28a:

القاسيه
03-03-10, 06:34 AM
راعوا نظارات هذا الرجل الثلاثيني :12a:

فقد تخدشت وتكسرت أطرافها من وقع هذا الزمن العاثر


,






أفضل حل لو يكون جزء كل يوم . . :6a:

--> في الأمر شيئاُ غريب :biggrin:

- بنتظار نهاية الرواية كاتبتنا :5a:

*غُربَة الأحزْانْ*
03-03-10, 05:15 PM
صـآالح


خـلاص ولا يهمك راح أرحمك :)


..

رآعي هملـُوله

الله يكون بالعوون يارب / حضورك مهم .. :)

..

القاسيــه

بتااابع لا تحاتين << تضحك ^_^

Nْ 5
03-03-10, 05:30 PM
من زمــان ماقريتْ..

فيْ أحداث يديدة..

لي عودة =)

*غُربَة الأحزْانْ*
03-03-10, 05:56 PM
الحلقة الخامسة والعشرون

الجو متوتر وأشجان معصبه من اللي سوته مها يا ترا هذي غيره والا حب .. اهي بنفسها مو فاهمة ليش سوت جذي .. جراح تم ساكت ومستغرب من اللي سوته أشجان وتم يفكر فيها وكل شوي يرفع عينه عليها يشوفها واهي لافه ويها على الجام والعصبية باينة عليها .. فكر جراح يسمعها أغنية ومتأكد أنها بتهدا شوي...
جراح: فواز افتح الدرج اللي عندك وعطني الشريط اللي داخل..
فواز : هاك...
اخذ جراح الشريط وكان حق عبدالمجيد ودخله في المسجل وشغل هالاغنية:
[[ من يزعلها يزعلني أنا .. ومن يضايقها يضايقني أنا ]]
[[ والي يجرح قلبها في كلمتين .. صدقوا كنه جرح قلبي أنا ]]
[[ إلا .. ألا هذي لا تزعلونها العزيزة عندي اتعرفونها .. اتركوها تأخذ اللي هي تبيه الله لا يخليني من عيونها]]
[[ صوتها عندي أنا مثل المطر .. وضحكها مثل الفراشة والزهر .. ]]
[[ ولا زعلت شيصير في هذي الحياة؟؟ لا فراش ولا زهور ولا مطر ]]
[[ من يزعلها يزعلني أنا .. ومن يضايقها يضايقني أنا ]]
[[ والي يجرح قلبها في كلمتين .. صدقوا كنه جرح قلبي أنا ]]

أشجان انتبهت على الأغنية وتمت تسمع كلماتها حرف حرف .. وتحس نفسها بتطير من الفرح وابتسمت وبخاطرها تضحك بصوت عالي .. وفي هذي اللحظة جراح كان يطالع لها واهي مو منتبهة عليه..
جراح بقلبه: عساني ما أنحرم من هالابتسامة يا رب...
فواز: جراح غير الأغنية ليش تعيدها والله صكيت راسي فيها ....
جراح: إذا بغيرها يعني أشيل الشريط مرة وحدة...
فواز: لا يا خوي قلنا غيرها مو تغير الشريط كله...
جراح: لا خلاص طلع الشريط مرة وحدة...
أشجان تضحك ومستانسة على جراح، وكل ما تتذكر كلام مها تموت قهر: والله يا مها ما بخليج تحطين عينج عليه مرة ثانية ونشوف ....!!
بعد ما وصلوا البيت نزلت أشجان من السيارة والتفتت علي جراح بتشوفه قبل لا تدخل ، أول ما التفتت تلاقت عيونها بعيونه نزلت رأسها وادخلت البيت ...
جراح : يا ليت اعرف شنو اللي زعلها اليوم...والله سويت كل اللي يريحها بس فجأة تعصب وتزعل .. أكيد أنا سويت شي يزعلها....وتذكر جراح حركتها يوم تمسك ايده واهي معصبة: اوووف معقولة اللي فبالي...؟ ياااا ليت يكون هالزعل سببه اللي فبالي يا ليت ....اليوم بتصل عليها وأشوف....
**
مها حطت جراح برأسها وبدت تخطط من الحين ، وما حطت اعتبار حق أشجان ، واعرفت من شهد يوم وصفت لها شكله انه يقرب حق أشجان..بس مستغربة شلون طالع معاها وين أخوانها...
شهد: أنتي شفيج ..؟
مها: أقول شهد.. هالولد إذا مو أخوها شلون طالعة معاه ، ويوم راحت مسكت ايده..؟
شهد: والله ما أدري بس اللي أنتي وصفتيه مو أخوها ... لان أخوها مو طويل حيل ولا عريض..أخوها ضعيف وأطول منها بشوي ...بس اهما ما شاء الله عندهم شاب واحد يلعب ملاكمه وجسمه حلو وطالع المركز الأول على الكويت .. وطويل حيل واكتوفه عريضة..مثل ما وصفتيه...
مها مو مقتنعة ولا تقدر تخمن أنه خطيبها: زين ممكن يكون خطيبها واحنا ما ندري...؟
شهد: لا مستحيل لو خطيبها جان قالت لي...
مها: يا ربي ماني قادرة اقتنع... يعني لو مو أخوها ولا خطيبها شلون تمسك ايده وأشجان ما عندها هالسوالف..
شهد: بس اللي أنا أعرفه أنها تمون على عيال خالها واهم يعاملونها معاملة فضيعة وخاصة غير عن الباقي .. يمكن يكون شي عادي.. بس أنتي ليش مهتمة في الموضوع..؟؟
مها : هاااا...؟ لا مو مهتمة بس جذي عادي..مجرد اسأله...
شهد ترفع حاجبها: اهااا أوكيه ...
**
أم بشار : شرايكم اليوم نروح بيت أبو محمد ...؟
بشار كان يطالع التلفزيون والتفت عليهم: أي والله تصدقون من زمان ما رحت لهم...!
خوله: أنا باجر عندي اختبار صعب ما أقدر أروح...
أم بشار : بكيفج لا ترويحين بس أنا ضروري أروح بشوف ريم تعبانه هاليومين...
بشار: يا الله على ريم .. والله هالبنت حياتها تقطع القلب..!
أم بشار : خلاص أنا بروح اتجهز والي بيروح يروح ..!
قامت أم بشار عنهم والتفت بشار على خوله وكلمها: خوخه ريم شفيها تعبانه ..؟
خوله: والله ما أدري ما قالت لي بس اللي عرفته وفهمته منها .. خالد اهو السبب .!
بشار: لا حول ولا قوة إلا بالله .. ما أدري هالخالد متى يعقل .. أخته كبرت وللحين ما يحترمها...
خوله: الله يعينها بصراحة..
بشار: زين تعالي خواطر شفيها من تزوجت اختفت ؟؟
خوله: الحبيبة ما يمديها ترجع من سفرها إلا رجعت وسافرت مرة ثانية..
بشار مرتاح: الله يهنيها إن شاء الله ... خواطر تستاهل ومشاري حاطها بعيونه..الله يديم عليهم يا رب...
خوله: آمين... والفال لك ....!
بشار يخزها: الفال لج أنتي أول..
خوله: ههههههههه أنا تو الناس علي .. بس أنت يا الحبيب عمرك وصل الثلاثين..
بشار: أقول يا حلوج وأنتي ساكتة..طسي عني ممكن..؟
خوله: براحتك ... يلا أنا بقوم ادرس وأنام وإذا رجعتوا قولوا لي شنو يصير معاكم..
بشار: ياحبج للسوالف..زين روحي ذاكري أحسن لج...
***

بدور: شلونج قلبي..؟
ريم قاعدة على سريرها وحاطه رأسها بين ريولها: زينة..
بدور تقرب لها وتقعد يمها: حبيبتي ريمي ليش تسوين بنفسج جذي...؟ عشان خاطري قومي معاي...
أرفعت رأسها والدموع على خدها: بدور تركيني بروحي شوي..
بدور قلبها يعورها على حال ريم: والدموع بترجع لج ناصر..؟
ريم بنظره تقطع القلب: ناصر...؟ آآآآه يا بدور لو دموعي ترجع ناصر لي ، جان بجيته العمر كله بجيته بكل لحظة وبكل ثانية .. ! بس يا بدور وينه ..؟ ليش تركني ؟ ليش يعذبني معاه...؟ إذا بيموت بموت معاه .. لان أنا خلاص مابي أعيش مابي مااااااابي..!
بدور ما استحملت دموع ريم قربت منها أكثر واحضنتها : تكفين بس لا تبجين .. ادعي ربج انه يشافيه ... قومي غسلي وتوضي وصلي ركعتين ادعي من ربج يرجعه لج سالم..!
محمد: أنتي اهني وأنا لي ساعة أدور عليج...
بدور : هلا حبيبي ..؟
محمد ما عجبه وضعهم: شفيكم ...؟
بدور: سلامتك قلبي ما في شي .. بس كنت اكلم ريم ..
محمد: وينها الحين..؟
بدور: بالحمام عزك الله.. تغسل ويها..
محمد: زين حبي الله يعافيج ... بس تطلع قولي لها عمتي أم بشار تحت .. نزلي معاها أوكيه ..
بدور: من عيوني..
محمد يبتسم لها : تسلم لي عيونج يا الغالية...اي صج قبل لا اطلع...
بدور: شنوو.؟
محمد يخزها: تراني مشتاق لج ..
بدور تضحك: زين تشتاق لك العافية..
محمد يعض على شفايفه: اااخ منج.. خلصي واتفاهم معاج بالليل..!
بدور: هههههه زين روح لا تسمعك أختك الحين...
محمد: وينها أختي خليها تشوف مرتي شنو تسوي فيني..؟
بدور: يمه منك والله أني بريئة .. بس أنت..
محمد: بس بس.. هالحجي ما ينفع ناطرج ناطرج...يلا لا تتأخرون..
بدور: ههههههههههههههه أوكيه ..
**
أم بشار : شلونج يمه...؟
ريم: بخير عمتي ماشي الحال...
أم بشار : عسى دوم يا رب..بس ويهج مو عاجبني..
بدور: تفضلي خالتي...!
أم بشار : يا حبيبتي ليش متعبة نفسج...؟
بدور: افاا عليج خالتي ما فيها تعب ضيافتج واجب علينا..
أم بشار : تسلمين يا بعد قلبي...
بهالوقت استأذن منهم سلطان لان بشار بيدخل الصالة...
بشار: السلام عليكم...
ريم وبدور: وعليكم السلام...
بشار من طاحت عينه على ريم تذكر منال لان صارت تشابهها وايد: شلونج ريم..؟
ريم بنبره حزن: بخير.. أنت شلونك..؟
بشار قاعد ويطالعها بكل ضيق: الحمد لله على كل حال.. ريم تعالي أبيج شوي..
ريم: هلا..
وقف بشار وأشر لها: تعالي معاي شوي..بعد إذنكم...
أم بشار : إذنك معاك يا يمه...
وقفت ريم وراحت ورا بشار الصالة الثانية: هلا...
بشار قعد وأشر لها تقعد يمه: ريم حبيبتي شنو فيج...؟ قولي لي..
ريم ما قدرت تمسك نفسها وصارت تبجي وايدها على ويها: ......
بشار التفت عليها ومسك ادينها: رييييم...ليش هالبجي كله ...؟كلميني قولي لي شنو فيج...اليوم ما اطلع إلا وأنتي قائلة كل اللي عندج..
ريم ترفع عيونها علية وادموعها على خدها: تعبانه يا بشار والله تعبانه...!!
بشار ماسك ادينها ويهدي عليها: افاا عليج يا الغالية تكلمي قولي اللي متعبج أنا بشار يا ريم.. لو كل الناس يضايقونج أنا اللي بساعدج وبوقف معاج...! بس رجيتج ما تبجين..
ريم: آآآه يا بشار ... والله كل يوم يعدي علي من غير ناصر أحس عمري يضيع أيامي تموت مابي شي .. بس ابي احد يطمني عليه .. تعبت ثلاث سنين احاااتي والله تعبت...!
بشار حس فيها وتألم عشانها: يا ريم يا قلبي لو بيدنا شي جان سويناه من زمان.. ناصر راح وادعي ربج انه يرجع لج .. والله يشافيه...والله يا الغالية سألت عنه ربعي هناك ووصيتهم يسألون عنه في المستشفيات .. وان شاء الله بيلاقون خبر عنه... وتتطمنين عليه...
ريم تبجي: خالد عنده خبر عن ناصر بس ما يبي يقولي...الله يخليك كلم خالد بس يطمني ... الله يخليك..
بشار: خلاص فديتج لا تبجين وما ابي أشوف دموعج مرة ثانية..ورأسج أيام وتكون أخبار ناصر عندج...كم ريم عندنا...اي ابي أشوف إبتسامتج ...!
ريم: الله كريم...
بشار: يلا يا الغالية قومي نرجع لهم .. واي شي بيصير بكلمج .. وأنتي بعد إذا تبين شي اتصلي علي أوكيه ...!
ريم: إن شاء الله ...!
بشار: يلا يمه تأخرنا وخوله بروحها في البيت ...
أم بشار : يلا يا بنات حطوا بالكم على بعض وأنتي يا بدور ما أوصيج على ريم...!
بدور: لا توصين حريص خالتي..ريم بعيوني الثنتين..!
أم بشار : والله أن قلبي مرتاح طول ما أنتي معاها .. الله لا يحرمكم من بعض...
ريم: عمتي سلمي على خوله وفراس..
أم بشار : إن شاء الله يبلغ..يلا مع السلامة..
ريم: الله معاج عمتي..مع السلامة...
**
جراح ما قدر يصبر أكثر واتصل على أشجان ثلاث مرات ما ردت علية ، وبدا يحاتيها أكثر..
أروى : مرحباااا...
جراح: هلا...؟
أروى : شفيك متضايق..؟
جراح: ولا شي.. بس بنام...!
أروى : اهاا..نوم العوافي .. أوكيه أتركك الحين...!تصبح على خير..
جراح مستغرب منها وحس أنها تبي تقول شي: وأنتي من أهل الخير ... باي..
أروى : باي..
جراح مسدوح على فراشه ويتقلب ما هو قادر ينام إلا بعد ما يكلم أشجان ، مسك تليفونه واتصل عليها المرة العاشرة واهو طفشان وأخيرا وصل صوتها...
أشجان: الوو..
جراح: مرحبا..
أشجان من قبل لا ترد واهي ترجف: هلا جراح..
جراح: نائمة..؟
أشجان: لا..
جراح: ليش ما رديتي علي...؟
أشجان استحت تقوله أنها كانت تتسبح : جهازي كان سايلنت وكنت اكلم رفيجتي ع النت.!
جراح : المهم شخبارج..؟
أشجان: تمام ماشي الحال..
جراح: أنا بعد بخير...بما انج حتى ما تكلفين على عمرج تسألين!؟
أشجان استحت وحست انه موقفها باهت: آسفة..
جراح: وليش الأسف يا الغالية ما سويتي شي..وحتى لو تسوين شي كلمة آسف منج مابي اسمعها أبدا...!
أشجان تبتسم: إن شاء الله..
جراح: أخذتي علاجج...؟
أشجان: اي..
جراح: تعشيتي..؟
أشجان: لا
جراح قعد على حيله: ليش يا شوشو...؟
أشجان: بس ما اشتهي...!
جراح: هالكلام ما يمشي عندي..قومي آكلي شي قبل لا تنامين..!
أشجان قلبها ومشاعرها كل يوم تتغير اتجاه جراح بس اهي ما تبي هالتغير وخايفة منه: إن شاء الله...
جراح: ياحلوج وأنتي مطيعة...! [حب جراح انه يذكرها بعصبيتها اليوم الصبح] أي صج ذكرت خلصتي دراسة الامتحان...؟
أشجان: الحمد لله
جراح زهق من ردودها البسيطة: أشجان..!
أشجان: هلا...؟
جراح: ممكن سؤال..؟
أشجان: تفضل..
جراح: اليوم الصبح ليش كنتي معصبه أنا سويت شي زعلج...؟
أشجان تذكرت مها ونظراتها حق جراح وماتت قهر: لا انت ما سويت شي....خلاص لا تذكرني بشي سويته وانتهى...
جراح: بس إذا أنا كنت غلطان مستحيل اسامح نفسي..وعلى الاقل اعتذر إذا بدر مني شي غلط بحقج..!
أشجان: لا ما في شي خلاص...
جراح حب يجر الحجي منها: زين اهي رفيجتج حيل...؟
أشجان افتحت عيونها: منووووو...؟
جراح: اللي سلمتج الأوراق..!
أشجان: وليش تسأل عنها إن شاء الله...؟
جراح استانس من ردت فعلها وتأكد من اللي بقلبه وأشجان تغار: بس جذي مجرد سؤال..
أشجان بعصبية: اهاااا..خير إن شاء الله..
جراح: غرتي منها....؟
أشجان انصعقت من هالكلمة وما كانت متوقعة من جراح يقولها لها: نعم...؟
جراح: ردي علي...غرتي منها...؟
أشجان بخجل ودقات قلبها تزيد أكثر: لا شكوو وعلى شنو أغار..؟
جراح: أشجان خلي قلبج يتكلم حرام تعذبينه معاج أكثر..
أشجان لا شعوري نزلت دمعتها على خدها: .......
جراح: لا تزعلين من كلامي .. بس أنتي تسوين شي واللي أشوفه شي...صح يا أشجان...زين علميني من شنو خايفة تكلمي ليش رافضتني...؟
أشجان وباين أنها كانت تبجي: جرااح...
جراح: عيون جراح...بس مابي اسمع صوتج والبجية فيه...عشان خاطري...
أشجان: أنت قلت كل اللي عندك .. عادي أقول اللي عندي ...
جراح ميت في برائتها: عادي ونص وبسمعج لآخر لحظة بدنيتي قولي يا الغالية أسمعج..
أشجان تجمع قوتها عشان تعترف حق جراح قبل لا مها تخطفه منها: جراح لا تزعل من كلامي أو تفكر فيني خطاء..جراح أنا اليوم مت قهر من شفت مها تخزك والكلام اللي قالته عنك واهي ما تدري انك تصير لي وهالبنت خبيثة وإذا حطت شي في رأسها تسوية يعني تسويه..
جراح يسمع واهو مستانس يحس انه بيطير من الفرح وهذي بداية الحب في طريجه: ومن شنو خايفة زين..؟
أشجان مستحية تقوله: .....
جراح فهم عليها واستغل الفرصة: أشجان أنتي تؤمنين بالحياة...؟
أشجان: أكيد...
جراح: خلاص عيل وصلنا خير...
أشجان: شنو...؟
جراح: ابيج نؤمنين وتحطين فبالج شي واحد...قلبج اللي بين ضلوعج لو بيوم سلمتيه حق جراح مستحيل راح يتعذب ومستحل جراح بيتركه أو بيطالع لقلوب ثانية...أشجان أنا حسيت بحبج من غير لا تتكملين..يمكن أبالغ إن قلت دقات قلبج وصلت لي الرسالة اللي كنتي خايفة تقولينها أو مستحية تقولينها.... بس صدقيني إذا في إنسان بالكون عينه زايغة وقلبه يشيل قلبين فأنا مستحيل أكون مثلهم.. تدرين قلبي<بدأ بالجرأة شوي شوي...والله أني كل ما أقعد مع الشباب اسمع قصص الحب اللي يمرون فيها واسمع سوالف الحب العابرة والجذبية ولعب الشباب .. وكانوا دائم يسألوني جراح ما في احد بقلبك ...؟ أو ما تكلم بنت وتحبها...؟ والله يا أشجان وأنا ماني مجبور احلف لج بس كنت أرد عليهم بإبتسامة وأقولهم بلى أحب بس اللي أحبها ما أنخلق منها اثنين بالكون ولا بنت من اللي تحاجونهم توصل ربع اللي عندي...كنت أتكلم وكأني واثق من قلبج وواثق من حبج لي...مع أني للحين مو واثق من شي...بس واثق من حبي الكبير لج...!
أشجان مشاعرها كل دقيقة وثانية تزيد صوب جراح بس اهي خايفة .. بعمرها ما فكرت أنها تحب أو تعيش قصه حب..مجرد تفكير بهالموضوع يتعبها : ...
جراح: وين سرحتي ..؟
أشجان: معاك..
جراح مسدوح على فراشه وعينه بالسقف: معاي والا مع كلامي...؟
أشجان: تفهمها واهي طايرة: بالاثنين...!
تموا جراح وأشجان يتكلمون ع التلفون تغريبا ساعتين من الساعة 10 ليما ال12 وجراح قال كل اللي عنده مع التحفظ من طرف أشجان...كانت تضحك مرة ومرة تبتسم ومرة تطير مع كلامه وتعيش عالم ثاني...
جراح: زين حبيبي أنا أخرتج عن النومة وباجر وراج امتحان...!
أشجان قلبها يدق من تسمع كلام جراح: تدري أصلا بعدني ما خلصت مذاكرة...بقعد ادرس وأنام الفير...
جراح مصدوم: وليش ما قلتي لي انج مو خالصة دراسة عشان اتركج تدرسين شوي..
أشجان: عادي أنا متعودة ع السهر..
جراح: بس أنا ما ابي عصفورتي تتعود على هالشغلات..ما في سهر ولا في إرهاق من اليوم وطالع..ووجباتج الثلاث بانتظام تأخذينهم والعلاج بعد...
أشجان تضحك: وكل هذا تبيني أسويه؟
جراح: بلا دلع وبتسوين كل هالشغلات غصبا عنج..
أشجان بزعل: بس مو بكيفي مو كل شي اقدر أسويه..
جراح: أنتي من صجج شوشو...؟ وشنو اللي ما تقدرين تسوينه..؟ في احد ما يقدر يأكل وجباته الثلاث ويأخذ علاجه وينام مبجر...
أشجان تمت ساكتة لأنها فعلا ما تقدر تأكل كل هالوجبات لأنها تعبانه: .......
جراح: عصفورتي يا شيطونة لا تسكتين ولا تزعلين مني...يا قلبي أنتي كل هذا عشان صحتج...
زين سمعيني ...قومي نامي الحين وقعدي الساعة 4 الفير كملي دراستج...
أشجان: لا إذا نمت ما قعدت...
جراح: أنتي نامي وأنا بقعدج...!
أشجان مستحية منه : لا لا ... شنو يعني أنا أنام وأنت تتم قاعد...؟
جراح بهمس: كل شي عشان حبي يهون..
أشجان ماتت من كلامه: لا أنا اقعد خلاص لا تتعب حالك...!
جراح: حبي لا تزيدين الحجي..دخلي فراشج ونامي والساعة 4 ضبط أنتي قاعدة أوكيه ...!
أشجان استسلمت له: أوكيه ..
جراح: يلا حبيبتي تصبحين على خير..
أشجان: وأنت من أهل الخير..
سكرت أشجان التليفون وأخذت نفس عميق ، وكل كلمة قالها جراح سكنت بقلبها قبل عقلها سحرها بكلامه وصوته وحنيته .. يحس بزعلها وبفرحا وبحزنها .. وكأنه عايش بقلبها وعارف كل شي : آآآآآه يا جراح أحس أني ما أقدر استغني عنك وخايفة من المجهول اللي ينتظرنا...
نامت أشجان بعد محاولاتها الصعبة من طرد هاجس جراح عنها..
وعدت الساعات وصارت الساعة 4 واتصل جراح ومن أول رنتين ردت عليه بصوت ناعس وكله نوم : الووو
جراح: فديت اللي نومهم خفيف ويقعدون من أول رنه...صباح الخير
أشجان بعد ما استوعبت انه صوت جراح عدلت قعدتها وصحصحت وكأنه قاعد قبالها : هلا جراح..صباح النور
جراح: هلا فيج يا روح جراح...يلا قلبي قومي صححي واكلي لج لقمة وقومي درسي وذاكري..!
أشجان: جراح أنت ما نمت..؟
جراح: وعصفورتي منو يقعدها...؟إذا جراح نام...؟
أشجان بعتب: جراح أنت قاعد من أمس الصبح ليش تتعب حالك..؟
جراح: تركي هالكلام هذا كله وقومي غسلي الحين وعشر دقائق الريوق بيكون عندج أوكيه ..
أشجان مصدومة: ريوووووق شنووو؟؟؟
جراح: شجونه .. بما انج قعدتي أنا بخليج وأروح أنام ساعتين ارتاح فيهم وأنتي ما عليج غير انج تنزلين الصالة وتعالي صوب الباب اللي بين بيتنا وبيتكم طلبت لج ريوق وتركته لج عند الباب...أمانة تتريقين وتروحين تدرسين لا تدرسين من غير ريوق أوكيه ...؟
أشجان ما هي عارفة شلون ترد عليه: جراااح
جراح: لبيه
أشجان: مشكووور والله تعبتك معاي..
جراح: إذا راحتج تكون بتعبي أنا مستعد أتحمل كل التعب..بس أشوفج مرتاحة...يلا غلاتي اتركج الحين ..باي...
أشجان: باااي
قامت أشجان وغسلت ويها وانزلت شوي شوي صوب الباب وأخذت الريوق اللي طالبه لها جراح واصعدت دارها تريقت وذاكرت اللي تبقى لها من الامتحان.... وعلى الساعة 5 ونص نامت لها ساعتين لان دوامها الساعة 8....
**
صحت أشجان حق الدوام وبسرعة بسرعة تجهزت واطلعت بتروح مع فواز وانصدمت من اللي شافته...جراح كان واقف عند باب بيتهم ويسوي نفسه يسقي زرع الحديقة اللي جدام الباب..
فواز: صباح الخير جراح..
جراح بإبتسامة عريضة: صباح النور هلا والله...
أشجان بقلبها: متى نام ومتى قعد يا ربي عليك يا جراح...
جراح: شلونج شجونه صباح الورد..
أشجان مستحية منه: هلا صباح النور .. أنا بخير عساك بخير..
جراح بقلبه: دام صباحي فيه طلتج أكيد أني بخير.....اي الحمد لله بخير...وبصوت واطي واهو يخزها: أحس بيغمى علي من النعاس...
أشجان بتموت ضحك: مجنون...!
فواز: يلا نمشي قبل لا تتأخرين...!
اركبوا السيارة وأشجان قلبها يعورها على جراح من أمس مو نايم واهو اللي قعدها تكمل مذاكره والحين قاعد من الصبح شعنده ..؟ تجرأت أشجان اطرش له مسج...
جراح ما صدق أول ما تحركوا وراحت أشجان دخل بسرعة البيت وحذف نفسه على السرير: آآآآآه يا حلو هالصبح حتى واهو تعب....قلب الصوب الثاني وقبل لا يغمض عيونه سمع صوت التليفون والواضح انه مسج من النغمة..فتح الرسالة وإبتسم من شاف اسم أشجان وزادت ابتسامته من قرأ المكتوب[[ يا لله صباح خير .. ليش ما نمت وأنت من أمس سهران...؟ والله ضيقت صدري عليك ]]
جراح: فديت اللي يخافون علي يااانااااااااس أحبهاااااا...
أشجان تلقت المسج منه[[ يا الله صباح الشجون والورد والخير والراحة...تبين أكثر من جذي..؟ وراسج وغلاتج يا شجونتي كل التعب يروح من أشوفج...وكل يوم بنتظرج قبل لا تروحين..يعني لا يضيق صدرج يا الغاليه.. ]] ضحكت أشجان وحست كل يوم عن الثاني مشاعرها تجذبها لجراح من دون تفكير بالي ياي أو بالعقبات اللي في طريجهم ... !
بعدها أشجان في أفكارها وسرحانها وصل لها مسج ثاني وكان من جراح بعد...وعبارة عن أبيات شعر...!\



الصبح : ما هو طلعت الشمس للكون!! ..
والـيــوم مـــا هـــو يـــوم لـــو مـــر دونـــك
تـدري لـو أن الأمـر بيـدي (وش يكـون)؟
تعـلـن صـبـاح الـنـاس : طـلـة عـيـونـك ..
يعـنـي بخـلـي هالـزمـن شـبـه مـجـنـون ..
يـشـبـه جـنـونـه يـــا حبـيـبـي جـنـونـك ..
إن جيـت صـار الكـون (شاكـر وممـنـون )
وان غبـت نسمـات الصبـح يحتـرونـك ...
خـــل الـخـلايـق كـلـهــم بــــس يــــدرون
انــك فــي قلـبـي (مــا قــدروا يبعـدونـك)
تبـقـى وقلـبـي بـاقــي ٍ مـعــك مـرهــون ..
أعــــرف عـيـونــي (بـالـرضــا) يـرهـنـونــك
مـــا تشـغـلـك عـنــي تـفـاهـات وظـنــون ..
ولا يـــغـــرك لــــــو بـــغــــوا يـعـشـقــونــك .
اغرب شعـور .. انـك لهالقلـب مضمـون ..
وأنـا ارتبـك لـمـا تـقـل لــي : شلـونـك ؟؟
حـبـك فـنـون جـنــون وجـنـونـك فـنــون
أنــــــا أعـــرفـــك والــبــشــر يـجـهـلــونــك
وشـلـون قلـبـي يـقــدر يـخــون وشـلــون؟؟
وشـلــون أخـونــك والمـشـاعـر يـبـونــك؟؟
مـلـعــون مــــن فــكــر يـخـلـيـك مـلـعــون.
ومـجـنــون مــــن وده يـــــودع عـيــونــك

..

ابتسمت أشجان... اقصد تبدلت الأحزان اللي بقلبها وحل محلها الأفراح حل محلها جراح وقلبه الكبير وحبه العميق اللي تخلل حياتها وقلبها...ماهي قادرة تفكر بشي غير أنها تحب جراح وجراح يحبها وغير هالكلام ما تبي تسمع .. بس في شي قابض على قلبها الله يستر منه...
***
بالسعودية تحديدا عند الروح الموجوعة والقلب الحزين .. ناصر اللي فقد الأمل بالحياة .. فقد الصبر .. فقد كل شي حلو كان يملكه .. فقد ريم من ثلاث سنين وآآآه يا عذاب ريم على قلب ناصر ويا عذاب التفكير والهوجاس اللي يطري عليه بطيف ريم وأيام ريم...
ناصر ما عاد ناصر الأولي...الجسم نحيل والشعر ما تبقى منه شي يذكر .. والعيون ذبلانة .. يمكن الشيء الوحيد اللي حي وما تغير في ناصر ... قلبه...ّ! قلبه الوحيد اللي بقى على حنيته وطيبته وعشقه المجنون لريم...في هاللحظة طرت عليه ريم واهي صغيره...تذكرها لما خافت من خالد وراحت تركض عند ناصر وتمت حاضنته من ريوله وعينها على خالد : ناصر لا تروح...
ناصر لا تروح ..
ناصر لا تروح..
ناصر لا تروح..
ناصر بتنهيده خرقت قلبه: آآآآآه يا ريم آآآآآه من صغرج وأنتي تقولين لا تروح وكأنج عارفة أني بخليج....نزلت دمعة حارة على خد ناصر وما تجرأت ايده تمسح الدمعة دامها نزلت على ذكرى ريم وطاري حبيبته من الصغر....!



ودعـتـهـا وأخـفـيـت عـنـهـا دمــوعــي ii"
" خـايـف تـحـس بحسـرتـي iiوالتيـاعـي
ودعـتـهـا والـقـلـب مــنــي جــزوعــي ii"
" جــزعٍ مــن الفـرقـا قلـيـل iiالمسـاعـي
حيـث الـفـراق لـمـن تـولـع يلـوعـي ii"
" لـوعـات فـرقـاه مـا وراهــا iiاجتـمـاعـي
فـي لحظـة التوديـع هديـت روعــي ii"
" بيـنـي وبـيـن النـفـس قـمـة iiصـراعـي
أخفيـت مـا حسـيـت بـيـن الضلـوعـي "
" خـايـف علـيـهـا لا تـحــس iiبضـيـاعـي
قـالـت فـمـان الله وانـطــر رجـوعــي ii"
" وأشـرت بالتـوديـع حــال iiاستمـاعـي
ساكـت ولا رديــت مـا هـي طبـوعـي ii"
" مـن عبرتـي تـفـرض عـلـي iiامتنـاعـي
حان الرحيل وحـان وقـت الفجوعـي "
" وأقـفـت وأنــا عيـنـي عليـهـا iiتـراعــي
بيـن الرجاء واليـأس صبـري يمـوعـي ii"
" على الوداع اشلون قلبي iiاستطاعي
من عقبها اسهـر مسنـدي راس كوعـي "
" لا نــام خـالـي الـبـال تمـيـت iiواعــي
تومي بي الحسـرات مـن غيـر طوعـي "
" هــذا الـغــلاء مـا هــو غـــرام iiصـنـاعـي
أقـنـب كـمـا ذيـــبٍ تـقـفـاه جـوعــي ii"
" لا مـن ذكـرت فـراق حـلـو iiالطبـاعـي
اللـي لأجلـه هـان عـنـدي خضـوعـي "
" والله ما أنـسـى دمـعـتـه فـــي iiوداعـــي


لشاعر الراحل : طلال الرشيد
**

شهد: شجونه عندج محاضرات ولا خلصتي؟؟
أشجان: لا خلصت تعبت اليوم من الصبح والحين المغرب جد هلكت...
شهد: أي والله تعب..زين ما طلعت نتيجة اختبار أول أمس...؟
أشجان بتوتر: اوووف سكتي ... والله كنت ميتة خوف..بس الحمد لله اطلعت النتيجة نجحت فيه...!
شهد: أي الحمد لله...أنا بعد قدمت زين بس النتيجة ما طلعت وحدي خايفة...!
أشجان: لا تخافين يا بنت الحلال إن شاء الله خير..
شهد: صج شجونه منو راح ياخذج...؟
أشجان: اووف نسيت ما اتصلت على فواز يا ويلي لو كان مشغول..والله بيعصب...
شهد: ههههههه يا بنت الحلال ليش ما تسوقين وتفتكين..وليسن عندج يعني ما في عذر...
أشجان: لا لا أخاف ..
شهد: عيل تحملي ما ياج...
أشجان: بس بس كاهو بيرد علي الحين...
فواز: الووو...
أشجان: قوه فواز...
فواز: هلا ... بس لا تقولين انج بالكلية...؟
أشجان بخوف: اي
فواز: يا شجونه تكفين اتصلي على غيري والله ما أقدر اطلع وبعيد عنج حيل ..
أشجان بزعل: يعني منو يأخذني اتصل على التكسي...؟
فواز يكلم أشجان ودخل جراح عليه المكتب واشر له انه يوقف: شجونه تركي عنج تكسي ما تكسي الحين أنا أتصرف خليج جاهزة أوكيه ..
أشجان: لا تتأخر...انتظرك..باي..
فواز: باي...
جراح: شفييك خوفتني...
فواز: جراح والي يعافيك عندك شغل الحين...؟
جراح: لا البضاعة وسلمتها المحلات اللي في استراليا ووصلني بريد بالاستلام والحين برجع البيت..
فواز: زين أنا ما اقدر أروح ايب أشجان من الكلية والشغل مثل منت شايف ما اقدر أقوم الحين واتركه لازم أخلصه...
جراح قاطعه: خلاص لا تحاتي أنا بروح لها ...
فواز: تسلم يا جراح بس لا تتأخر عليها تراها تخاااف وتقلب الدنيا مناحة وبجي..
جراح يضحك: افا عليك دقايق بس..يلا سلاام..
فواز: الله معاك..
**
شهد: يلا شجونه أنا بروح السايق وصل...!
أشجان: الله معاج...باي
شهد: زين تعالي اوصلج...؟
أشجان: لا لا اخوي الحين راح ايي مابي اتعبج معاي...وبيتكم بعيد عن بيتنا...يلا روحي لا تتأخرين...
شهد: أوكيه قلبي باي...! وبس ترجعين اتصلي علي...ابيج بموضوع ضروري...
أشجان: أوكيه ..
راحت شهد وتمت أشجان تنتظر فواز وكانت بتتصل عليه بس قاطعتها مها: اوووه أشجان بعدج اهني...؟
أشجان رافعه حاجبها وتحاول أنها تكون طبيعية: أي بعدني الحين بروح...
مها: يا بختج أنا شكلي بنطق اهني وايد محد فاضي..ولاعة جبدي من الانتظار..؟
أشجان: ليش تنتظرين خلاص تعالي معاي اخوي الحين بيوصل...وبيتكم قريب ما هو بعيد أنا اقطج بدربي...
مها بخبث: أخاف أثقل عليج أو أتعبج معاي..؟
أشجان: لا شدعوه...يلا دقايق وبيوصل.....!
تمت أشجان تنتظر ومها واقفة يمها ...اشهقت أشجان و تجمدت بمكانها يوم شافت جراح واقف لها برا السيارة ويأشر لها: لااااا ليش جراح اللي يا خذنا اليوم ليييييييييش...؟
جراح: قوة ..
أشجان بنفس خايسه: هلا...
جراح رافع حاجبه: شفيج...؟
أشجان: وين فواز..؟
جراح يبتسم: وليش أنا مو كفو أني اوصلج البيت..
أشجان عصبت: فواز وين...؟
جراح: مشغول وما قدر يترك شغله وقالي اوصلج...انتبه جراح حق البنت اللي واقفة ورا أشجان وتخز فيه استغرب من وجودها معاها الحين..
أشجان تنرفزت وحاولت تضبط نفسها: أوكيه بس ترا بنوصل مها معانا البيت....
جراح: حياكم الله ...
اركبت أشجان جدام ومها بخطوات واثقة اقعدت ورا ومن وقاحتها عينها ما طاحت لحظة عن جراح...
جراح حاول يتجاهلها قد ما يقدر والتفت على أشجان: شخبار الدوام معاج هاليومين...؟
أشجان بنظرة غضب وغيرة: زين ماشي حاله...!
جراح كان بالطريج وانتبه على محل الأيسكريم اللي تحبه أشجان من كانوا صغار: ها شجونه شرايج...؟وغمز لها ..
أشجان فيها ضحكه: شنووو..؟
جراح: نوقف هني وناخذ آيسكريم...؟
أشجان ما تبي أي شي غير أنها توصل البيت وتتخلص من وجود مها اللي طابقة على أنفاسها: لا ما بي شي...!
جراح يخزها: مو بكيفج أنا بخاطري اشتري .. وباخذ لج معاي واحد...
أشجان استحت وعن الفشايل اسألت مها: ها مها شخاطرج فيه...؟
مها تتصنع الحياء : سلامتج ولا شي...تسلمين..
أشجان: ما يصير يلا قولي ...
مها بصوت واطي: أي شي نفسج ما فرق...
جراح رفع حاجبه : أشجان أنا نازل بتنزلين معاي والا تنتظرين...
أشجان بقلبها يا ويلي منك شلون انزل واترك البنت بروحها: لا أنت روح أنا انتظرك..
جراح يغمز لها: طبعا كالعادة ما تغير طلبج صح.؟
أشجان تبتسم: صح...!
جراح: يلا دقايق..
مها حبت تقهر أشجان وتلعب بأعصابها: ما شاء الله أشجان هذا أخوج....؟
أشجان تكهربت من صوتها وأسلوبها: ليش ما تدرين أن ما عندي غير أخو واحد واسمه فواز...؟
مها : امبييه عيل هذا منو...؟ وبعدين شكله مو غريب كأني شايفته...
أشجان بقهر أكيد مو غريب وأنتي تخططين عليه أنا اواريج: لا يا قلبي هذا ولد خالي جراح...
مها بإبتسامة خبيثة : اهـاااا.. الله يخليه لج...اقصد لكم...
أشجان تتأفف ولا يعه جبدها من وجود مها وتمت ساكتة لين دخل جراح...
جراح: آسف تأخرت عليج....!
مها رافعة حاجبها لأنها فهمت من كلمته أن يقصد أشجان اللي تأخر عليها ..
أشجان: لا عادي ما تأخرت ولا شي بس مها شكلنا أخرناها على البيت ...!
جراح بصوت واطي: ما همني...
أشجان التفتت علية واهي تبتسم: زين يلا نروح..
طبعا جراح الخبيث سمع مها يوم تقول تبي ايسكريم نفس أشجان بس جراح هيهات يلبي طلبها .. واشترا له ولأشجان نفس الشي ومها غير...!
استغل جراح الفرصة وشغل شريط عبدالمجيد عبدالله وحط أغنية يا أغلى من روحي..
كان مع كل كلمة و حرف ولحن يقول هذي إهداء مني لج...يا أشجان من القلب اللي يحترق في كل لحظة حتى واهو معاج يعاني ... يعاني من حبج وصدج بعض الأحيان..الله يعيني ويصبرني على قلبي...وعليج يا أغلى الناس...!

~يـا اغلى من روحي علي .. يـا أحلى شي وأغلى شي..
إن قلت أحبك شفتها هالكلمة في حقك شوي ...
قلبي اللي من شوقه يجيك .. يغار من حبي عليك ...
ما يحبك إلا يموت فيك ... ويحسك أقرب مني ليك ...
يا أغلى من روحي علـــي.....!!~

ما كملت الأغنية ...قربت أشجان من الشريط وطلعته واهي تبتسم....ولفت ويها الصوب الثاني تطالع الشارع .. بس قلبها وكيانها ومشاعرها بالاتجاه الثاني عند جراح عند الماضي والحاضر والمستقبل المجهول ... عند بداية الحب اللي اختارته بقلبها المتيم وعقلها المقيد بالخوف والأوهام....
دقايق وجراح عند بيت مها نزلت مها واشكرتهم على التوصيل واعتذرت إن سببت لهم أي إحراج...اهي ما سببت إحراج اهي حرقة اكبر وأعظم قلب يملك الغيرة ... أشجان صعبة غيرتها إذا حبت شي وتعلقت فيه مستحيل تتخلى عنه ... وما تحب تزعج هالشخص اللي حبته حتى لو بغيرتها .... خذت وعد على نفسها تكون هالغيرة بينها وبين نفسها ما تتعب جراح فيها ... ما تبي غير راحته ...!!
بس لحظة.....!! وراحتها اهي...؟؟ معقولة تكون مع جراح.....؟؟ نترك الأيام تكشف لنا أكثر وأكثر ...!
**
بشار: بشر يا بو عبدالعزيز ما في أخبار عن ناصر ...؟
أبو عبدالعزيز: والله يا بشار الأخبار ما تسر لا عدو ولا صديق...
بشار بخوف: تكلم فيه شي ....؟
أبو عبدالعزيز: ناصر حالته كل مالها والنازل ما أقدر أبشرك وما أقول إلا الله يرحم حاله ..الريال وصل آخر حالاته بالمرض...
بشار بضيقة صدر الله يعينج يا ريم: الله يستر يا بو عبدالعزيز .. تكفى يا ريال أي خبر أو أي شي يصير بلغني أول بأول...
أبو عبدالعزيز: إن شاء الله بس لا تنسونه بالدعاء تراه بحاجة لكم ...
بشار: الله كريم ... يلا سلام...
أبو عبدالعزيز: فمان الله ...
**
ريم: اللي ماخذ عقلج يتهنا فيه ...
أشجان حمر ويها: ومنو اللي ماخذ عقلي غيرج أنتي...!
ريم: اي ضحكي علي أنا شنو ماخذه منج غير هالحجي المعسول..
أشجان بنظره حالمة: ريم..
ريم: عيونها...
أشجان: خايفة...!
ريم بخوف: بسم الله عليج يا قلبي من شنو خايفة..؟
أشجان: خايفة من قلبي...!
ريم بهدوء: شجونه...تحبين...؟
أشجان بدت ترجف من هالكلمة ومن طاري جراح: ما ادري....!
ريم: شلون ما تدرين...؟
أشجان: يا ريم والله ما ادري .. أنا خايفة..الحب مو سهل ولا الطريج اللي امشي فيه سهل...يا ريم شعوري متخبط قلبي تعب والله أني تعبانه...
ريم: يا قلبي والله أني حاسة فيج...بس تبين رأيي..
أشجان: يا ليت...
ريم: أول شي قولي لي السالفة كلها عشان اقدر أساعدج...
أشجان: ههههههه اي يعني لازم أقول اللي عندي ؟؟
ريم: ههههههههههه والله اللي تبي المساعدة لازم تتحجى...وبعدين يالدبة أنا ريوم ما تخشين عني شي يلا قري وقولي كل اللي عندج...
أشجان: آآآآه ومحد مريحني بهالدنيا غير وجودج معاي...
تمت أشجان تقول السالفة حق ريم من البداية لين اليوم وريم تسمع لها واهي تبستم لها...
وهذي كل السالفة يا ريم من البداية...
ريم: شجونه هذا يموت فيج مو بس يحبج...
أشجان قلبها محترق: ادري والله ادري بس يا ريم ...
ريم: شنو اللي بس يا روح ريم تكلمي...
أشجان: ريم أنا ما أفكر بالزواج ابد ...
ريم: وليش يا أشجان ...؟ شنو هالتفكير اللي عليج....؟ ليش ما تبين الزواج...؟
أشجان تبجي : ريم أنا أحبه من صغري بس إذا تزوجته راح احرمه من وايد أشياء...
ريم بخوف: أشجان شنو هالكلام أحس في لغز بحياتج ما اعرفه...!
أشجان بصوت متقطع: ريم أنـا....
ريم: أشجان يا قلبي لا تسوين بنفسج جذي...خلاص لا تقولين شي ارتاحي وفكري عدل...وأذا جراح شاريج لا تبيعينه وأي شي عندج قوليه له واهو بيتفهم كل أوضاعج...
أشجان تتنهد بقوة: آآآآآآآه....
ريم: سلامتج يا قلبي من الآه..شوشو روحي ارتاحي فديتج...
أشجان تمسح دموعها: إن شاء الله..يلا ريوم باي..
ريم: باي...
قامت أشجان وانسدحت على فراشها واحضنت مخدتها وادموعها سيلان على خدها: أنا شنو اللي أسويه ...؟ أنا أشجان العاقلة الكبيرة اللي بحياتي ما مشيت بهالطريج .. حتى لو كان جراح ولد خالي ما يصير اكلمه من ورى أهلي وإذا عرفوا راح يزعلون مني وبجذي أنا بعت ثقتهم فيني...خلاص يا جراح أنا آسفة آســفة ما أقدر أكلمك بعد ابي أرتاااح والله تعباااانة....! لمت نفسها حيل وبجت من كل قلبها .. تحس نفسها ضايعة ما تدري شنو تسوي واهي اللي كانت تساعد كل اللي يحتاجها بس اليوم اهي بحاجة حق احد يساعدها وينصحها ... تبي ترتمي بحضن أمها أو أختها تشكي لهم..بس ما تقدر أشجان تكتم بقلبها وايد ماتبي احد ينزعج من اللي اهي تشكي منه...
**
عدت الأيام على جراح مثل السم اللي يتغلل في جسد الإنسان وينهش من صحته شوي شوي لين يقتله...الأيام مرة وقاسية ومحيرة بالنسبة له....أسبوعين لا حس ولا خبر حق أشجان ما ترد على مكالماته ولا مسجاته وأحيانا يكون مقلق: يا رب سترك ماني قد هالمحاتاة والمعاناة يا أشجان وينج يا نظر عيني عساج بخير ويرتاح قلبي من القلق والتفكير.....؟
أروى كانت بالمطبخ تحوس فيه من الملل والطفشة من عطلت من الدوام واهي مقابلة البيت : يا ربي ليش ما اتصل على شجونه وفجر أيون عندي اتونس معاهم شوي...
أروى : مرحباااا يالقاطعة...!
أشجان بصوت تعبان: هلا وغلا...
أروى : شجونه قومي بسرعة غيري ملابسج وتعالي أنتي وفجر عندي بموت من الضيقة...
أشجان تذكرت جراح والوعد اللي أخذته على نفسها ما تبي تشوفه ولا تسمع صوته: لا لا ما أقدر بنام..
أروى : شنو تنامين تو الساعة 7 بالليل قومي بسرعة تعالي البيت فاضي محد موجود....
أشجان تفكر: امممممم خلاص أشوف وضعي...
أروى : وربي يا شجونه خمس دقايق لج وأنتي عندي يلااااباااااااااي...
أشجان تضحك: بااااااي...
قامت أروى تنادي السايق وطرشته الجمعية يشتري لها أغراض ... تدرون البنات ما يجتمعون إلا وهالسوالف موجودة ...الشبسات والعصائر...وخلال ربع ساعة أشجان موجودة عندها بالبيت...
أروى : اووف وأخيرا شرفتي...
أشجان: هلا يا قلبي...
أروى : وين فجر...؟
أشجان: تبي تروح مع أمي السوق...
أروى : يا بختها والله بخاطري أروح السوق...
أشجان: وأنتي كله تبين تطلعين من البيت وبس...؟ قعدي ارتاحي شوي...!
أروى : زين زين قومي تعالي غرفتي جهزت القعدة هناك...
أشجان: يلا قومي...
أروى : شوفي حبيبتي هالفطائر والشبسات والكاكاوات اليوم بنسهر عليهم اهني...وابشرج من يومين شريت فلم اجنبي رومانسي فضيييع ...عشان تكمل السهرة...وتغمز لها..
أشجان تضحك: وهذا كله تبينا نسهر عليه اليوم...؟
أروى : أي مالي شغل ...
قربت أشجان من الطاولة الصغيرة اللي عليها الأكل ونفسها مسدودة تحط أي شي بحلجها...
أروى تخزها: شفيج..؟
أشجان بنظرة كلها ضياع وألم: ولا شي...!
أروى رافعة حاجبها: أي صدقت ... مو أنا هندية وتمشي علي هالحركات مو جذي...؟
أشجان تحس دقات قلبها تزيد ورعشه تسري بجسدها ما تعرف شنو مصدرها او بالأصح تعرف بس تبي تتجاهل: وغلاج ما في شي..بس أنا هالأيام تعبانه شوي ...
أروى باهتمام أكثر: شجونه صحتج تعبانه وهذا الشي واضح...شوفي ويهج اسود وجسمج ضعفان بزيادة...
أشجان ودها تشكي وترتاح بس اسكتت واحبست دموعها في محاجرها: أروى حبيبتي سكري الموضوع صدقيني ما فيني شي...
أروى : زين وين قايمة...؟
أشجان: بروح اشرب ماي وارجع...
أروى : زين قعدي أنا ايب لج...انتظريني دقيقه..
انزلت أروى واتركت أشجان اللي ضايعة مع مشاعرها وتفكيرها االدايم في جراح وخوفها من ردت فعله بعد غيابها عنه طول هالفترة...
دخل جراح بالصدفة غرفة أخته وكان توه راجع من بره ووقف مصدوم: أشجان...؟
التفتت أشجان على الصوت وطاح قلاص العصير من ايدها وبصوت مخنوق: ج جراح
...
جراح بخوف ولهفة وشوق: ويييينج....؟
أشجان ما قدرت تمسك نفسها نزلت دموعها غصبا عليها ...ما تمنت تشوفه واهي بهالحال من الألم والحزن اللي سكنها من فراق جراح اللي اهي اختارته: ......
قرب لها جراح أكثر وحط ايده على طرف الطاولة : ليش تخوفيني عليج وتقطعين عني طول الفترة اللي فاتت....؟ طمنيني أنتي بخير...؟
أشجان ميتة قهر بعد كل اللي سوته فيه يسأل عن أحوالها ردت عليه واهي منزلة رأسها ودموعها تسبق كل حرف تقوله: أنــاا بخـير لا تحاتي...
جراح بحركة عفوية مد ايده على دموعها ومسحها عن خدها: لا تبجين رجيتج وقفي دموعج عشان خاطري ...أشجان ليش مسوية في عمرج جذي...؟ أشجان .......!
ارفعت أشجان عينها عليه: لبيه...
جراح بتوسل: لبى قلبج وعيونج يا دنيتي اليوم ردي علي الله لا يحرمني منج ...!
أشجان تشاهق: أوكيه ...
طلع جراح قبل لا توصل أخته وتشوفه وتسوي له سالفة..
أروى : تفضلي قلبي...!
أشجان: مشكورة...
أروى : تبجيـــــــن....؟
أشجان: من قال ....؟
أروى : ويهج وعيونج الحمرة...؟
أشجان تضيع السالفة: أروى تكفين قومي شغلي الفلم ترا حدي متشوقة اشوفه...!
أروى حست أنها تغير السالفة: أوكيه الحين اشغله...
**
دخل جراح غرفته وتسند على الباب: الحمد لله أني شفتها وتطمنت عليها بس حالتها مو عاجبتني ...يا ترى شنو اللي صاير معاها وليش قطعت عني كل هالفترة حتى بيتنا صارت ما اتيي ولا تطلع مع أهلها....اضن في شي صاير ....!بس كل شي بعرفه هذي أشجان عصفورتي ما تخبي عني شي...!ولازم أسوي أي شي عشان يسعدها..
**
بعد ما ارجعت أشجان البيت وصل لها مسج من جراح [[ عصفورتي بتصل وإذا ما رديتي بزعل عليج ]]
أشجان ردت عليه[[ حاضر راح أرد ]]
مجرد ما وصل المسج اتصل عليها جراح: الووو
أشجان: أهلين..
جراح: شجونه شلونج الحين والله ماني قادر ارتاح وأنتي جذي...
أشجان تحاول تمسك نفسها وقلبها لا تضيع كل اللي تحاول تسويه: انا بخير لا تحاتي..
جراح: زين ليش ما كنتي تردين علي..صاير شي..؟
أشجان بجدية أكثر: لا مو صاير شي..
جراح مو عاجبه صوتها وقلبه يقول فيه شي: تخبين علي...قولي اللي عندج..!
أشجان: جراح بقولك اللي عندي بس ما تزعل علي...!
جراح بهدوء: ما عاش اللي يزعل عليج أو يزعلج...لا تخوفيني تكلمي..
أشجان منزله رأسها وتلعب بطرف بجامتها: جراح أنا متعمدة أسوي كل اللي سويته...حاولت اقطع علاقتي فيك عشان ارتاح...لا تأخذ كلامي وتفهمه بطريقتك الخاصة..جراح الراحة اللي أنا اقصدها راحة البال..أنت سيطرت على حياتي بس أنا رجعت أفكر بأهلي وثقتهم فيني ..صدقني لو عرفوا أني أكلمك أو بينا أي علاقة بيزعلون مني ... وأنا طول عمري شارية ثقتهم وما ابي اخذلهم..أنت فاهمني يا جراح ....؟
جراح برد قلبه وابتسم لها : إذا هذا اللي مزعلج ومكدر خاطرج ... فأنتي ارتفعتي بعيني وبقلبي أكثر من قبل .. اللي خايفة على نفسها من اقرب الناس لها شلون ما تخاف من اللي ينخاف منهم وأنتي فاهمة قصدي...ورب البيت أني مو زعلان وفهمتج وفهمت اللي تبين توصلينه لي...بس أنا بعد ماني قادر أتحمل أكثر...وبكلم أبوي وينهي الموضوع...
أشجان بصدمة: أنت من صجك..؟
جراح: وليش مو من صجي...؟ أنا ابي اخطبج أنتي فاهمة..؟
أشجان: أي بس شلون....وأنت عارف بالــ
جراح يقاطعها: أشجان الموضوع اللي أنتي شايلة له هموم الدنيا انحلت مشكلته صحيح أني فاشل دراسيا وما عندي شهادة بس أنتي شايفة وضعي مستور والحمد لله وبعدين في شي محد يعرف عنه غيري أنا وأبوي وأنتي الثالثة أشجان أنا عندي محل أثاث في استراليا والدخل ينزل على حسابي في الكويت يعني لا تحاتين أو تفكرين بموضوع العيشة ...
أشجان: جراح أنا عمر الفلوس ما همتني وأخر اهتماماتي ... بس أهلي منو اللي يقنعهم وأنت عارف نظرتهم ودائم يقولون بناتنا ما يأخذون الا صاحب شهادة ومركز..
جراح: أنتي وافقي ومالج دخل في أهلج أنا اللي بتصرف معاهم وأبوي معاي...لان أبوي يعرف بموضوعي...
أشجان اشهقت: شنوووو....؟
جراح: شفيج...؟
أشجان: شلون يدري؟؟
جراح: شفيج عادي.... وشي طبيعي... يعني أنا ما كلمتج ووعدتج بالزواج لعب...أنا واثق من اللي أقوله وواثق من خطوتي .... إلا إذا أنتي لج رأي ثاني...هذا موضوع بروحه...
أشجان: أنا مالي رأي .. خلاص دام الموضوع عندك أنت تصرف .. بس جراح لا تنتظر مني أني بتصل أو شي صدقني ماني قادرة...
جراح: ما راح نحتاج حق هالشي كلها أيام وبكلمج عادي ومن غير خوف أو محاتاة من أهلج أوكيه ...؟
أشجان مرتاحة من كلامه وخايفة من الياي: إن شاء الله...!

**
اليوم كان ثقيل على ريم والعبرة خانقتها ما تدري شنو سبب حزنها وألم قلبها.: يا ربي استر والله قلبي مو مرتاح واحس في شي صايـــر...!
اسمعت صوب باب الغرفة ينطق: منووو؟
خالد: انا خالد فتحي الباب..
فزت ريم من مكانها وافتحت الباب بسرعة لان صوت أخوها مو مريحها: هلا خالد تفضل...
رفع خالد رأسه وحط عينه بعين أخته وما هو عارف شنو يقول..
ريم بخوف وتوتر: خالد تكلم شصاير...؟
قرب لها خالد وحضنها واهو يبجي: .......
ريم بدت تبجي وقلبها حاس : خاااالد شفييييييك
خالد حاول يمسك نفسه: نـــــاآاآصر.........!!!!!


أنتهت الحلــــــــــــــــلقة ...

*غُربَة الأحزْانْ*
03-03-10, 09:10 PM
الحلقـة الســـــادسة و العشـــــرون ....

خالد حاول يمسك نفسه: ناااااصر...!
ريم بجفول وخوف ابعدت عن أخوها وحطت ايدها على حلجها: شفيه ناصر...؟
خالد حط عينه على أخته وحط ايده على رأسه ويبجي رفيج عمره: عطاج عمره !!!
تلقت ريم الصدمة والفاجعة اللي تقصم ظهر البعير... لحظة صمت مميتة يتخللها نحيب خالد وعدم تصديق ريم بالخبر وبصوت مرعوب: خالد شنو يعني ...؟ ناصر مااات خلاااص .....؟
خالد قرب لأخته وحضنها: ذكري ربج يا ريم وادعي له بالرحمة...
تحولت قوة ريم وصبرها كل تلك السنين لعصفور مكسور الجناح دقات قلبها مضطربة وتحس الدنيا تدور فيها والظلام سوّد حياتها حاولت تتمسك بأخوها وتتمسك ببقايا ذكرى وحياة ناصر....افقدت ريم السيطرة على نفسها وطاحت مغمى عليها..
خالد مسك أخته قبل لا توصل الأرض: ريييييييييم.....!
فز خالد من مكانه مرعوب ووصل لغرفة أخوه وطق الباب بسرعة : بدوووووور محمممممد لحقوووا علي ريم تعبااااانه...
فز محمد من مكانه وفتح الباب بسرعة : شفيييييك شصاير....؟
خالد يمسح دموعه: الحق على ريم طايحة بغرفتها....
طلع محمد يركض لغرفة أخته وشاف الموت جدام عينه أخته بالأرض مثل قطعة القماش لون بشرتها قلب للون الأبيض حاول يصحيها من غير فائدة....التفت على خالد لقاه واقف عند الباب وادموعه جمدت محمد وزادت من خوفه بس ما أقدر يفكر ويسأل عن اللي صار: تعاااال ساعدني نأخذها الطبيب ريم حيل تعبانه...
شال محمد أخته بحضنه وايدينها طايحة يمين ويسار مثل الجثة وبالسيارة عرف محمد انه سبب طيحتها خبر وفاة ناصر اللي كسر ظهر محمد: لا حول ولا قوة إلا بالله..إنَّا لله وإنَّا إليه راجعون..الله يرحمه يا رب ويصبرج يا ريم ويكون بعون أهله...
مر أسبوع على وجود ريم بالمستشفى تحت تأثير المهدئات والإبر كانت منهارة لآخر درجة ثلاث سنوات واهو بعيد عنها ثلاث سنوات حرمها من صوته وقلبه وحنانه ... ثلاث سنوات تنتظر خبر يفرح قلبها ويسعدها خبر يقول لها انه حبيبها بخير حبيبها اللي تركها قبل الزواج بفترة قصيرة ووعدها يرجع لها....آآآآه يا ناصر مت وأخذت روح ريم معاك...
بشار: طمني يا محمد شلونها اليوم...؟
محمد حالتها ما هي أقل سوء من خالد ولا أخته بس مصبر نفسه على هالمصيبة: اااه يا بشار خايف على ريم لا افقدها ... ريم لها أسبوع ما تحس بشي ولي صحت كله بجي وصراخ وتهذي باسمه قولوا لي شنو أسوي شنو الحل...
بشار رجعت فيه الذاكرة ليوم وفاة منال يحس نفس الموقف أنعاد بس على أشخاص غير تكدر خاطره على ريم اللي ما شافت من الحياة الشيء الكثير بس شافت من الأحزان ما كفاها رجع حق محمد واهو يحاول يصبره: لا يا محمد لا تقول جذي ريم بتصحى وبترجع أحسن من أول ... واحنا ما علينا غير ندعي لها بالشفا..والله يكون بعونها ويصبرها الخبر صعب حيل على بنت بسنها وبوضعها...!
محمد يتنهد بتعب ومرت من صوبه بدور وكانت طالعة من غرفة ريم: ها يا بدور طمنيني شلونها الحين...؟
بدور تطمن يا محمد : إن شاء الله أنها بخير بدت تستجيب للعلاج ... وأنا معاها ما بخليها تحتاج لشيء...بس أنت ريح بالك شوي...!
وصل خالد اللي كانت حالته ما تنوصف ويه اسود وعيون ذبلانة وحزن غلف حياته ومحد كان متوقع انه خالد القوي القاسي مثل ما يوصفونه تطلع عنده كل هالحنية والمشاعر : ها يا محمد بشر شلونها اليوم...؟
محمد : على الله يا خالد ندعي لها والله كريم...
بشار: شلونك خالد اليوم...؟
خالد: بخير الحمد لله ...! إلا سلطان وينه...؟
محمد: توه أخذه أبوي ومرت أبوي ورجع البيت..!
خالد: طيب أنا بدخل أشوف ريم أرجوكم لحد يدخل علينا...
محمد وبشار: إن شاء الله...
دخل خالد بخطوات متثاقلة لين وصل عند سرير أخته وعينه عليها وعلى حالتها المتدهورة مسك طرف أصابعها ويحسس عليهم: سلامتج يا ريم ...يا ليت بيدي شي وأسويه لج يا ليت بيدي ارجع لج اللي فات من حياتج...ليتج ترجعين ريم القوية اللي تتحمل وتصبر على ضيم الأيام ريم اللي تحملت قسوة خالد وطبعه الصعب....تنهد بقوة وكان بيسحب ايده بس حس بضعف أخته واهي تمسك بطرف أصبعه وتتشبث فيه: لا تخليني
رف قلب خالد عليها وتمسك بإدينها واهو راكع عند سريرها: ريم أنتي صاحية تسمعيني تكفين ردي علي...!
بدت ريم تفتح عيونها شوي شوي واهي تهذي باسم ناصر: ناصر راح ... مات وتركني...
خالد يهدي عليها: ريم بس يا ريم حرام اللي تسوينه بنفسج...ذكري الله ..!
ريم تلف رأسها على أخوها وعينها عليه: خالد...
خالد بعيون دامية من البجي: عيونه
ريم بنبرة تقطع قلب الكافر: ابي أروح معاه...اهو وعدني يأخذني وين ما يروح..ليش تخلى عني...؟خالد لا تخليه يروح من غيري ابي أشوفه ابي أموت معاه ابي اندفن معاه مابي أعيش خالد ودني الله يخليك ودني عنده..
خالد مغمض عيونه مو قادر يتحمل كلام أخته مسكها من جتفها واهو يقسى عليها عشان ترجع للواقع: بس ياااااريم بس اصحي على عمرج .. وين تبين تروحين وين؟؟ ناصر مات ومات من ثلاث سنين يوم تركج...وين تبين تروحين استغفري ربج وهذا أمر الله...أنتي تعترضين عليه...
ريم بدت تنهار واقطعت إبرة المغذي عن ايدها وحاولت تقوم والدم تسلل على الشراشف البيضاء ولوثها وصوتها العالي وتر الجو وصل صوتها برا الغرفة ودخلوا محمد وبدور يركضون: شفيهاااا....؟
خالد ماسك ريم ويهدي فيها : يا مجنونة شسويتي بتموتين نفسج...!بالله عليج تهدين وتريحنا خلاااص بتموتين على هالحااال...
ريم طاحت بالأرض واهي تشاهق: بموووووت مابي أعيش من دونه ..حسوا فيني يا ناس ناصر اهو أمي وأختي اللي انحرمت منهم العمر كله ليش اللي أحبهم أنحرم منهم لييييييش....! مابي أعيش يا خالد اذبحني وريحني ...
رجع محمد والسستر معاه تعطيها إبرة منوم تهديها شوي وغيرت الشراشف ورجعت إبرة المغذي في وريدها وخلال ربع ساعة مع هذيان ريم وصراخها نامت وكل علامات التعب والإرهاق بارزة في ويها..
بدور تبجي: محمد ريم تعبااانه..!
محمد متسند على الطوف: شسوي يا بدور سلمت أمرها لرب العالمين يشافيها...!
تم خالد قاعد عند أخته واهو حاضن ادينها الصغار بكفوف ادينه..تم يتأملها ويعاقب نفسه على كل لحظة ودقيقة قسى قلبه على هالبريئة الضعيفة...كسرت قلبه من ذكرت طاري أمه وأخته الله يرحمهم .. حس بمعاناتها وكبر مصيبتها ...تم يقرا عند رأسها قرآن ليما وقت متأخر وانتهى موعد الزيارة ورجع البيت واهو يدعي ربه يشافي أخته وترجع مثل أول...! وصل البيت وطلع صوب غرفته وتذكر يوم الحادثة وراح غرفة ريم فتح الباب وتأمل جو الغرفة الكئيب قعد على السرير واهو يفكر بأخته: ريم حساسة وأنا اللي كنت متوقع أنها قوية اللي صبرت على فراق ناصر هالسنين كلها وتوقعت خبر وفاته ما بتكون بهالتأثير هذا كله...
وقف بيطلع من الغرفة بس انتبه على صوت تليفون ريم يرن تم يسمع الصوت وعينه تجول بأنحاء الغرفة ليما طاحت عينه عليه تو سكت التليفون ورجع يرن مره ثانية شاف خالد المتصل وكان المتصل [[ غـلا قلبي ]] انصدم خالد من كثرة الاتصالات فوق الأربعين اتصال ومن نفس الاسم غير المسجات المتكررة وكلها من غلا قلبي ما تجرأ انه يفتح المسجات حط التليفون بمخباه وطلع غرفته...!
بدل ملابسه وتم يتقلب يمين ويسار وصارت الساعة 2 الفير واهو يفكر بالحال اللي وصلت له أخته وقطع حبل أفكاره التليفون تأفف وقام أخذ التليفون واهو يطالع المتصل ويفكر يا ربي أحسن شي أرد لي متى وهالرقم يتصل على الأقل يرتاح أكيد يحاتون..
رد خالد بصوت أجهش: الووو
أشجان انصدمت من الصوت الرجولي اللي رد عليها: الو..السلام عليكم ...
خالد: وعليكم السلام...
أشجان تاهت مو عارفة شنو تقول: أخوي لو سمحت هذا مو تليفون ريم ولا أنا غلطانة...!
خالد حس أنها خايفة وحب يرحمها: لا منتي غلطانة .. هذا رقم ريم...!
أشجان اختبصت: امممم آسفة أني متصلة هالحزة بس لي أسبوع اتصل وما ترد علي وأنا حيل خايفة عليها واحاتيها ممكن اكلمها بعد إذنك..
خالد متألم وحس انه هالبنت صج قريبة حق ريم ولولا أنها مو قريبه ما سجلتها بغلا قلبي: بصراحة يا اختي ما ادري شقولك بس ريم تعبانه وبالمستشفى لها أسبوع...!
أشجان اشهقت بقوه وحطت ايدها على صدرها: شنووو...؟ ليش اشفيها....؟ أرجوك طمني...!
خالد يسمع نبرة صوتها الحزينة : لا تخافين .. ما فيها إلا العافية وباجر بأخذ لها التليفون وبخليج تكلمينها أوكيه..
أشجان تبجي: أوكيه....بس متى اكلمها..؟
خالد كسر قلبه صوتها الباكي: خلاص باجر بس أخذ لها التليفون بخليج تكلمنيها واهي تتصل عليج...لا تحاتين..
أشجان بخوف وقلق على صديقتها: مشكور...يلا مع السلامة..
خالد: مع السلامة...
** ** ** **

خواطر مصدومة: يمه كل هذا يصير بريم وأنا أخر من يعلم..
أمها: يا يمه شنو نقولج أنتي توج رادة من شهر العسل ... وبعدين ما حبينا نخوفج...واهي الحمد لله إن شاء الله أحسن..
خواطر تتحسر على حال ريم: يا ربي هالبنت ما تفرح إلا رجع لها الحزن من يديد..الله يكون في عونها...ريم ما تتحمل كل هالمصايب...
أمها: الله يعين يا رب.. وأنتي طمنيني شلونج مع زوجج؟؟
خواطر بابتسامة وصوت مريح: الحمد لله يمه مشاري وايد زين معاي...صج ما كنت متقبلته بالأول بس من عشت معاه شفت شي غير عن اللي عشته..مشاري ما في مثله...
أمها: الحمد لله يا يمه وحطيه بعيونج...ترا الريال ما يبي إلا الزوجة المطيعة والسنعة.وأنتي الحمد لله كبيرة وفاهمة..
خواطر: لا يمه والله مو ناقصه شي وحاطته بعيوني اهو وأهله..
أمها: كفو عليج يا بنتي هذا العشم فيج...!
** ** ** **
أشجان كانت على أعصابها تنتظر خبر عن ريم تمت طول اليوم صابرة والمغرب وصل لها مسكول من رقم ريم وعرفت أنه خالد وهذا دليل أن التليفون عند ريم يلا شوي واتصل عليها ما فيني صبر...

خالد بابتسامة: شلونج ريوم...؟
ريم بوجه هلكان وعيون ذبلانة وصوت اختفت أوتاره من شده النحيب والبكاء: بخير
خالد يقرب منها ويمسك ادينها: تدرين منو متصل عليج ..؟
ريم بعدم اهتمام: منو؟
خالد: ما أعرف اسمها بس غلا قلبج يا بختها فيج...!ويغمز لها..
ريم بابتسامة ميتة وصوت واطي: أشجان..! يعني ما نستني وأكيد فقدتني ...!
خالد: شلون تنساج لو تشوفين مو بايلج أكثر من أربعين مسكول وغير المسجات...
ريم: تليفوني عندك وفتحت المسجات...؟
خالد بابتسامة: لا تحاتين ما فتحت شي بس شفت أن المسجات منها والمكالمات منها....بعدين تركي هالكلام عنج...والحين بتتصل عليج....ورن التليفون في مخباته...شوفي الطيب عند ذكره...يلا أخذي كلميها وأنا بخليج وأخذي راحتج...
ريم بقلبها الله لا يحرمني منك يا خوي وأخذت التليفون وردت بصوت مليان دموع وحزن: الووو...
أشجان بخوف: ريم شلونج....؟ تكفين طمنيني شنو فيج....؟
ريم ما صدقت خبر أنها تكلم أشجان وتشكي لها دخلت في نوبة بكاء حادة واهي تذكر اسم ناصر: ناصر يا أشجان ناصر ..
أشجان بخوف طاغي: شفييييييه ناصر تكلمي.....!
ريم من بين دموعها: ناصر مااااات يا أشجان مااااات وتركني ... حتى بالموت خاني وراح بدوني شسوي يا أشجان من غيره شسووي...
أشجان حاولت تمسك دموعها عشان تواسي صديقتها: لا حول ولا قوة إلا بالله..يا ريم يا قلبي لا تقولين هالكلام ترحمي عليه ... والله يعوضج يا رب ويصبرج ... !
ريم تبجي: أشجان ليش كل اللي أحبهم يموتون ويخلوني لييييييش....ناصر كان كل حياتي ودنيتي ... أشجان أنتي فاهمة شنو ناصر بالنسبة لي .. أنتي عارفة كل شي...كل شي...
خالد كان ورا الباب ويسمع كلام أخته وتوقع أنها بتهدا من تسمع صوت رفيجتها بس كل شي صار العكس ،ريم تبي اللي تشكي له تبي اللي تبوح له بألمها وحزنها...! آآآه يا ريم...!
تمت أشجان مع ريم لين هدت عليها وحلفتها بربها أنها ما تعذب نفسها بالتفكير والي كاتبه الله لازم تشوفه العين...!

ياللـي دفنتـوا جثـتـه.. لـيـه تبـكـون؟
لـولا الحيـاء..لأقـول : معـكـم خـذونـي
منه أنحرمت وكنت أنا عنـه مسجـون
مـا أذكـر لمحتـه .. غيـر مـره بعيونـي
شفتـه ..وكانـت فرحتـي مالهـا لــون
عجزت لأوصف .. من لمحته شجوني
ياليتنـي ..كنـت الكفـن يـوم تمشـون
أبـقـى مـعـه بالـقـبـر ثـــم تدفـنـونـي

أو ليتني .. من خلفكم كنت (مجنون)
أتـبـع خطـاكـم والـعـذر هــو : جنـونـي
أبكي وراكم .. وأدعي إن كـان تدعـون
مـا يكفـي انـه عـاش عمـره بدونـي؟؟
تكفـون < هاكـم عمـري اليـوم تكفـون
بـرخـص حيـاتـي دام خـابــت ظـنـونـي
مـا فادنـي صبـري !! ولا فـادنـي عــون
ولا فادني دمع(ن) .. حرق لي جفوني

يـا مـا بكيتـه والبكـي يحـرق عيـون
ميت أو انه حي .. دمعي بعيونـي!!
العـام كـان بفرحتـه.. يعـزف لـحـون
واليوم ؛ تحت الأرض .. ما هو بكوني
لكن أنا في فرحتـه.. كنـت مدفـون
فوق الثرى .. واليوم موته سجونـي
(سميت قلبي عقب فرقاه مجنون)
هو و الليالي .. عن هناه امنعونـي

يا ليتنـي.. ماعشـت لحظة بهالـكـون
و يا ليت ربعي .. في سكات اذبحوني
ويا ليتكـم .. عـن همّـي اليـوم تــدرون
منه انحرمت > ومن عزاه .. احرموني
حتى بوفاته !! يـوم أنا طحـت مطعـون
أخفيت طعناتـي .. قبـل لا يفضحونـي
بكـيـت!! لـكـن .. ما تظـاهـرت بالـهـون
أبكي وأقول : الموت هو سبة طعوني


و إن كان في حبّـي أنا ..ما تحسّـون ..؟
! دلوني لقبـره .. وهنـاك .. اتركونـي
** ** ** **
فجر: أشجان عندج شغل...؟
أشجان بنظره تعب: لا...ليش؟
فجر: بروح السوق اشتري شوية أغراض تعالي معاي...
أشجان: مالي خلق .. والله نفسيتي مو مال طلعات ولا فرة في السوق..
فجر: لا تكفين والله ضروري محتاجة كم بنطلون وبدي حق الجامعة .. يلا يلا قومي وعشاج علي بس قومي بلييييييز..
أشجان: ومن قال ابي عشااا...بس تدرين بروح معاج أغير جو..وبنفس الوقت عندي كم شغلة ناقصين بشتريهم...!
تجهزوا البنات وبطريجهم أخذوا أروى معاهم وراحوا مع سايق بيت خالهم .. من لحظة ما وصلوا السوق وفجر من محل لي محل وتأخذ وتحط بهالملابس وأشجان وأروى يأخذون بس شي خفيف والي يحتاجونه...
أروى بتمعن: أشجان تعرفين هذيك البنت اللي تخزج...؟
أشجان مستغربة: وينها......؟
أروى: هذي اللي تمشي صوبنا...
أشجان تغيرت ملامح ويها: أي اعرفها ...وبقلبها..اوف ياربي شهالحظ التعيس..
مها: مرحباااا....
أشجان: هلا مرحبتين...
مها: شلونج أشجان ..؟
أشجان بابتسامة صفرا: بخير..
مها: فجر شخبارج...؟
فجر التفنت عليها لان ما كانت منتبها لها: هلا والله بمها...بخير الله يسلمج بس أنتي شلونج...؟
مها: بخير الحمد لله...
فجر اشهقت من شافت أحمد قرب منهم اهو ما يعرفها بس اهي شايفة صورته وتعرفه زين ... سرت رعشه بضلوعها كانت كفيلة أنها تخرق عظامها....
أحمد: ها مها خلصتي..؟
مها تعرف أخوها بالبنات: هلا أحمد...أعرفك هذول صديقاتي..تأشر صوب أشجان : هذي أشجان...
أحمد بابتسامة: هلا والله تشرفنا....!
مها تلتفت الصوب الثاني: وهذي فجر...والي يمها أروى بنت خالهم...
أحمد رفع حاجبه من سمع اسم فجر وأشجان وقلبه بدا يخفق بسرعة وتوتر حيل: تشرفت يا بنات....يلا مها لا نتأخر...
مها: لا والله ما مشيت قبل لا نعزمهم على العشاء...
أحمد التفت عليهم: ها شرايكم..؟
أشجان رافعة حاجبها: لا مشكورين تعشينا...
مها: خلاص امشوا ستار بوكس نشرب عصير ونروح ... يلا مابي أعذار.....
فجر ما كانت تبي أي شي غير أنها تطلع من هالمكان تحس نفسها مخنوقة وكل خلية بجسمها ترجف ....
دخلوا البنات ستار بوكس وكل وحدة طلبت لها عصير وأحمد مقابل فجر وقلبه قابضه: يا ربي حاس أنها اهي ما أدري ليش....؟ وشنو هالصدفة فجر اللي اعرفها أختها أشجان وهذي أختها أشجان...لالالا أنا لازم اتأكد..ويااااارب تطلع اهي ...بس ما شاء الله عليها لو كانت اهي من حضي...بنت حلوه وهاديه...!
مها: ها يا بنات حسين شقلتوا...باجر معزومين عندي في البيت...!
أحمد غص بالعصير وعيونه جحضت من شدة الصدمة: بناااات حسيييين....؟؟ خلااااص اهي اهي فجر..بلى اهي قالت انه أبوها اسمه حســين....لا يا ربي شنو هالصدفة....؟ ما توقعت أني بشوفها بيوم أو برجع اعرف عنها أي شي...! يا الله...
فجر توترت وما أقدر ت تصبر: يلا بنات أمي اتصلت..لا نتأخر...!
أروى: أوكيه يلا مشينا....
مها: زين بس مو تنسون باجر أوكيه...؟
أشجان: إن شاء الله يصير خير يلا مع السلامة ومشكورين ع العزيمة....
راحوا البنات وفجر تمشي بخطوات متثاقلة ، ما تحس بالي حولها وحواليها : معقولة هذا أحمد ، معقولة الزمن يلعب لعبته علينا ويخليني التقي فيه بالصدفة..بس لا مستحيل أخليه يقرب مني مره ثانية ، أنا بفضل أشجان تخلصت منه مستحيل ارجع له مستحييل...!
أشجان: فجر فيج شي؟؟
فجر تنتبه: لا ما فيني شي بس أحس تعبت شوي...!
أحمد ما صدق انه يلتقي فيها من زمان .. وأكثر شي ريحه أن أخته تعرفهم وبهالطريقه مشكلته انحلت...أحمد من ترك فجر واهو يفكر فيها .. صحيح اهو اعترف انه يلعب وما كان يحبها..بس بعد ما تركته حس بفراغ المكان اللي استحلته وقامت منه بعد ما افترقوا...حس أنها اهي الوحيدة اللي ما كانت علاقته معاها لعب..كان فعلا يحبها بس الشيطان ما يخلي للإنسان مجال في التفكير النظيف...قرر انه يعتذر لها ويعترف لها بس شلون ؟ نعرف مع الأيام...

** ** **
دخل جراح البيت واهو متضايق ومتكدر، أشجان ما عادت تتصل ولا تسأل من يوم ما وعدته أنها ما بتتصل مرة ثانية خوفا من أهلها...راح قعد في الديوانية واهو مشغول البال عليها..
أبو راشد دخل الديوانية : السلام عليكم...
جراح: وعليكم السلام هلا يبا...
أبو راشد يخز ولده: عسى ما شر فيك شي ...؟
جراح: سلامتك يبا ولا شي..بس شوي تعبان من الشغل..
أبو راشد: هالحجي مو على أبوك...قول غيرها...
جراح حس بضيقة: يبا صدقني ولا شي....التفت جراح على تليفونه كان يرن وفز قلبه مع كل رنة من شاف أشجان تتصل عليه أخذ التليفون وطلع من الديوانية وترك أبوه وراه مصدوم من اللي صار: هلااا وغلااااا
أشجان بصوت حزين: هلا جراح شلونك..؟
جراح يتنهد: بخير يا الغالية...أنتي شلونج...؟
أشجان: بخير ماشي الحال..
جراح ينتبه لصوتها وبهدوء: عصفورتي صوتج تعبان صاير شي.؟
أشجان ترتاح من تشكي همومها حق جراح وما تتردد في لحظة أنها تشكي له: جراح...ما أدري شقولك بس متضايقة...
جراح بهدوء وحنان: ليش يا قلب جراح شنو اللي مضايقج قوليلي...!
أشجان قلبها مقبوض من اللي صار حق ريم: ما ادري بس أحس أني مخنوقة...
جراح: سلامتج يا قلبي ... زين قولي لي عشان اقدر أساعدج...وما يرضيني اشوفج جذي واسكت...
قالت أشجان موضوع ريم حق جراح واهي تبجي عليها..رد عليها جراح بكل حنان : حبيبتي لا تبجين .. الله يكون في عونها...والله مصيبة صعب تتحملها...بس أنتي ما بيدج شي تسوينه..خليج قوية ووقفي مع رفيجتج لا تزيدين همها هموم...يلا فديتج غيري نبرة الصوت وخليني اكلم شجونة القوية...ما تعودتج جذي..!
أشجان تبتسم وتمسح دموعها واهي مرتاحة: آسفة يا جراح أزعجتك معاي...
جراح يتسند على الطوف: كم مره اقولج أنتي ما تتأسفين...جراح عندج وسوي كل اللي تبينه...تشكين وتبجين وتعصبين وترتاحين ... إذا صدري ما تحمل أتعابج منو بيتحملها..
أشجان حمر ويها من كلام جراح: بس جذي وايد..بس والله ارتاح من اشكي لك..!بس مابي أطول عليك...
جراح يبتسم ابتسامة رضا: والحين طول هالفترة ناسيتني واليوم تكلميني وأنتي تبجين وبتسكرين الحين..؟
أشجان افهمت عليه: إن شاء الله بكلمك بس الحين مضطرة اسكر بروح أذاكر شوي...
جراح: أوكيه يا الغالية ذاكري وحطي بالج على صحتج...!
أشجان: إن شاء الله..يلا مع السلامة..
جراح: بحفظ الرحمن ...
سكر جراح الخط واهو يتأمل الشاشة حط التليفون على قلبه ورفع رأسه للسماء: يا رب رجيتك لا تحرمني منها وسهل كل العواقب جدامي...
أبو راشد: تحبـها.....؟؟؟
التفت جراح على أبوه واهو مصدوم: يبـااااا.....!!
أبو راشد: أي أبوك يا جراح...أبوك اللي تعب واهو يشوفك بهالحال...وأنت ساكت ولا تتكلم...على بالك ما ادري ولا أحس فيك...ادري بكل شي وادري انك تحبها...بس ليش ما قلت لي...؟
جراح منزل رأسه مستحي من أبوه: يبا ما أقدر أتقدم لها وأحطبها إلا بعد ما عرف شعورها اتجاهي واعرف أنها تبيني مثل ما أنا أبيها...
أبو راشد: بس اهي تبيك ...وأنا واثق..
جراح يبتسم ويرفع رأسه على أبوه: اي تبيني .. وأبيها...ومالي بالدنيا غيرها...!
أبو راشد يسوي نفسه معصب: صج جليل حيا...تتغزل بنت أختي جدامي...
جراح يحب رأس أبوه: والله بنت أختك اللي مطيرة عقل ولدك...!يعني العتب عليها مو علي..
أبو راشد يضحك على ولده ووعده انه أشجان بتكون من نصيبه طال الزمن أو قصر...
** ** **
مها بخبث ولعانة: هين يا أشجان والله وبدت تمشي الخطة مثل ما ابي وأحب..وجراح اللي تتفاخرين فيه وبحبه لج...بخليج تكرهين الأرض اللي يمشي عليها وبخليه يكره الساعة اللي حبج فيها ووثق فيج...ومن اليوم ببدأ اللعبة ونشوووف من اللي بتهدم حياة الثانية....

**
عند أشجان كانت تتجهز لأنها وعدت مها تزورها البيت بس فجر رفضت هالزيارة وما تبي تروح .. بس أشجان ما حبت تروح بروحها وفضلت تأخذ سراب معاها ... البست أشجان بنطلون جنز اسود وقميص أبيض ضيق وله أكمام قصيرة وفيه كلام انجليزي من الخلف..كان شكلها روعه ومع مكياج نثري خفيف...لبست عبايتها وملفعها وقبل لا تطلع وصل لها مسج من رقم غريب[[ مرحبا قلبي لا تتأخرين أنتظرج .. ]]
أستغربت أشجان الرقم واتصلت عليه: الووو
مها: هلا شجونة أسفة طرشت لج مسج من تليفوني الثاني..
أشجان ارتاحت: لا عادي يلا ماني متأخر دقايق وأكون عندج...
اطلعت أشجان من البيت وسراب معاها ، ووصلوا بيت مها وقلبها قابضها من هالزيارة...تمت واقفة عند الباب دقيقتين لين فتح لهم أحمد الباب...
أحمد تمنى فجر تكون معاهم بس خاب ضنه...
أشجان: ممكن ندخل...
أحمد استحى من موقفه لان فتح الباب وتم واقف: أي حياكم...مها داخل...
دخلت أشجان ومعاها سراب..
مها: وأخيرا وصلتوا لي ساعة انتظر...
أشجان بابتسامة كلها مجامله: سوري بس كنت اجبر فجر اتي معاي بس مارضت مشغولة بدرأستها....!
مها: لا ما عليه .. يلا حياكم تعالوا ندخل فوق...!
راحوا البنات واقعدوا بدار مها سوالف وضحك ونغزات مالها أول ولا تالي..والجو وتر أشجان وايد وخصوصا لما تنغزها مها وتتكلم عن جراح...!
** ** **
شهد: الله الله شهالزين كله...؟
أشجان تضحك: وشنو اللي تغير طول عمري أشجان ما في شي تغير...!
شهد ترفع حاجبها: اللي يشوف هالابتسامة والويه المنور يقول هذي مو أشجان وحده ثانيه...بس قولي لي أكيد الأخبار حلوه مع ..احم احم...
حمر ويه أشجان وتحس الدنيا مو سايعتها من الوناسة: تدرين ليش أنا مستانسه..لان اليوم عيد ميلاده...
شهد: وااااااااو ونااااااسه وشراح تسوين...؟
أشجان تقرب لها وتهمس بصوت واطي عشان محد يسمعها: خططت أنا وأروى أنها اليوم ما تروح الدوام...وأنا بعد نص ساعة بطلع بروح بيت خالي لان هالحزة ما في احد بالبيت ..كلهم بدواماتهم بروح احط الهدايا بغرفته وارجع الكلية...
شهد متحمسة: يا عيني ع التخطيط أكيد بيفرح...بس أخاف تشوفج زوجة راشد..
أشجان: يالذكية المرة بالحضانة هالحزة...وتكفين بروحي خايفة لا تزيدين الطين بله...!
شهد تقويها: مالج شغل روحي بسرعة ... أنتي من الله فرجها عليج وسقتي سيارة كل أمورج انحلت .. هههههههههههه ..!
أشجان تضحك: يا بنت الناس ذكري ربج...!
في الصوب الثاني كانت مها تكمل طريجها مع خطتها البشعة ولسوء حظ أشجان أن مها عارفة بكل شي وعندها خبر بان اليوم عيد ميلاد جراح وحبت تخرب عليها فرحتها....
أشجان: الوو مرحبا أراوي..
أروى: هلا وغلا يا هانم أنتي وينج...؟
أشجان: بالطريج الحين بوصل بس قولي لي في احد؟
أروى: لا البيت فاضي...واليوم بعد الترجي وبوس الأيادي يلا خلوني أغيب...!
أشجان: هههههههههه يلا لج الأجر فيها...
أروى: اجر على شنو على حبكم يا عشاق الغفلة...
أشجان: جب زين جب يلا كاني وصلت قومي فتحي الباب...
أروى: يلا أنا عند الباب واقفة كاني اشوفج نزلي تعالي الباب مفتوح...!
نزلت أشجان ومعاها اكياس الهدايا.. وبوكيه ورد جوري أحمر وأصفر...وطبعا يدل على الحب والغيرة...وأشجان ما تتخلى عن هالغيرة اللي فيها...يا حلوها ويا حلو غيرتها خلوها بكيفها ^_^...!
أروى تصفر بصوت عالي: يا بختك يا خوي كل هذا من حبيبة القلب..لا أنا ما اقدر ما أقدر...
أشجان: اششششش سكتي لا تفضحينا..
ادخلوا البنات البيت واصعدت أشجان مع أروى وراحوا صوب غرفة جراح..
أروى: أنا استأذنج بروح اتصل على رفيجتي لها ساعة تتصل...وأنتي أخذي راحتج..هذي غرفة الحبيب تمونين عليها...
أشجان بعصبية: أروى ويعة شهالكلام خلاص طسي عني...!
راحت أروى واهي تضحك .. تقدمت أشجان خطوتين من الغرفة وافتحت الباب بشويش، هبت عليها نسمات الهوا من الغرفة والدريشة المفتوحة فيها .. تأملت المكان واهي مغمضة عيونها وتستنشق عطره الرجالي اللي تموت فيه ، اطردت الأفكار عنها وتقدمت صوب التواليت[التسريحة] وحطت الهدايا عليها وبوكيه الورد نزلته على الكرسي...فزت بقوة من تسكر الباب بسبب الهوا..وقلبها دق بقوة: اووف خوفني...!
كانت أشجان اسعد بنت في هاليوم..وما هي قادرة تتخيل وناسة جراح في هاليوم وأكيد بينصدم لما يشوف الهدايا بغرفته...التفتت أشجان تبي تطلع لكن انصدمت بالي واقف جدامها...
وقف عندها الزمن في هاللحظة جف الدم بعروقها.. تمنت الأرض تنشق وتبلعها ولا تشوف جراح واقف جدامها واهي في موقف الاتهام...
جراح والغضب باين عليه: شتسوين اهني؟؟
أشجان تلعثمت وخافت من ردت فعله: انااا..انااا...!
قرب لها جراح والعرق يصب من جبهته وأنفاسه الحارة كانت تحرقها بسبب قربه لها ، مسكها من جتفها واهو يرجف من شدة العصبية: أنتي شنووو؟ أنتي ولا شي ...انتي خاينة .. أنتي ذبحتيني تعرفين شنو يعني ذبحتيني...
أشجان من شده الخوف والصدمة حست نفسها دايخة وبترجع : جراح شتقول؟؟ شنو هالكلام أنا شسويت...؟ ليش تقووول خاينة أنا ما سويت شي؟؟
جراح يحذفها بكل قوته على سريره وكأنها شي قذر: تحملتج وتحملت كل شي منج .. وبالأخير تجازيني بخيانتج يا بنت خالي المصون...!وبدا صوته يعلى أكثر وأكثر...تكلمي ردي علي من متى وأنتي على علاقة مع اللي ما يتسمى الحقير الواطي سامي...؟
أشجان حاطة ايدها على حلجها وترجف من قوة الصدمة: جراااح أنت صاحي والا مجنون ... شنو قاعد تقول........؟ أنت مو صاااااااحي مو صاااااااحي...!وبدت أشجان تبجي بطريقة تقطع القلب...حاولت تقوم وتطلع من الغرفة بس مسكها جراح بكل قوته ومن دون رحمة: ما بتروحين عقب ما أخذ حقي منج...!
أشجان مصدومة: حقك؟؟ شنو حقك...؟ أنت تتهمني بشرفي يا جراح انت تتهمني بالخيانة واني اعرف شباب ... بس والله ما بسكت لك ....
ابتسم جراح ابتسامه استهزاء وأخذ جنطتها وطلع تليفونها : هذااا شنووو تجذبين عيني؟؟
أشجان تبجي: بس هذا رقم رفيجتي...!
جراح يضحك من القهر اللي فيه ولو مد ايده عليها بيذبحها صرخ بصوته العالي: لااا تجذبيييييييين خلااااااص كل شي عرفته...وأنا مو ياهل عندج....والحين بتصل وكل شي ينتهي يا أشجان كل شي ينتهي...
اتصل جراح وحطه على السبيكر ورد عليه صوت رجولي تكلم جراح بصوت مخنوق: الووو
: نعم؟؟؟
جراح: معاي سامي مو جذي؟
سامي: أي نعم أنا سامي.. خير شتبي..وبعدين هذا رقم أشجان حبيتبي .. انت منووو؟؟
جراح ما تحمل وسكر الخط بويهه: شفتييييي وسمعتيييي يا محترمة...
أشجان تبجي وتصارخ بويه جراح وماسكة ادينه: لا تصدقه هذي الحقييييييرة ما غيرها والله اهي اللي سوت كل هالسالفة...
جراح يقترب منها أكثر ويرفع رأسها وبصوت ماتت فيه الحياة: أشجان لا تبجين وما ابيي اسمع كلام ثاني.. روحي وانسي كل اللي بينه..
أشجان مصدومه: خلاص صدقتهم؟؟ ماراح اسامحك يا جراح ماراح اسامحك...و الله يأخذ حقي منكم...اطلعت أشجان من الغرفة تركض واهي ترجف وتحس العالم وقف عند هاليوم...حلمها انتهى..وفرحتها تلاشت...والفرح تبدل للحزن الدفين..والحب صار كره...جراح انتهى وانتهت أيامه...!


بــس تــدري دام كــل مــن بـاع..بــاع
مـــا يـــرد الــمــوج كــثــر الأشــرعــة !!!.
شــمــت الــعــذال فـيــنــي يـــا ضــيـــاع
اذبــح إحـسـاســي وقـلـبــك مــا امـنـعــه

اختفت أشجان من عيون جراح.واتركت قلبها ينزف وقلب جراح يموت بحسرته .. سكر الباب بكل قوته وتسند عليه: يا ناس قولوا انه حلم..أشجان حبيبتي ما تخون فيني .. عصفورتي بريئة ما تعرف بهالسوالف..أنا اعرفها تخاف...بس ليش سوت جذي ليش؟؟ ليش تذبحيني يا أشجان بايدج ليش؟ نزلت دمعت جراح على خده ورجع فيه الزمن سنوات الماضي...أشجان وجراح بالطفولة...
أشجان زعلانة: ما ابي لا تكلمني..
جراح : وأنا أزعل إذا ما كلمتيني..
أشجان: قول آسف..
جراح: آسف آسف آسف آسف آسف آسف آآآآآآآآآآآآسف...
أشجان تضحك: زين قول والله ما أسويها مرة ثانية..
جراح: والله ما اسويها مرة ثانية..
أشجان تفكر: امممممم زين رضيت ...!
جراح الخبيث يبي يقهرها مثل ما قهرته وعاد نفس الحركة وباسها على خدها: هههههههه يلا زعلي مرة ثانية هههههههههههه
أشجان عصبت: ماحبك ماحبك ماحبك...
فز جراح من هالذكرى اللي قطعت قلبه وتقدم صوب الهدايا وأخذهم وقعد على سريره واهو يتألم فتح الهدايا وكانت ساعة من قوتشي ونظارة شمسية وقلم..طقم وايد حلو وغير البوكيه اللي زاد الجرح والألم بقلب جراح..حب وغيره؟؟ آآآآآه ليتني ما حبيتج بيووووم...
مسك الهدايا وحذفهم بالأرض والبوكيه قطعه وداسه بريوله واهو ينزف جروح وقهر وألم على حاله وحال حبيبته اللي ربت على ادينه......!

الصدمة كانت أقوى من الصبر والتحمل .. وأقوى من قوة أشجان وحزنها اللي بات رفيق لها في كل حياتها، ادخلت البيت بلا روح إنسان يمشي وما يدري وين بينتهي فيه العمر ادموعها مثل النار على خدها وعقلها تايه ومشلول عن التفكير .. الصبح كانت أشبه بالوردة كل فرح الدنيا بعيونها .. وبلحظة تكون فيها اهي المجرمة والخاينة ..آآآه يا مصعب هالكلمة على قلب أشجان...هالبنت الطاهرة اللي بحياتها ما فكرت تخون وشلون تخون اقرب الناس لها ..شلون تخون نفسها تخون قلبها وروحها...طول عمرها تعترف ان جراح منها وفيها...اهي مخلوقة عشانه واهو عشانها..بس اليوم أنهت جراح من حياتها وقبل لا تنهي جراح لازم تنهي مها... ومستحيل ترجع حق جراح حتى لو عرف بالحقيقة..يا جراح طعنتني بالخيانة...طعنتني بأغلى شي أتملكه....حبيتك يا مجنون ..لا أنا المجنونة اللي حبيتك وتنازلت عن مبادئي عشانك....!
** ** **
شهد: يا ربي وينج يا أشجان ساعتين وأنا اتصل ليش ما ترد...؟ أي يحق لها فرحانة مع حبيب القلب وين لها خلقي...بس هين اعلمها شغل الله بس تصبر علي..
مها: سلااااااااام!!
شهد لا حول وقتج: هلا وعليكم السلام؟
مها بنبره خبث: عيل وين أشجان؟
شهد: راحت مشوار وبترجع ليش تبين شي؟
مها تبتسم ابتسامة كلها خبث وحقارة: لا سلامتج بس إذا شفتيها سلمي عليهاا..بااااااي
شهد: قلعتج...مالت والله ما أطيق هالمخلوقة...
حست مها انه خطتها مشت مثل ما تبي ... وانتبهت على تليفونها يرن...
ردت بكل فرح: هلا ومرحبااااا
سامي: ابشرج كل شي مثل ما وصيتي وأحسن...!
مها: والله انك قدها وأنا قلت مالها االا شيوخها..وأنت قدها وقدود...
سامي: كثر خيرج...وأنتي قدمتي شي وأنا قدمت شي..يعني لاتشكريني ...المهم اللي صار انه الاثنين تدمروا مثل ما خططتي...
مها: خلاص احذف الخط دام الخطة نجحت والباقي اتركه علي..!
سامي: يلا فمان الله .. واي شي احنا في الخدمة..
مها: تسلم إذا بحتاجك برجع لك...يلا بااي الحين عندي شغل..
سامي: الله معاج..باااياااات يا قمر...!
مها : اووف سخيف...!
** ** **
فواز: السلام عليكم...
الكل: وعليكم السلام...
فواز: اوووف شنو هالحر اليوم الجو فضيييع حرورته ما تنطاااااق..
أمه: اي والله الله يعينكم..يلا بدل ملابسك وتعال نتغداء...
فواز انتبه : عيل أشجان وين؟ سيارتها بره !
أمه: والله ما أدري ما شفتها بس أكيد بدارها...
فواز: اهااا أوكيه..يلا شوي وبنزل...!
صعد فواز غرفته وبدل ملابسه وغسل ولما طلع حب انه يمر أخته ويناديها على الغداء وصل عند الباب وطق عليه: أشجان قاعدة؟؟
أشجان: ..........
فواز يطق مرة ثانية: أشجااان ...! استغرب فواز عدم ردها : معقولة تكون نايمة بس اهي ما تنام هالحزة احسن شي ادخل واشوفها...دخل فواز ولفحة قوة الهوا البارد اللي بالغرفة وكانت ظلمة وبااااردة حيييل وما فيها غير صوت أنين اشبه بأنين المحتضر...قرب فواز من أخته وحط ايده على جتفها وحس بقوة رجفتها قرب لها أكثر وقعد يمها ورفع اللحاف عن ويها: اشجااان شفييييج....؟
أشجان ترجف من قوة البرد والعرق يصب من ويها ..قام فواز شغل الليتات ورجع لها ومسك ادينها وحط ايده على جبهتها: أشجان حرارتج مرتفعة.....قومي لا يصير فيج ...!
أشجان تفتح عيونها وتسكرها ما هي قادرة تقاوم التعب : انهار فواز من منظرها قرب وشال اللحاف عنها بسرعة ورفعها من السرير ونزل فيها صوب السيارة وأمه معاه من شافته واهو نازل فيها واهي تبجي وخايفه: فواز أختك شفيها...؟
فواز يسوق بسرعة : ما أدري يمه ما أدري شوفي حرارتها نار البنت تعبانه انتوا وينكم عنها....؟
أم فواز ماسكه بنتها وتبجي: ياحسرتي عليج يا بنتي ... صاحت أم فواز بصوت مرعوب فوااااااااز بسرعة أختك تتشنج ..
التفت فواز على أخته وزاد من سرعته واهو يدعي ربه أن يلحق عليها قبل لا يصير بأخته شي....وصل المستشفى وحطوها على السرير وادخلوا فيها غرفة الملاحظة...
** **
أروى: متى صار هالحجي يا فجر..
فجر: اليوم الظهر..والله حالتها فضيعة حيل تعبانه...!
أروى: أوكيه فجر أكلمج بعدين...بقول حق أمي وأبوي...
فجر: لا تخوفينهم إن شاء الله أنها تتحسن...!
أروى: لا تحاتين يلا باي..
فجر: باي..
راحت أروى عند جراح قبل االكل واهي المسكينة ما تدري بالي صار بينهم اليوم لأنها تدري أشجان بتخلص وبتروح على طول فما استغربت لما ما لقت أشجان وحست أن الأمر طبيعي...طقت الباب على جراح وادخلت بعد ما أذن لها...
أروى: جراح دريت...!
جراح بعدم مبالاه: شنو؟
أروى بضيقه: أشجان بالمستشفى...
التفت جراح بسرعة : اشجاان؟؟ليييش؟
أروى: ما أدري بس يقولون تعبانه حيل..انا بروح مع أمي وأبوي الطبيب الحين بتروح معانا...
جراح مصدوم: الطبيب؟؟؟ ليش اهي مرقدة؟
أروى: أي...يا حياتي والله ما تستاهل...
اطلعت أروى ورجع جراح انسدح على السرير: أنا ليش متضايق ومهتم .. وليش فز قلبي عليها وزعلت...مثل ما جرحتني لازم تتحمل اللي سوته فيني وماني غافر لها ...
قلب الجنب الثاني وغطا ويه بالمخدة وما قدر يمسك دموعه: شنو اللي قاعد يصير...امس حبيبتي بين اديني واليوم اكتشف خيانة وقسوة..أنا أقسى على أشجان.أانا أرضى بمرضها واقعد مرتاح...يا ليت المرض فيني ولا فيج..!
** ** **
أبو راشد: طمنوني شفيها أشجان شالي صاير؟
فواز: والله يا خالي فجأه ترتفع درجة حرارتها وتشنجت والحين يحاولون ينزلون الحرارة وما هي راضيه تنزل...!
أبو راشد: لا حول ولا قوة إلا بالله ..الله يشفيها إن شاء الله...
أم راشد: بس يا أم فواز لا تفاولين على البنت بهالبجي والدموع...طولي بالج...وذكري ربج..
أم فواز تبجي: بنتي يا أم راشد بتموت وماني عارفة شسوي!
أم راشد: ذكري ربج ما يجوز هالحجي..البنت ما فيها إلا العافية..صخونة وبتخف إن شاء الله...
** **
أشجان قبل لا تتعب طرشت مسج حق شهد وبلغتها بالي صار بالضبط وانه مها ورا كل اللي صار ...قررت شهد أنها ما تسكت وبالأخص بعد ما اتصلت على بيت أشجان وبلغتها فجر أن أشجان تعبانه بالمستشفى...!
** **
جراح ما أقدر يرتاح والأفكار تأخذ فيه يمين ويسار وقلبه يقول انه أشجان بريئة من اللي صار .. بس عقله ما هو قادر يستوعب الموضوع ويبي له أيام يرجع يفكر من يديد...!
جراح: جانيت روحي شوفي الباب منو فيه...؟
جانيت: جين باب..!
اطلعت جانيت افتحت الباب وجراح يمشي وراها بيروح الديوانية وانتبه للبنت اللي واقفة مع جانيت....
جانيت: نعم؟
شهد: ماما أروى موجود؟
جانيت: لا ما في احد موجود... منو يقول؟
شهد لا حول مو وقته وين راحت أروى: زين وين راحت ما تدرين؟
جانيت: لا ما يدري...
جراح بصوت عالي: منو على الباب يا جانيت..!
جانيت: هذي وحده يبي ماما شهد...!
استغرب جراح منو يزور شهد الظهر قرب من الباب وتكلم بدوره: يا هلا أختي في شي ضروري ابلغه حق أروى...!
شهد عرفت انه جراح وفكرت تبلغه اهو: هلا فيك يا خوي .. بصراحة الموضوع مهم وضروري ومرتبط فيك...!
جراح رفع حاجبه ومستغرب: فيني.....؟؟ عسى ما شر...؟
شهد: أنت جراح مو جذي؟
جراح: وصلتي خير..!
شهد: جراح ما عندي وقت أضيعه أكثر من جذي...بس عندي لك دليل انه أشجان ما خانتك .. أخذ المومري واسمع اللي فيه وتأكد بنفسك بعد ما تسمع الكلام اللي فيه...وارجوك بعد ما تتأكد روح حق أشجان تراها بحاجتك وحرام اللي تسويه فيها...يلا مع السلامة...
جراح واقف مثل الحجر ما هو قادر يقول شي ولا يستوعب شي كل شي مختبص أخذ المومري وشغله بتليفونه بسرعة وسمع الحوار اللي دار فيه....
شهد: ليش سويتي جذي يا مها ...؟ حرام عليج أشجان طول عمرها تحبج وتعزج وتعتبرج مثل أختها ليش تذبحينها بهالطريقة البشعة...؟
مها بصوت ساخر: أنتي مالج شغل والمهم أني انتقمت منها ..وخربت اللي بينها وبين جراح..وأنا أخذت وعد على نفسي جراح اللي خطف قلبي من أول نظره بيكون لي أنا مو لها ... والي بتسوينه سويه..ماهمني شي الحين...
شهد: والله بتندمين يا مها وأشجان ما راح تتخلى عن جراح بهالسهولة...!
مها تضحك: لا صدقتج...طيري بس طيري...وخلي أشجان تنام بالعسل بعد ما تشوف جراح معاي...هههههههههه!!
ثار جراح من اللي سمعه وحذف التليفون بعيد واهو يسب ويلعن بمها: والله انج حقيرة يا بنت الــ...! يا ربي الحين شسوي أنا كنت متأكد انه أشجان مستحيل تسوي جذي...بس كرامتي ما سمحت لي أتحمل خيانتها.....!رجع وقال خيانة..والبنت بريئة...!
تم جراح قاعد ومنزل رأسه ويتذكر اللي صار بغرفته من لحظة ما دخل وشافها لين لحظة دخولها المستشفى.: يا ليت تسامحيني يا أشجان ... أنا لازم أرجعها لي مستحيل اتخلى عنها واخلي الحقيرة تتهنى بالي سوته..وحسابها عندي بعدين...!
** ** **
أروى وفجر كانوا بالمستشفى عند أشجان بس أشجان نايمة ما تدري عنهم..
أروى بضيق: وبعدين يا فجر ما صارت صخونة لها يومين نايمة...!
فجر: والله ما ادري بس الدكتور أمس كلم أمي وأبوي والشيء اكبر من صخونة...هذا اللي فهمته..
أروى مستغربة: يعني شنو بالضبط؟؟
فجر: هذي مو أول مرة تمر بهالحالة...وهالشي اللي صار معاها ذكرنا بتعبها من كانت صغيرة...أشجان نفسيتها منهارة واكيد في شي صار لها واحنا ما ندري...!
أروى تتأمل أشجان وهالات التعب على ويها: الله يستر .. ويقومها بالسلامة...!
** **
مرت الساعات ثقيلة والأيام بلا روح مع الجسد المرمي على السرير السابح في الأحلام والأوهام والتخيلات اللي سببها جراح لقلب أشجان...!
الوقت متأخر في المستشفى والظلام خيم على الغرفة .. بدت أشجان تصحى شوي وتحس بثقل ب رأسها فضيع حاولت تفتح عيونها وتشوف وتتأكد من الصوت اللي تسمعه حقيقة والا حلم..
افتحت عيونها وتسارعت دقات قلبها بخوف ورعب.. فزت من مكانها واهي ترجف وانفاسها تتسارع في صدرها ، لمت نفسها فوق السرير واهي تبجي: شنو تبي...؟!!
جراح كان يتردد هاليومين على أشجان من غير لا تحس فيه .. كان يقعد ساعتين أو أكثر من غير لا تدري أشجان بوجوده ... لكن اليوم صحت يوم سمعت وتأكدت أنه هالصوت اللي يزورها كل يوم والايد اللي تمسح على رأسها ماهي غريبه هذي ايد جراح وصوت جراح .. قرب لها أكثر واهو يهدي عليها كان صوته المبحوح يزيد الرجفة فيها .. وطول قامته وعضلاته المفتولة البارزة من خلف البلوزة تزيد من هيبته وخوفها أكثر تكلمت برجفة: اطلع برا...!
قرب جراح وقعد على ركبته ومد ايده على ايدها: سامحيني يا أشجان ذنبي معاج ما يغتفر .. بس نخيتج تسامحيني ...! حياتي من دونج ما تنعاش...أرجوج قدري موقفي حسي فيني...
أشجان تبجي واهي لافه ويها الصوب الثاني: اتركني يا جراح وكفاني ما يا منك... !
جراح بإصرار: سامحيني ...!
أشجان بقلب متعذب على شوفة حبيبها بهالمنظر: وأنا من يرد الروح فيني بعد اللي أنت سويته...؟ أنا ما راح أتكلم..ولا ابرر موقفي..بس الله يسامحك...روح واتركني..!
وقف جراح وعيونه تفيض حزن ورجا: أروح عنج؟ وين اروح وأنتي كل حياتي..؟ يا أشجان أنا عرفت كل شي.. ومها اهي السبب..بس خلاص ربج يغفر وأنتي لا...!؟
أشجان بألم تحاول تكابر أشوااقها ولهفتها لشوفة جراح بس جراح جرحها وأهانها: أنت يا جراح ذبحتني..! توقعت كل الناس تضرني إلا أنت.. بس أنت أول اللي طعنوا فيني وذبحوني..كلكم نفس الشيء...والله مابيك مااااااابيك اطلع واتركني خلااااص افهمها مابيك عفتك يا جراح عفتك...وحقي بأخذه يعني بأخذه..أنت فاهم...!!
تقدم لها جراح ومسكها من كتوفها: أنتي ما تدرين شتقولين أكيد بعدج تعبانه صح؟
أشجان بصوت مبحوح: أنا ما فيني شي .. أنا صاحية وما راح أموت من بعدك..مااابيك افهم يا ريال مابيك روح خلاااص خل مها تتهنى فيك دام أنا الخاينة بنظرك...!
بجت أشجان بإنهيار وبصوت يقطع القلب : ذبحتني ذبحتني ...!
جراح طول الوقت ماسك نفسه ودموعه بس هاللحظة ما أقدر يتحمل أكثر التفت عنها يبي يطلع وسمع نحيبها يزيد...وقف عند الباب والتفت عليها بألم : عساني مت ولا شفتج بهالحال....!
طلع جراح وصعب أوصف لكم مشاعره وإحساسه بالذنب يذبحه .. وصد أشجان يزيده جروح...دموعها مثل الخناجر على قلبه تمنى يمسحها لها مثل ما تعود كل مره بس هالمرة ما قدر أشجان ما عادت ملك له..أشجان رفضته أشجان كرهته...!
معقولة اللي يحب يكره؟؟؟ وأشجان تتخلى عن جراح...؟؟
** ** **
عدت الأيام واطلعت أشجان من المستشفى واهي إنسانة ثانية .. تعصب من أتفه الأمور ودايم مزاجها معكر ومالها خلق احد وحاولت شهد فيها أكثر من مره وتقنعها ترد حق جراح بس أشجان إذن من طين وإذن من عجين... والي برأسها تبي تسويه...تبي تجرح جراح مثل ما جرحها....!
فواز: صباح الخير يا حلوو...
أشجان: هلا ...
فواز: اووف شنو هالنفسية الشينة...؟ ما تبين تروحين الدوام؟؟
أشجان: لا مالي خلق...!
فواز: ترا غيابج زايد يا شجونه..حطي بالج على نفسج...!
أشجان: لا تحاتي...بس انت وين رايح من هالصبح تو الناس على الشغل...!
فواز بعفويه : وين يعني... بأخذ جراح المطار...طيارته بعد ساعة...!ومابي أتأخر عليه..يلا مع السلامة...
حذف فواز الكلام مثل السكاكين على أشجان انصدمت من الخبر جراح بيسافر وين بيروح؟؟
الحقت أخوها واهي تنادي عليه: فواااز ...
فواز عند الباب: خير؟
أشجان: جراح وين بيسافر؟
فواز: بيروح استراليا شغل وبيتم فتره طويلة...!
أشجان بتردد وخوف: فتره طويلة ..؟ كم يعني..؟
فواز مستعجل: أشجان ما أدري لا تسألين وايد بروح يلا باااي...
أشجان بعدها بصدمتها : معقولة يروح ويتركني ...؟ لا مستحييل ما يسويها أكيد بيرجع... لا بس اهو بيطول...ما بيرجع أكيد ما بيرجع ...
أتبعتها الأفكار والهواجيس وما تحملت نفسها اطلعت غرفتها واحضنت نفسها وجروحها وقعدت تبجي : جرااح .. لا تخليني يا جرااح من لي غيرك بالدنيا .. انت جرحتني بس أموت على ايدك ولا تتركني...آآآآآه ياااجراااح ....
غفت أشجان على دموعها وصيحاتها وشهقاتها على جرااح...
: :
جراح ما كان أقل حزن ولا دماار من بعد اللي صار وفكر بهالطريقة يخلص شغله ويدور حل يراضي أشجان فيه.. حاول أكثر من مرة يتصل واهي ترده ومسجاته اللي ما تنتهي ليل مع نهار كانت النتيجة صد من طرف أشجان .. كان يترجاها في اليوم مية مرة ويطلب منها السماااح بس كرامة أشجان ما سمحت لها أنها ترضى عليه وترجع له بهالسهولة.. انتبه جرااح على صوت فواز يناديه..
فواز: يلا تحرك الطيارة بتطير عنك...
جراح بنبره حزن: ما وصيك حط بالك على الأهل...
فواز ما انتبه على قصده ويحسبه يقصد أهله: لا توصي حريص الكل في عيوني..
جراح بألم وكأنه يبي يوصل رسالة بس مو عارف شلون: زين طمنوني عنكم كل يوم..
فواز: ياريااال امش لا تروح طيارتك كنك عيووز حنانة امش ولا تحاتي شي...
سلم جراح على فواز وبدت خطواته الثقيلة تجر أذيال الانهيار والضعف عند بوابة المغادرين .... سافر جراح وترك ألف جرح وجرح في قلب أشجان وما لها مداوي غيرك يا مسبب هالجرااااح....!!!!
: :
شهد: زين اهدي يا قلبي اهدي..
أشجان بدموع القهر والحزن: ليش يا شهد ليش يرووح...؟
شهد متضايقة على حال صديقتها: أشجان اهدي عشان اقدر اكلمج...يا حبيبتي عذريه شغل أيام ويرجع ...! وحتى لو بيطول مرده لج ولديرته يعني لا تحاتين..
أشجان تشاهق: أنا ضايقته واااااايد وجرحته ...
شهد تبتسم: أنتي ما جرحتيه أنتي عاتبتي وزعلتي عليه .. وعلى اللي سواه...
أشجان: شهد حياتي انتهت من دونه ابييه يا شهد ابيه...!
شهد بنبرة خبيثة: يعني لو رجع بتسامحينه وما كأن شي حاصل وما بتدلعين عليه...؟
أشجان: خليه يرجع وبنسى كل شي ..
شهد تسوي نفسها دايخة: يا ويل قلبي على الحب ما أقدر أنا ما أقدر ..
أشجان بحزن: يا شهد جراح حب سنين اهو تعب عشاااني .. وأنا أحبه ومستحيل أنكر هالشيء أحبـــــــــه يا شهد حسي فيني أحبه وأنتي عارفة حبي...
شهد: حبج غيرة وجنون وطــــيبه بنفس الوقت يا بختك يا جراح بهالبنت..
أشجااان: : آآآ يا شهد آه.. تعبت وربي تعبت...ابي حنانه وطيبه وقلبه اللي يحويني .. تعبت من دونه..كابرت بما فيه الكفاية وما عدت قادرة أكثر...!
شهد: الله يصبرج ويرجع لج الغالي يا رب.. يلا قلبي أمي تبيني اكلمج بعدين...
أشجان: أوكيه غناتي.. يلا باااي وسلمي على خالتي..
شهد: يوصل...ومابي دموع...يلا فديتج بااي...!
أشجان: بااي

: :
مرت الأيام أقسى من القسى وأمر من المرارة على قلب جراح ، انتهت أشغاله .. بس ما انتهى هاجس أشجان من حياته.. جراح بعد ما خلص شغل ما كان عنده عذر غير انه يسمع كلام عمه أبو رغد اللي في استراليا ...
أبو رغد: خلاص يا جراح دام خلصت شغلك تعال عندي في البيت جهزت لك دار فيها ..
جراح: يا عمي ما ابي أضايقكم.. وأنا جذي مرتاح...
أبو رغد بحزم: جراح هي كلمة وحدة ما اثنيها تقعد فبيتي يعني تقعد فبيتي...مفهوم...
جراح: خلاص يا عمي لا تعصب .. على أمرك بروح أجهز أغراضي وبالليل بكون عندكم في البيت ...
أبو رغد: أي خلك جذي .. يلا سلم..
جراح: الله معاك عمي..

سكر جراح واهو مهموم أخذ نفس عميق وتسند على السرير: يا ربي شلون أشجان الحين ..؟ أكيد زعلانة من سفري...؟ شلون متأكد من زعلها واهي ما تبيني وكرهتني...
بس شلون تكره أشجان عصفورتي تكره مستحيل ما أتصور...آآآآه يااا رب ارحمني تعبت يا أشجان تعبت .. !

في اليوم الثاني تجهز جراح وراح بيت عمه وصل البيت واهو متردد تم واقف لدقايق أخذ نفس وبدا يطق على الباب ...
أبو رغد: يا هلا وغلا بولد اخوي شلونك يا الغالي حياك حياك ادخل ...
جراح بابتسامة ميتة: الله يحيك يا عمي .. أنا بخير طمني عن صحتك...؟
أبو رغد: بخير يا الغالي ... والله ولكم وحشة يا أهل الكويت...
جراح: وأنت أكثر يا عمي .. بس الله يهداك عاجبتك الغربة ..
أبو رغد: آه من هالغربة خلاص تعودنا عليها وبعدين مستقبل بنتي ما أقدر أفرط فيه .. مثل ما أنت عارف ..
جراح: الله يخليها لك يا عمي .. ودامك مرتاح لا تفكر بشي ثاني ..!
أبو رغد: بعد إذنك يبا بروح أنادي عمتك وايي ...
في هالوقت دخلت رغد البيت واهي تضحك ومستانسه كأن معاها احد بالطرف الثاني من التليفون .. واول ماطاحت عينها بعين جراح انصدمت وتمت فاجة عيونها عليه... لا تعذرونها من عمر مو شايفة عيال عمها ويمكن ما تعرفهم...
انتبه لها وجراح وحب يوضح لها من اهو: السلام عليكم ..
رغد بتردد: وعليكم السلام...!
جراح فيه ضحكه على شكلها: أكيد ما عرفتيني...؟
رغد: لا والله ما عرفتك منو حضرتك..؟
جراح: أنا جراح ولد عمج عبدالله ..!
رغد طارت من الفرحة وتقدمت له وسلمت عليه : صج أنت ولد عمي .؟ يا الله شكثر تمنيت اشوف احد من أهلي اللي بالكويت..ليش قاطعين عنه جذي؟؟
جراح يبتسم لها: الظروف يا بنت عمي الظروف.. وحب يبين لها .. بس مو شكلة تليفونج شغال مسكين اللي معاج ع الخط..
رغد بطريقة طفولية حطت ايدها على حلجها: امبيييه هذي شجونه يا ويلي منها نسيتها...!
جراح من انذكر اسم أشجان وكل مشاعره تحركت .. وكل الذكريات عادت له تمنى ينساها لو لحظة وحدة بس هيهات واهي حتى بالأحلام تزوره...
رغد: اووف سكرته اليوم ما بتتركني ... كافي النفسية عجيبة هاليومين أموت واعرف شفيها...
تكهرب جراح وحس بأشجان فيها شي: ليييش فيها شي,,,,؟
رغد: لا ما فيها شي .. بس لها أكثر من شهر واهي تعبانه أحس فيها شي...؟ صج اهي معاك بنفس الديرة .. شلونها شخبارها...
جراح بقلبه .. مو وقتج يا رغد لا تقلبين المواجع : لا ابد بخير .. بس أكيد ضغوط الدراسة...!
وصلت أم رغد وسلمت على جراح وكان الجو هادي ومريح .. وفي الليل كان جراح قاعد بوسط الحديقة الكبيرة حقت البيت وشارد بأفكاره...!
رغد بمرح: مرحباااا..
التفت عليها جراح وابتسم لعفويتها وبرائتها رغم كبر سنها ولها من العمر 23 بس روحها مرحا: هلا والله حيااج...
رغد: ممكن اقعد معاك...؟
جراح: أكيد ..
كانت رغد ماسكه كتاب وقاعدة تذاكر ملت منه سكرته والتفت على جراح: امممم...شنو فيك ...؟
جراح مستغرب: ما فيني شي... سلامتج...!
رغد: امم ما أدري أحس انك متضايق..زين شرايك بقوم اسوي شي خفيف مشتهي تأكل شي...؟
جراح مستغرب من طريقتها وأسلوبها العفوي: لا مشكورة ما اشتهي..
رغد تسوي نفسها معصبة: مو بكيييفك ....!
جراح فاتح عيونه على وسعهم : خيــــــــــر
رغد : ههههههه اضحك معااك.. بس ما أحب آكل بروحي.. بقوم ايب الأكل وبتاكل معاي..
جراح يضحك عليها: أوكيه عشانج بس..
رغد: يسلم شانك..!
ابتسم جراح واستغرب من أسلوبها توقعها ما تعرف العربي خير شر.. بس تربية عمه ما شاء الله عليها ...!
بعد ما طلعت رغد مسك جراح تليفونه وحاول يطرش مسج حق أشجان بس تردد وخاف من ردة فعلها وتعبها ...قعد يفكر فيها وشلون سمح حق نفسه يهين أغلا مخاليق الكون على قلبه .. شلون فكر مجرد تفكير أنها تخونه..؟ وين عقله بذيك الساعة وين قوته ورجولته وصلابته ,, بس طاري الخيانة ما يخلي بالإنسان عقل مثل ما صار مع جراح بالضبط...
وبالطرف الثاني أشجان كانت بعالم جراح الأفكار تأخذها واتيبها .. وعرفت من رغد انه جراح عندهم...
طبعا علاقة أشجان ورغد قوية من زمان لأنهم قراب من سن بعض ,, بس بحكم بعد المسافة اللي بينهم كانوا على تواصل دائم في النت والتليفون...!
رجعت رغد ومعاها الأكل وتموا يأكلون بس جراح كانت شهيته مسدودة ...! وما أكل إلا الشيء القليل ..!
**
الجو كئيب وحزين وأيام الصبر والانتظار ما بقى لها لون ولا طعم بحياة أشجان، يا ترى بتسامح جراح أو لا ..؟ قلبها مسامح وعقلها رافض يتحمل الإهانة حتى من الحبيب ..
دخلت سراب الغرفة وكان جو الحزن غالب عليها تكلمت بصوت واطي: شجونة نايمة؟
تعدلت أشجان واقعدت على سريرها: لا تعالي...!
سراب بضيق: شنو فيج تعبانه...؟
أشجان قلبها يتقطع من تسمع احد يسألها عن حالها: لا حبيبتي بس شوي مصدعة..
سراب: سلامتج .. زين قومي تعشي معانا كلهم قاعدين إلا أنتي...
أشجان: لا ما اشتهي شي .. بحاول أنام..
نزلت سراب رأسها وبعينها دمعه متحجرة: ......
انتبهت أشجان وارفعت رأسها: شفيج حبيبتي منو مزعلج...؟
سراب بشفايف مرتجفة: محد مزعلني..
أشجان: عيل ليش لدموع؟
سراب: عليج..!
أشجان مستغربة: علي أنا ..؟ ليش يا قلبي..؟
سراب: ليش تسوين جذي ..؟ على بالج أنا ما افهم أو بعدني صغيرة..؟ ترا أنا عارفة كل شي بس ما ابي أقول..!
أشجان خافت وقربت من أختها ومسكت ادينها: شنو اللي عارفته ؟ تكلمي ..؟
سراب: بس ما تهاوشيني؟
أشجان: لا...!
سراب: أنا ... امممم .. أنا ادري انه جراح يحبج وأنتي تحبينه...!
أشجان انصدمت من اللي سمعته وكأن ماي بارد نزل على جسمها: منو قالج...؟
سراب تمسح دموعها: محد قالي أنا سمعت بنفسي...تتذكرين لما كنتي بالطبيب..؟
أشجان: أي
سراب: أنا كنت عند بيت خالي لان أروى كانت تدرسني وبيتنا ما في احد وتميت عندهم ليما الليل..المهم دخل جراح غرفة أروى وأنا كنت بدخل بس سمعت صوته معصب ويمكن كان يبجي .. وسمعته يقول..ما سامحتني يا أروى .. قولي لي شنو أسوي تعبت أحبها وابيها واهي مو راضية تسامحني...
وردت عليه أروى واهي تصبره وتقوله انه أنتي بعد تحبينه بس انصدمتي من اللي صار ومع الأيام بيرجع كل شي مثل ما كان.. بس أنا ماع رفت شنو اللي صار بينج وبينه..ومن متى تحبون بعض...؟
أشجان بعد كل اللي سمعته تمت سرحانة وتحس برعشة تسري بضلوعها: .....!
سراب: واهو راح بسببج؟
أشجان: منو؟
سراب: جراح..!
أشجان: هااا...! ما أدري لا تسأليني ما أدري ..خلاص تركيني بروحي الله يخليج ..
سراب: زين بروح بس لا تعصبين!!
: :
بدور: من صجك يا محمد...؟
محمد: أي هذا اللي صار وأبوي مصر على رأيه ...
بدور: وأنت شرايك؟
محمد: ريم رافضة أكيد ما راح نجبرها توافق ..!
بدور: بس عمي طبعه صاير صعب أخاف يغصبها...!
محمد: بصراحة أنا هذا اللي خايف منه بس بقعد معاه واكلمه والله يستر...!
بدور: يا حسرتي عليج يا ريم .. ما امداها تنسى ناصر وجرحه .. يطلعون لها بسالفة الزواج والله أمر صعب عليها ..!
محمد: الله يكون بعونها..زين وين اليهاااال..؟
بدور: اووف نامواا لا تذكر طاريهم جننوني ...!
محمد يضحك: مو أنتي أمهم تحملي...!
بدور: أي والأم تتحمل كل شي العيال والزوج والهم وكله مو جذي؟
محمد يخزها بخبث: وأذا ما تهتمين فيني منو بيهتم فيني...؟
بدور تضحك: أنا طبعا..
يقرب منها ويحط رأسه على رأسها: أي حسبت بعد ...!
احترقت بدور من قرب لها ودزته عنها: صج ما تنعطى ويه..طالع على عيالك..!
محمد يضحك: فدييييتهم وفديت أبوهم اللي اهو أنا ...!
بدور: يا شييينك لا مدحت نفسك...!يلا تصبح على خير ..
محمد: بتنامين الحين تو الناس...؟
بدور: لا صح تو الناس بعد شوي بتقعد عله على قلبي أنت وياهم..
محمد حب يطفشها وقعد يتناجر معاها واهو ميت ضحك...!
**

أم فواز: فجر فجر ...!
فجر بخوف: خير يمه هني تعاالي بالمطبخ...
أم فواز: وينج لي ساعة أنادي..
فجر: كاني هني خير...؟
أم فواز: تعالي ابيج في موضوع ...!
فجر بخوف : خير يمه فيه شي؟
أم فواز: ما في إلا الخير بس تعالي شوي ..!
راحت فجر مع أمها واهي خايفة : يلا يما قعدنا قولي شالموضوع؟
أم فواز تدخل بالموضوع من دون مقدمات: تدرين أنا ما أحب ألف وأدور وهالموضوع أنتي عارفته..
فجر: معرس يديد مو جذي؟
أم فواز: أي وأبوج موافق عليه..
فجر مستغربة : منوو إن شاء الله اللي أبوي موافق عليه؟
أم فواز: أحمد الــ..َ!
فجر فاتحة عيونها من الصدمة: أحمد...؟ ومتى خطبني؟؟
أم فواز: من شوي كان عند أبوج .. وأبوج يقول انه خوش ولد وما عليه قصوور..
فجر خافت أكثر من قبل وما توقعت بيسويها ويخطبها: زين يمه عطوني وقت أفكر..
أم فواز: أخذي وقتج بس ترا أبوج متنرفز هذا فوق الأربع ريايل ترفضين ما أدري متى ترسين على بر ..
فجر بتعب وفكر مشدود: خلاص يمه يصير خير .. عطوني مجال بس..
أم فواز: زين بنعطيج مجال ونشوف أخرتها معاج...
اطلعت فجر غرفتها وبالها وفكرها سرحان بالي سواه أحمد..معقولة يطلبني للزواج بعد اللي كان بينا ..؟ لا أكيد في برأسه موال وناوي عليه...يا ربي شفيني أنا خلاص ارفض وينتهي الموضوع ,, ! اووف خل أشوف التليفون منو مطرش مسجات الحين ..
افتحت المسج وما أوصف لكم حالة الصدمة اللي اهي فيها [ خلاص كل شي راح يتحقق بس ناطر موافقتج سلام ]
كان المسج من أحمد ,, زادت الرعشة في جسم فجر والخوف سكنها وقلبها يقول انه ناوي على الشر ... بس ليش شر ونظراته لها يوم في السوق كلها شوق ولهفة.. هذا اللي اهي شافته بنظراته .. ليش تفسر تقدمه للزواج منها على انه انتقام وشر...!!!

الأيام بتبين كل شي يا فجــر ,, !


انتهت الحلقة ’’

راعي هملوله
03-03-10, 11:28 PM
غربة الآحزان ..


والله أحداث مؤلمه وايد ..


الله يرحم ناصر ويكون في عون ريم ..

أحليلها أشجان المسكينه ,... تلاقيها من وين !! من جراح والا من مها ؟

أحمد مع فجر توتر أحداث يديده نتظرها ..


سلمت أيدج ياااالمبدعه ..

*غُربَة الأحزْانْ*
04-03-10, 09:09 AM
رآعي هملوله


..

والقـآدم بأّذن الله أحلـى :)
شُكرا لك .. ولاهنت

تحيتي

صالح آل بالحارث
04-03-10, 09:23 AM
متابع



,


,

*غُربَة الأحزْانْ*
05-03-10, 03:06 AM
الحلقــة السااابعه والعشروون


في إستراليا تحديدا الساعه 10:00 بالليل ، كان جراح تو راجع من برا والبيت ما في احد وتوقع انهم نايمن تعدا الصاله وكان بيطلع داره بس انتبه على اللاب توب حق رغد موجود في الصاله وعلامة الماسنجر شغاله وباين انه في احد يكلمها بس اهي مو موجوده قرب جراح صوب الجهاز ووقف شوي : انا من صجي ؟ شكو اروح واشوف او حتى اسكر الجهاز , احسن شي اروح انام احسن شي ..وقبل لا يصعد انتبه لتسجيل الخروج ودخول وكانت الصوره ماهي غريبه عليه فز من مكانه وتقدم صوب الجهاز وفتح المحادثه ومثل ما توقع اشجااان بالطرف الثااني ,,
*جريح الخيانه لا تلوموه مهما صاح*رغوود ويينج ردي علي طمنيني ,,,؟
*فديتج يا دار بو ناصر*<<ماقدر جراح يمسك نفسه وما يرد عليها:: هلاا معااج
*جريح الخيانه لا تلوموه مهما صاح*رغوده مو حرام عليج ساعه اتكلم وما تردين علي,,وين رحتي,,؟
*فديتج يا دار بو ناصر*السموحه منج بس رحت اسوي اكل وارجع ’’
*جريح الخيانه لاتلوموه مهما صاح*رغوده طمنيني عنه ,, والله فقدته حييل ,, ليش مايرجع الديره يارغد مالي حياه من دونه انتي فاهمتني حاسه فيني ,,؟
جراح قبضه قلبه من كلامها وحس انها تقصده رفع اللابتوب بحضنه وتسند على الكرسي الي وراه ورد عليها على انه رغد مو جراح:لا تحاتين اهو بخير ومشتاق لج’’
أشجان اشهقت معقول يشتاق لي واهو الي ما سأل عني:لا يارغد جراح ما اشتاق لي لو اشتاق جان سأل او رجع الديره مو يخليني ويروح,,
جراح بألم:بالعكس انتي ما تعرفين جراح ’ صدقيني اهو بعد ولهان عليج وخاطره يسمع صوتج
أشجان:ااه يارغد ’’ الي صار بينا صعب اوصفه لج ,, جراح كان لي الام والاب والاخ والصديق والحبيب من كنا صغار ,, وتعب معاي يوم كبرنا,,وايد اشياء خبيتها عنه عشان ما اكدره,,بس مع هذا ابيه يرجع اشتقت له ’’
جراح تم يتأمل كلامها وقلبه ناغزه شنو الشي الي خاشته عني وماقالته لي:ليش عصفورة وشنو الشي الي خاشته عن جراح
أشجان من قرت اسم عصفوره فز قلبها على جراح هذي كلمته لها:رغوود مالج شغل ولاتقولين عصفوره هذي كلمة جراح يا رغد كلمته والله اني بموت على صوته وحسه يااناس والله محد حاس فيني ,, انا اموت باليوم مليون مره ومحد داري عني,,,(حطت وجه حزين)
جراح ماقدر يتحمل يشوفها جذي وندم لانه قال عصفوره وطلعت معاه عفويه:لاتزعلين يالغاليه ,,ويلا بعد اذنج بقوم انام باجر وراي قعده من الصبح ,,
اشجان:رغد تكفييين حطي بالج علي,’’
جراح وبعدها تقول رغد معقوله مو حاسه فيني:لاتحاتين ان شااءلله بحط بالي عليه’’باي
اشجان:باي
راح جراح غرفته وكل نبض قلبه عند اشجان وحبها الي سلبه حتى عقله :اااه يا دلوعتي وربي وحشتيني وبموووت علييج ..
انسدح واهو يفكر فيها وبأيامها ودلعها وزعلها وقلبها الكبير .. وقبل لايغفى :تصبحين على خير دلوعتي ... ونااام ..
باليوم الثاني الصبح :
ابو رغد: صبااح الخير ..
ام رغد + رغد:صبااح النور..
ابو رغد:عيل وين جرااح ..؟
ام رغد:اكيد نايم ما شفته اليوم..
رغد واهي واقفه : بابا حبيبي صديقتي عازمتني عالريوق عادي اروح..
ابو رغد:روحي بس حطي بالج على نفسج ولا تتأخرين بنطلع اليوم بعد الظهر ..
رغد تبوس ابوها:فديتك ما بطول ساعه ونص بالكثير ..
ابو رغد:اوكي روحي ..
اصعدت رغد غرفتها وقبل لا تدخل طلع جراح من داره وابتسم لها:صبااح الخير ..
رغد تنزل راسها لها وتحط ايدها على صدرها:يا صبااح النوور .. كل هذا نوم ابوي يسأل عنك ..
جراح يضحك: شسوي امس نمت متأخر .. وشنو يبي عمي ترا صك راسي ..
رغد فاتحه عيونها:خيير كأنك تسب ابوي..
جراح: وانتي شكو عمي والا عمج..؟
رغد:لالا هذا ابوي ..
جراح يضحك:يا بنت كبري ... لي متى بتظلين ياهل...؟
رغد تخزه: اذا انت كبرت انا بكبر...!
جراح: حشا مو تارس عينج بالله ...؟
رغد:بلا .. زين زين تراني تأخرت بطلع اتريق ... وقبل لا تدخل غرفتها ناداها جراح
جراح:صبر رغووده بقولج شي ..
رغد واقفه عند الباب :شنوو؟
جراح :ويبقى سر..؟
رغد:افا علييك سرك عندي وانا ابو هندي...؟
جراح ميت ضحك: اموت واعرف من وين عارفه هالحجي وانتي طول عمرج بالغربه والله امرج يحير...
رغد:ومنكم نستفيد يالعرب.. يالا اخلص..
جراح طنشها وتكلم:سمعي الباارح صار .... وقال لها عن كل الي صار بالماسن....!
رغد:حلوو حلوو ومن سمح لك ..؟؟
جراح يدزها:يلا عااد طسي لاتسوين فيها هالحركات...
رغد تفكر:اممممم شرايك؟؟
جراح:شنو؟
رغد بنظره:مابروح اتريق مع رفيجتي تعال معاي ونتكلم على راحتنا..
جراح:وصديقتج؟
رغد:مو مهم اعتذر منها .. يلا ارجع بدل وعطني دقايق واطلع معاك..
جراح : اوكي...
دخلت رغد غرفتها وفبالها موال تسويه وتعرف كل الي بين جراح واشجان اكثر واكثر وترجعهم لبعض...اتصلت على حوريه واعتذرت منها واطلعت من الدار وكان جراح واقف يعدل ساعته ..
رغد:يلا نمشي؟
جراح:تفضلي...
انزلوا تحت وسلم جراح على عمه ومرت عمه ...
ابو رغد:شكلك طالع...؟
جراح يخز رغد ويرجع يكلم عمه:أي عمي عندي كم شغله بشتريهم وابي رغد معاي تساعدني ...
رغد بقلبها:جذاااب اواريك..!
ابو رغد:الله يسهل عليكم مع السلامه..
جراح:مع السلامه عمي..يلا امشي...
اطلعوا من البيت وتموا يمشون على ريولهم ماحبوا ياخذون سياره لان المكان قريب والجو حلو اليوم..
رغد:انت ليش جذاب؟
جراح:يا بنت استحي شنو ليش جذاب؟
رغد:وانا الصاجه..؟ احنا مانبي نروح السوق...
جراح:لا يا ذكيه.. بروح السوق بعد الريوق وغصبا عليج تساعديني ..
رغد:خسااره حسبتك تجذب كنت بعلم عليك..
جراح يلتفت عليها:منو تعلمين...؟
رغد تخفي ضحكتها:منو يعني؟
جراح:تكلمي..!
رغد:اممم وحده اسمها اشجان ..
جراح التفت عنها وبخاطره يضحك على برائتها واسلوبها :تدرين...؟
رغد:شنو؟
جراح:احبــها ..!
رغد مو مستغربه هالتصريحات لانها فاهمه وعارفه:واهي؟
جراح:كانت تحبني...! والحين مادري...!
رغد:ليش؟
جراح:موضوع طويل تعالي نقعد ونتريق ونسولف..
رغد : اوكي...
طلبوا ريوق وتريقوا وكمل جراح كلامه بطلب من رغد:الي صار بينا سوء تفاهم بس جرحنا اثنينا ..
رغد:بس اهي تحبك...!
جرااح بإبتسامه صفرا :من قال؟
رغد:جراح اسمعني...انا اسوي نفسي ما افهم الي بينكم . بس الي انت ما تعرفه ان علاقتي بأشجان قويه .. صحيح المسافه تحرمنا من بعض بس انا دايم معاها .. تدري اشجان ما على لسانها الا انت ..
وحبك وطفولتكم وصباكم .. وايامكم.. حتى الحين اهي تبيك بس تكاابر على جرحها ولا تلومها صدقني اشجان شفافه واي شي يخدشها ... فما بالك لو كان حبيبها..
جراح كل شعر جسمه يقشعر من كلمه حبيبها :معقوله انا حبيبها يارغد الي باخذها واعيش معاها ..؟
رغد:أي معقول ونص!!
جراح:زين رغوده بس انا ابي اكلمها واهي رافضه..
رغد تغمز له:الحل عندي...
جراح باهتمام: شنوو..؟
رغد: شوي شوي لا تموت:اسمع انا مستعده العب معاك لعبه ..
جراح رافع حاجبه:اقولج ابي حل تقولين لعبه...ااخ منج يارغد..
رغد:شوف مابرد عليك .. واسمعني..بعطيك ايميلي مع شوي تعويضات انت تكلم اشجان فيه على اني انا وطبعا كل يوم بحساابه..
جراح عجبته الفكره:امممم اوكي موافق .. بس يخرب بيتج شنو كل يوم بحساابه .. تشتغلين بالتجاره حتى علي انا ..
رغد:ياحبيبي الدنيا هيييك.. يلا قوم نروح السوق لا يتأخر الوقت ...ورانا رجعه الظهر ابوي قال لا تتأخرون..
جراح:اوكي ماراح نتأخر .. بس رغوده بلييز اتصلي الحين على اشجان بسمع صوتها لي شهرين عنها...
رغد بنظرات حالمه:ياويلي على الحب .. عيال عمي وعمتي شعندكم راح تشعللون الكون بهالحب اااه وين الي ياخذني ويعيشني هالحب..
جراح:ههههههههههه مجنوووونه وما تستحين بعد .. وين عمي يقص لساانج...
رغد تخزه:اقوول استريح.. حلال عليك وعليها وحرام علي ..
جراح:إيه
رغد:اووووف مليييغ
جراح:زين اتصلي
رغد:اسفه
جراح:رغوده ادورلج معرس خلصي..
رغد:صصصصج؟
جراح يستهبل:أيه صج...
رغد تكمل اهبالها:زين كاني بتصل ...!
أتصلت رغد وتأخرت اشجان على ما رفعته : الوو
رغد:هلا وغلاا شنو ساعه على ما تردين ,,؟
اشجان بصوت تعبان:هلا هلا ,,
رغد حست فيه شي :شجون فيج شي؟
جراح يأشر على رغد تفتح السبيكر ، عشان يسمع الي يدور بينهم ,,
اشجان:لا حبيبتي ما في شي ..
رغد:اقوول شجونه لاتلعبين بأعصابي شصاير ..؟
اشجان تحاول تكون هاديه : رغد ..
رغد:عيونها,,
اشجان:تعبانه يارغد .. تعبااانه ...
جراح اقبضه قلبه من صوتها والمها وعينه ما نزلت من رغد وكأنه يترجاها يكلمها ..
رغد:قولي حبيبتي شنو فيج ؟؟
اشجان:رغد خلاص تعبت من دوونه.......!!
اشجان ما تدري انه الي تتكلم عنه يسمعها .. جراح بعد ما سمع صوت بجيتها عليه ترك رغد وراح يمشي بعيد عنها والعبره خانقته: اذا انتي تعبتي انا شقول يا شجونتي شقول .. مشكلتج تكابرين ااه منج بس ...
رغد:شجونه وبعدين وبعدين على هالدموع الي ما تخلص .. زين كلميه وارتاحي,,
اشجان:لالالا ما اكلمه..
رغد:بس انتي تحبينه ...
اشجان:عارفه..
رغد:اووهوو شجون خلاص ترا والله حتى اهو تعبان .. ليش نزيد ونعيد بالكلام .. والله لو تشوفينه تكرهين نفسج..شجون سامحيه عشان خاطري وعشان حبكم تكفييين...!
اشجان تبجي:.....
رغد:شجونه انتي تعبانه ارتاحي الله يخليج لاتخوفيني عليج.. وتكفين بس بجي بتذبحين نفسج...
اشجان:زين اهو ماراح يحضر ملجت اخوه علي..؟
رغد تفكر:امممم مادري ما سمعت .. بس بتأكد واقولج ...!
اشجان:مابقى شي على الملجه ثلاث اسابيع .. يمكن اذا رجع يتغير كل شي...
رغد:الله كريم حبيبتي وانا بتم معاكم لين ترتاحون ..
اشجان بفرح:تسلمييين يا قلبي والله مالي غيرج يفهمني صج ويساعدني...
رغد:اوكي حبيبي اخليج الحين واكلمج بالليل اوكي ..
اشجان:اوكي
سكرت رغد من أشجان وراحت تشوفه وتواسيه :جراح..
جراح يلتفت عليها:نعم...
رغد:لا تتضايق اليوم بترجعون لبعض صدقني ..
جراح يبتسم:الله كريم..
رغد تخزه:زين يلا وف الدين الي عليك ..
جراح عافس حواجبه:دييين؟
رغد:أي المعرس وينه.؟؟؟
جراح التفت يمين ويسار يبي شي يطقها فيها بس مالقى قام ودزها عنه....
رغد:هههههههه تعااال لا تعصب اضحك معااك..
جراح:الله يخلف عليج بالعقل انتي مجنونه...
رغد:شكرا ومنكم نستفيد وناخذ جنون هههههههههههه
جراح:خبله ما عليج شرهه...
**
بالكويت تحديدا عند فجر الي زادت حيرتها بموضوع احمد وطلبه للزواج منها ,, فكرت وايد واحتارات وايد بس كان يوصلها دعم منه عن طريق المسجات وما كانت ترد .. كان يترجاها توافق وينسون كل الي صااار ..
فجر كانت تحن عليه وتحس انها تميل له او بالاصح اهي كانت تحبه ومازالت تحبه ..مر اسبوع على هالحال وقررت فجر مصيرها ,,,
العصر الجو هدووء وكلن لاهي بعمره نزلت فجر عند امها وملامح التعب والارهاق باينه في ملامحها...
فجر:مرحباا يمه..
ام فواز:هلا يمه شلونج؟
فجر تقعد وتلم نفسها فوق الكرسي:بخير..
ام فواز:شفيج؟
فجر بتنهيده قويه:ولا شي..يمه انا يايه اقولج اني موافقه على احمد ..
ام فواز:صج يا يمه...مبرووك واخيرا راح افرح فيج..الفال حق اشجاان ياارب..
فجر:امين..
اشجان:شفيها شجونه؟
ام فواز:مافيها الا العسااره والعناد الله يصلحها...
اشجان فاتحه عيونها:افاا يمه كل هذا فيني ليش؟
ام فواز:اول شي باركي حق اختج...
اشجان افهمت ان فجر وافقت:الف الف مبروووك وافقتي قلبي؟
فجر بملل: أيه ,,, الله يبارك فيج...
اشجان تأشر حق فجر:قومي نطلع الحديقه...
اطلعوا البنات الحديقه وبدت اشجان بالكلام:شفيج مو مقتنعه فيه لا تاخذينه .. ولا تسوين بعمرج جذي؟...
فجر بنظرات كلها تردد وخوف وضياع:ماادري
اشجان:فجوور سمعي الي انتي مو مرتاحه له لا تسوينه وفكي عمرج...!
فجر:انا خايفه انه يبي ينتقم او شي من هذا..
اشجان:جوري لا تفكرين جذي لو يبي ينتقم ما تقدم لج,, راح وافضحج بكل مكان صدقيني..بس اهو واضح عليه شاريج لا تبيعينه ...
فجر تفكر واهي ساكته:....
اشجان:فكري على راحتج...
فجر:بس انا وافقت ..
اشجان تبتسم عشان تشجعها:خلاص عيل صدقيني مافي الا الخير وقولي أشجان ما قالت ...
فجر:الله يطمنج يارب ويريح بالج .. وعسى يارب تاخذين الي ببالج وترتاحين انتي بعد...
اشجان حست رعشه تسري في ضلوعها وابتسمت ابتسامه ميته:ان شاءالله الله كريم ..
**
مهـا:ويه ويه شنو هالوناسه كلها حلجك راح يتشقق...
احمد:مادريتي؟
مها:شنو؟
احمد:فجر وافقت تتزوجني...
مها:والكوبه والله .. ليش اهي حاصلها واحد مثلك..
احمد يقرب لها ويمسكها من ذراعها:سمعي اخر مره اشوفج تتكلمين عنها جذي...انتي فاهمه...
مها خافت منه:زين زين لا تاكلنا .. مالنا شغل فيها .. تتهنون ...
احمد يدزها: أي خليج جذي.. بعدي مناك...
بعدها عن طريجه وطلع يكلم ابوه ويتفق معاه يزورون بيت ابو فواز ويحددون الملجه والعرس ,,ويشوفون طلبااتهم...
ابو فواز:والله يا ولدي احنا شارين ريال والنعم فيه وهالاشكاليات الخفيفه ما نختلف عليها ان شاءالله ...
ابو احمد: مشكور وهذا من طيب اصلك .. بس ترا الولد يبي الملجه قريبه .. والعرس بعد شهرين ..
ابو فواز:الي تشوفونه .. متى يعني؟
احمد:الملجه الاسبوع الياي...!
ابو فواز:مو كأنك مبجرها حيل..تعرف البنات وشغلهم يبي لها وقت تعدل فيه...!
احمد:لا عمي اسبوعين كافي تتعدل وتشتري الي تبيه ..
ابو فواز:خلاص على بركه الله ...
ابو احمد:الف مبرووك يا ولدي..
احمد:الله يبارك فيك يبا .. ويطول لي بعمرك يارب..
وصل الخبر حق فجر انه الملجه نهاية الاسبوع الياي والعرس بعد شهرين:ياااربي متى يمدي اخلص واشتري هذا على شنو مستعجل؟؟
اشجان:الحب يا قلبي الحب..
فجر:جب.. حب بعينج ...
اشجان تضحك وتخفي كل جروحها:يا معوده فليها وربي الرياال عاشق .. شوفي كشخته ورزته يوم شفناها من البلكونه بالله عليج هذا يتطوف...
فجر بملل:بس غيري الموضوع وخليني افكر شنو اشتري للحفله .. ومن باجر بنزل ادور شرايج..
اشجان:حلوو وانا بساعدج طبعا
فجر:اوكي تسلمين..
تموا البنات سوالف وتفكير لين طلبت فجر الاذن انها بتروح تنام...
اشجان:الله معاج ..تصبحين على خير..
فجر:وانتي من اهله...
اطلعت فجر وتمت اشجان بروحها وسراب نايمه لها ساعه على السرير كانت مع خواتها واخذها النومه ونامت:ياحلوج وربي بتمين ياهل طول عمرج...
التفت اشجان على اللابتوب حقها وتذكرت رغد افتحته وشغلت الماسنجر وما كان في احد للحين.:ياربي هذي وينها ....!
**
جراح :يلا رغووده هاتي الايميل بسرعه اخاف تدخل وما تلاقينا وتطلع...
رغد تغمز له لا تستعجل: امسك هذا الايميل.. يلا باااي..
اخذ جراح الايميل وكله لهفه وشوق يكلم اشجان وناوي على شي بس يشوفها ,, دخل الدار وفتح الجهاز وقلبه تزيد دقاته خايف يدخل وينصدم ما يلاقيها .. توكل على الله وفتح الماسن ولحسن حظه
أشجان اون لاين .. < بصبر على فرقااكم >
زادت ابتسامه جراح واختبص شلون يبدا الكلام معاها ’’ لكن وصلت له اشاره اشجان تتكلم ,,
<بصبر على فرقاكم> هلاا رغوود ليش تأخرتي ...
<تعبت الغيااب> هلا حبيبتي ما تأخرت .. بس كنت مشغوله ..
<بصبر على فرقاكم> زين قوليلي شصار...!
<تعبت الغيااب> ماصار شي ... بس ممكن اهديج اغنيه قبل كل الكلام ...
أشجان مستغربه من اسلوب رغد الهادي <بصبر على فرقاكم> أي قلبي ممكن ..
جراح يعرف بهالطريقه انها راح تعرفه لان هالاغنيه لها موقف بينهم واكيد راح تذكره بس تسمعها .ارسل جراح الاغنيه وما تكلم لين خلصت التحميل ونزلت وبدت اشجان تسمع الاغنيه .
كانت اغنيه عبدالمجيد عبجالله (العزيزه)
[[ الا .. الا هذي لا تزعلونها العزيزه عندي اتعرفونها .. اتركوها تاخذ الي هي تبيه الله لا يخليني من عيونها]]
[[ صوتها عندي انا مثل المطر .. وضحكها مثل الفراشه والزهر .. ]]
[[ ولا زعلت شيصير في هذي الحياة؟؟ لا فراش ولا زهور ولا مطر ]]
[[ من يزعلها يزعلني انا .. ومن يضايقها يضايقني انا ]]
[[ والي يجرح قلبها في كلمتين .. صدقوا كنه جرح قلبي انا ]]

وكتب لها كلمات اغنيه كاظم الساهــر / من جهه ..!

* أخاف ان تمطر الدنيا ولستِ معي .. مُنذ رحتِ وعندي عقدة المطر ..
*كان الشتاء يغطيني بمعطفه .. فلا افكر في برد ولا ضجـر ..
*كانت الريح تعوي خلف نافذتي .. فتهمسين تمسك هاهنا شعري ..
*والأن اجلس والامطار تجلدني .. على ذراعي هلى وجهي على ضهري ..
*فمن يدافع عني يا مسافرة ٍ ... مثل اليمامه بين العين والبصر ِ ..
*كيــف امحوك من أوراق ذاكرتي ... وانت في القلب مثل النقش في الحجر ..
*أنا احبك يا من تسكنين دمي ..إن كنتي في الصين او ان كنتي في القمر ..!

أشجان تسمع الاغنيه وايدها على حلجها تخفي شهقاتها وصوت عبراتها المخنوقه كتبت بكل خوف :جـراااح
جراح فرح وحس انها تبجي في هاللحظه:عيون جراح لبيـــه ..!
أشجان ماترد ولا تعرف شلون ترد شوقها ولهفتها وزعلها اجتمعوا في هاللحظه على قلب جراح ..! وتمت ساكته ما يقارب خمس دقايق ...
جراح:أشجاان...
اشجان:نعم..
جراح:اشتقت لج .. ما اشتقت لي ..؟
اشجان ماقدرت تخبي مشاعرها اكثر :بلى
جراح:شنو؟
اشجان:اشتقت لك ..
جراح:وانا اكثر اكثر اكثر اكثر من ما تتصورين ...
اشجان:وجه يبكي ...
جراح:حبيتبي مسحي دموعج ادري تبجين .. مسحيهم عشان خاطري..
اشجان:جراح ارجع ...
جراح:ارجع وانتي ما تبيني ..؟
اشجان بانفعاال: انا ماااااابيك حرااام عليييييك ... ارجووك لا تقول جذي ..
جراح:عصفورتي ...
اشجان:لبيه..
جراح:أحبج .. والله احبج .. وخايف ارجع وانصدم من ردة فعلج ..
اشجان مستحيه منه ومن أسلوبه عمره مااراح يتغير:اذا انت تحبني انا شقول .. ارحمني وارجع..
جراح:قولي انج تحبيني ...!
اشجان تغير الموضوع:هذا مو ايميل رغد ..؟
جراح يبتسم يا حلوها صغنونه وتعرف تغير المواضيع بس هين:أي ايميل رغد .. عندج مانع..
اشجان:واهي وينها ..؟
جراح:شعرفني .. انا لي شغل فيج انتي وبس ...
اشجان ما كنت متوقعه انها بتكلمه ماسن وتنسى كل الي صار ,, مشكلتها من تسمع كلام جراح تسامحه وتنسى كل جرح طلع منه .. تنهدت بقوه وتمت تسولف مع جراح لين طلعت الشمس عليها ..
جراح:شجونتي ..مو كأنج سهرتي وايد اليوم...والا ما حسيتي بالوقت ..ويغمز لها ..
اشجان:أي والله طلع الصبح ... الصج انه طار بسرعه...
جراح:زين شرايج قومي نامي الحين وبس تقعدين اتصل عليج..
اشجان بتعب ماهي قادره تفتح عيونها:اوكي..
جراح:نوم العوافي حبيبتي ...
اشجان:الله يعافيك ..
جراح:أحبــج ..!
اطلعت اشجان بعد ما قال لها هالكلمه الي تلعب بمشاعرها وتحرمها حتى لذة النووم والراحه .. بس اليوم نامت مرتاحه على كلام جراح وحنانه وحبه الي يغمرها حتى واهي بعيده عنه ..
**
نتجه عند الانسانه الي بدت تنهار حياتها وتنتهي .. ريم ..
ريم ما قدرت على تحدي اهلها وتلبيت رغباتها الكل وقف ضدها وصار الزواج امر محتوم عليها
وكان محمد سندها الوحيد , بس ماكان رافض فكره انها تتزوج .. لجأت له بكل رجاها ودموعها وضعفها ’ لكن كان يحاول يهديها ويقنعها انه مالها غير الزواج واطلعت منه مكسوره خايبة الرجى
تواجهه مصيرها بشقى والم وعذااب ... واليوم هو اليوم الموعود اليوم ملجتها وزواجها بنفس الوقت لانها رفضت تسوي عرس وفضلت ملجه وبس .. مع رفض اهلها واهل زوجها بس ما تنازلت عن هالشي ... وقدر موقفها زوجها وقالهم يتركونها على راحتها ... طبعا زوجها اسمه حموود وعمره 29 سنه تغريبا من عمر ناصر الله يرحمه .. وحمود انسان طيب وراقي في التعامل مع كل الناس .. بس الي مكره ريم فيه انه بياخذ مكان ناصر .. وانه من قرايب مرة ابوها ... صار الليل وبدت التجهيزات وريم حالتها ما تسر لاصديق ولا عدو .. الدمعه ما جفت من عينها والالم يتصدع بأركان قلبها .. تمنت الموت ولا توصل لهاللحظه .. تنزف على ريال غير ناااصر واهي وعدت ناصر ما تاخذ غيره...
بدور:ريمي بعدج ما خلصتي الناس تحت ..
ريم قاعده على السرير وحاطه راسها بين ريولها:ما يهم...
بدور بحزن:ريم حبيتي خلاص مايفيد الي تسوينه .. والله لو بيدي شي جان سويته لج .. قومي لبسي تكفين ولا تخربين شكلج والله طالعه قمر ..
ريم بنظرة تقطع القلب :ناصر زعلان يا بدور ...
بدور تحاول تسمك دموعها:لا ياريم ناصر مو زعلان ناصر فرحان لانج راح تكملين حياتج .. صدقيني اذا زعلان بيزعل على الي قاعده تسوينه بحالج ...
ريم:اكرهه يابدور اكرهه...حمود اهو السبب اهو السبب ....!
بدور:لاياريم شهالكلام حمود لو ما تقدم لج في ناس غيره راح تتقدم لج .. وحمود ريال طيب وولد حلال لا تخسرينه ياريم ..
ريم بتحدي وقلب قاسي : هين ...
بدور تدعي لها ان الله يهديها ويوفقها:يلا تعالي اساعدج ...
بدلت ريم ملابسها بمساعدة بدور وعدلت نفسها والتفت على بدور: بدوور..
بدور تعدل شعرها:هلا..
ريم:قولي لهم مابي اتزوج...
بدور طلعت عينها:شنوووو
ريم:مابي اروح معاه...
بدور تحس نفسها بدوامه:ريم تكفين لاتقولين هالكلام والله تعبت معاج والله تعبت..
اطلعت بدور ما تحملت جنون ريم وكلامها وراحت تحت وبعد عشر دقايق نزلت ريم ..
كانت لابسه ثوب ناعم معطيها لمسه طفوليه مع اللون الافوايت والزهري .. ومكياجها ناعم وبسيط .. حبت تكون قمة في البساطه ماتبي تحس انها عروس ولا تحسس العالم انها فرحانه .. كانت خواطر وخوله معاها وخواطر تبتسم لها وتقولها تبتسم عشان الناس على الاقل ... لبت ريم كل طلباتهم بس بقت الاصعب حياتها مع حمود شلون بتكون وشلون بتتصرف معاااه ...
خالد:مبرووك الف مبرووك يا حموود
حمود:الله يبارك فيك ياارب ..
خالد:ماوصيك على ريم يا حمود هالله هالله فيها...
حمود:لاتوصي بعيوني ..
محمد مو مرتاح حق حمود ويحس انه سبب حزن ريم وتعاستها بس مع هذا لازم مايبين للناس انهم رافضين او في شي تقدم له وسلم عليه: مبروك يا حمود..
حمود:الله يبارك فيك يا بوجاسم ...
التفت حمود على خالد:اقول ترا صارت زوجتي الحين ..
خالد:يعني قايل شي يديد .. ادري انها زوجتك...
حمود:زين بشوفها ..
خالد:لاتستعجل بتاخذها معاك ..
حمود:لا بنقعد اول شي شوي عندكم وبعدين نروح...
خالد استحى منه لان ريم رافضه يشوفها الا من تروح معاه:اممم بس ريم ...
حمود:شفيها؟
خالد:رافضه تطلع عليك الا من تاخذها ..
حمود انزعج من تصرفاتها بس لازم يسايرها:خلاص ولا يهمها ..
خالد:لاتزعل ياخوي ..تراها صغيره...
حمود يبتسم:ولو عادي حصل خير ...
**
ام بشار:يلا يا ريم زوجج ينتظرج برا...
ريم تلم أغراضها وتمسح دمعتها :خالصه يا عمتي الحين اطلع له ...
ام بشار تمسك ريم من جتوفها وتحضنها:يمه حبيبتي ليش البجي ... هذا نصيبج وذكري ربج مايصير الي تسوينه بنفسج...
ريم تشاهق:عمتي مو قادره اتحمل مو قادره ...
ام بشار تهدي عليها:لا يا يمه انتي قادره بس اهدي شوي وحطي بالج على نفسج .. والحياه جذي تاخذ مره وتعطي مره ..
ريم تبعد عن حضن عمتها وتبتسم:بس هالحياه خذت مني وما عطتني ...
ام بشار:لاحوول ياريم وبعدين يا قلبي ... تبين ازعل منج...
ريم:لا يا عمتي لا تزعلين ... بس ابي دعواتج لي لا تتركني انتي امي الي بقت لي بهالدنيا ...
ام بشار تمسح دموعها قبل لا تشوفها ريم:الله لا يحرمني منج يا ريم.. يلا امشي ترا تأخرنا ..
انزلت ام بشار وريم معاها وكل الضيوف راحوا ما بقى ولا احد في البيت غير بنات ام بشار وبدور وعبير مرة ابوهم...ودعتهم ريم لكن هالمره من دون دموع خلاص حسمت امرها ولازم تصبر ..
اطلعت عند الباب وسلمت على ابوها واخوانها ووقفت قبال محمد وهمست له : ذنبي برقبتكم ..!!!!
الصدمه شلت لسان محمد : ذنبي برقبتكم ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!! حاول يلحقها قبل لا تروح بس ماقدر لانها صارت قريبه من زوجها تمت عيونه تلاحقها وعقله وقلبه يرددون كلمتها :ذنبي برقبتكم .. ليش ياريم تسوين جذي.. كل شي بحياتج صار حزن مادري متى بترتاحين ...مادري...! دخل محمد مثل التايه عن طريجه يمشي وباله بعيييد ...
بدور:شفيك ؟
محمد متضايق:ولا شي...
بدور:زعلان عشان ريم ...
محمد:الا زعلان منها ومن الي تسويه في نفسها ...
بدور ما تدري عن شنو يتكلم وحسبته يتكلم عن زعلها من الزواج:خلاص يا محمد تركوها اهي كبيره ولازم تحكم عقلها وتدبر حياتها .. لا تشيل هم ..
محمد:الله كريم ان شاءالله ...
**
بالسياره عند حمود وريم كان الجو متوتر وريم ما يطلع منها غير صوت انفاسها .. حاول حمود يلطف الجو معاها ويغير من حالة الصمت الي يعيشونه..
حمود:ريـم...!
ريم بدون نفس:نعم..!
حمود:مبرووك ..!
ريم منقهره منه ولا يبارك بعد تمت ساكته شوي وبعدين ردت:الله يبارك فيك ..
حمود:كنت اتمنى اسوي لج عرس مثل باقي البنات .. بس انتي الله يهداج رفضتي وكنت اتمنى اعرف السبب ..!
ريم:مافي سبب .. بس جذي ..
التفت عليها حمود وابتسم ورجع سكت مره ثانيه مايبي يضغط عليها والايام بتبين كل شي ..
ريم راحت بأفكارها صوب ناصر وكرهه يزيد حق حمود وتموت منه لو ابتسم اهو فرحان واهي بتموت من الغيض ..
حمود:يلا وصلنا ...
انزلت ريم من دون لا تلتفت عليه وسكرت الباب وراها ... نزل اهو واخذ الجناط ودخلهم البيت ..
حمود:نورتي بيتج حيااج...
مشت ريم بهدوء وانكساار وضعف مابيدها شي تسويه شافت البيت كان حلو وبسيط على قدهم بس واضح من الاثاث ان حمود يحب الاثاث الكلاسيكي .. كانت الاطقم من الطراز الروماني والخشب البني والافوايت .. معطي البيت رونق جذاب ... وصلوا عند غرفة النوم وبدت الرعشه تسري بجسم ريم ...
حمود:هذي دارنا اتمنى تعجبج ...
ريم بإبتسامه صفرا:حلوه...
حمود:انا بطلع وبتركج تاخذين راحتج وتبدلين ...
ريم تلف عنه وتمشي صوب الجناط:شكرا..
حمود مستغرب من صدها وكلامها طلع واهو يفكر فيها:شكلها هادي وبريئ ليش تسوي كل هذا ,, الله يعين ...
مرت ربع ساعه غيرت فيها ريم ولبست بجامه وارفعت شعرها الناعم واقعدت على الكرسي بملل لين دخل حمود وشافها قاعده بهالطريقه:حبيبتي خلصتي..
ريم ارفعت راسها من قال حبيبتي وكأنها تحذره ما يعيدها وارجعت نزلت راسها...
قرب منها حمود ورفع راسها:ليش زعلانه ...؟
وقفت ريم وابعدت ايده عنها:ولا شي ابعد عني ...!
حمود من طبعه حنون وطيب وما يحب يجبر انسان على شي ما يبيه بس اهو يعرف ريم من زمان وسامع عنها ماتوقعها بهالقسوه :اتركج وانتي جذي ..؟
ريم واهي صاده عنه:لا تعب حالك ارتاح مابي منك شي ...!
حمود:براحتج.. زين تعالي تعشي ..
ريم:ما اشتهي ارجوك اتركني ..!
حمود يحاول يخفي ضيقته:انا طالع اذا احتجتي شي ناديني ...!
ريم بقلبها مالت عليك:.....
حمود نزل راسه ويتحسر على عمره طلع الصاله بس ما قدر يحط لقمه بحلجه وريم بهالحاله مرت ساعتين واهو مسدوح على الغنفه وتعبه ضهره قام وتوجه صوب الغرفه وطق الباب على الخفيف وماسمع لها صوت دخل بكل هدوء وشاف الليتات شغاله وريم نايمه على الغنفه من غير غطى قرب لها وهمس بصوت واطي:ريم ريم ...
ريم:هممم...
حمود:حبيبتي قومي نامي على سريرج....
صحت ريم وبدت تستوعب اكثر:حموود؟
حمود:لا تخافين.. قومي نامي وارتاحي .. لا تنامين اهني مو زين عليج ..
ريم منزله راسها ومستحيه تقوله انها ما تبي تشاركه السرير بس حمود فهم عليها :قومي نامي وانا باخذ ملابسي وانام بالغرفه الثانيه...
ريم ارتاحت وتنفست بقوه:....
حمود ابتسم ومسح على راسها قبل لا يطلع:سوي الي تبينه ياريم وانا تحت امرج ... يلا تصبحين على خير ...
ريم رافعه حاجبها:وانت من اهله...
طلع حمود بعد ما اخذ ملابسه وراح الغرفه الثانيه وقلبه يعوره على ريم وعلى نفسه وطول الوقت مسدوح وتفكيره فيها:شلون بخليها تتغير ... شلون انسيها الي راح من حياتها .. انا ما دخلت حياتها عشان ازيدها حزن وتعاسه .. انا ابي اسعدها ابي اغير حياتها .. حرام بنت صغيره تتعذب كل هالعذااب ؟.. ياليت بس تعطيني مجال وانا مستعد اصبر عليها ...! تم حمود يصارع الافكار لين غلبه النوم ودخل في سابع نومه ...
**
بأستراليا الجو اكثر استقرار وهدوء عند جراح وكان تو قاعد من النوم التفت على تليفونه وابتسم بإنتصار وانه بيقدر يكلم اشجان من يديد ,,: احسن شي اتصل عليها الحين عشان ارتاح طول اليوم,,اتصل جراح ومن رابع رنه تقريبا لين ردت عليه بصوتها الهادئ الحنون ,,
أشجان:الو؟
جراح:صباح الورد يا احلى صوت بدنيتي ..
اشجان مستحيه منه:هلا صباح النور ..
جراح بصوت هادي:حبيبتي ..!
اشجان انصبغت من الخجل:هلا..
جراح:يعني تعرفين نفسج انج حبيبتي ,,؟
اشجان بتموت ضحك:أي اعرف..
جراح يتنهد:وليش سويتي كل الي سويتيه؟
اشجان نزلت راسها:جراح!
جراح:لبييه ياروح جراح:
اشجان:انسى الماضي وانسى كل الي صار ممكن ..؟
جراح يعدل قعدته ويمسح على شعره الكثيف:وعشان خاطر نبض قلبي بنسى كل شي وما بذكر غير حبج وطيبج وحنانج يا روح وقلب وعمر جرااح..اشجاااان...!
اشجان:لبيييه.؟
جراح:احبببج والله احببج انتي حاسه فيني ؟
اشجان تبجي بصوت واطي:حااسه والله حاسه ... وانا بعد
جراح:انتي شنو؟
اشجان:احبك..
جراح سرت رعشه من ريله واستقرت بقلبه من حنان هالكلمه على قلبه:يا عين ابوي انتي ... وانا اعشقج مو بس احبج ...
اشجان مااتت من كلامه :جرااح بس عاد..
جراح يضحك:فديت الي يستحون يااناااس..
اشجان:تريقت؟
جراح:أي..
اشجان:متى وانت بعدك بفراشك...؟
جراح:تريقت صوتج وهذا يكفيني اعيش عليه الدهر كله ..
اشجان تضحك:مجننوووون..
جراح:عادي مجنون مجنون بس المهم تبقين معاي ..
اشجان:وانا معاك...
جراح:على طول؟
اشجان:على طول..
جراح بصوت عالي:يانااااااااس احبهاااا...
اشجان ماتت ضحك وسكرت الخط...
جراح يشوف التليفون ويبتسم ويبوسه ويحطه على قلبه وبهالحظه يوصله مسج من اشجان...
*احبــــك*
جراح طلعت عيونه:هذي على شنو ناويه اليوووووم يااارب انا بحلم او علم .. والله مو مصدق قام وطرش لها...
*لا تجننيني عيب قاعد عند ناس لايقولون الولد استخف علينا..بس جنون حبج له طعم يا حلااته على قلبي...*
اشجان تضحك وتحس الدنيا مو سايعتها من الفرح ....الله لا يحرمني منك يا جرااح والله احبببك...

*غُربَة الأحزْانْ*
05-03-10, 03:28 AM
**
رغد:يالله صباح خير ..
جراح:صباح النور شعندج؟
رغد:اشوف عيار الوناسه زايد اليوم بشر شصاير؟
جراح:وانتي شكو؟
رغد:افااا يا خاااين ... بعد ما ساعدتك ما بتقولي شنو الي صاار؟
جراح يخزها:كسرتي خاطري..بس ابشرج كل خير .. ورجعنا سمنه على عسل...
رغد مستانسه:صج...وناااااااسه...الله يديم عليكم يااارب ...
جراح:تسلمين يالهبله ..
رغد:بطنش هالمره.. بس اسمع لازم ترجع الكويت على ملجه اخوك علي .. وماترجع استراليا الا واشجان معااك عروووس..
جراح تخيل هاللحظه وارتسمت ابتسامه عريضه على شفايفه:الله يسمع منج .. بس ماقدر احضر الملجه بيكون عندي شغل ...
**
الحياه هدوء بين ريم وحمود لكن حمود لازم يتحرك لان اليوم سفرهم شهر العسل...
حمود دخل الغرفه عشان يشوف ريم اذا جهزت اولا : خلصتي...؟
التفتت عليه ريم واهي تسكر الجنطه:أي خلصت ...
حمود حس انها متضايقه قرب لها وقعد قبالها ومسك ايدها ويوم حاولت تبعد عنه مسكها اقوى:صبر كلميني شنو الي مضايقج...
ريم بقلبها انت وحياتي معاك كلها ضيقه ولوعه:مافي شي...
حمود:شنو يعني مافي شي؟ والي اشوفه انا شنو؟
بعدت عنه ريم ووقفت:مادري انا مافيني شي ولا تقعد تتوهم اشياء مالها اساس...
حمود يحاول يسيطر على اعصابه ويتركها :ريم .. انا ناطرج تحت ...!
طلع حمود والنار تسعر في قلبه محتر من تصرفاتها وقسوتها عليه ، اخذ الجناط وطلع عند السياره لانه بيروح المطار بسيارته ويصفطها بالباركات الخاصه حقت المطار,,بعد ماوصلت ريم طول الطريج ساكته وحمود كان يلتفت عليها بين لحظه والثانيه ..
وصلوا المطار وخلص الاجراءات وركبوا الطياره متوجهين على لندن ,, بالطياره..
حمود يكلم ريم:ريم تعالي قعدي هالصوب...
ريم مو عاجبها: اوكي..
مرت ريم من جدامه وجتفها لمس صدره أبعدت بسرعه واقعدت مكانها ولفت ويها على الدريشه ,,
حمود يبتسم بألم:في حرمه تلوع جبدها من زوجها والله شي غريب ,, والله يهديها يارب وانا مالي غير الصبر ..
مرت الدقايق والثواني واللحظات بكل صعوبه والوقت مو راضي يمشي والدرب طويل,,ودار هذا الحوار بينهم,,
حمود:ريم...
ريم تنتبه له وتفز من شرودها:نعم,,؟
حمود:مو يوعانه؟
ريم:لا
حمود يبتسم:شلون انتي من الصبح من غير اكل..
ريم:ما اشتهي..
حمود:زين انا يوعان بطلب لي ولج اوكي...
ريم اسكتت لانها فعلا يوعانه بس ماتبي تحسسه انه له فضل عليها ولو هالحجي مرفوض لانه زوجها:...
طلب حمود وجبه غدا لهم اثنينهم وكان ياكل بهدوء ويراقب ريم بطرف عينه ولاحظ اكلها البسيط التفت عليها بإهتمام:ليش ما تاكلين ما اعجبج....؟
ريم بطبعها تاكل شوي:لا بس كفايه الحمدلله...
حمود ترك الاكل وتم يطالع فيها:بس انتي ضعيفه وايد لازم تاكلين عشان صحتج,,
ريم انحرجت منه : ان شااءالله ..
حمود مستغرب مره مطيعه ومره عنيده بس مع كل هذا احبها....؟ أي احبها..ابتسم لهالفكره ورجع راسه ع الكرسي....
فجأه أشهقت ريم ومسكت بذراعه والصقت فيه:حمووود..
فز حمود :لا تخافين حبيبتي مطبات هوائيه عاادي شي طبيعي...
ريم والدموع ملت محاجرها:خااايفه...
حمود رق قلبه عليها وانتبه لقوة تشبثها فيه:تخافين وانا معاج .. وقرب لها اكثر واهو مرتاح لانها الجأت له وحضن ادينها يطمنها...
بعد ما انتهت المطبات وارتاحت ريم انتبهت على عمرها وانها بين ايدين حمود ابعدت عنه بسرعه:متى نوصل؟؟
حمود:قريب مابقى شي ساعتين...
ريم بملل:يالله ..!
حمود حاس انها ملت وانزعجت من وجودها بقربه ,, ومع كل هذا بيصبر عشانها ..
**
رغد:يالله المكان روعه تصدق ما كنت احب ايي اهني ..
جراح:انا احب هالمكان وايد ,,<< كانوا يتمشون في
Circular Quay
. وفي هذة المنطقة يمكن مشاهدة دار الأوبرا المشهورة به سيدني
رغد تبتسم:بس هالمكان ما يصلح نتمشى فيه ..
جراح:ليش؟
رغد:هذا المكان حقك انت وشجوونتك..
جراح:قولي امين..
رغد:اميييييييييييين...
جراح:اخر السنه نكون انا وشجونتي بهالمكان وعينج تشوف..
رغد بثقه:وتاخذني معاكم صح....
جراح:أي اخذج واحذفج بأقرب بحر وافتك منج..
رغد:يالله انت وين متعلم هالنذاله..
جراح:وييعه احترمي نفسج...
رغد:انت احترم نفسك...
جراح:رغــــــددددد...
رغد:هاااا
جراح مات ضحك:ويعااااه وين فتحتي حلجج ..
رغد:شوف شوف..
جراح:شنو .؟
رغد تسوي نفسها دايخه:شوف هذاك المزيون...
جراح:الي على اليمين...
رغد:أي
جراح : زين...
رغد بخوف تلحق جراح:تعال وين رااايح يا مجنون...
جراح وصل عند الشاب الي اشرت عليه رغد وطلع يعرف يتكلم انجليزي .. وقاله جراح انه رغد تحبه والولد ما صدق خبر تشقق من الوناسه وابتسم لها بعذووبه وسبل بعيونه وقعد شكرها ويبدي اعجابه فيها ..
رغد:يامجنون شسويت شوف هذا مصدق عمره ويتغزل ويسبل بعيونه..حلايا العيووون..
جراح:هههههههههههههههههه مو توج تتغزلين فيه استلمي وفكيني...
الشاب مصدوم من حركاتهم وعصب من ضحكهم ومشى عنهم..
جراح:خسااره طيرتيه من ايدج...
رغد معصبه:شسويت انت؟؟
جراح يمشي جدامها ويضحك ومع ضحكته نزلت دموعه ونزل الكاب على عيونه:...
رغد قربت منه ووقفت جدامه:ليش؟
جراح بكبريااء:نستانس ونضحك بس من داخل مجروحين..
رغد انكسر قلبها:بس عاد .. شجونه وصارت عندك شتبي بعد..
جراح ابتسم:يلا نرجع؟
رغد:براحتك..رجعنا...
يمكن الكل يستغرب من علاقة جراح ورغد بس رغد بنت حبوبه وتاخذ وتعطي وجراح حيل ارتاح لها ويعتبرها اخته بهالغربه وتفهمه وايد .. وعشان جذي دايم متواصلين مع بعض ...
**
حمود وريم وصلوا مطار هيثروا وأستأجروا لموزين واتجهوا على فندق والدورشيستر وهو من افخم الفنادق في لندن..
نزلوا من اللموزين التفت حمود على ريم ومسكها من ايدها ودخل معاها , وبعد الاجراءات وصلوا السويت حقهم...
ريم كانت مرتاحه نوعا ما وخايفه بنفس الوقت بس ماتبي تبين له..
حمود:ريمي..
ريم فزت وتذكرت اشجان محد يقول ريمي غيرها ابتسمت :نعم.؟
حمود:عسى دوم هالابتسامه..انا نازل اطلب اكل وارجع اوكي.
ريم:مشكور...
بعد ما طلع حمود ادخلت ريم الحمام عزكم الله واخذت لها شاور سريع ودافي تريح جسمها واعصابها فيه...وبعد ما طلعت حمود بعد مارجع .. البست ثوب قصير لي الركبه ماسك على كتفها بخيطين رفاع .. عجبها اللبس بس استخسرت يكون حق حموود .. جففت شعرها وحطت ميك آب خفيف يزيل ملامح التعب والارهااق .. ارفعت شعرها وطت نفسها على ريلها تربط خيط النعال عزكم الله .. ودخل حمود بسرعه:ريم..
ريم من الخرعه كانت راح تطيح ولحق عليها ومسكها من ذراعها ورفعها صارت قريبه منه حيل اعجبته الفكره وتمنى انه ما يتركها قرب منها اكثر وكله لهفه عليها :بسم الله عليج..
ريم تحاول تبعد عنه انفاسه تحرقها ودقات قلبها مضطربه وتحس جسمها يخدر من لمس ادينها..لكن ما تركها وتمسك بخصرها اكثر:طالعه قمر بهاللبس ..
ريم:ابعد عني ممكن..
حمود مو قادر يقاومها وابتسم بخبث:راح ابعد .. بس بجد عجبني الموقف..
ريم خافت اكثر لانه بدت الفكره تلعب براسه وجهت كلامها السام واطلعت من الغرفه:صج قليل ادب والي براسك ما تحلم توصل له...انت فاهم
حمود فتح عيونه وخدر جسمه من قسوتها .. قعد على الكرسي ومشاعره تنجذب لها اكثر واكثر .. اخذ ملابسه ودخل الحمام وافكاره بريم ما ترحمه:احبها والله احبهااااا ...هين يااريم..
دخلت ريم الغرفه بهدوء كانت بتاخذ جاكيتها لان الجو بارد .. ولما قربت من الخزانه واخذت الجاكيت طلع حمود من الحمام والماي ينزل من شعره الكثيف على جسمه ..
ريم توترت من منظره واستحت اكثر لان ماكان يغطي جسمه غير الفوطه الي على خصره..نزلت راسها ومشت من جدامه بكل هدوء والجاكيت بيدها لكن من الخوف طاح بالارض وقبل لا تمد يدها تاخذه.. رفعه لها حمود وتقابلوا مره ثانيه وتشابكت نظراتهم..انلجم السانها وحست انها طولت كان بتركض بس مسكها حمود وقرب ايدها من حلجه وباسها:اســـف...
ريم دمعت عيونها واطلعت من عنده....
انسدح حمود على السرير واخذ نفس عميق:معقوله كل هالمشاعر تكون حق هالانسانه البارده؟
طلع بعد ما لبس ملابسه ومشط شعره وطلع لقاها قاعده بالصاله حقت السويت وسرحانه:ما تبين عشى؟
طالعته ريم وعيونها مليانه دمع :بنااام...
حمود:براحتج...
قامت ريم وادخلت الغرفه تحاول تنام بس ماقدرت .. تحس انها مو قادره تقسى عليه اكثر..مره يهتم فيها ومره يسوي نفسه مو مهتم .. واهي ما تدري شلون تتصرف معاه كل الي تبيه انه مايربطهم شي ..
باليوم الثاني صحت ريم مبجر وحمود كان نايم ع الكرسي.. استحت من إللي قاعد يصير تجمعهم دار وحده ولافكار يمسها او يسوي لها شي مع انه من حقه ياخذ الي يبيه كل زوج من زوجته بس اهو صابر ووعدها كل شي بيكون برضاها...
صلت وتسبحت وتجهزت واطلبت ريوق وقعدت حمود وفبالها موال يلعب براسها:حموود...حمووود..!
حمود فتح عينه وابتسم لها : هلا حبيبتي قعدتي؟؟ ان شاءالله ارتحتي...؟
ريم يسأل عن راحتي واهو الي فاقد الراحه:الحمدلله...قوم تأخرت بالنومه...
حمود يعدل قعدته:لا وين تو نايم الساعه 6 الصبح يلا غفيت وما احس نمت عدل..
ريم تضايقت وحست بالذنب:اسفه..
وقف حمود ومسح على راسها:حصل خير ..لا تتأسفين أنا باخذ لي شاور وبرتاح..تجهزي بنطلع نتريق برا.
ريم:لا نتريق بالفندق..
حمود يبتسم:برا يعني برا..
سكتت ريم وماعندها شي غير انها تمشي على رغباته’’راحت تجهزت والبست بنطلون جنز أسود وبدي صوف ثقيل افوايت مع ربطه على العنق ثقيله باللون الكحلي وجوتي بوت لي الركبه مع ميك آب خفيف وكحل اسود بارز جمال عيونها الهاادي..
دخل حمود بعد ما تجهز وكان لابس بنطلون ابيض وقميص أسود مخطط بخطوط ضعيفه باللون الابيض وربطه بيضه على الرقبه ومع النظاره الشمسيه الي معطيته شكل رهيب وجذاب :حبيبتي تجهزتي؟
ريم بإبتسامه صفرا:أي جاهزه..
حمود:يلا مشينا...
حمود كان هادي حيل وما اخفي عليكم اثار التعب البارزه على ملامحه ومع كل هذا كان يخفي الالم قد ما قدر عشان يسعدها .. اطلعوا من الفندق وحب حمود انه يتمشى بدال ما ياخذون سياره..
حمود:ها شرايج نكمل مشي او ناخذ سياره...؟
ريم:براحتك....<< كان بخاطرها تقوله ناخذ سياره لان شكله تعبان بس سكتت..
حمود يبتسم:اوكي عيل نكمل نمشي احسن الجو حلوو..واصلا قربنا نوصل كاهو المطعم قريب ..
ريم:اوكي
وصلوا المطعم وكان عباره عن مطعم اسيوي راقي واسمه ,, حمود يرتاح حق هالمطعم ودايم ياكل فيه ...
)Hakasan(
ادخلوا المطعم وانعجبت فيه ريم حيل التفت عليها حمود:يلا حبيبتي قعدي دقيقه وارجع لج..
ريم بسرعه:وين؟
حمود:لا تحاتين دقيقه بروح اغسل وارجع...
ريم:اوكي...
راح حمود ويحس بدوخه فضيعه غسل ويهه بماي بااارد وتنفس بصعوبه ورجع لها : اسف تأخرت عليج...؟
ريم بخوف حست انه فيه شي:فيك شي؟
حمود:لا .. بس يوعان.. يلا نتريق .. وبعدين نطلع نكمل مشوارنا...
ريم:زين .. براحتك..
حمود منزل راسه يحس بتعب:ليتج تحسين بتعبي وتريحيني يا بنت النااس...
بعد ما تريقوا وخلصوا كان حمود ياكل بتعب ويجبر نفسه على الاكل وريم تراقبه بس ماقدرت تسأله ماتبي تحسسه انها مهتمه فيه...وبعدها اطلعوا يتمشون وفجأه غيمت الدنيا ونزل مطر قوي وماكانوا ماخذين احتياطهم بس حمود كان بيده الجاكيت حقه وريم ماكانت لابسه جاكيت...بس تنازل لها عن الجاكيت وحطه عليها...
حمود:يلا نرجع بسرعه قبل لا يشتد المطر اكثر...
ريم:بس الفندق بعيد.لازم تكسي..!
حمود:عارف..بس بهالشارع مافي سيارات خلينا نطلع واقرب تكسي بناخذه ونرجع الفندق...مسكها من ايدها وقعد يمشي بسرعه ... وقطع نص المسافه وتوقف يوم لاحظ وقوفها :ريم شفيج...؟
ريم بأنفاس متقطعه:خلاااص تعبت مشينا وايد....
حمود عصب:يعني شلون بتمين واقفه تحت المطر؟؟؟؟ لازم نووصل بسرعه امشي ..
ريم حست بخوف من صوته التعبان وطاعته ومشت بخطوات صعبه ومتثاقله لين صارخت عليه:يووووووه خلاااص ماصار والله تعبت تعبت...!
حمود وقف وقعد يتأملها قرب لها ومسك ادينها:ادري تعبتي حبيبتي بس شنو نسوي المطر يزيد ولازم نرجع...تحملي شوي..
ريم تلتفت بنظرها يمين ويسار:ماقدر ماقدر..زين نقعد هناك صوب الحديقه في مظلات على الاقل ..نقعد لين يخف المطر...
حمود شاف المكان واهو بعد كان محتاج للراحه وصعب يوصلون الفندق بهالمطر .. وصلوا الحديقه واقعدوا اتحت المضلات وكان الشجر كثيف بالحديقه ومع جو المطر والبرد كان روعه ... حمود بدا يكح وعيونه صارت حمرا..
خافت ريم اكثر وقربت منه:حموود...
حمود مسند راسه:لا تخافين...بسيطه...
ريم بدت تخاف اكثر وتحس بالغربه والشتات لمت نفسها وضمت ريولها على صدرها وادفنت راسها بتعب وخوف تدعي ربها يخف الجو وحمود بعد...صح انها ما تحبه بس تحس انه تعبان بسببها .. واهي وعدت نفسها تحط بالها عليه وما تهينه ولا تكدره بس ما تعطيه الحب .. بهاللحظه قرب لها احمود وسحبها صوبه يبي يحسسها بالامان وحضنها بين أيدينه الكبار ولف عليها وكأنه يحميها من كل ذره برد ومطر ...!قرب راسه منها وهمس لها: خايفه؟؟
ريم ترجف من قربه لها وخايفه من كل قلبها :أي
حمود يلمها اكثر على صدره والحراره تسعر بجسمه:لا تخافين يا قلبي وانا معاج..الحين الجو يهدا ونرجع بس انتي اهدي شوي ومسحي دموعج ترا ما احب اشوفهم...!
ارفعت ريم راسها بعد ما لاحظت سكوته وقلبها يرجف تبي تشوفه بخير او لا..؟؟ شافته بس شكله نايم وقطرات المطر تنزل من شعره على جبهته...قربت ايدها من ويهه وامسحت الماي بكل هدوء....
**
بدور:ها محمد ما وصل الخط ...؟
محمد:تشوفين لي ساعه اتصل ما يطلع الخط عندهم...شسوي..؟
بدور:اخاف فيهم شي..؟
محمد:لا ان شاءالله مافيهم شي..بس تلاقين الخطوط تعبانه اليوم..ولاتخافين انا كلمتهم اول يوم وصلوا فيه..
بدور:كلمت ريم...؟
محمد:لا والله مارضت تكلمني...حمود قالي انها نايمه واحساسي يقول انها قاعده بس تتهرب..
بدور:ليش تتهرب شصار بينكم...؟انت مزعلها ...؟
محمد:لا والله يا بدور ما زعلتها .. انا اكثر واحد يلبي طلباتها ويوقف معاها ورافض زواجها ... بس تذكرين يوم زواجها يوم تقولي ذنبي برقبتكم ...؟!
بدور:اعذرها يا محمد ريم مصدومه..وانت عارف تعلقها بالمرحوم .. ولا تنسى انها انحرمت من هي صغيره . امها واختها وخطيبها يعني مو هين عليها الي صار....!
محمد حاط راسه بين ايدينه:والله اني تعبان من تعبها .. بس رشديني قوليلي شنو الحل شنو بيدي؟ والله مابيدي شي .. صج طفشت من هالوضع...
بدور:الله كريم حبيبي ... خلاص الحين اهي عند زوجها وان شااءلله يصونها ويعوضها الحرمان الي عاشته ...
محمد:اميين يارب...ولو اني خايف بصراحه..بس نصبر ونشوف اخرتها...
***
بشار:يمه تكفين انسي هالموضوع خلااص ماصار كل ما شفتيني قلتي تزوج تزوج وبعدين يعني؟؟
ام بشار:انت الي تكفى اسمعني لاخر مره يا يمه انا كبرت خلااص لي متى بقعد اترجاك تتزوج؟ ماتقولي شنو فايدة الي انت تسويه؟؟ صدقني بنات الحلال وايد بس انت اشر واختار وانا ايبها لي عندك...
بشار:يمه الله يهداج شنو ايبها لي عندك شنو قاعدين بسوق احنا .. ؟ وبعدين ترضين ولدج يكون ظالم؟
ام بشار:اكيد لا.؟.وليش تكون ظالم...؟
بشار يمسك ادين امه ويشرح لها:يمه حبيبتي انا اذا تزوجت راح اظلم بنت الناس معاي .. صدقيني ماراح اكون لها الزوج الي تحلم فيه..وانتي عارفه شنو حلم كل بنت .. لازم يكون عندها زوج يحبها ويصونها وانتي ابخص بهالسوالف كلها..وانا ماعندي استعداد اعطي قلبي لو واحد بالاميه يا يمه فهميني الله يخليج...!
ام بشاربحزن:ياولدي انت تزوج وراح تتعود عليها .. وراح تعيش وتتكيف مع حياتك..
بشار بعصبيه:يمه خلااص لا تجننيني غير منال الله يرحمها محد يدخل حياتي ’ وانتهى الموضوع تكفين ابوس ايدج سكري الموضوع..انا طااالع عندي شغل يلا مع السلامه...
ام بشار تبجي وتتحسر على ولدها .. طلع بشار واهو معصب راح المكتب يخلص اجرائات القضاايا الي بالمكتب وصل المكتب وكان الشغل فوق راسه دخل عليه السكرتير باسل:استاذ بشار لو سمحت في مراجعه برا تبي تشوفك...
بشار :ماقالت اسمها؟
باسل:لا تقول بتشوفك...!
بشار مستغرب:اوكي دخلها ...!
باسل:اوكي..
باسل:تفضلي يا اختي استاذ بشار ينتظرج داخل...
....:مشكوور...
بشار انصدم من الي شافه وتم واقف واهو ساكت ...
....:السلام عليكم..؟!
بشار يبتسم:اهلين وعليكم السلام ..شخبارج؟
روان:بخير الله يسلمك ... شخبارك انت..؟
بشار:الله يسلمج عايشين..!
روان:عسى دوم ان شاءالله ...
بشار يطالع البنت الصغيره الي بحضن رغد واهو يبتسم:بنتج....؟
روان تضحك:أي بنتي...!
بشار:ماشاءالله عالبركه....مبروووك ولو انها متأخره..
روان :الله يباارك فيك ...وبصراحه انا اليوم اهني عشانها ...!
بشار:تأمر الصغيرونه طلباتها اوامر ....
روان :تسلم ماتقصر...بصراحه ابي اسجل بيتي باسمها وابي اضمن حصتها من الحلال...
بشار:الله يطول بعمرج لها وعمر ابوها .. وان شاءالله حلالها مضمون بوجودكم...
روان :ماتقصر يا بشار من يومك طيب ..!
ابتسم بشار وتذكر انها بيوم كانت تحبه بس فرح لها من كل قلبه يوم شاف بنتها بحضنها وكان بخاطره يسألها منو خذت بس استحى من هالتدخل .. بس انصدم اكثر يوم شاف اسم الاب:مبارك عبدالله الـ ...!
روان تبتسم من ملامح ويه المصدومه ...
اخذ بشار الاوراق وسجل الاملاك باسم البنت واحتفظ بنسخه عنده ونسخه عندروان : وبجذي نكون انتهينا وما عليج غير توقيع المحكمه....!
روان : تسلم ما تقصر ...
بشار: الله يسلمج وحاضرين ....!
سلمت روان واطلعت واهي متأكده انه للحين مو متزوج .. والدليل ما ينادونه باسم ابو فلان..ينادونه باسمه بس,,
***

ريم تهز حمود من كتفه:حموود رد علي حموود شفيييييك.......؟؟؟
حمود يتكلم بصعوبه والعرق ينزل من جبهته وجسمه نار:تعبااان ....
ريم تبجي:حموود لا تتركني ... حموووود
حمود يمسك ايدها وكانت ايده حاره حيل:انا معاج .. ما اتركج ...
خافت ريم اكثر واطلعت تنادي احد من برا الغرفه اول ما اطلعت قابلوها شباب خليجين اثنين وشافوها تبجي وتناديهم:تكفون لحقوا علي زوجي بيموت....
ابراهيم:عسى ماشر يا اختي وينه زوجج ؟؟؟
ريم حاطه ايدها على ويها وتبجي:داخل..
ماجد:لا تخافين يا بنت الناس الحين نشوفه وان شاءالله انه بخير...
دخلوا ماجد وابراهيم الغرفه وحمود كان مدد بالارض ويرجف من شده الحراره وصوت الالم يقطع القلب .. تقدموا منه اكثر والمسوا حرارته ...
ابراهيم:ماجد روح شغل السياره بسرعه الريال حرارته مرتفعه لا يتشنج بسرعه...
ريم تبجي وقاعده ع الارض من كثر الخوف والرعب الي اهي فيه بلاد غربه ماتعرف فيها احد:تكفوون ساعدووه....لايمووت...لايموووت...
ماجد تقطع قلبه عليها بنت صغيره الله يكون بعونها,,طلع بسرعه يشغل السياره .. وابراهيم تكفل بنقل حمود للسياره بالرغم من ضخامه جسم حمود الا انه قدر عليه واسنده لين وصل السياره...وريم كانت معاهم ماقدرت تتم في البيت ... اقعدت ريم بالسياره ورا مع حمود وكانت حاطه راسه على ريلها وتبجي بصوت كسير مجروح ضايع وحمود مايحس بالي حوله بس يسمع صوت بجيتها وادموعها الي تنزل مثل المطر على عيونه وتمده بالحياه....
ماجد يلتفت عليهم وشفق على حال ريم :ابراهيم بسرعه شوي... البنت حالها مو احسن منه يبا لايصير فيه شي...
ابراهيم متوتر:وصلنا وصلنا .. ان شاءالله خير ..لا تحاتين يا بنت الناس ريلج بخير ...
دقايق واهما عند المستشفى وطلع لهم الطاقم الطبي وحطوا حمود على السرير وراحوا فيه غرفة الملاحظات بسرعه ومنعهم الدكتور انهم يدخلون...!
تمت ريم واقفه عند الباب وحالها فضيع من البجي والحزن الي فيها..والخوف من الي بيصير لو غاب عنها حمود وتركها بروحها....
ابراهيم:لاحول ولاقوة الا بالله .. البنت راح تموت من البجي .. شسوي..؟
ماجد حيران اكثر منه:مادري والله مستحي اكلمها شقولها..هذا ريلها واهي واضح عليها صغيره لاتلومها ان كانت خايفه...
ابراهيم:الله يلوم الي يلومها .. انا بكلمها يمكن تهدا شوي...اشوف ماتعرف احد اهني .. او عندها رقم احد نتصل عليه....
التفتت ريم على الصوت وامسحت دموعها بطرف ايدها:نعم...؟
ابراهيم منزل راسه مايبي يشوف دموعها:اختي طولي بالج وان شاءالله انه بيكون بخير..ادعي ربج بس..
ريم تبجي اكثر من هالاحساس الي يجتاحها غربه أي غربه وحست هالشباب من ديرتها وراح يساعدونها:امين يارب...
ابراهيم:ماتعرفين احد اهني؟
ريم:لا
ابراهيم:زين ولا صديقات ولا احد ابد..
ريم:لا ما اعرف احد..انا اهني مع زوجي بس..
ابراهيم منزل راسه يفكر اكثر وين بيخلونها اذا رقدوا زوجها:والحل؟
ريم تطالعه بعلامات استفهام ...؟
طلع لهم الدكتور وكلمه ابراهيم وفهم من عنده انه راح يرقدونه تحت الملاحظه لمدة كم يوم لين تتحسن حالته حرارته كانت مرتفعه حيل وجسمه تعبان ومرهق يحتاج راحه...
ابراهيم كلم ريم:اطمنج اختي ريلج بخير ماعليه الا العافيه .. بس بيرقدونه كم يوم لين تخف صخونته..
ريم تبجي بصمت وتمسح دموعها كل لحظه:الحمدلله ياااارب...مشكورين ماقصرتوا...
ماجد:ولو يا اختي هذا واجبنا والناس للناس والكل بالله ... أي خدمه احنا تحت امركم...
ريم :ما تقصرون .. واسفه تعبتكم معاي...
ابراهيم:لاتقولين جذي .. انتي اختنا واحنا ساعدناج...
ريم حست انهم بيروحون خافت ماتدري وين تروح وشنو تسوي...
ابراهيم:انت ارجع انا راح اضل...
ماجد:شنوو؟ انت من صجك..؟
ابراهيم بجديه اكثر:ماجد عيب نترك البنت بديرة الغربه وانت عارف هذي لندن يا شاطر وين تترك بنت خليجيه فيها وتروح...؟
ماجد:أي بس...؟
ابراهيم:لا بس ولا شي .. ارجع انت واعتذر لي من الشباب وباجر نتلاقى يلا روح الحين....!
ماجد يلتفت علي ريم:اوكي يلا حط بالك..مع السلامه...
ابراهيم : مع السلامه...
رجع ابراهيم عند ريم وكانت للحين واقفه عند الباب ماتدري وين تروح ويوم سمعت صوت ابراهيم ارتاحت اكثر..
ابراهيم:اسف يا اختي راح ازعجج اليوم ... ماتبين تشوفين ريلج؟
ريم تبتسم واهي منزله راسها:بلى...
ابراهيم:يلا تعالي هالصوب نقلوه الجناح...
ابراهيم يمشي وريم وراه بخواطت هاديه لين وصل عند الباب:يلا تفضلي دخلي ...
ريم مستحيه تسأله ان كان بيروح او لا:مشكور..
ابراهيم:العفوو..تفضلي ...
دخلت ريم الغرفه بكل هدوء وعينها على الجسد الضخم المرمي على السرير بكل وهن وتعب قربت منه وحاولت تمد ايدها على راسه بس كانت متردده وخايفه لا يحس فيها اسحبت الكرسي واقعدت وبدت تقرا عنده قرأن وتدعي ربها انه يشافيه...
حمود كان مغمض عيونه بس يحس فيها بعطرها بوجودها معاه ، ارتاح وتطمن لان كان مشغول عليها وتعب من التفكير ,, نامت كل احاسيسه وغفى على صوت القرأن يصدح بأركان الغرفه ...
مر اليوم بصعوبه على ريم ماقدرت تنام لكن غصبا عليها غفت على الكرسي والجو كان بااارد لاقصى درجه..صحى حمود قبلها والتفت يمين ويسار شافها نايمه على الكرسي من دون لحاف ولا شي يحميها من برد الجو سحب لحافه وحطه عليها وحاول يسند نفسه ويقوم يصلي وبعد ماصلى وخلص قعد قبال البلكونه يتأمل المطر في الخارج...
صحت ريم وانتبهت انه مو موجود وخافت وشهقت بصوت عالي وطاح اللحاف منها وصارخت:حمووود
انتبه لها حمود وطلع لها:شفيج لا تخافين كاني موجود...
وقفت ريم وارحت صوبه:ليش قمت وانت تعبان...
حمود:ما يهون علي اتركج نايمه وبردانه...
ريم استحت منه:بس انت تعبان...
حمود يحط ايده على كتفها يشجعها:بس الريم اهم مني ومن تعبي .. هذا موضوع منتهين منه...
ريم شبت نار من كلامه وكرهت نفسها لانها مو قادره تعوضه الي انحرم منه:حمود متى نرجع...؟
حمود يبتسم لها ويدري انه يخجلها:مادري بشوف الدكتور وان شاءالله خير ...<< بدا يكح بقوه...
ريم سندته:حموود ارتااح الله يخليييييك بلاااها تطلع اليوم ... انت تعبااااان...
رجع حمود وانسدح على السرير وبدا يحس بدوخه تلحف بالبطانيه وغمض عينه .. :رييم...
ريم:هلا..
حمود بصوت هادي وحنون:قربي مني شوي ...
ريم وقلبها تتسارع دقاته لبت رغبته:كاني قريبه منك...
التفت عليها حمود ومد ايده على ويها يتحسس نعومة خدها الي انحرم منه من يوم ما اخذها:ريم لا تتركني..
ريم تبجي:لاتقول جذي .. ولاتخوفني عليك .. ماراح اتركك...
حمود غمض عينه واهو مرتاح:بتمين معاي؟
ريم غصبا عليها تحن عليه منظره يقطع قلب الكافر:أي ببقى معاك....
ابتسم حمود ونزل ايده ومسك ادينها الاثنين بكف ايده ونام .....

***

ماجد رجع المستشفى يشوف شصار عليهم:هابشر مافي اخبار؟
ابراهيم:هلا ماجد,,,لا الحمدلله تو طالع الدكتور منه وان شاءالله باجر يرخصونه..بس تخف حرارته...
ماجد:الحمدلله ياارب ... زين شفته؟
ابراهيم:لا والله ياخوك استحيت اقول للبنت واهي من امس ما طلعت من الغرفه اكيد مشغوله مع زوجها..
ماجد:أي يمكن .. بس مايصير تتركك من امس على الاقل تقول حق زوجها ..
ابراهيم:ماجد لا تصير قاسي وتشره على بنت صغيره وترا واضح عليها الخوف لا تنسى واصلا اهي ماصدقت انها تدخل عند زوجها تبيها تطلع منه..خلها حراام..
ماجد:أي والله بجد كسرت قلبي ... مسكينه..
عند ريم وحمود :
حمود:ريم..
ريم:هلا..
حمود:شنو الي صار؟؟
ريم استحت تتكلم معاه واهو قاعد وحاط عينه بعينها:اممم ماصار شي
حمود قاعد على السرير ويطالع لها:تكلمي قلبي ..
ريم تحاول ما تنجرف باحساسها وتحاول تقسى ما تقدر مو من طبعها..ردت ببرود:انت ما اهتميت بصحتك وصار الي صار...
حمود تضايق بس ابتسم لها ما يبي يحسسها بغلطها لانه يحبها :صح انا الغلطان الي ما اهتميت بنفسي .. بس اذا صحتي تتعب عشان صحتج انا راضي ومتقبل ... لف عنها قبل لا ترد يبي يضيع نظرات شوقه لها .. ورجع تكلم..
منو يابنا الطبيب شلون تصرفتي,,؟
ريم خافت اول شي بس قالت له على كل شي من البدايه والشباب الكويتين الي لقتهم بطريجها وساعدوها:وهذا كل الي صار....
حمود بإهتمام:واتركج عند الباب من امس وما تدرين اذا كان هني او لا؟؟
ريم:مادري لاني ما قربت صوب الباب...
حمود:ريم اخاف موجود والله فشله ...انا بقوم اشوفهم...
ريم نزلت راسها ما تدري شنو تقول بس اهي كانت خايفه ما تقدر تتصرف..
طلع حمود وشاف شباب اثنين واقفين ابتسموا له وتقدم ابراهيم وبدا بالكلام:الحمدلله ع السلامه ماتشوف شر ياخوي ,,,,
حمود: الله يسلمك والشر ما يك ,,
ماجد:خطاك السوو وسلامات..
حمود:خطاك اللاش يارب .. شباب انا اسف بالنيابه عن زوجتي تعبناكم معانا ...
ابراهيم:تعبكم راحه ياخوي والناس لبعضها .. والمهم الحين سلامتك ...
حمود:مايصير تتمون واقفين تعالوا حياكم..
ماجد وابراهيم:يطالعون بعض معقوله بيدخلهم وزوجته موجوده؟
حمود:حياكم...
ادخلوا الشباب معاه وريم كانت بالحمام تغسل ادينها ويوم سمعت صوتهم ما ادخلت عليهم اطلعت برا الغرفه بدون لايحسون عليها ...
**
اليوم ملجه فجر واحمد والجو قمه في التوتر والاعصاب مشدوده عند فجر ومرتاحه عند احمد ,, فجر مو قادره ترتاح ولاهي قادره تفهم او تحاول تفهم انه احمد صج يحبها او يبي يكمل لعبته ..
اشجان:شفيج فجور؟
فجر:اشجان احس بخوف...
اشجان:عادي يا قلبي شي طبيعي .. بعدين على فكره احساسي يقول انج بترتاحين بعد شوي وقولي شجونه ماقالت..
فجر:وانتي شكو مع هالاحساس يا ذكيه .. انا احساسي غير..
اشجان تهز كتوفها بعلامه النفي:مادري بس بنشوف...
فجر قامت ترجف:اشجاان الوقت راح وقربت لحظات الحسم..
اشجان تضحك:انتي داشه حرب والا ملجه اقوول بس عاد بلا سخافه..ترا بروحي احس بفقدج لو تزوجتي مو يلا بعد تسوين هالحركات..
فجر:اشجان حسي فيني ياختي اخاف .. مابيه .. مالي خلق..
اشجان مبطله عيونها:انتي شفيج صخنتي ؟؟ شنو هالحجي والخرابيط .. والله انج بتذوبين الريال من اول مره .. خلي ثقتج بنفسج كبيره وعقلي احسن لج...
ادخلت ام فواز:انتوا بعدكم....؟
فجر:لايمه خالصين ..
ام فواز:بسم الله لا اله الله .. يمه فجور طالعه قمر والله وكبرتي يا بنتي...
فجر تلم امها شوي وتبجي:ياليتني ما كبرت يا يمه ... وتميت ياهل بحضنج...
ام فواز:تدز بنتها: في وحده يوم ملجتها تقول جذي....بعدين يلا الناس تحت ينتظرونكم .. والريال ذبحنا يبي توقيعج ..
فجر مجرد فكره انها توقع وترتبط فيه تحسسها بدوخه ورجفه فضيعه...انزلوا البنات وكانت الحفله مميزه وحلوه وفجر كانت قمه في الجمال لولا الخوف الي مبهذلها ولاعب فيها ... كانت لون ثوبها ذهبي مرصع بكرستال عنابي ضيق وواسع من تحت وله فتحه كبيره صوب الضهر ومضرب بخيوط ضعيفه .. ومن جدام خيطين على الرقبه ملتفين بطريقه خفيفه وتشع كرستال وروعه ... مكياجها باللون الذهبي مع خليط العنابي بالاطراف مع الكحل الاسود الي بارز لها وسع عيونها قلوس احمر شفاف ...
كانت تراقب الحضور بصمت وبالها بالي ينتظرها بعد شوي بتغير نظرتها عنه او لا ...
فواز بصوت واطي:يمه خلي فجر تقرب توقع بسرعه ترا مستعجلين,,,
ام فواز:يلا دقيقه وتكون عندك ...
ام فواز تكلم فجر وتمسكها عشان تقوم:يلا يمه لازم توقعين الحين....
فجر بهدوء:ان شاءالله .. راحت عند اخوها ولا حطت عينها بعين احد وقعت وارجعت مكانها وكان هدوئها غريب .. وبعد نص ساعه طلب احمد انه يشوفها ويقعد معاها بروحهم .. ولبوا رغبته ..
فواز:ابشر الحين اناديها لك ,,,
طلع فواز وترك احمد يفكر شلون بيصارحها بحبه معقوله بيقولها او يترك الامور تبان بروحها ...؟
بعد عشر دقايق من الحيره دخلت فجر بطولها وجمالها الي هز كل ركن من اركان جسم احمد وخلاه ينخرس من حط عينه بعينها...
فجر بإيدين وشفايف يرجفون:اآا سلام عليكم ..
وقف احمد وقرب منها:وعليكم السلام بعروستي .. مبرووك ,,!
فجر منزله راسها وتلعب بطرف الثوب بكل توتر :الله يبارك فيك ..
احمد:بنتم واقفين يعني...تعالي قعدي ..
مسكها من ايدها وحس ببردوتها قعدها والتفت عليها : الجو مو بارد ليش ترجفين..؟
فجر تبي تبجي من الخوف نزلت راسها وحاولت تهدي نفسها ماتبي تضعف جدامه:.....
ما تحمل منظرها مسكها من ذقنها عالخفيف ورفعه صوبه:مابي نظرات الخوف بعيونج انا احبج .. مستحيل امسج واضرج...وغمز لها...
فجر ماقدرت تمسك دموعها وطاحت دمعتها على ادينه قبل لا توصل الارض,,,
احمد يمسح دموعها ويكلمها:يعني معقوله هالدموع من اول مره اشوفج فيها واقعد فيها معاج يا جوري.؟عشان خاطري مابي اشوف غير ابتسامتج وهالدموع خليها لوقتها ,,,,
فجر رفعت راسها بكل خوف:بوقتهااااااااا,,,؟ ليش راح تسوي فيني شي...؟
احمد ضحك من كل قلبه ومسك ادينها وضغط عليهم:فجر اهدي شفيج....شراح اسوي يعني راح اكلج مثلا...فجر انسي الي راح الله يرضى عليج .. واحنا عيال اليوم والي راح راح مانبي نذكره بلييز ...وخلاص عاد يكفي اني احبج حتى لو انتي ما تحبيني...
فجر حطت عينها بعينه وابتسمت له:...
احمد:عاد انا مو شين عشان ما انحب شوفي زوجج والله وسييم مثل ما يقولون البنات...انتبهي البناااااات يقولون عني وسيم يعني حطي بالج من هالشغله ...
فجر تضحك:هههههههه أي وانت اهم شي عندك كلام البنات .. بس انا ما اشوفك وسيم...
احمد يخزها ويرفع حاجبه:عيل شنو تشوفيني يا مزيونه انتي؟
فجر تبي تقهره:انسان عادي...
احمد يبي يرد لها الحركه:انتي متأكده.....!؟
فجر:ونص بعد...
احمد:حلو وتعاندين بعد .. راح تندمين صدقيني سحبي كلمتج...
فجر:اسفه..
احمد:من اليوم تتحدين...؟
فجر تهز راسها :أي...
قرب منها حيل وعينه بعيونها الخايفه لين لصق ويه في ويها وحط خشم على خدها وايدينه على خصرها:متأكده من الي قلتيه...يا نور عيني انتي..؟!
فجر اختنقت وتحس انفساها اختفت من قربه لها وكانت تتنفس بصعوبه:احمد خلاص بسحبها...ابعد عني...
قبل لا يبعد عنها باسها على خدها لين حست نفسها اخدرت وبعد عنها يوم شاف ويها مات ضحك:ههههههههههه ول ول ليش كل هذا...
فجر معصبه:انتي ما تستحي....والله قليل ادب..
احمد:ههههههههه في عروس تقول حق ريلها جذي ... جوري اليوم اكتفي بجذي ولو اني بخاطري اقعد لي باجر معاج .. بس العرس عن قريب وبتملين مني ... واشك انج راح تملين..تبين شي قبل لا اروح
فجر بقلبها كل هذا وما اكتفيت صج مجنون:سلامتك ....
احمد:بس تبين الفكه...؟ زين عطيني رقمج...
خزنه واهي مقهوره لانه يعرف رقمها:.....
احمد فهم عليها : لا حبيبتي مو عندي رقمج لاني مسحته وحلفت اني انساه ونسيته واليوم ابيه مره ثانيه ممكن...
فجر منزله راسها : اوكي....وعطته الرقم .. وكانت بتطلع بس مسكها...
احمد:فجر...
فجر:نعم...؟
احمد يبوسها على راسها ويغمض عيونه:والله احبج ....
فجر عيونها امتلت دموع من حنانه وطيبة قلبه وما قدرت تخبي الي بقلبها بس ما سمعها يوم تقول وانا بعد احبك واموت فيك لان طلع وتركها قبل لا يسمع ردت فعلها....
اطلعت فجر وراحت غرفتها بسرعه ولحقتها اشجان:هاا جوري بشري شصاار...؟
فجر سرحانه وتحس نفسها لين الحين مو مصدقه الي صار لها :اااااه يا شجونه...
اشجان:شفييج؟؟؟لاتخوفيني....
فجر:شقولج...وربي لي الحين مو مصدقه الي شفته ... وقالت لها عن كل الي صار..
اشجان تبتسم واهي مسدوحه على طرف السرير:يا ويلي من هالرومانسيه لا الولد طلع خطير من قدج صراحه...
فجر:انتي انهبلتي ويعه شنو هالحجي....؟
اشجان واهي واقفه تبي تطلع:لا والله ما انهبلت ولا شي ... وبتركج تعيشين مع احلامج وحبيب القلب وافتكي مني شوي...
فجر تقوم عند اختها وتبوسها على خدها:شجووونه انتي الي جمعتينا ..
اشجان افهمت عليها:ولو يالغاليه .. طسي بس طسي ماراح اطالبج بشي الحين ....! يلا حياتي باااي بروح انام...
فجر:بااايااات يا مجنونه هههههههههه
اطلعت اشجان واهي مرتاحه لراحة اختها وفرحتها واول ما دخلت الغرفه رن تليفونها وكانت نغمه جراح الخاصه حق راشد الماجد ...
شفت موتي وانا حي والسبب هم فرقااك .. ارفق بحالي شوي .. قلبي ما طاع يسلااك ..
وكان المقطع يتردد واهي معتفسه شلون ترد عليه واهي مشتاقتله موت راح تفضح عمرها... بس ماقدرت تقاوم شوقها وردت عليه...
اشجان:اهلين...
جراح بصوته الهادي:هلا ومليون غلا بعصفورتي ودلوعتي ودنيتي كلها .. شلونج حبيبتي..
اشجان من تسمع صوته ترتاح وتضحك:هههههههه بخير يا عساك بخير .. طمني عنك...؟
جراح يموت بضحكتها:انا مادري شقولج عن حالي...
اشجان خافت:ليييييييش؟؟
جراح ببرائه:لاني كل ما اكلمج تضحكين وضحكتج تموتني .. يعني رحمي حالي تكفين انا مابي اموت ناقص عمر...
اشجان ماتت ضحك على اسلوبه:ههههههههههههههههههههههههههههههه
جراح:لا تضحكين اتكلم جد انا ...
اشجان:ههههههههههههههههههههههههههه
جراح:وبعدين...؟
اشجان:ههههههه خلاص والله خلاااااص انت شفيك يعني تبيني ابجي...؟
جراح:ياويلج لو بجيتي...بس اموت من القهر اذا ضحكتي لاني اشتاااق لج وما اقدر اشوفج..صج انج مقابلتني اربع وعشرين ساعه بس هم اشتاااق لج وامووت من شوقي عليج...
اشجان مستغربه:وانا وين معاك اربع وعشرين ساعه ان شااءلله...؟
جراح بخبث:صورتج يا عصفورتي عندي ...ولو ما تطوفني هالشغلات...
اشجان مصدومه:امبييييييه أي صوووره....؟ ومن وين ما خذها...؟؟
جراح:والله يا روح جراح وقلبه وعيونه انتي ...يوم سافرت رحت غرفه اروى وشفت لج صوره عندها بالألبوم الي كانت تتفرج عليه وسحبتها وحطيتها بمخباتي وطرت فيها...
اشجان وقلبها يدق:زين أي صوره...؟
جراح يتنهد:صوره فيها ملاكي الحلوه تركض بالحديقه ومصورينها واهي تضحك وطايره من الفرح...وانا من اشوفها اطير معاها ...
اشجان:هههههههههههههه وانت مالقيت غير هالصوره..؟
جراح:وانتي شكو كافي انج تضحكين فيها...عساني ما انحرم من هالضحكه يارب..
اشجان بهدوء:جراح....!
جراح:لبييييه يا نبض قلبي...امري...
اشجان:اممممممــ جراح انا ابي اقولك شي ...
جراح خاف من نبرة صوتها:حبيبتي انتي تدللين على روحي قولي كل الي عندج...
اشجان مستحيه تقوله انه تغار وتموت من رغد ومو عارفه شلون تقوله اصلا:خلاص جراح ولا شي ..
جراح يعرف شلون يسحب منها الحجي:حبيبتي...!
اشجان:نعم...
جراح:قولي لبيه مو نعم...
اشجان تضحك واهي متوتره:لبييييه...
جراح:لبى شريان قلبج والله.. بس من دون لا تتكلمين انا فاهمج وحاس فيج .. بس ابيج تقولين لي الي بقلبج من دون حواجز..وان كنتي تستحين مني او ما تعرفين شلون توصلين لي الكلام...غمضي عينج وتكلمي شرايج....؟
اشجان بتموت ضحك:يعني لو غمضت عيني ماراح استحي منك ..
جراح:شجونتي يلا عاد تكلمي ...
اشجان:امممم رغد...
جراح فهم السالفه كلها:اهاااا قولي جذي من الاول...
اشجان:لا تزعل مني ...
جراح:وليش ازعل...؟ اصلا يا بختي بهالغيره ....
اشجان:وشلون عرفت اني اغار وانا ما تكلمت وقلت هالشي؟؟
جراح:لان الي تفكرين فيه اعرفه قبل لاتقولينه ومن نبرة صوتج عرفت الي بتقولينه...يعني ما تقدرين تخبين علي .. وانا كنت العب عليج بس عشان تتحجين...
اشجان:والحين عرفت هالشي...؟
جراح:وراسج ماراح اخليج تغارين منها ... واصلا انا صار كل وقتي معاج اما نقال او ماسن يعني ما صرت اقعد معاها وايد.. وبعدين يا حياتي رغوده مثل اختي وترا هالبنت حبوبه وبيبي صج انها كبيره بس قلبها طيب وما ينخاف منها...بس لي طلب...
اشجان:امرني...
جراح:كثري من هالغيره ترا احبها...
اشجان:هههههههههه لا والله صج ...؟ روح جرب الغيره وتعال تكلم..
جراح:اقووول سكتي اذا الغيره ذابحتج انا لاعنه خيري بس ساكت الحين وباجر من اخذج بعلمج شلون الغيره على اصولها..
اشجان:هههههههههه انت انسان مجنوووون....
جراح:وجودج بحياتي اهو الجنون .. وعشان جذي انا مرتاح بهالجنون .. عندج شي ثاني...
اشجان:أي عندي...
جراح:خير شنو؟
اشجان:ابي انام....
جراح:ياحلو الطرده ... بس دام جذي خلاص انتي الخسرانه روحي نامي وتركيني بروحي واذا مليت بروح عند رغد استانس معاها شوي..
اشجان عصبت:جراااااااااااح ويعه..
جراح:ياربي وتغلط بعد....يا بنت راح تندمين ...
اشجان:خلاااص ماني نايمه...
جراح:براحتج...
اشجان:تدري شلون..بسهر وبشوف اخرتها معااااااك...
جراح:ههههههههههههههههههههههههههههه اقوووول خلاااص كنت بتأكد من غيرتج وعرفت انج مجنونه مو بس غيوره...يلا روحي نامي وراسج ماراح اقعد معاها واصلا بقوم العب رياضه وبتأخر برا البيت وبس ارجع بنام....
اشجان ارتاحت:زييين...يعني انام مرتاحه....
جراح:ويلي فديتها يا ناس..اي نامي مرتاحه...يا قلبي انتي..
اشجان:زين حياتي يلا تصبح على خير...
جراح:وانتي من اهله قلبي..باي..
اشجان:باي.......
سكر جراح الخط من اشجان واهو مرتاح عالاخر ومستانس بعد .. واول ما طلع من الغرفه صادفته رغد وضحك تذكر كلام اشجان :
رغد:خير ليش تضحك؟
جراح يسوي نفسه مستعجل:ولا شي بس بروح العب ريااضه وعندي شغل..يلا سي يوو...
رغد:الحمدلله والشكر وهذا الشي يستاهل الضحك وتوزيع الابتسامااات..؟؟ أي بس بس عرفت...
جراح يرفع حاجبه:وشنو الي تعرفينه...؟
رغد:ولو مو علينا اكيد كنت مع الحبيبه مو جذي؟
جراح:يا فهيمه انتي ... أي صح .....يلا اورفوااار...(باي)
رغد:اورفوااار
*****
احمد:انتي شتقولـــــــــــين ......؟؟؟! والله لو سمعتج تعيدين هالكلام الا ادفنج وانتي حيه فاااااااهمه,,,,؟؟؟؟!!!!!
مهـــا:براحتك ,,, ومالي شغل .....!!!!!!!!!!


انتهت الحلقه

راعي هملوله
06-03-10, 07:46 AM
.
.


الله يكون في عونك ياحمود ع ريم وقلبها ..


وألف مبروك لـ أحمد و فجر الحياة اليديده ..


ونرجع لمحور القصه أشجان وجراح .. أكتشفنا شي يديد عن أشجان ( الغيره ) ..
.
.

*غُربَة الأحزْانْ*
06-03-10, 11:21 AM
رآعي هملوله


[ أشجـان ] غيـوره حتى الموت :)
حياك الله وشكرا لك عالتعقيب ..
كل الود

تحيتيِ

المستحيل
06-03-10, 12:36 PM
يعطيج العافية كاتبتنا

*غُربَة الأحزْانْ*
06-03-10, 12:48 PM
ماشاءالله ماتوقعت بوصل لي نهايه الروايه بسرعه ..
باقي اربع حلقات انزلهم لكم واخلص .. :)
كنت متوقعه باخذ اشهر لين تقرونها
^_^
بعد شوي بنزل الحلقه ثمانيه وعشرين :)

*غُربَة الأحزْانْ*
06-03-10, 12:55 PM
الحـــلقه الثامن والعشرووون
مر اسبوعين على ريم وحمود في شهر العسل والاوضااع هدوء مافي شي يديد والعلاقه مبنيه على احترام اكثر من انها علاقه زوجيه ... الساعه في لندن تشير الي 11 بالليل ...
حمود كان تو راجع من برا مرتاح شوي...دخل السويت وما سمع صوت ريم خاف عليها لان لها يومين رافضه تطلع اقترب من باب غرفتها وتردد انه يدخل طق الباب واستأذن منها ,,
ريم:تفضل...
دخل حمود ولفحه هوا بارد من داخل الغرفه اقترب للبلوكونه بسرعه وسكر الباب حقها والتفت عليها:ليش تاركه الباب مفتوح الجو بارد,,,؟!
ريم بعدم اهتمام:عادي...
حمود بإهتمام:لاياريم مو عادي واذا تعبتي شلون يعني...؟
ارفعت راسها وبعينها خوف ماله تفسير ...وتمت ساكته...
حمود زعلان عشانها ومايرضى يشوفها بهالحال قرب منها وقعد على طرف السرير ورفع راسها بأصبعه:ليش زعلانه يا روحي...؟
ريم منقهره من كلامه الحلو وطيبة قلبه تتمنى لو يقسى عليها عشان ما تنجرف بمشاعرها وراه:مو زعلانه...
حمود بحنيه:والي اشوفه بعينج شنو اسمه ...؟
ريم محتاجه تفضفض الي فيها وتشكي همها وتبجي وترتاح:.......
حمود حاس انها متضايقه وودها تسولف:ريم...
ريم:هلا...
حمود:قومي نطلع شوي...
ريم:لا مابي ...
حمود:لا تبين قومي...وعشان خاطري
ريم انزعجت منه ومن مشاعرها الي ما تقدر تسيطر عليها صارخت بويهه بصوت عالي ودزته من صدره:يوووه قوم عني مااابي اطلع خلاااص...انت روح واستانس مالك شغل فيني لا تكلمني ولا تسأل عني مااااااااابيك فاهم شنو يعني مابيييييييك....؟افهم شنو يعني اكررررهك ...
حمود مصدوم من تصرفها وثورتها المجنونه شب قلبه منها ومن حركاتها وحس انه كرامته تنهار بسببها وقف قبالها وتمنى لو يقدر يطقها ويبرد قلبه فيها :للاسف انتي ماعندج قلب .. وخساره اني اضيع وقتي معااااااج....
طلع حمود وسكر الباب بقوه خلاها ترتعد واهي بمكانها ... رمت نفسها على السرير وبدت تبجي بصوت عاااالي .. سمعها حمود من ورا الباب بس ماقدر يرجع لها .. لانها اهانته بما فيه الكفايه:ابجي ياريم ابجي وحسي بالي تسوينه فيني ... ياليت مقصر معاج والوم نفسي بس ماعلي ملام .. انتي الي بايعه مو انا....طلع وراح يتمشى بالفندق بعيد عنها ....
***
أروى:يمه قوليلي شرايج...؟
ام راشد:يايمه يا اروى ذبحتيني خلاص قلت لج حلوو وبعدين كلها حفله ملجه لا تخبين عمرج وايد...
اروى:بس هذي ملجه عليوي يا ماما يعني مو شي هين ولازم نكون على اخر كشخه...
ام راشد : انتي بس لو الله يفكج من المهايط احنا بخير ...
اروى:يمه شهالحجي ... خلااص بروح عند اشجان واخذ رايها احسن ...
ام راشد:روحي وفكيني
اطلعت أروى بسرعه وراحت عند اشجان دخلت البيت وشافت عمتها قاعده سلمت عليها وسألت عن اشجان واطلعت لها فوق الدار بسرعه....
فواز كان طالع من غرفته وشافها واهي تركض:لا تطيحين شوي شوي...
اروى:يؤيؤ هلا هلا فواز ...
فواز:هلا فيج....شفيج تركضين بسم الله..؟
اروى:بلاك ماتدري بس...
فواز يبتسم:خير ان شاءالله...؟
اروى:ياخي سوالف بنات .. بعدين بعدين..يلا تشااو..
فواز:الحمدلله والشكر .. باي يبا باي...
ادخلت اروى عند اشجان واهي تصارخ:شجوونه تركي النت وطالعي فيني...
اشجان تضحك:شتبين؟؟
اروى:بعد يومين ملجه علي قوليلي شنو البس هذا الثوب الاسود والا الزيتي...؟
اشجان تتفحص الملابس بنظرها:اممم مادري لبسيهم خل اشوف..لان اثنينهم حلوين...
اروى:اوكي الحين لفي ويهج خل ابدل...
اشجان:عيني بالنت مالي شغل فيج لبسي بسرعه...
اروى تحك راسها:اوكي بس مو تخونين وترفيعين عينج اعرف هالسوالف..
اشجان تتكلم بالماسن وتضحك على اروى....
جراح: حياتي شفيج تتأخرين بالرد,,؟
اشجان:هههههههههههههههههههه
جراح:لاااحول .. ليش الضحك؟؟
اشجان:اختك عندي..
جرراح:اروى..........؟؟
اشجان:عندك غيرها..اي اروى..؟
جراح:شتسوي ؟؟
اشجان:تبيني اساعدها بأختيار ملابسها حق ملجه علي..بعد يومين..
جرااح:اهاااا ... اوك شجونتي انا الحين مضطر اطلع عندي شغل اشوفج وقت ثاني اوك حبيبتي..؟
اشجان تتضايق من يطلع لان كل وقتها معاه عالماسن:اوك الله معااك...
جراح:امممممم وين كلمه احبك....؟
اشجان تضحك:احبك...
جراح:ياويل قلبي وانا اموت فيييييج...يلا باي..
اشجان:باي ..
اروى:يلا شجونه شووفي شرايج الحين وين الي البسه..؟
اشجان:اممممم انا اشوف الزيتي طالع احلى ..
اروى تطالع نفسها بالمنظره:امممم وانا ااقول جذي ..يعني البس الزيتي .. خلااص..؟
اشجان:أي
اروى:وانتي شنو راح تلبسين...؟
اشجان:شريت امس ثوب ناعم ..
اروى:بشوفه ممكن..
اشجان:ولوو فتحي الكبت لونه ابيض..
راحت اروى افتحت الكبت وبدت تدور عليه:وييينه....؟
اشجان:ثالث واحد على ايدج اليمين...
اروى واهي تطلعه:واااااااو شجونه من صجج...
اشجان:ليش موحلو؟؟
اروى:ياااااااااي فضيييع نعووم حيييل ورووعه...
اشجان: أي انا ابي شي ناعم...
كان ثوبها من الحرير وعليه كرستال على فتحت الصدر والظهر ولونه ابيض جذااب . واصل لي ركبتها ...سمبل لاخر درجه..
اروى:وربي بيطلع عليج خيااااال..
اشجان:يسلموا قلبي...
سراب:هااااااااااااي...
اروى واشجان:هايات...
سراب:امي تبيكم تعالوا على العشااا...
اروى:اوكي..
اشجان:سوسو نادي فجر تتعشا معانا اوكي..
سراب:فجر تحت..
اشجان ارتاحت:اوكي يلا الحين بننزل...
***

*غُربَة الأحزْانْ*
06-03-10, 01:02 PM
[تــــــــــــــــــــــــآآبــــــــــــــــِع]



حمود حاس انه مخنوق ومتضايق وريم مو راضيه تحس فيه..حياته حيره بحيره مو عارف شلون يراضيها ويرضي نفسه ... دخل السويت وكان بيروح غرفته بس حب يتطمن على ريم قبل لاينام...
طق الباب بصوت خفيف وماردت عليه ... دخل شوي شوي وتقدم لها شافها نايمه واللحاف طايح عنها...قرب لها اكثر ولحفها تم يتأمل فيها سحب الكرسي وقعد عند السرير:طيبه وحنونه بس ليش هالقسوه مادري....؟ليش العناد والتكبر ياريم....وبين افكاره وسرحانه شل تفكيره صوت صرختها :ناااااااااصر تعاااال تعااااااال....
انذهل حمود من الي سمعه بس ماقدر يفكر بناصر وريم بهالحال:قرب لها اكثر ومسكها:ريم ريم اصحي شفيييج...كلميني...اصحي انتي تحلمين...
ريم تبجي بهستيريا وادينها على ويها .... قرب لها اكثر ورفع ادينها عن ويها يبي يشوفها ويتأكد من الي صار..شاف الخوف بنظره عيونها والعذااب ما تحمل ضعفها وقلة حيلتها اخذها على صدره وقعد يمسح على ظهرها وشعرها واهي تبجي....:اهدي ريم خلاص ماصار شي كله حلم .. تعوذي من ابليس...
ريم تتمسك بحمود اكثر واهو حاس بتشبثها فيه ولمها اكثر:حبيبتي تكفين ارتاحي والله عذبتيني معاج ...
حمود ماكان قصده مثل ما افهمته ريم وردت عليه بعد مارفعت نفسها عن صدره:دامك متعذب يا حمود اتركني وخلني اروح بحال سبيلي...
حمود عوره قلبه من كلامها اهي ما تبيه واهو متمسك فيها:انا اتعذب عشانج مو منج .. واذا لي قدر عندج لا تقولين اتركني..لاني ماراح اقدر البي هالطلب ..
ريم من بين دموعها:حمود...
حمود:لبيييه...
ريم واهي منزله راسها وتبجي تبي تشكي له بس ماتبي يحس بضعفها:خلاص ولا شي .. بس اتركني ارتااح...
وقف حمود يبي يطلع:على هالخشم...طالع..وانتي ارتاحي..
طلع حمود وريم محتاره:معقوله سمعني يوم ناديت ناصر ؟؟ بس لو سمعني كان حاسبني وسألني من يكون ناصر هذا ... حاولت تنام بس التعب والارهاق اخذ جزء من حياتها...
وباليوم الثاني قعد حمود من النوم واخذ له دش دافي ولبس وطلع يصلي ... وبعد ما خلص طلع من الغرفه وشاف ريم قاعده بالصاله:صبااح الورد ..
ريم بإتسامه:صباح النور..
حمود واهو يعدل قميصه:شلونج اليوم...؟
ريم:الحمدلله احسن...
حمود:الحمدلله...
ريم تطالع له واهو معتفس مع زراير القميص وتضحك بصوت واطي..
حمود رفع عينه عليها واهي تضحك:بدال هالضحك ساعديني...
ريم:وانت ماتعرف يعني....؟
حمود يسوي نفسه بريئ:بلى بس شكله خربان بقوم اغيره احسن..ولو انه عاجبني..
ريم كانت منعجبه بلبسه وماحبت انه يغيره:لا خله..
حمود رفع حاجبه:اخليه مفتوح جذي وبعدين اتعب من البرد...
ريم:امممم
حمود:زين تعالي ساعديني ...
ريم بخوف:انا
حمود:لا الي وراج..اي انتي...يلا تعاالي بسرعه لاني متأخر..
ريم:متأخر ؟ ليش وين بتروح؟
حمود:تعالي بعدين اقولج...
قربت منه ريم واهي متردده وتحس كل جسمها ينتفض بس من تفكيرها انها بتكون قريبه منه :زين ابعد راسك خل اسكر الزرار..
حمود يرفع راسه:والحين...؟!
ريم تحاول بس بجد شكله معند مو راضي يتسكر...:اوووف قوي ماقدر اسكره..
حمود استقل الفرصه واهي معصبه وتحاول تسكره مسكها من خصرها وانتبه يوم ترفع ظهرها من لمسته ابتسم وقرب لها اكثر:ذبحتيني...
ريم صارت لازقه فيه:حمود تعوذ من ابليس وابعد ادينك...
حمود واهو ماسكها ويهمس بأذنها:ليش اتركج.؟خليني شوي..مو انتي حلالي
ريم خدرت من صوته ولمست ادينه ودقات قلبها تزيد اكثر واكثر ماقدرت تتحمل الوضع اكثر فكت نفسها بالغصب عنه واركضت غرفتها وسكرت الباب بسرعه :شفيني انا ليش استسلمت له هذا مو ناوي على خير..وانا صايره ما اتحمل قربه وانجذب له اكثر ااااه يااربي...
حمود ضحك عليها بس الي خلاه يسوي جذي تفكيره امس بناصر ومن يكون ناصر؟ ماحب يسألها ويفتح جروحها لانه تذكر انها كانت مخطوبه قبل .. لكن قرر بطريقته ينسيها ناصر وطوايف ناصر...:ريم محتاجه حنان ورعايه واحد يحسسها بأنوثتها وانا بقدر ياريم بس عطيني فرصه هالمره....
**
باجر ملجة علي والكل معتفس وحالته حاله ..
اروى:والله من قدك يا علي واخيرا ملاك بتصير ملك لك .. بتذبحنا على هالبنت انت..
علي:أي والله بجد فرحتي اليوم ماتنوصف.. الحمدلله على كل حال..ملاك البنت الوحيده الي دخلت قلبي ..
اروى:الله يهنيك يارب...زين علي انا بروح داري لان شجونه عندي..مابي اتركها وقت طويل...
علي:اوكي...يلا تصبحون على خير...
اروى:وانت من اهله...
ادخلت اروى عند اشجان وشافتها قاعده على السرير ومنزله ريولها وتلعب فيهم:شفيهم الحلوين وين سرحانين...
اشجان : هااا..سلامتج ولا شي ...
اروى:ليش ما بدلتي ملابسج..؟
اشجان:اروى؟
اروى:لبيه؟
اشجان:بروح بيتنا ارتاح ماله داعي انام هني وبيتنا كاهو!
اروى:قلت لا يعني لا .. نامي عندي تكفين ...
اشجان:بس احس تعبانه مالي خلق ...
اروى:تكفين نامي عندي ..عشان باجر نروح الصالون مع بعض...
اشجان تاخذ نفس عميق:اوكي خلااص...
اروى:زين حياتي شفيج احس فيج شي..
اشجان تبي تدخل ماسنجر وتشوف جراح لان نقاله مغلق:اروى عطيني لابتوبج شوي ممكن..؟
اروى:اوكي كاهو عندج بس قوليلي شفيج؟؟
اشجان:بقولج بس صبر..
ادخلت اشجان الماسنجر ولا لقته حست قلبها يدق بخوف:وينه ياااربي.....؟حتى رغد ماصرت اشوفها شنو هالمصيبه يااربي والله اشتقت له وخايفه عليه واحاتيه ...
أروى:وين سرحتي ...؟
اشجان:هاا ..؟ لا ولا شي بس خلاص اخذي اللابتوب مابيه..
أروى محتاره فيها بس بتتركها على راحتها:زين شوفي انـا هالجو موترني شرايج نشغل فلم نضيع وقتنا فيه..
اشجان:من صجج لا يبا لازم ننام باجر ورانا قعده من الصبح ..
اروى:لا لا ساعه نسهر وبعدين ننام ..
اشجان:اقول لا تكثرين كلام قومي دخلي فراشج نامي انا نعسانه وبعدين نشوف فلمج هذا...
اروى تتحلطم ماتبي تنام بس اشجان قامت وادخلت السرير قبل لا تتكلم اروى .. تمت اشجان ساعه تتقلب والنوم مجافيها .. التفتت على اروى لقتها بسابع نومه:ههههه تو تقول مو نعسانه وكاهي نامت قبلي بعد .. يا حلوج يا أروى.. اووف ياربي صارت الساعه 2 الفجر وماني قادره انام من المحاتاه وينه هذا اليوم ...؟
احسن شي اقوم افتح اللابتوب يمكن الاقيه .. ونفس الشي فتحت اللابتوب ومافي شي جراح مو موجود ... سكرته واهي معصبه واحلفت ماراح تكلمه وانها زعلت عليه حتى رساله ما ترك لها ...
قامت واطلعت من الغرفه حست بعطش.. انزلت صوب المطبخ واهي متردده لانها تخاف من ذكريات الماضي الي تجتاحها في هالمكاان .. دخلت المطبخ اشربت ماي واهي متوتره واطلعت بسرعه ترجع الغرفة واول ماوصلت فوق.. شافت باب غرفة جرااح مفتوح طرف منه اشتاقت له واشتاقت لايامه وطاريه .. ماقدرت تمنع نفسها وشوقها تقدمت خطوتين من الباب وادخلت الغرفه بكل هدووء وادينها ترجف واهي تذكر اخر موقف جمعهم في هالمكان والي فرقهم من هالمكان:اااه ياجراح لو تحس بخوفي عليك جان رحمت حالي وطمنتني عنك .. مابقى غير الذكريات والصور الي تنسيني همي بغيااابك ...
تمت تتأمل جو الغرفه وتقدمت عند الاستيريوا وشغلته ووطت على صوته كانت اغنيه حق راشد الماجد فمان الله يا مسافر .. اقعدت بالأرض واهي منزله راسها...تسمع كلمات الاغنيه وقلبها مليان حزن وهم على فراق جرااح ...



فمان الله يا مسافـــــــــر
عسى الله يسمح دروبك
وترجع بالسلامـــــــــــه

اذا بتطول الغيبـــــــــــه
امانه لا تقاطعنـــــــــــــا
ودوم ابعث سلامــــــــه
فمان الله ..

معاك ايام عشناهـــــــــا
لها بقلوبنا ذكــــــــــرى
ولها شوق وهيامـــــــه
فمان الله ..

اذا انت تنام في الغربـــه
ومتهني في منامــــــــك
انا ليلي ما انامــــــــــــه
فمان الله ..

انا بيني وبين نفســـــي
اطلب من الله وادعــــي
يردك بالسلامـــــــــــــه
فمان الله

خلصت الاغنيه وأرفعت راسها بتمسح دموعها ، لكن الصدمه والخوف شلت حركتها واعاقة تصرفها ...



منو شافة اشجان وليش خافت من هالشخص الي واقف قبالها ...؟؟!

*غُربَة الأحزْانْ*
06-03-10, 01:08 PM
**
يتبـــع **


حمود زهق واهو قاعد بروحه ومل من هالروتين وقف وراح صوب دار ريم يناديها:ريييم قاعده والا نايمه ...؟
ريم كانت نايمه بس فزت على صوته واطلعت له :حموود ...؟ فيك شي...؟
حمود:كنتي نايمه ....؟
ريم:لا خلاص قعدت ...
حمود:اذا نايمه رجعي كملي نومج .. بس حسبتج قاعده قلت تعالي نقعد مع بعض ..!
ريم موفاهمه : نقعد مع بعض ..؟ ليش ..؟
حمود:صح ليش ... لانج مو زوجتي ولا حلال انج تقعدين معاي مو جذي ..ياريم ترا ماصار انا مليت من هالوضع كل واحد قاعد بدار وبعدين يعني ..؟
ريم حز بخاطرها كلامه : الحين شنو تبي مني ....؟
حمود عصب : مابي شي خلااص روحي كملي نومج احسن لج وانا راجع من مكان ما ييت ...!
راح حمود واهو مليان غيظ وعصبيه منها ...كره شهر العسل بكبره .. يوم يحس انه يقدر عليها ويوم يحس انه ماله سيطره عليها بس الرياال اذا وصلت معااه ينفجر ويستخدم اساليب ماترضي احد .. والله يستر لا ينقلب حمود من الحنون والطيب لي حمود الشري القاسي ...
**
تقدم منها اكثر ونزل لي مستواها وقبل لا تمسح دمعتها مسحها بأصبعه الابهام وباس الدمعه: كم مره قلت مـابي اشوف هالدموع تبلل محاجرج .. ليش ما تسمعين الكلااام ....
اشجان بجسم يرتعش من الخوف ما ركزت بالي تشوفه لان الاضاائه خافته بس الصوت مو غريب لا لا اهي اكيد تحلم ابعدت عنه واهي خايفه ولامه نفسها :منووو .....؟
..... فتح الاضاائه ووقف بجسمه وطوله وعرضه يتأمل الخوف وعدم التصديق بعيونها : والحين عرفتيني .....؟؟
أشجان فاتحه عيونها وحاطه ايدها على حلجها من اثر الصدمه:جــ .. جـ .. جـ ـرااااح .....؟؟؟!
جراح:ثاني مره نلتقي بنفس المكان..مره هالمكان فرقنا وهالمره يجمعنا مو جذي ..؟
اشجان تحس نفسها تحلم ومومصدقه الي تشوفه جراح بإستراليا شنو الي يابه الحين حست بدوخه من شده الرعشه الي سكنت ضلوعها نزلت راسها واهي تهزه وتتعوذ من الشيطان:اعوذ بالله من الشيطان اعوذ بالله من الشيطاان ...
نزل جراح على ركبته ومسكها من جتوفها:رفعي راسج انـا جراح مو خيال جراااح .. انا موجود شوفيني وحسي فيني والله مووجووود ...
اشجان واهي ترفع راسها وتتعلق عيونها بعيون جراح المدمعه: اكيد انـا ما احلم ....
جراح يحس بشوق ولهفه غريبه تمنى لو كانت ملكه هاللحظه ويضمها على صدره ويبعد الخوف من عيونها : حبيبتي انتي ما تحلمين انتي صاحيه وانا معااج ....
فزت اشجان ووقفت : باجر بتأكد ان كان حلم والا واقع ... الحين لازم اطلع ...
جراح مسكها من ايدها وغمض عيونه: بخليج تروحين بس تأكدي باخذج من كل هالدنيا لانج لي بروحي .. انتي روح جراح وقلبه وانا مالي روح ولا قلب من يوم فارقتج ..
اشجان اطلعت من عنده واهي تبجي ادخلت الغرفه وتسندت على الباب:لالالا الي شفته مو حقيقه حلم اكيد حلم نفس كل مره انا دايم اشوفه بأحلامي ... ليش هالمره غير واحساسي له غير ...
ادخلت فراشها وغطت راسها من شده الخوف والتوتر لين غلبها النعااس ونامت ...
...
جراح كان بالحمام عزكم الله لما ادخلت اشجان الغرفه واهو ماقال لاحد انه بيرجع الديره كان بيسويها مفاجأه حتى رغد وعمه ومرت عمه ما عندهم خبر بس ترك لهم رساله انه بيرجع ...
ولحظه ما اشتغل المسجل وسمع الاغنيه فتح باب الحمام وتم واقف بس اشجان ماشافته لانها كانت معطيته ظهرها .. سمعها واهي تبجي وسمعها واهي تردد كلمات الاغنيه وسمعها من تطري اسمه وشوقها له ..
ما توقع انه يشوفها بداره وانصدم بدايه بس فرح وتهلل ويها من وجودها .. حس برااحه بس بنفس الوقت عذااب يسعر بقلبه من دموعها ... وبعد ما تلاقوا واتركته واطلعت عنه رمى نفسه على السرير وايدينه تحت رااسه:كثر شوقج لي يا أشجان انا مشتااق .. شنو الي يصبرني لي باجر واشوفج واخليج تتأكدين انه الي صار واقع مو حلم .. انتي كنتي معااي وبين اديني .. حسيت فيج وحسيت برعشه جسمج وبرودة ادينج ... بس ليتني اقدر المج على صدري وابرد نار شوقي لج وارتااح واريحج معاااااي .... اخذ الرموت حق الاستريوا وشغل اغنية راشد الماجد

يسألوني ليه أحبك حب ما حبه بشر
وليه إنتي في حياتي شمسها وإنتي القمر
وليه صوتك لا وصل صحراي يملاها الزهر
علميهم يالحبيبة يا أغلى حبيبة

يسألوني ليتهم مثلي يعيشون الهوى
الأصابع في اليدين الواحدة ماهي سوا
عندهم حبك طبيعي وعندي فوق المستوى
فهميهم يالحبيبة يا أغلى حبيبة

يسألوني وفي شفاتي يرتعش حر الجواب
ما دروا إنتي بحياتي راحتي وإنت العذاب
وإنتي حلمي اللي عشقته وطار بي فوق السحاب
خبريهم يالحبيبة يا أغلى حبيبة

يسألوني وأنتي أكبر من سوالفهم جميع
وإنتي أجمل ما خلق ربي بهالكون الوسيع
وإني أتلاشى بدون عيونك الخجلى أضيع
إعذريهم يالحبيبة يا أغلى حبيبة

علميني ليه أحبك حب ما حبه بشر
وليه إنتي في حياتي شمسها وإنتي القمر
وليه صوتك لا وصل صحراي يملاها الزهر
إعذريني يالحبيبة يا أغلى حبيبة


مر الوقت مع افكار جراح الي مارحمته لين غفت عيونه وناام بسابع نوومه ...
**
صحت رغد اليوم الثاني واول ماطلعت من دارها شافت ورقه بيضه عند باب الدار ارفعتها وافتحتها بسرعه:رغوود انــا اسف اضطريت ارووح من غير لا ابلغكم .. بس لاني كنت مستعجل وادري بتقلبين الدنيا منااحه ودموع عشان جذي رحت قبل لا اشوفج هههههه .. تكفين تسامحيني وتبلغين عمي وان شاءالله ارجع والحب معااي قولي امييييين ... فمااان الله ..
بالبدايه عصبت رغد من عرفت انه راح من غير لايقولهم بس بنفس الوقت استانست لان اشجان اكيد راح تفرح وتمنت لو تشوف الموقف من يتلاقووون ..:اااه يا جراح واشجان الله يوفقكم ياارب والله تغيرت حياتي مع حيااتكم ..الله يديم المحبه ياارب ولايحرمكم من بعض ....
انزلت تحت وبلغت امها وابوها بسفر جراح بالبدايه اخذوا بخاطرهم بس بعدين اعذرووه وقدروا موقفه لانها ملجه اخوه ولابد يحضرها ...!!
**
اليوم اسعد يوم بالنسبه لجراح واشجان وعلي وملااك كل اثنين يحبون بعض راح يتلاقون ويجمعهم الوقت من يديد..
الصبح الساعه 8 في بيت ابو راشد الكل مجتمع على الريوق واشجان معاهم...
ابو راشد:شفيج خالي ليش ماتتريقين...
اشجان تطالع عمها وبعينها كلام تتمنى لو تسأل صج جراح موجود : لا خالي ما في شي بس ما ااشتهي ..
ام راشد:يا يمه اكلي شوي على الاقل,,,, ويهج اصفر ..
اشجان بنفاذ صبر: ان شااءلله ..
أروى تهمس بصوت واطي:انتي شنو صاير لج مو طبيعيه ليش ترجفين...؟؟
اشجان مو متحمله نفسها التوتر ذبحها:ولا شي ولا شي خلاص سكتي عني ..
اروى مستغربه:خلاص خلاص بسكت ...! بس والله وراج شي انتي ..
ما اهتمت اشجان وتمت منزله راسها وتفتت الخبز الي بإيدها ، ودقات قلبها تتسارع اكثر واكثر لي تذكرت الي شافته امس ، بس ماطول الحلم وصار وااقع ...
....: يعني ما فيكم الي حس بوجودي .. يلا عاادي بطوف هالمره ..!!
الكل التفت على الصوت والصدمه مرسومه بملامحهم والكل صار ينادي بإسمه:جرااااااااح...؟
الا اشجان الي مارفعت راسها ولا تحركت كانت تهدي نفسها وتجبرها تتحمل اشواقها ولا تفضح نفسها بنظراتها....
تقدم جراح وسلم عليهم كلهم ولا بد من البجي والدموع والعتب بس جراح ذكي وقدر يتخلص من أسألتهم وصار وقت المواجهه:شجونه شخباارج منورتنا اليوم ...!
من سمعت اسمها وشفايفها ترجف وادينها وكل ذره بجسمها ترجف ارفعت راسها ولملمت ماتبقى لها من قوة عشان ترد عليه: بخير الله يسلمك... الحمدلله على السلامه ..
جراح يبتسم او بالحقيقه تشقق من الوناسه من شافها واهي مصدومه وللحين مخبوصه:الله يسلمج يالغاليه ...
اروى:وانت ليش ما بلغتنا انك بترجع وين متعلم حركات المفاجآت هذي ...؟!
جراح يضحك:ولو اختي العزيزه نتعلم مو بس انتي تعرفين ...
اروى:ههههههه أي عااد انا خبره بس ماتوقعتك فنان والله فقدناك...
جراح:ماتفقدين غالي ياارب ..
ابو راشد:وشخبار الشغل والاوضااع معااك ..؟!
جراح:كل شي تمااام وبأحسن حاال الحمدلله ..
ام راشد قاعده يم ولدها ولامته على صدرها:يمه حبيبي والله اشتقت لك لا تروح مره ثانيه ..!
جراح:تشتااق لج العافيه يالغاليه .. بس ابشري بروح بشهر العسل بس ....
ام راشد:الله يسمع منك انت بس اشر واختار والعرووس عندك ..
جراح يخز اشجان الي مارفعت راسها عن ادينها:ولوو يمه تبيني اختااار والعروس عندي من صجج انتي ...!
ام راشد:يعني مختار ومخلص ... ؟؟ بس لايكون من بنات براا ترا اذبحك ..
جرااح:يخسوون يوصلون مواطي ريولها .. مافي منها اثنين بهالدنيا اصلا ..
ابو راشد:ماشااءلله وصرت شاعر علمنا منهي ..
جراح رفع عينه وشاف اشجان واهي تخزه غمز لها وكلم ابوه:لا يبا كل شي بوقته حلوو ... يعني تسوي نفسك ماتعرفها يا يبا ااخ منك ..
راشد:زين عيل شد حيلك والحق عليوي وتزوج...
جراح:ان شاءالله عن قريب ..
اشجان تكلم اروى:قومي نروح فوق بسرعه..
اروى:بقعد مع جراح روحي انتي ..
اشجان عصبت:زين بروح بس حسابج بعدين ...
اطلعت اشجان فوق وجراح يراغبها وتنرفز لانها قامت:اروى..
اروى:لبيييه ..
جراح:ياعيني عالذوق...شنو فيها اشجان ..؟؟
اروى:والله مادري .. بس احس صاير لها شي من امس مو طبيعيه..
جراح:اهاا اوكي ....
اشجان واهي تلبس عباتها معصبه ومتنرفزه بس بدون سبب ودايم يصير فيها جذي اذا شافت جراح بين اهله وقام يحذف عليها حجي .. تحبه وتموت بكلامه بس تستحي واهو مايقدر هالشي .. اطلعت من الغرفه وقابلها جراح: زعلاانه ... ؟!
اشجان انتفضت من شافته:بسم الله...لا
جراح:شدعوا خفتي ...؟
اشجان منزله راسها:لا
جراح حب يكمل عليها:دام كله لا لا .. ولا اشتقتيلي ...؟
اشجان تبتسم واهي منزله راسها ومتوتره:انت شتقول؟؟
جراح:انا اسألج..
اشجان:ما ادري ..
جراح يلعب بشعره ويلف ويهه عنها عشان ما تشوفه واهو يضحك: بس الي انا اشووفه انج ميته من الشووق مو جذي ........؟؟
اشجان وصلت حدها من الاحراج وويها قام يعطي مليون لون:من قاال ...اشتااق لك..
جراح يطالعها:انا اقول لاني سمعت دقات قلبج الحين وقبل شوي وامس .. ونظراتج تقول هالشي يعني لا تخبين تراج مفضووحه...
اشجان تضحك:زين ابعد عني بروح...
جراح:اوكي بخليج تروحين بس قوليلي شنو فيج احس انج تعبانه ..؟
اشجان ياليت التعب بجسمي واتحمله ياجراح:لا مافيني شي ..
جراح:اكيد...؟
اشجان:اكيييد..
جراح:والحين مصدقه ان الي صار امس واقع مو حلم ...
اشجان خلاص راح تموت من المستحى مشت من يمه : أي صدقت ..
جراح:هههههههههههههه فديت الي يستحوون يااربي ... وعطاها بوسه بالهواا
اشجان بصوت واطي:جليل حيااا من زمان ..
جراح:ههههههههههههه ههههههههههههه سمعتج بس بردها لج صبري علي ...
انزلت اشجان وكلمت اروى:انا بروح البيت الحين..
اروى:ليش؟صبري نروح الصالون مع بعض ..
اشجان:لا لا بقوم ارتااح شوي واتجهز وامرج ونروح اوكي ..
اروى:براحتج قلبي...
اشجان:يلا باي..
اروى:بايااات ...
**
فجر:ليش رجعتي شجونه؟؟
اشجان سرحانه:هاا لا ابد بس قلت برتاح واخذ اغراضي وبعدين نروح مع اروى..
فجر:اهاا اوكي..
اشجان:وانتي شفيج ؟؟ احس فيج شي؟؟
فجر ماصدقت احد يسألها:أحمد
اشجان:شفيه؟؟
فجر:مادري احس اسلوبه معاي متغير مادري شفيه ..
اشجان:شلون يعني ...؟
فجر:مادري بس صار مايرد علي واذا رد كله يقول فجر مشغول بعدين اكلمج واحسه متضايق ..
اشجان تهدي على اختها:لا تحاتين يمكن يكون متضايق من الشغل او شي يعني مو منج .. بس انتي شيلي هالافكار من راسج..
فجر:الله يستر ...
اشجان كانت بتروح دارها بس التفتت على فجر:مادريتي ..
فجر:شنو؟
اشجان:جراح ولد خالي رجع من استراليا..
فجر تبتسم إبتسامه خبيثه:اهاا .. الحمدلله على سلامته .. وبصوت واطي .. اشوفج سرحانه من اليوم...
اشجان:نعم؟؟ شنو قلتي ..؟؟
فجر تضحك:سلامتج ولا شي .. يلا روحي روحي تجهزي .. لا تتأخرين ..
اشجان بخاطرها تضحك لانها افهمت على اختها بس غيرت الموضوع وراحت دارها ..
**
ريم من قعدت من النوم ماشافت حمود وصار الليل وللحين مارجع راحت المطبخ تلهي عمرها شوي .. وسمعت صوت الباب انفتح:اكيد هذا حمود رجع ...
دخل حمود ولا اهتم انه يسأل عنها دخل غرفته وسكر الباب وراه..
ريم مستغربه:شفيه لايكون صاير له شي مو عادته يدخل ولا يمر علي .. بس صج انا ما استحي فوق شيني قواة عيني .. اعامله معامله زفت وابي منه يسأل عني .. ياربي والله مو بيدي بس اخاف اندفع بمشاعري له .. مابي اخون ناصر...وتمت تكرر الجمله .. اخوون ناصر ......؟؟؟
يعني تفكيري بناصر مو خيانه لحمود ...؟؟ افكر بإنسان كان حبيبي بيوم من الايام لكنه مات هذي مو خيانه..ااااه ياربي ارحمني ..احسن شي اروح اتسامح منه لاني غلطت بحقه وايد وحمود مايستااهل .. مراعيني اكثر من عيونه .. لازم اعتذر منه على الاقل احترمه ..
راحت تمشي شوي شوي لين وصلت دار حمود وطقت الباب بس مارد عليها مره واثنين وثلاث مارد عليها افتحت الباب وطلت تشوفه بس ماحصلته موجود كانت بتطلع بس لفت انتباها علبه مخمليه على الكومودينه قربت منها وشافتها كانت سلسال كرستال ابيض محفور عليه اسمها انصدمت من حلاته وماتوقعت يكون حمود بهالطيبه كلها .. فوق كل الي تسويه معاه الا انه يحاول يقرب منها .. وقبل لا تسكر العلبه سحبها حمود من وراها : شنو تسوين اهني ...؟
ريم اختبصت واستحت بنفس الوقت تمت منزله راسها:سـ سـلامتك بـس ..
حمود:بس شنو؟
ريم ترفع عينها عليه:حمود سامحني .. انـا اسفه ..
حمود يبتسم نص ابتسامه ويرفع حاجبه:اسامحج على شنو يا بنت الاصول انتي ماسويتي شي مثل ما تقولين ..
ريم منقهره من كلامه: بس الحين حسيت بنار كلامه ولا حسيت بنار كلامي له : حمود يحق لك تزعل وتعصب مني بس انـا والله مو بيدي .. قدر موقفي ..
حمود:قدرت مره واثنين وثلاث وعشر بس انتي ما احترمتيني .. وانا مافي شي يخليني اصبر اكثر من جذي ..
ريم خافت من نبرته الحاده بالكلام:شتقصد تبي تطلقني يعني ...؟؟
حمود يمشي ويقعد على السرير :ما اخذتج عشان اطلقج .. هذا اولا .. وثانيا: انتي ليش مقهوره .. مو انتي الي عايفتني وما تبيني خلاص خلينا جذي .. وكم يوم ونرجع الديره عشان ترتاحين ..
ريم اخنقتها العبره من اسلوبه وحاولت تمسك نفسها لفت عنه واطلعت والدموع على خدها .. حست بطعم الاهانه ونظراته الاحتقاريه .. ما توقعت انه بيرد عليها بهالرد .. بس ياريم مو دايم الدنيا تصفى لج ...
انسدح حمود واهو يتألم عليها بس لازم يسوي جذي عشان تحترمه واصلا ماراح يطول بهاالمعامله بس يبيها تتعدل معاه وبعدين يراضيها : والله ياريم انج ما تهونين علي بس انتي ماعطيتي نفسج فرصه للسعاده .. تحملي راح تبجين مني مره بس اوعدج بسعدج مراات ومراات ..
**
أروى:يالله يا شجون شكثر وناسه اليوم .. شفتي شلون كانوا فرحانين ..
اشجان: أي مشااءلله عليهم يهبلوون...
فجر:بسكم هذره منو راح ياخذنا البيت .. امي وعمتي يبون يتأخرون شوي .. بس لازم نرجع باجر دوامات ...
اشجان: أي والله لازم نرجع حتى فواز رجع وتركنا قالي دبري عمرج ..شرايكم اتصل على ابوي ياخذنا ..
اروى:لا خلاص تو جراح سكر من عندي يقول طلعوا اهو ينتظرنا برا ..
فجر واشجان يخزون بعض تكلمت فجر:يلا احسن بعد ما نتعب ابوي اكيد انه مشغول ..
اشجان:مشغول بعينج .. شنو عنده ماعنده شي .. اقول استريحي نروح مع ابوي كاني بتصل عليه ..
أروى ترفع تليفونها لان جراح يتصل عليها:هلا جراح.. شسوي مو راضيه تطلع تقول بتروح مع ابوها .. والله مادري عنها .. نعم ..؟؟ من صجك تبيها تزعل مني ...؟ اوكي اوكي راح افتحه ..
افتحت السبيكر وقربته من اشجان: اشجان خليج خوش بنت وانا انتظركم برا ترضينها علي ساعه واقف يلا خلصي .. للثلاثه اذا ما طلعتي بيصير حجي ثاني ...
اشجان فاتحه عيونها وفجر ميته ضحك واروى تغمز لها بعينها : اروى ليييش سويتي جذي ..
اروى:الحين مافي وقت للكلام قالج للثلاثه وانتي تعرفين جراح يعني ماله داعي اشرح لج .. يلا امشوا ..
اطلعوا البنات بعد مابلغوا امهاتهم انهم راجعين البيت واول وحده اركبت السياره اروى .. وفجر واشجان عند الباب وحده تدز الثانيه لين نزل لهم جراح واهو يبتسم:شخباركم بنات ..؟
فجر:بخير الله يسلمك .. والحمدلله على سلامتك ..
جراح:الله يسلمج يالغاليه ...
اشجان رفعت عينها يوم قال لاختها الغاليه تمت تخزه واهي رافعه حاجبها ...
جراح:البرنسيسات ليش مايركبون ان شااءلله ...؟
اشجان ساكته...ردت عليه فجر:ولا شي الحين بنركب ..
فتح لهم جراح الباب وعينه بعين اشجان ركبت فجر وبعدها اشجان وقبل لا تصعد قال لها:نتفاهم اليوم...
اشجان قلبها قام يرقص ما كفاه رقص بالحفله ابتسمت ابتساامه اشبه للضحكه واركبت ..
طول الطريج ضحك وسوالف واكثرها كان جراح يضغط اروى وينغزها بالكلام وبين لحظه والثانيه يلمح اشجان من الجامه الي جدامه ويبتسم لها .. تذكر شي ...
أروى:لالالا جراح يرحم امك لا تشغل المسجل ..
جراح:مو بكيفج ....
تم جراح يقلب بالاشرطه لين طلع الشريط وفتح الغلاف عنه لانه يديد تو مشتريه ..
في مدرسة الحب

علمني حبك أن أحزن وأنا محتاج منذ عصور
لامرأة تجعلني أحزن
لامرأة أبكي فوق ذراعيها مثل العصفور
لأمرأة تجمع أجزائي كشظايا البلور المكسور
علمني حبك سيدتي أسوء عادات
علمني أفتح فنجاني في الليلة الآلاف المرات
واجرب طب العطارين وأطرق بابا العرافات
علمني أخرج من بيتي لأمشط أرصفة الطرقات
و أطارد وجهك في الأمطار وفي أضواء السيارات
وألملم من عينيك ملايين النجمات
يا امرأة دوخت الدنيا يا وجعي يا وجع النايات
أدخلني حبكِ يا سيدتي مدن الأحزان
وأنا من قبلكِ لم أدخل مدن الأحزان
لم أعرف أبداً أن الدمع هو الإنسان
أن الإنسان بلا حزن ذكرى إنسان
علمني حبكِ أن أتصرف كالصبيان
أن أرسم وجهك بالطبشور على الحيطان
يا امرأة قلبت تاريخي
إني مذبوح فيكِ من الشريان إلى الشريان
علمني حبك كيف الحب يغير خارطة الأزمان
علمني أني حين أحب تكف الأرض عن الدوران
علمني حبكِ أشياء ما كانت أبداً في الحسبان
فقرأت أقاصيص الأطفال دخلت قصور ملوك الجان
وحلمت بأن تتزوجني بنت السلطان
تلك العيناها أصفى من ماء الخلجان
تلك الشفتاها أشهى من زهر الرمان
وحلمت بأني أخطفها مثل الفرسان
و حلمت بأني أهديها أطواق اللؤلؤ والمرجان
علمني حبك يا سيدتي ما لهذيان
علمني كيف يمر العمر ولا تأتي بنت السلطان
...
كان جراح يدندن مع نغمات الااغنيه واشجان تحس بنشوه الحب ولذه هالاحساس قلبها يتبسم قبل شفايفها .... روحها الحزينه مع جراح تكون احلى وارق روح بالكون ... ما تحملت كلمات الاغنيه وحلاتها واهي اصلا تموت في كاظم الساهر بس الغريبه انه جراح ماكان يسمع له شلون صار يحبه الحين ومشتري شريطه بعد ..
أروى:اقوول جراح حبيبي انت ممكن تسكر كاظم مادري شلون تسمع له وتحبه ..
جراح:بس العاشقين يسمعون له انتي شعرفج .. ويخز اشجان...
فجر:هههههههه يا عااشق انت ...
جراح:رجاءا الي متزوجين مالهم شغل بهالكلااام..
فجر استحت وتمت ساكته بس بخاطرها تضحك الجو روعه ويضحك ...: والله يا شجونه منتي هينه طحتي بقلب واحد مجنون وعااشق .. بس ياخووفي ......؟؟؟
اروى:اووف واخيرا وصلنا الدرب مايبي له خمس دقايق ومعاك صار نص ساعه..
جراح:بلا هذره وايده اخت اروى ...
فجر:مشكور جراح تعبناك معانا..
جراح:تعبكم راحه .. حياكم ...
انزلوا البنات وكل وحده على دارها بس اشجان كانت تمشي ولا هي حاسه بالي حولها تبتسم لا ارادي وبالاغلب تضحك بصوت عالي من تذكر جراح وحركاته ..
كانت تبي تنام بس تذكرت جراح بيتصل عليها تو بدلت ملابسها واسمعت نغمة المسجات وكانت من جراح ..
{
تبسم يابعد حسي بعد نبضي وگـل شعـور
تبسم وأترك اللوعة علامـه مـن علاماتـي
تبسم وأترگ البسمة تجبر خاطري المگسور
ترى بسمتگ وهي بسمة} تساوي كل ضحگاتي }
ابتسمت اشجان من كل قلبها على جراح وربي هالريال بيذبحني .. وما بعد خلصت من كلامها اتصل جراح...
أشجان:الوو
جراح:فديت هالصوت وراعيته..
اشجان:وبعدين...؟
جراح:وانا شنو قلت ...؟ تكفين لا تخليني اخبي بقلبي وانفجر ..
اشجان:هههههههه اسم الله عليك ....
جراح:ويلي فديت الابتساامه...والضحكه والصوت وكل شي منج عساني فدوته ..
اشجان ميته مستحى:جراح...
جراح:لبيه ياروحه...
اشجان:بروح اناام..
جراح فهمها تتهرب:لا حبيبتي مافي نوم وماهو بكيفج ..
اشجان بدت صج تحس بتعب:جراح ميخالف بس اليوم ..
جراح يحسبها تتغشمر:لا لا لا .. سمعي اليوم ماني نايم الا عقب ما تقولين لي قصه عاد بعدين افكر انام..
اشجان مصدومه:شنوووو قصه....؟؟ انت بيبي عشان اقولك قصه..
جراح:معاج بكون بيبي وكل شي ...
اشجان تذوب من كلامه وحلاوة اسلوبه تحملت تعبها واقعدت معاه:زين جراح بقعد بس بلاها القصه ..
جراح بصوت هادي:تردين حبيبج...؟
اشجان والمشاعر بداخلها تهبط وتصعد :ماعاش من يردك بس...
جراح:حبي ....
اشجان:نعم..؟
جراح يبتسم:متى تصيرين لي ....؟
اشجان بدت ترجف من كلمته:هااا ..مادري
جراح:بس انا مافيني صبر .. باجر راح أي واخطبج...
اشجان:باجر باجر ...؟ من صجك انت...
جراح:أي ليش منصدمه...؟
اشجان:مو منصدمه بس خايفه ...؟
جراح:من شنو خايفه ...؟ مني ... ؟
اشجان تنرفزت:شكو منك جراح .. لا مو منك .. خلاص انسى الموضوع..
جراح:يا عمري يا قلبي بلاه هالخوف الي ماله داعي .. وصدقيني راح افهمهم على كل شي
والسبب الي كانوا راح يرفضوني عشانه ما اعتقد عندهم سبب الحين يرفضوني الشهاده بقى لي كم شهر واروح ايبها وارجع الديره وابيج تكونين معاي .. اشجان انا مو مستعد اطلع من الديره واتركج ...
أِشجان بدت تتعب اكثر بس ماتبي تبين حق جراح:خلاص جراح الي الله كاتبه راح يصير .. بس
جراح:بس شنو حبيبتي ..؟
اشجان:جراح لا تتركني اوعدني انك ما تتركني ..
جراح بصوته الهادي الحنون:في احد يترك روحه يا شجن ..؟ انتي روحي مستحيل اعيش بدونج .. وصدقيني باجر راح تسمعين الخبر الي يسرج .. وانا طولت عليج بتركج تنامين ..
بس ماراح انسى القصه بتقولينها يعني بتقولينها طال الزمن او قصر ...
اشجان:هههههههه ان شااالله الله لا يحرمني منك ...
جراح:ولا منج فديتج ..
سكر جراح الخط وباله مشغول مع اشجان حس فيها وبخوفها بس اهو وعدها ماراح يتخلى عنها مسك التليفون وطرش لها اخر مسج قبل لا تنام ...
ناااامي و [ قلبي ] لگ وسادة ..
إلا گلي لك وسادة ..
وإحلمي حلم السعادة ..
ياحياتي والمنى ..
يالسعادة والهنا

استقبلت اشجان المسج واهي فرحانه ومرتاحه وايد احضنت التليفون ونامت ...
***

الجو ممطر ولون الغيوم اشبه بلون القطن الصافي لندن تتميز بروعه الجو وجمال الاحساس فيها ..
ريم ما كانت مهتمه للمطر وكانت قاعده بالبلكونه والمطر يتساقط عليها بكل حريه وانسيابيه .. كان المنظر جميل بس يوحي لك بعمق الحزن والكآبه وقله الحيله والشتات .. شارده بفكرها مات الشعور بداخلها وضع لا يوصف احساس غريب مشاعر متخبطه مثل هيجان الريح وثورة البراكين
كانت تفكر بحمود خايفه انها تخسره .. اهي مو قد الي تسويه وتعترف انها بدت ترتاح له .. اهو ماقصر معاها بس التقصير منها اهي .. اهي الي تخلت عنه وعن حنانه وطيبه معاها ..
استسلمت لقطرات المطر بلل كل ذرة من جسمها بدت ذرات المطر تتساقط من شعرها على ويها مختلطه ببقايا الدمع المقهور ..

حمود:: يالله الجو اليوم وايد باارد .. احسن شي اروح اسوي شي دافي يدفيني ... بس صبر .. ريم مالها حس لايكون للحين نايمه...؟؟ صج وانا ليش افكر فيها اهي تنام وترتاح وانا احرق اعصابي عليها ...
راح حمود واخذ له كوب نسكافيه حار وكانت البروده مو طبيعيه لدرجه انه كان لابس بلوزه صوف ثقيله وجاكيت طويل وكفوف بس البرد ما رحم عضامه : معقوله كل هالبروده والشقه مسكره من كل صوب ...؟؟ بس اكيد في باب او دريشه مفتوحه ..
طلع يشوف مصدر الهوا وانصدم من قرب صوب غرفه ريم كان الهوا طالع من فتحات الباب ما منع نفسه انه يدخل فتح الباب بسرعه واصدمه المنظر الي شاافه ريم والبلكونه مفتوحه والمطر والهوا الباارد ثار جنونه وخوفه عليها ركض صوب البلكونه وشافها قاعده ولامه ريولها على صدرها وراسها بين ريولها ..
حمود بخووف:رييييييييم .....؟
ريم بصوت مبحوح:نعم ..؟
قرب لها اكثر ومسكها من كتوفها ورفع راسها:شتسوين هني ليش طالعه بهالجوو ؟؟ قومي راح تموتين حرام عليج الي تسوينه بنفسج ..
ريم : الجو حلوو ...
حمود يغطي راسه بالكاب:انتي مجنونه .....؟؟ قومي لا تمرضين ملابسج كلهم مااااي تحركي...
ماكانت تبي تقوم بس سحبها حمود من ادينها ورفعها عن الارض ودخلها الغرفه:ريم..
ريم واهي منزله راسها:نعم...
قرب لها اكثر ورفع راسها بإدينه: فيج شي حاسه بشي ...؟
ريم تطالع عيونه وتحس انها مو بوعيها:بردانه
حمود مرتبك من كلامها ونظراتها شاف ملابسها كانت مليانه ماي وخفيفه حيل :تعالي معاي الحماام اخذي دش حار..
ابتسمت وذبلت عيونها لي تحت وشفايفها قلبت عاللون الابيض اسندت راسها على صدره وقبل لا تفقد توازنها انتبه لها حمود ومسكها من خصرها وثبتها :ريم اصحي ريم كلميني شفيييج لا تخوفيني عليج .. رييييم
ازلقت من بين ادينه وقبل لا توصل الارض مسكها وحط راسها على ريوله:رييييم ردي علي رييييم
كانت ترجف حييييل وادينها بإدين حمود بعد ايده عنه ادينها وبدا يطق على خدها عشان تصحى والخوف كان ماكل قلبه عليها : ريمي اصحي حبيبتي تكفين ردي علي .. انا اسف والله اسف بس ردي علي .. ماكانت ترد عليه ما قدر يفكر اكثر لازم تبدل ملابسها قبل لا يصير لها شي رفعها عن الارض واخذها بحضنه لي الحمام فتح الماي الدافي وفصخ جاكيته وكفوفه ودخل معاها تحت الماي لين يدفى جسمها وتحس عليه ...
بدت ترد لوعيها وتحس بالدفا كانت بحضنه بس تحس انها غرقانه او انها تحلم بمكان فيها ماي خافت انها تغرق او تموت صارخت بصوت عالي متقطع كله خوف :لااااااا مابي اغرق مابي اموووت كلهم راحوا مابي ارووح لاااااا ااا ااااا
حمود مسكها اكثر واهو يهدي عليها :ريمي لا تخاافين انا معااج بس تكفين اصحي اصحي بسج من هالاحلام .. انا معااج فتحي عينج ...
بدت تفتح عيونها وانفاسها تستقر ارفعت راسها وانتبهت انها بحضن حمود بس موقادره تركز شنو الي قاعد يصير وليش اهي داخل البانيو...
مسكها من ادينها ومسح على راسها يبعد الماي عنها:زين جذي طيحتي قلبي عليج ..
حاولت تقوم بس الدوخه تمنعها:حمود ..
حود:ياروح حمود لبيه ..
ريم بتعب:دايخه ..
حمود:سلامتج يا قلبي الحين اساعدج ..
قام ومسكها من ادينها وخصرها يثبتها وطلع من الماي وتركها واقفه عشان تصحصح شوي:تمسكي شوي بروح اطلع لج ملابس وارجع ..
تمسكت ريم بالمغسله واهي منزله راسها وجسمها يرجف.. رجع لها حمود وبأيده الملابس:تعالي ..
ريم بعدم تركيز:شنو ..؟
حمود ماسمع لها ولا اهتم لكلامها قرب منها وساعدها بتغير ملابسها : اخذي لبسي وانا بعطيج ظهري لا تستحين خلصي بسرعه راح تموتين برد .
ريم:اطلع الله يخليك..
حمود بعصبيه مصطنعه:ريييم لبسي لا تخليني البسج بإيديني ..
البست ريم والتفت عليها حمود يساعدها لانها اكثر من مره تتمسك بظهره من شده الدوخه واول ما خلص ولبسها لبس ثقيل مسكها وطلعها واهو يمشي معاها لين دخلها فراشها واهي ترجف لحفها عدل وطلع يسوي لها شي حار تشربه .. رجع وشافها مغمضه عيونها كلمها بهمس:ريم نمتي ..؟
ريم بصوت خفيف وكله تعب:لا ا ا
حمود: تحسين بشي اخذج الطبيب ..
ريم:ابيك ..
حمود مو مستوعب تم مركز على شفايفها ينتظر باقي الكلام:تبين منو؟
تمت ريم ساكته قريب الدقيقه وحمود ينتظرها تتكلم اخيرا انطقت :احبك
حموديطالع يمين ويسار معقوله هالكلام له اهو والا البنت نايمه ما تدري شنو تقول .. حط ايده على جبهتها وكانت حاره :أي عدل هالحجي من الصخونه بس ياليت كان بقلبج صج وطلعته صخونتج ياليت تصحين واسمعه منج مره ثانيه ..
سهر طول اليوم عندها واهو يحط لها كمادات بارده تنزل حرارتها لين صحت الساعه 6 المغرب وحست بدوخه بس مرتاحه اكثر وشافت الكمادات على جبهتها التفتت يمينها شافت حمود متمدد عالسرير يمها وايده على راسه :هذا حمود ليش نايم اهني .. يالله لا يكون كان عندي من الصبح .. الصبح ؟؟؟ أي الصبح انا شفته وحسيت فيه..
حس فيها حمود من حركتها فتح عينه شوي شوي ولمح نظرات الخوف والاستغراب بعيونها رفع نفسه ونزل من السرير بسرعه : اسف بس غفيت بدون قصد .. شلون حرارتج الحين ...
ريم بخاطرها تصارخ عليه تقوله ليش يهتم فيها ليش كل ما تحاول تكرهه يحببه فيه اكثر واكثر تمت ساكته وارفعت عينها عليه:مشكور يا حمود..
حمود:مافي شكر بين الزوجين .. هذا واجبي لا تنسين ..
طلع حمود بعد ماشافاها ساكته ولا تبي ترد عليه :حطي بالج على نفسج انـا بروح ارتاح شوي .. أي شي تبينه ناديني ..
بعد ما طلع حمود اقعدت ريم وبدت تتذكر كل الي صار وتسترجع احداث الصبح من البدايه : اااه يا حمود انا استسلمت لك ماقدر اخبي هالشي اكثر .. وانت لي خلااص عمرك ماراح تكون لغيري ولا راح اسمح انك تضيع مني من اليووم .. يكفي الي عانيته ...يكفي خساراتي ولوعاتي بهالزمن..



وقفت اتأمل ودمعة خساراتـي علـى البيبـان=..........تبي تنساح لكن داخلـي بـه شـيء يمنعنـي!


ذكرت اجمل ليالي رحلتي والحب والأشجـان=..........تبسمـت وتذوقّـت الحيـاة بكـل مـا تعنـي


سرحت بفكري وشفت الزهر والورد بالاغصان=..........زمن كنت اعتقد يبقى وآقـول الله لايقطعنـي..

وفجأة وقفّ احساسي وعدت لرحلة الاحـزان=..........وحسيـت بعيونـي شـيء يقتلنـي ويفزعنـي


غريبه .. دمعة ٍ طلّت وعادت داخـل الاعيـان=..........وقلـت اكيـد هالدمعـة تكاثـر لا تودعـنـي


حسافه دمعتي تكـره محيـط ٍ عشتـه بكتمـان=..........كأن الدمعة تشوف الحـزن والمـوت يتبعنـي


تخيلـت بعيونـي حالـة العالـم بـلا سكـان=..........تشابه حالتـي لا خـفّ حـزن ٍ دوم يوجعنـي


وداعا ً يا دروب الحـب والعشـاق والخـلان=.........وداعا ً يا دروب ٍ كـل مـا فيهـا يلوعنـي !


ابرحل عن حزن داري وابترك سيرة الاوطـان=..........واببحث في طريقي شي عن حزنـي يمتعنـي
:::::
حمود: كنت قاعد بالصاله واحس بتعب وقلة نوم وقلة اكل وارهاااق بس الي شافته عيني هاللحظه نستني كل شي شفتها واهي تطلع من الغرفه وابتسامتها الخجوله على شفايفها ونظرتها الهاديه الي يا ماا تعودت اشوفها بس بدون مشاعر بدون احساس منها .. بس الحين اشوف ريم مختلفه ريم مليانه احساس وروعه وقفت وتميت اطالع فيها لين قربت مني وريحة عطرها ملت الجو نزلت راسها وبكل خجل:حبيبي ممكن تسامحني ...
ماصدقت الي اسمعه ابي اتأكد اكثر مديت ايدي:تعالي خليني اصدق ..
ريم بخجل تمت واقفه مكانها وتحركت خطوه وقبل لا تكمل سحبها من ادينها وحضنها بكل قوته يبي يحس فيها يبي يتأكد من الي قالته ريم نطقت وقالت له حبيبي ... بعدها عن صدره وتم يطالع بعيونها:ريم الي قلتيه من قلبج والا للحين تعبانه ..؟
ريم بنعومه :لاصج ..
حمود بفرحه كبيره:يعني رضيتي بالواقع ..
ريم:رضيت فيه لاني احبك ..
حمود:ياويل قلبي مابي اصحى من هالحلم ..
ريم واهي تبعد عنه:ليش مو راضي تصدق ليش..؟
قرب لها ومسكها من ادينها وباسهم:والله مصدق بس لا تلوميني صرت اخاف احبج وانتي تصديني اكثر ..
ريم:بس انا احبك ومابي انحرم منك .. ابييييك لي ..
حمود طار من الفرح حط ادينه بوسط خصرها ورفعها عن الارض واهو يدور فيها وعينه بعينها واهي تصارخ عليه : حموود نزلنييي ادووخ ..
حمود وصوت ضحكاته العاليه:احببببج والله ماارح اخليج ولا ابعد عنج ..
ريم:نزلني خلااص..
نزلها احمود ومسكها وثبتها اكثر وصارت المسافه بينهم ضيقه والمشاعر ذوبت كل الحواجز مافي احد بهاللحظه غيرهم بالكون كانت لحظه حلم فيها حمود من يوم عرسه انه ريم تكون ملك له وما يقرب لها الا برضاها قرب راسه لهااكثر واهي بين ادينه ماصارت تحس بشي غيره اهو .. رفع راسها باصبعه وباسها بحناان طااغي ...

خذوني من دفا قلبـك ويامـا كنـت توعدنـي=نسيت الحب و أخبـاره وكنّـك مـا تحضنتـه


تردد لي صدى صوتك ( أحبك ) فيها أطربنـي=تعال ارجوك في قلب ٍ تركته يمـوت حطّمتـه

أحبك والجروح اللـي مـن عنـادي تعذبنـي=تراني حيل ندمان وعنـادي أنـت روّضتـه


كفانـا جـروح ياعمـري طلبتـك لاتزعلنـي=أنا ما اقدر على الفرقـى تعـال بقلـب جننتـه

وضمه حيل لا تقسـي لعالـم ثانـي أسرقنـي=ولحظة حب تاخذنا وهـذا الحـب هـو أنتـه


*
*


أروى: يمه يلا عاد متى عرس علي لاتقولين بيطول ..
ام راشد بضيقه:أي بيطول ..
اروى:ليييييش؟؟
ام راشد:البنت تبي تكمل دراستها واهي وعلي متفقين على هالشي والعرس يبونه متأخر يعني بعد سنه تغريبا ...
اروى:سنننه؟؟؟؟؟ يمه وايييييييييد ؟؟
ام راشد:اخوج وزوجته متفقين على جذي ماقدر اقول لهم شي ..
اروى تمت ساكته واهي معصبه وتنافخ ..
جراح:مسااء الخير ...
اروى:هلا..
ام راشد:مساء النور هلا يمه وين كنت ..
جراح:عند الربع .. شفيكم احس فيكم شي ....
ام راشد:اختك معصبه لان عرس علي بيكون بعد سنه ...
جراح يطالع اروى:وليش معصبه علي بعده صغير وزوجته تبي تكمل دارستها ولا تنسين انا الكبير وبعدني ماتزوجت ..
ام راشد فزت:أي والله انت الي شالع قلبي مو ناوي تتزوج وترحمني ..
جراح واهو يقعد ويقلب بالقنوات:بلى...
ام راشد بصدمه: صصصصج متى ...
جراح:اليوم
ام راشد:شنو اليوووم ..
جراح:من قال اليوم...؟
ام راشد:انت فيك شي ؟؟ انت تقول اليوم .؟؟ تكلم بالسنع شعندك اخلص ..
جراح يلتفت على امه:يمه شفيج يعني انتي مو عارفه انا منو ابي ..
ام راشد:لا انت قووول ..
جراح:اشجاان ..
ام راشد بفرحه كبيره:خوووش ما اخترت يا ولدي ونعما البنات والله شيختهم وقمرهم هالبنت ..
جراح:هااا اشوف تتغزلين فيها .. بس عاد عارف كل هالاشياء الي ابيه منج باجر تروحون وتخطبونها لي رسمي وعلى فكره العرس بيكون خلال هالشهرين لا اكثر ولااقل ...
ام راشد:خلاص يمه الي تشوفه بنروح باجر ونخطبها لك والله يقدم الي فيه الخير ..
جراح:اوكي يمه عيل بروح انام شوي لاني تعبان وانتي فاتحي ابوي بالموضوع اوك..
ام راشد:ان شاءالله لا توصي حريص الله معاك ..

*غُربَة الأحزْانْ*
06-03-10, 01:10 PM
**يتبــــع **
فجر:تسألني شنو فيني يا احمد والا انا الي اسألك؟؟
احمد:فجر صدقيني كنت مشغول..
فجر:زين ماقلت شي انا بس على الاقل لا تكلمني بهالاسلوب الناشف .. احمد احنا بعدنا عالبر اذا ما تبيني اتركني ...
احمد:شنووووووو ؟؟
فجر:اتركني اذا ما تبيني ..
احمد:انتي مجنونه؟؟ شنو هالحجي ..؟
فجر تبجي:.....
احمد:جوري تكفين لا تبجين وربي انا اسف وماكنت اقصد اضايقج..زين ردي علي ..
فجر من بين ادموعها:احمد صرت اخاف منك والله اخااف ..
احمد حس فيها:تخافين مني وانا الي احبج؟؟
فجر:أي ...
احمد:لانج ماتعرفين انا شكثر متمسك فيج واحبج.. فجر سكري التليفون وحطي راسج ونامي انتي تعبانه والعرس مابقى عليه شي كلها اسبوع وشوي .. وبعدين نتفاهم اوك..
فجر ترجف من طاري العرس وتفكيرها فيه: زين..
احمد:يلا حبيبتي تصبحين على خير ومابي دموع مفهوم...
فجر:بإيدك دموعي ..
احمد بهدوء:وماارح اخليهم ينزلوون ان شاءالله ..
فجر:تصبح على خير ..
احمد:وانتي من اهله .. فمان الله ...
فجر مو فاهمه اهي من الخوف تحس جذي والا فعلا احمد متغير عليها ...
احمد مسدوح:حسبي الله عليج يا مها محد بيخرب حياتي غيرج انتي وكلامج السم .. فجر حساسه وشفافه ماقدر اقسى عليها حتى لو مجرد تفكير اني اقسى عليها احس بالذنب .. هالبنت من عرفتها راحت قوتها الي قبل ماحسها فجر القويه الي ما تهاب شي .. ليش صارت دمعتها دايم بطرف عينها .. بس لايكون انا السبب ..؟ ان شاءالله لا مابي اكون سبب تعاستها ....
::
ابو راشد:خلاص خوش رااي من باجر اروح واخطبها له ولا يهمه..
ام راشد: بس الولد مستعجل يبي العرس هالشهرين ..
ابو راشد:ليش؟
ام راشد:يقول بياخذها معاه شهر عسل وايب شهادته مره وحده ..
ابو راشد:خلاص انا بقول لهم باجر ويصير خير ...
::
باليوم الثاني تمت الخطبه والمشاورات ...
ابو فواز:والله انا ما عندي مانع بس برد الشور للبنت تدرون لازم ..
جراح:ولايهمك خالي ..
ابو راشد:الله يقدم الي فيه الخير ان شاءالله ...
بعد الكلام وطول المناقشات بالموضوع وصل الخبر عند ام فواز وكانت ردت فعلها غريبه : لا انا مو موافقه ...
ابو فواز:شنو لييييش ان شاءالله ترفضين ولد اخوج؟؟
ام فواز:ولد اخوي على عيني وراسي ... بس لا اشجان ما تاخذ جرااح ...
ابو فواز بعصبيه:والسبببب؟؟؟؟؟؟
ام فواز:السبب عندي وانا اتفااهم مع بنتي ...
:::
بالليل جراح ماصبر يبي يشوف اشجان وشصار عليهم ...قام واتصل فيها ...
جراح:مساء الخير بنور العين ...
اشجان والتعب زايد عليها : هلا غلاي ..
جراح بنبره شك:تعبانه؟
اشجان:لا
جراح:عيل شنو فيه صوتج؟
اشجان تمسك خاصرتها من شده الالم وتضغط على اسنانها:جراح مافيني شي
جراح:لا والله شنو مافيج شي مجنونه انتي صوتج تعبااان حييييل ....
اشجان تشوف امها الي دخلت عليها فجأه واهي مختبصه:اشجان منو تكلمين؟؟
اشجان:رفيجتي ...
ام فواز:ابوج قالج عن خطبة جراح لج؟؟
اشجان مصدوومه وجراح استغرب انهم تو يقولون لها :شنوو؟؟
ام فواز:جراح اليوم ايا واخطبج من ابوج
اشجان بعدم تصديق : جراح
ام فواز:أي جرااااح شفيج ما تسمعين ..
جراح عالخط يسمع الحوار....
اشجان:لا ما كلمني ابوي ..
ام فواز:سمعي اشجان انا مابي اخسرج ومن الحين اقولج جرااااااح لاااااا ...
جراح فتح عيونه من الصدمه واشجان انخرست ولا حرف غير نظرات كلها شتات وصوره جراح تتمزق جدام عينها وبصوت متحدرج:لــــيــــيــــــيش ..؟
ام فواز:بلا ليش بلا حجي فاضي .. انا امج وابخص بمصلحتج...
جراح من الصدمه مو عارف شنو يسوي واشجان ماسكرت الخط ...
اشجان:بس يمـه ..
ام فواز:شنو بس مابس ...لايكون انتي موافقه ..
اشجان بدا الالم يزيد عليها اكثر واكثر وتحس نفسها تختنق من هالضغط.... خايفه تقول ايه وخايفه تقول لا تخسر منو وتكسب منو بس اهي تحب جراح ماتقدر على خسارته..
ام فواز تمسكها من جتوفها:اشجان شنو فيج ردي علي تحسين بشي؟؟
اشجان ساكته وعينها بعين امها :.......
ام فواز:اشجاااان تكلمي لا تطالعيني جذي ...
جراح مات خوف على اشجان :يارب يارب استر شفيها شصار لها ...
اشجان:يمه ليش ترفضين جراح؟
ام فواز:اشجان انتي نسيتي الماضي والا اذكرج فيه انتي شلون تقدرين تعيشين معاهم بنفس البيت يا يمه انا مو رافضه جراح كشخصه انا رافضه الوضع الي انتي بتعيشين فيه يا بنتي فكري عدل ..
اشجان ماتت قهر واهي تحس انه امها تذكرها بضعفها:يمه خلاااااااص الماضي مات ليش تحينه ليييييش؟؟
جراح مستغرب:ماضي وذكرى ووضع شنو الي اسمعه شنو الي قاعد يصير؟؟
ام فواز:مستعده تعيشين بذكرى عبدالله والي صاار؟؟
اشجان تبجي بصوت عالي :يمه شفيييج ليش تسوين فيني جذي ليييييش؟؟ حراام عليج انا ابي انسى وانتي تزيديني علي الجرووح حرام عليج رحميني رحميني ... وطاحت على السرير تبجي..
ام فواز تمسك بنتها:اشجان يمه انا خايفه عليج..
اشجان:يمه خليني بروحي..
ام فوز:بس ..
اشجان:يمه تكفيييييين تركيني تكفييييييين ...
اطلعت ام فواز واشجان ميته من البجي وجراح مصدوم من الي يسمعه حاول ينادي عليها بس مو قادر يركز ولا يستوعب موضوع الماضي وطاري عبدالله ... سكر الخط وتسند على طرف السرير يفكر بالموضوع ..
:::
ريم:حمود بس تعبنا خلنا نرجع ..
حمود:لالالا انا اليوم مستانس مافي رجعه الفندق الا عقب ما اشبع وناسه ..
ريم:ههههههه الله يديم عليك هالوناسه ..
يقرب منها حمود:وياج فديت قلبج ...
ريم تخزه:مو جدام الناس ..
حمود:محد له شغل اصلا يموتون بهالحركات تبين نجرب وتشوفين..
ريم:شنو تجرب؟؟
حمود:تبين والا لا ؟؟
ريم:قولي شنو تبي تسوي؟
حمود بحركه سريعه حط ايده ورا ضهرها وايد تحتها ورفعها عن الارض وصار يدور فيها جدام الرايح والراد جدام نهر التايمز وكان الجو خياال ...
ريم: ههههههههههه مجنوون نزلني ..
حمود: مو قلتي تبين تجربين ... شوفي شلون مستانسين علينا ..
ريم:بس ادووخ حرام عليييييييك ...
حمود:دوخي انا اشيلج ..
ريم واهي تنزل:انت تبيها من الله بس مالك امل ..
حمود:هههههههههه مالي امل؟؟ صج مسكينه انتي ..
ريم:ليش؟؟
حمود:مو ملاحظه شي؟؟
ريم:شنو؟؟
حمود:صرتي ماتعرفين شي وكل ماقلت شي قلتي شنو ؟؟ اشك انج فقدتي الذاكره او التركيز
ريم بخجل:زين انت لا تخز واحنا بخير ..
حمود:ههههههههه يؤ بس خلاص بلا هالخجل ويهج صار طماط ..
ريم واهي تمشي :زين اعقل ..
لحقها حمود ومسكها من خصرها ولفها عليه:تمشين بدوني اهون عليج؟؟
ريم واهي تضحك بصوت واطي:زين ابعد شوي ..
حمود:انتي شكو..؟
ريم:ابعد عشان اقدر اتكلم..
حمود:تكلمي من قاضبج.. خلصي اهون عليج؟؟
ريم واهي منزله راسها:لاحول منك ... أي تهووون ..
حمود فاتح عيونه:والله ...
ريم:لا
حمود:ليش غيرتي رايج خواافه ..
ريم ترفع حاجبها:مو خواافه ...
حمود:زين لاتزعلين..
ريم:مو زعلانه ..
حمود:امممم
ريم:شفيك..؟
حمود:ممكن طلب...؟
ريم:شنو..؟
حمود:قربي اشاورج احسن ..
ريم:تكلم محد يسمعك..
حمود:اول شي اخذ رايج وبعدين اسوي الي بطلبه..
ريم شاكه فيه:زين كاني قربت قول..؟
شاورها حمود من صوب واهي قلبت طماطه من صوب:حموووووود...
حمود:ها
ريم:ويعه .. شنو ها ..
حمود:قولي تم..
ريم بتموت ضحك:لا..
حمود:تكفين..
ريم:بالبيت..
حمود:اااااخ على هالبيت متى اوصل واخذ هالحلاوه وربي احس بدوخ ابيها ..
ريم:ههههههههههههههههه لا مافي رجعه البيت انا بخاطري امشي بعد..
حمود بنظره خبيثه:ترا مصخت اليوم امشي احسن لج .. وبسج هرووب ..
ريم:هههههههههههه لالا مو الحين بعد شوي..
حمود واهو ماسكها من ايدها:اقول لاتكثرين كلام يلا مشينا ..
:::
اشجان ماغفت لها عين من يوم سمعت كلام امها واهي تبجي وحابسه نفسها بالدار وكل مااتصل فيها جراح ماترد عليه ويزيد عليها الجرح والالم اكثر واكثر ان قرت مسجاته لها واهو يصبرها ويوعدها انها بتكون له .. ومستحيل يرضى بدموعها عشانه ..
,,
جراح:اااخ يا اشجان ليتني احتويج وانسيج الهم والبكى وكل ذره حزن فيج .. بس لو احد يفهمني منو عبدالله ؟؟ شنو دوره برفضهم لي .. يالله والله احس راسي راح ينفجر بس لازم اعرف لازم ..
,,
حمود بهمس:ريمي يلا قومي كافي نوم ..
ريم بنعاس:همم
حمود يلا حبي قومي خلاصَ راح الوقتَ واليومَ نرجع الديرهَ ..
ريم:بنام
حمود:يالبيه على الي تبي تنام محد قالج تسهرين امس كله .. يلا دنيتي بلا دلع قومي ..
ريم:زيين .
حمود واهو يبوسها على خدهاَ:فديت العاقله انـا .. يلا خلصي لا تطولين ..
اقعدت ريمَ وتمتَ تطالع فيهَ :احبكَ
حمود:دخيلجَ مووقتَه ترا اكنسلَ الطياره واقعد بحضنج الحينَ
ريم:ههههههههه مجنون تسويها ...
حمود:ومنو جنن فيني غيرج انتي يا مجننتني ..
ريم:حموود .. اطلع براا يلا خلني اخلص ..
حمود:نعم نعم يما .. وصرتي تطرديني .. أي هين انتي قومي خلصي ويصير خير ..
طلع حمود واهو يضحك وادخلت ريم اخذت شاور والبست لهاَ لبس خفيف بحكمَ برودة الجو الا ان الكويت حر وماتبي تتوهق بالمطار ..
.. .. ..
اليومَ احلى ليله عند احمد وليله توتر عند فجر اليوم ليله العرس وما ادرااك مالعرس .. ^_^
اشجان:جوري ليش هالخوف والله تاخذين العقل كل الجمال والزين فيج ..
فجر ترجف:بموت خووف مو قادره اتحمل ابي ابجي ..
اشجان:والله حاسه فيج بس ماينفع البجي الحين .. مابقى شي وتنزفين تقولين بجي مابجي .. والله بزعل منج .. بعدين خليج حلووه لايطلع ريلج احلى منج ..
فجر قلبها يخفق بقوه من طاري احمد : ااااخ يارب صبرني واعني على هاليوم .. زين زين شجونه شكلي تمام اكيييد ..
اشجان كانت سرحانه مو فبالها :
فجر:اشجان اكلمج ردي علي ..
اشجان:هاا هلا حياتي ..
فجر: ولا شي خلاصَ ..
ام فواز:انتوا بعدكم يلا الزفه راح تبداَ .. والناس مالين الصاله .. يلا يمه قومي معااي ..
فجر:يمه لا تخليني خليج معاي ..
ام فواز خانقتها العبره على بنتها:الله يفرح قلبي فيج ويطمني عليج ياارب .. الف مبرووك يا يما ..
فجر تحضن امها وتبوسها على راسها:الله يبارك فيج يالغاليه ولايحرمني منج ..
اشجان:يلا الزفه راح تبدا يما خلينا نطلع فجر الحين ..
ام فواز:يلا يا بنتي ..
اطلعت فجر على انغام رومانسيه وهاديه .. مع جمالها وفخامتها الباهره .. كانت تطالع الناس من حولها واهي مو بعالمهم تحس انها بعالم ثاني عالم راح يجمعها بأحمد وبس دقايق ووصلت الكوشه وبدوا البنات بالسلام والرقص ...
مها بصوت خبيث:مبروك يا زوجة اخوي ..
فجر بابتسامه:الله يبارك فيج ...
اشجان تخز مها بقهر وبنفس الوقت تغيضها: جوري حبيبتي لج سلام خاص من جراح وعلي تو متصلين فيني ..
مها شبت فيها نار الغيرة من طاري جراح لليوم ما نسته ولا نست الي سوته اتركت البنات وانزلت من الكوشه ..
فجر:انتي شسويتي ؟؟
اشجان بإبتسامه نصر:ولا شي ..
//

فواز: الف مبرووك يا احمد .. وحط بالك على اختي .. وهالله هالله فيها ..
احمد:الله يبارك فيك ولا توصي حريص فجر بعيوني ..
ابو فواز:الف مبروك يا ولدي منك المال ومنها العيال ان شاءالله ..
احمد:الله يبارك فيك عمي .. تسلم ما تقصر ..
الكل سلم ع المعرس قبل لا يروحون صالة الحريم ويزفون المعاريس ...
احمد:واخيرا بنروح الحين ..
فواز:وانت ليش مستعيل اولا واخيرا بتروح لها .. يلا مشينا ...
...
اشجان:يلا حبيبتي تعالي البسج ردائج الريايل وصلوا ..
فجر قامت ترجف والعبره اخنقتها :اشجان لاتروحين ..
اشجان فيها بجيه على اختها وانه اليوم بتفارقها ...:لا تخافين كاني يمج ...
ادخلوا الريايل والمعرس بين ابوه وعمامه وكان وسيم وجذاب بطريقه كبيره تم يمشي لين وصل الكوشه وسلم على اهله وابوه وقعد يم زوجته التفت عليها :مبرووك حبيبتي ...
فجر بصوت خافت:الله يبارك فيك..
مها : الف الف مبروك يالغااااالي ...
احمد:الله يبارك فيج ..وبعدين انتي شنـو هاللبس ؟؟
مها:اقوول احمد لا تقلب علي خلني فرحانه بعرسك ..
احمد:لاحوووول منج انتي ..
مها كان ثوبها عاري بصوره كبيره عشان جذي انصدم منها اخوها لكن ماحب يصدع راسه معاها واهو قاعد يم ملاكه وحبيبته ..
فجر بقلبها:أي خلك تهاوش مع اختك بس لا تلتفت علي ..
احمد مثل الي حس فيها التفت عليها ومسك ايدها وكانت ترجف حيل وبارده ابتسم لها :سبحان الي خلقج وسوااج وربي اني محظوظ فيج ..
فجر قلبها طبوول جدامها ابتسمت غصب..وكانت تدعي ربها يهدي عليها وتفرح بهالليله ..
اشجان:مبرووك يا احمد وما اوصيك على اختي ..
احمد بإبتسامه عريضه:هلا بالشجن .. انتي بالذات بقعد اشكرج العمر كله ولا توصين على اختج ..
اشجان تضحك:مابيك تشكرني الحمدلله ان الله جمعكم .. يلا استأذنكم ..
احمد:اذنج معاج .. هاا جوري فرحانه مثلي والا لا ؟؟
فجر تطالع الارض :بلى ..
//

ام فواز بدارها وتبجي ادخلت عليها اشجان:يمه قاعده ؟؟
ام فواز:تعالي ..
اشجان:يمه حبيبتي ليش تبجين ؟؟
ام فواز:البيت بدون اختج يضيق الصدر .
اشجان:افاا يمه واحنا ما نملي العين ؟؟ انتي تبجين وسراب قالبتها مناحه وبعدين يعني؟؟ادعوا لها بالتوفيق ..
ام فواز:الله يوفقها ان شاءالله ويهنيها يااارب ..
اشجان:يلا يما اخليج الحين بروح انـام توصين على شي ؟؟
ام فواز:سلامتج روحي نامي ..
اطلعت اشجان حق دارها واهي مهمومه وبخاطرها تسمع صوت جراح امسكت تليفونها وبدت تقرا مسجاته وتسترجع ذكرياتها .. اخنقتها عبرتها واهي تتذكر ايامها واحلى لحظاتها مع جراح .. لفت انتباهها اكثر من مسج ..
احبــــــــــك ولكن...
من يعرف اني احبك ؟
سوى
ربـــك
وقلبي
والوساده
وليل الشوق اللي تسهره عيني
ودمعي يوم خانتني الإراده
فخمس شهود عندي تأكدلك وتعطيك الافاده

...اشجان:آآآه يا جرااح مابي احد يشهد على حبك كافي اني شاهده عليه .. وحاميته بقلبي ..

تبسم يابعد حسي بعد نبضي وگـل شعـور
تبسم وأترك اللوعة علامـه مـن علاماتـي
تبسم وأترگ البسمة تجبر خاطري المگسور
ترى بسمتگ وهي بسمة تساوي كل ضحگاتي

اشجان:ماعاد لي بسمه من دونك يا جرااح .. ليتك تحس فيني وتكلمني والله الشوق مضنيني وذابحني ..
خانتها دموعها وصارت تبجي ..

كل الي يكفيني ب ع مري " لحظتين "
ل ح ظه أشوفك ../ وأختنق من " عبرتي "
ولحظه أبادلك " ال ح نين "وأشتآق لأحلى " لحظتين "
وأشتآق أنا في هالحيآه " لكلمتين "
كلمة [ أح بك ] نفسهآ بس مرتين ..!*~

بس بس تعبت والله تعبت من فراااقك وليالي صبري وانتظاري .. وينك يا جرااح شنو الحل مع هالفرااق ليش تتركني يوم اني بأمس الحاجه لك ..
//
في نفس اللحظه كان التفكير والبال مشغول بأشجان..:يارب لي متى بقعد جذي ماقويت افراقها اكثر من جذي قلبي ملهوف عليها .. بخاطري اتصل فيها بس خايف الوقت متأخر .. والبنت نايمه ..
بس احساسي يقول غير جذي اعرفها تسهر ولازم افاتحها بالموضوع مره ثانيه ...
اتصل جراح وبعد خمس رنات ردت عليه :جرااااح ...؟
جراح بصوته الحنون:عيون جراح وقلبه ..شخبارج..؟
اشجان بصوتها الولهان المشتاق :انا بخير انت شلونك ..؟
جراح:من بعدج مالي لون ..
اشجان اخنقتها العبره:جراح
جراح:لبييه؟
اشجان:لا تخليني ..!
جراح:اشجان انا ما حبيتج عشان اخليج وانتي لي اليوم والا باجر انتي لي ..
اشجان:بس ..
جراح:خلي امج علي .. بس حبيبتي ممكن تهدين عشان اقدر اكلمج بموضوع ..
اشجان:تفضل ..
جراح يلملم الموضوع عشان يقدر يبدا معاها : حبيبتي تذكرين يوم امج ارفضتني وانا كنت ع الخط معاج .. امج طرت سبب الرفض انه شخص اسمه عبدالله ..
اشجان ضاق صدرها من هالموضوع وبجت على طول :جراح سكر الموضوع ..
جراح:اشجان يا عيوني لا تبجين رجيتج .. خلاص نسكر الموضوع .. بس توعديني تهدين ..
اشجان:جراح مابيك تفهم موضوع عبدالله غلط..بس مابي اذكره ..الله يخليك ولابد بيي اليوم الي اقولك فيه .. بس اصبر علي الله يخليك ..
جراح:خلاص حبيبتي ننسى الموضوع .. بس انتي ليش سهرانه للحين ..
اشجان:الصج..ماياني نوم بعد ماطلعت فجر وثاني شي انت
جراح:وانا نفس الشي ماقدرت انام حسيت اني محتاج اكلمج .. اشجان انا ماقدر على فراقج اكثر من جذي ..وقرب وقت السفر ولازم اخذج معاي قبل لا اساافر .. حياتي انا قررت اكلم عمتي بنفسي .. واهي لازم تتفهم الوضع ..
اشجان:ان شاءالله تقدر الوضع انا تعبت .. من التفكير وشوقي لك ..
جراح:فديت قلبج وشوقج وكلج يالغاليه ..بس تأكدي انا وانتي لبعض ..
اشجان:امييييين يااارب ..
جراح:حبيبتي
اشجان:هلاا قلبي ..؟
جراح يتنحنح ويعدل صوته :سمعي وبعدها سكري الخط ونامي .. اوك
اشجان مو فاهمه:اوك ..
جراح بدا يغني بصوته العذب :
انت غير الناس عنـــــدي
انت عندي شي كبيــــــــر
كيف بصبر وانا شايــــف
ناس من حولك كثيـــــــــر
وانا احبك واقولها لـــــــك
كلمه خليها في بالـــــــــك
انا ماني اي عاشــــــــــق
انا لمه اعشق اغيــــــــــر

من عيون النــــــاس والله
اغار يا عمري علـــــــــيك
وما اتطمن وانسى خوفـي
الا وايديني بئديــــــــــــــك
بس تحمل كل جنـونـــــــي
لانك اغلى من عيونـــــــي
لو تدوّر ماتــــــــــــــــلاقي
منهو غيري يموت فيـــــك
انت غير الناس ..

قلبي في ايدينك يا غالـــي
بس خل بالك عليــــــــــــه
يا حبيبي هذا قلبــــــــــــي
وانت ادرى الناس فيـــــه
لو اعيش العمر كلـــــــــه
ما انسى حبك او املــــــه
ما ابي شي بحياتــــــــــي
انت بس اللي ابيـــــــــــه
انت غير الناس ..
اشجان تسمع واهي طايره من الفرح تحس مشاعرها تخونها اتجاه جراح ودموعها وخوفها كل شي مختبص في قلبها ...
جراح:تصبحين على حب ياحب قلبي ودنيتي انتي ..
اشجان:احبــك ..
سكرت الخط وحاولت تنام بس ماقدرت واهي تتذكر جراح ووعده لها ..
//

ام فواز:هلا يمه حيااك تفضل .. بس على ماقعد فواز ..
جراح : لا عمتي انا ابيج انتي خلي فواز نايم ..
ام فواز:يالله صباح خير .. تفضل يمه تعال نقعد هناك ..
راح جراح مع عمته واهو مقرر مايطلع منها الا والموافقه عنده ..
ام فواز:تقضل يمه كاني قعدت قول ..
جراح:عمتي انـا مابي اضيع وقتج ولا وقتي .. بس عندي سؤال وتجاوبين علي بكل صراحه اذا تعزييني وتغليني ..
ام فواز:اكيد يمه والله يشهد بمكانك عندي ..
جراح:عمتي ليش رفضتيني ؟؟
ام فواز تكدر خاطرها بس لازم تصارحه:يمه يا جراح انت اكيد راح تفهمني اذا صارحتك صح ؟؟
جراح:اكيد عمتي بتفهم كل شي بس انتي تكلمي وريحيني ..
ام فواز:يمه يا جرااح انا مارفضتك لعيب فيك بالعكس انت كل بنات الكون يتمنون اشارتك بس .. لكن اشجان ماقدر اعطيك اياها خوفا عليها وعليك انت بعد .. يا جرااح اشجان تعااني من صغرها ...
....:لااا يمه تكفييييين ...
جراح وقف مصدوم وام فواز اسكتت من شافه دموع بنتها ورجفة ادينها :اشجااان
اشجان:ليش يمه ؟؟ ليش ماتبين تنسين ؟؟ ليش تعذبيني بهالموضوع وترجعين تفتحينه؟؟ انا شكيت منه قلت لكم اني لليوم اعاني منه .. يمـــه الله يخليج انسي مثل ما انا نسيت وخليني اعيش حياااتي ..
جراح مو فاهم شي قرب خطوتين من اشجان وتكلم:شجونه رفعي راسج ..
اشجان من بين دموعها:جرااح والله مافي شي والله ..
جراح يلتفت على عمته ويهز راسه لها انها خلاص توافق واهما يحلون الموضوع.. ورجع كلم اشجان:شجونه اول شي مسحي دموعج وثاني شي ماصار أي شي يخليج تبجين وتقولين هالكلااام .. وامج وافقت ..
اشجان تطالع امها واهي مو مصدقه:يمـــه
ام فواز تهز راسها بلاحول ولا قوة:الله يبارك لكم في بعض ..
جراح ابتسم من كل قلبه وتألم اكثر على اشجان ودموعها:الله يبارك فيج عمتي
راحت اشجان لحضن امها واهي تبجي:يمه اهم شي تكونين راضيه علي .. يمه صدقيني راح اكون سعيده مع جرااح .. خلوني بس هالمره اشوف حياتي ..
ام فواز:خلاص يا يمه انا موافقه بس ..
اشجان:بس شنو يمه؟؟
ام فواز:تقدر يا جراح يكون لبنتي بيت بروحها ؟؟
جراح بإبتسامه:على هالخشم .. اشجان تامر وانا البي ..
اشجان تبتسم بخجل:بس انا مابي بيت بروحي وبقدر اعيش يا يمه ..
ام فواز:نتكلم بعدين بهالموضوع يا بنتي ..
جراح:زين عمتي بما انج وافقتي مافي شي يخليني اتأخر ترا كل الي باقي عندي شهرين وارجع استراليا اخذ شهادتي وارجع وابي اشجان معاي..
ام فواز:بس ماارح تقدر تجهز شي ..
جراح:عمتي انتي وافقي وخلي كل شي علي وعليها وبتطلع احلى عرووس .. مو جذي شجن ؟؟
اشجان ماترد عليهم بس تبتسم لهم .. وخلتهم وراحت دارها وقابلتها سراب هناك:هاا خير ليش كل هالونااسه كلمتي فجر ..
اشجان متسنده ع الباب وتبتسم : لاا
سراب: عيل ؟؟
اشجان بخجل:جراااح...
سراب : شفيه ؟؟
اشجان:خلااص امي وافقت ..
سراب:صصصج؟؟؟؟متىىى بسم الله ؟؟
اشجان:أي صج تو الحين .. كنت نازله المطبخ وسمعت صوتهم وصار الي صاار ..
سراب بضيقه:مبرووك
اشجان:الله يبارك فيج .. بس شنو فيج ليش تضايقتي ؟؟
سراب تحبس دموعها:فجر راحت وانتي راح تلحقينها انا منو يبقى معاااي؟؟
اشجان تحضن اختها وتبوسها:ياقلبي لا تقطعين قـلبي وتبجين .. ماراح اخليج وكل يوم بكون عندج شنو تبين بعد ..
سراب:أي هذا اذا خلاج جرااح ..
اشجان:لاتقولين عنه جذي .. والله انه طيـيب وتشوفين ..
سراب:خلااص من الحين تدافعين عنه ..
اشجان تضحك:هههههههه خلاص ماراح اتكلم عنه ..
//
حمود:نورتي البيت حبيبتي ..
ريم:منور بأهلهَ وفيك يالغالي ..
حمود:سمعي حبي بما ان تو واصلين وتعبانين بنام شوي والمغرب لازم نروح البيت العوود ..
ريم:شورك وهداية الله خلاص نروح ..
حمود:يلا قـلبي تكفين جهزي لي الحماام بموت من التعب ..
ريم:من عيوني دقايق ويكون كل شي جاهز ..
مسكها من ايدها قبل لا تروح :تعاالي ..
ريم:لبييه هلا حبي..
حمود يقرب لها :قبل لا تروحين عطيني علااجي ترا اليوم كله ماخذت منه شي ..
ريم بخجل:انت وبعدين معااك .. ما تشبع ولا تمل ..
حمود :والي عنده هالملااك يمل منه او يشبع .. يلا يلا خلصيني ترا تعباان وابي اصحصح..
ريم تضحك:التعبان يرتاح
حمود بخبث يقرب لها:خليج مطيعه وهاتيه بالطيب لا اخذها بالغصب ..
ريم تحاول تبعد نفسها:زين خلاص بعطيك بس أبـــعـــد ..
حمود:يالله هاتي..
قربت منه اكثر ليين اخذ واكتفى ابعدت نفسها بسرعه:مجنوون وربي ..
حمود يضحك:تووت يااناس ويلوموني فيها ..
ريم تضحك بخجل:اروح اجهز لك الحمام احسن لي ..
بعد ما تجهز الحمام وتسبح حمود وبعده ريم اكلوا لهم شي خفيف وادخلوا يناموون انسدح حموود وغمض عينه اول مادخلت ريم يمه قرب لها وسحبها من خصرها على صدره ودفن راسه بشعرها:خلييج يميي
ريم تغمض عيونها:ناام حموود انت تعبان...
تمت بين ادينه لين غفوا الاثنين ..

//
أحمد:صبااح الخير يا عرووس
فجر بخجل:صباح النور
احمد:يلا عاد شنو هالكسل صارت الساعه 9 قومي حبيبتي ورانـا مشوار اليوم وطلعات ..
فجر بقلبها ليش انا قدرت انام عشان اشبع اصلا:خلاص قعدت
احمد:انا بنزل اللوبي تحت اذا خلصتي تعاالي ..
فجر بنظره يعني مايعرف ينتظر بينزل بروحه شحقه :اووكي
ادخلت اخذت لها شور والبست بنطلون ابيض جنز وبدي تركوااز مع كرستال خفيف وبلوفر ثقيل ابيض وبووت تركواز مع شوي ميك اب خفيف من لون لبسها وانزلت تحت وشافته قاعد بروحه وسرحان:مرحباا
احمد:هاا خلصتي ..
فجر بدون نفس:ايي
احمد:شنو تبين تاكلين؟
فجر:ماشتهي شي ..
احمد بنظره:جوري زعلانه؟في شي صاير احس فيج مو على بعضج..
فجر:لاا
احمد:بلىى تكلمي قولي
فجر بإحساس غريب انها بتبجي:قلت لا
احمد يرقب منها:شنو لا وانتي الدمعه بطرف عينج؟
فجر:احمد ..
احمد:هلا قلبي
فجر:ليش ما صبرت وننزل مع بعض ..
احمد ابتسم:وهذا الي مزعلج؟
فجر:مو جذي بالضبط بس مادري حز بنفسي
احمد:فديت نفسج واحساسج .. والله ما كنت اقصد بس قلت اخليج تاخذين راحتج ..
فجر تمسح دمعتها:خلاص انا اسفه لا تتضايق من تصرفي
احمد يبتسم:ازعل منج؟ انتي سوي الي تبينه وماعاش الي يزعل او يضايقج ..
فجر:الله لايحرمني منك ..
احمد:ولامنج حبي .. كلمتي اهلج ؟؟
فجر:لا والله ..
احمد:بعد ما نتريق نكلمهم اووكي؟
فجر تبتسم:اوكي..
//

اشجان : الوو
فجر:قووه شجووونه ..
اشجان تبي تستوعب الصوت لانه يقطع:منوو فجر ؟؟
فجر:أي فجر شدعوا نسيتيني ؟؟
اشجان:هلااا وغلااا ياروحي شلوونج طمنيني عنج ..
فجر :بخير الله يسلمج انتي واهلي كلهم شلوونهم؟؟
اشجان:والله الكل بخير وفاقديننننج البيت بدونج ضيقه ..
فجر تبجي:يا بعد قلبي انتي .. تكفين لا تتضايقون واهم شي امي خليكم معاها
اشجان:لاتوصين عليها يا قلبي بعيوني ..
دخل فواز وقعد على الارض وعينه على اشجان ولهفتها بالمكالمه..
اشجان:زين وبعد ان شااءلله كل شي تماام ..
فواز:منو تكلمين ؟
اشجان:فجررر
فواز:يا قلبي هاتيها هاتيها والله لها وحشه الدبه ..
اشجان:جوري اخذي فواز يبيج :
فواز:مرحباا يالعرووووووس
فجر:انت ما تترك سوالفك .. هلا ومليوون مرحبا ..
يخزها احمد:كل هذا لهم يابختهم ..
فجر تضحك..
فواز:ليش الضحك قايل نكته انا..
فجر :لاياقلبي مو عنك انت شلوونك؟
فواز:والله دام اذني تسمع هالضحكه انا بخير .. هاتي الي يتحرش فيج ادري اهو الي يضحكج
فجر:ههههههههههههه اوك لحظه
فواز:اهلا اهلا بالمعرس الكااشخ..
احمد:هلا فيييك يالغالي شلوونكم ؟؟
فواز:الحمدلله الكل بخير .. طمني عنكم .؟
احمد:اختك ملعوزتني ..
فواز:بل امداها بيوم تلعووزك..
فجر :حراام عليك .
احمد:أي والله يا فواز بلاك ماتدري بس خلني سااكت ..
فجر:بسسس
فواز:اقوول لا تحرج اختي وخلك مضبووط
احمد:هههههههههههههه بل عليك وقلبت ضدي بعد ..
فواز:أي عاد كله صوب وجوري صووب ..
احمد:طـيب طــيب .. خلها تكلم امك وتخلص وانا اعرف شغلي معاها ..
فواز:::هههههههههههه أي هيين ..
///

حمود:ها حبيبتي جاهزه؟؟
ريم:أي بس دقيقه البس عباتي وايي
حمود:يلا بقعد لين تخلصين ..
ريم:انزل شغل السياره لين ايي لك ..
حمود:خلصي ننزل مع بعض ..
ريم:اووك
حمود:على ما تخلصين شعرج وين حاطه العبايه ؟؟
ريم:فديت قـلبك تلاقيها بالكبت ..
قام حمود وفتح الكبت : أي وحده تبين هذي والا هذي ؟؟
ريم:على ذوقك مايفرق معاي ..
حمود:اممم هذي اعجبتني
ريم:وانا احبها حيييل .. حركاات الناس الذووق
حمود:ها يما مو عاجبج؟؟
ريم تضحك:هههههههههه لا عاجبني ونص ..
حمود:أشواا حسبت بعد ..
//
في بيت عم حمود المقارب لبيت ابوه مايفصل عنه غير ممر وباب واحد لكن كل الجمعات تصير في بيت العم باستمرار ..
نوره < بنت عم حمود وعمرها 27 وللحين ما تزوجت ..
نرجس< اختها الي اصغر منها وعمرها 22 سنه وتكمل دراسات عليا وما فبالها الزواج الا لين تتزوج اختها ..
نوره:اوووف مو طايقه نفسي اليووم ..
نرجس:ليش؟
نوره:شنو ليش واليوم بشوف الكريهه
نرجس باستغراب:منو تقصدين لولوه؟؟
نوره:لا والله لولوه الي ما كنت اطيقها صارت تسوى بنت بليس بمليون مره ..
نرجس:يووه عيل منو تكلمي ..
نوره بحقد:ريييييم
نرجس:ريم زوجه حموود؟؟
نوره:لاتقولين زوجه حموود والله ما بخليها تتهنى فيه .. حمود لي انا واهي راح تندم والله تندم ..
نرجس:هييي نوره شهالكلاام انتي ما نسيتي لليوم يعني خلاااص .. ريم مالها ذنب بشي ولا حمود كان يعرفها ولا شايفها وانتي الي ضيعتي حمود من ايدج .. والا اهو كان شاريج والا تبين اذكرج
نوره:انتي جب مالج شغل .. وحمود مثل ماراح مني بيرجع لي واهو يركع .. وعينج تشووف
نرجس:لا تحلمين واييد عشان ترتاحين وارضي بنصيبج احسن لج ..
نوره بنظره خبث:نصيبي معاه وبس ..وغير هالكلام ماراح اسمع ولا ارضى فيه ..
نرجس:براحتج انتي المتضرره الاولى والاخيره .. محد بياكلها غيرج .. يلا انا بروح مابقى شي ويوصلون الناااس وانتي قعدي مع افكاارج السوده هذي
نوره:ذلفي عساج مارجعتي .. كلامج ايب السم .اووف منج من اخت ..
//
حمود:يلا ريم وصلنا ..
ريم:وانت بتخليني ادخل بروحي ماقدر .
حمود:بياكلونج؟؟ دشي اسلم وايي
ريم بترجي:حمود لا الله يخليك تعال معاي اول وبعدين اطلع براحتك ..
حمود يرفع النظاره من عينه:طـيب امشي والله ماله داعي كل هالحركات ..
ريم تمسك ادينه:زين ماله داعي مو مشكله بس امش ..
حمود:امرج عمتي كم ريم عندنا ..
نوره بالصدفه شافتهم من شباك الغرفه وماتت قهر من قربه لها ومسكت ايدها له .. لفت شعرها بحركه عشوائيه وحطت الملفع بطريقه بسيطه يبين كل شعرها وانزلت بسرعه ...
حمود:السلام عليكم ...
وقف كل من كان بالصاله عشان يسلم عليه عمته وبناتها : وعليكم السلام والحمدلله عالسلاامه ..
حمود: الله يسلمكم من كل شر ..
نرجس:حيالله العرووس منوره البيت ..
ريم: الله يحيج ويخليج يالغاليه ..
سلمت عليهم ريم وحست انها مو مرتااحه في شي مخوفها ....
نوره بصوت كلها ثقه :شخباارك حموود ؟؟
حمود بنظره بارده:الله يسلمج بخير .. يلا ريم حبيبتي انا ماشي اذا تبين شي سوي لي الوو اوك حبي
نوره ماتت قهر من كلامه وتمت تخز ريم..
ريم: ان شاءالله ..
طلع حمود وتمت ريم بروحه بدونه حست بخووف وارتباا ك فضيع .. وفجأه وصل لها صوت نوره:عسى ولد عمي مرتاح بس ..؟
ريم ترفع حاجبها صج وقحه:الحمدلله اكيد بيكون مرتااح ..
نرجس تلطف الجو:والله وعرف يختار ولد عمي ماشااءاالله قمر اسم الله عليج ..
نوره:لا تبالغين عااد جمالها عادي ..
ريم بابتسامه:شكرا من ذوقج يا نرجس ..
نوره بغيض:وتعرف تحقرني بعد ..
//
حمود:الله يستر من هالبنت لا تزعل ريم والا تسوي لها شي ..
ابو حمود:وبعد يا ولدي شخباركم ان شااءلله استانستوا وارتحتوا ؟؟
حمود:الحمدلله يا يبا كل شي بخير ..
وصل اتصال من ريم حق حمود:الووو
ريم:حموود وينك ؟؟
حمود:بالديوانيه قلبي فيج شي ؟؟
ريم ماسكه دموعها غصب:برجع البيت تأخرت
حمود يتكلم بهمس:ريم فيج شي حبيبتي ؟؟
ريم:حمود تاخذني والا اروح بروحي ..
حمود:خلاص خلاص طاالع.. يلا ثواني وطلعي انا عند السياره ..
ريم:طـيب ..
//
نرجس:حرام عليج يا بنت شنو سويتي فيها ..
نوره تلعب بطرف شعرها :انتي مالج شغل بشي .. وهالبزر انا الي بعرف شلون اطفشها واخليها تكره حياتها ..
نرجس:نوره تسنعي ترا والله اسوي شي مايعجبج ..
نوره:انتي جربي تدخلين وشوفي شنو راح اسوي اقلها بعلم ابووي على موضوع حبيب القلب ناادر ..
نرجس:تهدديني يا نوره روحي قولي حق ابوج وانا بقوله بنتك تركض ورا ريال متزووج ..
ونشوف منو بيرحمج من لسان ابوي وانتي ابخص ليش تركج حموود يعني حطي راسج بعقلج واستريحي بأرضج..
نوره بقهر:طلعيي براااااااااااا ....
نرجس:طالعه بدون لا تقولين لان مايشرفني اقعد معاج الا لين تعقلين ..
//
حمود:يلا والحين صرنا بالدار قوليلي شنو الي زعلج وخلاج تبجين قوليلي الله يخليج ..
ريم تمسح دموعها:خلني بروحي ..
حمود:مو بكيفج تكلمي..
ريم:شتبيي مني مااالك شغل فيني فااهم ماالك شغل .. < وارجعت تبجي وعطت ضهرها حقه
مسكها حمود من كتوفها ولفها عليه وتم يطالع عيونها:هالكلام يطلع من حبيبتي الصغيره الهاديه ..؟وعشان شنــو كل هذا ...؟
ريم حاطه عينها بعينه مو قادره تنزلها كل شي فيه يجذبها له:مافي شي
حمود بإصرار وحنيه:وهالدموع الغاليه منو سببها ..؟
ريم بصوتها الدافي:انت
حموود باستغراب:وانا شنو سويت قـلبي؟
ريم تنزل راسها :مادري
حمود:ريمي هذا لغز والا شنو ؟؟ يلا قولي تكفين لاتخوفيني عليج والله ماسويت شي يزعلج..
ريم تبجي:انت تزوجتني عشان تقهر نوره انها رفضتك وانت تبي تطلقني وتاخذها بعدين
حمود مسكها اكثر وحط عينه بعينها:ريييم شهالكلااام وانتي صدقتي ؟؟؟تكونين مجنونه لو صدقتي ؟؟
لا شلون ماصدقتي لو مو مصدقه ما بجيتي واهتميتي ..
ريم ترجف بين ادينه:لاني مابي اخسرررك ماقدر اعيش بدونك
لمها حمود على صدره ومسح على شعرها وباسها:بسم الله علييج .. عمري حبي انتي والله محد بهالدنيا بعيني غيرج انتي والله لا نوره ولا عشره من امثالها يملي عيني .. يلا عشان خاطري لاتبجين وتقطعين قـلبي عليج..
ريم واهي بحضن حمود تبجي:حمود لا تزعل مني بس اهي حرة قلبي بكلامها واهي واثقه منه
واذا انت ما تبيني اتركني من الحين قبل لا يجمعنا الله بشخص ثالث ويزيد حبي لك اضعااف ماقدر والله ماقدر ..
بعدها حمود عن صدره وحط ايده على شفايفها:اشش مابي اسمع هالكلاام .. الي ابيج تعرفينه انتي الوحيده الي بقلبي وبس فاهمه بسسس انتي امي واختي وحبيبتي وزوجتي انتي ياريم عوضتيني حنان الام ورزقتيني عطف الحبيبه وكل شعور حلو اخذته منج شلون بفرط فيج .. حبيبتي عشان خاطري انسي كلامها والله ان قالت شي مره ثانيه بشوف شغلي معاها هذا الناقص نورره بعد ..
ريم:ان شااءلله مابيصير شي .. بس خلك معاي
حمود:وانا معاج وبموت معاج بس انتي ارتاحي
ريم:اسم الله عليك ..
حمود:زين ما تبين تروحين حق اهلج ؟؟
ريم:بلى بس مو اليوم باجر ..
حمود:براحتج قـلبي .. يلا تعالي نتعشى تراني ماتعشيت بسبب هالدمووع الغاليه والناس المتنرفزه وقالبينها مناحه ..
ريم تدزه:لا تتمصخر علي ...
حمود:وييلي فديتهااا يااربي .....
//
نوره:يا سلام والله وطحتي بين اديني ياريم .. هذا رقم حمود وصار عندي والخطه بتبدا مع الايام يااريم .. ههههه قالت شنو حمود حبيبها وزوجها .. طيب نشوف هالحب وين راح يوديج يا بنت ابوج ..

انتهـــت الحلقــــه ..

راعي هملوله
07-03-10, 02:00 AM
.
.

لا حول ولا قوة الا بالله العلى العظيم ..


ماخلصنا من مها تظهر لنا نوره ..

الله يكون في عونج ياريم وساعدك ياحمود لا يصير نفس اللى صار ويا جراح وأشجان ..

كاتبتنا ننتظر التكمله ..

.
.

المستحيل
07-03-10, 02:20 AM
يعطيج العافية

ومتابعين

*غُربَة الأحزْانْ*
07-03-10, 08:37 PM
الحلقة التاسعة والعشرون .. !!
في بيت أبو محمد الساعة 4 العصر والكل مجتمع ع القهوة تدخل ريم على أهلها : السلام عليـــكم ..
الكل مصدوم: وعليكم السلام .. رييييم ؟؟
ريم تقرب لأبوها وتسلم عليه : اي رييم شلونك يبا شخبارك ؟؟
أبو محمد: بخير الله يسلمج شلونج يا بنتي شخبارج طمنيني عنج ..
ريم بابتسامة: الحمد لله يا يبا أنا بخير ..
تلتفت على أخوانها ويكلمها محمـد: شلونج يا الغالية ..؟
اخنقتها العبرة من صوت محمد يا كثر ما تحبه وتغليه قربت منه ولمته: اشتقت لك يالغاااالي ..
محمد واهو حاضنها: واحنا أكثر قلبي .. طمنيني عنج ..
تبعد عن صدره وتطالع فيه وكأنها تبي تتكلم عن كل شي صار لها واكتفت بهالكلمتين : أنا بخير ..
خالد بنبره ثقة : أكيد بخير دامج عند حمود ..
ابتسمت ريم : الحمد لله ..
تتدخل بدور وتاخذ ريم عندها: والله ونورتي البيت فدييتج .. تعاالي قوليلي الأخبار بالتفصيل ..
ريم تضحك : شوي شوي بالتفصيل مرة وحدة .. ؟
محمد: ريم .. وين ريلج ؟؟
ريم: وييي ما قلت لكم راح الديوانية مع سلطان ..
دخل سلطان: يا ناس وينكم الريال ساعة ينتظر يلا تعالوا ..
أبو محمد : زين لا تصارخ ضيف زوج أختك والحين لاحقينك ..
سلطان: ما صارت ضيافة يبا خلصت .. يلا بسرعة فشلة ..
خالد : يا كثر حنتك .. امش امش بـس ..
...
بدور وريم بروحهم الحين .: .. تتكلم بدور وعينها بعيون ريم: قوليلي شنو اللي صار ..؟
ريم بحيرة : من وين أبدأ ..؟
بدور: على راحتج ..
ريم: والله يا بدور حياتي معاه بالبداية كانت قاسية .. اهو يحترمني ويقدرني وم ايرفض لي طلب .. بس أنا ما كنت متقبلة منه أي شي .. وصارت علينا ظروف وخلتنا قراب من بعض أكثر وأكثر وعرفت أني مهما سويت ما راح أغير شي وببقا زوجته .. واهو يحبني .. ..
بدور تبتسم : وأنتي ؟؟
ريم بابتسامة : الصج ..؟
بدور: اي الصج ..
ريم: اي حبيته ..
بدور تضحك : وأخيرا هذا اللي كنت ابي أوصله .. والله انج عاقلة وطـيبة وفاهمة .. وعرفت انج ما راح تضيعين زوجج من ايدج ..
ريم: اكتشفت أني ما راح أسوى شي أن خسرت آخر إنسان بقى لي بحياتي .. واهو قدم لي كل شي الحب والرعاية والاهتمام .. عشان جذي ما أقدر أخون حبه لي .. والله يعلم بحبي له ..
بدور: الله يوفقكم يا رب ويستر عليكم .. امممم ..
ريم: شفيج ؟؟
بدور: ما في شي مني منااك ..؟
ريم: هههههههه من صجج لا تو النااااس ..
بدور: علينا تو الناااس ..؟ ترا الريال ما يضبطه إلا الحمال .. حملي بسرعة أحسن لج ..
ريم: ههههه يما منج تخوفين .. إن شاء الله إذا ربج كتب بيرزقنا ..
بدور: إن شاء الله.. وتملوون البيت يهاااال ..
ريم: الله كريـــم .. يووو نسيييت ..
بدور: شنو
ريم: أشجاااان ...!!
بدور: شفيها ؟
ريم: ما اتصلت فيها من زمان والله الظروف خلتني أنسى هالبنت .. لكن والله ما غابت عن باالي .. أكيد زعلانة الحين ...
بدور: شجونه طيبة ما تزعل اتصلي فيها وجربي ..
ريم: أكيد فديت قلبها الحين بتصل ..
.....
سراب: شجــــــــــــــن ..............!!
أشجان تطلع من الحمام عزكم الله ولافه شعرها بالفوطة : شفييييييج خيير ؟؟
سرااب: شوفي شوفي منو يتصل فيييج ؟؟
أشجان : هاااتي منوو ؟؟ رييييييييييم ....؟
سراب: يا بخت هالريم والله ...
أشجان : الووو .. هلا وغلا بالقاطعة..
ريم: شجوونه حيااتي شلووونج ؟؟؟
أشجان: الحمد لله أنا زينه .. الحمد لله ع السلامة متى رجعتي ؟؟
ريم: الله يسلمج قلبي .. أمس رجعت .. ادري بتعاتبين بـس والله ما كان بيدي ..
أشجان: يا قلبي لا تهتمين .. أهم شي راحتج وسعادتج .. طمنيني أنتي بخييير .. ؟ والله لج وحشـــــــــــه ..
سراب بصوت واطي: كل هذي محبه .. مااالت .. ياليت الاقي احد بحبني جذي ..
ريم: الحمد لله قلبي كل شي بخير وأنا بعد اشتقت لج مووت .. تكفين قوليلي أخباارج شنو اللي صار ما صار بغياابي ..
أشجان تاخذ التليفون وتطلع من الغرفة : لحظة كاني طلعت من الغرفه عشان سراب يمي .. اااه ياااريم ااااه .. شقولج بس
ريم: سملا عليج من الااه .. شفيج لا تخوفيني عليج ..
أشجان: ريم أنتي تعرفين بالي بيني وبين جراح ومحد كثرج فاهمنا ..
ريم: اييي أكيد ..
أشجان: جراح تقدم لي أكثر من مره وواجهتنا عراقيل ..
ريم بخووف : اهلج رفضووووووو ..؟؟
أشجان بهدوء: بالأول ايي .. وجراح واجه أمي وفهمها كل شي .. وبالأخير اقتنعت ورضت ..
ريم بفرحة كبيرة: مبروووووووووك .. يعني خلااااااص أنتي وجرااح لبعض الحين ..؟
أشجان تضحك: إن شاء الله...
ريم: اي اي من قدج .. والله إذا بعد كل هالحب وما تاخذون بعض .. صج شي يقهر .. بس الحمد لله انه الله وفقكم ..
أشجان: الحمد لله .. وأنتي طمنيني ؟؟
ريم: اممم سمعي حبي .. الحين حمود ينادي بنرجع البيت .. أشوف على يوم اشبك ماسن واقولج كل شي اووكي ..؟
أشجان: اووكي حيااتي على راااحتج .. بس لا تقطعين والله افقدج حيييييل ..
ريم: من عيووني فديتج .. يلا حياتي بآآآي
أشجان: بااااي والله يحميج يارب ..
........
حمود : ها قلبي شفتي اهلج واستانستي اشوف الابتسامة شاقة الحلج الله يديمها ..
ريم تطالع فيه : تبي الصج .. هالوناسه كلها لاني كلمت أشجان ..
حمود مستغرب: أشجااان ؟؟؟
ريم: أي أشجان رفيجتي ..
حمود: اهااا رفيجتج .. شكلج متعلقة فيها وايد ..
ريم: أكثر من ما تتصور ..
حمود: شمعنى يعني ؟؟
ريم: حط بالك ع الطريج وأنا أقولك ..
حمود: اووكي قولي اسمعج ..
تمت ريم تتكلم عن علاقتها بأشجان ومدى قوة هالعلاقة وانه ما عمرهم زعلوا من بعض ولا ضايقوا بعض .. وانهم اقرب حتى من الخوات وقلوبهم دايم على بعض ..
حمود: ما شاء الله عليكم .. أول مرة أشوف علاقة صداقة جذي قوية .. بس غريبة ...
ريم: شنو الغريبه ..؟
حمود: اللي فهمته من كلامج انه تتمنين شوفتها ...؟ يعني انتوا مو شايفين بعض والا شنو الموضوع ؟؟
ريم تبتسم وتطالع الجانب الثاني : أي ما عمري شفتها ولا شافتني ..!!
حمود رافع حاجبه: معقووولة ؟؟ ليش زين ؟؟
ريم: ما أدري ما في سبب معين ...
حمود: والله أمركم غرييب .. كل هالعلاقة والحب والاحترام اللي بينكم وبالأخير علاقة ماسنجر وتليفون ,,!! صج امر محيير ..
ريم: المهم اني اسمع صوتها وارتاح من اشكي لها وافضفض لها ..
حمود يطالع لها: وأنا وين رحت ؟؟ والا صارت أشجان كل شي يعني ؟
ريم تبتسم: أنت شي واهي شي ..
حمود: أنا شنو ؟؟
ريم تضحك : أنت زوجي ..
حمود: بس ..؟؟
ريم تستغرب الطريج: أول شي قولي أنت وين رايح ؟؟
حمود ينتبه: ما أدري ..
ريم: شنو يعني ما تدري ؟؟
حمود يضحك: حسبي الله عليج أنتي وأشجان .. ضيعت طريجي من سوالفج ..
ريم: هههههههههه بل عليييك يعني عقلك ما هو بالطريج ...
حمود: لا والله كان معاج واندمجت بسالفتكم ..
ريم : زين يلا رجعنا البييت ..
حمود يطالع الطريج ويكمل: من صجج ؟؟ لا يبا شنو البيت .. أنا يوعان وبخاطري نتعشى برا ونطلع نتمشى شوي ...
ريم: اوكي على راحتك ..
تموا يفترون بالسيارة وتعشوا وجبات بحرية وكان الجو روعة وهادي بينهم .. وبس خلصوا انزلوا صوب البحر يتمشون ..
حمود: حبي مرتاحة ؟؟
ريم ماسكة ادينه: أكيد دام أني معاك ..
حمود: ريم..
ريم: هلاا
يوقف حمود ويصير جدامها وعينه بعينها : توعديني ؟؟
ريم بنظرة استغراب: ؟؟؟
حمود: ما تبعدين عني ...؟
ريم تفتح عيونها: شهالكلااام .... ؟؟
حمود: أوعديني وخليني ارتاح ..
ريم تضغط على ادينه: وعد يا حمود ما اتخلى عنك ابد ..
حمود يبتسم لها: والله أحبببج ..
ريم بحياء : الله لايبين حبك وغلاااك .. وأنا بعد أحببك ..
يرن تليفون حمود والرقم غريب: منو هالرقم ؟؟
ريم: شفيك حياتي ..؟
حمود: سلامتج بس رقم غريب .. صبر اشوف منو : الوو ..
نورة: مساء الخير ..
حمود مستغرب الصوت: مساء النور .. منو معاي ..؟
نورة: افاا ما عرفتني ..؟
حمود يبعد عن ريم عشان ما تمسع الصوت : منو أنتي ؟؟
نورة: حبيبتك ...
حمود بعصبية : خيييييير نعم عيدي ما سمعت ...
ريم اسمعت الصوت وتمت تطالع مستغربة : حمود يكلم بنت ؟؟؟؟!!!!
حمود يتكلم بهدوء: صج قلة حيا وناس مو متربية ..
نورة بدلع: تغلط على حبيبتك يا حمود ما هقيتها منك بس عاذرتك لأنك ما عرفتني ..
حمود جن جنونه: قسما بالله أن ما تكلمتي بتشوفين شي ما شفتيه ..
نورة تضحك: ههههههههه حبيبي لا تعصب والله ما تهون علي ..
سكر حمود التليفون ورجع حق ريم والعصبية باينة عليه: يلا ريم نمشي ...
ريم ما حبت تتكلم وفضلت أنها تكلمه بس يهدى شوي ..
بعد ما وصلوا البيت وطول الطريج ساكتين وحمود سرحان وشكله يفكر وريم أعصابها انتلفت من المحاتاة واتفكير بالي سمعته ...
حمود قاعد على طرف السرير ويحرك ادينه وريوله بتوتر وريم تراقبه بصمت لين اهو بدا وتكلم معاها: ريم
ريم بهدوء: نعم ؟؟
تم حمود يطالعها واهي واقفة بعيد عنه مد ايده لها : تعالي قعدي يمي ابيج ..
قربت منه واهي خايفة ومتوترة أكثر منه ما تبي تسمع شي يصدمها: هلا
مسك ايدها ونزل راسه: أنا أخذت وعد على نفسي أكون صريح معاج بكل شي صح ؟؟
ريم بخوف: اي صح
حمود يغمض عيونه: ريم الاتصال اللي قبل شوي توقعته غلط .. لكن طلع مو غلط ولي ..
ريم مو فاهمة شي : حمود تكلم والله بموت من الخوف.
حمود يضغط على ايدها: سملا عليج من الموت عسى يومي قبل يومج ..
ريم: لا تقول جذي .. خلاص إذا ما تبي تقول السالفة خلها تولي ..
حمود: رييم .. وصلني اتصال من بنت .. وكل كلمة والثانية تقول أنا حبيبتك وأنا ما دري شنو .. وأنا والله بعمري ما حبيت ولا كان في بنت بحياتي ...
رييم مصدومة بس تحاول تخبي : زين حياتي أنسى السالفة ..
حمود: أنساها؟؟
ريم: أي قلبي دام أنت واثق من هالشي وأنا واثقة منك بعد ليش نكبر الموضوع .. خلها تتكلم وتسكت .. وأنت لا ترد عليها مرة ثانية ..
حمود يبتسم لها ويحضنها: الله لا يحرمني منج .. والله كنت احاااتيج .. بس طلع عقلج كبيير وقلبج اكبر ..
ريم تغمض عيونها وتأخذ نفس: الله يخليك لي .. !
.................
أم فواز: يا الله يا بنات ما خلصتوا صارت الساعة 8 ونص راح نتأخر ...
فواز: يمه شفيج تصارخين .. تو الناس والمزرعة مو طايرة ..
أم فواز: وين تو الناس .. ؟ بيت خالك طلعوا وخواتك للحين ماخلصوا ..
فواز: زين أنا بركب الأغراض السيارة مع أبوي وانتوا لحقوني... لان إذا تميت واقف معاج بيصدع راسي من صراخج ..
أم فواز: يا جليل الحياء والله طولان لسانك ..
فواز يتحلطم: بدينااا .. أروح أحسن لي ..
أشجان: صبااح الخييير
أم فواز: وينج أنتي يلا تأخرنا ..
أشجان: أنا جاهزة وسراب ورااي ..
أم فواز مستغربة: جاهزة؟؟ ليش مو مسنعة شكلج ..
أشجان: يما شفيج كلها مزرعة مالي خلق من الصبح ..
أم فواز: اهااا مالج خلق .. زين زين امشي ..
....
أبو راشد: وين خالكم يا عيال للحين ما وصل ؟؟
راشد: توني متصل فيهم واصلين قريب من المزرعة ..
جراح كان قاعد يشرب شيشة بالحديقة ولابس جاكيته وكابه من البرد وبس دخان الشيشة يلعب بأفكاره لين سمع صوت وفز قلبه من اسمعه التفت وشافها واقفة مع أمه وعمته وابتساامتها تملي ويها: يا بعد قلبي وحياتي أنتي يالشجن .. والله شوفتج تسوى الدنيا وكل من فيها ..
أم راشد: يا بنات الجو بارد عليكم .. روحوا لبسوا جاكيتاتكم إذا بتطلعون الحديقة ..
أروى: اي يما الحيين .. يلا شجن امشي ..
أشجان: لا أنا لابسة ما احتاج بس اخذي سراب معاج .. وتعالوا الحديقة اللي ورا اووكي اليوم بنقعد فيها ..
أروى: اووكي دقايق وايي ..
اطلعوا سراب وأروى يثقلون اللبس اللي عليهم وراحت أشجان تتمشى عند الحديقة وادينها داخل الجاكيت ورأسها بالأرض ...
جراح: صبااح الورد ع الناس الحلوة..
أشجان بخوف ترفع راسها وتمت ساكتة وقلبها يدق حيل : ......
جراح لاحظ نظرات الخوف بعيونها: آسف خوفتج ..
أشجان ما حبت تبين له هالشي ابتسمت له وردت عليه بهدوء: صبااح النور .. لا عادي بس ما توقعت فيه احد اهني ..
جراح: تبون تقعدون اهني ؟؟
أشجان: لا خلاص ما نزعجك نروح الصوب الثاني ..
جراح: وليش الصوب الثاني .. أنا ما اانزعج منج .. بس إذا أنتي تنزعجين هذا شي ثاني ..
أشجان قلبها يخفق بكل كلمة ينطق بها لسان جراح: لا عادي ..
جراح يبتسم: حياج عيل ..
اقعدت أشجان ع الكرسي اللي مقابل جراح واهو قعد وكمل شرب الشيشة وعينه عليها واهي تفرك ادينها من البرد : بردانة ؟؟؟
سرت رعشة بجسمها من سؤاله: شوي ..
وقف جراح وكثر الفحم بالدوة : قربي تدفي .. !
أشجان: مشكوور ..
جراح يتأمل فيها : العفو .. وبقلبه: ليتني هالنار اللي تدفييج وقت بردج .. يابخت ادينج اللي يلامسون بعض ويابخت قلبج فيج ويابخت كل من كان قريب منج ويملي عيونه من هالكنز هذا ..
أشجان حست انه البنات طولوا عليها واهي مو متحملة تقعد مع جراح بروحها : اممم مو شكل البنات تأخروا ..
جراح ينتبه لها: هلاا ؟؟
وصلوا البنات .. واسكتت أشجان عن جراح: وينكم ليش تأخرتوا ؟؟
أروى: شسوي أمي مسكت فينا طلباات وأخرتنا ..
سراب: أي والله ناس مزعجة ...
جراح يرفع حاجبه: انسه سراب شلونج ؟؟
سراب تعفس ويها: اووف هذا أنت ..؟
أشجان تضحك : بلشت الحرب ..
جراح: تصدقين هذا أنا ..
سراب: يا ملغك ..
جراح: يا ثقل طينتج ..
سراب تتأفأف : أنت شتبيييي ؟؟؟ اووف ما أحبك ..
جراح حابس الضحكة : امبييه طاع الويه صار طماطة .. لا حياتي حبيني لاني أموت فييييييج
سراب عصبت : أنت غبي منو يحبببك اصلااا ..
جراح مات ضحك وحرك كل ذرة بأشجان وصارت تضحك معاهم :
أروى: ويعه شوي شوي لا تموت من الضحك ..
جراح: لا لا صبري .. تعالي انسه سراب .. ليش كل هالكره هذا ؟؟
سراب واهي متخوصرة: وأنت ليش مهتم بحبي وكرهي لك .. مو كافي اهي تحببك شتبي بعد ..؟؟
أشجان طلعت عيونها وتمت ساكتة .. وجراح حب يكمل عليها: منو هذي اللي تحبني وأنا مادري ..
سراب: شفييك ماتفهم يعني ..
جراح: لا ما افهم فهميني ...
سراب: يالغبي أشجااان يعني منو أمي ..
جراح ابتسم ابتسامه عريــضة وخبيثة : ادري انها تحبني اصلا ..
أروى تطالع أخوها: هذا اشفيه جن نسى أن البنت قاعدة ؟؟
أشجان تتعبث بالجاكيت وتعدل ربطتها المهم تسوي نفسها مو معاهم ...
أروى: انت ما تستحي ؟؟
جراح: شتبين يا هانم
أروى بصوت واطي: شوف شسويت بالبنت لم نفسك شوي ..
جراح يخز أشجان: اهااا اسفين يمكن خرناها شوي ..
أشجان تطالع جراح وبخاطرها تضحك عليه بس صج زودها جدام البنات ..
جراح يعدل قعدته : ليش الحياء كله.. بالليل راح تعرفون كل شي يا حلوين ..
أروى: شجن قومي نروح داخل أحسن ..
جراح: اي اخذيها الحين .. بس وراسج ما بتطول عندج ..
أشجان ماتت حر رغم البرد .. هذا ما ايوز عنها ..
......
حمود : حبيبتي فيج شي ؟؟
ريم ماسكة بطنها : لا ولا شي عوار خفيف ويرووح ..
حمود خاف : ومن متى معاج العوار وليش ما قلتي لي ؟؟
ريم: لا تحاتي مافي شي .. الحين بنسدح وبيروح العوار بـس اتركني ارتاح شوي ..
حمود: زين تعاالي دخلي فراشج .. يمكن حاشتج برودة..
ريم: اي أكيد برودة ..
انسدحت ريم وحمود قاعد يمها : حيآتي اسوي لج شي حار ؟؟
ريم تغمض عيونها: لا
حمود: خلاص ارتاحي وأنا بتم يمج وإذا حسيتي بألم باخذج الطبيب ..
ريم : إن شاء الله...
بهاللحظة رن نقال حمود وكان عمه اللي يتصل فيه : هلا ومرحبا عمي ..
العم: هلا فيك يا وليدي أنت وين ؟
حمود : أنا بالبيت خير عمي في شي ؟
العم: لا سلامتك بـس اليوم مجتمعين بالمخيم حياك أنت وريم .. ومابي أعذار ننتظركم .. يلا مع السلامة ..
حمود: لحظة عمي لحظة .. يوووو سكر الخط ..
ريم: شفيك قلبي؟
حمود: عمي متصل علي ويقول تعال المخيم أنت وريم وما عطاني فرصة اشرح له أني ما قدر وأنتي تعبانه شلون نروح والجو بآآرد حيل عليج ..
ريم: حبيبي لا تحاتي أنا ما فيني شي والله مغص عادي ويروح .. لا ترد عمك .. خلاص قوم تجهز وأنا بلحقك ..
حمود: لا يا بنت الناس شهالحجي .. رجعي انسدحي وارتاحي أنتي تعبانه ..
ريم: حمود لا تدلعني ترا العوزك بعدين .. خلاص قلت بنقوم يعني بنقوم ..
حمود: فديت اللي بتلعوزني خلاص براحتج إذا تحسين نفسج تقدرين تقومين يلا عيل نقوم نتجهز ..
,,,,,,
جرآح: يبا كل شي جاهز ..
أبو راشد : والله أنت بتفشلنا مع الناس شهالحركات اللي تسويها .؟؟
جراحَ : يبا الله يخليك لا تتراجع ترا كل شي صار جاهز واوكي . وبعدين أنتوا شعليكم بالمكان والجو والوقت الأهم أني مخطط حق كل شي .. وأشوف انه كل شي ماشي تمام ..
أبو راشد : زين امش امش ندخل عند خالك والشباب ونقولهم وإذا صار شي تراه بويهك أنت أنا طلعني من الموضوع ..
جراح: افا عليك يا بو الشباب .. وراك ظهر لا تحاتي ..
أبو راشد : خير عمي جراح شقلت .. ؟؟ أقول انضبط لا كف يعدلك الحين .. واحد من ربعك أنا يا جليل الحيـاء
جراح يحب راس أبوه واهو يضحك: غشمرة يا الوالد غشمرة .. يلا بس تكفى لا تغير رأيك وابتلش ..
أبو راشد: يا صبر أيوب على مصايبه . زين امش ..
أبو فواز: : وينكم الكستنة خلصت عليكم ..
أبو راشد: بالعافية عليكم ..
راشد بصوت واطي: ها شصار .
جراح بوناسه: كل شي تمااام لاتحاتي ..
راشد: مو صاحي أنت .. الحب جذي يخليك تستخف .. ياخي قبلك حبينا مو جذي .. مالت عليك
جراح: يا بابا حب عن حب يفرق ..يالشايب ..
راشد: شاب رأسك وقلبك يالغبي ..
جراح: اسكت اسكت اسمع أبوي راح يتكلم ..
أبو راشد يبدأ كلامه وعينه بجراح : أقول بو فواز..
أبو فواز يقلب بالفحم : امرني ..
أبو راشد: اترك اللي بيدك تعال شوي
أبو فواز يلتفت : هلا سم ..
أبو راشد: سم الله عدوك .. بصراحة بما انه احنا مجتمعين بدش بالموضوع على طول
أبو فواز: خوفتني شنو ؟؟
أبو راشد: لا سلامتك .. بـس احنا قاعدين اهني يومين مو جذي ؟ وبهاليومين خططنا نفرح بالعيال وبالطريقة اللي اهم يبونها ..
أبو فواز مستغرب : نفرح وطريقة : ؟ خير تكلم شصاير.؟
أبو راشد حسبي الله عليك يا جرااح الدعلة : اليوم نبي نملج حق جراح وشجن بنتك .. !
......
أشجـان: نعممممم شقـلتيييييييي عيدي ماسمعت ....... ؟؟؟
أروى تضحك وماسكه بطنها : اقولج الشيخ اللي يملج حقج وحق جراح قاعد بالديوانية
أشجان تلمس جبهت أروى: ما فيج حرارة ..
أروى: مالت عليج زين .. والله أتكلم جد ..
أشجان بعدم تصديق وفرحة وشعور غريب بـس للحين مو متأكدة إلا من شافت أمها وعمتها داشين عليهم الغرفة والابتسامة شاقه الحلج ..
أم فواز تحضن بنتها : مبـروك يا يمه ألف مبرووك ..
أشجان تحت تأثير الصدمة والفرح : الله يبارك بعمرج يمه ..
بأركوا لها الكل واطلبت منها أم راشد تنزل عشان ياخذون موافقتها وتوقع على هالملجة الغريبة ..
وبعد ما وقعت وبدون تردد لأنها بتعيش مع أحب الناس لها واقرب مخلوق لقلبها ارجعت الدار واهي للحين مو قادرة تستوعب : أروى .. شالي قاعد يصير ..
أروى: ههههههههه هذي أفكار اخوي فديته وا لله
أشجان: وفي بنت تملج بالمزرعة من صجه هذا ؟
أروى: يووو شجونه مو مهم وين.,, المهم صرتي مرت أخوووووووي كلووووولوووووش
سكرت أشجان حلج أروى واهي تضحك: مجنونه أنتي واخوج ..
اقعدت أشجان تفكر وقلبها طبول طبول من الفرح لين وصلت عمتها : شجن قومي ابيج ..
أشجان: إن شاء الله عمتي .. هلاا
أم راشد: يما حبيبتي ادري المكان مو مكان ملجة ولا فرح بس والله أنا انصدمت مثلج بس كله من تدبير خالج وولده ..
أشجان تبتسم بحياء فديت ولده: بالعكس عمتي أنا فرحانة .. لا تشيلين هم ..
أم راشد تحضن بنت أخوها : الله يخليج لنا ولا يحرمنا منج .. والحين يلا قومي جراح ينطرج ..
أشجان: عمتي وين أقوم ؟ من صجج شلون أشوفه بهالبس والمنظر .. خليه ينتظر لين نرجع البيت ويصير خير ..
أم راشد: لا لا جراح يبيج جذي .. يلا امشي .. جرتها عمتها وأشجان تترجاها توقف ..
دخل بهالوقت جراح: يما تركيها ..
أم راشد تبتسم : بما انك شرفت أنا طالعة ..
أشجان: عمتيي وين رايحة تعاالي ..
طلعت أم راشد وتم جراح واقف عند الباب ما عطـاها فرصة تطلع: وين وين ..؟
أشجان منزلة رأسها شهالورطة : ها لا ما بروح .. !
قرب لها جراح ومسك ادينها: مبروووك حبيبتي ..
أشجان منزله رأسها : الله يبارك فيك ..
جراح ميت عليها واهي مستحية : زين بنتم واقفين تعالي نقعد .. والا أقولج امشي نطلع أحسن شرايج؟؟
أشجان تطالعه بصدمة: وين نطلع برا .. ؟
مسكها جراح ومشاهـا معاه لين الباب الخلفي واطلعوا الحديقة بدون لحد يشوفهم وتموا يمشون واهو ماسك ايدها .. وقف والتفت عليها: شجن ..
أشجان: هلاا ..؟
جراح يتأملهـا ويتأمل جمالها : أنتي أكيد مصدومة من اللي صار والملجة الغريبة .. بس أنا محضر لج مفاجأت وابي نكون احنا غير عن كل النآس ..
أشجان تبتسم : المهم أني معاك ..
جراح تشقق من الوناسة: ياويلييييييي فديتها والله .. .. أقووول حبي
أشجان: امرني ..
جراح يأشر صوب الشيرة الكبيرة ويغمز لها : شراييج ؟؟
أشجان: ههههه يلا مشينا ..
وصلوا لين الشيرة واقعدوا تحتها أرجعت أشجان لذكرياتها بهالمكان وكانت تبتسم وتطالع جراح .. تكلم جراح : اليوم ملجنا يعني صرتي حلالي وهالمكان شاهد علينا .. والي تحت التراب ما راح نطلعه تدرين ليش ؟
أشجان: ليش ؟
جراح: بنرجع ومعانـا عيالنا المرة الياية وبنطلعه ..
أشجان: هههههههه اوكـي ..
جراح: عساهـا دوم هالضحكة
أشجان: جراح ..
جراح: عيونه .. آمريني يا الغالية ..
أشجان: ما يأمر عليك عدو حبيبي .. ونزلت رأسهـا .. ممكن اخذ منك وعد ولو انه مو وقته .. !
جراح : عيوني لج وكل اللي تبينه أنا حاضر فيه
أشجان: تسلم عيونك .. بس أنت تدري أنا شكثر أحبك صح ؟ وتدري أني مستحيل بيوم أفكر أعيش بدونك .. ومحد بهالدنيا كان فاهمني وقريب مني كثـركَ ..
جراح: ادري حبيبتي وادري أني أموت بنبض قلبج ومستحيل ابعد عنج خطوة .. قولي كل اللي بقلبج ولا تخبين شي ..
أشجان واهي منزلة رأسها ومترددة تتكلم بـس قطت كلامها بـسرعة وخلت جراح مصدوم : لو مهما يصير علينا ونتخالف ما تمد ايدك علي .. !!!!!!!
جرآح يطالعها ويبي يتأكد من كلامها وأنها بوعيها : شجن رفعي رأسج ..
أشجان : هلا ..
جراح واهو يبتسم : تتوقعين أني بيوم أمد ايدي عليج ؟ ردي لا تسكتين .
أشجان: ما أدري
جراح مقدر وضعها وفاهمها واهو وبذكائه يقدر يوصل لها الرسالة بدون لا يتكلم .. قرب لها وفتح ذراعه لها: تعالي ..
...........

*غُربَة الأحزْانْ*
07-03-10, 08:39 PM
.*. يتـــــــَبـــــِع .*.
نورة : أقول ريم شخبارج اليوم شكلج تعبانه عسى ما شر ..؟!
نرجس تخز أختها: بسم الله منين يتها كل هالحنية ..؟؟!
ريم : لا الحمد لله أنا بخير ما فيني إلا العافية ..!
نور : اهـاا ..
بدر << أخو نورة الصغير عمره 8 سنين .. دخل الخيمة واهو يركض وراح قعد عند ريم : عمتي عمتي ..
ريم : هلا حبيبي ..
بدر : عمي حمود يبيج براا بسرعة ..
ريم : إن شاء الله حبيبي روح أنت والحين الحقك ..
بدر : زيين عمتي .. !
أم نورة : يما ريم لبسي شي على ظهرج الجو بارد ..
ريم : إن شاء الله عمتي لا توصين ..
نورة: المرة السنعة ما تتأخر على ريلها مو جذي نرجس ؟؟
ريم تلتفت على نورة وتخزها : المرة السنعة على قولتج ترد على اللي اكبر منها وتالي تتيسر بطريجها مو جذي ؟
نورة ترفع حاجبها العووبة لسانها متبري منها والله مو هينة .. !
اطلعت ريم تتمشى لين وصلت حق حمود : هلا حبيبي .. ناديتني ؟؟
حمود يمسك ادينها: مابي شي بـس اشتقت لج وابي اتطمن على صحتج ..! تحسين بشي الحين ؟
ريم: وأنا بعد اشتقت لك يا بعد عيني .. لا تحاتي الحمد لله الحين أحسن .. !
حمود: يا عين أبوي أنتي يا الغالية .. امم شرايج نتمشى شوي والا ما تقدرين ؟؟
ريم وتحس الم بطنها يزيد : و الله ودي حبيبي بـس خلها وقت ثاني ..!
حمود: لا تحاتين حبي أهم شي راحتج .. خلاص دشي داخل ارتاحي ولا تعبين نفسج بشي ..
ريم واهي تبتسم: إن شاء الله قلبي ..
راح حمود وريم كانت تمشي صوب خيمة الحريم وقبل لا توصل قابلتها نورة وبيدها سطل ماي بارد قامت وكتته جدام ريم وبللت ملابسـها .. !
رييم اشهقت بصوت عالي: شسويييييتييييي ؟؟!
نورة بفرح : ويي آسفة آسفة ما أدري ما انتبهت لج ..
ريم ميتة قهر : لا تقولين ما انتبهتي .. أنتي ليش تسوين معاي جذي ؟؟ أنا شسويت لج مو حرام عليييج تسوين هالحركاااااات .. ؟
نورة بعصبيه: اقوول أنتي لا تسوين لي فيها حركات وسوالف قلت لج ما دري أنتي ما تفهمين ..
ريم : شوفي يا نورة وحطي هالكلام في بالج .. الشيء اللي براسج ما راح توصلين له أنتي فاهمة .. صج إنسانه حقيييييرة ... !
نورة من الغيض والعصبية دزت ريم بكل قوتها وطيحتها بالأرض وصراخ ريم وصل قلب السماء والكل طلع على الصوت : شصااااار شفيها ريييييم ؟؟
الريايل وصل لهم الصوت والكل كان مستغرب .. اياا بدر يركض ينادي حمود : عمي عمي تعاااال بسررررررعة ريييييم تصااارخ ..
طلع حمود يركض لين وصل مكان البنات وبعدهم عن ريم اللي كانت فاقدة الوعي نزل لها : ريييم ريييم قومي ... شصار لها منو سوا فيها جذي ؟؟
الكل ساكت ونورة عينها على حمود وخوفه على ريم جننها .. رفع حمود ريم من الأرض وانصدم أكثر من الصيخ اللي كان تحت ظهرها يعني فقدت وعيها من قوة الضربة .. حطها بالسيارة وطار فيها المستشفى .. !
الدكتور : أنت زوجها ؟؟
حمود بخوف : أي ليش شفيها الله يخليك طمني ..!
الدكتور: للأسف ماكان بخاطري اقولك هالشي لكن زوجتك يتها ضربة قوية على ظهرها واهي كانت حامل ..
حمود مصدوم : حاااااامل ..؟ والحين شصار لها ؟؟
الدكتور : للأسف سقطت لان حملها ضعيف واهي توها بالشهرين الأوائل .. والطيحة مارحمتها ..!
حمود: سقطت ؟؟!!! يعني اهي كانت حامل والحين خلاص راح الحمل .!
الدكتور: اذكر ربك وطول بالك انتوا صغار والعمر جدامكم والخيرة بما اختاره الله ..
حمود: وزوجتي يا دكتور شلونها الحين ؟
الدكتور: زوجتك بخير بس تعبانه شوي .. والحين دخلوها العمليات يسون لها تنظيفات ساعة وتقدر تشوفها ..!
طلع حمود من الدكتور وضيقه الدنيا على قلبه: يا عمري يا ريم وين تتحملين كل هالعذااب وشلون أحط عيني بعينها واهي زعلانة . ااااخ يالله صبرها وصبرني ... بس أموت واعرف السالفة شالي صاااار ؟؟ منو اللي تهاوشت معااه .. بس ريم ما تضر احد مستحيل تسوي شي ..!
...............
جراح: حبيبتي ندخل الحين .. الجو صار بارد أكثر .؟!
أشجان ما تحس بالبرد واهي تسمع كلام جراح المعسول: لا عادي ..
جراح: شنو عادي ..؟ ادري ما تبين تفارقيني واصلا ما راح اخليج بدخل وبقعد معاج ..!
أشجان: حبي وين تقعد معاي كافي أني مستحية منك .. والا في بنت يشوفها زوجها بهاللبس ..
جراح: واحنا شقلنا .؟؟ نبي نكون غير .. وبعدين أنتي بعيني أحلى من الحلى نفسه .. وما همتني المظاهر يا شجن.. اوووف لا تعورين قلبي زووود وربي أني أعشقج وأموت فيييييييييج .. يلا يلا نمشي قبل لا أخربها صج الحين ..
أشجان تطقه على جتفه: مجنووووون ..!
جراح: مجنون فيج يا مجننتني أنتي ..!
وعلى برودة الجو كانت مشاعر الاثنين ملتهبة بالحب والحنين والشوق حتى واهم مع بعض .. طالعها جراح وبدا يدندن عليها بصوته اللي تعشقه أشجان .. وتعشق أغاني كاظم الساهر من حنجرة حبيبها ..
محروس من عين البشر و أولهم عيوني
باردة عيوني عليك
يا خوفي مني و الحذر من ناري وجنوني
باردة عيوني عليك
عيونك الحلوة بحر لو فرصة ينطوني
غرقني بيه كل العمر من كل شي حرموني
لو بيدي ابني لك قصر
جزيرة ما يمرها بشر
بس أني و وحيدي
بليلي احجي لك قصص
و احرص عليك كل الحرص
تبرد أدفيك تعطش أرويك
يا قدري و أحلى قدر
محروس من عين البشر محروس*****
جزيرتي من أحلى الجزر و أنت اللي محليها
بوجودك أنت يا بدر جنة أنا أخليها
توسد ذراعي بالحضن مثل الطفل أرعاك
أنت حبيبي و اطمئن مشدودة روحي و ياك
يا قدري و أحلى قدر محروس من عين البشر محروس
يا عمري أنت أشكرك عز السعادة وياك
ما ابخل عيوني الك و بروحي اتفداك
اقترب من عندي بعد ضم روحك بروحي
القلب بيتك للابد تستاهله يا روحي
يا قدري و أحلى قدر محروس من عين البشر محروس
................
أشجان طايرة من وناستها وخربت عليهم سراب وجراح كان حاضن أشجان بين ذراعه : هي هي هي جراااح شتسوي وتغني بعد وحاضن أختي والله اعلم فواز ..
فواز طلع من وراها : وليش تعلميني أنا شايف وسامع .. صج قليل أدب ..
أشجان ماتت خوف من أخوها واحتمت بظهر جراح ومسكت فيه : جراح
جراح ماسكها وبخاطره يموت ضحك لان فواز غمز له يبون يسون فيها حركة : خلاص فواز ما صار شي ..
فواز: أنت جب ولا كلمه .. حاضن أختي وتتغزل فيها وتغني لها بعد بس الشرهة مو عليك على أختي اللي ذايبه معاك ..
جراح يسوي نفسه معصب : وأنت شكو ؟؟ زوجتي وكيفي .. خلاص اقصر الشر يا ريال ..
فواز يخز أشجان اللي ترتجف ورا جراح: تعااااالي أنتي ييييي
أشجان نزلت دمعتها على طول وتمسك بجراح: نعممم
فواز : تعااالي ما تسمعين ..!؟
أشجان تكلم جراح واهي تبجي بدون صوت : شوفه لا يسوي لي شي ..
جراح منزل رأسه : هذا أخوج ما قدر أرده يلا روحي له ..
أشجان ماتت خوف وانصدمت من جراح وين وعوده وكلامه من شوي ؟؟ : أروح حق فواز ؟
نزلت رأسها ومشت صوب أخوها واهي ميتة خوف : نعم ..
فواز بخاطره ينفجر ضحك عليها ومن شافها جذي ميتة خوف ما تحمل أكثر أخذها بحضنه وباسها : يالمجنوووونة كنا نلعب معااج ..؟
أشجان تطالعهم واهي معصبه: هين اواريكم .. وأنت يا جراح اعلمك شغل الله .
فواز ميت ضحك : عاااشت أختي عاااشت من الحين تهدد عريس الغفلة .. ! ههههههههههههههههه
جراح : أنت انطم وأكرمنا بسكوتك .. وانتي تعاااالي يلا ...
أشجان صارت بين أخوها وحبيبها وزوجها : منو يبيني الحين ؟
جراح: أنتي منو تبين ؟
الاثنين يخزون أشجان وينتظرونها منو بتختار وتمت دقيقة تطالع فيهم وساكتة بالأخير اضحكت : جراااح ..
مسكها جراح وراح يركض فيها قبل لا يطولها فواز ... ادخلوا الصالة وسكروا الباب واهم ميتين ضحك .. طالعها جراح : تدرين كنت خايف من اختيارج بس الحين عرفت شكثر تحبيني .. غمز لها ولمها على صدره واهو يضحك ..!
....................
أطلعت ريم من العمليات ولها ربع ساعة من طلعوها الغرفة وكانت تحت تأثير البنج .. دخل عليها حمود وقلبه مكسور عليها تم قاعد يمها واهي ما تحس بشي .. والدكتور طمنه عليها وأنها بخير الحين...
حمود: الله يصبرج يا ريم ويعيني على هالمصيبة بـس وغلاج ما خلي حقج يروح .. والي سوا معاج جذي بياخذ حقه بياخذه ..!
افتحت ريم عيونها شوي شوي وتحس رأسها ثقيل تكلمت بصوت واطي : حموود
فز لها ومسك ادينها: عيون حموود .. سلامتج حبيبتي .. شلونج الحين ؟
ريم بتعب : حمود شنو اللي صار ؟ أنا تعبانه حيـل ..
حمود متضايق عليها : حبيبتي ما صار شي هدي نفسج ورجعي نامي الحين .. وارتاحي .. لا تفكرين بشي عشان خاطري ..
ريم بدت ترجع تنام بس تتكلم كلام مو مفهوم ومتقطع : ن وو ره .. تأخذك .. حمود تعاال .. لا تغييب ..
حمود: ريم حبيبتي بسملا عليج شفيج أنا يمج ما بروح .. يارب يارب الطف فيهاااا وخلها لي ولا تحرمني من عيونها بهالدنيا ..
طلع حمود وكلم الدكتور عن حالتها وطمنه الدكتور انه هذي هواجيس بسبب البنج ماله أي معنى بـس أحيـانـا يكون تعب نفسي داخلي ومن تأثير البنج يطلع منها هالكلام .. تطمن لاتحاتي باجر بتكون بخير ..
حمود: مشكور يا دكتور .. ما تقصر .. طلع حمود واهو يفكر : بس نورة شكو ؟؟ لا شنو شكو أكيد اهي سبب هالبلاوي كلها . والله أن كانت اهي ما بخليها وبعلمها شغل الله عدل ..!
..................
فجر: أحمدْ شنو تسوي أنا مليت قاعدة بروحي ..
أحمد: شتبيني أسوي لج يعني ؟
فجر بعصبيه: يعني هذا مو وضع من سافرنا وأنت كله تاركني بروحي وقاعد عالنت أو تطلع .. تراني مليت ..
أحمد بنرفزه: فجر أكرميني بسكوتج ترا مالي نفس اوووف .. < تركها وطلع من البيت ..
وهذا وضعهم من ثاني أسبوع زواج .. محد له خلق الثاني وبدون أسباب مقنعه ..
وقررت فجر ترجع الكويت برضاه أو غصب عنه ..
............
حمود يهدي على ريم اللي قالبه الدنيا بجي : خلاص حبيبتي اهدي اهدي لا تسوين بعمرج جذي .. الياهل بداله ياهل بس أنتي ذكري ربج عشان خاطري ..
ريم من بين دموعها : حموود الجنين طااح .. واهي السبب نورة السبب .. ليش تكرهني أنا شسويت لها شسوووووويت ..
حمود بكره كل ما تذكر طاري بنت عمه: لأنها حقيرة لا تفكرين فيها الحين بس ورأسج ماخلي هالموضوع يعدي عليها .. بس أنتي اهدي الحين ..
ريم تمسح دموعها وتعدل قعدتها: حمود
حمود: آمريني
ريم : نورة تحبك ..؟؟ لا تنكر هالشي ..
حمود تغير لونه: وأنا شكو فيها .. أنا أحبج أنتي ؟
ريم وقلبها يعورها : اهي تحبك .. ومستعدة تهدم حياتي بحبها لك .. لا تخبي عني قولي أنت كان بينكم شي قبل .. حموود لا تسكت رد تكلم ..
حمود بثقة قعد جدامها وحط عينه بعينها: ريم أنتي تعبانه بس بما انج فتحتي الموضوع خليني اتكلم يمكن ارتاح من نظرات الشك بعيونج .. سمعي قلبي .. أنا ما في بيني وبين نورة أي شي وان كانت اهي تحبني هذا شي راجع لها وأنا مو مهتم بحبها .. لكن الأمر من هذا كله أنها بفترة من الفترات أبوي خطبها لي وأنا ما كنت ابي ووقفت جدام عمي وأبوي وقلت مالي نصيب مع بنت عمي .. يعني ما نزلت راسي وقلت اللي تشوفونه بسويه .. ومرت الايام واهم زعلانين مني ولا يبون يكلموني وأنا كنت اتضايق بس صابر على هالوضع .. لين مره سمعت انه عمي طاح بالمستشفى معاه الجلطة والسبب كانت بنته .. يوم عرف انها تمشي بطريج خطأ وعلاقات .. ويوم دشيت عليه بعد ما صحى حلفني استر عليها وأتزوجها وما كنت ابي أزيد عليه التعب وأحس انه رجع وأهان كرامتي بهالطلب بس قلت له ابشر ياعمي بس انت ارتاح .. وخطبتها وقلت بتغاضى عن علاقاتها ان كانت عابره لكن بوقت الخطبه اكتشفت المصايب علاقات ع التليفون وطلعات ومقابلات مادري شنو تاليها .. يوم اللي عرفت بكل هذا ما تحملت نفسي ومديت ايدي على نورة وبردت قلبي فيها .. وحلفت على نفسي ما أتزوجها وبخليها فبيت أبوها لين تتسنع .. لان ما أقدر أعيش مع وحده جذي .. شلون بيكونون بناتها وعيالها ..! ويوم قررت ارتبط فيج اتصلت فيني تبجي وتقول أنها تغيرت وتحبني وتبيني .. بس عمر قلبي ما فز لها يا ريم .. ولا عمري نظرت لها نظرة حب أو حتى إعجاب .. يا ريم هالبنت مريضة لا تهدمين حياتنا بسببها ... والي يرضيج بسويه .. بس أنتي بعدي الشك عنج وتأكدي قلبي ما حب ولا عشق بنت غيرج .. أنتي صرتي لي كل شي يا ريم .. مو نورة اللي تهدم حياتنا ..
ريم بحيرة من أمرها تطالع حمود وتنزل رأسها: ااااه وولد ي ؟؟
حمود: ربج بيعوضنا .. وهذي خيرة ..
ريم بنظرات تهديد : حقي من نورة راح آخذه بالغصب بالطيب راح آخذه ..
.....
فجر واقفة عند الباب : الحمد لله ع السلامة تو راجع ؟؟ ما شفت الساعة كم ؟؟
أحمدَ : وأنتي ليش قاعدة للحين ؟؟
فجر: يقولون أني بغربة وشهر عسل .. ولو أني ما شوفها غير غربة وتعاسة ... وانت تتركني بهالفندق وتطلع ؟؟ عموما حجي ما راح أكثر أنا برجع الكويت .. وأنت حر
مسكها احمد من جتفها : شنو برجع ما ارجع وغربة وتعاسة .. شهالحجي اللي ينقااال واسمعه كل يوووم خيير ؟؟؟
فجر بقهر تبعد ايدها عنها: هزك كلامي ما عجبك ؟؟ اي تعاسة ولوعة جبببببد وينك انت عني طول هالأياام ليش متغير بدون أسبااااب كل كلمة تعصب واتنرفز وتقط علي حجي مثل السم ليييييييييش ؟؟
إذا أنت لليوم شاك فيني ومو راضي تعيش حياتك معاي ليش مثلت انك تحبني وتزوجتني ؟؟
صحيح عرفتك من نت .. بـس الأصح أني حبـيتك وأنت اللي كنت تلعب . الصح أني كفرت عن غلطتي وتركت النت بكبره بعد ما كنت تطلع مرجلتك علي وتهدد .. وتالي دق قلبك وحبيتني والا هذا فلم وفصل من فصوووولك ويوم وينتهي وتلعب وتمثل غييييييره ..؟؟
احمد بدون وعي مد ايده عليها بكـــــف طيحها لي الأرض : جببببببببب
فجر واهي تبجي : أي طق طلع حرتك فيني .. بـس إذا أنت ما تحبني ماجبررررررك على هالشي بـٍ خسارة بعد كل اللي تسويه معااااي قلبي الحقيييييير ما يرضى يكرررررررهك أنت إنسااان بلادم ما تحس .. لييييييييتني ماحبــيتتتتتتتتتتك ولا عرررفتك ..
< قامت فجر دارها وسكرت البااااب واحمد قعد بالصالأ واهو مصدوم من كلامها وثورة غضبها .. اهو ما حس بالي يسويه غلط ولا عرف شلون يتعاامل معاها .. بعد ساعتين من الموقف والعتاب اللي دار بينه وبين نفسه راح وقف عند باب غرفتها وطق الباب بهدووء ما ردت عليه دخل شوي شوي شافها متكورة على نفسها بالسرير ومتغطية قرب منها: فجرر ... !
ما ردت عليه ولا تبي ترد .. قعد على طرف السرير وحس برجفتها وصوت بجيها ما هان عليه يشوفها جذي واهو السبب واهم توهم في شهر العسل .. بعد اللحاف عنها ولفها عليه ومسكها من رأسها بحنية ومسح دموعها .. كان اعتذاره باين من نظراته ولمسته الدافية لها وعشان يرتاح لازم يعتذر بالصوت : جوري لا تبجين دموعج غالية . . .
فجر واهي بين ادينه وعيونها ذبلانة من البجي: لا تقول غالية .. أنا عارفة قدري عندك .. لا تقول كلام بس عشان تكفر عن ذنبك معاي ..
احمد بألم: فجر حبيبي أنا آسف و الله كلامج طلعني عن طوري .. بـس مالومج لج حق وقولي كل اللي تبينه .. صارخي عصبي كسري طقي . اللي بخاطرج سويه ما راح أمد ايدي مرة ثانية ..
فجر من بين دموعها: أنت تكرهني ..؟؟
احمدَ يمسح دموعها ويضمها لصدره: لا فجررر لاااا شهالكلااام ..؟ لو أكرهج ما تزوجتج .. لا تخلين الوساويس تعذبج .. وربي ما قدر أشوفج جذي وأنا السبب ..
فجر تنزل عيونها: أنت متغير معاي
احمد يبتسم: الشاطرة واللي تحب من قلبها تقدر تخليني لها دوم بكل ما فيني ..
فجر افهمت عليه ولعت نار واهي بحضنه: المهم أنت تحبني ..
رفع رأسها وصار بمستوى رأسه وتم يطالع لها: معقولة عيونج ما شافت ولا عرفت بالحب اللي بعيوني لج ؟؟ قلبج ما حس ؟؟
فجر بخاطرها تنفجر بجي : بلى
ابتسم لها اكثثثر وضمها لصدره حييل وتم يمسح على شعرها ويحسسها بالأمان معااه .. !!!!
...........
أم فوازَ: أشجان طاحت ريولي من الفرة معاج بالسووق يلا خلصي ..
أشجان: يمه باقي بـس بروفه نفنووف العررس .. أسويها ونرجع البيت .. ما قدر اطوفها الله يخلييج ..
أم فواز: انزين امشي .. صج لا قالوا هم البنات للمماااات .. ما أدري متى بخلص منكم؟
أشجان بنظرة عتب: شدعوا يمه .. لا تقولين جذي .. خلاص كلها ربع ساعة واحنا خالصين وبعدين تو الناااس .. ما صار لنا 3 ساعات بالسوووق ..
أم فوواز: يلا دخلي سوي البرووفة خلينا نطلع ونخلص ..!
ادخلت أشجاان تسوي البرووفة وكان إحساسها ومشاعرها بهالحظة غيير .. واهي تشوف نفسها بالنفنووف الأبييض والطرحــة الطويلة .. أجمل إحساااس حق كل عرووس .. تمت تلف بالنفنووف واهي طايرة من الونااسة: الله ويينك يا جرااح تشووف اللي اششوووفه اااه يا ربي لا تحرمني منه ..
...
فواز: هلا هلا بالمعررس
جراح بصوت تعبان: هلا فواز أنت وين ؟؟
فواز بخوف: جراح شفييك؟؟ صوتك تعباان ..؟
جراح: لا عادي حرارة وتخف .. قولي أنت وين ؟؟
فواز: بالسووق مع شجن ..
جراح: مطولين ؟؟
فواز: لا الحين بنرجع ..
جراح: اسمع لا تتحرك من مكاانك أنا الحين بيي عندك .. ولا تقول حق أشجان اوكي ؟
فواز مستغرب: بس أنت تعباان وين بتيي ؟؟
جراح: لا ما فيني شي أقولك المهم لا تتحررك ..
فواز: على أمررك .. يلا نااطرك .. !
وصلت أشجان وأمها السيارة : السلام
فواز: وعليكم السلام .. ها خلصتوا ؟؟
أشجان بوناسة: ايي
فواز يضحك عليها: حلجج راح ينشق من الوناسة ..
أشجان استحت: ههههه
فواز: لا تستحين يا مال العافية .. أمس تبيعين أخوج عشاان هالزوج الغبر والحين مستحية أقوول مالت بس مالت ..
أشجان: يوو فواز تدري كنا نلعب لا تأخذ الأمور بالجد .. وبعدين هذا جراح ..
فواز: وييييعه وتقولها جدامي هذا جراااح ومن يكون ...؟
أشجان: أنت شكلك ناوي تتهاااوش . أقول يلا امش ليش واقف ترا أمي فولت عصبيه ههههههههه
ام فواز: الحين حسيتوااا حسبي الله عليكم .. << عصبت
فواز تذكر جراح: لا نصبر شوي ..
أشجان: ليش؟
فواز: ناطر احد بيمرني اهني وقال مابيطووول ..
أم فواز: لاحووول يا ربي .. عشر دقايق ما في غيرها ..
فواز: إن شاء الله.. .. يا رب يوصل جراح أمي حدها عصبت مالي خلق تطلع الحرة فيني الحين ..
وصل جرااح بهاللحظة ونزل له فواز وأشجان مستغربه شالي قاعد يصير هذا جرااح ؟؟
فواز: شفييك خوفتني ؟؟
جراح: وأنت كله خايف .. بااخذ أشجان ونطلع ..
فواز رافع حاجبه: اشووف صارت لعبه كل يوم طالعين والحين بتاخذها بعد اقوول اعقل ..
جراخ يغمض عيونه ويعصر على أسنانه: فواااز لا تكثر حجي ناد أختك الله يخليك ..
فواز حس انه في شي ما يبي يطول السالفة: زين بناديها بـس إذا فيكم شي قولي لا تكتم بقلبك ..
جراح: زين .. بس روح الحين ..
راح فواز عند أشجان وكلمها: تعالي يلا ..
أم فواز : وين ؟؟
أشجان : على ويين ؟؟
فواز: شفيكم.. جراح يبي يطلع معاها وقال بما انه بالدرب مر اهني واخذها ..
أشجان خافت : جرااح فيه شي ؟؟
فواز: روحي له وشوفي أن كان فيه شي أو لا ..
انزلت أشجان بدون تردد وراحت صوب جراح .. شافها جراح أخذها وفتح لها الباب واهي عينها عليه ..
أشجآن تشوفه واهو يركب السيارة وشكله تعبان ومتضايق : جراااح؟
جراح بصوت خافت: هلاا يا الغالية ؟
أشجان قلبها يدق أكثر هذا مو أسلوب جراح المعتاد: فيك شي ؟؟
جراح: لا ما في شي
أشجان: أكيد ؟؟
جراح بنفاذ صبر : اي أكيد
أشجان حست انه معصب بـس ما تقدر تسكت واهو يزيد بهالسرعة ولا مهتم لأحد صرخت فيه حييل : جراااااااااااااح
وقف جراح والتفت عليها وتم سااكت ..!
أشجان بخووف يتملكها قامت ترجف من فوق لي تحت ومو قادرة تتكلم: ج ج ـراا ااح .. شفييييييك ؟؟
ليش تسوي جذي ؟؟
جرااح بدا يبجي بإنهيااار مسك ادينها وضمها عليه واهو يبجي : اااااااااه يااأشجن ااااااااه
أشجان بدت تبجي : جراااح انت تبجي ؟؟؟؟؟؟ ليششش ؟؟؟
جراح يهدي من نفسه : شجن خلييج معآآآآي ...
أشجان: جراااح حبيبي أنا معاك وين بروووح ؟؟ لا تخوفني قولي شالي صااااااااير ؟؟
جراح: تعبااان يا شجن تعباااااااان ..
أشجان تمسكه من ويهه: حبيبي ؟؟ أنت تعبان ومنهار .. شالي سوا فيك جذي ؟؟ شالي صاير معاك .. جراااح رد عليييييي لا توقف قـلبي ..
مسح جراح دموع حبيبته وكمل طريجه واهو سااكت وكان رايح البحررر ..
اقعدوا ع الشااطئ واهو ماسك ادينها وسااكت وأشجان تبادله نفس الشعور بـس الخوف مسيطر ع الاثنين .. التفتت أشجان عليه واهي تضغط على اييدينه: حبيبي ؟؟
جراح بهدوء: عيوونه ؟؟
أشجان: كلمني قولي شنو اللي متعبك يا روحي ؟؟
جراح: يعتصر المَ بـس ما بيلاقي غير شجن توقف معاه وتساعده وتريحه .. التفت عليها وشاف الخوف والحب بعيوون هالملااك .. بآس ايدها ونزلت دمعتها عليها مرة ثانية ..
أشجان توترت وراح يغمى عليها من الخوف بـس تصبرت وخلته على راحته لين يقول كل اللي يبيه بدون ضغط .. تم حاضن ادينها لين هدا من نفسه وتكلم: شجن حبيبتي .. أنتي تعرفين ومتأكدة من حبي لج .. صح؟
أشجان تبتسم ابتسامه خوف: أي اعرف .. وأنت بعد تعرف أني أعشقك ما حبك وبـس .. << دموعها تبرق بعيونها ..
جراح ااااه يا ربي سهل علي الأمر : وأنا أموت فيج واعشق ترااب توطيه ريوولج .. شجن أنا محتتااااجج محتااااج انج تكونين بهاللحظة أمي وحبيبتي وزوجتي وأختي وأبوي وكل أهلي .. أنا تعبان وراحتي وأماني عندج أنتي .. !!
أشجان بـصبر: حبيبي .. قول وأنت مرتاح .. أنا بوقف معاك بكل شي أنت تبيه ويريحك ..
جراح: شجن أنا بقولج السالفة وتسمعيني للآخر وتوعديني ما يصير لج شي وتساعديني ..
أشجان يا رب استر : أوعدك ..
جراح ماسك ادينها ويتلمسها بأطراف أصابعه: الله لا يحرمني منج يا نبض قلبي يالشجن .. أنا حياتي بدونج مستحيل تستمر ولا بتستمر .. وحتى للموت طريجنا مع بعض .. لا أنتي تعشين من دوني ولا أنا أعيش من دونج .. شجن .. << غص بالكلااام .. وحاول يكمل بدون لا يعذبها أكثر .. أنا كنت أحس بتعب من فتره ومن ثلاث أياام الدكتووور قال انه احتمااال يكون معاااي ...
أشجان بخووف : كمللللل
جراح بقلة حيلة: احتمااال يكون معاي خبـييييث ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟!
توقف الزمن للحظات وانتهى عمر الاثنين في لحظة صدمة اكبر من انه أشجان تتحملها ...
جرااح بخوووف يطالعها: ردييي عليييييي لا تستكييييييين
أشجان مغمضة عيونها حابسة دمعتها أو انهيااااااار حياتها محبووووس في جسدهاااا .. : جراااح
جراح : عيونه .. قلبه وروحه ..
أشجان تبتسم وتمده بالحياة: احتماااااااال .... أنت قلت احتماااال يعني ما في شي أكييييييييد .. حبيبي أنت قلت احتماااال .. واحنا بنعيش مع هالاحتماااال .. جراااح أنت ما فيك شي أنت ما راح تخليني .. جرااااح أنت وعدتني تكمل الحياة معاااي .. ما تتخلى عني .. حبيبي أنت أقوى من هالمرض أنت اكبر من هااالشي .. جراااح .. جراااح شقووووول وشخلي .. حبيبي في احد يعرف بهالموضوع ؟؟
جراح بنظره أمل : لااا يا روحي محد يعرف ..
أشجان تشد على ادينه: ولا ابي احد يعرف خل الموضوع بينا .. جراح احنا بنوقف مع بعض .. وان شاء الله إن شاء الله إن شاء الله يطلع كله شكوووك .. واحتمالات مالها أسااااس من الصحة ..
جرآح: يا بعد عيني يالشجن : ما توقعت أحس بالأمل أو أرتااح .. شجن أنتي كل هليييييييي وكل ناااسي واحباااااااابي .. رجييتج لاتبعدين عني خطووة بعد رجييتج ..
أشجان تشد من أزره: ببقى معاك للمآآت ..
حط جراح أصبعه على شفايفها: تكفين مآبي اسمع الموتَ بلساانجَ ..
أشجانَ تغير الموضوعَ : حبيبي .. اليوم سويت برووفه بدله العرررس ..
جراح ابتسم من قلبه ونبذ الألم عنه: صج حبيبتي ؟؟ مبرووووك أكيد بتطلعين أحلى وأجمل وأنقى عرووووس بهالكووون ..
أشجان: يبارك بعمرك ويخليك لي ياا رب ..
............
خآلدَ : يبااا ريم تطلق من حمووود بالطيب بالغصب تطلق ..؟!!!!
أبو محمد: شهالحجي وين قاعدين تطلق مجنون أنت ؟؟
خالد: أي مجنون يوم زوجته أختي ورضيت عليه ..
محمد بعصبيه: وأنت بكيفك مرة تزوجها وتالي تطلقها .. أقووول اهني وكل شي يوقف عند حده
شنو سبب هالمطلب إن شاء الله من الباب للطااقة يعني ؟؟؟
خالد: لا مو من الباب للطااقة يا حبيب .. ريل أختك المحترم طلع اكبر حقير بهالدنياااا ..
وريم تطلق والا ورب البيت بيصير شي ما شفتووه ولا شافته اهي بعد ..
أبو محمد تعب من وضع ولده العنيد واهو اللي كبر رأسه وخلاه يتصرف جذي .: لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم ..
محمـد: الحين فهمني الموضوع وتالي نقرر .. شنو اللي خلاك تقول جذييي ؟؟
خالدَ : ريل أختك يا محمد طلع راعي سوالف بطاله وبناااات .. ؟؟؟!!!!!!!!

أنتهت الحلقة ../

راعي هملوله
07-03-10, 10:59 PM
.
.

حسبي الله ونعم الوكيل من هذي نوره ..


الله يستر يااجراح يكفي اللى فيها أشجان ماناقصه أحزان ..


فجر هذا من أولها وجيه ويا أحمد ..


خالد .. انته ريال بس أضبط اعصابك اكيد في الموضوع لبّس ..

.
.

*غُربَة الأحزْانْ*
10-03-10, 10:37 AM
الحلقة الثلاثــــــــــونْ

أنا تعبان يا قلبي . .
وربّك لا تلوميني
وربّك ما حدً في الكون كلّه..
حس بس فيني. . !
ولا أنت
أنا مُرهق . !
أنا
مسلوب من فرحي
أنا
مأسور في جرحي . !
أنا
قصة تَعَب تكتب ملامح للشقاء ..
ولا فكرت تمحي !

قعد حمود على الكنبة اللي بالغرفة وكان ينتظر ريم تطلع من الحمام عزكم الله .. أطلعت ريم واهي تنشف شعرها بالفوطة وعينها تبرق بالفرح والسعادة بـس من شافت حمود قلبها نغزها ..أ قعدت يمه ومسكت ايدينه .: عسى ما شر شفيك حبـيبي ؟ أحسك مو طبيعي ..
رفع رأسه لها ومسك ادينها بقوة: قومي تجهزي ..
ريم رافعة حاجبها: ليش ؟ وين بنروح ؟
حمود يفكر وباله مشغول: امشي وبعدين اقولج ..
ريم بخوف: حمود شهالحجي وين بنروح قولي .. الحين الساعة 11 بالليل وين ماخذني ..
حمود اوديج بأيدي ولا ياخذونج بالغصب .. وقف واهو يتكلم بتعب: انتظرج بالسيارة..
كانت ريم تبي تلحقه بس ما عطاها فرصة لبست بسرعة وانزلت وراه واهي تحاتي وطول الطريج بالسيارة كانوا ساكتين بس لاحظت انه هذا طريج بيتهم .. تكلمت ريم بتوتر: رايحين بيت أهلي ؟؟ ليش ؟
وصل حمود وقالها : يلا ننزل ..
انزلت ريم واهي مو فاهمة أي شي يصير حوالينها وراحت تجر الخطى بدون وعي ولا إدراك للي ينتظرهم بالداخل ..
دخلوا البيت وكانوا بانتظارهم .. محمد و خالد وأبوهم وسلطان رفض هالمهزلة ولا قعد معاهم وفضل يروح عند ربعه أحسن له من الظلماللي يشوفه ..
ريم بخوف مسكت ايد حمود: شصاير ؟
محمـد تكلم قبل لا ينطق حمود: حياكم تفضلوا ...
اقعدوا كلهم وكانت أشكالهم واضحة انه في مصيبة بتصير ..
تكلم أبو محمد وعينه على بنته: أنا ما راح أطول بالموضوع ونبيك أنت يا حمود تتكلم ..
حمود ماسك نفسه لا ينفجر عليهم: حاضر يا عمي بـس انتوا شنو اللي تبونه عشان البيه لكم .. وإذا على الطلب اللي طلبتوه مني أنا آسف هذي بنتكم واسألوها بنفسها ..
خالد: بنتنا مالها كلمة واللي طلبناه يصير يعني يصير ..
حمود يبتسم بسخرية: الرأي لريم يا خالد ..
أبو محمد يتدخل: وريم بتقعد عندنا ..
ريم بفزع: شنوووووووو ؟؟ شصاااير فهموووووني ... ’’التفتت على حمود واهي تترجاه يفهمها الموضوع راح تفقد صوابها من الوساوس اللي ركبت رأسها ..
حمود ماسكها من ادينها ويهدي عليها قربها منه وعينه بعينها تكلم بهدوء: ريم اهدي خلينا نتكلم بهدوء .. أهلج يا ريم مو راضين على هالزواج ويبوني اطلقج ... بـس ما راح اسوي أي شي إلا برضاج .. يا ريم أنتي تبين الطلااااق ؟؟
ريم فاتحة عيونها من الصدمة وايدها على حلجها: طــ لا اا اا ق ؟؟ انتوا شنو تقولون ؟
أبو محمد: أي طلااااق وكلمتي ما تتثنى يا ريم ..
اصرخت ريم على أبوها وكل الموجودين : لا يا يبا لااااا أنا مو لعبه بأيدينكم زوجتوني غصب وبطلقوني غصب مو كيفكم مو كييييفكم .. فاهمييييييين
ما خلصت ريم من كلامها وإلا بهذاك الكف على ويها : طقني يا يبا طقني بس حمود ما أتطلق منه ..
تدخل حمود وبعد ريم عن أبوها قبل لا يطقها مرة ثانية: خلاص يا ناس شتبون منا خلونا عايشين مع بعض مو زوجتوها مالكم حق تطلبون بطلاقها .. وهالشي مستحيل حتى لو اطلبته ريم ..
خالد بصوت عالي: بطلقها كافي خياناتك لهاااااا يا محترم
اشهقت ريم وامتلت عيونها بالدموع: خالد حرام عليييك لا تتكلم جذي حرام عليكم ..
سحبها خالد وامسكه حمود من ايده: اتركهاااا وأنا ربي شاهد علي ما فكرت بالخيانة ولا لحظة .. وبنتكم عندكم الحين تبي ترجع بيتها لها... تبي تبقى ما راح أردها بس طلاق من سابع المستحيلات ..
ريم واهي ترجف بأيد أخوهاوريلها ابعدت عن خالد وتمسكت بحمود: مالك شغل فيهم حمود مالك شغل أنا برجع معااااك ..
محمـد اللي كان ساكت ينتظر نهاية هالحرب واهو متأكد من برائه حمود ويعرف انه مستحيل يسوي هالشي مع انه محمـد أكثر إنسان كان رافض فكرة زواج ريم بالغصب والحين مستعد يساعدهم بكل اللي يقدر عليه .. ولا يفرقوهم عن بعض .لان متأكد انه ريم تأقلمت وحبت حمود ونست الماضي ..
بعد محاولات ْتمت ريمْ عند أهلهاْ مع وعدْ حمود انه بيرجع ياخذهاْ .. الحقته عند الباب وامسكته من ايده : لا تخليني .. ارجع لي ..
حمود يمسح على رأسها بحنان: برجع يا ريم .. ما أقدر أعيش من دونجْ .. تأكدي برجع ..


الليـلـة هــذي واضـحــة لـيـلـة {فـــراق}
حــاولــت أعـديـهــا وعــيــت تــعــدي ××
\

/

\

/ظــروف مــا تنـطـاق ولا راح {تـنـطـاق}
صــد الـقـدر مـا هـو بـصــدك وصـــدي××
\

/

\

/
تـعـال خـذنـي بـيــن أيـاديــك {مـشـتـاق}
قـبــل انـتـفـارق حـــط يــــدك بــيــدي××
\


رددت هالشعر في قلبـها وما حست إلا بحمود يلمها على صدره حييل ويبوسها على رأسها ويطلع برا البيت تاركها بين دموعها وشهقاتها ...
أركضت ريم على غرفتها واهي ميتة من البجي : ليش يا يبا ليييش تسوي فيني جذي .. حرام عليكم .. و الله تعبت منكم ومن ظلمكم لي .. فجأه اسمعت صوت الباب ينطق وما كانت ترد .. وصل لها صوت محمد يترجاهـا ..
محمـد: ريم فتحي الباب عشان خاطر أخوج .. فتحي يا ريم ..
قامت ريم واهي تمسح دموعها وافتحت الباب : ...........
دخل محمـد وقلبه متقطع على أخته تذكر وصية منال له { يا محمد ريم أمانه برقبتك مهما طال الزمن .. } : سحبها من ايدها وقعدها على السرير : ريم رفعي رأسج ..
بدت العبرة تخنق ريم مو قادرة تتكلم : .............
ما تحمل منظرها أكثر من جذي وضمها لصدره وتركها تبجي لين تهدا .. وبعد وقت رفع رأسها عليه وكلمها: أنتي تثقين بأخوج ؟؟
ريم من بين دموعها : اي
محمـد: محد بيفرقكم عن بعض .. وبترجعين له ..
ريم: وخالد وأبوي ..
محمـد يبتسم لها: أنا قلت لج بترجعين يا ريم .. وحمود لج وأنتي له .. وما بي أشوف هالدموع مرة ثانية ..
ريم تحضن أخوهاواهي تبجي: و الله تعبت يا محمـد .. وحمود مستحيل يخوني مستحيل ..
محمد: صدقيني ما خانج .. وأنتي لا تفكرين الحين نامي وارتاحي الوقت تأخر وبآجر يصير خير .. يلا بروح قبل لا تقعد بدور .. وأكيد بتقعد تحاتي وما تخليج تنامين ..
ريم تبتسم: الله لا يحرمكم من بعض ويخليكم لي يا رب .
محمـد يبوسها على رأسها: ولا منج حبـيبتي يلا قومي نامي وأنا بسكر الليت والباب .. تصبحين على خير ..
ريم واهي تدخل فراشها وقلبها متقطع على غياب حمود: وأنت من أهل الخير ..
.....
صحى جراح على نغمه أشجان تتصل عليه فز بـسرعة: هلا حـبيبتي ..
أشجان بصوت كله توتر : هلا .. يلا قوم لا نتأخر ..
جراح تذكر موعده اليوم بالمستشفى واهو أصلا متى نسى بس الله كريم : شجن ..
أشجان بتوتر: هلا ..
جراح بهدوء: لا تخافين .. أنا محتاجج ..
أشجان حابسة دموعها ماتبي تبجي وتكسر بخاطره: وأنا محتاجتك أكثر .. يلا قوم أنا انتظرك ..
جراح بحنية: خمس دقايق وطلعي عند الباب ..
دخل جراح الحمام وأول ما طلع فتح عيونه: شـ شـ جن ؟
أشجان واقفة جدامه منزلة رأسها : ما قدرت اصبر .. يلا بنتظرك
جراح حاس فيها وبتوترها .. قرب منها وطبع بوسة على خدها خلاها تذوب من حنيته .. اطلعت تنتظر عند الباب واهو لبس ولحقها قبل لحد يشوفهم ..
اركبوا السيارة واهو ماسك ادينها ويتلمسهم بحنان يعطيها من الصبر اللي عنده واهي تمده بالي عندها ..
الدكتور: تفضل يا جراح ..
قعدوا جراح وأشجان وواحد يطالع الثاني وكأن اليوم يتحدد مصيرهم وحياتهم ..
الدكتور يبتسم: شخبارك يا جراح ؟
جراح يبتسم بقلة صبر: الحمد لله من الله بخير ..
أشجان ودها تدخل بمخ الدكتور وتشوف شنو ناوي يقول قبل لا ينطق فيه ..
الدكتور واهو يتفحص النتائج وأشجان وجراح على أعصابهم ..
الدكتور واهو يرفع رأسـه : مثل ما توقعنا ..
جراح بهدوء : شنوووو ؟؟ !
أشجان حاطة ايدها على حلجها تحبـس صرختهاْ
الدكتور: ما فيك إلا العافية يا أخ جرااح .. وهذي مجرد أكياس دهنية وموضوعها سهل جدا..
جراح مغمض عيونه وكأنه اليوم يبدأ عمر يديد وأشجان اطلعت صرختها من جوفها : الحمـــــــد لله يااااااااااااااااارب ...
طمنهم الدكتور وبلغ جراح انه أكياس الدهن عمليتها سهلة مجرد نص ساعة وينتهي الموضوع ... اطلعوا أشجان وجراح وفرحتهم محد يقدر يوصفها .. أسبوع من الخوف والتوتر والموت البطيء انتهى على خييير ..
...
فجر واحمد حياتهم مستقرة كأي زوجين يحبون بعض والحياة ماشية على أتم وجه ارجعوا الكويت عشان يحضرون عرس أشجان وجراح اللي ما بقى عليه إلا أسبوع والكل محتاااس فيه وطبعا اثنين نايمين بالعسل وجراح مجنن أشجان بسوالفه وحركاته اللي ما تخلص ..

......
ريم غابت عنها أخبار حمود طول الفترة اللي مضت لأنه سافر السعودية وأبوها مانعها تتصل فيه أو تفكر أنها تشوفه .. تعبت واهي تحاول حتى النقال خالد خذاه منهااا ..
بدور: يا ريم اهدي لا تسوين بعمرج جذي ..
ريم بعصبيه: شلون اهدى قوليلي شلووون حمود بيقرب الشهر ما أدري عنه ويييين اللي وعدني ارجع له وييييييييييييييين ؟؟
دخل محمـد وويهه أسوود : بدور تركينا بروحنا لو سمحتي ..
بدور: إن شاء الله ..
مرت من يمه واهي تحاتيهم: حاول تهديها ..
محمـد: ربج كريم ..
اطلعت بدور وقعد محمـد يم ريم : ريم أنا وعدتج وأنا عند وعدي صدقيني ..
ريم ودموعها على خدها: ومتى ؟؟!
اختنق محمـد من سؤالها بس اهو مجبور يقولها شصار على حمود: ريم ..
التفتت عليه واهي تشوف الحيرة بملامح ويهه والخوف: شفيك ؟؟ صاير شي ؟؟
محمـد يمسح ادينه ببعض: حمود محتاجج الحين ..
ريم بشهقه : شصاااااااير ؟؟
محمد: البارح واهو راجع من السعودية صار له حادث على طريج البر ...
اوقفت ريم وارجعت طاحت على السرير وايدها على قلبها وتتكلم بهمس: تعبااان ؟؟ صاااااار له شي ؟؟
محمد: قومي نروح الحين
طلع محمد وتركها تلبس وتلحقه السيارة ...!
......
أم فواز: يووو يا يمه يا جراح اقعد و الله دوختني ..
جراح: عمتي شفيج .. أنا بصير ريل بنتج .. ليش تصارخين علي ..
أشجان تضحك واهي يمه : ههههههه
جراح يلتفت عليها ويقرصها من خدها: تضحكين هااا ؟؟ بس أنا اواريج ..
أم فواز: أنا الغلطانة اللي قاعدة معاكم ..
كانت بتقوم بس سبقها جراح وقعدها : و الله ما تقومين يا عمتي .. وأنا وبنتج اللي نطلع .. أنتي استريحي بس ..
أم فواز فاهمة عليه مو من طيبه بس يبي يطلع مع أشجان بروحهم : و الله لو ما أعرفك ولد اخوي قلت هذا من طيبك وسنعك .. بس أنا فاهمتك ..
جراح اطلعت عيونه : افااااا و الله حدي طايح من عينج .. بس تدرين شلووون .. دام أنتي فاهمتني فاهمتني .. عيل باخذ عمري واطلع ..
أشجان بسرعة: لاااا أمي تضحك معاك ..
جراح يسوي نفسه زعلان: خليها تضحك .. بس من قال بطلع بعمري وبس لا باخذج .. { ويحرك حواجبه حق عمته يقهرها .. }
أشجان تضحك وتخز أمها .. التفتت عليها أمها : قووومي طسي وفكوني شوووي ..
اطلعوا أشجان وجراح الحديقة واهي تضحك عليه .. قرب منها ومسكها: ويعه
أشجان : ههههههههههه
جراح يرفع حاجبه: متى انجنيتي ؟؟
أشجان : ههههههههههههههههههههههه
جراح: لا حول الله عسى ماااشر شنو اللي يضحك ؟؟!
أشجان واهي تقعد ع الكرسي وماسكة ضحكتها : ........
جراح قعد قبالها واهو يطالعها: شفيييج ؟؟
أشجان تمسح دموعها من الضحك : سلامتك ..
جراح: وهالضحك شخانته من الموضوع ؟؟
أشجان: جراااح
جراح: نعم ..
أشجان: لا تلومني و الله هذا طبعي أن توترت اضحك .. وأنت وأمي كملتوها علي .. أحب أشوفكم وانتوا تتناشبوون ..
جراح يبتسم : وشنو اللي موترج ؟
أشجان تلم نفسها وتطالع فيه: ما أدري يمكن عشان العرس قرب ..
جراح: امممم ..
أشجان: شفيك ؟؟
جراح: و لا شي .. بس مالومج صح هالشي يخلينا كلنا متوترين . .بس ع الأقل أنا وأنتي عارفين بعض يعني اعتقد التوتر بيخف شوي ..
أشجان: جايز ..
جراح: تبين اغني لج ؟؟
أشجان تبتسم: يا ليت ...
جراح: وشنو تبين تسمعين ؟؟
أشجان تفكر : أي شي حق كاظم .. أحب أغانيه بصوتك ..
جراح: من عيوني كم شجن عندي .. يلا سمعي ...أحم احم ..

../ كلك على بعضــك حلو .. والأحلى ال الخجل الل بعيونك
تزعل أو ترضى حلو
شوكة بعين الل يحسدونك
وجهك حلو طولك حلو قلبك حلو
عمري من عمرك حبيبي
كل شي لعيونك يهون
أنت أغلى الناس عندي
حبي لك حد الجنون
يكفي بعيونك الحلوة
تشوفني وتسأل عليه
تضحك الدنيا بعيوني والسعادة تطير بيه
وجهك حلو طولك حلو قلبك
من أشوفك أنسى خوفي وأنسى كل ما صار بيه
وأشعر بكل ارتياح من أضم أيدك بيديه
آه يكفي بعيونك الحلوة
تشوفني وتسأل عليه
تضحك الدنيا بعيوني والسعادة تطير بيه
وجهك حلو طولك حلو قلبك حلو

كان يغني وعيونه بعيونها يهديها الحروف من نظراته يهديها الحب من همساته وصوته
كان الجو قمة بالسعادة والدفا .. وما اكتمل الجو الا بدخول هادم اللذات أستاذ فواز ..
فواز واهو واقف وحاط ايده على باب الحديقة : يا سلام وطرب وأجواء رومانسية متشعللة عندنا اليوم ...
اطلعت من وراه فجر : وأنت شتبي فيهم معاريس خلهم براحتهم ..
فواز: و الله اللي اعرفه الأسبوع اللي قبل العرس يبعدون عن بعض شوي عشان يشتاقون لبعض بس هذول أربع وعشرين ساعة لاصقين بخشة بعض .. كنت أقول الخبال من جراح طلع كله من أشجان و أنا الصاج ..
جراح وأشجان يطالعون صوبهم ولا تكلموا ينتظرونهم يخلصون : خلصتوووا ..
فواز: شفتي مو اقولج البنت طلعت اهي الخراب حتى الحجي يقولونه مع بعض .. عشان لحد يحاسب الثاني شقال من ورآه هههههههه
أشجان: يووه فواز وبعدين ..؟
جراح: مالج شغل فيهم فديتج .. خليهم يحترقون بنارهم .. ناس حاسدة يكافينا شرهم ..
فواز: هههههههههههه يا ليت حاسد .. إلا شايف وعايف .. طس أنت معاها أحسن ..
الكل : ههههههههههههههههه
.........
أدخلت ريم واهي تتسارع مع الزمن بخطواتها الذبلانة تبي تشوفه تطمن عليه لا يخليها ويروح اكتفت من العذاب والغياب خلاص ما عاد فيها صبر وتحمل ..
أدخلت عليه الغرفة كان مسدوح والتعب والجروح مستقرة بأحشاء قلبها قبل جسمه .. اشهقت من شافت الكدمات وريله المجبسة وايده المربوطة صوب صدره .. وجبهته المجروحة .. كان مغمض عيونه بكل أمان .. قربت منه بهدوء وحطت ايدها المرتجفة على خده تتلمسه وتحس فيه وبروحه اللي غابت عنها .. اقعدت قريب منه واهي تهمس له: سلامتك حـبيبي ما تشوف شر .. ليش صار معاك جذي ؟؟ وشنو اللي صار .. أنت وعدتني ما تتركتني .. ليش كل ما أحس بالأمان أنخذل وارجع لنقطة الحرمان .. حموود . . تسمعني .. قوم لا تخليني بروحي .. و الله ما أعيش من دونك .. عارفة انك مظلوم .. و الله عارفة .. بـس قوم كلمني .. قووووووم ....
تمت تبجي واهي حاضنة ادينه بدون أي استجابة منه .. دخل عليها محمـد واهو يهدي فيها ويصبرها ..
ريم: ما يكلمني يا محمـد ليش ..؟
قعد يمها ومسكها من ادينها : ريم لا تسوين بنفسج جذي .. اهو تعبان خليج قوية عشانه .. كلها يوم وبيصحى الدكتور طمني لا تخافين عليه ..
ريم من بين دموعها: وان ما صحى ..
محمـد بنظرة : شهالحجي .. أنتي مؤمنه بربج .. وحمود ما فيه إلا العافية .. وريلج قوي بيقوم منها سهالات إن شاء الله ..
ريم: اااااااه يا محمـد .. الله يسمع منك .. و الله أن صار له شي ما بسامحكم كلكم .. < وتمت تبجي بصمت وقهر ...!
مر يومين واهي كل يوم عنده وأبوها من عرف منعها وعصب عليها بـس ما ردت على احد واطلعت من شورهم هالمرة .. واللي يبون يسوونه يسونه .. هذا ريلها ما تتخلى عنه عشان احد .. كافي الخسارات اللي عاشتها بحياتها ..
ادخلت على حمود وتحس انه شكله متفتح عن الأيام اللي قبل بس لحيته بدت تطلع شعره تبهذل ابتسامته الحلوة اختفت .. والهالات السود واضحة تحت عيونه ...
حطت الورد قريب منه واقعدت يمه : شلونك حبيبي .. أنا مشتاقتلك .. أنت للحين زعلان وما تبي تكلمني ..؟ الدكتور يقول كلها يوم وتقدر ترد علينا .. بس اليوم صار ثلاث أيام .. حمود أنت عودتني انك توفي بوعودك وتكون أقوى من كل الظروف .. أنا وأنت مالنا إلا بعض .. فلا تحرمني منك .. ما أقدر ع الحياة من غيرك .. أنت أبوي وأمي واخوي وزوجي وحبيبي وكل شي بدنيتي .. أنا حاسة انك بترد علي .. حاسة انك تحبني ومستحيل تتخلى عني .. آه يا حمود آآآآه ...! الله يصبرني ويطمن قلبي عليك .. < أمسحت دمعتها واهي توعد نفسها انه بيكون لها وبيرجع لها ...! قامت من يمه باسته على خده بهدوء وامسحت على رأسه وتوجهت صوب الباب وقبل لا تطلع اسمعت همسه خفيفة : ر يـ ـ ـ ـم
ارجعت له بسرعة واهي تتأمل ملامحه وايدها تحضن ايدينه بس ما حست بشي قشعر كل جسمها وغمضت عينها : يا رب ما يكون تهيئا أنا سمعته .. حمود هذا صوته ...
حرك أصبعه على ايدهااا عشان تحس فيه أكثر .. اشهقت بقوة وتمت تطالع فيه .. أنت تسمعني رد علي .. حمود أنا حسيت فيك أنت تحركت وناديتني ...!
حمود يحس بحرارة بجسمه غمض عيونه حيل وشد على ايدهاااا .. التعب مو معطيه مجال يتكلم بـس كان يحس فيها ويحس أنها قريبة منه بكل لحظة ...!
....
محمد: هلا سلطان
سلطان: ها طمني شخباره ما تحسن ؟
محمد: لا و الله ما في أي شي تغير .. للحين نايم ..
سلطان: الله يقومه بالسـلامة ..
التفتوا على صوت ريم: محمـــــــــــــــد
مشى محمد بسرعة صوبها: شفييج ؟ حمود صار له شي ؟؟
ريم من بين دموعها: حمود صحى ..
أدخلوا محمد وسلطان وريم واقفة وراهم تشوفهم واهم يتحمدون له بالسلامة وتركز بالنظر أكثر على عيون حمود .. وتحمد ربها اللي رجعه لها سالم وأكيد راح تبقى يمه ولا تتحرك خطوة وحده ..
فزت على صوت محمـد: تعالي ياااهو وين رحتي ...
سلطان: خلها تتغزل بهالتعبان .. ما تشوفها شلون تخز فيه ..
حمود يبتسم لها ويناديها بعيونه .. قربت منه أكثر واقعدت على طرف السرير واهو ماسك ادينها ,, ما طولوا أخوانها شوي واطلعوا عنهم .. التفت لها حمود وغمض عيونه ..
حمود: لا تروحين ..!!
ريم اخنقتها عبرتها: مستحيل أتحرك من هالمكان .. ما بروح إلا معاك ..
حمود يضغط على ايدها أكثر : وصدقتي السالفة ؟؟!
ريم: أكيد لا .. لا تسألني ليش ما صدقت . بس قلبي ما يخوني .. !
قرب لها أكثر وباسها على خدها : ربي لا يحرمني منج ..
ريم: ولا منك يا نظر عيني ..!

....
مرت الأيام سريعة واليوم عرس أحلى اثنين أشجان وجراح ..
أشجان من الصبح بالصالون وأختها معاها .. وباقي البنات والعمة وأمها بصالون ثاني ..
كانت أشجان قمة في توترها .. أو التوتر كلمة قليلة في حقها .. ما كانت قادرة تركز على شي
وكل جسمها يرجف .. وتحس بالبرد .. والخوف .. ما تحس بالفرح كثر ما تحس بالخوف ..
فجر: أشجان وبعدين .. بتموتين جذي ... نسيتي كلامج لي بعرسي .. وين الصبر الحين .. والقوة .. أشوف كله كلام خرطي ..
أشجان وشفايفها ترجف ..: خايفة .. مو قادرة أتحمل ..
فجر: زين بروح ايب لج عصير يهديج شوي .. جذي ما راح نقدر نسوي شي ..
اطلعت فجر وأشجان الأفكار تاخذها وتوديها .. شلون بتتصرف مع جراح بروحهم .. شلون وشلون وشلون .. لين قطع حبل أفكارها تليفونها يرن .. وكان جراح ..
أشجان بصدمة : جراح !!! أنا ناقصة يا ربي شسوي أرد أو مارد ..
بس التليفون ما سكت لين ارفعته أشجان: وبصوت كله رجفة : الــو و و ؟!
جراح: يالبيييه الالو وراعية الالو .. وصباح الخير على أحلى عروووس بدنيتي ..
أشجان : وليش دنيتك فيها أكثر من عروس ؟؟
جراح يضحك: فديت الغيرة اللي اشتغلت من الحين .. ولا معصبة بعد ..
أشجان متنرفزة من برود أعصابه واهي من التوتر صارت تعصب : جرااااح
جراح: قلبه آمريني ...
أشجان ما كملت كلامها : بآآي
سكرت الخط وجراح مثل اللي انكب عليه ماي بارد من حركتهاا : يوو هذي شفيهااا ؟؟ لا يكون زعلت يا ربي ,,
بعد ساعة وأشجان توها تبي تبدأ شغلــها اسمعت فجر تناديها .. : شجن تعالي عند الباب شوي ..
راحت أشجان واسحبتها فجر بسرعة وأول ما وقفت عند الباب ما حست الا بأيد تسحبها كانت بتصارخ بس من شافته اجمدت مكانها ...! ! !
مسكها جراح وعينه بعيونها : آسف .. بس ما قدرت انتظر ..
أشجان منزلة رأسها وسرت بجسمها رعشة قوية من قربه: ليش ييت ؟؟
جراح: عشان أشوفج وأشوف ليش زعلانة ؟؟
أشجان: ما فيني شي .. بس
جراح: متوترة .؟
أشجان بحركة بريئة هزت رأسها: اي
جراح يهديها ويطمنها واهو حاضن ادينها : لا تتوترين وهديْ اعصابجْ عشانْ خاطريْ .. مابي أشوف اليوم غير ابتسامتجْ .. ولا تنسينْ هذيْ ليلهْ العمر ْ. .. .. < وابتسمْ لهاااْ ابتسامة فضيعة وباسهاْ على رأسها ودخلهاْ وراح عنها واهو باله وفكره كله بهالبنت وأخيرا بتصير له .. يحبها ويموت فيها بكل جوارحه ..
فجر : والله من قدج في عروس تشوف ريلها بالصالون وقبل الزفة والله هالجراح حركات
أشجان تضحك : فديته
فجر: يا عيني من الحين فديته ما فديته لا بابا خلي هالكلام إذا تميتوا بروحكم ههههههه
أشجان ارجعت لتوترها: زين زين .. سكتي بس الحين .. بدخل الحين وقت المكياج راح الوقت علي مووو ؟
فجر : لا ما راح تو الناس يلا روحي ..
..............
حمود: أنتي متأكدة ؟!
ريم: اي متأكدة .. وماني راجعه واللي يبون يسونه يسونه .. ما يهمني
حمود يقرب منها: ماهزج كلامهم ؟!
ريم واهي ماسكة ايده: طبعا لا
حمود: ليش؟
ريم: لاني واثقة فيك .. وأعرفك صريح معاي ..! وعمرك ما خبيت عني شي ..
حمود: ولا راح اخبي .. بس احمد ربي اللي رزقني فيج .. عاقلة وواثقة فيني ..
ريم بخجل: وأنا عندي لك خبر وهالمرة خبيته عنك ..
حمود بابتسامة واستغراب: شنو ؟!
حطت ايدها على بطنها وطالعته: ......
حمود فتح عيونه وقرب مسك بطنها: صجججج ؟؟؟
ريم واهي تضحك : اي صجين ..
حمود: أنتي حامل ؟؟!
ريم: اي حامل .. ولي شهرين ونص ..
حمود طاير من الفرح والأرض مو سايعته : والله أحلى خبر سمعته بحياتي وهالمرة خلاص بنحط بالنا عليه .. وتكفين أهم شي صحتج ..
ريم بدلع: صحتي أو صحة البيبي .؟!
حمود: أنتي أول واهو الثاني .. الياهل بداله ياهل بس أنتي محد بيعوضني عنج ..
لمته حيييل وكأنها خايفة لا تودعه ..!!
.....
صالة العرس والناس مجتمعة والكل يرقص ومستانس والأغاني تصدح بأعلى صوتها
والفرحة .. عامة المكان وكل القلوب صغير وكبير .. بس في فرحة مختلفة فرحة أشجان وجراح ..
مرت ساعات العرس بلمح البصر وصار وقت دخلت أشجان .. كانت مثل المـلاك بالثوب الأبيض الثلجي .. تمشي بين الناس واهي بقمة سعادتها وخوفها وتوترها مشاعر صعب تجتمع بنفس اللحظة بس اجتمعت عليها ونظرات الناس وتفحصها لها خوفها .. بس اللي زادها ثقة نظرات أختها وبنات عمتها وصديقاتها .. ودموع الفرح بعيون أمها .. ادخلت على أحلى زفة وأنغام هادية وأضواء خافتة .. لين وصلت الكوشة وبدا الكل يقترب منها ويصلي ع النبي ويسلم عليها .. ويبارك لها ..
البنات : ما شاء الله عليها طالعة قمــر .. إن شاء الله هالجراح يستاهلها ..
...
جراح: راشد .. يا راشد ..
راشد: هلا بمعرسنا ..؟
جراح: قولهم متى نروح .. خلاص ما فيني صبر .. يلااااا
راشد: يامال اللي ماني قايل .. اصبر شوي خل الناس تسلم وتالي نمشي ..
جرااح متنرفز: وراهم سلام بعد .. لا جذي وايد ..
راشد: أقول استريح .. ما باقي شي ..
جراح يخز فواز وخاله .. انتبه عليه فواز وقرب منه : شفيك ؟
جراح عافس حواجبه: ولا شي بس اختنقت يلا نمشي .
فواز: الله واكبر الحين هالناس والعرس ومخنوق .. وإلا ما تتنفس إلا مع أختي ..هههههه
جراح: الله يلوع جبدكم .. اي لانكم مو حاسين مالت عليكم ..
فواز: لا ولسان طويل بعد..عاد كنت برحمك بس أنت مو مال احد يرحمك انطق بكرسيك أحسن لك ..
أبو فواز: يلا يا عيال ..
جراح بوناسة: الزفــة ..
راشد وفواز : هههههههههه مو صاحي ..
.....
أم راشد: يلا يا بنات تغطوا المعرس وصل ..
من اسمعت أشجان هالكلمة وكل ذرة بجسمها قامت ترجف وتحس بالقشعريرة تتملكها بهاللحظة ..
الكل تغطى ويترقب لحظة دخول المعرس مع أخوانه وأبوه وخواله ..وصل جراح الكوشة واهو بقمة فرحته والابتسامة مرسومة بملامحه الجذابة : الكل سلم على العروس وصور معاها ..وطبعا جراح يموت ويحرجها وهالمرة جدام الكل باسها على رأسها وبين عيونها وبارك لها واهي ردت عليه بالسكوت والابتسامة .. هذا اللي قدرت عليه المسكينة ... !
وبوسط الزحام ادخلت من الباب بنت تقريبا الكل استغرب منو بتكون ؟!
قربت من المعاريس وقابلها جراح بكل فرح وابتسامة : هلا وغلا برغد ..
رغد: هلا بولد عمي مبرووك الف مبرووك ..
جراح: الله يبارك فيج يا الغالية ..
أشجان تبتسم بكل عفوية من قربت منها رغد احضنتها وباستها على خدها وباركت لها : مبرووك شجونتي والله تستاهلين كل خير ..
صوت الأغاني كان عالي وما أقدر جراح يسألها مع منو يت من استراليا ؟؟ وتم يحاتيها ..
راحت رغد صوب البنات ومرت عمها وسلمت عليهم .. والكل استانس فيها .. بس رغد تغيرت في شي صاير بس محد يعرف للحين .. وجراح أكثر واحد حس بهالتغير بحكم الفترة اللي عاشها عندهم ..
أروى : يما مالي شغل نبي نوصلهم الفندق ..
أم راشد: يا بنت عيب الريال وزوجته رايحين أنتي شعندج .. عيب قعدي مكانج
أروى ما ردت على أمها وطارت عند فجر : جور جــــــــــور ..
فجر : هلا شفيج تصارخين ..؟
أروى : وين بتروحين ؟؟
فجر: انتظر احمد بنروح البيت ..
أروى : لالالالالا .. شفيكم انتم ؟
فجر: شفيج يا بنت ؟
أروى : بروح مع المعاريس الفندق ..
فجر: شعندنا ؟؟؟
أروى : برووح وبسسس ..
فجر: اممم انزين عادي تركبين مع احمد ؟
أروى : فشششله ..
فجر: خلاص عيل استريحي ..
أروى : يوووووووووووه بروح يعني بروووح ..
....
اركبوا المعاريس اليموزين وفواز كان يساعد أخته واهي تركب السيارة ومسك ايدها وحس فيها باردة مثل الثلج .. رفع رأسه لها وطالع عيونها وابتسم لها: صلي ع النبي حبيبتي ..
أشجان وشفايفها ترجف واهي تشوف أخوها وشلون يساعدها وحنيته: فواز
فواز: عيون فواز تآمر عروسنا ؟
أشجان: لا تخليني ..
فواز عافس حواجبه : خلاص كبرتي يلا ريلج ينتظرج ..
ما مسكت نفسها أشجان ونزلت دمعتها : ...
فواز: لالالا والله بزعل منج ليش كل هذا .. أمانة لا تبجين هذا جراح بيصعد حرام يشوف دموعج يلا عشان خاطري ..
حاولت تمسك دموعها وعدل قعدتها فواز وركب يمها جراح واهو يضحك على خبال أخته ..
جراح: والله هال أروى قلق وإزعاج ..
أشجان : ساكتة ..
التفت صوبها جراح : حبيبي !
أشجان بصوت خافت: هلا ..
جراح: والله مو مصدق احنا بحلم والا بعلم ..
أشجان ترجف ياليت حلم : ..
قرب ومسك ايدها وابتسم اثنينهم يرجفون والتوتر ذابحهم ..!
....
طبعا أروى ما سكتت واللي برأسها سوته .. شافت فواز وترجته يروحون وراهم الفندق وفواز ما أقدر على حنت هالبنت أخذها اهي وسراب وراحوا وراهم الفندق ..
....
انزلوا المعاريس الفندق واصعدوا الجناح اللي احجزه جراح : وقبل لا يسكرون الباب انطق عليهم بطريقه تخوف : وطبعا انصدم جراح .. أخته وفواز وسراب عند الباب : شعندكممممم ؟؟
فواز: مالي ذنب هذي أختك ..
ادخلت أروى بسرعة واهي تضحك : والله تتوقع بتركم بهاليوم .. وأنا مو مطولة بس بدخل عند شجوونه شوي وبطلع ..
ادخلت أروى الصالة اللي بالجناح وشافت أشجان بعدها واقفة مكانها ماتحركت وانطقت باسم جراح :
أروى : لا أنا أروى مو جراح ..
التفت أشجان واستااانست : يابعد قلبببببببببببببي الله يااابج .. لا ترووحين تعاااااااالي
أروى : بسم الله عليج شفييج ؟؟
أشجان: أروى لا تخليني تكفين تعالي قعدي عندي اليوم .
أروى تضحك : ههههههههههه ليش ناويه جراح يذبحني ؟؟ يا ماما أنتي عروسته اليوم يا ويلج منه ..
أشجان الخوف ذابحها وكلام أروى زادها : على طول انزلت دموعهاااا ..
أروى مصدومة: شفييييييييييج ؟؟
أشجان: خااايفة .
أروى : اي عادي .. بس من قال اخوي ذيب ؟؟ حرام عليج جراح طيوب ما يخوف ..
بهالحظة دخل جراح وشافها تبجي سحب أخته وطلعها بره ورجع حق عرووسته اللي قالبتها مناحة ..
سحبها من ايدها وقعدها على الكنبة الطويلة وقعد يمها ورفع رأسها: افاا منو مزعل القمر ؟!
أشجان والدموع تزيد على خدها : .....
جراح بخوف: شجن حبيبتي شفيج ؟؟ ليش هالدمووع ؟؟
أشجان: ولا شي ..
جراح: وهالدموع ؟
أشجان ترقع موقفها: أحس مشتاقة لأهلي ..
جراح يبتسم لها ويقرب صوبها أكثر: والحين بس أهلج تشتاقين لهم ؟؟ وأنا مالي نصيب ؟
أشجان الخجل بيقضي عليهااا قبل يومهاا : ...
جراح: امممم مطولين قاعدين جذي ؟
أشجان بسرعة: ابي الحمام ..
جراح: غيري ملابسج اول .
أشجان مو قادرة تتحمل والأفكار قامت تلعب فيهاا .. : زين اطلع خل أبدل ..
جراح يضحك : من أولها ..
أشجان: نعممم؟
جراح: لالا ولا شي اوكي أنا بطلع وأنتي اخذي راحتج وإذا خلصتي ناديني ..
أشجان : اوكي ..
طلع جراح وتركها تاخذ راحتها .. سكرت الباب واقفلته مرتين وانتبه لها جراح وضحك بداخله ..
اتعبت واهي تفصخ النفنوف البست الروب وادخلت الحمام .. غسلت واطلعت .. افتحت الجنطة وطلعت قميصها الأبيض امسكته بايدها واهي ترتعش من أفكارها اللي توديها واتيبهاا : يا رب خفف علي مو قادرة أتحمل ..
البست القميص وافتحت شعرها وعدلت مكياجها اللي خربته بالدمووع .. وكان شكلها قمة بالروعة .. والبراءة .. قبل لا تفتح الباب اسمعت صوت جراح وكأنه كان يكلم وحده .. استغربت وحست بشي بداخله يحترق : لا والله هذي أولها يا أستاذ ..
اقعدت على طرف السرير وما راحت تناديه .. حس جراح انها طولت عليه : معقولة لها ساعة ما خلصت .. خل ادخل اشوفها .. وصل عند الباب طقه ما ردت عليه بداية وبعد ثالث طقة قامت افتحته وارجعت مكانها وقبل لا تقعد مسكها من ايدها ولفها صوبه . بس اهي أبعدت بسرعة .. واستغرب حركتها بس ما حب يضغط عليها راح الحمام واخذ معاه ملابسه بدل وطلع لها ..
وشافها وكأنها معصبة بس هدوء ملامحها تعذبه ما يحب يشوفها زعلانة : قعد يمها وسحب ايدها وباسها: شنو فيه الحلو ؟
أشجان بدون تردد اسألت: منو اللي .... وسكتت ..!!
جراح: شنو قلبي ؟
أشجان والدموع بعيونها: خلاص
جراح مستغرب من تصرفاتها: شفيج حبيبتي ..؟
أشجان: منو كنت تكلم قبل شوي ؟
جراح فهم عليها وضحك من كل قلبه: شجووونه ... تغاارين ؟
أشجان: مو وقت هالكلام .. رد علي ..
جراح: هذي رغد
أشجان: اهاا ..
جراح: شجونه رغد يت الكويت خصوصا عشان عرسنا واهي نازله بالفندق حتى ما رضت تروح بيتنا وباجر طيارتها معانا على استراليا ..ترجع حق أهلها ..
أشجان استحت من تفكيرها وعلى طول شكت نزلت رأسها وتمت تفرك بأصبعها ..
جراح بشوق: رفعي رأسج .. أشجاني ما تنزل رأسها ..
أشجان بخجل: أنا آسفة..
حط أصبعه على شفايفها: اوووص .. مآبي اسمعج تتأسفين ..قومي معاي ..
أشجان : وين؟
جراح: طلبت لنا عشا ..
أشجان : لا مو يوعانة مآبي .
جراح بقلبه والله وهذا اللي أبيه .. : ليش ؟
أشجان: بس ماشتهي ..
جراح: ولا أنا اشتهي ..
حط عينه بعيونها ومسك أطراف أصابعها: والله أحبج
أشجان ولا كلمه كان الصمت سيد الموقف عندها ..
ما تمالك نفسه جراح قرب منها أكثر وأكثر رفع رأسها بأصبعه وطبع أول بوسـة لأحب إنسانة وأجمل شريكة حياة في دنيته .....!!!!
...................
أم فواز: والله مو قادرة أنام وأشجان مو بالبيت .. أنا خايفة عليها
أبو فواز: نامي يا مرة .. البنت مع زوجها .. شهالحجي اللي تقولينه ..
أم فواز: بسس ..
أبو فواز: لابس ولاشي الصبح بيطلع علينا .. نامي وارتاحي .. أنا تعبااان بناام..
حاولت أم فواز تنام وطول الوقت واهي تدعي انه الله يوفق بنتها ويبعد عنها رهبه أول ليلة ويخفف عنهااا ..
..................
نرجع لمعاريسنا وبعد الساعاات اللي مرت عليهم والحين تقريبا الساعة 6 الصبح جراح كان نايم وأشجان النوم مجافيها كانت نايمة بطرف السرير بعد ما بعدت عن حضن جراح لين نام .. ادفنت رأسها بالمخاد وحاولت تخفي صوت شهقاتها عن لا يسمعها جراح .. وتمت تتقلب يمين ويسار ما قدرت تنام ..
حس جراح بحركتها بس ما لقاها يمه وسمع صوت شهقتها من تحت اللحاف رفع اللحاف عنها وبسرعة غمضت عينها تفهمه أنها نايمة ..
جراح: فتحي عيوونج .. ادري قاعدة ..
افتحت عيونها وما يبان منهم الا الدموع: ....
قرب منها ورفعها وقبل لا يحطها على صدره انتبه لنظراتها الخايفة .. سحب بلوزته ولبسها عشان ترتاح شوي .. حطها على صدره وتركها تبجي لين هدت واهو يمسح على شعرها بهدووء : بسم الله عليج .. حبيبتي اهدي ..اللي صار شي طبيعي .. أنا آسف حبيبتي .. سامحيني .. لو ادري بتنزل دموعج ما قربت ناحيتج .. شجن ردي علي لا تقطعين قلبي بصوت بجيج ..
أشجان ما سكتت والبجي زاد وتمسك بصدره أكثر وأكثر ..اللي كانت خايفة منه صار .. كل لحظة مع جراح رجعتها للماضي المر اللي كانت عايشته .. حاولت تمحي صورة عبدالله بس ما قدرت كانت تشوف جراح وتتخيل انه عبدالله ..
..........
انتهت الحلقة

*غُربَة الأحزْانْ*
10-03-10, 11:15 AM
[الحــلقة الحادية والثلاثون والاخـــــيرة ]

صِبّحت بالخير يا أوّل وآخر أحبابي

,,,,, صِبّحت بالنّور والرْضا والوَلَه والهيام

قعدت أشجان الساعة 10 من النوم وشافت هالرسالة مكتوبة بورقة وعليها وردة حمرا على الكمدينة حقتها ابتسمت وشمت الوردة بفرح .. اتركتها وراحت الحمام أخذت شاور وغيرت ملابسها لان اليوم رحلتهم استراليا ع الساعة 1 الظهر .. اطلعت بروب الحمام .. نشفت شعرها الطويل وسرحته وبدت تورد ويها بالميك آب الخفيف مع الكحل الأسود الجذاب .. التفتت ع الكبت محتارة شنو تلبسس طلعت بدلتين وقبل لا تختار اي وحدة فيهم .. تكلم جراح .. التركواز أحـلى منْ الأسود مع انه كل شي عليج حلو ..
استحت من تعليقه وبدون لا ترد عليه أخذت البدلة التركواز وراحت غرفة التبديل والبستهااا وعدلت شكلها بصورة أخيرة واطلعت ..
كانت البدلة تنورة قصيرة لي الركبة تركواز مع بدي ابيض وقميص تركواز رسمي والبست معاه بوت ابيض وربطة ع الرقبة بلون أبيض وردة ع الطرف تركوازْ بزهرْ خفيفْ .. كانت جذابة بشكل كبيير ..
شافها جراح واهي تطلع خواتمها من الدرج قرب ناحيتها ومسكها من خصرها ولفها صوبه : سملا عليج من العين .. وأولهم عيوني .
ابتسمتْ بخجلْ منهْ : شدعواا
قرب منها أكثر وباسها على خدها واهي منحرجة مـــــــوت منه ابعدت واهي منزلة رأسها ..
قعد على طرف السرير وعينه عليها : شجون حبيبي ترااا رغد بتسافر معانـا !!
أشجان باستغراب: ما فهمت ؟!
جراح: يعني اهي يت تحظر عرسنا وبترجع على أول طيارة واليوم بترجع هناك وبتكون معانا بنفس الرحلة ..
أشجان تبتسم: اوكي حبيبي
وقف جراح بسرعة وحاوطها بيدينه : عيدي عيدي ؟؟!
أشجان: ههههههه مجنوون ابعد ..
جراح: خليني اسمعها مرة ثانية وأنا ابعد ..
اشجاان: يووه منك .. بلييز ابعد.
جراح يشد عليها أكثر: قوولييي
أشجان واهي تصرخ: اييي اي شقلت اناااا
جراح: قولي منو حبيبج ...؟!
أشجان واهي تضحك: أنت
جراح بمكر : زين هاتي بوسة الصبح ..
أشجان رافعة حاجبها: بدينااا
جراح: ليش انتهينا اصلا .. يا ماما اليوم أول يوم يعني دربج طووويل معاااي .. واذا ماتسوين اللي ابيه بزعل ..
أشجان: فديت اللي بيزعل .. خلاص قرب ..ههههه
قرب وعطاها خده: يلا
قربت منه و بدل لا تبوسه عضــته واهو يصارخ: لاااااااااا
صارت تضحك بهستيريااا على شكله واهو مستغرب ضحكها : معقولة كل هذا عشان عضه ..؟! هين يا شجوون أنا اواريج ..
تجهزوا وانزلوا يتريقون باللوبي تحت .. وبعد ربع ساعة نزلت رغد : السلام عليكم .
جراح وأشجان: وعليكم السلام ..
أشجان: هلا رغد حياج تفضلي ..
رغد: الله يحييج حبيبتي .. لا أخليكم على راحتكم .. أنا بروح اتصل تليفون واصعد أجهز أغراضي قبل لا أروح ..
جراح: انزين تو الناس تريقي معانا ..
رغد: ما عليه أشوفكم بعد شوي ..!
جراح يكلم أشجان: غريبة حاس فيها شي ..!
أشجان: ليش ؟!
جراح: أنتي ما تعرفينها كثري يوم كنت عايش عندهم .. اليوم أشوفها إنسانة ثانية .. حزينة ..اللي تعودت عليها مرحة كله تضحك ومستانسه بس اليووم ما أدري حاس فيها شي ويها اسود وفيها شي .!
أشجان بدت الغيرة تلعب فيها: اهااا .. تبي أروح أشوفها لك شفيها .!؟
جراح ما فهم لغة الغيرة اللي تخبيها: يا ليت إذا تقدرين ..
أشجان انصدمت معقولة تهمه لهالدرجة .. يا ربي شفيني أفكر بهالطريقة هذي بنت خالي: اوكي بصعد لها .. بس نخلص ريوق .!
اصعدت أشجان طقت الباب على غرفة رغد وبعد دقايق يلا افتحت لها: هلا أشجان حياج .
أشجان: ها مطولة ؟!
رغد: ليش تعبتي نفسج كاني بنزل الحين .
أشجان تفكر صح البنت مو طبيعيه: امم رغد ممكن اتكلم معاج شووي ؟!
قبل لا ترد عليها رن تليفون رغد وردت عليه: هلا يبا .. لا لا الحين بنطلع من الفندق .. إن شاء الله لا تحاتي .. فمان الله .. !
رغد: يلا شجن نروح .
أشجان : اوكي يلا .!
بالمطار وبعد ما خلصوا كل الإجراءات واركبوا الطيارة .. اقعدوا جراح وأشجان يم بعض ورغد بروحها بالكرسي اللي جدامهم ,, طول الطريج تسمع ضحك وسوالف أشجان وجراح واهي الهم بيذبحها والحزن أكل من قلبها وشبع .. كانت تواسي نفسها بدموعها طول السفر .. بنص الطريج نامت أشجان من التعب وجراح كان يقرا جريدة تذكر رغد واللي فيها .. التفت شاف أشجان نايمة باسها على خدها بشويش وقام بيروح عند رغد ..
جراح: اقعد .
رغد واهي تمسح دموعها بكف ايدها : أكيد تفضل ..
جراح بحنيته المعتادة: رغـــد .
رغد بألم: هلا .
جراح: بدون مقدمات . منو اللي مزعلج ّ؟ّ شنو اللي صاير معاج ؟!
رغد حابسه عبرتها غصب وطلع صوتها المخنوق: ما فــــي .. شي ..
جراح: تخبين عن أخوج ؟ قوليلي والله شغلتي باالي .. وأنتي غالية ما تهونين علي .!
رغــد بصوتها المخنوق وعبرتها المتقطعة: تعباااانه ..!
مسك ايدها واهو يشد عليها: سلامتج من التعب اهدي .. وفهميني كل شي ..!
رغـد : سعود .... !!!!
جراح رافع حاجبه: ســعوود؟؟!
رغد واهي منزله رأسها: ايي سعود اللي قضيت معاه كل أيام استراليا والدراسة من الطفولة لين كبرنا ..
جراح: وبعدين؟!
رغــد: سعوود خاني ياجراح ...< وبدت تبجي بصوره تقطع القلببببب ...!
جرااح ياخذ نفس عميق: أنتي أقوى من هالشي كله يا رغد .. طولي بالج ومسحي دموعج ..
رغد بصوت مخنوق: شلون شلون أكون أقوى . الخيانة شي مر مو قادرة أتصوره ومن منو من سعوووووود ...!!!!!! صعبه والله صعبــــــــــــــــة
جراح متألم عشانها: ما حاولتي تفهمين منه شنو السبب او عطيتيه فرصة يدافع عن نفسه ..
رغد: خاين و أعطيه مجال يدافع .. أنت شنو تقوول مستحيـــــــــــل
بهالوقت كانت أشجان قاعدة مو نايمة قامت بتروح الحمام وشافته واهو ماسك ايدها يهدي عليها .. سوت نفسها ما شافت شي وكملت طريجهااا واهي النار تلعب فيها من داخل .. ادخلت الحمام واحذفت جنطتها ع الطاولة حيل من كثر الغضب: ليش يا جراح .. وتمسك ايدهااا بعـــــــــد .. هذا وأنا معاك وما حطيت لي اعتبار ..
جراح انتبه لها من راحت وانتظرها لين ترجع بعد ما هدا رغد أول ما وصلت أشجان مكانها كان جراح واقف مشت من يمه واقعدت بكل عصبية وتوتر ..
جراح: شفيج؟!
أشجان بدون ولا كلمه طالعته ..: ......
جراح: حبي تعبانه ؟
أشجان: ولا شي .. ما فيني شي .!
قعد يمها ومسك ايدها وحس ببرودتهاا مع انه الطيارة دافية واصابعها ترجف : شجوونه
أشجان: نعم
جراح: ليش ايدج باردة وترجفين ؟ شتحسين فيه ؟
أشجان بتوتر: جراح اتركني بناام ..!!
جراح: !!!!!!!
حاولت تغمض عيونها بس ما أقدرت ترتاح : جرااح ..
التفت عليها جراح بإهتمام : هلا حبيبي ؟!
أشجان بزعل: ليش مسكت ايدها ؟!
جراح واهو يبتسم: تغارين من رغد ؟
أشجان متضايقة : مو بيدي .
قرب ومسك ادينها : أنا آسف اذا ضايقتج بس رغد مثل أختي وكانت متضايقة وكنت ابي ادعمها مو أكثر ..
أشجان براحه: اووكي
جراح: شنوا وكي ؟ ابي ابتسامة حلوة ترد روحي .. فديت اللي تغار أنا
أشجان واهي تبتسم: خلاص مو زعلانة .. وأنت لا تتضايق مني بس والله مو بيدي أغار ..
جراح يطالعها واهي تتكلم ومستحية: أنا ما أتضايق من روحي .. المهم أني أنا اللي ما اضاايقج ..!
..
ريم وحمود الحياة تضحك لهم وأخيرا .. عاشوا مع بعض بدون هموم ولا مشاكل .. ويترقبون وصول ولي العهد على أحر من الجمر ْ..
....
فجـر وأحمد متفاهمين ومتأقليمين مع بعض .. ونبرات الشك والاتهام اختفت من حياتهم ..
والله وفقهم لبعض .. وسخرهم لحب بعض .. الله يديم عليهمْ ..!!
...
وصلوا جراح وأشجان ورغد وكانت الفرحة تعم قلب أشجان بقرب جراح لها .. وجراح مستانس بس قلبه يعوره على بنت عمه ويحاول يساعدها ويشوف لها هالمشكلة ....
رغد تمشي معاهم واهي مهمومة وتحس أنها مثقلة عليهم .. بس بتخليهم يرتاحون بس توصل حق أبوها .
كان أبوها ينتظرهم بالمطار وبعد ما خلصوا من الإجراءات راحوا يمشون لين رغد شافت أبوها..
رغد بفرحه: كااهو أبوي ينتظرنا هناك ..
وصلوا عند أبوها اللي من سنين طويلة ما شاف أشجان واهو خالها بعد ما سلم على بنته وضمها لصدره .. التفت على جراح: هلااا وغلاا بالمعررس .. مبروووك يا ولديْ ..والحمد لله ع السلامة ..
جراح يبتسم: الله يبارك فيك يا عمي وربي يسلمك ..أنت شخبارك .؟
أبو رغد: الله يسلمك بخير ..
التفت يشوف أشجان اللي واقفة ورا جراح بخطوة: حيا الله بنتنا ..
قربت أشجان وصافحت خالها لأول مرة من بعد عمر طويل وحست بإحساس غريب اتجاهه .. كل جسمها قشعر من ابتسامته وهدوء ملامحه وشخصيته القوية البارزة من عيونه: هلاا خالــي ..ربي يحييك
طالعها بحب وكأنه مشتاااق لهالبنت من سنين قرب منها وضمها حييل لصدره وأشجان نفس الطريقة تمسكت فيه حييل وحست بفرحه وشعور ما تقدر توصفـه ..
اطلعوا من المطار واركبوا البنات ورا بسيارة أبو رغد اللكزس وجراح يم عمه يسولفون بكل الامور الشغل والدراسة والزواج .. وأشجان عينها على خالها واذونها تسمع كل حرف ينطق فيه: ويني عنك يا خالي كل هالسنين .. والله ما عمري حسيت بهالشعور إلا جدامك .. معقول لأنك بعيد أو في شي ثاني ؟! بس إحساسي له كبير من أول ما طاحت عيني بعينه ..!
رغد: اليوم ترتاحون عندنا ؟؟
أبو رغد: كان بخاطري بس أنا حاجز لهم سويت كامل عشان ياخذون راحتهم وباجر معزومين عندنا .. شرأيكم يا عيالي ؟
جراح: تسلم يا عمي والله كلفت على نفسك ..
أبو رغد: ما فيها كلافة انتوا عيالي وقطعة من روحي .
أشجان تبتسم: خالي حنون .. بطريقة فضيعة .. كل هالقوة اللي شفتها فيه بس قلبه حنون حييل ..
فزت من أفكارها على صوت خالها: وبنتي بشنو سرحانة ؟
أشجان: هاا .. ابد معاكم ..
جراح: يمكن تعبانه شوي .بس ما عليه بنوصل وترتاح ..
أبو رغد: ما عاش التعب .. الحين توصل وأنت يا جراح خلها ترتاح .. واي شي تبونه أو محتاجينه بس ارفع السماعة..
جراح: يا عمي لا تدلعنا ترا نتمرد عليك أنا وزوجتي ..
أبو رغد يضحك: ومن لي غيركم انتوا عيالي ..
رغد حست نفسها ضايعة بينهم: لا والله وأنا وين رحت ..؟ بعدهم ما وصلوا اخذوا مكاني ..لا أنا ارفضْ ..
جراح وأشجان يضحكونْ: هههههههههههههههه
أبو رغد: أنتي الغالية ونور عيوني .. هالشي ما فيه خلاف طبعا..
رغد بفرحة مصطنعة من ورا الهم اللي فيها: ربي لا يحرمني منك يا الغالي ..
بعد سوالف وضحك طول الطريج وصلوا الفندق وانزلوا المعاريس وخالهم ما تركهم إلا لين وصلهم السويت حقهم ..
أبو رغد: ما وصيك يا جراح .. أشجان بعيونك .. [ والتفت على أشجان] وأنتي يبا أي شي تحتاجينه لا يردج إلا لسانج وأنا خالج ..!
جراح: بعيوني لا تحاتي يا عمي ..
أشجان: الله يخليك لي يا خالي ما تقصر .. < قربت منه ولمته ولمها بحنان الأب وأكثر بعد ..
طلع أبو رغد وتركهم ياخذون راحتهم ..
سكر الباب جراح ورجع يلتفت على أشجان اللي كانت واقفة وعينها على الشباك الكبير اللي طال ع الشارع وقطرات المطر تتساقط عليه.. قرب منها خطوتين وتكلم: وين سرحتي ؟
أشجان تبتسم بحزن: خالي ..
جراح باهتمام الحبيب والزوج مسك ايدها: شفيه ؟
أشجان: ما أدري .. من شفته وأحس قلبي ينبض له بصوره خيالية .. كان ودي أضمه أكثر اسولف معاه أكثر ما كان ودي ابتعد عنه ..
جراح حس فيها بس بدا بغشمرته: لا جذي بغار من عمي .. وما خليج تشوفينه بعد .
أشجان بخوف: لالالا شنو ما تخليني اشوفه حرام عليك ..
جراح يضحك: شفيج قلبي ؟ اتغشمر .. وأي شي بيفرحج أكيد بيفرحني .. يلا تعاالي ..
أشجان : وين؟!
جراح : اواريج باقي المكانْ ..
أخذها من ايدها ودخل غرفه النوم .. كانت قمة بالفخامة والأناقة .. الأثاث باللون البني مع تعتيق بنفسجي فاتح معطيها شكل مختلف .. السرير كبير ومرتفع عن الأرض وكانت فخامته بالأعمدة الرومانية والشالات البنفسجية اللي نازله من النص .. كان الجو بالشكل العام مريح وجذاب لأحلى عروسين ..
جراح: شرأيج ؟
أشجان وصوتها مليان سعادة واهي تطالع المكان بتمعن: حلوة وايييد ..
جراح: والله خالي مو هين عليه ذوق .. بس طبعا في شي ثاني محليها .
أشجان: شنو ؟
قرب منها ولفها صوبه وصار قريب منها حيل يتأمل ملامحها وعيونها العسلية الواسعة: وجودج اهو اللي بيحلي أي مكان تمرين فيه ..!
أشجان بخجل: وأنت بعد .. وجودك معاي يريحني ويحلي بعيني كل شي ..
جراح بحب : الله لا يحرمني من قلبج ..
أشجان مو حاسة بنفسها واهي تسمع كلامه ولمسة ادينه على ويها تنسيها كل الدنيا .. هذا اهو حبيبها اللي تمنته من صغر سنهم .. والحين ما في شي يقدر يبعدهم عن بعض ..
جراح: حبيبي ؟
أشجان: هلا .؟
جراح: توعديني ؟
أشجان: أكيد ..
ضمها لصدره وهمس لها بشوق: مهما صار ما تبعدين عني ؟!
أشجان قلبها يعورها من هالكلمة: وعد .. لان باختصار فراق واحد فينا بيذبح الثانيْ.
بعدها عن صدره شوي وتم يتأمل كل جزء بملامحها والخجل اللي ينرسم ببراءة عليها ما أقدر يمنع نفسه منها الحين يبي كل وقته يقضيه بقربها ..قرب أكثر وأكثر ورفع رأسها صوبه والتقوا بهالحظة بمشاعر حب واحتياج ورمانسية ...!
....
أشجان بحب : حبيبي يلا قوم تأخرنا ..
جرآح بصوته النايم: هممم
أشجان تسحب اللحاف عنه : قوم خالي اتصل علينا فشله لا نتأخر ..
جراح : برررد حرام علييج رجعي اللحاف يا بنت ..
أشجان تبتسم على شكله : لا ما راح أرجعه شتبي تسوي يعني قووم ..
جراح : لا تتحدين رجعيه خلصي ..
أشجان تلف عنه وتمشي بدلع : مآآبــ
قبل لا تكمل كل أمها إلا اهو ناط عندها وماسكها : العناد مو زين عليج ,,
أشجان ماسكة قلبها: يمه منك .. خوفتني .. ما تسوى علي غشمرة ..
يمسكها من خدودها : لا تتغشمرين معاي وقت النوم ترا اصير وحشششش ..
أشجان من طرف خشمها: أي هذا انتوا يالريايل سهل تقلبون وتصيرون وحووش ..
ضحك عليها واهو يمشي للحمام : زين يا عصفوره جهزي ملابسي لين اخلص ..
أشجان بقهر من تطنيشه: زين .. روح ..!!
....
بعد الغداء الكل اجتمع في الحديقة سوالف وضحك وأهل استراليا يسألون عن أهل الكويت ورغد طول الوقت سرحانة ولا هي قادرة تكون طبيعية من كثر ما تفكر بسعود وخيانته لها .. ومن رجعت واهو يتصل عليها واهي تطنش ويرسل لها مسجات يبي يتفاهم معاها وانه تعبان من فراقها وحلف لها بأغلى ما عنده انه مستحيل يخونها بس اهي فهمت غلط .. بس ما أقدرت تسامحه لان مثل ما قالت شافت الخيانة بعينها ومستحيل تجذب عيونهااا ..!!
فزت رغد على صوت أمها : رغد
رغد : هلا يمه ..!
أم رغد : حبيبتي روحي غرفتي هاتي لي صندوق الخشب اللي بخزانتي ..
رغد : إن شاء الله ..
جراح: أي عمي مالك نية ترجع الكويت ..؟
أبو رغد : لا إن شاء الله قريب بنكون هناك ونقعد شهر تقريبا ..
جراح : على خير إن شاء الله ..
رغد: تفضلي يمه ..
أخذت أم رغد الصندوق وطلعت منه سلسال فضة على شكل عين زرقة وقربت من أشجان .واهي تبتسم : هذا لج يا بنتي ..!
أشجان بفرح : الله لا يحرمني منكم يا خالتي .. مشكورة ..
أم رغد : العفو حبيبتي تستاهلينه يا الغالية ..
.....
صار المغرب وأم رغد وأبوها اطلعوا من البيت واتركوا البنات وجراح وكان هالشي من طلب جراح نفسه لان يبي يتكلم براحته مع رغد ..
ادخلوا الصالة وراحت رغد اتيب لهم عصير ومكسرات واهي طالعة حست بقلبها ينغزها وطاحت الصينية من ايدها .. سمعوا الصوت أشجان وجراح وراحوا يركضون لها ..
جراح بخووف : صار لج شي ...؟؟
رغد بعيون مليانة دموع وشفايفها ترجف بقوة : ...
أشجان قلبها مقطعها عليها قربت منها ولمتها: اسم الله عليج حبيبتي .. شفيييج ؟؟
رغد بصوت متقطع تترجى جراح : دق على سعود شوفه وين ؟؟
جراح باستغراب: شصاااير تكلمي ؟؟!
رغد بخوف: ما أدري يا جراح قلبي ناغزني حسيت انه فيه شي صاير له أكيد .. اهو من أمس يتصل وأنا ما أرد واليوم ما أدري عنه أكيد صار له شي جراح تكفى أسال عنه شوفه ..!
جراح يطمنها : الحين بتصل فيه لا تخافين وما فيه إلا العافية ..
تم جراح يتصل وأشجان حاضنة رغد حيل وتفكر بحب رغد وسعود وشنو اللي صاير بينهم عشان كل هالتوتر ..
جراح اختبص: ما يرد !!
علا صوت شهقات رغد : كنت حاسة .. أنا بقوم ايب تليفوني بحاول ..
راحت غرفتها بسرعة وأشجان وراها وأول ما مسكت التليفون حصلت فيه مكالمة من رقم غريب ومسج افتحت المسج واهي ترجف وكان من نفس الرقم : مرحبا رغد .. أنا جابر
سعود محتاجج بالمستشفــى تكفين لا تقسين عليه أكثر وتعالي ..]
رغد بصوت عــــالي : لااااا
جراح بخوف وقف عند باب الغرفة ما قدر يكمل حس في شي صار :
أشجان: شفييه شصاااير تكلمي ؟؟
رغد من بين دموعها : سعود بالمستشفى تعباااان .. أنا السبب انااااااا ..
دخل جراح ومسكها من ايدينها ووقفها قريب منه واهو يمسح دموعها: لا تبجين وأنا معاج لبسي وأنا انتظركم تحت .. وأنتي شجونه خليج معاها ساعديها لا تتأخرون ..
,,,,
جآبر: ليش سويت جذي يا سعود ليش ؟؟ يا ليتها تستاهل اللي قاعد تسويه عشانها أنت مظلوم واهي ما قدرت موقفك ..
سعود ودموعه تنزل بصمت واهو عاجز عن الحركة والكلام من قوة الحادث وكأن دموعه تشرح لصديقه معاناته وحبه الكبير لرغد وأنها أكيد تستاهل .. بس بالموضوع في سوء فهم ولابد بيوم بيتوضح ..!!
وصلت بهاللحظة رغد عند باب الغرفة وكان جابر تو بيطلع منها وقابلها بعيون مليانة حزن وأسى على سعود تمتم لها بكلمتين وطلع: ظلمتيه يا بنت الناس ..!!
ما تحملت رغد أكثر وادخلت الغرفة واهي تجر خطواتها بخوف على سعود .. كافي الاياماللي فارقته فيها والجرحاللي ساكن وسط صدرها .. اكبر من انها تتحمل وقفت قريب منه واهي تبجي على المنظر اللي شافته .. ايده وريله مكسورين ورقبته وويهه كله جروح وحاله يقطع قلب الكآفر .. امسكت ايده اليسار واهي تشاهق: سعووووود
فتح عينه على صوتها وكأنه الحياة ردت بقلبه .. وكان يشوف صورتها مشوشة جدام عينه من كثر التعب حرك أصابعه عشان يحس فيها ولف بأنظاره عليهااا .. ارفعت رأسها تشوفه من فتح عينه واهي تبجي وتشااهق : ليش تبي تخليني ليششش ؟؟
سعود بهمس: لا تبجين ..
رغد بدت تفقد عقلها واهي تحس انه بيفارقها من كثر الكسور والتعب اللي اهو فيه .. صرخت من بين دموعها: لا تخليني لااااا تخلينيي ..
سعود بهمس اقرب للسكوت: الموت اقرب من فراقج ..
طق الباب جراح ودخل قرب من بنت عمه وبعدها عن سعود: لا تسوين بنفسج جذي ارحميه ع الأقل ..
طاحت بحضنه واهي تبجي: قوله لا يخليني .. أنا راضية بكل شي منه وبسامحه بس لا يخليني
جراح حاس فيها: ما راح يخليج طولي بالج تعالي معاي الحين ..
أخذها وتركها برا عند أشجان ورجع يتطمن على سعود وما تركه لين رجع نام ..
,,
مر 3 أيام وبدت حالت سعود تتحسن ورغد كل يوم كانت تروح له وتحس شي داخلها يعذبها نظراته كلامه دموعه واهو مغمض عيونه .. تحس بقلبه كلام بيقوله بس مو قادر من التعب ..
واليوم كانت المواجهة بينهم على موضوع خيانته لهااا ..
كان قاعد على السرير ورغد على الكرسي يمه .. غمض عيونه بألم وعبرة خانقته : رغد !!
رغد بخوف: هلا .!
سعود تعالي قعدي يمي . عشان تسمعيني عدل مو قادر اخبي أكثر من جذي
لبت رغبته واقعدت يمه عشان ما تتعبه بالكلام .. مسك أصابعها بين أصابعه وغمض عيونه واهي منزلة رأسها : رغد سمعي كلامي للآخر .. وبعدين علقي .. أنا لما حبيتج .. حبيتج وبعت كل الناس وأنتي عارفة هالشي ..
بس اللي ما تعرفينه .. أني ما خنتج !!
عورها قلبها ورجعت تشوف نفس الملامح نفس الصورة جدام عينها وكأنه يطعن فيها غمضت عينها وكان ودها تسكر اذونها ماتبي تحسه يجذب عليها لان ما في مبرر للي شافته ..!!
سعود حس أنها تتذكر اللي شافته ضغط على ايدها أكثر : ادري شنو تفكرين فيه بس اللي صار مو نفس اللي فهمتيه ..
البنت اللي كانت معاي مالي أي علاقة معاها .. وأنتي لو فكرتي شوي .. أنا ما أعرف ارقص سلو صح ؟
استغربت من السؤال : ..!!
سعود: ردي علي صح ولا لا ؟!
رغد تذكرت أنها مرة اطلبوا منه الشباب يرقص معاها بحفلة عيد ميلادها السنة اللي فاتت وما قدر لأنه ما يعرف : بلى صح ..!
سعود ارتاح: المهم وأنا قررت انه بعيد ميلادج الياي أني بكون متعلم عشان نرقصها .. واللي شفتيها معاي يا رغد كانت المدربة ووقتها أنا كنت تعبان ما أقدرت أروح لها فهي ما مانعت أنها اتيي وتساعدني لاني قلت لها عن الموضوع واني مستعجل وابي أتعلم بسرعة .. عشان تكون مفاجأة عيد ميلادج ... وهذي كل السالفة .. وأنا مستحيل أكون حقير لهالدرجة وأفكر أخونج وانا اللي كنت مفكر بعد ما ترجعون الكويت بخطبج رسمي .. بس أنتي فهمتيني غلط ولا عطيتيني فرصة أفهمج السالفة ..!!!
رغد تحس قلبها وعقلها بيوقفون من الصدمة .. تحس بالفرحة ودها تصارخ وبنفس الوقت خجلانة من اللي سوته ومو قادرة تحط عينها بعينه .. عذبت نفسها وعذبته معاها بس ما كان بيدها من شافت البنت معاه ما قدرت تفكر إلا انه خانها ..!!
سعود يشد على أصابعها: وين رحتي ؟؟ للحين مو مصدقه ..؟!
التفتت عليه وبعيونها دموع الاعتذار والآسف والأسى على الأيام اللي عاشوها اهما الاثنين .. اهي الحبيبة المجروحة واهو الحبيب المظلوم من حبيبته .. اثنينهم شعورهم أصعب من الثاني ..
ابتسم لها وشجعها تنسى اللي صار وتساعده ينسى ويقوى ويرجع مثل أول ويقدر يمشي بأسرع وقت ..!
وصل الخبر حق أشجان وجراح واعزموهم بهالمناسبة الحلوة وبعدها اطلعوا أشجان وجراح يكملون شهر عسلهم اللي اعتفس من أول يومين مع رغد بس الحمد لله بالأخير تصلحت الأمور وتحسنت بينهم ..
كانوا أشجان وجراح يتمشون بشوارع استراليا واهو ض أمها قريب منه : عصفورتي !
أشجان: هلا حبيبي
جراح: ما تحسين باليوع ؟؟ لنا ساعات نمشي ..!
أشجان : : اممممم بلى
جراح: انزين تعالي مني في خوش مطعم بيعجبج !!
أشجان: يلاا .!
ادخلوا المطعم وكان دافي عكس الجو برا أول ما قعدوا افصخوا الجاكيتات لان الجو حلو ..

*غُربَة الأحزْانْ*
10-03-10, 11:17 AM
تااابع ...


أشجان: حلووو هالمكاااان
جراح: أكيد لأنه من اختياري
أشجان: عشتوا وايد واثق ..لا مو حلو بس كنت أجاملك !!
جراح يقرص خدودها: نصابة ..
أشجان: ههههههه .. ما بيك تتدلع علي
جراح: إذا ما اتدلع عليج اتدلع على منو .. تبين أشوف غيرج يعنني ؟؟!
أشجان تشهق : لاااا تقدر بس
جراح: يمه منج تخوفييين لا عصبتي .!
أشجان : تطنز ؟!
جراح يضحك: والله تهبلين وأنتي معصبة والبرد لاعب بخشمج صاير أحمرررر
أشجان استحت: يوووه خلاص عاد ..
فجأة أشجان قامت تضحك .. وجراح مستغرب منها : شفييج شنو اللي يضحك ؟؟
أشجان : ههه هههه ههههه انت شنو سويت تو ؟؟
جراح : أنااا !!!! بسم الله على عقلج شسويت ؟؟
أشجان: هههههههههه والله أحبها لأنها عفوية وتذكرني بطفولتك ..
جراح: هههههههه أما الطفولة فلم رومانسي ولا أحلى ..! هههههههه
أشجان: ههههههههه لاتذكرني تكفى .. كافي تو بحركتك موتني ضحك ..
جراح : : يووو يلا تكلمي شسووويت ؟؟ اييييييي ايييييييييي تذكرت .. ههههههههه تقصدين هذي الحركة ؟؟ << وسواها لهااا
أشجان : ههههههههه اييي
جراح : ههههههههههه
أكيد تذكرونها .. حركت جراح من يمرر أصبعه السبابة على خشمه ... كانت حركته بالطفولة وكبر وللحين يسويها وصارت عادة ملازمته ..
اطلبوا العشاء بعد هالضحك وتعشوا بهدوء يتخلله بعض الكلمات البسيطة .!
........

حبيتك تنسيت النوم يا خوفي تنساني
حابسني براة النوم و تاركني سهراني
أنا حبيتك حبيتك أنا حبيتك حبيتك
بشتاقلك لا بقدر شوفك و لا بقدر احكيك
بندهلك خلف الطرقات و خلف الشبابيك
بجرب إني إنسى بتسرق النسيان
و بفتكر لاقيتك رجعلي اللي كان
و تضيع مني كل ما لاقيتك
حبيتك حبيتك أنا حبيتك حبيتك

دخل جراح غرفتهم وشافها واقفة بالبلكونه وتسمع فيروز قرب منها واهي سرحانه ومو منتبهه عليه حط ادينه حوالين خصرها وشدها عليه .. خافت بدايه ومن شافته ابتسمت له بخجل : هلا حبيبي متى رجعت ؟!
جراح بحب : اشتقت لج وما أقدرت اطول ..
أشجان باهتمام واهي بين ادينه: وسعود شلونه الحين ؟
جراح: بخير الحمد لله .. وتحسنت حالته أكثر بعد ما ترضى مع رغد وأمورهم تعدلت .. وقريب بيروح يخطبهاا رسمي .
أشجان بفرح: االله وناااسه
جراح: الله يوفقهم يااارب ..
أشجان: جراح..
جراح: عيونه وقلبه ؟
أشجان تبتسم: فديت عيونك أنا بس كنت ابي اكلم أهلي ..
طلع تليفونه من جاكيته واتصل لها على طول بدون لا يتكلم .. يتمنى أنها تطلب منه أغلا شي بالدنيا عشان بس يسعدهاا .. شاف ملامحها الفرحانة واهي تكلم أهلها وتطمنهم عليهاا وتقول لهم بصوت واطي شلون اهي تحب جراح .. وجراح كان يستانس عليهااا ويبتسم على حركاتها الحلوة . . وبعد ما خلصت وسكرت قربت منه تعطيه التليفون : مشكووور حبيبي
جراح: بس مشكور
أشجان: اممممم شنو بعد تبي ؟!
جراح: أنتي تعرفين حبيبج شنو يبي !!
أشجان بخجل : مو الحين..
جراح: بووستي يلا
أشجان تعض شفايفها : جرااااح
جراح : اووص يلا
أشجان بخجل قربت منه وباست خدوده ..
يمسكها ويقربها أكثر: بوستي مو هذي لا تسكتيني يلا هاتيها... صارت تضحك عليه تعرفه بيقعد يحن لين ياخذ بوسته .. قربت أكثر باسته وابعدت بسرعة ..
جرااح: اااح ياحلووج
............
أشجان: يلا حبيبي كاني نزلت ...
جراح: وين تهقين بنحصلهم مدينة الألعاب هذي كبيرة
أشجان: ما أدري بس رغد قالت لي بتكون عند نافورة من الجانب الثاني ..
جراح : اي عرفتها .. يلا تعاالي هالصووب
مسكها من ايدها عشان لا تضيع منه الزحمة فضيعة .. وبعد ما وصلوا شافوا رغد موجودة تنتظرهم وسعود كان معاهـا ..
جراح: مرحبااا
سعود: مراحب . هلا وغلا شخبارك
جراح: هلا بك أكثر الحمد لله وأنت شلونك الحين ؟
سعود يخز رغد: دام الغالين راضين علينا احنا بخير إن شاء الله ..
رغد وأشجان يضحكون على كلام سعود ..
رغد: يلا انتوا مطولين ؟ ترا أنا فيني طاقه ابي العب ..!
أشجان: اي حتى اناااا
جراح يخز أشجان: أنتي شنو ؟
لفت عليه واهي حاطه أصبعها بحلجها تفكر شنو تلعب أول شي : اممممم أنا ابي العب أول شي قطار الموت ..
جراح: لا ما تلعبين
اشجاان بزعل: يوو ليش
جراح: أخاف عليج
رغد: لالالالا حبيبي ما في شي اسمه أخاف عليج .. يلا كلنا راح نلعب واترك هالكلام عنك
سعود تدخل: أي والله الكل بيلعب .. يلا هات مرتك وتعال أنا باخذكم ونفتر ..
أشجان تبتسم بانتصار: شوف أنا ما تكلمت اهما اللي تكلموا عني
جراح يقرص خدها: أنتي بكل مكان الناس توقف معاج .. يلا استانسي بس مو إذا صار فيج شي تقعدين تبجين ..
أشجان واهي تضحك: إذا بجيت لا تسكتني ..
جراح: قدهاا .. هين يلااا يا شجونه روحي ونشوف تاليها
راحوا مع بعض يلعبون واركبوا قطار الموت وجراح أول شي رفض يلعب بس مع إصرار شجن ركب يمها وكانت قمة بالمتعة وصراخ الناس يزيدها متعة ووناسة وأشجان تضحك ومستاااانسه كأنها ياأهل موحاسه بالي حوالينهااا ..
بعد ما انزلوا تموا يتمشون ويشترون حلويات وشبسات وعصاير ومر الوقت لعب ووناسه ..
التفت جراح بيكلم أشجان: شجونتيي !!!
بس انصدم أشجان مو معاهم !!!!! وينهاااا ؟
جراح بخوف : رغد وين أشجان ؟؟
رغد تلتفت حوالينها : هااا ؟ ما أدري توها كانت يمناا ..
سعود: لا تخافون توها كانت يمنا أكيد مو بعيدة تعالوا ندورها ..
جراح مات خوف المكان كبير وأشجان خوافة بطريقة فضيعة شلون ما انتبه عليها ...
....
وبالصوب الثاني أشجان كانت خايفة وتمشي وتتلفت وتنادي : جرااااااااح .. رغــــــــــــــــــد
وما في احد كان يسمعها صوت الألعاب والناس إزعاج .. تمت تصارخ وتنادي بس بدون فايدة: يا ربـــــــــــي أنا ضعت !!!!
بدأ الخوف يتسلل قلبها أكثر وبدت دموعها تنزل على خدها بقوة: جرااااااااح .. ويننننك ..
يا ربي وين الاقيهــــــــم..ليش ضيعوني وين خلووونيييييي
تمت قاعدة عالكرسي واهي تبجيييي ..
....
جرااح بعصبية: وين راحت لنا ساعة ندور وما حصلناااا
رغد بدت تخاف أكثر لان لهم ساعة يدورون وما لقوها
تم جراح يضرب ادينه فبعض ومرة يمررها بين شعره واهو يتلفت يمين يسار يروح جدام ويرجع وراا من التوتر مو عارف أي طريج ياخذ .. راح يمشي ناحية اليمين واهو ينادي : اشجاااااااااان .. اشجاااااااان .. اشجااان
أشجان كانت قاعدة واسمعت احد يناديها وقفت واهي حاطه ادينها على حلجهاا أول ما شافته انهارت بجيي : جراااااااح أنا اهنييييي
التفت جراح عالصوت وشافها واقفة وادينها مسكرة على حلجهاااا
راح لهااا ركض وأول ما وصل لهااا طاحت بحضنه واهي تبجيييي: وين خليتوني .. أنا خاااااااااايفه حيييل
واهو ض أمها حيل ويحس برعشة جسمها تم يهدي عليها : بسم الله علييج لا تخافين حبيبتي لا تخافين .. بس أنتي شلون ضعتي ...؟
أشجان من بين دموعها واهي دافنة نفسها بحضنه وشادته حيل عليها: ما أدري طلعت من الحمام كنت مع رغد وما لقيتكم .. اهي اهي اهي
جرااح: خلاص حبيبتي خلاص لا تبجين .. عشان خاطري تهدين شووي
كملت أشجان بجيهااا واهي بحضنه ..
رغد بتعب تتنفس بقوة: اوووف تعاال كاهم ..
سعود: والله انتوا متفرغين لك ساعة ض أمها واحنا ندور ياخي جان قلت لنا
ابعدت أشجان عنه واهي تمسح دموعها .. تكلم جراح: والله طيحت قلوبنا ولها ساعة تبجي
راحت لها رغد ولمتها تهدي عليهااا..
سعود: يلا بعد هالتعب .. يبي لنا عشاااا محترررررررررم وأنا عازمكم بمناسبة سلامة أختي شجونه
جراح: ما راح أردك كنت أنا بعزمكم .. بس يلام مقبولة عزيمتك .. يلا بنات مشينا ...
بعد العشاء كل واحد رجع على بيته يرتاح ..
,,
جراح: تعاالي
قربت منه واقعدت ع السرير مقابلته: هلاا ..
عدل قعدته ومسك ويهها بأدينه: ليش للحين أحسج خايفة ؟
أشجان بتوتر: لا ما فيني شي ..!
جراح: حبيبتي !!
أشجان: هلاا ؟!
سحبها صوبه وتركها على صدره بدون لا يتكلم .. اكتفى انه يحسسه بحنانه !!
....
مرت الأيام بأستراليا أحلى أيام وأحلى لحظات بين أشجان وجراح ومستحيل يمر يوم من الأيام وينسون هاللحظات الحلوة . .
وتمر الأيام والشهور على كل أبطال قصتنا وتتجدد المواقف والأحداث ’’
,,
أم راشد: يمه جراح ابيك بموضوع !!
جراح كان يشرب قهوة وباله بعيد: هلا يمه آمري ؟!
أم راشد: والله يا ولدي ما أدري شنوا قولك .. بس أنا أحاتيك وصرت خايفة عليكم .. وأشجان بنت اخوي بس مو معنى هذا أني اسكت وما أتكلم ..
جراح حس بالي تبي تتكلم فيه أمه .: شنو الموضوع خوفتيني ؟!
أم راشد: مرتك لها سنة وللحين ما حملت ولا رحتوا تشوفون طبيب ؟؟ وهالشي ما يصير ..
جراح : يمه ..! تو الناس ..
أم راشد: شنو تو الناس ؟؟؟
جراح: يعني تو الناس .. مو مستعجلين .. خلينا براحتنا .. وان شاء الله ما في إلا العافية ..
...
أشجان حاسة بألم جراح وأهله بس مو قادرة تسوي شي .. إذا اختارت الطفل بحياتهم يعني تبيع حياتها وحياة جراح اللي اهو حبيبها وكل حياتها ...
دخل جراح الغرفة وكان واضح عليه الضيقة والزعل من كلام أمه وإصرارها عليه أنهم يعالجون إذا كان فيهم شي ..
أشجان بخوف: فيك شي قلبي ؟
جراح باهتمام: لا حبيبتي ما فيني شي .. بس دايخ وابي أنام لا تحاتين..
اوقفت كانت تبي تطلع بس مسكها من ايدها: تعالي لا تخليني ..
أشجان وقلبها يدق بقوة من نظراته ولمسته .. ارجعت واقعدت يمه: بسم الله عليك حبيبي .. إذا فيك شي قولي ..
جراح: وغلاج ما فيني الا الخير بس خليج عندي وهذا بحد ذاته يكفيني ..!
أشجان تبتسم بألم : فديتك أنا بتم معاك لآخر يوم بعمري !!
,,,
ريم: بس يا شجونه ما يصيراللي تسوينه صارحيه وايد أحسن .
أشجان تبجي: أخاف إذا صارحته يزعل مني !!
ريم: لا جراح يحبج وأنتي كل حياته مستحيل يزعل منج يمكن يتفهم موقفج بس ما يزعل منج مستحييييييل..
أشجان بخوف: مدري والله مدري .. خلاص ريمي اانا اخليج الحين واكلمج بعد شوووي ..
ريم: اوكي حبيبتي وإذا صار معاج شي يديد قوليلي ..
أشجان: اوكي حياتي .. باي
ريم: باي ..
,,
الساعة 7 بالليل :
جراح: شجونتي أنا طالع مع الشباب شوي وارجع تآمرين على شي ؟؟
أشجان: لا حبيبي سلامتك ,,
جراح: الله يسلمج .. تجهزي أمرج الساعة 8ونص بنطلع نتمشى شوي ..
أشجان: : اووكي قلبي بنتظرك ,,
قرب منها باسها على خدهاا بحناان وطلع,,
أشجان ودموعها على خدها: يا ربي عليك يا جراح .كل يوم يزيد حبي لك وقلبي يتقطع عليك أكثر شسوي يا ربي ساعدني ..
طلع جراح وراحت تبي تاخذ حبوب مانع الحمل طلعته من تحت ملابسها تو بتحطه بحلجهاا والا توقف مصدوومه ,, ج ــررراااااح !!!
من الخوف والربكة خلت يحس انه فيهااا شي مو طبيعي .. قرب منهاا أكثر وسحب شريط الحبوب من ايدهااا وانصدم من اللي شافته عينه !!!
جراح بتوتر: شنو هذاااااااا ؟؟؟؟؟!
أشجان بخووف وتوتر : هذا هذا !!
جراح فقد أعصابه ما حس إلا بالكف على خدهاااا خلها تطيح بالأرض ..
والاثنين مصدومين من الموقف وأشجان بالأرض ايدها على خدهاا ودموعها وصوت بجيها واصل آخر الدنيا ..
حذف الشريط عليهاا : هذا آخر شي كنت متوقعه منج يا أشجان .. حبوب منع حمل ليييييييييييييش ؟؟
مو حرااام عليج مووو حراااااااام ؟؟ شلون هنت عليج شلون تسوين فيني جذي شلون ترفضيني بهالطريقة البشعة ؟؟ ما تبيني يا بنت الناس كان قلتيييي وما خليتج لحظة على ذمتي مو ترفضيني بهالطريقـــــــــــــــة .. لاااااا مو مصدق عيووووني مو مصدق اللي يصيييييير ,,,
حرااام عليج,,,,
طلع وتركها بصدمتها ودموعها تلملم ما تبقى لهاا من جرووح ..
...
جاسم: < صديق جراح المقرب ..
شفيك ليش كل هالعصبية والتوتر صاير شي ؟
جراح: جاسم الله يخليك اسكت عني ...اللي فيني مكفيني ..
جاسم: اوكي بسكت بس طول بالك . أول مرة أشوفك معصب جذي .. طول بالك واذكر الله.
جراح: لا اله الا الله ...
جاسم: قولي شفيك ؟
جراح وادينه على رأسه: متضااايق ..
جاسم: أنت قلت لي بتنزل تأخذ أغراضك نسيتها ورجعت لي نار وشرار في احد قال لك شي بالبيت زعلك؟
جراح بحزن: خلاف بسيط مع زوجتي!!
جاسم مصدوم: لا جراح ما أتوقع أنت وزوجتك يصير بينكم شي يخليك تهيج بهالصورة .. انتوا تعشقون بعض لا تخلي أي موقف بسيط يخرب اللي بينكم .. ارجع وتفاهم معاها لا تهرب بهالصورة والوقت تأخر ..
جراح: مابي أشوفها اليوم ..
جاسم: اهي بحاجتك مهما كان روح لها صدقني تبيك الحين روح لها ..
جراح بنظرات كلها حزن وتذكر اللي صار وتذكر انه طقها أول مره بحياته .. وفجأة تذكر شي لخبط كل كيانه ..
أشجان: مهما صار بينا بيوم من الأيام من خلاف لا تفكر تطقني .. أكرهك وقتها وأنا ما فكر بيوم أني أكرهك !!!!
جرااح: لااااا
جاسم: بسم الله شفيييك ؟
جراح: أنا راجع البيت تآمر على شي ؟؟
جاسم: ابي سلامتك .. بس خلني أنا أوصلك ..
جراح: لا لا أنا أروح .. مع السلامة..
جاسم: مع السلامة وانتبه على نفسك..
جراح: اوكي لا تحاتي ..
,,,
وصل جراح البيت وشاف أمه البيت ظلمة والكل نايم مر من صوب غرفه أخته وفجأة اطلعت بويهه: جراح؟
جراح: هلا أروى .
أروى : تو ترجع ؟
جراح: اي
أروى : فيك شي ؟
جراح: لا.. بس بسألج أشجان ما طلعت اليوم من غرفتها ؟
أروى : لا ما طلعت وطرشت عليها الخدامة مرتين وما نزلت ..
جراح بخوف: وأنتي ما رحتي عليها شوي ؟؟
أروى : لاا
جرااح: ليششش ,,
ما ترك لها مجال ترد وراح بسرعة صوب جناحهم وفتح الباب وشاف الجو الكئيب الليتات طافية والغرفة على حالها ما تغير شي فيها من وقت ما تركها وشافها مسدوحة بجسمها الضعيف على الغنفة محتضنه جسمها بأيدينها ودموعها على خدهاا ..قرب منها أكثر واهو متضايق عليها وعلى نفسه مو هاين عليه كل اللي صار ولا هاين عليه يتركها بهالحال .. ش ش جونه
أشجان بدون لا ترد افتحت عيونها ورجعت سكرتها وبس الدموع تنزل منها لمت نفسها أكثر وزاد صوت بجيها,,
نزل لهاا ومسك ادينها يترجاها تسكت وتوقف دموعها: حبيبتي بس عشان خاطري اهدي شوي ..
أشجان من بين دموعها: اتركني !!
جراح : اااه .. قومي خلينا نتفاهم ..
أشجان واهي تتعدل وتمسح دموعها بطرف ايدينها: مابي منك شي .. خلني
جراح: شجون .. لا تقسين علي وتنسين غلطتج !!
أشجان: ليش طقيتني !!
جراح منزل رأسه: مو بيدي فقدت أعصابي ..تدرين شنو معنى الحركة اللي سويتيها ؟؟
أشجان يزيد بجيها أكثر وبانهيار خوف جراح : لااااااا قصدي مو نفس قصدك والله مو نفسه
جراح يحضنها واهو خايف عليها: خلاص خلاص اهدي ادري مو قصدج خلاص حبيبتي اهدي عشان خاطري ..
أشجان منْ بين دموعها: جراااح
جراح: عيونه:
أشجان: أنا احبــــــك ,,
جراح بابتسامة ميتة < واللي يحب يسوي جذي والله ما أدري شلون تفكرين: وأنا أحبج قلبي ..
....
الدكتورة : النتيجة ما تطمنْ !!
أشجان بخووف: ليش ؟؟
الدكتورة: الحبوب أثرت على المبيض عندج وهالشي بيضر بالحمل .. يعني بالقليل يبي لج فتره سنه علاج عشان يرجع الوضع طبيعي ..
أشجان: سنه وااايد ..
الدكتورة: هذااللي بنقدر عليه وقدرت ربج اكبر ,,
أشجان بحزن: مشكورة يا دكتورة ..
...
بالغرفــة ..
دخل جراح وشافها قاعدة على السرير ولامه ريولها على صدرها وسرحانة بعييد وشكلها تعبان قرب منها أكثر: شجونه !!
انتبهت له .. والتفتت عليه بحزن: هلاا ؟
جراح عافس حواجبه: اسم الله عليج .. فيج شي ؟
أشجان ودمعه تخونها على خدها: لااا
يقعد يمها ويمسح دمعتها: شنو لاا ؟؟ احلفج بالله قولي شصاير ؟؟
تقوم وتعدل ملابسها وتمشي صوب الباب: اتركني شوووي
استغرب من حركتها لحقها ومسكها من ايدهاا وسحبها صوبه بقوة: تعااالي
أشجان بألم: ايييي عورتنيييي
انتبه لنفسه ونزل ايده: تعالي قوليلي شنو فيج .. لا تسوين هالحركات وتخليني أموت قهر وتفكير خلصي قولي ..
أشجان متضايقة من أسلوبه اللي تغير معاهـا ومن وضعها قامت تصارخ: لا تعصب علييي خلاص قلت لك ما فيني شييي هدنيييي ..
جراح مستغرب: اشجااان !!
أشجان: اتركنييي ما تفهم اتركنييي !!
تركها واهو مو مصدق معقولة هذي أشجان والا وحدة ثانية ؟؟
طلعت أشجان وراحت قعدت بالحديقة ودموعها على خدها: يا ربي أنا شسويت شسويت .؟ جراح لو عرف بالموضوع بيزعل ويعصب وأنا مو حمل زعله علي .. والله أحــبه والله أحبــــــــــه !!
ما حست ألا بأيد على كتوفها وهمسة تبعثر كيانها: واهو بعد يحــــبج !!
ارفعت رأسها ودموعها أربع أربع: جراح
نزل لمستواها وضم رأسها لصدره: يا قلب جراح لا تسوين جذي بنفسج .. وأنا حاس فيج وادري بشنو تفكرين !!
أشجان خافت: بشنو؟
جراح: موضوع الحمل مو ؟
أشجان نزلت رأسها مستحية منه: ....
جراح: رفعي رأسج وصدقيني شي أنتي ما تبينه ما راح أسويه فهمتي .. وإذا ما تبين يهال خلاص أنا بعد مابي !! اووكي اتفقنا ؟
أشجان زادت دموعها وكأنها تبين له انه المشكلة اكبر منها ومنه: ..............
جراح: لا حول ولا قوة إلا بالله يا عمري ليش تبجين الحين شصاااير ؟
أشجان: ابي ابقى معاك اكبر وقت ممكن مابي أعيش من دونك ولا ابيك تعيش من دوني
جراح: وليش هالكلااام .. أنا وعدتج ما اتخلى عنج وعدتج صدقيني وأنا عند وعدي العمر كلهْ
أشجان بأسى: مصدقتكْ وربي لا يحرمني منك !!
,,,,

*غُربَة الأحزْانْ*
10-03-10, 11:20 AM
بعد مرور سنـة كـاملة علىْ الأحدث وكل شي على ما اهو عليه بين جراح وأشجان بس الوضع بدا يتأزم وأمه بدت تحن عليه تبي يهال مو معقول يبقون جذي بدون ذريه ’’
أم راشد: خلاص يا جراح لازم تشوف لك حل !!
جراحْ بتعب: يمه الله يخليج سكري هالموضوع ذبحتيني !
أم راشد: إذا أنت مو حاس على عمرك وأنكم طولتوا ترا الناس بدت تتكلم
جراح بعصبيه: وأنا شكو بالناس ؟؟ لا عاد تطرين لي الناس محد له شغل بحياتي .. وشجن مستحيل ابدلها بحريم الدنيا كلـــــــــهم ,,, عن إذنج
...
بنفس الوقت كانت أشجان ورا الباب بتدخل الصالة بس صدمة ا كلام عمتها وراحت غرفتها بسرعة قبل لا يطلع جراح ودموعها تسابق بعض من قوة الألم والجرح: يبوون يزوجونه ؟!!!! يزووجوون جرااااااااااااح لااااا مستحيييل هالشي يصييييييييير مستحييييييييييييل !!!
.....
جراح صار يكره يدخل البيت من الجو الكئيب اللي فيه وأشجان ما عندها إلا تفكر بهالموضوع وفكرة انه جراح لغيرها بدت تتعبها بس توصلت لهالطريج ..
بالليل والكل نايم وجراح ضام أشجان لصدره والصمت سيد الموقف اقطعت أشجان السكوت بهمسه: جراح ؟
جراح مغمض عيونه: هلا قلبي ؟
أشجان: نمت ؟
جراح: آمريني
أشجان بتوتر : اممم خلاص باجر نتكلم نام الحين ..
جراح: لا الحين .. ما فيني نوم خلينا نسولف !!
أشجان بصعوبة قدرت تنطق: تزوج !
جراح فز مصدوم وعينه بعيونها: شنو قلتي ؟
أشجان بقوة وحدة بالكلام: تزوج !! أظن سمعتني
يقرب ايده من جبينها : ما فيج حرارة.. أنتي صاحية وإلا جنيتي ؟
أشجان من داخلها بتموت بس تتظاهر القوة قدامه: صاحية .. وأنا هالمرة اطلب منك انك تتزوج .. والبنت أنا اختارها لك بعد بس أنت وافق .!
جراح يضحك من التوتر اللي اهو فيه: ههههههههههههههههه
أشجان قلبها يتقطع على الصوبين: تسمعني لا تضحك رد علي ..
جراح: نامي نامي .
أشجان تسحبه: لا تتركني قاعدة أكلمك رد علي
جراح بألم ودمعه تخون محاجر عيونه: تكفيييييييين نامييييي ورحميني
أشجان وكل جسمها يرجف من هالفكرة لفت الصوب الثاني ونامت بس شي أكيد بيجافيها النوم ..
.......
أم فواز: والله يا فجر مدري روحي شوفيها بغرفتها قاعدة وما تكلم احد ..
فجر: خلاص يمه لا تحاتين أنا بشوفها لج ..
...
راحت فجر وادخلت غرفة أختها وما تشوف إلا الحزن والدموع .. قربت منها بسرعة
فجر: بسم الله عليج شفييج ؟؟
أشجان بدموع احضنت أختها وزاد صوت بجيها: فجرررر
فجر: يا قلبي لا تبجين قوليلي شفيج ؟ لا تسكتين قولي لي والله راح تموتين
أشجان: جراح
فجر بعصبيه: شفيييه ؟؟ شمسوي لج؟؟
أشجان: ماسوى شييي < وتمسح دموعها
فجر : عيل ؟
أشجان: أحبه
فجر وعلامات الاستفهام فوق رأسها: وليش البجي ؟
أشجان زادت بجي وصياح وضمت نفسها أكــــــثر وطاحت عالسرير مو قادرة تتحمل الكلام اللي يدور في رأسها وشلون لو تنفذ أكيد بتموت عليه ..
فجر: يا بنت لا تخوفيني قوليلي شفييييييييج ؟؟
أشجان: راح يتزوووج
فجر : شنووووووووووووووو ؟!!!!!!!
أشجان: اهو مايبي أنا اللي جبرته ولي شهر ما اكلمه وإذا يبيني اكلمه وارجع له البيت مثل أول يتزوج
فجر: أنتي مجنونة ؟؟ في وحدة تزوج ريلها ؟؟ لا لا مو مصدقة اللي اسمعه .. لو ما تحبينه قلت اوكي بس انتوا تعشقون بعضضضضض يا بنت شهالخرااابيط ؟؟
أشجان: اااااااااااه محد حااااس فيني .. يا بنت أنا ما فيني يهااال ما أقدر احقق حلمه وأنجب له لو طفل واحد أنتي عاااااااااارفة وضعي حسوااا فينييييييييي
فجر بحزن ضمت أختها وتمت تهدي عليهااا: كل شي بيد ربج ذكري الله ولا تستعجلييين ,..
أشجان تبجي: ااااه اااه يا ربي أرحمنييي ..
....
جراح بحزن يرفع السماعة: هلا ؟
فجر: شلونك جراح ؟
جراح: مو بخير والله مو بخير ..
فجر بتموت على حالهم : اذكر الله..
جراح: لا اله إلا الله ..
فجر: جراح ؟
جراح: هلا
فجر: أنت وين؟
جراح: بالبيت ليش ؟
فجر: تعال أشجان وايد تعبانة تعال شو ف لك حل معاها البنت بتموت إذا تمت جذي ..
جراح بألم : بعيد الشر عنهااا . بس اهي ماتبي تشوفني أنا تعبت والله تعبت ..
فجر: تعال اهي الحين نايمة خلها تشوفك أول ما تصحى تكفى لا تتخلى عنهااا ..
جراح : يلا ياااي ثواني بس ..
....
أم فواز: شصار ؟
فجر: ما عليها شر لا تحاتين ..
أم فواز : وأنتي شنو فيج ؟ أحس صاير شي صح ؟
فجر بإهتمام: لا يمه والله عادي بس اهي شوي متضايقة خلوها ترتاح
أم فواز بضيق: أكيد عشان موضوع الحمل ..
فجر: أكيد يمه هالموضوع مو هين وأنتي عارفة أشجان صعب تحمل وإذا حملت الله لا يقوله احتمال كبير يكون سبب بوفاتها ..
أقطعوا كلامهم أول ما سمعوا الباب ينطق .. ودخل عليهم جراح وباين على ملامحه التعب والحزن ,,
جراح: السلام عليكم ,,
أم فواز وفجر: وعليكم السلام,,
جراح: شلونج عمتي ؟
أم فواز تتنهد: الحمد لله بخير .. أنت شلونك ؟
جراح : ماشي حالي ..
فجر: جراح تعال معاي ..
جراح: بعد اذنج عمتي ..
أم فواز: إذنك معاك يمه ,,
...
صعد مع فجر صوب غرفة أشجان واتركته فجر وراحت : بخليك تأخذ راحتك وأتمنى تلاقي لها حل وتطلعها من اللي اهي فيه رجيتك ..
جراح بحزن: إن شاء الله ..
دخل بخطوات مترددة وشافها معطية ظهرها له وملتمة على نفسها والجو بارد قرب منها أكثر وقعد عالسرير وبعد ما حست فيه وما كان يبيها تفز وتخاف ... فجأه لفت صوبه بس كانت مغمضة عيونها وما انتبهت لوجوده .. ابتسم لها بكل شوق وحب .. مد ايده يمسح على شعرها وقرب أكثر باسها على جبينها وهمس لها: اشتقت لــج يا نور عيوني ..
وبدا يهمس لها بأغنية كانت تحبها واييد ..
أنا يا عصفورة الشجن مثل عينيك بلا وطن
بي كما بالطفل تسرقه أول الليل يد الوسن
و اغتراب بي و بي فرح كارتحال البحر بالسفن
أنا لا أرض و لا سكن أنا عيناك هما سكني
راجع من صوب أغنية يا زمانا ضاع في الزمن
صوتها يبكي فأحمله بين زهر الصمت و الوهن
من حدود الأمس يا حلما زارني طيرا على غصن
أي وهما أنت عشت به كنت في البال و لم تكن
ما حس إلا بإيدينها تضمه حيل وصوتها التعبان يهمس بكل شوق: لا تبعد عنييي
ضمها أكثر وغمض عيونه مايبي يبعد عنها لحظة وحدة ...
...
أم فواز كانت تحاتيهم وما سمعت لهم صوت راحت تبي تشوف شصار عليهم قدر يكلمها والا لااا ؟
طقت الباب ومحد رد عليها افتحت الباب شوي وشافت جراح متسند عالسرير وأشجان بحضنه : خانتها دموعها وقلبها المتقطع على حال بنتهاا .. اطلعت بدون لحد يحس فيها وسكرت الباب ,,
...
صحتْ بعد ساعات وما حست نفسها الا واهي بحضنه ارفعت رأسها وقعدت تتلمس ويهه معقولة جراح عندها .. بجت من شوقها عليه وحبها حق هالانسااان ..
جراح: فديت هالعيون وراعيتهم .. لا تبجينْ
أشجان من بين دموعها: اشتقت لــــــــــــــــك
جراح بكل حب : وأنا أكثر وربي شاهد عليي ..شلونج ؟
وقفت بتروح الحمام: إذا أنت بخير أنا بخير ..
جراح: اااه يا ليتني بخييير ..
دخلت غسلت وبدلت ملابسها ورجعت عنده: من متى اهني ؟
جراح: من زمان بس ما دري شلون غفيت ..
أشجان : ليش تعبت نفسك ؟
جراح: ما أقدرت أتحمل .. اشتقت لج وأنتي حارمتني منج ,,
أشجان: أنا ما حرمتك .. أنا طلبتك طلب ويا ليت تنفذه ..
جراح: اااااااااه أنتي وبعدين معااااج ؟؟
أشجان بثقة مصطنعة: دام اليوم أنا أطلبك هالطلب لبيه لي .. أحسن ما يتغير رأيي وتجرحني من تسويه من شورك .. الله يخليك لا تردنييي
جراح: أنتي تطلبين المستحيل
أشجان: والمستحيل اني ارجع وأنت ما نفذت طلبي ..
جراح: أحلفج بالله لا تصعبين الأمور علي .. حرام عليييييييج والله عذبتينييي
صدت عنه ماتبي تشووف العذاب بعيونه: هذا قراري ..
جراح: انزين رجعي البيت ونتفاهم ..
أشجان بابتسامة باهتة: أول شي أوعدني ..
جراح: يا بنت تكفيييييييين غييري هالموضوع الله يخلييج رجيتج غيري هالسيرة..
أشجان بتعب: ما عندي غير هالموضوع .. وما راح ارجع
جراح: مو كيفج وراح ترجعين غصب عنج ..
أشجان: ما في شي بالغصب ...
جراح بعصبية: أنا وايد دلعتج .. قومي امشي معاي أحسن لج
أشجان بهدوء: لا تعصب .. بس هذا مكاني وما بقوم ..
جراح بترجي: عشان خاطري ..
أشجان من بين دموعها: ليشش ارجع لييييييييش وأنا اقل شي مو قادرة أقدمه لك .. كل واحد يتمنى يتزوج عشان يصير عنده يهال وأنا ما أقدر ما أقدر حس فينيي لا تعذبني أكثر
قرب وضمها لصدره: لا تبجين أنا ابيج أنتي واليهال أخر همي والله آخر همي .. لا تزعلين نفسج واللي ربج كاتبه أنا راضي فيه بس أنتي لا تعبين نفسج .. شجونتي حبيبتي رجعي معاي وذكري الله ..
............
أم راشد: خلاص توكل على الله والبنت موجودة ..
جراح مل من هالموضوع وهالسيرة ويبي يشوف شنو تاليها : ومنو هالبنت ؟
أم راشد: بنت أم عبدالعزيز يارتنا الاولية .. تذكرتها ؟
جراح باهتمام: يمه والله حرام تظلمون بنت الناس معاي .. أنا إذا بتزوج بتزوج بس بالاسم وأنتي عارفه شنو يعني هالزواج ...
أم راشد بعصبيه: وما تستحي تقولها جدامي ؟؟ أنا ما زوجتك عشان تحطها عندك ديكور أنا ابي عيال يترسون البيت ويشيلون اسمك أنت فاهم ..
وقف جراح سحب شماغه وطلع واهو معصب .. ركب السيارة وتم يدور ويدور وبدون أي فايدة ولا هو قادر يسوي شي وتعب من هالوضع وكل مرة يكابر بس خلاص فقد الأمل انه أهله وأشجان بيفكونه من هالسيرة .. بعد ساعات من هالفرارة قرر يرجع البيت وكان الوقت متأخر دخل وصعد غرفته على طول وشافها تنتظره بكل خوف: ويينك ؟؟ وليش مسكر نقالك .؟؟
طالعها بتعب ولف الصوب الثاني نزل شماغه عالسرير .. وقعد واهو منزل رأسه تاهت فيه الحياة والظروف ..
قربت منه أشجان واقعدت يمه: حبيبي شفيك ؟
مارد عليها وكان سرحان بعيييد ..
قربت منه أكثر ومسكت ادينه: حبيبي لا تعور قلبي قولي شنو متعبك ؟
رفع رأسه لها وما قدر يتكلم انسدح وحط رأسه بحضنها ومسك ادينها وشدهم حييل وقربهم من شفايفه وغمض عيونه ...
أشجان حست برعشة من حركته وابتسمت له واهي من داخلها مجروحة وميتة من تعبه وضيقته: قلبي ارتاح وريحنا معاك .. لا تفكر وايد انهي الموضوع وتزوج ..!!
شد ايدها بقوة وغمض عيونه حيييل وكأنه يطرد هالفكرة من حياته بأي صورة وبأي شكل كان ... بس مو قادر وين ما يروح يسمع نفس الاسطوانة ..
فجأة حست أشجان بشهقة قوية طلعت من حبيبها وقلبها ودموعه الحارة ملت حضنها .. ضمته أكثر واهي عاجزة عن شي ..!!!
...
صحى جراح الصبح وكان بيروح الدوام التفت صوبها ما شافها نايمة يمه قام غسل وبدل ملابسه ونزل صوب المطبخ .. أول ما قرب سمع صوت ضحكاتها مع أخته ابتسم لحبه وتقدم خطوتين منهم: صباح الخير
أشجان : صباح الورد قلبي
أروى : صباح الورد يا قلبها حياك تريق معانا
جراح يبتسم ابتسامة صفرا: لا متأخر بروح الدوام .. تبون شي ؟
أشجان: قلبي أكل شي قبل لا تروح .
جراح: مشكورة .. مستعجل .. تبون شي ؟
أشجان: سلامتك ..
جراح: باي
أشجان+أروى : باي
أروى باهتمام: فيكم شي ؟؟
أشجان بحزن: لا
أروى : وضعكم مو طبيعي بالمرة ..
أشجان: أنتي عارفة الموضوع ..
أروى بضيق: بصراحة ما ألومه ..
أشجان خانتها دموعها: اااااه .. يعني أنا اللي هاين علي الموضوع بس شسوي لازم يصير جذي لازم ..
أروى : انزين عالجوا سوي شي ..
أشجان بحزن : ربج كريم أنا قايمة برجع أنام شوي ما نمت عدل ..
أروى : اوكي براحتج .. بس فكري بالموضوع لا تضيعين جراح وتضيعين نفسج معاه والله حرام ..!
أشجان: الله كريم .اشوفج ع الغداء ..
أروى : اوكي ..
....
مرت الأيام والحال اهو الحال واليوم بيكون زواج جراح مرت اشهر طويلة واهو يحاول يغير رأيها بس اضطر لان الكل وقف معاه ومع زواجه وأشجان أقنعته انه مستحيل بيوم يصير حمل معاها .. وإذا احملت بتخسر حياتها وجراح وكل شي حلو بدنيتها ...
أشجان بغرفتها والحزن أشبه بالكابوس .. يخنقها من كل صوب .. حتى الدموع ما فادتها كانت تبجي بانهيار وجنون وتقول كلام مو مفهوم وندمت على زواجه .. مو قادرة تتخيل فكرة انه حبيبها وزوجها يكون لوحدة ثانية .. وحدة تشاركها حياتها وحبها .. ومع منو جراح .. هالشي كان يطعنها ويذبحها..
دخلت عليها أمها واهي تبجي وتسمي على بنتها : يما خلاص لا تسوين بنفسج جذي راح تموتين ..
ردت أشجان واهي تبجي وتشاهق ورأسها بين ريولها: يمممممممه راااااح .. أنا أموت من دونه .. يمممممه بمووووت ...
أمها بحزن والدموع ملت ويهها: يمه رحمي حااالج هذااللي أنتي كنتي تبينه .. تحملي يا يمه ما بيدي شي أسويه قوليلي شسوووي أنا تعبت أشووفج بهالحاال ..
ارفعت أشجان عيونها الحزينة تتوسل أمها : ابي أروح العرس ..
أمها بصدمة : شنوووو
أشجان: ابي احضر العرس
أمها: أنتي نسيتي انه ما في عرس بس حفلة صغيرة بالبيت ..
أشجان تصاارخ: أدري أدري بس ابي أروح ابيييي أشوفه لآخر مرة يا يمه حرام عليكم حسوووو فينيييي ...
أمها بحيرة وقلة صبر: لا يعني لاااااا فاهمة لا تموتين نفسج خلاص هذا الواقع وعيشي معااه ..
....
جراح ما كان أحسن حال من حبيبته كان يحس نفسه رايح ع المشنقة مو على عرسه كان يتخبط بأفكاره مرة يقول أنحاش واخذ أشجان ومرة يقول اذبح نفسي وارتاح .. والأفكار تلعب برأسه ...
قطع عليه حبل أفكاره صوت التليفون يرن مسج ..
[ مـبروك عرسكْ يا حبيبي ]
كانت هالثلاث كلمات كفيلة أنها تذبحه وتنهي على ما تبقى فيه من صبر وقوة .. حذف التليفون بأقوى ما عنده على الأرض وصار يصرخ بكل الم : ليش يا أشجان لييييييييييييش من وين يبتي كل هالقسوووة من وييييييييين ؟؟ وين عصفوورتي وين حبيبتي وينها يا ناااااااس ليييش اختفت ليش تتركني أموووت بهالطريقة ليييييييييييش .....!!!!!
دخل عليه رااشد واهو يسمع صوت صراخه: جرااااح ... جراااااح اهدااااا شووووي شفيييييييييك
جراح واهو يبجي: اذبحتني يا خوي اذبحتنيييييي
راشد يحضن أخوه واهو حاس بجرحه وتعبه : صل ع النبي ياخووووي بهالطريقة ما راح يتغير شي .. قوم غسل وجهز نفسك ما يصير تسوي بحالك جذي والليلة عرسك شتبي الناس تقول عليناا ..
جراح: ذبحوني وفكوني من هالعيشة فكوني ...
راشد: لا حول ولا قوة إلا بالله قوم يا ريال واستهدي بالله ...
.........
صار الليل وبدت الطقطقة والأغاني تصدح بالمكان .. وكان الصوت كفيل انه يوصل لمسامع أشجان بحكم انه البيتين يم بعض .. تمت واقفة عند الشباك واهي ترجف من البجي وإحساسها بالخووووف .. كانت تحس بخوووف يشل عظامها طاحت ع الأرض تبجي واهي لا حول لها ولا قوة ...: أحبك لا تخليني أحبببببببك ....
بهاللحظة دخل فواز على أخته وانهار من منظرها راح يركض صوبها ومسكها من كتوفها: أشجااان شفيييج ؟؟؟ ردي علي كلمينيييي !!
كانت ترجف بين ادينه واهي مغمضة عيونها: بروح عنده .. قولوا له لا يتركني أنا ما عيش من دونه ... ابيييي جرااااح ابييييه .... ابيي أموت لا يتركني
فواز انهار وبدت دموعه تنزل على أخته: دخيلج لا تسوين بنفسج جذي اشجاااان حبيبتي ردي علييييي ...
حط ايده على جسمها كانت تشتعل ناااار والعرق يتصبب من كل مكااان : اشجااااان حرارتج عاااالية
يا ربي يا ربي راح تموت شسووووي ...
التفت يمين يسار يدور عبايتها اخذ العبااية لقاها على الأرض وحطها على أخته وشالها على المستشفى ...
أول ما وصل المستشفى دخلوها غرفة الملاحظة على طول لان حرارتها كانت مو طبيعية وتهذي باسم جراح طول الوقت وأنها تبي تموت من دونه ...
الدكتور: ابقى برا شووي لو سمحت ..
طلع فواز واهو يمشي رايح راد بالممر وقلبه بيتقطع على أخته : آه يا أشجان ليش سويتي بنفسج جذي ليش ...
بعد نص ساعة طلع الدكتور من عندها وتوجه صوب فواز: انت شنو تصير لها ؟
فواز بخوف: أخوها.. طمني فيها شي ؟
الدكتور: ريلها وين ؟
فواز احتار: مسافر
الدكتور: البنت تعبانه حييل وصاير معاها انهياار عصبي حاد .. وفوق كل هذا احنا شاكين انه البنت حامل .. وبجذي كل الأمور راح تتعقد ..
فواز: تتعقـــــــد ؟؟ حامل ؟؟ انهيار عصبي حاد ؟؟؟ دكتور فهمني مو فاهم شي ...!!!
الدكتور: تعال معاي الغرفة أفهمك كل شي ..
راحوا الغرفة وقعد فواز على أعصابه يبي يعرف شنو سالفة أخته :
الدكتور: أنا قريت ملف أختك الموجود عندنا .. وأختك كانت تعاني من صعوبة بالحمل بسبب حبوب منع الحمل اللي كانت تاخذها ..
فواز مصدوم: حبوب منع حمل ,,!!!!!
الدكتور بأسف : واللي اكبر من جذي .. أختك معاهـا تضخم بالكلى والحمل أساسا ممنوع عليها .. وهالشي يأسف ني أقوله لك .. بهالحال لازم تسقط الطفل قبل لا يكبر بداخلها وبالأخير تفقد نفسها وتفقد الطفل .. ونجاح العملية والولادة بيكون 10 % وأختك عندها علم بهالأمور كلها .. وعشان جذي كنا ننصحها بحبوب منع الحمل .. عشان تستمر حياتها ..
فواز حاط ادينه على رأسه: لا حول ولا قوة الا بالله .. لا حول ولا قوة الا بالله ... دكتور الياهل لازم يطيح لازم ..
الدكتور: طول بالك يا أخ فواز .. أختك وزوجها اهما اللي يقررون هالمصير .. أنا ما أقدر أسوي شي وانقلها للدكتور المختص الا بموافقة زوجها والاهم موافقتها اهي بنفسها ...!!!!
.....
رجع فواز واهو يزف الخبر التعيس والمشؤم حق أهل بيته ... بعد ما وصل الخبر للكل انه المعرس انزف على عروسته ... والله وحدة العالم بحال جراح هاللحظة ..
أم فواز: وين بنتييي ؟؟
فواز بتعب: يمه مرقدينها عندهم!!
أم فواز تشهق وتحط ايدها على صدرها: ليش شفيها بنتي ؟؟
فواز: يمه
أم فواز: ها
فواز: أشجان من متى فيها تضخم بالكلى ؟؟؟
أم فواز اشهقتتتتت بقوة: لا تقووووول أختك صار لها شي .......
فواز بأسى: يمه أشجان حامل
أم فواز طاحت من طولها: لااااا ... شلووون صااار جذي ....لاااااا أشجان ... شلووون بنتي تروح منييي ...
فواز بعصبيه: يمه صلي على النبي . أشجان لازم تنزل الياهل وإلا بتكون حياتها بخطر ... يمه إذا صار بأختي شي ما راح أسامحكم كلكم ... ليش زوجتوها وأنتوا عارفين بهالمصيبة ليييييييش ؟؟؟؟
................
بغرفة جراح .. كانت العروس بنت بعمر الزهور اسمها سارة ...
كانت قاعدة على الكرسي وجراح واقف بعيد عنها وكل التوتر مرسوم على ملامحه ..اللي يشوفه يحس انه مستحي من عروسته مو عارف شلون يبدأ معاها الكلام بهذي الليلة وشنو يقدر يقولها ..
بس جراح كان ابعد ما يكون انه يفكر بهالطريقة .. كان فكره مشغول بذكرى أشجان هاللحظة .. أول يوم جمعهم مع بعض هالقدر .. شلون الحين في وحدة ثانية مكانها ..
سارة المسكينه كان الخجل ذابحها وكانت تتمنى ترفع عينها وتقرا ملامح جراح بس ما قدرت من خوفها وحياهـا .. استغربت من خطواته اللي تقرب منها أكثر ..
جراح ببرود: سارة..
سارة بخجل: هلا ..
جراح: قومي بدلي ملابسج واخذي راحتج .. أنا بنام على الغنفة وأنتي اخذي السرير ...!!
سارة بعفوية: ليش ؟ أنا سويت شي يزعلك
جراح يبتسم لها: لا .. بس سوي اللي قلته لج ...
سارة بحزن: إن شاء الله ..
قامت العروس الحزينة بأول ليلة لها واهي تجر أذيال الخيبة معاهـا .. كانت متوقعة ليلتها مثل باقي البنات .. رومانسيه وحنان وعاطفة مالها بداية ولا نهاية ... !
بس أحب أقولكم .. سارة بنت حبوبه وطيبه حيل وتتصرف بكل عفوية .. واللي يشوفها يعطيها عمر 15 سنة مو 22 سنه .. على براءتها وطيبة قلبها .. وأنا معاكم أنها ماتستاهل هالقسوة والجفاء بس شنو نسوووي هذا مصيرها المسكينة ..
مرت الساعات ثقيلة على جراح مو قادر ينام واهو يحس انه أشجان مو بخير .. قلبه ينغزه عليهااا .. اخذ التليفون واتصل على فواز ... رن التليفون أكثر من مرة ومحد رد .. أكيد محد يرد الساعة 5 الفير منو بيرد عليه تتوقعون .. بس ما يأس وقعد يتصل ويتصل ويتصل فوق العشرين مرة .. لين رد عليه فواز واهو مو مستوعب منو المتصل الحين ..
فواز بصوت كله نوم وتعب : امممم .. الــ ـ ـ ـ و
جراح بلهفه: فواااز اصحي كلمني ...
فواز يحك عيونه يبي يتأكد من الصووت : منوو ..... جــرآآآح !!!؟؟؟؟
جراح يوطي صوته عشان سارة ما تسمعه : فواز قوم كلمني أنا جراح .. صحصح شوي
فواز يعدل قعدته: شفيك ؟؟ شفيك أنت بعد شصاير ؟؟
جراح: أشجان وين ؟؟
فواز حس للحظة انه مو مستوعب شي .. جراح شعرفه انه أشجان بالمستشفى: ليش شفيك تسأل عنها ؟
جراح يعلي صوته: وينها يا فواز قلبي ناغزني عليهااا
فواز ما حب يخرب ليلته: يا جراح أنت معرس شهالكلام داق الصبح تسأل عن أشجان وأنت عند زوجتك ال ثانية ؟؟؟؟
جرااح بعصبيه: اترك عنك هالكلام ... أشجان ويييييييين علمني ...
فواز حس انه ما في مفر : أشجان بالمستشفى يا جراح ...
جراح بخوف: هاا ؟؟ شنووو ؟؟ شصاااير شفيهااااا ؟؟؟
فواز: لا تحاتي بخير .. نام أنت الحين وأنا باجر الصبح أكلمك وأقولك شفيها .. الحين ما ينفع ..
جراح: فواااز أنت خبببببل ؟؟ شنو باجر .. أنا ياي عندك الحين .. اطلع تعال ...
فواز كان يبي يتكلم بس تسكر الخط بويهه: طوطوطوطوطوطوطــ !!!!!
قام جراح بسرعة لبس دشداشته واخذ شماغه وطلع بسرعة وما انتبه للكائن الحي اللي معاه بنفس المكان وكان يخبي شهقاته بإدينه : رايح لها ياجراح ؟ حرام عليك تسوي فيني جذي .. حراام !!
وقف جراح عند سيارته ينتظر فواز وأول ما وصل له فواز: أنت مجنون في احد يطلع بهاليوم شنو تبي الناس تقول عنك ..
جراح: اركب ودني لها اركب بسرعة ..
ركب فواز والتفت على جرااح .. وفضل السكوت على الكلام لان الوضع مايسمح .. بس بلغه بأي مستشفى وسكت مرة ثانية ..
اول ماوصل المستشفى نزل بسرعة واهو يسأل جراح: اي جناح .؟ واي غرفة ..؟
فواز يمشي وراه : الجناح الثاني غرفه15
راح جراح بسرعة يسابق الوقت والدنيا عشان يشوفها ويتطمن عليها وصل غرفتها وفتح الباب شوي شوي ... شافها نايمة على السرير الأبيض وشعرها البني منثور حوالينها بإهمال والهالات السوداء تحارب عيونها الحلوة ... والمغذي معلق بعروقها ... حط ايده على قلبه وقرب منها بكل وله وشوق وحزن وندم وانكسار الدنيا بعيونه ...ّ!
قرب لها أكثر وقعد على ركبه والتفت بعيونه على فواز وكأنه يقوله خلنا بروحنا ..
فهم فواز الرسالة وطلع يكفي أنهم ادخلوا اهني بالقوة لان الزيارات انتهى وقتها .. فما يبي يحرمه لحظات قربها ..
مسك ادينها بنعومة وحبها وحطها على شفايفه: حبيبتي .. شجونتي .. أنا عندج .. سامحيني .. سامحيني أنا ما رحمت قلبج ولا قلبي .. حبيبتي سامحيني أنا تعبان مثلج وأكثر منج .. !!
خانته دموعه واهو يشوف الهزل والتعب والموت بملامح حبيبته الصغيرة ..
رجع يكلمها مرة ثانية واهو يترجاهـا : أبوس ادينج سامحيني والله ما راح أخليج .. بقعد معاج العمر كله بعيش معاج وأموت معاج .. بس كلميني قوليلي شصار لج .. ؟
ادري أنا السبب .. بس أنا تعبان لا تحسبيني متهني ومستانس يا نبض جراح........ حاجيني ...!!
وقف وقعد يمها..... ورفع رأسها لحضنه وحط شفايفه على جبهتها: عصفورتي ما راح اخليج .. والله أحبج ومالي حياة بدونج آسف آســـــــــــــــــف !!!!!
حس بأصابعها تتحرك ببطئ وعيونها تفتح شوي شوي : ج ـ ـ ـ راااح ..
جراح بلهفة: عيون جراح ... بسم الله عليج ..
شكلها كانت تحلم لأنها رجعت نامت مرة ثانية ولا افتحت عينها .. ما حب يزعجها اكتفى انه بقربها ما حب يبعد عنها خطوة ..
اتصل عليه فواز يقوله أنهم تأخروا لازم يرجعون قبل لحد يحس بغيابه بس كان كلام جراح مثل حد السيف : أنا باقي اهني لين تطلع معاي أشجان .. أنت توكل على الله .. اخذ سيارتي وروح ..
ما قدر يسوي شي فواز ...راح واهو يدعي ربه تعدي الأمور على خير .. !!
.....
نام جراح ليلته الأولى من زواجه اليديد مع حبيبته وزوجته الأولى .. ونسى انه في عروس تركها بحزنها ولا اهتم لها ولا راعى مشاعرها .. بس صعب نلومه أو نعاتبه قلب المحب محد يقدر يلومه على سواياه  ...!!
.....
صحت أشجان من نومها الثقيل واهي تحس بجسم ثقيل يمها وعطر رجولي مستحيل تخونها نفسها وذكرياتها هذا عطر جراح .. التفت وشافته يمها نايم .. اشهقت بصوت عالي ودموعها سيلان على خدودها .. اهمست بخوف أنها تحلم أو كابوس : جرااااح ......؟؟؟!
المست خدوده وعيونه واهي ترجف : لا لا هذا جراااح . .. شيسوي اهنييي .. ..
ارجعت تنادي مرة ثانية بصوتها المبحوح: جرااح .. جراااح ...!
فتح جراح عيونه وشافها قدامه بصورة تعور القلب .. وتقطعه وتنثره بدون رحمة .. شاف الحزن بعيونها شاف الضعف والانكسار والخيبة والتعب والموت بنظرتها المكسورة ..
تكلمت أشجان وكل جسمها يرتجف بقوة ودموعها على خدها حاولت تمسك نفسها بس ما قدرت انهارت بجييي .. لمها لحضنه وتم يمسح على شعرها ويبوسها على رأسها: حبيبتي تكفين لا تبجيين .. الله يا خذني إن شاء الله ولا أشوفج بهالحاااال ..
اشهقت حييل وحطت ايدها على شفايفه: يومي قبل يومك ... لا تصير أنانيي وتروح وتعذبني مرة ثانية ... > وارجعت تبجي بصورة تقطع قلب الكافر ..
جراح بحزن: شجونتي ..
تركها بحضنه تبجي واهي متمسكة فيه بكل قوتها ودافنة رأسها بصدره .. لين حس بدموعها تتغلغل لصدره وروحه وكل دمعة منها جمر على قلبه .. رفع رأسها وحطه بين ادينه باس دموعها ورجع يطالع عيونها: لا تبجين والله تذبحيني ..!
أشجان واهي تشاهق بضعف: مابي أموت بعدني ما شبعت منك .. أخاف أعيش بدونك ..
جراح بحزن يغمض عيونه وياخذ نفس عميق: ما راحتموتين .. واذا متي اخذيني معاج .. ليش تروحين أنتي بعد وتخلين حبيبج .. مو احنا اتفقنا نعيش مع بعض ونموت مع بعض ؟؟
أشجان ببراءة: ايي .. بس أنت خليتني ..!
جراح ما حب يذكرها أنها اهي السبب وأنها هدمت حياتهم بهالطلب لأنه مقدر وضعها: حبيبتي ..
أشجان : هلا ..
جراح : أنتي تعرفين أنا شكثر أحبج وما أقدر أعيش بدونج ؟ ووعد مني لج ما راح اخليج من هاليوم .. ومابي اسمع أي كلمة منج .. اوكـي
أشجان وكأنه تذكرت الحين انه البارح كان عرس جراح وين ترك عروسته: هاااا ؟؟؟ و و سارة ؟!!
رجع حطها بحضنه واهو ماسك أصابعها: أنا مابي الا أنتي ..
غمضت عيونها وتنفست بصعوبة ودقات قلبها تتسارع بدون توقف: وأنا مابي إلا أنت .. !! بـــس
حط ايده على شفايفها: مابي اسمع لا بس ولا غيره ..!! أنا لج أنتي وبسس !!!
انطق الباب بهالوقت .. وكان الدكتور ..
دخل الدكتور وشاف جراح اللي أزعجهم امس وقلب المستشفى عليهم .. قاعد ع السرير وابتسامة النصر على ملامحه ..
ابتسم لهم الدكتور للحظة وحدة بعدين استأذن من أشجان: بالإذن يا أشجان بس ممكن تتركين جراح شوي ,, نبيه ..
استحت أشجان واهي ماسكة ادين جراح وكأنها خايفة لا ينحاش منها ابعدت عنه وجراح يتبسم لها .. باسها على رأسها وهمس لها: أحبج .. نطرييني شوي وراجع لج ..
أشجان بخجل: اوكي ..
طلع جراح ورا الدكتور ورجعت أشجان انسدحت على السرير وانزلت منها دمعة حارة: أحبـــه ..!
..............
أروى : بسم الله عليج .. خلاص اهدي شوي ومسحي دموعج .. أكيد راح يرجع وين بيروح ..
سارة من بين دموعها: مو من أول يوم يا أروى .. بس أنا الغلطانة .. ليش وافقت من البداية .. ليش ؟ حرام اهو يحبها .. أنتي ما شفتي شلون كان راح يموت البارح من الخوف عليها ..
أروى بحزن عارفة وضع أخوها وزوجته وهم بعد قطعت قلبها سارة .. بنت صغيرة ما تتحمل كل هالجرح ..
سارة واهي تمسح دموعها: أروى تكفين لحد يدري .. واذا احد سألج عنهم قولي نايمين للحين ..
أروى تبتسم لها: وتدافعين عنه ؟ غيرج يقلب الدنيا على رأسه .. الله يكملج بعقلج ..يا رب .. والله انج بنت اصل ..
سارة : ما عليج زود .. بس .. اتصلي على أخوج وقولي له يدخل من الباب اللي ورا لحد يشوفه .. وتصير مشاكل ..
أروى : اوكي قلبي .. يلا اسـتأذنج وأنتي اكلي لقمة لا تبقين على لحم بطنج .. اوكي
سارة : لا تحاتين ,,,
.....
جرآح بصوت عالي : شنووووووو؟؟؟؟ دكتور انت شتقوووول ؟؟ شنو يعني تضخم كلوي ؟؟ شنو يعنييييي؟؟
الدكتور بأسف : اسمعني يا جراح .. أنت اقرب إنسان لها ولازم تفاتحها بالموضوع بطريقه ما تخليها تنهار .. لا تنسى أنها أمس وصلت لنا بحالة فضيعة من الانهيار وبالغصب انزلت حرارتها ..
الحين لازم تقررون هالطفل ينزل والا حياته وحيات زوجتك بخطر وأنا أقول هالكلام الحين قبل لا يطيح الفأس بالرأس ..
جراح بصدمة : حامل .. وتضخم كلوي .. حياتهم بخطر ..ليش يا ربي يصير جذي ..؟؟؟ استغفر الله استغفر الله ... يا ربي صبرني على هالمصيبة ..
خلاص دكتور الطفل ينزل أنا ما فرط بزوجتي عشان طفل ..
الدكتور: لازم يكون عندها خبر .. ما نقدر نسوي شي إلا بموافقتكم انتوا الاثنين .. والاهم أشجان يصير عندها علم بالموضوع ..
جراح: اهي ما تدري أنها حامل ؟؟
الدكتور: لا .. وأنا أساسا دكتورها المختص بحالتها ومن قبل منعتها من هالشي يصير وحذرتها بس ما دري ليش صار اللي صار .. المهم الحين لازم تتصرفون ...!
انصدم جراح انه ما كان عنده علم بالموضوع وانه سبب تأجيله للحمل اهو هالمشكلة اللي معاها ..!
طلع من غرفة الدكتور وما عرف شلون يفاتحها بالموضوع .. وصل عند باب غرفتها وحس انه باين عليه انه في مصيبة .. قرر انه ينزل ويرجع لها بعد شوي ..
....
مر نص ساعة وأشجان بدت تحاتي: يا ربي وينه تأخر .. لا يكون صاير شي ..
بعدها ما خلصت كل أمها إلا يدخل عليها جراح وبإيده بوكيــه ورد كبييييييير وكله ورد جوري ابيض واحمر خياااااالي ..
أول ما شافته ابتسمت وطارت من الوناااسه: فديييتك ...
جراح: اعرف حبيبتي رومانسيه وما تحب إلا الورد .. لأنها اهي وردة حياتي ودنيتي وكل عمري..
أشجان بخجل: مشكووور
قرب منها وباسها على خدها: فدييتها يا نااااس والله أحبهاااا ..
أشجان: هههه وأنا بعد ..
قعد يمها ومسك ادينها: أكلتي شي ؟
أشجان : امممم لا
جراح: اهااا وليش لا ؟
أشجان: ما اشتهي
جراح: مفروض ما اسألج لان ادري هذا جوابج دايم .. بس أنتي ضعفانة حيل ولازم تاكلين ..
أشجان : والله ما بخاطري آكل ..
جراح: لا تكثرين كلام .. الأكل طلبته الحين يوصل أصلا.... وأنا راح اوكلج بإيديني بعد شنو تبي حبيبتي المدللـــة تآمرني وأنا البيهاا ..<< غمز لها
ابتسمت له ونزلت رأسها: أحبك
ضمها حيييل لصدره: وأنا اعشششقج وامووووت فييييييج ...
وصل الأكل بهاللحظة .. وتم يوكلها مثل الياهل الصغير ويمسح شفايفها بحنان .. كان يعاملها برقة وحنان يذوبها .. تحس كأنها أول مره تشوفه أو تعرفه .. كانت كل حركة منه تعني لها مليون شي وشي .. والاهم من كل اللي اهي تحسه .. أنها بدونه لا يمكن تعيش لحظة وحدة ..!
مرت الساعات واهما مع بعض سوالف وضحك وكان يتحاشى انه يعلمها الحين بالموضوع .. وخاف أنها تسمع من أهلها .. استأذن منها بهالوقت: عصفورتي ..
أشجان: هلا قلبي ؟
جراح: الحين صار لازم تنامين .. أنا بروح ساعة وحدة وارجع لج .. قبل لا تفتحين عيونج بتلاقيني عندج ..
ردت بسرعة: لا تروح
باسها على خدودها: حبيبتي أنتي .. والله ساعة وارجع .. وأنتي الحين موعد نومتج .. وصدقيني قبل لا تفتحين عيونج أنا عندج ..
أشجان حست أنها لازم تخليه يروح يرتاح : اوكي .. انتظرك ..
جراح: فديتج اانا .. يلا حبيبتي نامي الحين أشوف ..
أشجان : مو نعسانه ..
جراح: أنا ما سألتج .. نامي غصب ..
أشجان تبتسم: اوكي
انسدحت واهو يعدل لها المخدات تحتها .. لحفها عدل وباسها بين عيونها: تاركج بحفظ الرحمن .. يعله نوم العوافي يا رب ..
أشجان: حط بالك على نفسك ..
جراح: دامج معاي ومحاوطتني بحبج .. أنا بخير .. لا تحاتين يا قلبي . .يلا نامي حبي ... باي
أشجان بحب : بآي حبيبي ..!
....
أول ما طلع منه اتصل على فواز وبلغه انه اهو اللي راح يبلغ أشجان بحالتها وحذره مليون تحذير انه احد يوضح لها شي .. وقاله لحد يروح لها الحين لأنها نايةه .. خلوا زيارتكم الظهر أحسن ..
سكر الخط منه .. ورن تليفونه كانت أروى ..
أول ما شاف الرقم عرف أنها درت وأكيد صايرة سالفة بس ما همه رد عليها: هلا أروى ؟
أروى : شالي سويته ؟
جراح بحزم: أروى تكفين مو ناقصج كافي المصيبة اللي علي .. وأنا أسوي اللي ابيه أنا حر .. لحد يدخل بحياتي ..
أروى : شصاير لك ؟؟ أنت ويين ؟؟
جراح: أنا راجع البيت ..
أروى : انزين اسمعني .. اذا رجعت ارجع من الباب الخلفي .. لان سارة قالت لي أقول حق أهلي انك نايم .. فشله تطلع جذابة بعيونهم .. شوف المسكينة ترقع لك وأنت ولا هااامك ..
جراح حس بالإحراج من سارة بس مو بيده: اوكي يصير خير باي ..
أروى : الله يهداك ... بآي
...
رجع جراح البيت وطبعا اخذ تكسي ورجع لان سيارته أخذها فواز .. وكان منحرج من تصرف سارة .. توقعها راح تقلب الدنيا عليه .. وطين عيشته .. استغرب من تصرفها هذا وقال بقلبه: هذا الهدوء اللي يسبق العاصفة الله يستر ..
أول ما وصل دخل من الباب الخلفي بحذر لحد يشوفه .. لان مو حلوه بحق العرووس قبل لا تكون مو حلوه بحقه اهوو ... أول ما وصل غرفته تنفس بقوة ودخل ...
سارة أول ما شافته لفت الصوب الثاني واسكت ما كلمته .. الله يلوم اللي يلومها البنت مجروحة مهما كابرت ..!
جراح حس بالإحراج منها: السلام عليكم ..
سارة بجفا : وعليكم السلام ..
جراح ما عرف شنو يقول لها اهو الثاني او شلون يبرر موقفه : امممم سارة .!؟
امسكت نفسها والتفت عليه وابتسمت بويهه: هلاآ
جراح: ادري زعلانة ..
سارة بقلبها تكفى لا تحن علي هاوشني طقني بس لا تحن علي وتعذبني أكثر امسكت دموعها قبل لا تخونها: لا عادي
جراح حس فيها لأنه مو غبي وما تفوت عليه هالملامح المتماسكة غصب : مشكورة
سارة : على ؟
جراح: على موقفج معاي اليوم ..
سارة : عادي..
جراح: أنا بدخل اتسبح ..
سارة : اوكي وأنا اجهز ملابسك ..
جراح: لا .. أنا اجهزهم لا تتعبين حالج ..
سارة بحزن: اوكي براحتك ..
ما حب يهتم فيها أكثر عشان ما يعلق البنت فيه واهو أصلا مجبور على هالزواج بكبره .. اخذ ملابسه ودخل يتسبح وبنفس الوقت كان يفكر بأشجان وحالتهااا .. طق ايده بالطووف حييل : مستحيل اخليها تروح من ايدي مرة ثانية .. مستحييييل ..!!
تمت سارة تنتظره بخاطرها تسأله وين كان أمس بس خافت من ردت فعله .. اهي لليوم ما تعرف اهو شنو وشلون صاير ؟
طلع جراح واهو لابس ملابسه وقف جدام المنظرة ينشف شعره ويمشطه .. التفت عليها وحس عندها شي بتقوله .. بس تم ناطرها اهي تتكلم ..
سارة بتردد : جراح
جراح: نعم ؟
سارة : امم ممكن أسألك سؤال .. بس ما تعصب علي !!
جراح استغرب: اعصب عليج ؟ لا ما راح اعصب . قولي!!
سارة بنظرات كلها تردد واهي تفرك بأصابعها: وييين .. اممم ..
جراح: وين شنو كملي !
سارة : ايي وين كنت ؟
جراح : ليش السؤال ..؟
سارة بنظرات كلها حزن: آسفة .. بس خفت عليك ..
جراح: لا تخافين علي .. يلا قومي تنزلين معاي .!
سارة : ليش انزل معاك ..؟ انزل بروحك .
جراح يرفع حاجبه : وشنوا قول حق أهلي لي سألوني عنج ؟
سارة بابتسامة: جذب عليهم مثل ما أنا جذبت عليهم قبل شوي عادي ..
جراح: اهاا جذي يعني ..؟!
سارة : اي جذي ..
جراح: اوكي .. بقولهم عروسكم المصون رافضة تنزل لكم ..
سارة بضيق: ليش تتكلم باستهزاء .. إذا أنا بعينك مو عروس .. فبعيون الناس أنا عروس لا تتكلم معاي جذي ..
جراح حس انه جرحها شوي واهو مو من طبعه يجرح احد او يضايقه وشلون يضايق هالمسكينة واهي بعد مالها ذنب ..: اوكي آسف حقج علي .. يا مدا م .. يلا قومي نزلي ..
سارة بابتسامة عريضة: خلاص قبلت عذرك .. وبنزل ..
ابتسم جراح بداخله على هالطفلة .. مرة تبتسم ومرة تكشر .. بس عرف انه قلبها ابيض وشفاف وطيوبة حيييل فوق ما تتصورون كلكم ..

*غُربَة الأحزْانْ*
10-03-10, 11:22 AM
.......
بعد ما خلصوا من مواجهه الأهل بأول يوم بعد العرس .. استأذن جراح قالهم عنده شغل ضروري لازم يطلع .. أول ما وقف لحقته سارة : جراح .. جراح ..! لحظة شوي ..
جراح: بغيتي شي ؟
سارة : سلامتك .. بس سلم عليها .. باي ..
اتركته بصدمته وراحت عنه .. ابتسم لعقلها الطفولي : باي ..
طلع من البيت واهو يفكر بمليون طريقه يسهل ويبسط فيه الموضوع حق أشجان .. بس بالأخير توكل على الله وقوة قلبه وقرر يقولها مهما كانت النتايج ..!
وصل المستشفى والحمد لله لقاها للحين نايمة .. اخذ الورد اللي اشتراه وحطه داخل المزهرية الكبيرة جدامها .. قرب منها وقعد يمسح على شعرها .. ويبتسم لها ..
ما قلت لكم...
اهو بنفسه مشط لها شعرها واهتم فيه .. لان ما يحب يشوفه مبهذل .. يعوره قلبه عليهاااا
اهي تحب شعرها وتحب تهتم فيه .. لان جراح بعد يحبه ..
أفتحت عيونها على أحلى صوره بعيونها .. جراح كان يبتسم لها بكل حب وشوق .. بس عيونه تحكي كلام ثاني .. تحكي الخوف .. القلق التوتر .. !!
تكلم جراح واهو مبتسم: صح النوم يا قمر ..
أشجان واهي تعدل قعدتها: صح بدنك .. متى اييت ؟؟
جراح : اممم تقريبا من ربع ساعة .. المهم مثل ما وعدتج تفتحين عينج أنا عندج ..
ابتسمت أشجان له .. فجأة حست بدوخة قوية امسكت رأسها بين ادينهااا : اااااااه
جراح بخفوووف: شفيييج .. بسم الله عليييج
أشجان بتعب : دايخـــــة حيييل مو قادرة افتح عيوووني ..
تنهد جراح ومسكها وقربه لصدره حييل: بسم الله عليج لا تحاتين الحين بس تهدين بتروح الدوخة .. والدكتور الحين بيشوفج ..
تمت تتنفس بقوة ومتمسكه فيه: ااااه .. خاايفه ..
جراح بهدوء: من شنو حبيبتي ؟ لا تخافين وأنا معاج..!
أشجان: ما أدري ..!
جراح باهتمام: أنتي حاسة بشي ؟
أشجان: لا بس دوخة ..!
بعد تقريبا ربع ساعة رفع رأسها شوي شوي وتم يطالع بعيونها : الحين .. شلونج ؟
أشجان: الحمد لله أحسن .!
جراح: الحمد لله يا رب .. امم شجونتي
أشجان: هلا قلبي
جراح: ابي أكلمج بموضوع .. بس توعديني تسمعيني للأخر ..!اوكي
أشجان بخوف: إن شاء الله .. بس شصاااير ؟
جراح: لا لا .. إذا بتخافين جذي ما راح أقول شي .. أنا ابيج شجونتي القوية مو الضعيفة .. يلا اوعديني ..
أشجان: ولو انك وقفت قلبي .. بس وعد .. بسمعك .. ودامك يمي ومعاي ما راح احاتي شي ..
جراح: ياعلني فدوتج ..
أشجان: بسم الله عليك .. يلا أسمعك..
شد على ادينها ومثبت نظرة بعيونها يبي يقرأ كل ملامحها : الموضوع انه حبييبتي الحـلوة لازم تسمع كلامي .. كلــه .. واهي عارفة انه جراح ما عنده احد بالدنيا الا عيونها وقلبها يعيش عشانهم ..
كانت نظراتها كلها حب واهتمام .. واهي تشوفه يكمل وعيونه مثبته عليهااا ..
اللي ابي أقولـه .. أني أنا حبيتج وبعيش معاج العمر كله .. وبروحنا .. ومسألة الأطفال ننساها خير شر .. !!!!
كانت تبي تعلق بس اهو سكتها بسرعة بحركة سريعة من أصابعه على شفايفها... تكلم بهدوء: أنتي حامل ..!!
أشجان بشهقه قويه: صصصصصج !!
غمض عيونه حييل واخذ نفس قوي : اي صج ..!
أشجان: وليش زعلان ؟
جراح: شجونتي .. من صجج ؟؟ أنتي عارفه شنو يعني أنتي حامل ؟؟؟ معقولة أنتي ما تعرفين أنتي من شنو تعانين ؟؟؟؟؟؟
تكلمت أشجان واهي ترجع شعرها ورا اذونها... وتمت تفرك أصابعها بطريقة توتر فضيعة: ادري
جراح: تدرين ؟ عيل لازم هالطفل ينزل ..!
أشجان ودموعها تجمعت بعيونها بدون سابق إنذار: مستحييل ..
جراح: رفعي رأسج لا توطينه .. شجونتي حبيبتي .. أنا ابيج أنتي ابيج بكوني العمر كله .. أنا مستغني عن الطفل بس عنج لااااا ..!
أشجان: وأنا ابي هالطفل .. ومستحيل انزله ..
جراااح: واناااااااااا ؟؟؟
أشجان بهدوء: إذا الله كاتب لي أموت .. بموت ..!
مسكها من كتوفها وتكلم بصوت عالي : بسسم الله علييييييييييج .. لاتقوووولين هالكلمه مرة ثانية ..!
أشجان من بين دموعها وهدوئها الغريب: أنا ابي الطفل ومستحيل اتنازل عنه ..!
تكلم جراح واهو يتنهد: حرام عليج .. أنتي شكلج مو فاهمة شي ..
أشجان بدفاع : بلى اعررررررف .. واعرف انه احتمال كبيييير أموت أو نموت احنا الاثنين .. أدري بس بنفس الوقت أنا ابي الطفل حتى لو أموت أنا .. المهم انه يصير لك طفل مني .. أنت مو حاس بالي أحسه .. أنا أموت باليوم مليون مرة .. تكفى يا جراح تكفى لا تحرمني من هالطفل الله يخليك ..
وصارت تبجي بصوت يقطع القلب .. فشلون قلب جراح الحنون المحب ..؟!
ضمها لصدره وقعد يمسح على شعرها ويمسح دموعها: تكفين لا تبجين .. خلاص اللي تبينه يصير !!
ما كان مقتنع بفكرة انه الطفل يبقى هالشي معناه انه راح يخسر زوجته إذا لا قدر الله وتم هالحمل أو يخسر الاثنين مع بعض . . ونجاح الولادة والحياة ضعيف جدا ..!
طلع جراح بعد ما وصلوا أهلها .. أمها وأختها وأبوها وفواز ..
أم فواز: الحمد لله ع السلامة يا يمه .. ما تشوفين شر حبيبتي ..
أشجان: الشر ما ايج يا يمه ..
أبو فواز: الحمد لله اللي تطمنا عليها ماله داعي الدموع ..
فجر : اي والله يا يمه كاهي بخير .. ليش تبجين ؟
أم فواز: ابجي على بنتي ..
أشجان: يمه لا تفاولين علي .. ما فيني إلا العافية ..!
أم فواز: إن شاء الله يا يمه أن شاء الله ..!
...
فواز: كلمتها .؟
جراح بتعب: اي
فواز: شصار ؟
جراح: آآآآه ... ما رضت تمت تبجي ومو راضية ننزل هالطفل !
فواز بعصبيه: شنو يعني مو راضية ؟ أنت عارف شبيصير فيها أن تم هالياهل ؟
جرااح: تكفى لا تزيد علي .. والله أني بموت .. أحس أني مخنووووق وراح انفجرررر ..
مشى جراح يبي يطلع من المستشفى كله ولا رد على فواز واهو يناديه ..!
...
ركب سيارته وراح البيت بدون تفكير .. دخل غرفتها واهو يترنح من التعب والهم اللي بقلبه ..: آآآه يا أشجان .. هجرتي هالغرفة من زمان .. وهجرتي قلبي معاهم .. تركتيني أتعذب بغيابج .. والحين تعذبيني بهالخبر .. أنا شسووويت يا ربي .. عشان يصير معاي جذي ..؟
حبيتها من طفولتهااا لي شبابها .. حبيت حزنها وابتسامتها وقلبها وكل شي فيها .. معقوووول تهدم كل هالمشاعر بقرارها هذا .... لاااااااااااا مستحييييييييييييل !!!!
طاح ع الأرض واهو يحس بضعف الدنيا يحاوطه ..يبجي نفسه ويبجي حبيبته .. يبجي سنينه .. كان حلمه يكون له طفل من أشجان .. بس اليوم مايبي الا اهييييي .. ..
......
مر هاليوم واهو بغرفته وغرفة أشجان ما فكر يطلع منها ’ حتى حق أشجان ما راح.. وطبعا كانت تسأل عنه .. بس قالها فواز انه صار عنده شغل وراح وباجر الصبح بيزورها ..!
الصبح الساعة 9 : طلع بعد ما بدل ملابسه ولبس شماغه .. وقابلته سارة .. واهي لابسه عبايتها تنتظره .. استغرب من شافها .. وفكر للحظة أنها تبي أهلها بس اصدمته بالي قالته .:
سارة : صباح الخير
جراح: صباح النور
سارة : ممكن تاخذني معاك !!
جراح: وين ؟
سارة بابتسامة: حق أشجان .. المستشفى !
استغرب جراح ورفع حواجبه: ما سمعت ؟
سارة : إذا ما تمانع ابي أزورها ..
جراح بحيرة خاف لا ياخذها وتستاء حاله أشجان أكثر: امممم اوكـي .. بس أخاف ما تتقبلين ولا اهي تتقبل الوضع .. وأنا صراحة مابي يصير لها شي وضعها ما يسمح ..
زعلت سارة من كلامه: لا تخاف بس اسلم واطلع ما طول .!
جراح : اوكي .. خلاص لا تزعلين.. يلا امشي !
راحوا مع بعض المستشفى .. وجراح كان يفكر بالصوبين .. أشجان و سارة ..
شنو بيصير بينهم ؟؟! وأكيد أشجان بتعب إذا شافتها . يا الله انك تستر .!
وصلوا المستشفى وجراح كان يمشي بتردد ووده انه لو يصير شي ويخليهم يتعطلون وما يوصلون لغرفة أشجان .. : أكيد الحين تنتظرني .. بس إذا شافت سارة شبيصير فيها ؟؟ آآآه ..
سارة : وين غرفتها ؟؟
جراح تو ينتبه لها: هاا ؟ أي تعالي مني ..!
طق الباب بهدوء وسمع صوتها واهي تسمح له بالدخول: صباح الورد ..
أشجان بابتسامة عريضة: صباح الشوق والحب ..ّ
جراح: شلونج قلبي ؟
أشجان: بشوفتك بخير ..
سارة ما دشت كانت تسمع الحوار اللي بينهم وابتسمت بداخلها.. غريب أمرها معقولة في زوجه ثانية جذي تتصرف .!
انتبه جراح انه في احد كان معاه .. التفت يمين يسار ما شافها .
أشجان : تدور على شي .؟ّ
جراح واهو متوتر ويحس عرق برقبته قام ينبض بقوة : ها ..؟ لا ولا شـي ..بس .. بس في ضيف معاي يبي يزورج !.
أشجان: منو ؟ ووينه ؟ ماشوف احد ..!
جراح: صبري ..
طلع جراح وشافها واقفة عند الباب تبتسم له: ها ادخل وإلا بعد ؟!
جراح: اااه .. اي تعالي ..!
دخلت سارة واهي منزلة رأسها .. لان اهي الثانية كانت خايفة من المواجهة .. أول ما صارت بوسط الغرفة ارفعت رأسها بتوتر وكانت النظرات كلها متوجهة صوب أشجان من جراح و سارة .. بس كانت نظراتها باردة ما تعني أي شي ..
سارة بابتسامة عذبه: الحمد لله على السلامـة .. وما تشوفين شر ..!
أشجان توترت لأنها اعرفت من تكون هالانسانة .. وحست أنها بترجع كل اللي بمعدتها نادت على جراح بسرعة : برجع ...!
ركض لها جراح وبإيده سله الزبالة وفرغت كل اللي بمعدتها وجراح ماسكها حيييل .. أول ما خلصت وغسلت رجعت نامت وغمضت عيونها بقوة .. وكأنها تطرد صورة سارة من جدامهاااا ..
جراح بصوت واطي يكلم سارة : خلينا بروحنااا بسرعة ..!
اطلعت سارة ودمعتها على خدها .. حست انه مالها داعي .. وتسببت بالي صار تو ..!
أشجان: ليش يبتها ؟
جراح: آسف حبيبتي .. بس والله اهي اللي أصرت .!
أشجان: ااااه .. عاديِ
جراح باستغراب : شنو عادي .؟
أشجان: نادها ..
جراح: شنو ؟ ليش ؟ لا لا خلاص اللي صار كفاية ..!
أشجان: نادها عشان خاطري ِ !!
جراح : متأكدة ؟
أشجان: أي
جراح: اوكي اللي تشوفينه .!
طلع جراح وشافها قاعدة على الكراسي ودمعتها على خدها ضاق صدره عليها نادها بهدوء: سارة
ارفعت رأسها واهي تمسح دموعها: هلا
جراح: لا بتجين .. تعالي ..
سارة : وين ؟
جراح: أشجان تبيج !
سارة : تبيني أنا ؟
جراح: يعني في سارة غيرج ؟ يلا تعالي بسرعة ..
ادخلوا عند أشجان .. و سارة منزلة رأسها بالأرض ما تكلمت ..
أشجان: ممكن تخلينا شوي يا جراح ؟
ما علق جراح لبى طلبها : إن شاء الله ..!
أشجان: آسفة ..
ارفعت رأسها سارة واهي تشوف أشجان ليش تتأسف منها..
أشجان تبتسم: حياج تعالي قعدي قريب ..
قربت سارة واقعدت واهي ساكتة ..
أشجان: مشكورة على الزيارة..
سارة : العفو ما سويت إلا الواجب .!
أشجان: ما قصرتي بنت أصول والله ..! بس آسفة على اللي صار من شوي بس كنت تعبانه شوي .. لا تزعلين .ْ!
سارة تبتسم: لا عادي .. المهم انج بخير الحين ؟!
أشجان: الحمد لله بخير ْ
سارة : الحمد لله
أشجان بارتباك: امم مبرووك
سارة بابتسامه ميتة: الله يبارك فيج !
أشجان: سارة
سارة : هلا
أشجان: أنتي بنت حبابة وطيبة .. وزيارتج هذي اكبر دليل ..! بس أنا ابيج تساعديني وتوقفين معاي ِ
سارة : أنا أساعدج ؟ بشنو؟
أشجان: توعديني .!
سارة : اي اوعدج ؟!
أشجان بمرارة: ابيج تملكين قلب جراح ..!!
سارة مصدومة: شنوو؟
أشجان من بين دموعها: سارة .. أنا أحب جراح .. ومستعدة اضحي بكل شي عشان سعادته .. أنا مو دايمة له .. مابيج تزعلين من تصرفاته .. أنتي لازم تصيرين شاطره وتقربينه منج ..!
سارة : بسس !!! اهوو
أشجان: مالج شغل فيه .. أنا مثل ما قلت لج مو دايمه لكم
سارة قلبها عورها: ليش تقولين جذي ؟؟؟ أنتي مافيج شي وبترجعين حق جراح .. وإذا تبينه يطلقني أنا ما عندي مانع .. أنا ما كنت ادري انه يحبج جذي .. والله ما كنت ادري .. أنا لولا ظروفي الصعبة ما رضيت أتزوج من واحد متزوج . .. << وصارت تبجيي المسكينة
أشجان: لا تبجين حبيبتي .. وسمعيني ..
وقالت لها كل سالفتها وحملها وأنها ليش تمت هالفترة كلها ما حملت ...
سارة : لا حول ولا قوة إلا بالله ... خلاص أشجان نزلي الطفل.. لا تضحين بنفسسسج .. جراح يموت من بعدج .. والله يموووت !
أشجان بتنهد طوييل: اااااااااه ... مستحيل يا سارة ..
دخل بهاللحظة جراح: لا والله شرأيكم تزرعوني برا أكثر ..؟
أشجان+ سارة : ههههههههه
أشجان: آسفين ..
سارة : اي احنا بنات أنت شتبي بينا ؟
جراح رافع حاجبه ويقول بقلبه : سبحان الله ..!!!
أشجان: شفيك ؟
جراح: ولا شي ... عيني عليكم باردة .!
سارة ابتسمت .. وبادلتها الابتسامة أشجان ..
جراح: مطولين ؟
سارة : لا خلاص
أشجان: تو الناس .. لا تروحين ..!
جراح منصدم من هالمشاعر المتبادلة بين هالبنتين : بس ليش أنصدم وحدة أطيب من الثانية .. الله يكون في عوني أنا ..ّّ!
سارة : لا لازم ترتاحين .. وبرجع أزورج مرة ثانية ..!
أشجان: توعديني ؟
سارة : اي وعد أكيد
أشجان: اوكي انتظرج ..
قربت سارة وباستها وسلمت عليها واطلعت: يلا فمان الله ..
أشجان: الله معاج .
جراح: راجع لج ..
أشجان: لا بنام ..
جراح: طرده ؟؟؟
أشجان: هههههههه لااا بس صج بنام خلك أنت مرتاح ..
جراح: عسى دوم هالضحكة .. اوكي حبيبتي تصبحين على خير ..
أشجان: وأنت من أهله .. باي
طالعها جراح وأرسل لها بوسة بالهواء: اموااااح .. بااااي
أشجان: ههههههه
أول ماطلع جراح .. احذفت نفسها على المخدة وانفجرت بالبجي والمشاااهق : اااااااه ياجرااااح ... غصبا علي أسوي جذي ... ابييك تعيش من بعدي أنا راح أموووت واخليييييييييك .. اااااااااااااااااه .. ارحمني ياااربي وصبرني على فرقااااه ...<< صارت تبجي بإنهيااار الله يكون بعونهاااا .. يااااااااارب ..
......
مرت الايام والكل كان يحاول معاها انها تنزل الجنين .. بس كانت رافضة رفض قطعي .. وبطنها كل يوم يكبر .. والتعب والالم يزداد عندها شهر بعد شهر .. طبعا ارجعت بيت جراح .. وكانت علاقتها حلووة مع سارة .. وتأقلمت معاهـا .. بالرغم من تقصير جرااح الكبير ب سارة .. الا انه سارة كانت مرتاحة .. وتقول الحمد لله على كل حال .. يكفيني انه يحترمني .. ويعاملني زين .. أحسن من القسوة اللي كنت أعيشها فبيت زوج أمي .. اهني واييد أحسن .. على الاقل احسهم قراب مني والكل يحبني ويحترمني .. ويعاملوني بحنااان .. وأشجان بنت طيبة لأبعد درجة ما توقعتها بتحبني بيووم .. لدرجة أني في أيام كنت انام يمها وجراح ينام بالدار الثانية .. كنت اراعيها أكثر من الكل .. كنت احسبها أختي الكبيرة وواجب علي اني اراعيهااا .. وتبون الصج ؟؟ أنا بعد مو قادرة أصدق اني بيوم راح افقدها ؟؟ وكل يوم اصلي وادعي ربي انها ترجع لنا بالسلامــــــــــــــة ...قولوا امييين .!!
....
بعد سبع شهور من الحمل كانت أشجان قمة في التعب وكانت ملازمة الفراش أربع وعشرين ساعة ..
وفي يوم من الأيام بدأ صوت صرخاتها يضج البيت من كل اتجااه: اااااااااااااااااااااااااااااه جرااااااااااااااااااااااح .. جرااااااااااااااااح
دخل جراح الغرفة ركض واهو مرعووووووب: شجنننننن
أشجان تبجي وتصاارخ: راح اووووولد بموووووووووووت .. ااااااااااااااااااااااااااااه بطنيييييييييييييييي
جراح اختبص بهالموقف شالها بسرعة واهي تصارخ وتعض على ملابسها وتبجيي: ااااااه بسرعة
الحقته سارة بهالحظة واهي تبجيي كانت نايمة واسمعت صوت الصراخ وفزت بسرعة : بسرعة جراح .. تكفىىىىىى
حطوها بالسيارة وطار فيها المستشفى.. دخلوها على طول غرفة العمليات .. وجراح و سارة ميتين خوف: يارب ساعدهاااا
سارة تبجي: جراح أنا خايفة ..
جراح ماكان أقل منها خوف وتوتر وجنون كان يمشي بدون هدى .. يضرب كف بكف واهو يدعي ربه انه يسهل عليها : إن شاء الله سهالات إن شاء الله ..
سارة: اتصل على أمها وعمتي خل ايون بسرعة ..
جراح: مو وقادر ... أنتي دقيييي ...
اخذت سارة التليفون واتصلت على البيت وبلغت أروى .. وأروى راح تتكفل بكل شي ..
بعد ساعة تقريبا .. الكل صااار بالمستشفى والازعاج عم المكان ..
أم فواز تبجييي : طمنيييي وينهااا؟
جرااح بتوتر وقلق: بالعملياااات
أم فواز: اااه ياحسرتتتي عليج يابنتيييييي
جرااح بعصبيه: لحد يفااول عليهااااااااا ... شجن بترجع لنا سالمة .. لحد يبجييييييي مابي اسمع صوووووت ولا اشوف دموووع ...
كان جرااح منهاااااار لأخر درجة ... وفواز وأخوه راشد يهدون عليه ...
مرت 4 ساعات على العملية .. وطلع من بعدها الدكتور .. وكانت ملامحه ما تطمن بالخير ..
أول ما انفتح الباب الكل تجمد بمكانه محد قدر يتحرررك .. الا جرااح راح يركض: طمنيي يادكتووور .. بشرررر .. زوجتي شلوووونها ..
الدكتور بأسى: طول بالك يا جراح .. ما راح اجذب عليك .. زوجتك للحين تحت الخطر .. بس الطفل بخير .. والحمد لله صار عندكم ولــد !!
جراح بخووف: شنو يعني ؟؟ بتعييش والا تموووووت ؟؟
الدكتور: هالشي على رب العالمين ..اللي علينا سويناه .. والحين راح ينقلونها العناية المركزة ..
الكل صار يبجي وانهاااار ... بس جراح كان يطالع بعيون الكل واهو مصدوم مذهول مو مصدق مو قادر يستوعب : يعني شنو تحت الخطر ؟ بتموت ؟ لا لاااا مستحييل
راشد: تمااسك ياجراح وادعي ربك تقوم بالسلامة .. ومبرووك ما ياكم .
جراح ماسك اخوه يستمد منه القوة: قولي انها ما راح تموت .. قوووول يا راشد ..
راااشد: جراااااح .. أترك عنك هالكلام .. أنت إنسان مؤمن .. ساعد اهلها ساعد زوجتك الثانية المنهارة.. لا تضعف أنت .. حرام علييك تسوي جذي حرااااام .. حتى ربك ما يرضى .. اذكر الله .
جراح بعده تحت تأثير الحزن والصدمة : لا اله الا الله ..!!
سارة المسكينة كانت تبجي بحرقة وألم .. وأم فواز انهارت عليهم .. والوضع مايطمن بالخيير ..
مر اليوم كله ومحد شاف أشجان لانها بالعناية المركزة وممنوع احد يقرب منهااا نهاائي ..
.....
مرت الساعات ثقيلة على جراح اللي كان ملازم المستشفى ومحد قدر يثنيه ويأخذه ...و سارة بعد تمت معاه تنتظر أي خبر .. يفرحهم .. وقاعدة تدعي ربها انها تقوم بالسلامة ...!!
صار استنفار غريب صوب غرفة العناية المركزة والدكاترة والممرضات يركضون صوب الغرفة .. وكل واحد مسك له جهاز يتفحص الوضع بطريقة تقشعر لها الابدااااان ..
الدكتور بحزم: عطوني الصاعق الكهربااائي بسرعة ...
قعد يحط الجهاز على صدرها يبون دقات القلب ترجع .. كانت تشاااهق وعيونها طايرة بالسمءا كان منظرها مرعب ... انشلت حركة جراح واهو يشوف المنظررر
دخل يركض ويبعد الدكاترة عنها واهو يصارخ ويبجييي: تركوهاااااااااااااااااا ... شجن شجن ردي علييي ...... حبيبتييييي حاجينيييي
كانت تشااهق ولون بشرتها صار أزررق بسرعة حاولت تتكلم بصعوبة : ج ج ج ج رااا
جرااح يبجي واهو ماسك ادينهااا : يمج يمج .. اسمعج ... شجن لا تتكلمييييييييييييييييين اهديييييييي اهديييي الله يخليييج
كانت تتنفس بقوة ودموعها تنزل بقوة: وو لـدي ..
ماكان قادر يسمعها قرب اذوونه من شفايفها عشان يسمعهااا عدل واذهلته من قالت بهمس: اسمه
ج ر ا ح .. جراااح ...
انهااار جراح بهاللحظة والدكاترة يبعدونه عنها: لا تعذبها اتركهااا خلها ترتاااح ...
جراااح: خلووووني لاتحرموني منهااااااا خلوووني
امسكت ايده أشجان وحطتها على شفايفها ..... وغمضت عيونهااا ..
فجأه افتحت عيونهااا و تعلقت بعيون سااره واهي تناديها: ساا اا اا اا ره
ركضت لها سارة واهي تشااهق وتبجي: أشجان لا تخليني .. لا تخليني .. ما عندي أحد غيرج أشكي له تماسكي تكفين عشاني ماعندي أخت غيرج
أشجان تأزمت حالتها أكثر امسكت ايدين سارة بضعف: انـ ت ــب هيي ..لولـديي .. ربـ ي ي يه
سارة: لاااااا لاااا أنتي تربينه أنتي ... وانهااارت تبجييي بجنوون وهستيريااا ..
جراااح انهاااار وصار يتخبط يمين وشمااال وفجأه سمع شهقاات أشجان تعلى أكثر وأكثر وكأنها تودعهم ... وعيونها اغرقت بالدموع . ... وغمضت فجأة
جرااح بذهوووول: شجنننننننننننننن .... شجننننن فتحي عيونج كلمينيييييي .. شجن لا تروحين وتخليني ...... لااااااااااااااااااااااا
اخر كلمه تنطق فيها وبهمس خفييييف : أأأأ أأأ ح ح ح بـــبببب .........
واقطعت كلمتها وصفرت الأجهزة تعلن عن فاجعة كبيرة .. مصيبة حلت بهاللحظة ..
سارة واهي مفجوعة : لااااااااااااااااااااااااا لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اا
جراح مذهول مفجع أشجان راحت مسكها من اكتوفها يهزها بقوة: شجننننننننننننن .. ليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييش .............. اصحيييييييييي ردييييي عليييييييييييييي لا تخليني قومي قووووووووووووووومي .....
نزل يبووس ادينهااا وريولهااا بجنون وضياااع : لاااااااا تخليني ابوووس ريووولج لا تخلينيي يا شجننننننننن...
.
تجمعوا الدكاترة مذهولين بس ما قدروا يسوون شي ... حبيبته ماتت .. حبيبته اتركته .. عصفورته طارت من الدنيا واتركته وحيييد ...
حاولوا يبعدونه عنها بسس افشلوا كان ماسكها ويصااارخ بجنووون: قولو لهاااااا تررررررررررررررررد علييييي ...شجن ما ماااااااااااتت لااااااااااااا لااااااااااااااااااااااااااا
شجن قووووميييي قوووووومييييي ...
ولدنا ينتظرنا يا شجنننننن ... شجن حبيبتيييي والله احبببببج والله احبببببببببج .... حاجينيييييييييي ... جراااح الصغييير ناااطررج ... رديي عشاااانه ردييي ياشجنننننننننننننننننن ردييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي اااااااااااااااااااااااه
حاط رأسها بحضنه وصررررررخ من اعماااق قلبه بعد مافقد الأمــــــــــــــــــل : شجنننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن نننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن ننننننننننننننننن !!!!!!!!!!!
سارة من هول الصدمة اغمى عليهااا وانهااارت اهي الثانية ... أشجان كانت تعني لها الام والاخت اللي افقدت حنانهم .. كانت لهم القلب الرحوووم .. كانت لهااا شي كبيير ما نقدر نوصفه بالكلااام ..
..
راحت اشجاان .. راحت واهي ترسم بسمه على شفايفهااا .. كانت حاسة انها بتغيب وبتموت .. كانت قبل وفاتها ما تترك اهلها وناسها .. كانت تتمنى تشبع منهم بكل لحظة .. عاشت سبع شهور مع جرااح من أحلى شهور بحياتها .. كانت مرحة تضحك وتسولف .. ولا كانت مهتمة للموت أو مصيرها اللي ينتظرها ... كانت دايم واهي بحضنه .. تقوله وتذكره بحبها له .. وانها حتى لو فارقته بيووم .. راح تفارقه واهي تعشقه وتعشق ترااابه .. كانت تذكره بأيام الطفولة .. وأيام المراهقة والشباب ...
كانت توصيه على الطفل الياي بالطريج .. وكانت رافضة تعلمه بالاسم .. قالت له مفاجأة بس اولد اقوولك وتسميييه .. راحت اهي مع سارة وجهزوا غرفة الطفل من كل مستلزماتها ...
وشنو صار الحين ؟؟ راحت أشجان واختفت روحها من هالعااالم .. بقت شتات ذكرياتها يعذب كل من حولهاااا ..
الخبر كان فاجعة كبيرة .. الكل تأثر وتعذب وانهااار بهالخبر ... !! جراح أشبهه بالإنسان المييت .. كان يسكت مرة ويصرخ ويناديها ألف مرة ... وقت الدفن فجع قلوب الناااس بالي سوووااه ..
ماكان راضي انهم يدفنونهاااا .. كان يبجي مثل الطفل اللي فقد أمه .. بس اهو مفجوع بموت زوجته وحبيبته .. : لاتدفنووونهاااا ... حرااام عليكم تخاااااااف حبيبتي تخاااااااااااف يانااااااس ...
راشد وأبوه كانوا منهارين على ولدهم وفواز منهار يبجي أخته الحنونة .. معقولة صار وقت يتغطى فيه جسمها تحت هالترااااب ..
راشد : جراااح .. جرااح ياخوي صل ع النبي .. ترحم عليهاااا ..
جراح قاعد بالأرض مفجووع والتراااب يتناثر على ملابسه وويهه بجنووون : اااااه ياااراااشد راااااحت .. رااااحت ياراااااااااشد ... حبيبتي زوجتي بنتي رااااحتتتتتتتتتت ...
احضنه راااشد واهو يبجيي: الله يرحمها الله يرحمهاااااا ...
الناااس كلها كانت متعاطفة معاه لابعد درجة .. مصدوم مفجوع مذهول .. لحد يلووومه
راحوا الناس بعد ماخلص الدفن وبقى بروحـه وكم شخص من المقربين له .. تم يناظر بقايا الشجن تحت التراااب .. يشووف القبر تسكر .. تغطى بالتراب .. حبيبته تحت الأرض ...
انهااار فجأه من يديد وراح يحفرر القبررر ويصاارخ : طلعووهااااااااااااااااا ..... طلعوهااا الله يخلييييييييكم .. وقعد يصااارخ يناديها : ششششششجن شششششششششششجن .... راح اخذج معاااااي وكان يبعد الرمل بس بدون فايده ... تجمعوا عليه اهله يسحبوونه عن القبررر ...
الكل كان يهدي عليه بس حالته اخطر من ما نتوقع .. : عليك العووض يا جراااح ...!!!
...
كان بهالوقت في عين مجروحة من سنين وقلب مات من سنين واظن انكم تذكرتوا .. بشر ...!
بشار كان واقف وشاف المنظراللي صار بكل تفاصيله : حبيب فاقد حبيبته من يديد ...!!
شفتوا الصدفة .. ابطال قصتنا اجتمعوا بنفس النقطة ونفس الموقف يتكرر بصورة مختلفة بعض الشي ..
بشآر بحزن: الله يكون بعونك ..!!
.....
حمود: صلي على النبي يا ريم ..
ريم من بين دموعها : مااااتت يا حمود ماااتت اشجااان .. اااااااااه
حمود: الله يرحمها ما يجوز عليها الا الرحمة .. حرام اللي تسوينه بنفسسج ..
ريم: راحت بدون لا اشوفها .. ماتت وخلتنا كلنا نعاني من بعدهااا
حمود متألم على حالها: هذا القدر وهذا المصيراللي بنعيشه كلنا .. هذي الدنيا يا ريم .. شتات في شتات .. والزمن لعب لعبته فينا .. ترحمي عليها ياحبيبتي ..!
ريم بحزززن: الله يرحمهاااا ياااارب الله يرحمهاااا ...!!
....
انصدم بشار لما كان يسولف السالفة حق أهله ... وعرف انه اللي ماتت صديقة ريم .. وقريبة منها حيييل .. ضاق صدره اكثثثثر واكثثثثثر ... وماكان بيده الا انه يترحم عليها وعلى زوجها المسكين ...!
.......
جراح ظل حبيس المستشفى فتره .. كان يبجي ويهذي بأسمها في كل ليله .. كان يتخيل طيوفها تزوره في كل لحظة .. حتى من طلع البيت .. كانت حالته تقطع القلووووب المتحجره ..
كان ينام بسريرها ويشم عطرهااا .. ياخذ ملابسها ويحضنها ويبجي فوقهم .. ويناديها ويسولف لها عن حالته بغياابها : الله يسااامحج .. عذبتيني لاخر لحظة أنا السبببببببببب أنا السبببببببببببببببب
ادخلت سارة واهي تبجي على جراح .. صار حزنهم ما ينوصف .. فقدوا أشجان وفقدوا جراح ..
اقعدت يمه وكلمته بهدوء: جراااح ..
التفت لها وكل العذاب بنظرته المكسورة: راحت يا سارة راحت عصفورتي .. ماتت الشجن .. اختفت بسمتها اختفتتتتتتتتت
ساااره تبجييي وايدها على حلجهاا: جراااح كفااااااااااية ... ترحم عليهاا لها شهرين من ماتت خلاااص ارضى بالواااقع .. حتى ربنا مايرضى ..
جراح بنبره تعور القلب وترجي: ابيهاااا .. سارة حسي فيني ..
سارة تبجي: حاااسه والله حااااااااسه .. جرااح .. انت نسيت جراااح ؟؟؟ ولدك ولدك له اسبوع بالبيت وأنت ما شفته ..!!
جراح: ولدييي ؟؟؟ اهو السبب ... أنا السببب ..أمي السبب .. احنا السبب .. احنا ذبحنااهااا
سارة تصارخ عليه: لاااتقول جذي حرااام عليييك ... هالطفل ماله ذنب لا تحمله مسؤلية اللي صااار .. ولدك بحاجتك ... لاتنسى وصييية اشجاااان .. وصتنا نربيه ونهتم فيييه .. قوووم قووم ياجراااح .. قوم اخذ ولدك بحضنك .. ونفذ وصية الغااااليه ...
شد ملابس أشجان لصدره بقوووه وغمض عيونه: خلونييي
اوقفت سارة واطلعت واهي تطالع فيه: كلنا بحاجتك ..!!
تم جراح غارق بحزنه وهمه والسواداللي يحيط حياته بغيااابهااا
.........................................



راحت من يديني كذا وأنا اناظـر فـي يـدي=لا قادر اوصل دربها ولا قادر اقـوى بعادهـا

حسيت يوم افراقها كن جسدي ما هو جسدي=مثل الشعوب اللي تحس غربة وهي ببلادهـا
قولولها محتاجها والشـوق حادينـي حـدي=تعبت من كثر السهر البعـد نفسـي بادهـا
ضاع جهدي فدوة لها لو منها ضاع جهـدي=احط موعد وانتظر يمكـن تجـي بميعادهـا


!

!
......
بعد مرور 5 سنوات منْ تلك الاحداثْ
أشجان: بابا
جراح: عيون بابا
أشجان: : ابي الووح البحل .. [ ابي اروح البحر ]
جراح يضحك: هههه زين قولي حق ماما تجهز الاغرااض وأنا اخذكم ..
يت سارة تمشي اهي مع بطنها الكبيره : جرااح والله عيالك تعبووني مافيني ارووح ترااا
جراح: حرام لا تكسرين بخاطرهم .. بعدين هذي الغاليه واطلبت البحر يعني البحر ..واذا ماتبين تروحين خلييج أنا اخذهم ..
سارة : انزين اخذهم .. بس جراح الصغير نايم اقعده والا اخليه ؟
جراح: لا قعديه في احد ينام العصر .. وبعدين بتصل على أروى وفواز يروحون معانا ..
سارة : اوكي براحتكم .. أنا بقعد جراح وارتااح شوووي وأنت انتبه عليهم عدل ..
جراح: لا توصين ...!
....
بعد هالسنين قدر جراح يطلع من حزنه وكملت فرحته يوم حملت سارة ويابت له بنت .. وحلف مايسميها الا أشجان ..
وصار عندنا أطفال صغار يحملون نفس الملامح والأسامي ... أشجان وجراح .. بس هالمرة اخوان .. وندعي الله يحميهم ويخليهم لبعض ...!
....
وقف بشموخه يناظر القبور والبشر الحزينة حول كل قبر .. تقدم خطوتين لقبر حبيبته .. وقرا سوره الفاتحة على روحهاا ..
لليوم عاشق لهالترااب .. وحالف مهما طال الزمن .. ما بيكون بقلبه حبيبه الا أشجان ..
تقدم خطوتين وسلم بصوته الخشن الرجولي : السلام عليكم ..
جراح باستغراب: وعليكم السلام ..!
بشار بابتسامة تجعدت مع مرور السنين وغمامة الحزن الثقيل هاللي تعيش بقلبه: الله يرحمها ..
جراح: اجمعين .. مشكور ..
بشار: حزنا واحد .. أنا نفسك فقدت زوجتي وحبيبتي .. وقعدت عمر طويييل وأنا ازور القبر .. وهذا وعد علي أني ما أقطع عنها .. بسْ يبقى هذا عذاب لنا ولهمْ يا خويِ ..
جراحْ : الله يكون بالعـونْ .. ويصبر الجميعْ على مصايبهْ ..!
بشار: امين يارب .. بسْ هذا الزمن وهذا شتاته .. لازم نكون اقوى منه ..
جراح: ان شاء الله .. ومشكور على كلامك ..استأذنك الحينْ
بشار: الله معاك ..
.................................................. ......................

إنتهى زمنْ ابطالناْ بواقعْ مريرْ يُصعب عليهمْ نسيانهْ .. وانتهتْ غربةْ الأحزانْ منْ سرد أحداثهْا
بعدْ مرورْ عامينْ كاملينْ ..!
أتمنىْ منْ كلْ قلبيْ انْ تكونواْ قدْ استمتعواْ معيْ بهذهْ الرواية الحزينة !
شَتاتْ الزمنْ / جزءْ منْ غربتيِ .. ! ..
مع السلامة وسأشتاق لأبطالي.. الأعزاء ..

المستحيل
10-03-10, 12:26 PM
غربة الأحزان

الله يعطيج العافية

رواية جميلة جداً اتسمت في كتابتها بطابع اللهجة المحلية المطلقة

قرأتها بشغفٍ من بدايتها وحتى النهاية

راق لي أسلوبج في دمج الأحداث والتنقل بين أبطال الرواية بطريقة جميلة لا تشعر القارئ بالملل
ولا تجعله ينسى ما فاته من حدث سابق

أعتمدتي فيها بشكل ملحوظ على أسلوب الحوار لأغلب حلقاتها
وغاب أحيانا كثيرة أسلوب الوصف للحالات والمكان وكنتي تكتفين بالوصف المباشر مع قليل من وصف الأماكن
ربما هو لا يعيبها كثيرا ولكنه يعطيها جمالا أكثر ويجعلها أطول ولو تعمقتي فيه لجعل منها 60 جزء أو حلقة أي ما يقارب ضعف طولها

تغلب الحزن عليها في كثير من الحلقات
كان بإمكانج أن تخلقين عنصر المفاجأة ليتغير لونها من الحزن إلى النهاية السعيدة أو الجميلة
وبدل أن تموت أشجان بعد أن كان الكل متوقع ذلك كان بإمكانج أن تجعليها في الرواية تعيش بدل الموت
ولكن رغم ذلك النهاية لم تعيب جمال الرواية غير أنها جعلتها نهاية حزينة



وفي الأخير الرواية جميلة وتستحق التمييز

وأنتي تستحقين لقلب كاتبة بجدارة

وتستحقين كل الشكر على مجهودج


شكراً لج ولا تحرمينا من إبداعج الجميل
وسأكون متابع لكل ما تكتبينه


أصدق التحايا

أَسْفِيذَآجْ
10-03-10, 07:15 PM
غُربَة الأحزآن ، بالرغم من الحزن والألم والوَجَع ، بالرغم من كلِّ الـ دُمُوع التي ذرفتُهآ مِن أجل أبطآلٍ حَسبتهُم ( حَقيقَة ) ، بالرغمِ مِن الفَرَح الذي نَثَرتِهِ بجمآليَّة مُشبَعَة بكلِّ الحُبّ بينَ أرجآءِ هذهِ الرآئِعَة ، بالرُغمِ من كُلِّ شَيءْ ، أرآني أقرأ جمآلاً خُطَّ لِيَكُونَ بِأسلوبكِ الـ مترفِ الفخم ، لآ أعلمُ كَيفَ سـ أشبعُني ذآتَ شَوقٍ لـ أبطآلنآ الـ سفَكتي أروآحَهُم عُنوَة !

أُقسِمُ أنَّ للحُبِّ هُنآ مَسَآحَة ، مُلئت بِكلِّ شُعُور ، لَن أطيلَ الحديث فلآزآلَ حزنِ فقدُ
الـ جَميلتآنِ يُحآوِطُني من كلِّ جآنب ، فقَط إعلمي أنّكِ رآقِيَة جِداً بأسلُوبك وكيفيَّةَ سَردك ،
أحييكِ عَلَى هكذآ إبدآع ، مترقبةً بكلِّ شَوق المزيد منه .. !

القاسيه
10-03-10, 09:37 PM
" . . .

ما شاء الله عليج . . أبدعتي :28a:

وبصراحه ما قدرت أصبر لحد ما تحطيلنا كل الأجزاء :biggrin:

شغلت مخي وقلت أكيد هالروايه بحصلها في مكان ثاني وبديت البحث وحصلتها وقريتها :23a:

لأني عشت أجواء القصة وحبيت أعرف باقي الأحداث . . بس خلصت الرواية في يومين والنتيجة أن الوقت كله أختبص عندي >_<

وقتها كان عندي أمتحان ودرسته الصبح --> مب شي يديد :19a:

وبحثي عن باقي الأجزاء دليل ع جمال الرواية . . ورغم ملاحظتي اللي قلتلج عنها إلا إن هالشي ما يقلل من جمالها :5a:

وشرفنا كسبج كــ كاتبة في هالملتقى :5a:

بنتظار الأجمل . . --> يعنى نبا إبداع يديد واللي فات مات :biggrin:

. . "

راعي هملوله
11-03-10, 06:31 AM
.
.

" غربة الآحزان "


كانت الخاتمه حزينه لدرجه أنها خنقتني العبرة ونزلت دمعه من الموقف وتخيله أمامي ..

جعلتيني اندمج مع القصه من بدايتها اللين النهايه ..

كانت تشبه مسلسل درامي واقعي مثل ماوصفتيه لنا ..

حياه كانت سعيدة وحزينه ومأثره لدرجه أن الحديد يلّين منها ..


تستحقين التميز على هذا الأنجاز .. وثمرته السنتين ماراحت على الفاضي ..

أنا انصحج تكتبينها في دار النشر وتوثقينها وتنشرينها في كتاب ..


في الختام ..

كل الشكر على هذا الجهد الجبار والرائع ..

.
.

*غُربَة الأحزْانْ*
13-03-10, 09:49 AM
غربة الأحزان

الله يعطيج العافية

رواية جميلة جداً اتسمت في كتابتها بطابع اللهجة المحلية المطلقة

قرأتها بشغفٍ من بدايتها وحتى النهاية

راق لي أسلوبج في دمج الأحداث والتنقل بين أبطال الرواية بطريقة جميلة لا تشعر القارئ بالملل
ولا تجعله ينسى ما فاته من حدث سابق

أعتمدتي فيها بشكل ملحوظ على أسلوب الحوار لأغلب حلقاتها
وغاب أحيانا كثيرة أسلوب الوصف للحالات والمكان وكنتي تكتفين بالوصف المباشر مع قليل من وصف الأماكن
ربما هو لا يعيبها كثيرا ولكنه يعطيها جمالا أكثر ويجعلها أطول ولو تعمقتي فيه لجعل منها 60 جزء أو حلقة أي ما يقارب ضعف طولها

تغلب الحزن عليها في كثير من الحلقات
كان بإمكانج أن تخلقين عنصر المفاجأة ليتغير لونها من الحزن إلى النهاية السعيدة أو الجميلة
وبدل أن تموت أشجان بعد أن كان الكل متوقع ذلك كان بإمكانج أن تجعليها في الرواية تعيش بدل الموت
ولكن رغم ذلك النهاية لم تعيب جمال الرواية غير أنها جعلتها نهاية حزينة



وفي الأخير الرواية جميلة وتستحق التمييز

وأنتي تستحقين لقلب كاتبة بجدارة

وتستحقين كل الشكر على مجهودج


شكراً لج ولا تحرمينا من إبداعج الجميل
وسأكون متابع لكل ما تكتبينه


أصدق التحايا



.*. المـُسْتــَحيــِل .*.


الله يعـآفيـِك يـآربْ .. وكل الشُكر لـِك ولتعقيبك الرآقيِ حتى في نقده
متآبعتك لروآيتيِ فخر بكل تأكيـــد .. ووسام شرف على صدريِ مدى الحيــآه ..
وكليِ سعاده بأن أول ثمآر هذا الطريق .. تنال على اعجآبكم ..
إنتقآدكم جسر للتعلم من الاخطاء .. والوصول الي اعلى مرآتب التقدم والثبات الكتآبي والأدبيِ
اتسمت الروايه بأسلوب الحوار تقريبا . . لأنه أبسط أسلوب ممكن أتخذه وانا للحين مو متمكنه من الكتابه وربط الاحداااث بقـــوه .. واشكر الله انها طلعت بهذه الصوره المشرفــــه ..
والحزنْ الدآكن هُنا / ماهو الا واقع مع رتوش خياليه لتكتملْ الصورهْ :5a:
شُكرا لـَك من القلبِ ولا تفيكِ .. فأنت لكَ الفضلْ أيضا لمسآندتك ومساعدتك ليِ .. :11a:
تَقبــل خـآلصْ وديِ وإحترآمــيِ لــَك ..
ولرووحــَك : http://www5.0zz0.com/2010/03/13/05/904922791.jpg (http://www.0zz0.com)

أُختَك / غُربَة الأحزآنْ

*غُربَة الأحزْانْ*
13-03-10, 09:59 AM
غُربَة الأحزآن ، بالرغم من الحزن والألم والوَجَع ، بالرغم من كلِّ الـ دُمُوع التي ذرفتُهآ مِن أجل أبطآلٍ حَسبتهُم ( حَقيقَة ) ، بالرغمِ مِن الفَرَح الذي نَثَرتِهِ بجمآليَّة مُشبَعَة بكلِّ الحُبّ بينَ أرجآءِ هذهِ الرآئِعَة ، بالرُغمِ من كُلِّ شَيءْ ، أرآني أقرأ جمآلاً خُطَّ لِيَكُونَ بِأسلوبكِ الـ مترفِ الفخم ، لآ أعلمُ كَيفَ سـ أشبعُني ذآتَ شَوقٍ لـ أبطآلنآ الـ سفَكتي أروآحَهُم عُنوَة !

أُقسِمُ أنَّ للحُبِّ هُنآ مَسَآحَة ، مُلئت بِكلِّ شُعُور ، لَن أطيلَ الحديث فلآزآلَ حزنِ فقدُ
الـ جَميلتآنِ يُحآوِطُني من كلِّ جآنب ، فقَط إعلمي أنّكِ رآقِيَة جِداً بأسلُوبك وكيفيَّةَ سَردك ،
أحييكِ عَلَى هكذآ إبدآع ، مترقبةً بكلِّ شَوق المزيد منه .. !





كِسرَة عُودْ


أتيتيِ هُنا كـَالأميرآت بإحساسهنْ .. وجمالهن الباذخ ..
ليُعجبْ الكلِ بِكِ وبنوركْ الذي اطرق بابْيِ في كل صبآح ومسآء ..
فكم هُو شرف ليِ اناْ تزورْ أميرتنا بقاعنا .. وتنال إعجآبها ..
دُموعك غاليهْ .. علينا .. فلا تذرفيها .. فأبطالنا لن يرضون بهطولها على وجنتيكِ .. بسببهمِ
بل يُشرفنا .. ويسعدنا تواصلك الدائم غالــيتيِ .. وأحمد الله على نجاحها بينكم :5a:
كُل الودْ لقلبكِ وطُهره .. وسيكونْ للبقيه نصيبْ بالتأكيدِ ..
تقبليِ هذه الباقه البسيطه شُكر وعرفان لـَكِ ..
http://www8.0zz0.com/2010/03/13/05/471641133.jpg (http://www.0zz0.com)

*غُربَة الأحزْانْ*
13-03-10, 10:07 AM
" . . .

ما شاء الله عليج . . أبدعتي

وبصراحه ما قدرت أصبر لحد ما تحطيلنا كل الأجزاء
شغلت مخي وقلت أكيد هالروايه بحصلها في مكان ثاني وبديت البحث وحصلتها وقريتها :23a:

لأني عشت أجواء القصة وحبيت أعرف باقي الأحداث . . بس خلصت الرواية في يومين والنتيجة أن الوقت كله أختبص عندي >_<

وقتها كان عندي أمتحان ودرسته الصبح --> مب شي يديد :19a:

وبحثي عن باقي الأجزاء دليل ع جمال الرواية . . ورغم ملاحظتي اللي قلتلج عنها إلا إن هالشي ما يقلل من جمالها :5a:

وشرفنا كسبج كــ كاتبة في هالملتقى :5a:

بنتظار الأجمل . . --> يعنى نبا إبداع يديد واللي فات مات :biggrin:

. . "



:11a:


قـَسويِ

يـآهـلا ومليـُون غــلا .. فيـج يالملقووفــهَ :biggrin:
مـآدريِ ليش كان عنديِ إحساس انج قريتيها من منتدى ثانيِ :17a:
وأصلا انا نشرته بس بمنتدى ... و منتدى ... :biggrin:
يعني اذا مو هذا .. هذااك .. .<< هنوود على هالكلاام .. :6a:
فديتج يالغاليه .. والله فرحت بتواصلج بس زعلتيني دراستج كانت اهم وأولى من الروايه بكبرها .. :frown:
ان شااءلله عاد تنجحين عشان ماتدعين علينا :18a: ... والله يوفقج ياارب ويسـهل أمورج ياغنــآتيِ ..
وانا بعد يشرفني وجودي بينكم .. واستمتاعكم بما يجول به فكري ِ وقلميِ :5a:
ترقبيِ الجديدِ .. قريبااا ..:28a:
وكل الشكر لج ولاهنتي يا غلاااتــيِ

..



http://www4.0zz0.com/thumbs/2010/03/13/06/271587767.jpg (http://www.0zz0.com)

*غُربَة الأحزْانْ*
13-03-10, 01:19 PM
.
.

" غربة الآحزان "


كانت الخاتمه حزينه لدرجه أنها خنقتني العبرة ونزلت دمعه من الموقف وتخيله أمامي ..

جعلتيني اندمج مع القصه من بدايتها اللين النهايه ..

كانت تشبه مسلسل درامي واقعي مثل ماوصفتيه لنا ..

حياه كانت سعيدة وحزينه ومأثره لدرجه أن الحديد يلّين منها ..


تستحقين التميز على هذا الأنجاز .. وثمرته السنتين ماراحت على الفاضي ..

أنا انصحج تكتبينها في دار النشر وتوثقينها وتنشرينها في كتاب ..


في الختام ..

كل الشكر على هذا الجهد الجبار والرائع ..

.
.



رآعيِ هـَملــُولـهْ



نــَورتْ الروآيهْ بطلتك .. ومتابعتك .. وهذا شرف لي بكل تأكيدَ
وبأذن الله في طور تعديل الاخطاء الإملائيه ...
وفكرة النشر موجوده ان شاءالله
لاخلى ولاعدم عالاطراء الذرب
وكل الشكر لك .. ولاهنت
تقبل ودي واحترامي

تحيتيِ:5a:

الدبلوماسيه
14-06-10, 04:17 AM
غربة الأحزآن ,,



مآشآلله عليج وعيني عليج بآرده ,,

أبدعتي ,, ضحكت وصحت معآهم ف القصه وحسيت كأني عآيشه معاهم والشي وآقع ,,
مآكآن ودي تخلص القصه ^_^ ,,
تسلم اناملج المبدعه على هالقصه ,,
ونرقب كل يديد من صوبج ,,

يعطييج ألف عآفيه , وعسآج ع القوه غنآتي

الغد الراحل
18-06-10, 12:05 AM
مسا الخير مسا الابداع لكاتبتنا غربه

يا حبي لهل الكويت ويا حبي للهجتهم

روايه مبدعه منج يا الغلا

عشت معاها يومين متواصلين ( توني من يومين شايفتنها مسامحه منج )

منال ذكرتني بصديقتي الكويتيه دندونه ( دانه ) بعد ما اتوفوا اهلها بغزو الكويت

استوت هي المسؤله عن اخوانها وربتهم وكبرتهم وخصوصا اختها المها اللي الحين تكمل دراسات

عليا ما شاء الله الله يحفظهن لبعض ان شاء الله ويرحم امهم وابوهم

على فكره طرشت لها الرابط عسب تقرا الروايه على مهل ووعدتني اتسجل بالملتقى

بس عسب تشكرج :18a:

مسامحه طولت عليج :21a: ,,, تستاهلين التميز يا غربه

عسى ربي يوفقج ويحفظج لهلج ومحبينج

تحياتي لج

الغد

*غُربَة الأحزْانْ*
16-07-10, 01:48 AM
غربة الأحزآن ,,



مآشآلله عليج وعيني عليج بآرده ,,

أبدعتي ,, ضحكت وصحت معآهم ف القصه وحسيت كأني عآيشه معاهم والشي وآقع ,,
مآكآن ودي تخلص القصه ^_^ ,,
تسلم اناملج المبدعه على هالقصه ,,
ونرقب كل يديد من صوبج ,,

يعطييج ألف عآفيه , وعسآج ع القوه غنآتي



الدبلوماسيه

الله يعافيج يا غناتي ,, وحياج الله نورتيني
وكل شرف بمرورج ومتابعتج واعجابج بالروااايه
:5a:
الله يديم عليج السعاده يارب
كل الشكر لج

تحيتي

*غُربَة الأحزْانْ*
16-07-10, 01:55 AM
مسا الخير مسا الابداع لكاتبتنا غربه

يا حبي لهل الكويت ويا حبي للهجتهم

روايه مبدعه منج يا الغلا

عشت معاها يومين متواصلين ( توني من يومين شايفتنها مسامحه منج )

منال ذكرتني بصديقتي الكويتيه دندونه ( دانه ) بعد ما اتوفوا اهلها بغزو الكويت

استوت هي المسؤله عن اخوانها وربتهم وكبرتهم وخصوصا اختها المها اللي الحين تكمل دراسات

عليا ما شاء الله الله يحفظهن لبعض ان شاء الله ويرحم امهم وابوهم

على فكره طرشت لها الرابط عسب تقرا الروايه على مهل ووعدتني اتسجل بالملتقى

بس عسب تشكرج :18a:

مسامحه طولت عليج :21a: ,,, تستاهلين التميز يا غربه

عسى ربي يوفقج ويحفظج لهلج ومحبينج

تحياتي لج

الغد





الغد الراحل


يسعد صباحك ومساااك غاليتي بالخير والبركه
ربي يسلمج ويعافيج عالاطراء الراقي ومسامحه يالغاليه
حياج الله بأي وقت واي زمااان
والله يعلم بحبي لكم ولديرتكم الله لا يغير علينااا يااارب
والله يحفظ لج صديقتج ويخليها لج ولأهلها يارب
وحياها الله الروايه تحت امرج وامرها يا غناتي
شكرا لج غناتي ولاخلى ولاعدم منج
دمتي كما انتي
تحيتي

حشمه
04-08-10, 01:28 AM
مآشالله عليج ابدعتي ي
قريت البدايه ،، حلوه ..
بس انا هب من محبين الروايات
الله يعطيج العافيه / لآهنتي ي

*غُربَة الأحزْانْ*
14-12-10, 12:51 PM
حشــمه ..

الله يعافيج يالغاليه ’’
ويشرفني مرورج .. دمتي بوود ,,

تحيتيِ